هل تُثبت المخطوطة الإسكندرانية سلامة الإنجيل من التحريف؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | تجاهل التهابات المثانة يمكن أن يجلب لك الأسوأ !! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | Un pasteur vaporise de l’insecticide divin sur ses fidèles pour les guérir » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | كلام من ذهب » آخر مشاركة: pharmacist | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل تُثبت المخطوطة الإسكندرانية سلامة الإنجيل من التحريف؟

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: هل تُثبت المخطوطة الإسكندرانية سلامة الإنجيل من التحريف؟

  1. #1
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي هل تُثبت المخطوطة الإسكندرانية سلامة الإنجيل من التحريف؟

    يُحاول النصراني نفي التحريف عن كتابه بالتشدق بالمخطوطات المُكتشفة
    ويوجد الكثير من المخطوطات التي تم إكتشافها
    ولكن هل تتفق فعلاً مع الإنجيل كما يقولون؟
    يقول أحد النصارى:
    اقتباس
    من أهم المخطوطات التي تم إكتشافها وتؤكد أن الإنجيل لا يُمكن تحريفه هي النسخة الإسكندرانية للعهد الجديد......
    ولقد بدأت رسالتي إلى النصارى هكذا:
    اقتباس
    كم أتمنى لو أجد دارس مسيحي على قدر من العلم أن يُناقشنيا ويُعطينا نبذة عن هذه المخطوطة أو مخطوطات آباء الكنيسة الأوائل .....
    لأنه إذا ثبت من هذه المخطوطات أنها متطابقة مع الإنجيل الحالي فإن كل من قال بتحريف الإنجيل فقد إدعى كذباً ...
    وإذا ثبت أنها غير متطابقة فنحن أمام أكبر قضية تزوير في التاريخ البشري
    فهل يوجد أحد قادر على مناقشتي وتبادل المعلومات معاً
    في أي مكان وبأي طريقة؟
    أتمنى مناقشة جميع المخطوطات للإنجيل
    ولنبدأ بالمخطوطة الإسكندرانية
    وكان الرد المسيحي التالي :
    Jesus_Lord_saves
    اقتباس
    اولا وقبل كل شي , نعم فإن لمخطوطات جميعها تُثبت عدم حدوث أي تحريف للأنجيل
    ثانيا بمساعدة الرب ياللي انشالله بينور حياتك أجاوبك واناقشك على قد معلوماتي وقد افيدك كثير وقد نستفيد سوى من مناقشاتنا في ها الصدد
    ثالثا لايحتاج الكتاب المقدس لدليل خارجي لتأكيد سلامته من التغيير والتبديل والتحريف فديل سلامته هو تناسق جمله وعدم تضادها وتناسقه وترابطه كوحدة داخلية كاملة يمكن للحصيف استشفافها من الكتاب نفسه بما يشهد له ومضمون الرسالة العام التي تصلنا في كل جملة نقرأها , بالإيمان تصل وتفهم وتعلم ,اذا فالدليل الدامغ على صحتة الكتاب هو الكتاب نفسه من الداخل أما الدلايل الخارجية المادية فهي لغير المؤمن او من يترنح بين هنا وهناك
    رابعا اذا بالنسبة للمخطوطات فهي دليل آخر وتأكيد دامغ لغير المؤمن على صحة ما نؤمن به, وشهادة اعتزاز ورصيد للمؤمن يستشهد ويؤكد به و ليست المخطزطات وحدها المؤكد على صحة وسلامة الكتاب المقدس بل هناك ايضاً الحفريات والنقوش والترجمات القديمة وأقوال الآباء
    خامسا وقوفا على امرك وانت غالي والطلب رخيص فبنناقش المخطوطات ونبدا بالمخطوطة السكندرية وهادي المخطوطات ليست أقدمهم ومع ذلك كما أشرت خوي بلاك فهي أهمهم بل أهمهم على الإطلاق فهي حوت الكتاب كله مع فقدان ورقات بسيطة , الا انك بمقارنة المخطوطة بالكتاب ياللي بين ايدنا تجد انو من جل التطابق لا تملك إلا الاعتراف والتسليم الكاملين بصدق الله فكلامه لا يزول إلى الابد
    انتظر تعليقك حبيبي بلاك وشاكر لسؤالك
    الرب يباركك وينور طريقك
    والآن نبدأ بمناقشة المخطوطة السكندرية
    على ضوء حوار مع أحد النصارى
    يقول المسيحي :
    اقتباس
    ونبدا بالمخطوطة السكندرية وهادي المخطوطات ليست أقدمهم ومع ذلك كما أشرت خوي بلاك فهي أهمهم بل أهمهم على الإطلاق فهي حوت الكتاب كله مع فقدان ورقات بسيطة , الا انك بمقارنة المخطوطة بالكتاب ياللي بين ايدنا تجد انو من جل التطابق لا تملك إلا الاعتراف والتسليم الكاملين بصدق الله فكلامه لا يزول إلى الابد
    أولاً هذه الجملة فيها من الصواب وفيها من الخطأ
    الصواب هو : أنها ليست أقدمهم بل أهمهم وأهمهم على الإطلاق
    الخطأ هو : أنك تستطيع مقارنتها بالكتاب الحالي...ليه خطأ؟ لأن المقارنة تستحيل أبداً
    مقارنة المخطوطة السكندرية بالكتاب الحالي:
    1
    - المفروض انه لا تصح المقارنة لأن الكتاب الحالي تم ترجمته من المخطوطة السكندرية في القرن السادس عشر وكانت هي نواة إنجيل الملك جيمس والذي تم منه ترجمة الإنجيل العربي الذي يُمسك به النصارى الأرثوذكس بين أيديهم الآن ....
    وبالتالي فالطبيعي ان تجد انهما متطابقان لأن الكتاب الحالي ترجمة عادية للمخطوطة
    إلا أنه برغم ذلك فالتطابق بينهما إنتفى

    2-
    للأسف لم يكن لدى مترجمي كتابكم الأمانة العلمية فلقد إحتوت المخطوطة رسائل القديس كلمنتوس اسقف روما حتى نهاية القرن الأول وهو التلميذ المباشر لبولس وهو التلميذ الذي يشهد له كتابك الحالي وخلد إسمه وقال عنه أن إسمه في سفر الحياة
    والذي نطق بولس بإسمه في الإنجيل الحالي فقال عنه بولس في رسالته إلى فيلبي ( 4 : 3 )نعم اسألك انت ايضا يا شريكي المخلص ساعد هاتين اللتين جاهدتا معي في الانجيل مع اكليمندس ايضا وباقي العاملين معي الذين اسماؤهم في سفر الحياة
    فكيف يحذف مترجمو الإنجيل رسالته؟...
    أليست رسالته كلام الله؟... وقد ثبتت أنها ضمن الإنجيل من المخطوطة الإسكندرية؟
    ألم يكن يعلم المترجم أن كليمنتوس مسجل في سفر الحياة وبالتالي فلن يكذب ولن يُحرف في كلام الله؟
    ألم يعلم المترجم كما يعلم جميع الآباء اللاهوتيين أن رسالة كليمنتوس كانت ضمن الإنجيل حتى نهاية القرن الثاني الميلادي؟


    3-
    لم يكن لدى مترجمي كتابكم الأمانة العلمية للأسف فإن المخطوطة السكندرية تحتوي رسالة كليمنتوس الثانية وهي غير موجودة أيضاً في الإنجيل الحالي
    إذاً الرسالتين الأولى والثانية كلاهما غير موجودين بالإنجيل الحالي
    وحتى لا تقل لي أنها غير معتبرة من الإنجيل فأقول لك لقد ذكرها الكاتب عندما سلسل الإنجيل ضمن الإنجيل نفسه وقال الإنجيل يتكون من : .......الخ .... , وذكر كل هذه الأسماء...
    فمن هذا الجبار الذي إستطاع حذف كلام الله.؟

    4-
    للأسف لم يكن لدى مترجمي كتابكم الأمانة العلمية فقد إحتوت المخطوطة أيضاً على أسفار المكابيين الثالث والرابع
    ولا يوجد في الكتاب الحالي لا مكابيين ثالث ولا رابع ولا حتى المكابيين الأول والثاني
    لا يعترف البروتستانت بالمكابيين الأول والثاني
    ولكن يعترف بها الكاثوليك والأرثوذكس
    ومع ذلك ... فهما غير موجودين بالإنجيل الكاثوليكي الترجمة
    وما هو السر الذي حدا بالكاثوليك أن يعترفوا بالمكابيين الأولين ويُخالفون الجميع ؟....
    ولماذا لم يعترفوا بالثالث والرابع خاصة وأنهما قد وُجدا في المخطوطة السكندرية التي تُرجم منها الإنجيل الحالي؟
    وحتى لا تقل لي أنها غير معتبرة من الإنجيل فأقول لك:
    لقد ذكرها الكاتب عندما سلسل الإنجيل ضمن الإنجيل نفسه وقال الإنجيل يتكون من : ....الخ..., وذكر كل هذه الأسماء...
    فمن هذا الجبار الذي إستطاع حذف كلام الله.؟

    5-
    للأسف لم يكن لدى مترجمي كتابكم الأمانة العلمية :
    فيوجد في المخطوطة السكندرية المزامير الأربعة عشر الإيمانية ومزمور لسليمان والموعظة المنسوبة لكليمنت ورسالة توهاني سايشن
    جميعهم غير موجودين بالإنجيل الحالي بل ولم يعد معترف بهم كنسياً ولا حتى تُقرأ في الكنائس
    فكيف يجرؤ المترجمون (الكتبة) على حذف ما هو في الإنجيل حتى القرن الثالث الميلادي؟
    وحتى لا تقل لي أنها غير معتبرة من الإنجيل فأقول لك:
    لقد ذكرها الكاتب عندما سلسل الإنجيل ضمن الإنجيل نفسه وقال الإنجيل يتكون من : ....الخ, وذكرهم .... , وذكر كل هذه الأسماء... فمن هذا الجبار الذي إستطاع حذف كلام الله.؟

    6-
    للأسف لم يكن لدى مترجمي كتابكم الأمانة العلمية
    فجميع آيات الثالوث مثل ( يوحنا 5: 7 ) غير موجودة بالنص السكندري , وللأسف غير موجودة بجميع المخطوطات التي إكتشفتموها ...
    بل إن الطبعة الجديدة من كتاب الحياة يضعها بين قوسين ويقول في الحاشية صراحة أنها غير موجودة في الأصول فمن أضاف نصوص الثالوث إلى الكتاب الحالي؟
    إزاي بقدرة قادر ظهرت نصوص الثالوث بعد القرن الرابع فقط؟
    بل إن إسحق نيوتن يقول ( أن اول ظهور للنص كان في الطبعة الثالثة من إنجيل أرازمس للعهد الجديد) , ويستشهد بأن ( القديس جيروم نفسه لم يستعن بأي فقرات ثالوثية من الموجودة حالياً لإثبات الثالوث ) ...
    بل كان من باب أولى أن يستشهد بها أثناسيوس أو البابا ألكساندروس أثناء مناظرته مع آريوس ولم يحدث هذا

    7-
    للأسف لم يكن لدى مترجمي كتابكم الأمانة العلمية
    فلا يوجد بالمخطوطة فصلين كاملين من إنجيل يوحنا من (6: 50 ) إلى ( 8 : 52) ولا يحوي قصة المرأة الزانية المذكورة في إنجيل يوحنا ... خاصة أن هذه القصة غير موجودة في كثير من المخطوطات الأخرى وعليها الكثير من الجدل ...
    فمن أضاف هذه القصة إلى الكتاب الحالي؟

    8-
    للأسف لم يكن لدى مترجمي كتابكم الأمانة العلمية
    فهناك 8 فصول كاملة من رسالة كورنثوس الثانية غير موجودة, وينقص منها كثير من آيات سفر التكوين والتي نجدها حالياً مضافة في الكتاب الحالي

    9-
    لا تعترف المخطوطة بالفقرة 22 : 43 - 44 من إنجيل لوقا , ومحذوفة بالتالي منه
    بل إن القديس كليمنت (القرن الثاني ) لا يعترف بها وقال بوضعيتها , وهي غير موجودة أيضاً بالنسخة الفاتيكانية ...
    فعلى أي أساس تم إضافتها إلى الإنجيل الحالي؟..إن كان غير معترف بها في القرون الخمسة الأولى؟

    10-
    الفقرة 16 : 24 في الرسالة إلى رومية غير موجودة وغير معترف بها

    11-
    لايوجد بها الفصل الأول ... والفصل الرابع والعشرين من إنجيل متى , فعلى ماذا كان مسيحيو القرن الخامس يعتمدون في نسب يسوع إذن إن كان النسب غير موجود؟
    12- الرسالة الأولى إلى تيموثي ( 3 : 16 ).... نجد أن النسخة السكندرية فيها تنفي التجسد
    ما كان في السابق يُقرأ هكذا : ( عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد )
    ....تتغير للأسف .... فإن لفظة الله غير موجودة بالمرة ومكتوبة هكذا :
    (عظيم هو سر التقوى الذي ظهر في الجسد )

    بل إن أحدث الترجمات الآن وتقريباً معظم التراجم الإنجليزية قد عدلتها ومازالت الترجمة العربية تحمل هذا الخطأ

    ماتم ذكره أعلاه بعض من المحذوف والمضاف في المخطوطة السكندرية
    ولكن بالنسبة للمقارنة ...
    فلو نظرنا للعهد الجديد فقط وقارنا المخطوطة السكندرية والمخطوطة الفاتيكانية
    فيُقابلنا هذه الحقيقة التي سجلتها كتابات نقاد العهد الجديد وهي:
    يوجد 3000 إختلاف بين النسخة السكندرية ونسخة المخطوطة الفاتيكانية
    من إضافة وحذف كلمات وتغيير في المعنى مما حدا ببعض النقاد أن يُسميها الثلاثة آلاف كدبة

    الصديق النصراني
    هذا ما كان أعلاه بالنسبة للمخطوطة السكندرية
    والتي تقولون أنتم عنها :
    اقتباس
    فهي أهمهم بل أهمهم على الإطلاق فهي حوت الكتاب كله مع فقدان ورقات بسيطة , الا انك بمقارنة المخطوطة بالكتاب ياللي بين ايدنا تجد انو من جل التطابق لا تملك إلا الاعتراف والتسليم الكاملين بصدق الله فكلامه لا يزول إلى الابد
    فهل مازلنا نملك الإعتراف والتسليم الكاملين بجل التطابق؟
    أما زلنا سنُكرر جملاً مُبهرجة , ونترك للآخرين أن يفرضوا علينا خداعهم؟...
    فتشوا الكتب يا سادة... فأنتم تظنون أن لكم فيها حياة أبدية
    تظنون
    أسأل الله العلي القدير أن يُظهر الحق والصدق في كتاباتكم
    والسلام على من اتبع الهدى
    إخوتي في الله كانت هذه بعض المعلومات التي عرفتها عن المخطوطة السكندرية فأحببت أن أشارككم بها , وأتمنى أن أكون قد وُفقت .. ومن عندها إضافة أو تعديل أو زيادة فلا يبخل بها علينا ... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    352
    آخر نشاط
    07-12-2007
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي رد: هل تُثبت المخطوطة الإسكندرانية سلامة الإنجيل من التحريف؟

    اخى الحبيب بلاكهورس ، هل انت كاتب مقال عزير ؟ اعتقد انه انت واحب ان اخبرك باعجابى الشديد بالمقال وهو امر يصعب اثارته الى هذه الدرجه (اعنى اعجابى بمقال ما) لكن مقالك كان ممتازا بصوره خاصه
    بالنسبه لموضوع المخطوطه السكندريه Codex Alexandrinus
    فقط اخالفك فى بعض النقاط
    اولا نسخة الملك جيمس على حد علمى لم تعتمد على النسخه السكندريه اصلا ، بل على النص المستلم (نسخة استفانوس على ما اذكر للنص المستلم وهى تعتمد بصوره عظمى على نص الغالبيه البيزنطى الحديث العهد) اما النسخه السكندريه فهى احدى المخطوطات من نوع Unicals وهى من نوع النص السكندرى المخالف للنص البيزنطى وينتمى لهذا النوع المخطوطات السينائيه والفاتيكانيه والافرايميه ولهذا النوع من النصوص قراءات خاصه تخالف نص الغالبيه البيزنطى المعتمد فى النص المستلم ، وقطعا لم تستخدم النسخه السكندريه فى نسخة الملك جيمس والا لكان تم حذف الكثير جدا من النص الذى تم وضعه لنسخة الملك جيمس لانه غير موجود اصلا فى السكندريه
    ثانيا اهمية هذه المخطوطه تأتى بعد السينائيه والفاتيكانيه لان السكندريه هى اول مخطوطه تم اكتشافها من هذه العائله القديمه اما تاريخها فيعود للقرن الخامس الميلادى ، بينما يعود تاريخ السينائيه والفاتيكانيه الى القرن الرابع وهما الاقدم على الاطلاق فى العالم ، ولا يسبقهم فى التاريخ سوى البرديات ، وعندما اكتشفت السكندريه تم ارسالها كهديه الى الملك جيمس لكنها وصلت انجلترا بعد وفاته فحفظت فى المتحف البريطانى
    اذن فنسخة الملك جيمس ليست ترجمة للمخطوطه السكندريه اصلا ، لان كلا منهما يمثل مدرسه خاصه فى نسخ الكتاب المقدس اليونانيه والاختلافات بينهما بالالاف
    وشكرا واتمنى لك المزيد من المقالات الرائعه واتمنى ان نتعاون فى مقالات مشتركه واذا رغبت فى المزيد من الحوار الخاص فليتك ترسل ايميلك (على الياهو فقط اذا سمحت) على رساله خاصه
    اكرر شكرى لك واعجابى بالمقال
    اخوك
    د / شريف حمدى

  3. #3
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي رد: هل تُثبت المخطوطة الإسكندرانية سلامة الإنجيل من التحريف؟

    أخي الحبيب الدكتور شريف حمدي
    زادك الله من علمه ونفعك ونفعنا به على الوجه الذي يرضى به عنا

    أحياناً وأنا أخاطب النصارى أعطي أنصاف الحلول .... وأترك خلفها سؤالاً ...ولكن لكي أدفعهم لمناقشة أعمق في أصل الموضوع...وقد أكون مُخطئاً في ذلك ...
    فأنا يا أخي الحبيب قلت أن نسخة الملك جيمس مأخوذة من المخطوطة الإسكندرانية ... ولذا فلا يصح من النصراني مقارنتهما .... (بمعنى أنه من المفروض أن النصراني يُجزم أن الإنجيل لم يُحرف فعلى ذلك تكون المخطوطة سليمة مئة بالمئة , ومطابقة مئة بالمئة لنسخة الملك جيمس )
    ولكن ومع ذلك فإننا نجد أن المخطوطة تختلف كثيراً عن نسخة الملك جيمس ... وبالتالي ...فهناك خلل ما .... إما في المخطوطة وإما في نسخة الملك جيمس ... وهذا ما أردت توصيل فكرته له
    وتركتها هكذا للنصارى لمناقشتها
    ثم أضفت ....ولكن وبرغم ذلك فهناك إختلاف كبير ...فما هو السبب؟
    وأوضحت بعض الإختلافات المهمة
    وعندما أوضحت الإختلافات أوضحتها وأنا أعلم تماماً أن نسخة الملك جيمس لم تعتمد على المخطوطة السكندرية وحدها فقط .. ولذا ظهرت كل هذه الإختلافات ... فكنت أنتظر من النصراني أن يقول ذلك .
    إذن مجرد مناقشة ذلك فهو إعتراف منه أن المخطوطات نفسها ليست كاملة ... بدليل أن الملك جيمس أخذ من أكثر من مخطوطة وضمها في كتاب واحد ...فكيف يرمي بالصحة ويبنيها على مخطوطات كل منها إما ينقص أو يزيد عن الآخر ؟
    ولكن سعادتك قد أثرت ونبهت إلى نقطة مهمة وهي أن نسخة الملك جيمس لم تأخذ من النسخة السكندرية وإنما من نسخة إستفانوس للنص المستلم
    وكلامك صحيح مئة بالمئة وجزاك الله خيراً ....
    وهذا رأيي والله أعلم ... ولا أجزم بصحته .... فأستأذنك أن تدرسه فإن أخطأت فهديتك لي تقويمي
    فقد بدأت الترجمة من اليونانية على يد إرازمس الذي تسرع في الترجمة وارتكب كما يقولون كثير من الأخطاء في أوائل القرن السادس عشر ...وتحت ضغط من الكنيسة الكاثوليكية أضاف نصوص التثليث إلى ترجمته برغم التأكيد على عدم وجودها .... وأصبحت ترجمته هي الأساس المُعتمد ...إلى أن ظهر إستفانوس بعد عشر سنوات من وفاة إرازموس وقام بكتابة النص الأساسي لإرازمس ولكنه عدله ونقحه في الطبعة الثالثة Editio Regia التي أعتبرت أفضل ما تُرجم للكتاب المقدس لليونانية كما يقولون وتبناه الجميع ... ثم قام ثيودور بيزا بإصدار تعديله النهائي والتي يتطابق تماماً مع
    نسخة أبراهام وإلزفير Elzevir والتي نُشرت بعده بنصف قرن في أوائل القرن السابع عشر ... وبعد عشر سنوات تقريباً قاموا بإصدار الطبعة الثانية وكُتب في مقدمتها باللاتينية ( يمتلك القارىء الآن النص المُستلم من الجميع ) .... ولم يُوضح من هم الجميع وماهو مصدره .... من هنا سُميت بالنص المستلم Textus Receptus
    سعادتك ذكرت أن نسخة الملك جيمس من النص المُستلم
    وهذا صحيح ...
    ولكن أليست المخطوطة السكندرية جزء من النص المُستلم؟

    ما علاقة المخطوطة السكندرية بالنص المُستلم ؟

    النسخة السكندرية يا أخي الحبيب تدخل في النص المُستلم حسب علمي والله أعلم ... وأحتاج منك أن تُقوم معلوماتي وتُصححها فقد أكون مُخطئاً , أو مُتسرعاً ...
    فههو الرسم التوضيحي لتفسير النص المُستلم في المُرفقات ... أتمنى منك أن تُشاهده فقد أكون أسأت فهمه
    وجزاك الله ألف خير
    وأنظر إلى بريدك الخاص
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الصور المرفقة الصور المرفقة  

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    352
    آخر نشاط
    07-12-2007
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي رد: هل تُثبت المخطوطة الإسكندرانية سلامة الإنجيل من التحريف؟

    النص المستلم حسبما فهمت انا هو نص اختاره بعض العلماء مثل ارازموس وستفانوس وبيزا وغيرهم بناء على ما قرأوه من مخطوطات ولان الغالبيه العظمى من المخطوطات فى ذلك العصر والتى توافرت لهم تندرج تحت التصنيف البيزنطى (وهو نص توفيقى فى المقام الاول وقد كتبت مقالات عن هذا الموضوع فى هذا الرابط وقام الاخوه اثابهم الله بتجميعها وستجدها على هذا الرابط وهى بخصوص انواع المخطوطات والنصوص مثل السكندرى والبيزنطى والقيصرى والغربى والفروق بينهم)
    هدم نظرية عصمة الكتاب المقدس بدراسة المخطوطات اليونانية
    ولا شك طبعا ان النص البيزنطى الذى اخذ منه النص المستلم يحوى بعض القراءات السكندريه لانه كما قلت نص توفيقى يحاول التوفيق بين الانواع المختلفه من النصوص والقرائات فهو الاطول
    اعتقد انك تقصد ان تغالطهم وتوقعهم فى مشاكل جدليه بافتراضات خاطئه ، على العموم بصراحه انا لا اجيد المناظرات لانى عصبى للغايه وعادة ما افقد اعصابى امام من يتغابى فأوجه له كلاما قاسيا فتكون النتيجه سلبيه
    وفقنا ووفقكم الله
    وبالنسبه للرسم فانه ليس دقيقا مائه فى المائه ولكنه يشكل وجهة نظر البعض ، فالنص البيزنطى ليس هو احدث النصوص على الاطلاق اذ يشاركه النص الغربى والقيصرى الحداثه بعض الشىء ولم تكن وظيفة نساخ النص البيزنطى التوفيق فقط بل وكان حذف الكثير واضافه اكثر الى النصوص ولان النص السكندرى حسب وصف هورت له هو نص متعادل neutral اذ لم يتعرض لتعديلات لغويه او تحسينات كثيره على عكس باقى النصوص مما يشير الى انه اقل انواع النصوص تعرضا للتحريف ، اضافة الى قدمه النسبى ، جعله هو فى المقدمه والمفضل لدى الغالبيه الساحقه من علماء المخطوطات
    اتمنى ان اعرف رأيك فى المقالات التى ذكرت رابطها
    اخوك
    شريف حمدى

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    352
    آخر نشاط
    07-12-2007
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي رد: هل تُثبت المخطوطة الإسكندرانية سلامة الإنجيل من التحريف؟

    عذرا فقد نسيت شيئا
    اعتقد ان ارازموس لم يترجم وانما وضع نصا يونانيا من المخطوطات اليونانيه التى قرأها وطالعها ، وهو نفس الشىء الذى فعله بعد ذلك ستفانوس ، ثم جرايسباخ الذى اعتمد على الفاتيكانيه ، ثم ويستكوت وهورت واعتمادهما على السينائيه مع الفاتيكانيه ، وتشايندروف الذى اكتشف السينائيه ، ونيستل الذى وضع النص السكندرى فى المرتبه الاولى بصوره مطلقه ، انتهاء الى متزجر
    لاحظ ان فى عصر الملك ارازموس لم تكن اى مخطوطه من الاربعه المشهوره الان السينائيه والفاتيكانيه ....الخ قد اكتشفت بعد فكان اعتماده على ما توافر له من مخطوطات تعد حديثه العهد تعود للقرون الوسطى وبعد عصر الاسلام ، ولا شك عندى ان الرجل لو عاش الان لغير نصه تماما استنادا للمخطوطات الاقدم عهدا من النوع السكندرى

  6. #6
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي رد: هل تُثبت المخطوطة الإسكندرانية سلامة الإنجيل من التحريف؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخي الحبيب
    لقد أسأت فهمي فيما قد كتبته
    فسعادتك قلت:
    اقتباس
    اعتقد انك تقصد ان تغالطهم وتوقعهم فى مشاكل جدليه بافتراضات خاطئه ،
    وكلمة أغالطهم قد تُفهم أنني قد أزور الحقائق ... وهذا غير صحيح ....
    وإنما ماقصدته هو بسط أقوالهم مجردة من غير تزييف .... وتعجميع جميع آرائهم المتناقضة حول موضوع ما ... فأنا أجمع لهم جميع الآراء التي قالها علمائهم ... وأضعها أمامهم ... وأطالب بالبرهان أيهم صحيح
    ولا أعطي رأيي إلا في النهاية .... وقت ما أحدد انه حان تدمير كل معطياتهم التي قالها علمائهم وجمعتها لهم .... فأبدأ بمهاجمة الآراء وإثبات الرأي الصحيح من وجهة نظري وبالدليل عليه ...
    مثل موضوع عزرا تماماً ... فقلت هل هو عزرا أم إسدراس؟..ثم هل هو عزرا أم عزاريا ..أم ...عزاريل...أم ملاخي ...أم شالئتيل ... وفجأة نقضت لهم كل الآراء السابقة وقلت أنه حسب قاموس أصل الكلمات فإن عزرا من عزير ....وقمت بإثبات أن عزير هو الصحيح
    ثم سعادتك قلت :
    اقتباس
    وبالنسبه للرسم فانه ليس دقيقا مائه فى المائه ولكنه يشكل وجهة نظر البعض
    إذاً متفقون أنه يُشكل وجهة نظر البعض ... أي أن البعض يرى أن النسخة الإسكندرانية دخلت ضمن النص المُستلم .... خاصة أن النص المُستلم كمصطلح تم إخراجه في عام 1633 ... والنسخة الإسكندرانية أهديت إلى الملك جيمس والذي مات قبل أن يستلمها فاستلمها الملك تشارلز الأول عام 1627 ... إذاً ست سنوات من ظهورها وبعدها ظهر النص المُستلم في ثوبه الأخير ... هذا ما جعل البعض يقول بانها أدرجت ضمنه ... وخاصة أن Elzevir لم يُوضح ماهي المصادر المستلمة من الجميع ... فظهرت النظريات الكثيرة حولها...
    وقد يكون إعتبرت من ضمنها على أساس أن النسخة الإسكندرانية تم تدويبها في النص البيزنطي منذ القرن الخامس
    وهذا ما أوضحته أنت نفسك يا دكتور حين قلت في الجزء الثالث من مبحثك الشديد الروعة
    اقتباس
    أما النص السكندرى فلا شك فى وجوده قبل هذا ، كما أنك لو لاحظت انه حدد التاريخ بالقرن الرابع وهو تاريخ مجمع نيقيه
    وما أراه أنا مما سبق أنه تم بعد القرن الخامس عملية دائبة فى نسخ المخطوطات وتحويلها الى النص البيزنطى التوافقى والذى يمثل رؤية الكنيسه الامبراطورية فى ذلك الوقت وسواء تم هذا باختراع قراءات معينة (وهناك أدلة على ذلك وكثيرة جدا) او باعتماد قراءات معينة تخدم الهدف المطلوب وهو توحيد وتوفيق النصوص وبمرور الوقت اندرس النوع السكندرى لقرون حتى ظهر مؤخرا حاملا هذا الكم الهائل من الاختلافات
    أى انها كانت عملية تحريف دائبة لاغراض سياسية (سيطرة بيزنطه على الكنائس السكندرية والشرقيه عموما) وأغراض عقائدية خاصة باختلافات هذه الكنائس
    وبالتالي فلم يُضف ظهورالمخطوطة السكندرية أي جديد سوى مزيد من الأرض الخصبة للنقد والإطاحة بخرافة سلامة الكتاب من التحريف ...لأن النسخة اللإسكندرانية أقل النصوص تعديلاً وتحسيناً ... وقد يكون هذا سبب رئيسي لما نجده من إختلافات كُبرى بينه وبين الكتاب الحالي
    ولعل الرسم البياني العبقري الذي أوردته أنت في الجزء الرابع من بحثك العبقري يُفسر مدى الإضطراب بين هذه المخطوطة والنص الحالي , تفسيراً يعجز عن توضيحه الكلمات
    وفي الحقيقة فإن النسخة المستلمة ما هي إلا إضافات من جميع النسخ المكتشفة التي لم تتفق أبداً مع بعضها لتُصبح نسخة توفيقية تجمعهم جميعاً لم يعرفها المسيح نفسه ...
    أطول وأكبر مصدر لم يعرفه المسيح نفسه
    وأخيراً فلا يهمنا كمسلمين أن نبحث في إن كانت أُدرجت ضمن النص المُستلم أم لا ... ولكن بالنسبة لهم فهم مُطالبون بإثبات ذلك ... أو مُطالبون على الأقل بتبرير الإختلافات الفظيعة فيها عن النسخة المستلمة ...وتبريرهم الوحيد لن يخرج للنور ... لأنه سيكون بمثابة شهادة تحريف صريحة منهم ... أو لنقل إعلان وفاة المسيحية

    أما رأيي في المقالات التي ذكرت رابطها ....
    فهو الله يسامحك .... كان إيه لازمتها تتعبنا .... سبب أني قرأت عن المخطوطات اني لم أجد أحداً كتب عنها وكان لابد أن أتعرض لها لأني كنت أخاطب غربيين إما يدرسون اللاهوت أو متعمقين في المخطوطات ... فلم أجد ما يشفي غليلي باللغة العربية
    ولو كنت وصلت لما كتبته يا دكتور شريف لكفاني عناء البحث والتمحيص.... ولكنت إعتمدت عليه كمصدر أول .... فجزاك الله خير الجزاء .... فبحثك فيه الكثير من الإيضاح .... وغني بمعلوماته القيمة ... ويعلم الله أنها ليست مُجاملة وإنما إعتراف بحقيقة ...فتكاد تكون انت الوحيد الذي تكلم وأوضح عن المخطوطات .... وكم أتمنى لو يتم وضعه في المواقع الإسلامية بطريقة تُظهره على مواقع البحث بحيث يسهل الوصول إليه ... وأعدك باني ساكمل قرائته قراءة متأنية بمشيئة الله لأني بحاجة ماسة إلى ما به من معلومات ... وجعله الله في ميزان حسناتك
    وأخيراً ... أنظر إلى الخاص عندك
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    352
    آخر نشاط
    07-12-2007
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي رد: هل تُثبت المخطوطة الإسكندرانية سلامة الإنجيل من التحريف؟

    شكرا اخى بلاكهورس على كلامك الرقيق
    اوافقك الى حد كبير جدا
    واشكرك على تنبيهى لخطأى (الملك ارازموس) طبعا ارازموس ليس ملكا وانما انا اقصد الملك جيمس ولو تمكن احد المشرفين من التعديل فانا له شاكر لانى لا استطيع التعديل للاسف
    نقطه اخيره فقط
    اظن انك تقصد بقولك "النسخة اللإسكندرانية أقل النصوص تعديلاً وتحسيناً ." اقول انك تقصد النص السكندرى لا النسخه الاسكندرانيه (المخطوطه نفسها لانها مجرد نموذج للنص السكندرى)
    اخيرا احب ان اوضح لك ان النص المستلم ليس واحدا وانما هو نسخ مختلفه تماما وقد كتبت مقالا عن هذا ستجده هنا فى هذا الرابط ويوضح نموذجا بسيطا للاختلافات بين نسخ النص المستلم (رغم اعتماده على النص البيزنطى)
    البرديات وتعيين تاريخها ، النص المستلم واختلافاته الداخليه (من سلسله المخطوطات)
    وشكرا لك

  8. #8
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي رد: هل تُثبت المخطوطة الإسكندرانية سلامة الإنجيل من التحريف؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الحبيب
    لقد أصبت أنت وأخطأت انا ... نعم هناك فارق بين النص السكندري والنسخة الإسكندرانية .... وأن المقصود بان ما أدرج في النص المُستلم هو النص السكندري وليس المخطوطة نفسها
    وهذا هو سبب الإلتباس عندي وهو عدم التنبه لهذه الكلمة البسيطة Text جزاك الله خيراً على التوضيح ...
    أما مقالك عن نُسخ النص المُستلم فهو أكثر من ممتاز ....لأني حالاً إستخدمته في تدارك خطأ كنت سأقع فيه عند التحدث مع أحدهم.... فمقالك أنقذني من هذا الخطأ ....وعلى ذلك فتستحق مني بعد الدعاء عزومة كبيرة على حسابي ...بس إنت تؤمر ....
    وجزاك الله ألف خير

    يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي


    منتديات حراس العقيدة لمحاربة التنصير والدعوة إلى دين الله
    http://www.hurras.net/vb/index.php

  9. #9
    الصورة الرمزية golder
    golder غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    217
    آخر نشاط
    26-09-2012
    على الساعة
    05:53 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك اخى بلاك هورس واخى شريف

  10. #10
    الصورة الرمزية ali9
    ali9 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    964
    آخر نشاط
    18-12-2015
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله
    حسب رسالة بولس غلاطية يوجد انجيلين هما انجيل الختان الذى مع بطرس وهوانجيل المسيح الحقيقى
    وهو انجيل التوحيد والذى يتمسك بالناموس وبأن المسيح رسول الله وان اتباعه يعبدون الله الواحد
    والأناجيل التى تتبع ذلك حوالى 100 ومنها انجيل برنابا
    والأنجيل الآخر كان مع بولس وهو انجيل الغرلة وقال بأنه تلقاه من المسيح ليبشر به على انفراد للمعتبرين من الأمم
    وقد الغى به الختان والغى الناموس وقال عن المسيح بأنه ابن الله وأنه حمل الله وانه والله واحد ومنه ظهرت الأربعه اناجيل الحاليه المسماه انجيل عهد بولس الجديد متى ومرقص ولوقا ويوحنا
    وعن مخطوطات الأسكندريه المذكورة واضح بأنها كانت بعد انتقال المبشرين للأمم بعد دعوة بولس للأمم والا لما ظهرت بالأسكندرية وهى بالبديهة هى مخطوطات من انجيل الغرله لبولس قبل افراغه على الأربعه التابعين له ولاعلاقة لها بأنجيل الختان الذى هو الأنجيل الأصلى للمسيح وكانوا قد حرقوا معظم هذه الأناجيل فى عهد الأضطهاد لتلاميذ المسيح
    وانجيل الغرلة هو الأنجيل المحرف هو انجيل الغرلة لأن المسيح قد صعد وبولس ليس الشخص الذى يختار كرسول من أفعاله والله قتله كبرهان لأنه هو الذى إضطهد اتباع المسيح والذى خالفهم والذى نقض اساسيات الأديان بنقضه للناموس وللختان وادخاله الشرك مع الله وبأن المسيح ابنه أو هو الله والذى صرح لهم بشرب الخمر واكل النجس وهذه الأمور يعرف جيدا بأنها حرام لأنه يهودى وظل على يهوديته ودمر دين المسيح وهو كاذب وخدع التاس بأن غير ايضا فى المزامير لكى يوهم الناس بأن كلامه حقيقى وحذرهم المسيح منه وقال بأنهم لن يعرفهم لأنه فعلوا الأثم
    التعديل الأخير تم بواسطة ali9 ; 08-02-2006 الساعة 02:03 AM

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

هل تُثبت المخطوطة الإسكندرانية سلامة الإنجيل من التحريف؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-09-2014, 10:56 PM
  2. الحمد لله على سلامة المنتدى.....
    بواسطة الاصيل في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-01-2007, 02:27 AM
  3. الله أكبر........ كما قال الله(مثلهم فى الإنجيل) من الإنجيل
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 22-03-2006, 03:30 AM
  4. الحمد لله على سلامة الرجوع يأخ أحمد العربي
    بواسطة okht_nour في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-02-2006, 06:46 PM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-06-2005, 10:41 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل تُثبت المخطوطة الإسكندرانية سلامة الإنجيل من التحريف؟

هل تُثبت المخطوطة الإسكندرانية سلامة الإنجيل من التحريف؟