هَجَوْتَ مُحَمَّدًا فَأَجَبْتُ ُعَنْهُ وَعِنْدَ اللهِ فِي ذَاكَ الْجَزَاءُ

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

زواج المتعة في العهد القديم » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | دونالد ترامب.. خلفيات و وعود.. بقلم: د. زينب عبد العزيز » آخر مشاركة: دفاع | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هَجَوْتَ مُحَمَّدًا فَأَجَبْتُ ُعَنْهُ وَعِنْدَ اللهِ فِي ذَاكَ الْجَزَاءُ

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هَجَوْتَ مُحَمَّدًا فَأَجَبْتُ ُعَنْهُ وَعِنْدَ اللهِ فِي ذَاكَ الْجَزَاءُ

  1. #1
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي هَجَوْتَ مُحَمَّدًا فَأَجَبْتُ ُعَنْهُ وَعِنْدَ اللهِ فِي ذَاكَ الْجَزَاءُ

    هما سؤالان لتنشيط الهمم



    أولا---من قائل هذه الأبيات


    هَجَوْتَ مُحَمَّدًا فَأَجَبْتُ ُعَنْهُ وَعِنْدَ اللهِ فِي ذَاكَ الْجَزَاءُ

    هَجَوْتَ مُطَـهَّرًا بَرًّا حَنِيـفًا أَمِينَ اللهِ شِـيمَتُهُ الْوَفَــاءُ

    أَتَهْجُوهُ وَلَسْــتَ لَهُ بِكُفْءٍ فَشَرُّ ُكَمـا لِخَيْرِكُمَا الْفِدَاءُ

    فَإنَّ أَبِي وَوَالِــدَهُ وَعِـرْضِي لِعِرْضِ مُحَمَّدٍ مُنْكُمْ وِقَاءُ

    ثانيا--ما الأسلوب البلاغي في قول الشاعر

    فَشَرُّ ُكَمـا لِخَيْرِكُمَا الْفِدَاءُ
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  2. #2
    الصورة الرمزية samehhazem
    samehhazem غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    300
    آخر نشاط
    19-09-2010
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي

    هل هو كعب بن زهير بن أبى سلمى؟؟؟

  3. #3
    الصورة الرمزية samehhazem
    samehhazem غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    300
    آخر نشاط
    19-09-2010
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي

    أم حسان بن ثابت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  4. #4
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    نعم اخي الحبيب بارك الله بك هو حسان بن ثابت

    ولكن ما هو ردك على السؤال الثاني

    ثانيا--ما الأسلوب البلاغي في قول الشاعر

    فَشَرُّ ُكَمـا لِخَيْرِكُمَا الْفِدَاءُ
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

هَجَوْتَ مُحَمَّدًا فَأَجَبْتُ ُعَنْهُ وَعِنْدَ اللهِ فِي ذَاكَ الْجَزَاءُ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أَبْنَاءَ وبنات اللهِ فى التوراة والأنجيل
    بواسطة البريق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-04-2013, 02:06 PM
  2. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-02-2008, 01:24 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-10-2006, 11:00 AM
  4. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-04-2006, 11:29 PM
  5. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-10-2005, 12:02 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هَجَوْتَ مُحَمَّدًا فَأَجَبْتُ ُعَنْهُ وَعِنْدَ اللهِ فِي ذَاكَ الْجَزَاءُ

هَجَوْتَ مُحَمَّدًا فَأَجَبْتُ ُعَنْهُ وَعِنْدَ اللهِ فِي ذَاكَ الْجَزَاءُ