يؤكد اللاهوتيون النصارى دائما على ان الاقانيم الثلاثة ، الآب ، والابن ، والروح القدس متساوية في المنزلة ولكن عند قراءة العهد الجديد نجد أنه يكثر جدا من ذكر الآب والابن معا ويهمل شأن الروح القدس كأنه غير موجود فلو كان الثلاثة متساوين في المكانة لوجدنا الروح القدس مذكور دائما مع الآب والابن . نضرب أمثلة؟
نضرب أمثلة:

اﻻول تيموثاوس 1:2

2 إِلَى تِيمُوثَاوُسَ وَلَدِي الْحَقِيقِيِّ فِي الإِيمَانِ. لِتَكُنْ لَكَ النِّعْمَةُ وَالرَّحْمَةُ وَالسَّلاَمُ مِنَ اللهِ أَبِينَا وَالْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا!

الثانية تيموثاوس 1:2

2 إِلَى تِيمُوثَاوُسَ، وَلَدِي الْحَبِيبِ لِتَكُنْ لَكَ النِّعْمَةُ وَالرَّحْمَةُ وَالسَّلاَمُ مِنَ اللهِ الآبِ وَالْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا.

تعليق:

لماذا يذكر بولس هنا السلام باسم الآب والابن ولا يذكر كذلك الروح القدس ؟
أعتقد ان السبب هو ان ألوهية الروح القدس لم تكن في فكر بولس واضحة.

يوحنا اﻻول 1:3

3 فَنَحْنُ، إِذَنْ، نُخْبِرُكُمْ بِمَا رَأَيْنَاهُ وَسَمِعْنَاهُ، لِكَيْ تَكُونُوا شُرَكَاءَنَا. كَمَا أَنَّ شَرِكَتَنَا هِيَ مَعَ الآبِ وَمَعَ ابْنِهِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ.

تعليق:

شركة بولس هي مع الآب والابن فقط ، فلماذا أقصى الروح ؟ ( احنا أتفقنا على عدم إقصاء أي فصيل ، صح؟)


يوحنا اﻻول 2:22

22 وَمَنْ هُوَ الْكَذَّابُ؟ إِنَّهُ الَّذِي يُنْكِرُ أَنَّ يَسُوعَ هُوَ الْمَسِيحُ حَقّاً. إِنَّهُ ضِدٌّ لِلْمَسِيحِ يُنْكِرُ الآبَ وَالابْنَ مَعاً.

يوحنا اﻻول 2:23

23 وَكُلُّ مَنْ يُنْكِرُ الابْنَ، لاَ يَكُونُ الآبُ أَيْضاً مِنْ نَصِيبِهِ. وَمَنْ يَعْتَرِفُ بِالابْنِ، فَلَهُ الآبُ أَيْضاً.

تعليق:

لم يقل لنا بولس لماذا لا يهتم لإنكار الروح القدس ؟ مع ان التجديف عليه لا يغفر أبدا ؟

يوحنا اﻻول 2:24

24 أَمَّا أَنْتُمْ، فَالْكَلاَمُ الَّذِي سَمِعْتُمُوهُ مُنْذُ الْبَدَايَةِ، فَلْيَكُنْ رَاسِخاً فِيكُمْ. فَحِينَ يَتَرَسَّخُ ذَلِكَ الْكَلاَمُ فِي دَاخِلِكُمْ، تَتَوَطَّدُ صِلَتُكُمْ بِالابْنِ، وَبِالآبِ.

تعليق:

ولماذا لا تتوطد ايضا صلتكم مع الروح القدس؟

مزيد من التفاصيل :


الروح القدس ، ذلك الاقنوم المظلوم