قصة الذبيح ( الجزء الثانى ) طرح مفصل من القرآن الكريم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

قصة الذبيح ( الجزء الثانى ) طرح مفصل من القرآن الكريم

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: قصة الذبيح ( الجزء الثانى ) طرح مفصل من القرآن الكريم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    48
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    15-08-2014
    على الساعة
    11:22 PM

    قصة الذبيح ( الجزء الثانى ) طرح مفصل من القرآن الكريم

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين .

    أن هذا هو الجزء الثاني من قصة الذبيح عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام وكما بينت في الجزء الأول أن هذا البحث ما هو إلا عبارة عن تبسيط وجملة لما وصل إليه علمائنا الأجلاء مع بعض الآراء والرجوع إلى التفاسير الأولى وكتب الحديث ومحاولة لتقريب الفكرة لكل باحث عن الحق .
    في هذا الجزء سوف نتناول القصة من ناحية القصص القرآن والتأكيد أن القرآن ويوكد أن الذبيح إسماعيل عليه السلام وإبراز وتبسيط وتوضيح ما وقع من لبس في بعض كتب التفسير التي أقرت على أن الذبيح هو إسحاق

    أن قصة الذبيح وردت كاملة في سورة الصافات ضمن قصة إيمان وهجرة سيدنا إبراهيم علية السلام ومع أن النص القران لم يصرح صراحة باسم الذبيح إلا أن سياق الآيات القرآنية ومجمل ذكر سيدنا إسماعيل في القرآن ويوكد انه هو الذبيح واليكم اخوانى المسلمين والأصدقاء المسحيين الآيات القرآنية

    بسم الله الرحمن الرحيم ((وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ 99 رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ 100 فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ101 فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ 102 فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ 103 وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ 104 قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ 105 إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ 106 وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ 107 وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآَخِرِينَ 108 سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ 109 كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ 110 إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ 111 وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ 112 وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ 113 وَلَقَدْ مَنَنَّا عَلَى مُوسَى وَهَارُونَ 114 ))
    صدق الله العظيم ( الصافات 99-114 )

    وقد بدأت الآيات بما قبل القصة وأيه بعدها حتى لا يقول قائل أننا نقتطع النصوص
    وكما نرى فان النص القرانى لا يذكر اسم الذبيح صراحة ولكن قبل الخوض في موضوع الذبيح يجب أن نعرف أن القرآن الكريم دائما وفى كل قصص الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين كلها ذكرت متفرقة في مواقع كثيرة من السور ماعدا قصة سيدنا يوسف عليه السلام والحكمة من هذا كما قالوه علمناء الذين بحثوا كثيرا أن الهدف هو أرثاء عقيدة وقواعد شرعية قبل ما وإخراج حكمة وموعظة للناس أكثر من كونه أدارج حدث تاريخي ومع ذلك فالقصص مرتب باحداثة التاريخية ترتيب دقيق لكل من يقرءا قصص الأنبياء في القرآن وهذا أيضا من الإعجاز القران الكريم وهو سرد قصة بترتيب تاريخي بالبدء في مواضع مختلفة من جوانب وإحداث مختلفة واستخراج الفائدة المطلوبة منها في ذلك الموقع فان هذا شيء يعجز عنه البشر ومما يدل على انه من كلام الخالق سبحانه وتعالى .
    وبما أن قصة الذبيح هنا جاءت ضمن ذكر لقصة سيدنا إبراهيم فلم يذكر اسم الذبيح حتى لا تنقطع القصة الأساسية والحكمة المراده منها ، وأيضا فان في دعم ذكر اسم الذبيح حكمة إلهيه بالغة وهى أن القران الكريم كان يطالب دائما أهل الكتاب بالرجوع إلى كتبهم للتأكد من أن الرسول صلى الله عليه وسلم مذكور عندهم وانه جاء ليتم الشرائع ومثال ذلك قوله تعالى

    ((وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَ )
    سورة البقرة 101
    ومن المعروف كما ذكرنا أن التوراة ذكرت أن الذبيح صراحة هو إسحاق فلو أن القران قال أن الذبيح هو إسماعيل لنفر أهل الكتاب وخاصة اليهود وتمسكوا بما عندهم وجادلوا بالباطل والعناد فكان هذا بمثابة حجة عليهم ومع هذا فان المتدبر لسياق النص القرانى يتبين له أن الذبيح إسماعيل وليس إسحاق

    تسلسل الاحداث في سياق النص القرانى :

    فان قصة الذبيح وردت في سياق قصة هجرة إبراهيم لقومه لأنهم عاندوا ولم يقبلوا عبادة الله عز وجل فان قصة الذبيح جزء من سياق القصة والقصة تأتى بترتيب الاحداث وهى دعوة إبراهيم لأبيه وقومه ((إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَاذَا تَعْبُدُون 85 أَئِفْكًا آَلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ 86َ) الصافات 85 -86
    ثم تحطيمه الأصنام (فَرَاغَ إِلَى آَلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ 91 مَا لَكُمْ لَا تَنْطِقُونَ 92 فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْبًا بِالْيَمِينِ )) الصافات 91-92 ثم قصة القاء سيدنا إبراهيم في النار ونجاته منها (قَالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْيَانًا فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ 97 فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَسْفَلِينَ ) الصافات
    ثم هجرته علية السلام لله وطلب الذرية الصالحة وكل ما سبق مهم للتأكد من التسلسل التاريخي للقصة وهنا تبدأ قصة الذبيح

    إسماعيل عليه السلام هو الذبيح :

    (رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ 100 فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ 101 فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ 102)) الصافات 100-102

    فالبشارة كانت بغلام حليم وهو أول أولاد إبراهيم وهو إسماعيل بإجماع المسلمين واليهود والنصارى فهو بكر إبراهيم وهو الذبيح لان توالى الاحداث ويوكد أن هذه البشارة هي ذلك الغلام الذي بلغ معه السعي وقول الغلام ستجدني أن شاء الله من الصابرين تأكيد للبشارة بقوله تعالى غلام حليم ويوكد هذا قول الله عز وجل

    ((وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا ) مريم 54
    فان إسماعيل صدق وعده وكان صابرا كما وعد والده ويتبع تسلسل الاحداث نجد أن البشارة بإسحاق كانت بعد قصة الذبح وكانت جزاء لسيدنا إبراهيم على طاعة الله عز وجل .

    استحالة كون سيدنا إسحاق الذبيح :

    قال سبحانه وتعالى في سياق ذكر قصة الذبيح أن هذا لهو البلاء المبين وكما رأينا فاى بلاء لو كان الذبيح إسحاق وكان هناك إسماعيل يسبقه أن البلاء حقا كونه ذبح ابنة الوحيد وهو شيخ كبير لا يرجو الولد كما جاء ذلك في البشارة بإسحاق في قصة ضيف إبراهيم في سورة الذاريات فان إبراهيم كان يرجو الولد بعد ما هاجر قومه وجاءه الولد وبلغ معه السعي ولم يكن له غيره وبذبحه كان سينقطع نسله عليه السلام أن هذا حقا هو البلاء المبين .
    ثانيا :
    أننا كما ذكرنا أن البشارة كانت في سيدنا إسماعيل بغلام حليم وقد توفرت فيه هذه البشارة كما ذكرنا إما البشارة بإسحاق بأنة نبي وعليم
    (قَالُوا لَا تَوْجَلْ إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ ) الحجر85
    (فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ )الذاريات 28
    (وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ ) الصافات 112
    ومن المعروف أن العلم لا يؤتى إلا بعد التعلم والوصول إلى مرحلة يستطيع الإنسان فيها كونه عليم بعكس الحلم الذي قد يلقيه الله عز وجل على صبى في اقل عمر وهذا معلوم بالفطرة السليمة ثم أن البشارة كانت بأنه سوف يكون نبي وأذن كيف يؤمر إبراهيم علية السلام بذبحه وهو يعلم انه سوف يكون نبي ، وأيضا البشارة لم تكن بإسحاق عليه السلام وحده بل كانت بذريته أيضا
    (وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ ) هود71

    فكيف يكون قد بشر إبراهيم وزوجته سارة بان الذرية سوف تكون من نسل إسحاق في حياتهما ( كما قال بن كثير ) بل يذكر لهم اسم الحفيد ثم يؤمر بذبحه اى بلاء في هذا .

    أن كل الدلائل القرآنية توكد أن الذبيح هو إسماعيل علية السلام وتوكد استحالة كونه إسحاق عليه السلام .

    أرجو أن أكون وفقت للإيضاح في شكل سهل وميسر للجميع

    سوف يكون الجزء الثالث والأخير بإذن الله تعالى توضيح لما وقع في بعض كتب التفاسير من أن الذبيح هو إسحاق (تفسير الطبري ) وإيضاح بعض الأحاديث النبوية في هذا المقال وبيان سندها وحكم علماء الحديث عليها ورد ابن كثير وابن القيم وبن تيميه في اختلاف علمائنا الإجلاء من السلف في شخص الذبيح .

    وفى الختام أقول ماوفقت فيه فمن الله وما اصابنى من خطا او نسيان فمنى ومن الشيطان اللهم ماارزقنا الإخلاص في القول والعمل .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ميزان الحق ارجو الدخول



    ارجو الله الاخلاص فى القول والعمل

  2. #2
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    كلام جميل بارك الله بك
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  3. #3
    الصورة الرمزية mothnna
    mothnna غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    214
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-05-2013
    على الساعة
    12:02 PM

    افتراضي

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... اين رابط الجزء الاول لدي بعض التعليقات واريد الاطلاع على البحث كاملا بالبداية
    تكوين 22
    10 ثم مد إبراهيم يده وأخذ السكين ليذبح ابنه
    11 فناداه ملاك الرب من السماء وقال: إبراهيم إبراهيم. فقال: هأنذا
    12 فقال: لا تمد يدك إلى الغلام ولا تفعل به شيئا، لأني الآن علمت أنك خائف الله، فلم تمسك ابنك وحيدك عني


    لماذا تم منع ابراهيم من ذبح ابنه ؟

    15 ونادى ملاك الرب إبراهيم ثانية من السماء
    16 وقال: بذاتي أقسمت ، يقول الرب، أني من أجل أنك فعلت هذا الأمر، ولم تمسك ابنك وحيدك
    17 أباركك مباركة، وأكثر نسلك تكثيرا كنجوم السماء وكالرمل الذي على شاطئ البحر، ويرث نسلك باب أعدائه

    هل تحقق الوعد و اين نسل الذبيح المباركين الكثيرين مثل النجوم ؟
    التعديل الأخير تم بواسطة mothnna ; 11-12-2010 الساعة 07:42 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2) سورة الحج

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    48
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    15-08-2014
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم و الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    بارك الله فيك اخى الحبيب واشكرك على المتابعة هذا رابط الجزء الاول
    قصة الذبيح (الجزء الاول )
    انتظر تعليقاتك فى نهاية القراءةوارجو طرح ملاحظاتك ومتابعة الموضوعات
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ميزان الحق ارجو الدخول



    ارجو الله الاخلاص فى القول والعمل

قصة الذبيح ( الجزء الثانى ) طرح مفصل من القرآن الكريم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من هم المسلمون؟الجزء الثانى
    بواسطة حسين أحمد عطاالله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-02-2013, 11:44 PM
  2. قصة الذبيح (الجزء الاول )
    بواسطة وائل عبد التواب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-12-2010, 11:40 PM
  3. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-03-2009, 11:28 PM
  4. بحث مفصل جداً في الرد على شبهة الوهية المسيح عليه لاسلام من القرآن الكريم
    بواسطة رحمت الله الهندي في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17-06-2006, 10:01 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

قصة الذبيح ( الجزء الثانى ) طرح مفصل من القرآن الكريم

قصة الذبيح ( الجزء الثانى ) طرح مفصل من القرآن الكريم