رداً على موقع من المواقع التبشيرية(منتصرين)!!!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

رداً على موقع من المواقع التبشيرية(منتصرين)!!!

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: رداً على موقع من المواقع التبشيرية(منتصرين)!!!

  1. #1
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي رداً على موقع من المواقع التبشيرية(منتصرين)!!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيراً {1} الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَمْ يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيراً {2}‏ وَاتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً لَّا يَخْلُقُونَ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ وَلَا يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ ضَرّاً وَلَا نَفْعاً وَلَا يَمْلِكُونَ مَوْتاً وَلَا حَيَاةً وَلَا نُشُوراً ).الفرقان
    رداً على موقع من المواقع التبشيرية(منتصرين)!!!
    أقول لكم (وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ).
    فكيف ينصر الله الباطل وهو الحق سبحانه؟
    كيف ينصر الله قوماً دعوا له شركاء فى الملك وجعلوا له أنداداً يحبونهم كحب الله ؟
    كيف ينصر الله قوماً قالوا اتخذ الله ولداً؟
    كيف يخذي الله قوماً عظموه وقالوا لاإله إلا الله محمد رسول الله ,وشهدوا بان عيسى عبد الله ورسوله؟
    عجبت لكم ياأهل الكفرإذ تدعون إلى باطلكم وأنتم تتكلمون أو تحاولون أن تتحلون بلسان المسلمين!!
    قال العزيز الحكيم وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنتُمْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَن يَعْتَصِم بِاللّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ {101} يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ ).آل عمران.
    وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ).آل عمران
    عجبت لكم ياأهل الضلال إذ أنتم تستشهدون بقرآن الله فى دعوتكم الباطلة إلى الباطل لتخرجوا بها أهل الحق من عقائدهم الصحيحة بقرآن الله الذي أنزله سبحانه ليكون لهم شرعة ومنهاجاً,فكيف يرتد أهل القرآن بآيات من القرآن استشهدتم بها لتثبتون لهم أنكم على حق !!!!
    أفلا تعقلون؟
    أين إذاً الكلام المقنع الذي يرتضيه العقل من كتابكم الزائف؟
    ألستم على حق كما تدعون؟؟ قدموا إذا برهانكم من كتابكم أم أن الناس سيؤمنون بكلام الأرجوزات ويعتقدون أنهم أنبياء بدون البرهان!!!
    لماذا تحاولون فى دعوتكم الباطلة التحلي بإسلوب المسلمين المؤمنين فى الحديث؟؟
    أليس هذا اعتراف منكم بأن المسلمين على حق وكلامهم هو الحق ؟؟!!
    وهل تعتقدون أنكم بذلك سوف تقنعون الخلائق الذين تخاطبوهم بالدخول فى شرائعكم الباطلة التي هي عبارة عن قصص لايعقلها عاقل!!
    لن يتبعكم سوى الذين فى قلوبهم مرض وزيغ فالطيور على أشكالها تقع!!
    هل تعتقدون أنكم بمثل هذه الطريقة الإسلامية فى الحديث سوف تقنعون المستمع إذا كان بالفعل هناك مستمع أنكم كنتم مسلمين وارتددتم عن الدين الإسلامي لأنكم وجدتم أنفسكم فى دين يسوعكم؟؟
    لاوالله فأنتم تكذبون على أنفسكم.
    أقول لكم كلمة وهي وعد من الله القاهر فوق عباده وهي أن كل الذي تفعلونه اليوم سوف يكون حسرات عليكم فى هذه الدنيا التى نحن وأنتم فيها الآن,أما الآخرة فسوف تتمنون لوأن بينكم وبينه أمداً بعيدا.
    هل تعلمون أن موقعكم هذا هو أكبر دليل منكم على صحة الدين الإسلامي؟؟!!فما من زائر يزوره إلا وقارن بين الحق والباطل وبين كلمات الله الحق وكلام البشر المخلوق ويتفكر جيداً ثم يعتنق الدين الإسلامي بفضل الله بعد دراسته للذي يتقبله العقل ومعرفته , والكلام الذي لايتقبله العقل ويرفضه.
    تتحدثون فى موقعكم عن قصص لمجهولين وتقولون أن هؤلاء قد دخلوا فى صفوفكم واخترتم لهم أسماء وهمية كعقيدتكم,ولي هنا سؤال ,هل تعرفون المعنى الحقيقي لكلمة مسلم؟؟؟
    سأجيب لكم على هذا السؤال لأنكم لن ولن تعرفوا إجابته لأن قلوبكم قد ختم الله عليها وأسماعكم وأبصاركم.
    المسلم الحق هو من أسلم نفسه جسداً وروحاً إلى خالقه سبحانه والخالق هو الله الواحد الأحد الذي لم يتخذ صاحبة ولاولد.
    المسلم الحق هو من قال أشهد أن لاإله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله من قلبه وطبق الإيمان بهذه الشهادة قولاً وعملاً.
    المسلم الحق هو الذي يفضل الموت على الإرتداد عن دينه الحق.
    وهؤلاء هم المسلمين الحق,عباد الله وجنوده الذين لايخشوا فى الحق لومة لائم,أشداء على الكفار رحماء بينهم وهم المقاتلين الشجعان الذين إذا نزلوا إلى ساحة القتال ولن ولم يولوا أعداء الله أدبارهم لأنهم على يقين تام أنهم سوف ينالون بعد الحرب إحدى الحسنيين إما النصر,وإما الشهادة وهذه هى سنة الله فى عباده المؤمنين (وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ {169} فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ {170} يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ).أما أنتم فقد قال الله فيكم(لَن يَضُرُّوكُمْ إِلاَّ أَذًى وَإِن يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الأَدُبَارَ ثُمَّ لاَ يُنصَرُونَ ) أي جبناء تقاتلون من وراء جدر لأنكم تحرصون على الحياة وتخافون الموت وتولون الأدبار أي تهربون من المعركة وتخافون المواجهة.
    ألم تقرأوا قول الله عز وجل(قُل لِّلَّذِينَ كَفَرُواْ سَتُغْلَبُونَ وَتُحْشَرُونَ إِلَى جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمِهَادُ {12} قَدْ كَانَ لَكُمْ آيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ الْتَقَتَا فِئَةٌ تُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَأُخْرَى كَافِرَةٌ يَرَوْنَهُم مِّثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ وَاللّهُ يُؤَيِّدُ بِنَصْرِهِ مَن يَشَاءُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لَّأُوْلِي الأَبْصَارِ ).يامن تستشهدون بقرآن الله ,ألم تقرأوا كلام الله فَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَأُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً شَدِيداً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ ).
    ألم تقرأوا وعد الله للمؤمنينن (وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً وَعْدَ اللّهِ حَقّاً وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ قِيلاً ).وأخيراً وليس آخراً أختم حديثي بقول الله عسى أن يكون لكم فيه ذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَصَدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ قَدْ ضَلُّواْ ضَلاَلاً بَعِيداً {167} إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَظَلَمُواْ لَمْ يَكُنِ اللّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقاً {168} إِلاَّ طَرِيقَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللّهِ يَسِيراً {169} يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ مِن رَّبِّكُمْ فَآمِنُواْ خَيْراً لَّكُمْ وَإِن تَكْفُرُواْ فَإِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً {170}‏ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً {171} لَّن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْداً لِّلّهِ وَلاَ الْمَلآئِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيهِ جَمِيعاً {172} فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزيدُهُم مِّن فَضْلِهِ وَأَمَّا الَّذِينَ اسْتَنكَفُواْ وَاسْتَكْبَرُواْ فَيُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً أَلُيماً وَلاَ يَجِدُونَ لَهُم مِّن دُونِ اللّهِ وَلِيّاً وَلاَ نَصِيراً {173} يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُّبِيناً {174} فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطاً مُّسْتَقِيماً).النساء
    التعديل الأخير تم بواسطة احمد العربى ; 01-02-2006 الساعة 12:53 AM
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

رداً على موقع من المواقع التبشيرية(منتصرين)!!!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأساليب التبشيرية في العصر الحديث..
    بواسطة أمـــة الله في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 16-04-2013, 09:59 PM
  2. موقع ولا كل المواقع
    بواسطة sonia في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-12-2010, 10:58 AM
  3. من يناظرني بأسئلة لا تجيبها أكبر المواقع التبشيرية
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 10-03-2007, 01:57 PM
  4. رحلة مع قناة الحياة التبشيرية
    بواسطة حازم حسن في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 31-07-2005, 09:07 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

رداً على موقع من المواقع التبشيرية(منتصرين)!!!

رداً على موقع من المواقع التبشيرية(منتصرين)!!!