هل يسوع المسيح ابن الله حقيقةً؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل يسوع المسيح ابن الله حقيقةً؟

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: هل يسوع المسيح ابن الله حقيقةً؟

  1. #1
    الصورة الرمزية zaidgalal
    zaidgalal غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    197
    آخر نشاط
    17-06-2006
    على الساعة
    05:08 AM

    افتراضي هل يسوع المسيح ابن الله حقيقةً؟

    هل يسوع ابن الله



    غير مسموح بنقل هذه المقالات ولكن يسمح بوضع رابطها فقط في المنتديات الأخر. كما يسمح بالنقل منها في حالة الدخول في حوار أو مناظرة مع الإشارة إما إلى الكاتب أو بوضع الرابط. وشكرًا.

    {وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ} (133) سورة آل عمران
    {وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ} (26) سورة المطففين

    بداية لابد من مقدمة حول تعبير "ابن الله". في الكتاب المقدس نجد اسم شخص هو "أبيا" وهو هو "أبيام" ثم الاسم "أبيهو" ونجد اسم "باراباس" ذلك اللص الشقي. نقرأ الفقرات أولًا:
    وَابْنُ سُلَيْمَانَ رَحُبْعَامُ وَابْنُهُ أَبِيَّا وَابْنُهُ آسَا وَابْنُهُ يَهُوشَافَاطُ (1خب 3: 10)
    وَسُلَيْمَانُ وَلَدَ رَحَبْعَامَ. وَرَحَبْعَامُ وَلَدَ أَبِيَّا. وَأَبِيَّا وَلَدَ آسَا. (متى 1: 7)
    وَاخَذَ هَارُونُ الِيشَابَعَ بِنْتَ عَمِّينَادَابَ اخْتَ نَحْشُونَ زَوْجَةً لَهُ فَوَلَدَتْ لَهُ نَادَابَ وَابِيهُوَ وَالِعَازَارَ وَايثَامَارَ. (خر 6: 23)
    لننظر في الاسم الأول "أبيا، أبيام":

    H29
    אביּהוּ / אביּה
    'abi^ya^h / 'abi^ya^hu^
    BDB Definition:
    Abia or Abiah or Abijah = “Jehovah is (my) father”
    إن الاسم يعني "الله أبي" وإن شئنا الدقة فى النقل للغة العربية يكون المعنى "الله ربي"، وليس هذا بغريب على الأنبياء والمرسلين.
    والاسم الثاني "أبيهو" وهو ابن سيدنا هارون أخو موسى:
    H30
    אביהוּא
    'ăbîyhû'
    ab-ee-hoo'
    From H1 and H1931; father (that is worshipper) of Him (that is God);
    BDB Definition:
    Abihu = “he is (my) father”
    إنه ابن سيدنا هارون، فأبوه وعمه اللذان عاش معهما من أنبياء الله ورسله. ومعنى الاسم "عبد الله" (القاموس الأول) أو "إنه أبي" (القاموس الثاني)، وللدقة في اللغة العربية: "إنه ربي" أو "ربي الله" أو "الله ربي".. ننظر في الاسم "باراباس":
    G912
    Βαραββᾶς
    Barabbas
    Thayer Definition:
    Barabbas = “son of a father or master”
    Of Chaldee origin ([H1347] and G5 (Greek)); son of Abba; Bar-abbas
    المعنى "ابن الآب" (ابن الرب) ومكونة من شقين "بار" و"أبَّا" أي "ابن الله" بمعنى"بار الله" (أي مطيعه) أو "مختار الله" تيمنًا أن يكون من الصالحين. والشقان المكونان للكلمة هما:
    H1347
    גּאון
    ga^'o^n
    BDB Definition:
    1) exaltation, majesty, pride
    1a) majesty, exaltation, excellence
    1a1) of nations
    1a2) of God
    1a3) of the Jordan
    1b) pride, arrogance (bad sense)
    G5
    Ἀββᾶ
    Abba
    ab-bah'
    Of Chaldee origin [H2]; father (as a vocative): - Abba.

    شق يشير إلى "الله" وشق يشير إلى "آب". فيكون المعنى "الله أبي" وفي اللغة العربية بدقة "الله ربي" وتساوي تمامًا "عبد الله".
    نستنتج من ذلك أن الاسم أو اللقب "ابن الله" بمعنى "مختار الله" كان شائعًا حتى في عهد سيدنا عيسى بدليل الاسم باراباس. وعرفه الناس بهذا المعنى وتفاءلوا به واستبشروا. تعالوا نؤكد هذا الفهم من العهد الجديد:
    وَلَمَّا رَأَى قَائِدُ الْمِئَةِ الْوَاقِفُ مُقَابِلَهُ أَنَّهُ صَرَخَ هَكَذَا وَأَسْلَمَ الرُّوحَ قَالَ: «حَقّاً كَانَ هَذَا الإِنْسَانُ ابْنَ اللَّهِ!» (مر 15: 39)
    فَلَمَّا رَأَى قَائِدُ الْمِئَةِ مَا كَانَ مَجَّدَ اللهَ قَائِلاً: «بِالْحَقِيقَةِ كَانَ هَذَا الإِنْسَانُ بَارّاً!» (لو 23: 47)
    فهذا دليل نصى مقدس قاطع يصرخ في وجوهنا ويقول: "ابن الله" (مع المسيح) هي هي "بار الله" أي "مختار الله" (عبد الله ورسوله).

  2. #2
    الصورة الرمزية zaidgalal
    zaidgalal غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    197
    آخر نشاط
    17-06-2006
    على الساعة
    05:08 AM

    افتراضي


    لنتأمل في آيات أخر لتتضح لنا الصورة تمامًا:
    فَسَمِعَ يَسُوعُ أَنَّهُمْ أَخْرَجُوهُ خَارِجاً فَوَجَدَهُ وَقَالَ لَهُ: «أَتُؤْمِنُ بِابْنِ اللَّهِ؟ أَجَابَ: «مَنْ هُوَ يَا سَيِّدُ لِأُومِنَ بِهِ؟» فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «قَدْ رَأَيْتَهُ وَالَّذِي يَتَكَلَّمُ مَعَكَ هُوَ هُوَ». فَقَالَ: «أُومِنُ يَا سَيِّدُ». وَسَجَدَ لَهُ. (يو 9: 35 – 38) (الفانديك)
    وتتفق في هذه الترجمة (ابن الله) ترجمة دار الكتاب المقدس الدولية. لنقرأ في النسخة الكاثوليكية:
    أَجابوه: ((أَتُعَلِّمُنا أَنتَ وقد وُلِدتَ كُلُّكَ في الخَطايا؟)) ثُمَّ طَردوه. فسَمِعَ يسوع أَنَّهم طَردوه. فلَقِيَه وقالَ له: ((أَتُؤمِنُ أَنتَ بِابنِ الإِنسان؟)) أَجاب: ((ومَن هو. يا ربّ، فأُومِنَ به؟)) قالَ له يسوع: قد رَأَيتَه،هو الَّذي يكَلِّمُكَ فقال: ((آمنتُ، يا ربّ)) وسجَدَ له.
    وتتفق في هذه الترجمة (ابن الإنسان) الترجمة العربية المشتركة ونسخة The NET BIBLE.
    لنجرب آية أخرى:
    وَأَنَا قَدْ رَأَيْتُ وَشَهِدْتُ أَنَّ هَذَا هُوَ ابْنُ اللَّهِ. (يو 1: 34) (الفانديك)
    هذه الفقرة نقرأها في المخطوطتين 5 و 77 كالتالي:
    "هذا هو الذي اختاره الله" أو "هذا هو المختار"
    لذلك اتبعت هذه الترجمة نسخةThe NET BIBLE :
    I have both seen and testified that this man is the Chosen One of God.
    لقد رأيت وشهدت أن هذا الرجل (يسوع المسيح) هو "الذي اختاره الله".

  3. #3
    الصورة الرمزية zaidgalal
    zaidgalal غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    197
    آخر نشاط
    17-06-2006
    على الساعة
    05:08 AM

    افتراضي


    ومع هذا التفنيد العلمي سنواصل النظر في الآيات التي يحتجون بها مؤكدين هم على بنوة المسيح الحقيقية لله:
    1- «لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ مِنَ الرَّبِّ بِالنَّبِيِّ: «مِنْ مِصْرَ دَعَوْتُ ابْنِي». (متى 2: 15)
    إن كاتب إنجيل «متى» قد اعتاد على الاستشهاد الخاطىء من العهد القديم كما أوضحنا من قبل. وهنا في الفقرة الأولى يستشهد بسفر هوشع:
    «لَمَّا كَانَ إِسْرَائِيلُ غُلاَماً أَحْبَبْتُهُ وَمِنْ مِصْرَ دَعَوْتُ ابْنِي». (هوشع 11: 1)
    والفقرة تشير إلى إنقاذ بني إسرائيل من قبضة فرعون وخروجهم من مصر. وقد وقع هذا وأصبح ماضيًا. ومن ثم ليس الحدث نبوءة تدل على المستقبل.
    2- «اَلَّذِي يُؤْمِنُ بِهِ لاَ يُدَانُ وَالَّذِي لاَ يُؤْمِنُ قَدْ دِينَ لأَنَّهُ لَمْ يُؤْمِنْ بِاسْمِ ابْنِ اللَّهِ الْوَحِيدِ». (يوحنا 3: 18)
    إن معنى «ابن الله» كما شرحنا باستفاضة هو الشخص المقرب إلى الله لإيمانه ويقينه في الله. ومعنى «أبناء الله» أى المؤمنون به. ويدل التعبير أيضاً على الناس جميعاً وعلى أن الله أبوهم مجازاً لأنه خلقهم ورباهم ويرعاهم:
    «وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَاناً أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللَّهِ أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ». (يوحنا 1: 12)
    «فَقَالُوا لَهُ: «إِنَّنَا لَمْ نُولَدْ مِنْ زِناً. لَنَا أَبٌ وَاحِدٌ وَهُوَ اللَّهُ». (يوحنا8: 41)
    كما تدل كلمة «ابن» و «أب» على الاتفاق في الضلال والإضلال:
    أَنْتُمْ مِنْ أَبٍ هُوَ إِبْلِيسُ وَشَهَوَاتِ أَبِيكُمْ تُرِيدُونَ أَنْ تَعْمَلُوا (يوحنا 8: 44)
    فعبارة "ابن الله الوحيد" تدل على التميز في البنوة والعلاقة. وذلك التميز عن باقي المؤمنين يرجع إلى مقام النبوة والرسالة والاصطفاء. فالمسيح "ابن الله الوحيد" في زمانه بهذا المعنى. وقد فاز بمثل هذا التعبير أنبياء في زمانهم مثلما فاز به المسيح في زمانه:
    «هَكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ: إِسْرَائِيلُ ابْنِي الْبِكْرُ». (خروج 4: 22)
    «لأَنِّي صِرْتُ لإِسْرَائِيلَ أَباً وَأَفْرَايِمُ هُوَ بِكْرِي». ( إرميا 31: 9)
    « قَالَ لِي الرَّبُّ: أَنْتَ ابْنِي. أَنَا الْيَوْمَ وَلَدْتُكَ». (مزمور 2: 7)
    لذلك فهو في النهاية نبي وسط إخوانه من الأنبياء والرسل:
    لأَنَّ الَّذِينَ سَبَقَ فَعَرَفَهُمْ سَبَقَ فَعَيَّنَهُمْ لِيَكُونُوا مُشَابِهِينَ صُورَةَ ابْنِهِ لِيَكُونَ هُوَ بِكْراً بَيْنَ إِخْوَةٍ كَثِيرِينَ. (رو 8: 29)
    وتقول المخطوطات الأقدم the oldest أن تعبير "ابن الله الوحيد" هو أصلًا "الإله الوحيد الذي مع الآب" وتقول المخطوطات القديمة the old أنه "الابن الوحيد الذي مع الآب". ولم يأخذ علماء الكتاب المقدس بالمخطوطات الأقدم مع أنها تتمتع بثقة أكبر لأن التعبير يتعارض تعارضًا شديدًا مع عقيدة التثليث. فكون المسيح "الإله الوحيد" مع الآب، ينفي تمامًا ألوهية الروح القدس. فاضطروا للأخذ بالمخطوطات ما بعد الأقدم. وتقول نسخة The NET BIBLE أن المشلكة النصية هي في العبارة "الإله الوحيد" مقابل "الابن الوحيد" هي مشلكة معروفة بصعوبتها. إنه حرف واحد فقط كان يمكن أن يغير القراءة في بعض المخطوطات. فالبردية 166 أحد المخطوطات المبكرة (القرن 2 / 3 الميلادي) تستخدم qMs والبديل هو uMs. ثم تسرد النسخة الأدلة التي في جانب "الإله الوحيد" والتي في جانب "الابن الوحيد" وتستنتج أن أفضل ترجمة هي التي أخذت بها النسخة، وهي the only one "الواحد الوحيد".
    www.bible.org/netbible/joh3_notes.htm#343
    www.bible.org\netbible\index.htm
    إن تعبير "الابن الوحيد" في اللغة اليونانية في العهد الجديد هي monogenes "المولود الوحيد". وقد استخدمت مع غير المسيح:
    فَلَمَّا اقْتَرَبَ إِلَى بَابِ الْمَدِينَةِ إِذَا مَيْتٌ مَحْمُولٌ ابْنٌ وَحِيدٌ لأُمِّهِ وَهِيَ أَرْمَلَةٌ وَمَعَهَا جَمْعٌ كَثِيرٌ مِنَ الْمَدِينَةِ. (لو 7: 12)
    لأَنَّهُ كَانَ لَهُ بِنْتٌ وَحِيدَةٌ لَهَا نَحْوُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ سَنَةً وَكَانَتْ فِي حَالِ الْمَوْتِ. فَفِيمَا هُوَ مُنْطَلِقٌ زَحَمَتْهُ الْجُمُوعُ. (لو 8: 42).
    فكما ترى تأتي الكلمة بمعنى "طفل" (ابن أو ابنة). ولا وجود هنا للابن الوحيد الجنس كما يزعمون.
    ولا يترجمونها إلى "المولود الوحيد" حياءً لأنها تشير إلى العلاقة التناسلية لذلك اجتنبوها كما تقرر ذلك تفاسيرهم. لنقرأ ما يلي:
    بِالإِيمَانِ قَدَّمَ إِبْرَاهِيمُ إِسْحَاقَ وَهُوَ مُجَرَّبٌ - قَدَّمَ الَّذِي قَبِلَ الْمَوَاعِيدَ، وَحِيدَهُ (عب 11: 17)
    كلمة وحيده هنا هي monogenes وتعني "مولوده الوحيد" المستخدمة مع المسيح. ولكن ما هو المرادف العبري لها؟:
    فَقَالَ: «خُذِ ابْنَكَ وَحِيدَكَ الَّذِي تُحِبُّهُ اسْحَاقَ وَاذْهَبْ الَى ارْضِ الْمُرِيَّا وَاصْعِدْهُ هُنَاكَ مُحْرَقَةً عَلَى احَدِ الْجِبَالِ الَّذِي اقُولُ لَكَ». (تك 22: 2)
    إنها كلمة "وحيدك" وهي yawkheed العبرية. فلماذا غض الروح القدس الطرف عن هذه الكلمة في العهد القديم فلم يستخدمها في النبوءة بيسوع المسيح واستخدم ben وجعل سليمان رمزًا مجازيًا لبنوة المسيح لله؟ هل يقصد الروح القدس أن يضللنا؟
    وبالنظر في مسألة تبشير الله للسيدة مريم نجد أن الملاك أتى إليها وقال لها:إنك ستلدين ولدا ويدعى ابن العلى. (لوقا 1 :32) فردت عليه مريم قائلة: كيف ذلك وأنا لست أعرف رجلاً. فلو كان الملاك يقصد البنوة الحقيقية لما تعجبت مريم نافية معرفتها للرجال. إنها بنوة مجازية إذ يرد عليها الملاك قائلاً: سيكون بقوة الله وقدرته. انظري إلى أليصابات (زوجة زكريا عليه السلام) ها هى حامل فى شيخوختها فى الشهر السادس وكانت عاقراً. وبالحساب المادي لا يمكن أن تحمل وتلد، ولكن ذلك ليس صعبًا على الله وليس هناك شىء غير ممكن لدى الله بما فيها كونها تلد وهي لا تعرف رجلاً . (لوقا37:1)
    المسيح ليس هو الوحيد الذي ولد من الله من ناحية الولادة كمبدأ:
    اَلَّذِينَ وُلِدُوا لَيْسَ مِنْ دَمٍ وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ جَسَدٍ وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ رَجُلٍ بَلْ مِنَ اللَّهِ. (يو 1: 13)
    كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ أَنَّ يَسُوعَ هُوَ الْمَسِيحُ فَقَدْ وُلِدَ مِنَ اللهِ. (1يو 5: 1)
    بسبب هذا اللغط وبعد الرجوع للمخطوطات الأقدم قرر اثنان وثلاثون من علماء المسيحية - يمثلون خمسين طائفة مسيحية - أن كلمة «مولود لله» التى وردت في الإنجيل مدسوسة. (المناظرة بين سولجارت وديدات. ترجمة رمضان الصفناوى. المختار الإسلامى. القاهرة 1993م. ص 82)

  4. #4
    الصورة الرمزية zaidgalal
    zaidgalal غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    197
    آخر نشاط
    17-06-2006
    على الساعة
    05:08 AM

    افتراضي


    3- قول المسيح: «اَللَّهُ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ قَطُّ. اَلاِبْنُ الْوَحِيدُ الَّذِي هُوَ فِي حِضْنِ الآبِ هُوَ خَبَّرَ» (يوحنا 1: 18)
    تشير لغة الكتاب المقدس إلى أن كلمة حضن تعني القرب الشديد:
    «(يقول الرب) اَلَّذِينَ حَضَنْتُهُمْ وَرَبَّيْتُهُمْ أَفْنَاهُمْ عَدُوِّي». (مراثي ارميا 2: 22)
    «فَمَاتَ الْمِسْكِينُ وَحَمَلَتْهُ الْمَلاَئِكَةُ إِلَى حِضْنِ إِبْرَاهِيمَ. وَمَاتَ الْغَنِيُّ أَيْضاً وَدُفِنَ. فَرَفَعَ عَيْنَيْهِ فِي الْهَاوِيَةِ وَهُوَ فِي الْعَذَابِ وَرَأَى إِبْرَاهِيمَ مِنْ بَعِيدٍ وَلِعَازَرَ فِي حِضْنِهِ». (لوقا 16: 22، 23)
    «وَكَانَ مُتَّكِئاً فِي حِضْنِ يَسُوعَ وَاحِدٌ مِنْ تلاَمِيذِهِ كَانَ يَسُوعُ يُحِبُّهُ». (يوحنا 13: 23)
    بل نص العهد القديم على لسان يعقوب أن بنيامين يسكن بين منكبي الرب، أي بين كتفيه:
    وَلِبِنْيَامِينَ قَال: «حَبِيبُ الرَّبِّ يَسْكُنُ لدَيْهِ آمِناً. يَسْتُرُهُ طُول النَّهَارِ وَبَيْنَ مَنْكِبَيْهِ يَسْكُنُ». (تث 33: 12)

  5. #5
    الصورة الرمزية zaidgalal
    zaidgalal غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    197
    آخر نشاط
    17-06-2006
    على الساعة
    05:08 AM

    افتراضي


    4- إِنَّ اللهَ قَدْ أَكْمَلَ هَذَا لَنَا نَحْنُ أَوْلاَدَهُمْ إِذْ أَقَامَ يَسُوعَ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ أَيْضاً فِي الْمَزْمُورِ الثَّانِي: أَنْتَ ابْنِي أَنَا الْيَوْمَ وَلَدْتُكَ. (أع 13: 33)
    لأَنَّهُ لِمَنْ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ قَالَ قَطُّ: «أَنْتَ ابْنِي أَنَا الْيَوْمَ وَلَدْتُكَ»؟ وَأَيْضاً: «أَنَا أَكُونُ لَهُ أَباً وَهُوَ يَكُونُ لِيَ ابْناً»؟ (عب 1: 5)
    كَذَلِكَ الْمَسِيحُ أَيْضاً لَمْ يُمَجِّدْ نَفْسَهُ لِيَصِيرَ رَئِيسَ كَهَنَةٍ، بَلِ الَّذِي قَالَ لَهُ: «أَنْتَ ابْنِي أَنَا الْيَوْمَ وَلَدْتُكَ». (عب 5: 5)
    كل هذا طبقوه على المسيح مقتبسينه من:
    إِنِّي أُخْبِرُ مِنْ جِهَةِ قَضَاءِ الرَّبِّ. قَالَ لِي: أَنْتَ ابْنِي. أَنَا الْيَوْمَ وَلَدْتُكَ. (مز 2: 7)
    أَنَا أَكُونُ لَهُ أَباً وَهُوَ يَكُونُ لِيَ ابْناً. (2 صم 7: 14)
    إن الكلمة العبرية المستخدمة مع سيدنا سليمان والتي تعني "اابن" هي ben وتدل على البنوة المجازية والحقيقية. وهي هنا تشير إلى بنوة سليمان المجازية لله. وأصل هذه الكلمة هو الفعل العبري banah ويعني: "يبدأ في بناء، يتبنى، (يحصل على) أطفال، يصنع ...."
    أنت ابني: لقد بدأت في بناءك وتهيئتك، بدأت في تربيتك وإعدادك، بدأت في صناعتك خصيصًا لمهمة النبوة والرسالة من وجودك في بطن أمك إلى بلوغك واستوائك:
    {أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِّي وَعَدُوٌّ لَّهُ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِّنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي} (طـه 39)
    وتقول قواميس الكتاب المقدس مثل قاموس Strong's و BDB أن كلمة ben في معناها مثل كلمة "آب" ab في معناها المجازي وتعني: أب، أب مجازي، رئيس (رب: رب البيت)، جدّ. ويترجمونها إلى اللغة العربية ترجمة مضللة مثل "رئيس بيت" بدلًا من "رب البيت" حتى لا يلتفت نظر القاريء العربي إلى أن كلمة ab يمكن ترجمتها إلى "رب" (البيت)، وجاءت بنفس المعنى على لساني النبيين يوسف وأيوب:
    وَهُوَ قَدْ جَعَلَنِي ابا لِفِرْعَوْنَ وَسَيِّدا لِكُلِّ بَيْتِهِ (تك 45: 8)
    أَبٌ أَنَا لِلْفُقَرَاءِ (أيوب 29: 16)
    وَكَانَ اسْمُ الرَّجُلِ الإِسْرَائِيلِيِّ الذِي قُتِل مَعَ المِدْيَانِيَّةِ زِمْرِيَ بْنَ سَالُو رَئِيسَ
    بَيْتِ... (عدد 25: 14)
    لذا فلا نقول أن معنى الأسماء "أبيا، أبيام، أبيهو، باراباس" في اللغة العربية هو "الله أبي" وإنما هو "الله ربي".
    أما الكلمة العبرية الدالة على البنوة الحقيقية فقط فهي كلمة zera:
    وَامَّا ابْنَةُ كَاهِنٍ قَدْ صَارَتْ ارْمَلَةً اوْ مُطَلَّقَةً وَلَمْ يَكُنْ لَهَا نَسْلٌ وَرَجَعَتْ الَى بَيْتِ ابِيهَا كَمَا فِي صِبَاهَا فَتَاكُلُ مِنْ طَعَامِ ابِيهَا. لَكِنَّ كُلَّ اجْنَبِيٍّ لا يَاكُلُ مِنْهُ. (لاو 22: 13)
    وكلمة "نسل" zera تترجمها نسخة الملك جيمس ونسخة ASV بكلمة child (ابن / ابنة).
    والكلمة اليونانية المستخدمة لكلمة "ابن" هي uihos الدالة على البنوة المجازية والحقيقية. إن استشهاد بولس بآية سليمان لخير دليل على أن بنوة المسيح لله هي بنوة مجازية دالة على الإيمان بالله ثم تميزه بمقام النبوة والرسالة. وتستخدم نفس الكلمة لتدل على البنوة المجازية في الضلال والإضلال:
    وَقَالَ: «أَيُّهَا الْمُمْتَلِئُ كُلَّ غِشٍّ وَكُلَّ خُبْثٍ! يَا ابْنَ إِبْلِيسَ! يَا عَدُوَّ كُلِّ بِرٍّ! أَلاَ تَزَالُ تُفْسِدُ سُبُلَ اللهِ الْمُسْتَقِيمَةَ؟
    وهناك كلمة يونانية دالة على البنوة المجازية والحقيقية هي teknon:
    وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَاناً أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللَّهِ أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ. (يو 1: 12)
    وهي هنا دالة على البنوة المجازية (أبناء الله) وهي هي الكلمة العبرية ben المستخدمة بنفس المعنى في العهد القديم:
    انَّ ابْنَاءَ اللهِ رَاوا بَنَاتِ النَّاسِ انَّهُنَّ حَسَنَاتٌ. فَاتَّخَذُوا لانْفُسِهِمْ نِسَاءً مِنْ كُلِّ مَا اخْتَارُوا. (تك 6: 2)
    كما أن اللفظة اليونانية uihos لا تقتصر على المسيح بل تتعداه إلى غيره من المؤمنين:
    طُوبَى لِصَانِعِي السَّلاَمِ لأَنَّهُمْ أَبْنَاءَ اللَّهِ يُدْعَوْنَ. (متى 5: 9)
    إِذْ لاَ يَسْتَطِيعُونَ أَنْ يَمُوتُوا أَيْضاً لأَنَّهُمْ مِثْلُ الْمَلاَئِكَةِ وَهُمْ أَبْنَاءُ اللهِ إِذْ هُمْ أَبْنَاءُ الْقِيَامَةِ. (لو 20: 36)
    وَيَكُونُ فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فِيهِ لَسْتُمْ شَعْبِي أَنَّهُ هُنَاكَ يُدْعَوْنَ أَبْنَاءَ اللهِ الْحَيِّ». (رو 9: 26)
    لأَنَّكُمْ جَمِيعاً أَبْنَاءُ اللهِ بِالإِيمَانِ بِالْمَسِيحِ يَسُوعَ. (غل 3: 26)
    أما لفظة sperma فهي دالة على البنوة الحقيقية فقط:
    وَلَمْ يُعْطِهِ فِيهَا مِيرَاثاً وَلاَ وَطْأَةَ قَدَمٍ وَلَكِنْ وَعَدَ أَنْ يُعْطِيَهَا مُلْكاً لَهُ وَلِنَسْلِهِ مِنْ بَعْدِهِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ بَعْدُ وَلَدٌ. (أع 7: 5)
    وهي بالتالي تساوي كلمة zera العبرية المستخدمة في الآية التي يستند عليها بولس هنا:
    فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ قَطَعَ الرَّبُّ مَعَ ابْرَامَ مِيثَاقا قَائِلا: «لِنَسْلِكَ اعْطِي هَذِهِ الارْضَ مِنْ نَهْرِ مِصْرَ الَى النَّهْرِ الْكَبِيرِ نَهْرِ الْفُرَاتِ. (تك 15: 18)

  6. #6
    الصورة الرمزية zaidgalal
    zaidgalal غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    197
    آخر نشاط
    17-06-2006
    على الساعة
    05:08 AM

    افتراضي


    لو كان الروح القدس يقصد بنوة المسيح الحقيقية لله لاستخدم كلمة دالة على ما قصد سواء في اللغة العبرية أو الأرامية أو اليونانية. وهناك مفردات عبرية أخر كان بإمكان الروح القدس أن يستعملها:
    1- فَالْانَ احْلِفْ لِي بِاللهِ هَهُنَا انَّكَ لا تَغْدُرُ بِي وَلا بِنَسْلِي وَذُرِّيَّتِي. (تك 21: 23)
    الكلمة العبرية المستخدمة هنا وهي neen لا ينصرف معناها إلا إلى "ابن" حقيقي لا مجازي.
    2- كلمة bekore العبرية "البكر" وتعني: المولود الأول، الرئيس.
    3- قَبِّلُوا الاِبْنَ لِئَلاَّ يَغْضَبَ فَتَبِيدُوا مِنَ الطَّرِيقِ. (مز 2: 12)
    اللفظة العبرية هنا هي bar وتعني: الابن الوارث.
    4- يَا ابْنَةَ شَعْبِي تَنَطَّقِي بِمِسْحٍ وَتَمَرَّغِي فِي الرَّمَادِ. نَوْحَ وَحِيدٍ اصْنَعِي لِنَفْسِكِ مَنَاحَةً مُرَّةً لأَنَّ الْمُخَرِّبَ يَأْتِي عَلَيْنَا بَغْتَةً. (إرميا 6: 26)
    الكلمة العبرية هنا هي yawkheed وتعني: الابن المتحد المتفرد المحبوب الوحيد.
    5- فَقَالَ: [هَا أَنَا نَاظِرٌ أَرْبَعَةَ رِجَالٍ مَحْلُولِينَ يَتَمَشُّونَ فِي وَسَطِ النَّارِ وَمَا بِهِمْ ضَرَرٌ وَمَنْظَرُ الرَّابِعِ شَبِيهٌ بِابْنِ الآلِهَةِ]. (دانيال 3: 25)
    الكلمة الأرامية هنا هي bar وتذكر القواميس أنها هي هي الكلمة العبرية ben المستخدمة مع المسيح. فكلاهما مجاز. والآن لنر مفاجأة:
    بداية نقرأ في المزمور الثاني الفقرتين السابعة والثانية عشر:
    "أَنْتَ ابْنِي. أَنَا الْيَوْمَ وَلَدْتُكَ..... قَبِّلُوا الاِبْنَ لِئَلاَّ يَغْضَبَ فَتَبِيدُوا مِنَ الطَّرِيقِ" (مز 2: 7، 12)
    كلمة "ابني" هي ben وهي مجاز ومن ثم لا تسعف المبشر المسيحي. ولكن لفظة "الابن" هي الكلمة العبرية bar التي تعني: الابن الوارث. ومن ثم لها وقع شديد الأثر وتنطبق انطباق القفاز بالمعصم مع العقيدة المسيحية. فلماذا استخدمها الروح القدس مرة واحدة على استحياء؟ في الحقيقة هذه الكلمة اكتشف علماء الكتاب المقدس أنها مدسوسة وملفقة لتأييد البنوة الحقيقية للمسيح وليس المجازية. فنقرأها في النسخة السبعينية كالتالي في موقع www.onlinebible.net:
    Accept correction, lest at any time the Lord be angry, and ye should perish from the righteous way.
    اقبلوا التأديب حتى لا يغضب عليكم الله في أي وقت ويحرمكم من طريقه المستقيم.
    وفي إحد نسخ المخطوطة السبعينية في هذا الرابط:
    www.christianmedia.us\LXXE\psalms.html
    وفي نسخة Douay والتي هي ترجمة لمخطوطة الفولجاتا اللاتينية نقرأها هكذا:
    Embrace discipline, lest at any time the Lord be angry, and you perish from the just way.
    والمعنى هو هو. وفي النسخة العبرانية نقرأها هكذا:
    Do homage in purity, lest He be angry, and ye perish in the way.
    اخضعوا لله بإخلاص حتى لا يحل عليكم غضبه ويطردكم من طريقه المستقيم.
    http://www.mechon-mamre.org/p/pt/pt2602.htm
    لذلك يقول آدم كلارك في تفسيره:
    "من الملاحظ أن كلمة "ابن" bar غير موجودة في أي من النسخ ما عدا النسخة السريانية... إن النسخة الأرامية والفولجاتا والسبعينية والقبطية والإثيوبية تكتبها "الزم الخلق القويم حتى لا يغضب عليك الرب".
    إن بولس يستشهد بشأن بنوة المسيح لله بما ورد في (2صم 7: 13). فلنقرأ السياق كاملًا:
    هُوَ يَبْنِي بَيْتاً لاِسْمِي، وَأَنَا أُثَبِّتُ كُرْسِيَّ مَمْلَكَتِهِ إِلَى الأَبَدِ. أَنَا أَكُونُ لَهُ أَباً وَهُوَ يَكُونُ لِيَ ابْناً. إِنْ تَعَوَّجَ أُؤَدِّبْهُ بِقَضِيبِ النَّاسِ وَبِضَرَبَاتِ بَنِي آدَمَ. (2 صم 7: 13، 14)
    لا يمكن تطبيق ذلك على المسيح الذي في العقيدة المسيحية كان بلا عيب وبلا خطية. لذا يعارض المفسر ماثيو هنري رأي بولس هنا. فيقول في تفسيره:
    إ"ِنْ تَعَوَّجَ أُؤَدِّبْهُ: لا يمكن تطبيق هذا على المسيح لأنه لم يعرف ولم يقترف اثمًا."
    ويتضح أن المقصود هو سليمان بلا ريب عندما نقرأ كلام الرب لداود:
    هُوَذَا يُولَدُ لَكَ ابْنٌ يَكُونُ صَاحِبَ رَاحَةٍ, وَأُرِيحُهُ مِنْ جَمِيعِ أَعْدَائِهِ حَوَالَيْهِ, لأَنَّ اسْمَهُ يَكُونُ سُلَيْمَانَ. فَأَجْعَلُ سَلاَماً وَسَكِينَةً فِي إِسْرَائِيلَ فِي أَيَّامِهِ. هُوَ يَبْنِي بَيْتاً لاِسْمِي, وَهُوَ يَكُونُ لِيَ ابْناً, وَأَنَا لَهُ أَباً وَأُثَبِّتُ كُرْسِيَّ مُلْكِهِ عَلَى إِسْرَائِيلَ إِلَى الأَبَدِ. (1خب 22: 9، 10)
    وحتى أولئك الذين يصرون على عدم زيف الفقرة ويصرون على أن المسيح ابن الله الوارث دون أدنى سند علمي، نقول لهم تعالوا نقرأ معًا ما يلي:
    وَلَكِنْ لَمَّا جَاءَ مِلْءُ الزَّمَانِ، أَرْسَلَ اللهُ ابْنَهُ مَوْلُوداً مِنِ امْرَأَةٍ، مَوْلُوداً تَحْتَ النَّامُوسِ، لِيَفْتَدِيَ الَّذِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ، لِنَنَالَ التَّبَنِّيَ. ثُمَّ بِمَا أَنَّكُمْ أَبْنَاءٌ، أَرْسَلَ اللهُ رُوحَ ابْنِهِ إِلَى قُلُوبِكُمْ صَارِخاً: «يَا أَبَا الآبُ». إِذاً لَسْتَ بَعْدُ عَبْداً بَلِ ابْناً، وَإِنْ كُنْتَ ابْناً فَوَارِثٌ لِلَّهِ بِالْمَسِيحِ. (غل 4: 4 – 7)
    إِذْ لَمْ تَأْخُذُوا رُوحَ الْعُبُودِيَّةِ أَيْضاً لِلْخَوْفِ بَلْ أَخَذْتُمْ رُوحَ التَّبَنِّي الَّذِي بِهِ نَصْرُخُ: «يَا أَبَا الآبُ!». اَلرُّوحُ نَفْسُهُ أَيْضاً يَشْهَدُ لأَرْوَاحِنَا أَنَّنَا أَوْلاَدُ اللهِ. فَإِنْ كُنَّا أَوْلاَداً فَإِنَّنَا وَرَثَةٌ أَيْضاً وَرَثَةُ اللهِ وَوَارِثُونَ مَعَ الْمَسِيحِ. إِنْ كُنَّا نَتَأَلَّمُ مَعَهُ لِكَيْ نَتَمَجَّدَ أَيْضاً مَعَهُ. (رو 8: 15 – 17)
    فالمؤمن هو ابن uihos أيضًا ووارث مع المسيح. فهو مثل المسيح تمامًا، مع الفارق في مقدار التكريم إذ أن الله اصطفاه نبيًّا رسولًا.
    وتأمل عبارة "ملء الزمان" في الفقرة الأولى. تقول نسخة The NET BIBLE شارحة هذه العبارة:
    "تعبير يعني اكتمال فترة معينة من الزمن." .. فانظر وتأمل مدى التلفيق في الترجمة العربية ليوهموك أن المسيح جاء في آخر الزمان واكتماله ولا يوجد ما يسمى بالنبي الخاتم. وكلمة "مولودًا" ترجمة مزورة عمدًا، والصحيح هو "مخلوقًا" لأن الكلمة اليونانية هي ginomai التي تعني: يأتي إلى الوجود، يحدث، ينشأ ويظهر، مصنوع. فالمسيح مخلوق بصريح النص الكتابي. أمام الروح القدس كلمة gennao "مولود" موجودة ومتوفرة في اللغة اليونانية ولكنه استخدم كلمة ginomai "مخلوق" فترجموها "مولود" ضاربين عرض الحائط باختيار الروح القدس وانتقائه للكلمات. لماذا؟ لأن هذا يتعارض تعارضًا صارخًا مع نص قانون الإيمان "مولود غير مخلوق". لذلك تترجم في KJV إلى was made.
    فيكون المعنى: لما جاء الوقت المحدد كما قدره الله، أرسل الله ابنه مخلوقًا من امرأة.. أما تعبير "أبا الآب" فمن الجهل استخدامه لأن "أبا" من أصل أرامي وتعني "أب" Father، و"الآب" هي الترجمة اليونانية التي للكلمة الأرامية المذكورة وتعني Father. فهما كلمة واحدة.

  7. #7
    الصورة الرمزية zaidgalal
    zaidgalal غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    197
    آخر نشاط
    17-06-2006
    على الساعة
    05:08 AM

    افتراضي


    نقرأ مرة أخرى:
    صائرا اعظم من الملائكة بمقدار ما ورث اسما افضل منهم لانه لمن من الملائكة قال قط أنت ابني أنا اليوم ولدتك. وايضا انا اكون له ابا وهو يكون لي ابنا. وايضا متى ادخل البكر الى العالم يقول ولتسجد له كل ملائكة الله. (عب1 :1-14)
    لم يوضح القديس بولس ما يقصده من "ورث اسما افضل منهم"! فإن كان يشير إلى "أنت ابني أنا اليوم ولدتك" فقد قالها الله لداود وقالها لسليمان بطريق مباشر لا اختلاف عليه. وأما "فلتسجد له ملائكة الله" فكلمة ملائكة هي الكلمة اليونانية aggelos وتعني: رسول، مبعوث، كائن مُرْسَل، ملاك، رسول من الله. ونقرأها بمعنى رسول في (لو 7: 24، 9: 52 + يعقوب 2: 25).
    لنقرأ ما يلي:
    فَإِنَّ هَذَا هُوَ الَّذِي كُتِبَ عَنْهُ: هَا أَنَا أُرْسِلُ أَمَامَ وَجْهِكَ مَلاَكِي الَّذِي يُهَيِّئُ طَرِيقَكَ قُدَّامَكَ. (متى 11: 10)
    نفس الكلمة اليونانية aggelos تترجم هنا إلى رسول وليس "ملاك":
    For this is he, of whom it is written, Behold, I send my messenger before thy face. (AV + ASV + AVRLE + DIAGLOT + ESV + GWV + Rotherham + Webster + ylt)
    المهم هنا هو أن القديس لوقا يقتبس عن:
    هَئَنَذَا أُرْسِلُ مَلاَكِي فَيُهَيِّئُ الطَّرِيقَ أَمَامِي. وَيَأْتِي بَغْتَةً إِلَى هَيْكَلِهِ السَّيِّدُ الَّذِي تَطْلُبُونَهُ وَمَلاَكُ الْعَهْدِ الَّذِي تُسَرُّونَ بِهِ. هُوَذَا يَأْتِي قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ. (ملاخي 3: 1)
    والكلمة العبرية المترجمة هنا "ملاك" هي malakوتعني: رسول خاصة من الله، ملاك (بمعنى نبي، كاهن، معلم): مبعوث، ملاك، ملك من الملوك. أي أن malak العبرية تساوي كلمة aggelos اليونانية التي استخدمها القديس بولس (ولتسجد له ملائكة الله. عب 1: 6). فهل أخذها القديس بولس وترجمها من نفس هذه الكلمة العبرية والتي جاءت في (مز 97: 7)؟ لنر:
    اسْجُدُوا لَهُ يَا جَمِيعَ الآلِهَةِ. (مز 97: 7)
    لم تترجم هنا إلى ملائكة، وترجمت إلى "آلهة" وهي كلمة "ألوهيم" العبرية. وكذلك تترجمها النسخة العبرانية النص المسوري إلى "آلهة". ويقول آدم كلارك: "إن النسخة الأرامية تكتبها: "كل الأمم التي تعبد الأوثان سوف تعبده". ويرى ماتيو هنري الفقرة في تفسيره أنها دالة على اهتداء عبدة الأصنام. ويقول جون جيل مفسرًا الفقرة بانها دالة على انتهاء عبادة الأوثان التي تخر ويولي عهدها ويتحول عبدة الأوثان إلى عبادة الله كما يقول التارجوم. وتكتبها نسخة The NET BIBLE هكذا:
    "كل الآلهة تنحني راكعة أمامه." .. وتعلق النسخة على الفقرة بما يلي:
    "يبدو أن كاتب المزمور يصف تأثير عظمة الله وقهره على من يشهد هذا الحدث. فالمقطع الأول للتأثير على السامع "دعوا من يعبد الأوثان يشعروا بالخزي" والمقطع الثاني في صيغة الأمر "أيتها الآلهة كلكم انحنوا أمامه واخضعوا."
    إنها تشير إلى المسيا الذي يأتي فيؤمن به عبدة الأوثان، وتتحطم الأصنام بين يديه ليشهد من يشهد الحادث على قدرة الله وجلاله.
    القديس بولس يؤكد هنا أن الملائكة تسجد للمسيح، ولكننا نصاب بصدمة عندما نقرأ بعد ذلك قوله:
    وَضَعْتَهُ قَلِيلاً عَنِ الْمَلاَئِكَةِ. بِمَجْدٍ وَكَرَامَةٍ كَلَّلْتَهُ، وَأَقَمْتَهُ عَلَى أَعْمَالِ يَدَيْكَ. (عب 2: 7)
    والمخرج من هذه المشكلة هو أن الله فضل المسيح عيسى بن مريم على كثير من الأنبياء والمرسلين ولكن الله وضعه في درجة أقل من الملائكة.
    وعبارة "وَأَقَمْتَهُ عَلَى أَعْمَالِ يَدَيْكَ" هي إضافة لاحقة وغير موجودة بالنص الأصلي ولا نجدها في المخطوطات G Lm T Trm A WHm NA HF. ولذلك حذفتها النسخ الآتية: (ISV + EMTV + DIAGLOT + ESV + GWV). بينما تضعها بين قوسين مشيرة للشك فيها نسختي Darby وRotherham.
    ويستخدم بولس مع المسيح الفعل المبني للمجهول "وُضِعَ" made was (جُعِلَ)، فمن الذي وضعه وجعله أقل منزلة من الملائكة؟ يردون ويقولون أن المقصود هنا هو آدم. وهذا خطأ يظهر من سياق الفقرات الذي يشير إلى "ابن الإنسان" وهو المسيح عندهم دون شك. وكذلك الآية الصريحة:
    وَلَكِنَّ الَّذِي وُضِعَ قَلِيلاً عَنِ الْمَلاَئِكَةِ، يَسُوعَ، نَرَاهُ مُكَلَّلاً بِالْمَجْدِ وَالْكَرَامَةِ. (عب 2: 9)

  8. #8
    الصورة الرمزية zaidgalal
    zaidgalal غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    197
    آخر نشاط
    17-06-2006
    على الساعة
    05:08 AM

    افتراضي


    6- الَّذِي إِذْ كَانَ فِي صُورَةِ اللهِ، لَمْ يَحْسِبْ خُلْسَةً أَنْ يَكُونَ مُعَادِلاً لِلَّهِ. لَكِنَّهُ أَخْلَى نَفْسَهُ، آخِذاً صُورَةَ عَبْدٍ، صَائِراً فِي شِبْهِ النَّاسِ. وَإِذْ وُجِدَ فِي الْهَيْئَةِ كَإِنْسَانٍ، وَضَعَ نَفْسَهُ وَأَطَاعَ حَتَّى الْمَوْتَ مَوْتَ الصَّلِيبِ. لِذَلِكَ رَفَّعَهُ اللهُ أَيْضاً، وَأَعْطَاهُ اسْماً فَوْقَ كُلِّ اسْمٍ ِكَيْ تَجْثُوَ بِاسْمِ يَسُوعَ كُلُّ رُكْبَةٍ مِمَّنْ فِي السَّمَاءِ وَمَنْ عَلَى الأَرْضِ وَمَنْ تَحْتَ الأَرْضِ، وَيَعْتَرِفَ كُلُّ لِسَانٍ أَنَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ هُوَ رَبٌّ لِمَجْدِ اللهِ الآبِ. ( فيلبي 2 : 6– 11).
    إن عبارة " وُجِدَ فِي الْهَيْئَةِ كَإِنْسَانٍ" ترجمة مزيفة. والصحيح هو was made "جُعِلَ" (KJV). ومن ثم لا يمكن أن يكون إلهًا. يعضد ذلك "أطاع.. رفعه الله .. أعطاه الله". وعبارة "تجثو باسم يسوع كل ركبة" تجثو لله من خلال تعاليم المسيح ورسالته. أما عبارة "رب لمجد الله الآب" فقد اختلفت فيها المخطوطات ومن ثم النسخ:
    every tongue should confess, that a Lord Jesus Anointed, for glory of God a Father. (Diaglot)
    الرب يسوع الممسوح لمجد الله الآب
    every tongue should confess that the Lord Jesus Christ is in the glory of God the Father. (Douay)
    "يسوع المسيح في مجد الله الآب"
    لذا يقول آدم كلارك شارحًا:
    "ويجب على كل لسان أن يعترف أن يسوع المسيح سيد أو حاكم كامل وهكذا فإنه يمجد الله الآب."
    والمعنى كما هو واضح من النسخ ومن تفسير آدم كلارك أن المسيح نبي ومن اتبعه يعرف كيف يمجد الله بمعنى يطيعه ويرضيه.

  9. #9
    الصورة الرمزية zaidgalal
    zaidgalal غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    197
    آخر نشاط
    17-06-2006
    على الساعة
    05:08 AM

    افتراضي


    7- كَمَا كَانَ مُوسَى أَيْضاً فِي كُلِّ بَيْتِهِ. فَإِنَّ هَذَا قَدْ حُسِبَ أَهْلاً لِمَجْدٍ أَكْثَرَ مِنْ مُوسَى، بِمِقْدَارِ مَا لِبَانِي الْبَيْتِ مِنْ كَرَامَةٍ أَكْثَرَ مِنَ الْبَيْتِ. لأَنَّ كُلَّ بَيْتٍ يَبْنِيهِ إِنْسَانٌ مَا، وَلَكِنَّ بَانِيَ الْكُلِّ هُوَ اللهُ. وَمُوسَى كَانَ أَمِيناً فِي كُلِّ بَيْتِهِ كَخَادِمٍ، شَهَادَةً لِلْعَتِيدِ أَنْ يُتَكَلَّمَ بِهِ. وَأَمَّا الْمَسِيحُ فَكَابْنٍ عَلَى بَيْتِهِ. وَبَيْتُهُ نَحْنُ إِنْ تَمَسَّكْنَا بِثِقَةِ الرَّجَاءِ وَافْتِخَارِهِ ثَابِتَةً إِلَى النِّهَايَةِ. (عب 3: 2 – 6)
    هذا لا يثبت أن المسيح ابن الله بنوة حقيقية. هذه مقارنة بين سيدنا موسى والمسيح. والميزان يميل لصالح المسيح الذي يشبهه الكاتب بالابن، أي أنه ليس ابنًا حقيقيًّا. "وبيته نحن" نعم، فبيت كل رسول هو أمته التي أنشأها بهدى من الله. وهادي الجميع في النهاية على مستوى الرسل جميعًا هو الله، لا موسى ولا المسيح. ولا تفهم لفظة "خادم" مع سيدنا موسى بالمعنى المفهوم حاليًّا. إن الكلمة اليونانية المستخدمة هنا هي therapon ومع سيدنا موسى فقط:
    Thayer Definition:1) an attendant, servant: of God
    1a) spoken of Moses discharging the duties committed to him by God.

    تستخدم مع موسى الذي فرغه الله للمهام التي كلفه بها (مهام الرسالة).
    أي أن خادم هنا بمعنى نبي أو رسول. فالفقرات مفاضلة بين رسولين عظيمين من رسل الله لا أكثر من ذلك. وقد استخدم العهد الجديد كلمة pais "عبد" مع المسيح في مواضع كثيرة.
    وفي الفقرات السابقة لا نعرف من باني البيت. هل هو المسيح أم الله؟ وقد عرض المفسر الكبير آدم كلارك للرأيين. الرأي الذي يقول أن المسيح هو باني البيت ويترجم ضمير الملكية اليوناني إلى his own والرأي الذي يقول أن باني البيت هو الله God لأن ضمير الملكية هو his وليس his own. وهذا لأن بعض النسخ تقرأها αυ του وهي his own، والبعض الآخر يقرأها αυτου وهي his. ويعلق آدم كلارك على هذا. فيقول:
    "من خلال المخطوطات الأكثر قدمًا لا يمكننا أن نقرر أيهما أفضل لأنهما يكتبان عمومًا بدون علامة مميزة. إن أول نسختين للعهد الجديد وهما نسخة كومبلوتوم سنة 1514م ونسخة إيراسموس 1516م تذكران his وتبعتهما معظم النسخ الأخر، ولكن نسخة روبرت ستيفن 1550م ذكرت his own. إن تحديد القراءة مهم بالتأكيد ولكن ذلك أحد صعوبات النقد التي يجب أن تظل موضع شك إذا لم يقدم السياق أو الدليل الملازم للسياق حلًّا مقبولًا لها."

  10. #10
    الصورة الرمزية zaidgalal
    zaidgalal غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    197
    آخر نشاط
    17-06-2006
    على الساعة
    05:08 AM

    افتراضي


    8- يحتجون أن المسيح قد نال كل سلطان من الله ثم أعطاهم سلطانًا للقيام بالمعجزات لأنه الابن الوحيد لله:
    "ها انا اعطيكم سلطانا لتدوسوا الحيّات والعقارب وكل قوة العدو ولا يضركم شيء." (لوقا 10: 17).
    لو 22:29 وانا اجعل لكم كما جعل لي ابي ملكوتا.
    "كل شيء قد دفع إليّ من أبي. وليس أحد يعرف من هو الابن إلا الآب ولا من هو الآب إلا الابن ومن أراد الابن أن يعلن له " (لو 10 :22)
    "إلا" هي الكلمة اليونانية ei me التي تعني أيضًا "أكثر من" وهو المعنى المقصود هنا وإلا لحكمنا أنه لا أحد يعرف المسيح ولا أحد يعرف الآب مطلقًا، وهذا محال. إن المعنى هو أنه لا أحد يعرف الابن أكثر من الآب، ولا أحد يعرف الآب أكثر من الابن. وهذا شيء منطقي. فالراسل (الله) يعرف رسوله أكثر من أي أحد آخر وإلا لما كان إلهًا. والرسول يعرف الله أكثر من أي شخص آخر وإلا لما كان رسولًا وهناك أفضل منه. أما أنه دُفِعَ له كل شيء، فإبليس مثله أيضًا دُفِعَ له سلطانٌ عظيمٌ ومفوض أن يعطيه من يشاء. إن الله أعطى سلطانًا لأنبيائه وأعطى سلطانًا للشياطين، وخيرنا نحن بين الإيمان أو الكفر:
    ثُمَّ أَصْعَدَهُ إِبْلِيسُ إِلَى جَبَلٍ عَالٍ وَأَرَاهُ جَمِيعَ مَمَالِكِ الْمَسْكُونَةِ فِي لَحْظَةٍ مِنَ الزَّمَانِ. وَقَالَ لَهُ إِبْلِيسُ: «لَكَ أُعْطِي هَذَا السُّلْطَانَ كُلَّهُ وَمَجْدَهُنَّ لأَنَّهُ إِلَيَّ قَدْ دُفِعَ وَأَنَا أُعْطِيهِ لِمَنْ أُرِيدُ. (لو 4: 5، 6)
    وَسَجَدُوا لِلتِّنِّينِ (إبليس) الَّذِي أَعْطَى السُّلْطَانَ لِلْوَحْشِ، وَسَجَدُوا لِلْوَحْشِ قَائِلِينَ: «مَنْ هُوَ مِثْلُ الْوَحْشِ؟ مَنْ يَسْتَطِيعُ أَنْ يُحَارِبَهُ؟» (رؤ 13: 4)
    فالذي يعطيه الله سلطانًا ويُقْدِرَه على إعطائه للآخرين لا بمكن أن يكون ابنًا حقيقيًا لله (أقصد لا يمكن أن يكون إلهًا متحدًا مع الله). فهو في النهاية ممنوح لا مانح إلا بإذن الله. وقد شهد الناس أن سلطان المسيح هو من الله:
    مت 9:8 فلما رأى الجموع تعجبوا ومجدوا الله الذي اعطى الناس سلطانا مثل هذا.
    فَقَالَ لَهُمَا: «أَمَّا كَأْسِي فَتَشْرَبَانِهَا وَبِالصِّبْغَةِ الَّتِي أَصْطَبِغُ بِهَا أَنَا تَصْطَبِغَانِ. وَأَمَّا الْجُلُوسُ عَنْ يَمِينِي وَعَنْ يَسَارِي فَلَيْسَ لِي أَنْ أُعْطِيَهُ إِلاَّ لِلَّذِينَ أُعِدَّ لَهُمْ مِنْ أَبِي». (متى 20: 23)
    انظر! فالله هو الذي يحدد درجة عباده المؤمنين في ملكوته (جنته).

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

هل يسوع المسيح ابن الله حقيقةً؟


LinkBacks (?)

  1. 18-07-2014, 05:51 PM
  2. 15-03-2014, 02:24 AM
  3. 23-03-2011, 07:34 PM
  4. 06-09-2010, 05:42 AM
  5. 30-07-2010, 12:39 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل يسوع المسيح عبد الله ورسوله؟
    بواسطة zaidgalal في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 06-03-2012, 04:48 AM
  2. الوهية يسوع .. ويعترف كل لسان أن يسوع المسيح هو رب لمجد الله الآب!
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-12-2006, 05:18 PM
  3. انظر لعبد يسوع يقول .. "فبشفاعتهم ايها الرب يسوع المسيح خلصنا"
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 18-11-2006, 12:10 AM
  4. يسوع المسيح لماذا قالوا عنه ابن الله
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-04-2006, 09:02 PM
  5. صفات يسوع ليست صفات الله ...و بذلك يسوع ليس الله و عبادة النصارى ليسوع باطلة .. باطلة
    بواسطة هادم الأباطيل في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-10-2005, 04:18 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل يسوع المسيح ابن الله حقيقةً؟

هل يسوع المسيح ابن الله حقيقةً؟