ما صحة حديث شرب المرأة بول النبى عليه الصلاة والسلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ما صحة حديث شرب المرأة بول النبى عليه الصلاة والسلام

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ما صحة حديث شرب المرأة بول النبى عليه الصلاة والسلام

  1. #1
    الصورة الرمزية الريحانة
    الريحانة غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    660
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-07-2016
    على الساعة
    01:29 AM

    افتراضي ما صحة حديث شرب المرأة بول النبى عليه الصلاة والسلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    **********************
    ما صحة الحديث...أن امرأة (أم أيمن) شربت بوله صلى الله عليه وسلم فلم ينكر عليها كما رواه الدارقطني و صححه القاضي عياض في الشفاء؟ أيضاَ هذه قصة مذكورة عنها في كتب التراجم. كيف نفهم هذه الرواية؟ هل هذا من خصائص النبي:salla-icon: ؟ : نص السؤال


    أجاب عنها الشيخ: فريح بن صالح البهلال



    الحمد لله، حديث شرب المرأة بول النبي - صلى الله عليه وسلم - رواه الطبراني وأبو نعيم وابن أبي عاصم وابن عبد البر والمزي.

    من طريق الحجاج بن محمد المصيصي، ثنا ابن جريح قال: أخبرني حُكَيْمةُ بنت أُمَيْمَة بنت رُقَيْقَة، عن أمها أُمَيْمَة، قالت: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - قدح من عَيدان يبول فيه، ثم يضعه تحت سريره، ثم جاء فأراده، فإذا القدح ليس فيه شيء، فقال لامرأة كانت تخدم أم حبيبة جاءت بها من أرض الحبشة: " أين البول الذي كان في القد ؟ قالت: شربته. فقال: " لقد احتظرت من النار بمظار " أو بجُنَّة من نار ".[قال البكي في المنهل العذب: حسنه النووي والحافظ ابن حجر والمناوي في شرحه الكبير وصححه الحاكم في مستدركه وذكره ابن حبان في صحيحه " اهـ.

    قلت وصححه السيوطي والألباني وعبد الحق الإشبيلي وغيرهم.

    ورواه ابن السكن والطبراني وأبو نعيم، من طريق عبد الملك بن حسين أبي مالك النخعي، عن الأسود بن قيس، عن نبيح العنزي، عن أم أيمن، قالت: كان للنبي - صلى الله عليه وسلم - فخارة يبول فيها بالليل، فكنت إذا أصبحت صببتها، فنمت ليلة وأنا عطشانة، فغلطت فشربتها، فذكرت ذلك للنبي - صلى الله عليه وسلم -، فضحك حتى بدت نوجذه، وقال: " إنك لا تشتكي بطنك بعد يومك هذا أبداً ".
    وفي رواية: " فقمت من الليل، وأنا عطشانة فشربت ما فيها، وأنا لم أشعر " فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - " أما إنك لا تتجعين بطنك أبداً ".
    قال الدار قطني: تفرد به أبو مالك النخعي عبد الملك بن حسين، عن الأسود ابن قيس، عن نبيح " اهـ.

    وقال الحافظ ابن حجر: أبو مالك ضعيف ونبيح لم يلحق أم أيمن ".

    وهذه القصة ذكرها السيوطي في الخصائص الكبرى تحت باب " الاستشفاء ببوله - صلى الله عليه وسلم - ".

    هذا والله أعلم و صلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    أكرمكِ الله وزادكِ علماً ونفعاً للإسلام .

    هذا رد وجدته بملتقى أهل الحديث
    http://ahlalhdeeth.com/vb/showpost.p...9&postcount=38

    جاء في كتاب ( بيان الوهم والإيهام..) لابن القطان الفاسي – رحمه الله – 5/513-516 :( كان للنبي – صلى الله عليه وآله وسلم – قدح من عَيدان تحت سريره يبول فيه بالليل. ثم قال – عبد الحق – كذا قال الدارقطني: إن هذا الحديث يلحق بالصحيح، أو كلاما هذا معناه. انتهى كلامه أي عبد الحق.
    فأقول – وبالله التوفيق-: وهذا أيضا جار مجرى ما نقل من مصححات الترمذي، أو مخرجات البخاري[ أو مسلم، فإنه يقلدهم في تصحيحهم إياه] إياه، وقد كان ينبغي أن لا يقلدهم [ في ذلك وهذا الحديث فيه راو إما أن فيه] ضعفا، أو أنه مجهول.

    وإن لم يحصل علمَ ذلك، ولم يكن عنده إلا تقليد الدارقطني فيما قال، فاعلم أن الدارقطني لم يقض على هذا الحديث بصحة، ولا يصح له ذلك، وإنما الأمر فيه على ما أصف:

    وذلك أن البخاري ومسلما، لم يخرجا عن رجل لم يرو عنه إلا واحد، بل لا بد أن يكون كل من يخرجان عنه، قد روى عنه اثنان فأكثر، فلذلك لم يخرجا حديث عروة بن مضرس، وقيس بن أبي غرزة، وأمثالهما من الصحابة الذين أحاديثهم صحيحة، ولكنها ليست على شرطهما.

    وبهذا الاعتبار عمل الدارقطني كتابا بين فيه أن هناك رجالا ترك البخاري ومسلم الإخراج لما صح من أحاديثهم؛ فإنهم بهذه الصفة، أي قد روى عن كل واحد منهم راويان فأكثر.

    وأن هناك رجالا أخرج عنهم ولم تحصل لهم هذه الصفة، وإنما روى عن كل واحد منهم واحد فقط.

    وإنما يعني بذلك في علمه، فكان مما ذكر الدارقطني في هذا الكتاب أن ترجم ترجمة نصها: ( ذكر أحاديث رجال من الصحابة، رووا عن النبي – صلى الله عليه وآله وسلم – رويت أحاديثهم من وجوه صحاح – ليست في الإلزامات المطبوعة قال المحقق – لا مطعن في ناقليها، ولم يخرجا من أحاديثهم شيئا، فلزم إخراجها على مذهبهما، وعلى ما قدمنا مما أخرجا، أو أحدهما) هذا نص ترجمته.

    ومعناها: هو أن رجالا من الصحابة رووا أحاديث صحت عنهم برواية الثقات، فصلح كل واحد منهم لأن يخرج في الصحيحين من حديثه ما صح سنده، فلم يخرجا من أحاديثهم شيئا فلزم إخراجها على مذهبه.

    ثم ذكر الدارقطني في هذه الترجمة أميمة بنت رقيقة، روى عنها محمد بن المنكدر، وابنتها حكيمة.

    لم يزد على هذا، ولا عين ما رويا عنها، ولا قضى لحكيمة بثقة ولا ضعف، ولا لشئ مما روت.

    وهذه عادته في هذا الكتاب، فإنه إنما أشار إلى الرواة الذين ثبت لهم عنده هذا الحكم وصلحوا به[ لأن يدخلوا في الصحيح، ورويت] عنهم الأحاديث فجاء بعده أبو ذر الهروي[ فعمل مستخرجا على ذ] لك الكتاب من غير قضاء عليه ولا على شئ منه بصحة ولا ضعف، لا منه ولا من الدارقطني.
    فكان مما أخرج حديث محمد بن المنكدر عن أميمة بنت رقيقة في متابعتها للنبي – صلى الله عليه وسلم – وقوله لها: إنما قولي لمائة امرأة كقولي لامرأة واحدة.

    وهو حديث صحيح لثقة رواته.

    ثم أورد لها حديث ابنتها حكيمة في قصة القدح من العيدان.

    ولم يقض فيه بصحة ولا بضعف، ولا في حكيمة بتعديل ولا تجريح.

    فالحديث المذكور، متوقف الصحة على العلم بحال حكيمة المذكورة، فإن ثبتت ثقتها صحت روايتها، وهي لم تثبت، واعتماد فعل الدارقطني في ذلك غير كاف، وفعل الهروي بعده أبعد. والله أعلم).

    هنا قال ابن الملقن : قد ذكرها ابن حبان في ثقاته فثبتت والحمد.

    واحتج هنا الشيخ ناصر الملة والدين – رحمه الله – في توثيق حكيمة – مع توثيق ابن حبان - بقول الإمام الذهبي في آخر الميزان 4/604: ( فصل في النساء المجهولات) قال: وما علمت في النساء من اتهمت، ولا من تركوها.

    ==================

    وهذا شرح أخر

    http://www.al-eman.com/Islamlib/view...ن-يبول-فيه#SR1

    6858 - ‏(‏كان له قدح من عيدان‏)‏ بفتح العين المهملة وسكون التحتية ودال مهملة جمع عيدانة وهي النخلة السحوق المتجردة والمراد هنا نوع من الخشب وكان يجعل ‏(‏تحت سريره‏)‏ أي موضوع تحت سريره قال ابن القيم‏:‏ وكان يسمى الصادر قال الراغب‏:‏ والسرير مأخوذ من السرور لأنه في الغالب لأولي النعمة قال‏:‏ وسرير الميت تشبيه به في الصورة وللتفاؤل بالسرور ‏(‏يبول فيه بالليل‏)‏ تمامه كما عند الطبراني بسند قال الهيثمي‏:‏ رجاله رجال الصحيح فقام وطلبه فلم يجده فسأل فقالوا‏:‏ شربته برة خادم أم سلمة التي قدمت معها من أرض الحبشة فقال‏:‏ لقد احتظرت من النار بحظار اهـ‏.‏ قيل وذا الخبر لا يعارضه خبر الطبراني أيضاً في الأوسط بإسناد قال الولي العراقي‏:‏

    جيد لا ينقع بول في طست في البيت فإن الملائكة لا تدخل بيتاً فيه بول لأن المراد بانقاعه طول مكثه وما في الإناء لا يطول مكثه بل تريقه الخدم عن قرب ثم يعاد تحت السرير لما يحدث والظاهر كما قاله الولي العراقي أن هذا كان قبل اتخاذ الكنف في البيوت فإنه لا يمكنه التباعد ‏[‏ص 178‏]‏ بالليل للمشقة أما بعد اتخاذها فكان يقضي حاجته فيها ليلاً ونهاراً وأخذ من تخصيص البول أنه كان لا يفعل الغائط فيه لغلظه بالنسبة للبول ولكثافته وكراهة ريحه، والليل أنه كان لا يبول فيه نهاراً وفيه حل اتخاذ السرير وأنه لا ينافي التواضع لمسيس الحاجة إليه سيما الحجاز لحرارته وحل القدح من خشب النخل ولا ينافيه ما مر من حديث أكرموا عمتكم النخلة لأن المراد بإكرامها سقيها وتلقيحها كما تقدم فإذا انفصل منها شيء وعمل إناء أو غيره زال عنه اسم النخلة فلم يؤمر بإكرامه وأما الجواب بأن بوله فيه ليس إهانة بل تشريفاً فغير قويم لاقتضائه اختصاص الجواز به ولا كذلك وفيه حل البول في إناء في البيت الذي هو فيه ليلاً بلا كراهة حيث لم يطل مكثه فيه كما تقرر أما نهاراً فهو خلاف الأولى حيث لا عذر لأن الليل محل الأعذار بخلاف النهار وبول الرجل بقرب أهل بيته للحاجة قيل وحل الاستنجاء بغير ماء إذ لو استنجى به في القدح لعاد رشاشه عليه وقطع النخل للحاجة انتهى‏.‏ وهما ممنوعان أما الأول فلوضوح جواز كونه استنجى بالماء خارج القدح في إناء آخر أو في أرض ترابية ونحوها وأما الثاني فلا يلزم كون القدح إنما يصنع من نخل مقطوع بل المتبادر أنه من الساقط لنحو هبوب ريح أو ضعف وفيه مشروعية الصناعات ونحو ذلك مما لا يتم المعاش إلا به ‏.

    ===================



    رواه أبو داود والنسائي‏.‏

    الحديث أخرجه أيضًا ابن حبان والحاكم‏.‏ ورواه أبو ذر الهروي في مستدركه وأخرج الحسن بن سفيان في مسنده والحاكم والدارقطني والطبراني وأبو نعيم من حديث أبي مالك النخعي عن الأسود بن قيس عن نبيح العنزي عن أم أيمن قالت‏:‏ ‏(‏قام رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم من الليل إلى فخارة له في جانب البيت فبال فيها فقمت من الليل وأنا عطشانة فشربت ما فيها وأنا لا أشعر فلما أصبح النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم قال‏:‏ يا أم أيمن قومي فأهريقي ما في تلك الفخارة قلت‏:‏ قد واللَّه شربته قال‏:‏ فضحك رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم حتى بدت نواجذه ثم قال‏:‏ أما واللَّه لا يبعجن بطنك أبدًا‏)‏‏.‏

    ورواه أبو أحمد العسكري بلفظ‏:‏ ‏(‏لن تشتكي بطنك‏)‏ وأبو مالك ضعيف ونبيح لم يلحق أم أيمن‏.

    http://www.al-eman.com/Islamlib/view...ن-يبول-فيه#SR1

    والله اعلم .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

ما صحة حديث شرب المرأة بول النبى عليه الصلاة والسلام


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. النبى عليه الصلاة والسلام لا يدع ركعتين بعد العصر؟؟؟!!!
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى الفقه وأصوله
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 17-02-2013, 09:24 AM
  2. المرأة في حياة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-06-2010, 10:13 PM
  3. هل يجوز الاحتفال بمولد النبى عليه الصلاة والسلام ادخل لتعرف
    بواسطة ابو اسامه المصرى_1 في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 27-02-2010, 02:33 PM
  4. من أقواله عليه الصلاة والسلام
    بواسطة ساريا في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-06-2007, 02:19 PM
  5. وصف الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام
    بواسطة I_MOKHABARAT_I في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ما صحة حديث شرب المرأة بول النبى عليه الصلاة والسلام

ما صحة حديث شرب المرأة بول النبى عليه الصلاة والسلام