الإله المنتحر.....من روائع قصص التبشير

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الإله المنتحر.....من روائع قصص التبشير

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الإله المنتحر.....من روائع قصص التبشير

  1. #1
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    الإله المنتحر.....من روائع قصص التبشير

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
    عودنا المبشرون على الذكاء الخارق في الأقناع و صراحة حجج القوم موجعة
    وأنا أقرأ في كتاب قذائف الحق

    الشيخ الغزالي يحكي عن مجلة تبشيرية توزع فى جامعة القاهرة بكلية الهندسة
    وأترككم مع كلام الشيخ

    ========
    عنوان القصة : " أنت تعبان والله مرتاح .. " !!

    والعنوان المذكور يحكى إجابة طريفة عن سبب الصلب .

    والسؤال التقليدى فى هذا الموضوع : لماذا قتل الإله الآب الإله الابن ؟!

    والجواب المعروف لدى إخواننا المسيحيين هو : الفداء لخطايا الخليقة .

    لكن الكاتب الذكى ـ تمشياً منه مع أن الواحد ثلاثة والثلاثة واحد ـ جعل القصة تدور حول هذا السؤال : لماذا قتل الإله نفسه ؟ ولنذكر القصة برمتها :

    " انتهت الحياة ، وتزاحم الملايين من البشر فى واد كبير أمام عرش الله ، وكانت المقدمة من جماعات تتكلم بامتثال شديد دون خوف أو خجل ، ولكن بطريقة عدوانية ، حتى تقدمت الصفوف فتاة تصرخ : كيف يستطيع الله أن يحاكمنى ؟! وماذا يعرف هو عن الآلام التى عانيتها ؟! ..

    " قالت هذا وهى تكشف عن رقم على ذراعها مدموغ بالحرق فى أحد معسكرات التعذيب والإبادة النازية ، ثم أردفت : لقد تحملت الضرب والتعذيب بل والقتل أيضاً ..

    " وعلا صوت هادر من مجموعة أخرى قائلاً : وما رأيكم فى هذا . وعلى أثر ذلك أزاح صاحب الصوت ـ وهو زنجى ـ ياقة قميصه كاشفاً عن أثر بشع لحبل حول عنقه وصاح من جديد : شنقت لا لسبب إلا أنى أسود .. لقد وضعنا كالحيوانات فى سفن العبيد ، بعد انتزاعنا من وسط أحبائنا ، واستعبدنا ، حتى حررنا الموت ..

    " وعلى امتداد البعد كنت ترى المئات من أمثال هذه المجموعات ، كل منها له دعوى ضد الله : بسبب الشر والعذاب اللذين سمح بهما فى عالمه . كم هو مرفه هذا الإله ! فهو يعيش فى السماء حيث كل شىء مغلف بالجمال والنور ، لا بكاء ولا أنين ، لا خوف ولا جوع ولا كراهية ، فماذا يعرف هو عما أصاب الإنسان وتحمله مكرهاً فى هذا العالم ؟ ..

    " حقاً ، إن الله يحيا حياة ناعمة هانئة لا تعرف الألم ..

    " وهكذا خرج من كل مجموعة قائد ، كل مؤهلاته أنه أكثر من قاسى وتألم فى الحياة ، فكان منهم يهودى وزنجى وهندى ومنبوذ وطفل غير شرعى ، وواحد من هيروشيما وآخر عبد من معسكرات المنفى والسخرة ..

    " هؤلاء جميعاً اجتمعوا معاً يتشاورون ، وبعد مدة كانوا على استعداد لرفع دعواهم ، وكان جوهرها بسيطاً جداً ، قبل أن يصبح الله أهلاً لمحاكمتهم ، عليه أن يذوق ما ذاقوا !! ..

    " وكان قرارهم الحكم على الله أن يعيش على الأرض كإنسان ، ولأنه إله ، وضعوا شروطاً تضمن أنه لن يستخدم قوته الإلهية ليساعد نفسه ، وكانت شروطهم :

    " ينبغى أن يولد فى شعب مستعمر ذليل ..

    " ليكن مشكوكاً فى شرعية ميلاده ، فلا يعرف له أب ، وكأنه وليد سفاح ..

    " ليكن صاحب قضية عادلة حقيقية ، لكنها متطرفة جداً حتى تجلب عليه الكراهية والحقد والإدانة بل والطرد أيضاً من كل سلطاته الرئيسية التقليدية ، ليحاول أن يصف للناس ما لم يره إنسان أو يسمع به ، ولا لمسته يداه ، ليحاول أن يعرف الإنسان بالله ..

    " ليجعل أعز وأقرب أصدقائه يخونه ويخدعه ، ويسلمه لمن يطلبونه ، ليجعله يدان بتهم كاذبة ، ويحاكم أمام محكمة متحيزة غير عادلة ، ويحكم عليه قاض جبان ..

    " ليذق ما معنى أن يكون وحيداً تماماً بلا رفيق فى وسط أهله ، منبوذاً من كل أحبائه ، كل الأحباء ..

    " ليتعذب ليموت .. نعم يموت ميتة بشعة محتقرة مع أدنى اللصوص ..

    " كان كل قائد يتلو الجزء الذى اقترحه فى هذه الشروط ، وكانت همهمات الموافقة والاستحسان تعلو .. ولكن ما أن انتهى آخرهم من نطلق الحكم حتى ساد الوادى صمت رهيب وطويل ، ولم يتكلم إنسان أو يتحرك ..

    " فقد اكتشفوا جميعاً ـ فجأة ـ أن الله قد نفذ فيه هذا الحكم فعلاً .. لكنه أخلى نفسه ، آخذاً صورة عبد ، صائراً فى شبه الناس ، وإذ وجد فى الهيئة كإنسان ، وضع نفسه وأطاع حتى الموت .. موت الصليب .. " .

    ولنا بعد هذه المطالعة المفيدة عن سر " الانتحار الإلهى " أن نسأل :

    أ ـ هل كان العبيد الثائرون يعرفون أن الله عديم الإحساس بآلامهم المبرحة ، فأحبوا أن يشعر شخصياً بمرارتها حتى يرق لحالهم ، وبذلك حكموا بقتله ؟

    ب ـ هل انقطعت هذه الآلام بعد الصلب أم بقيت تتجدد على اختلاف الزمان والمكان ؟ وبذلك لم تؤد قصة الصلب المنشود منها ، فينبغى أن تكرر ؟

    جـ ـ ما هى درجة السلطة التى يمتلكها هذا الإله فى العالم ؟ وهل هى من الهوان بحيث تسمح لثورة بيضاء أو حمراء أن تنفجر مطالبة بشنقه أو صلبه ؟ وهل يحمل هذا الإله مسئولية المآسى العالمية ؟!

    د ـ وإذا كان الصلب لفداء الخطايا ، فهل هذا الفداء يتناول صانعى الشرور والآثام والمظالم أم يتجاوزهم ؟ أم هو لتصبر الضحايا على ما ينزل بها ؟

    أنتهى
    .....................

    القصة ممتعة وجميلة يمكنك تسميتها محاكمة الإله
    أو الإله المرفه ينتحر "أصل الرفاهية وحشه"
    ولكن لا أدري كلما سمعت قس يتكلم عن الله أو مناظرة أو قرأت مقالا تبشيريا ذكيا كهذا
    تذكرت الآية

    وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (67)

    والآن رأينا من يقول أن الله نزل بنفسه لكي ينتحر
    ويقولون هذا صراحة

    أله بهذه العقلية
    لا يستحق أن يعبد يا نصارى
    فعبدة البقر والجاموس يستنكرون هذا

    إله يتبول ويتغوط و يلعب مع الأطفال و يصلب ويبصق و يضرب على قفاه
    إله نزل ليتغوط
    إله نزل لكي يصرعه إسرائيل
    ثم يقول له "أطلقني يا إسرائيل (ربنا يخليك)
    -قيرد عليه إسرائيل " والله ما أنا سايبك ...عاملي فيها إله ياد...لن أتركك حتى تباركني"
    -طيب أترك ذراعي و أنا أباركك
    تكوين 32 : 24-32
    قال الله

    وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (67)

    وطبعا هذه أعتقاداتك يا نصراني لكي لا تتهمني أني استهزأ من عقيدتك
    والله أنت الذي تستهزء من ربك
    ومن عقلك مادمت تصدق هذا الهراء
    وأنا لم أتي بشئ من عندي

    والله المستعان على ما تصفون

    وأترككم مع الآيات
    قال الله تعالى عما يقول النصارى علوا كبيرا

    (وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُواْ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى بَشَرٍ مِّن شَيْءٍ

    قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاء بِهِ مُوسَى نُورًا وَهُدًى لِّلنَّاسِ

    تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيراً وَعُلِّمْتُم مَّا لَمْ تَعْلَمُواْ

    أَنتُمْ وَلاَ آبَاؤُكُمْ قُلِ اللّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ {91}

    وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُّصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنذِرَ

    أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ يُؤْمِنُونَ بِهِ

    وَهُمْ عَلَى صَلاَتِهِمْ يُحَافِظُونَ {92} وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى

    اللّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوْحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَن قَالَ سَأُنزِلُ

    مِثْلَ مَا أَنَزلَ اللّهُ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ

    وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ

    تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ

    وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ {93} وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى

    كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ

    وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء

    لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ {94}


    إِنَّ اللّهَ فَالِقُ الْحَبِّ وَالنَّوَى يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَمُخْرِجُ

    الْمَيِّتِ مِنَ الْحَيِّ ذَلِكُمُ اللّهُ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ {95} فَالِقُ الإِصْبَاحِ

    وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ

    الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ {96} وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُواْ

    بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ

    {97} وَهُوَ الَّذِيَ أَنشَأَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ

    قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ {98} وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ

    مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ

    خَضِرًا نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُّتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا

    قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا

    وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إِلِى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ

    لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ {99} وَجَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ

    وَخَرَقُواْ لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا

    يَصِفُونَ {100} بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ

    وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ {101}


    ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ

    فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ {102} لاَّ تُدْرِكُهُ

    الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ {103}

    قَدْ جَاءكُم بَصَآئِرُ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ

    فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ {104} وَكَذَلِكَ نُصَرِّفُ

    الآيَاتِ وَلِيَقُولُواْ دَرَسْتَ وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ {105}

    اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَأَعْرِضْ عَنِ

    الْمُشْرِكِينَ {106} وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا أَشْرَكُواْ وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ

    حَفِيظًا وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ {107} وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ

    يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا

    لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِم مَّرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ

    يَعْمَلُونَ {108} وَأَقْسَمُواْ بِاللّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِن جَاءتْهُمْ آيَةٌ

    لَّيُؤْمِنُنَّ بِهَا قُلْ إِنَّمَا الآيَاتُ عِندَ اللّهِ وَمَا يُشْعِرُكُمْ أَنَّهَا إِذَا

    جَاءتْ لاَ يُؤْمِنُونَ {109} وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ

    يُؤْمِنُواْ بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ {110}وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلآئِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَى وَحَشَرْنَا

    عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلاً مَّا كَانُواْ لِيُؤْمِنُواْ إِلاَّ أَن يَشَاء اللّهُ وَلَـكِنَّ

    أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ {111}

    صدق الله العظيم

    و والله ما قدروا الله حق قدره
    ........
    ....
    ..
    .

    وأخر سؤال من الأخ الدخاخني للزملاء النصارى


    ولي سؤال للنصاري : هل المنتحر كافر ولا مؤمن ؟

    يادي الكسوف ليكون الإله بتعهم كافر
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية مصعب
    مصعب غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    70
    آخر نشاط
    06-07-2009
    على الساعة
    03:51 PM

    افتراضي مشاركة: الإله المنتحر.....من روائع قصص التبشير

    بارك الله فيك اخي الكريم
    اكثر من رااااااائعة
    قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلاَّ إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَن يُصِيبَكُمُ اللّهُ بِعَذَابٍ مِّنْ عِندِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا فَتَرَبَّصُواْ إِنَّا مَعَكُم مُّتَرَبِّصُونَ (52)

  3. #3
    الصورة الرمزية y@sser
    y@sser غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    472
    آخر نشاط
    18-11-2009
    على الساعة
    05:17 PM

    افتراضي رد: الإله المنتحر.....من روائع قصص التبشير


الإله المنتحر.....من روائع قصص التبشير

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إضحك من قلبك: فضيحة (سمعان الأخميمى) و (الخنزير المنتحر)...مسخرة مصورة!!!
    بواسطة نيو في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 09-05-2014, 12:45 AM
  2. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 31-07-2008, 12:42 AM
  3. التبشير في اليمن حقائق
    بواسطة الاشبيلي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15-12-2006, 12:08 AM
  4. حملات التبشير
    بواسطة فارس الحرية في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 27-10-2006, 01:33 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الإله المنتحر.....من روائع قصص التبشير

الإله المنتحر.....من روائع قصص التبشير