نظره فى موضوع الصلب والقيام 1

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

من أجمل الكتب فى اثبات إعجاز القرآن: كتاب (النبأ العظيم).للدكتور محمد عبد الله دراز » آخر مشاركة: نيو | == == | الأنبا روفائيل : يعترف أن العقيدة المسيحية تأسست من المجامع ولم تعتمد على نصوص الكتاب المقدس » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | Is God: Jesus, Jesus and Mary, the third of three or the Clergy in Christianity according to the Qur’an? » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | منصر يعترف: المراة المسيحية مكينة تفريخ فقط ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | انواع التوحيد » آخر مشاركة: فايز علي احمد الاحمري | == == | سائل : عندي شك في الوهية المسيح و مكاري يونان يرد عليه : لو شغلت عقلك بس العقل لوحده يقول ده مش ربنا » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم » آخر مشاركة: وردة الإيمان | == == | رد شبهة: نبيُّ الإسلام يقول : خيل سليمان لها أجنحة ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

نظره فى موضوع الصلب والقيام 1

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: نظره فى موضوع الصلب والقيام 1

  1. #1
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي نظره فى موضوع الصلب والقيام 1

    تعتمد العقيدة المسيحية على ثلاثة عقائد أساسية
    هى الخطيئة الموروثة والفداء والصلب
    ولما كان موضوع الصلب من أهم المواضيع التى يعتمد عليها النصارى فى عقيدتهم نظرا لعدم وجود شواهد واضحه على الخطيئة والفداء .... ولم يقل يسوع أبدا أنه أقنوم او أنه جاء لخطيئة أدم.
    وقد رأينا فى هذا البحث محاولة لمناقشه موضوع الصلب والقيام لنرى غن كان يسوع فعلا قد صلب أو قام
    ======
    روايات الأناجيل:
    إنجيل "متى" 28 من 1 - 10
    1وَبَعْدَ \لسَّبْتِ عِنْدَ فَجْرِ أَوَّلِ \لأُسْبُوعِ جَاءَتْ مَرْيَمُ \لْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ \لأُخْرَى لِتَنْظُرَا الْقَبْرَ. 2وَإِذَا زَلْزَلَةٌ عَظِيمَةٌ حَدَثَتْ لأَنَّ مَلاَكَ \لرَّبِّ نَزَلَ مِنَ \لسَّمَاءِ وَجَاءَ وَدَحْرَجَ \لْحَجَرَ عَنِ \لْبَابِ وَجَلَسَ عَلَيْهِ. 3وَكَانَ مَنْظَرُهُ كَالْبَرْقِ وَلِبَاسُهُ أَبْيَضَ كَالثَّلْجِ. 4فَمِنْ خَوْفِهِ \رْتَعَدَ \لْحُرَّاسُ وَصَارُوا كَأَمْوَاتٍ. 5فَقَالَ \لْمَلاَكُ لِلْمَرْأَتَيْنِ: «لاَ تَخَافَا أَنْتُمَا فَإِنِّي أَعْلَمُ أَنَّكُمَا تَطْلُبَانِ يَسُوعَ \لْمَصْلُوبَ. 6لَيْسَ هُوَ هَهُنَا لأَنَّهُ قَامَ كَمَا قَالَ. هَلُمَّا \نْظُرَا \لْمَوْضِعَ \لَّذِي كَانَ \لرَّبُّ مُضْطَجِعاً فِيهِ. 7وَﭐذْهَبَا سَرِيعاً قُولاَ لِتَلاَمِيذِهِ إِنَّهُ قَدْ قَامَ مِنَ \لأَمْوَاتِ. هَا هُوَ يَسْبِقُكُمْ إِلَى \لْجَلِيلِ. هُنَاكَ تَرَوْنَهُ. هَا أَنَا قَدْ قُلْتُ لَكُمَا». 8فَخَرَجَتَا سَرِيعاً مِنَ \لْقَبْرِ بِخَوْفٍ وَفَرَحٍ عَظِيمٍ رَاكِضَتَيْنِ لِتُخْبِرَا تَلاَمِيذَهُ.
    9 وَفِيمَا هُمَا مُنْطَلِقَتَانِ لِتُخْبِرَا تَلاَمِيذَهُ إِذَا يَسُوعُ لاَقَاهُمَا وَقَالَ: «سَلاَمٌ لَكُمَا». فَتَقَدَّمَتَا وَأَمْسَكَتَا بِقَدَمَيْهِ وَسَجَدَتَا لَهُ. 10فَقَالَ لَهُمَا يَسُوعُ: «لاَ تَخَافَا. \ِذْهَبَا قُولاَ لِإِخْوَتِي أَنْ يَذْهَبُوا إِلَى \لْجَلِيلِ وَهُنَاكَ يَرَوْنَنِي».

    إنجيل مرقس 16 من 1-8
    1وَبَعْدَمَا مَضَى \لسَّبْتُ \شْتَرَتْ مَرْيَمُ \لْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَسَالُومَةُ حَنُوطاً لِيَأْتِينَ وَيَدْهَنَّهُ. 2وَبَاكِراً جِدّاً فِي أَوَّلِ \لأُسْبُوعِ أَتَيْنَ إِلَى \لْقَبْرِ إِذْ طَلَعَتِ \لشَّمْسُ. 3وَكُنَّ يَقُلْنَ فِيمَا بَيْنَهُنَّ: «مَنْ يُدَحْرِجُ لَنَا \لْحَجَرَ عَنْ بَابِ \لْقَبْرِ؟» 4فَتَطَلَّعْنَ وَرَأَيْنَ أَنَّ \لْحَجَرَ قَدْ دُحْرِجَ! لأَنَّهُ كَانَ عَظِيماً جِدّاً. 5وَلَمَّا دَخَلْنَ \لْقَبْرَ رَأَيْنَ شَابّاً جَالِساً عَنِ \لْيَمِينِ لاَبِساً حُلَّةً بَيْضَاءَ فَانْدَهَشْنَ. 6فَقَالَ لَهُنَّ: «لاَ تَنْدَهِشْنَ! أَنْتُنَّ تَطْلُبْنَ يَسُوعَ \لنَّاصِرِيَّ \لْمَصْلُوبَ. قَدْ قَامَ! لَيْسَ هُوَ هَهُنَا. هُوَذَا \لْمَوْضِعُ \لَّذِي وَضَعُوهُ فِيهِ. 7لَكِنِ \ذْهَبْنَ وَقُلْنَ لِتَلاَمِيذِهِ وَلِبُطْرُسَ إِنَّهُ يَسْبِقُكُمْ إِلَى \لْجَلِيلِ. هُنَاكَ تَرَوْنَهُ كَمَا قَالَ لَكُمْ». 8فَخَرَجْنَ سَرِيعاً وَهَرَبْنَ مِنَ \لْقَبْرِ لأَنَّ \لرِّعْدَةَ وَ\لْحَيْرَةَ أَخَذَتَاهُنَّ. وَلَمْ يَقُلْنَ لأَحَدٍ شَيْئاً لأَنَّهُنَّ كُنَّ خَائِفَاتٍ.
    9وَبَعْدَمَا قَامَ بَاكِراً فِي أَوَّلِ \لأُسْبُوعِ ظَهَرَ أَوَّلاً لِمَرْيَمَ \لْمَجْدَلِيَّةِ \لَّتِي كَانَ قَدْ أَخْرَجَ مِنْهَا سَبْعَةَ شَيَاطِينَ. 10فَذَهَبَتْ هَذِهِ وَأَخْبَرَتِ \لَّذِينَ كَانُوا مَعَهُ وَهُمْ يَنُوحُونَ وَيَبْكُونَ. 11فَلَمَّا سَمِعَ أُولَئِكَ أَنَّهُ حَيٌّ وَقَدْ نَظَرَتْهُ لَمْ يُصَدِّقُوا.
    12وَبَعْدَ ذَلِكَ ظَهَرَ بِهَيْئَةٍ أُخْرَى لاِثْنَيْنِ مِنْهُمْ وَهُمَا يَمْشِيَانِ مُنْطَلِقَيْنِ إِلَى \لْبَرِّيَّةِ. 13وَذَهَبَ هَذَانِ وَأَخْبَرَا \لْبَاقِينَ فَلَمْ يُصَدِّقُوا وَلاَ هَذَيْنِ.

    جدير بالذكر أن نقول أن إنجيل مرقس .... هو الاساس المنقوش عنه إنجيلا "متى" ولوقا.
    إنجيل لوقا
    إصحاح 24 من 1-12
    1ثُمَّ فِي أَوَّلِ \لأُسْبُوعِ أَوَّلَ \لْفَجْرِ أَتَيْنَ إِلَى \لْقَبْرِ حَامِلاَتٍ \لْحَنُوطَ \لَّذِي أَعْدَدْنَهُ وَمَعَهُنَّ أُنَاسٌ. 2فَوَجَدْنَ \لْحَجَرَ مُدَحْرَجاً عَنِ \لْقَبْرِ 3فَدَخَلْنَ وَلَمْ يَجِدْنَ جَسَدَ \لرَّبِّ يَسُوعَ. 4وَفِيمَا هُنَّ مُحْتَارَاتٌ فِي ذَلِكَ إِذَا رَجُلاَنِ وَقَفَا بِهِنَّ بِثِيَابٍ بَرَّاقَةٍ. 5وَإِذْ كُنَّ خَائِفَاتٍ وَمُنَكِّسَاتٍ وُجُوهَهُنَّ إِلَى \لأَرْضِ قَالاَ لَهُنَّ: «لِمَاذَا تَطْلُبْنَ \لْحَيَّ بَيْنَ \لأَمْوَاتِ؟ 6لَيْسَ هُوَ هَهُنَا لَكِنَّهُ قَامَ! اُذْكُرْنَ كَيْفَ كَلَّمَكُنَّ وَهُوَ بَعْدُ فِي \لْجَلِيلِ 7قَائِلاً: إِنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يُسَلَّمَ \بْنُ \لإِنْسَانِ فِي أَيْدِي أُنَاسٍ خُطَاةٍ وَيُصْلَبَ وَفِي \لْيَوْمِ \لثَّالِثِ يَقُومُ». 8فَتَذَكَّرْنَ كَلاَمَهُ 9وَرَجَعْنَ مِنَ \لْقَبْرِ وَأَخْبَرْنَ \لأَحَدَ عَشَرَ وَجَمِيعَ \لْبَاقِينَ بِهَذَا كُلِّهِ. 10وَكَانَتْ مَرْيَمُ \لْمَجْدَلِيَّةُ وَيُوَنَّا وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَ\لْبَاقِيَاتُ مَعَهُنَّ \للَّوَاتِي قُلْنَ هَذَا لِلرُّسُلِ. 11فَتَرَاءَى كَلاَمُهُنَّ لَهُمْ كَالْهَذَيَانِ وَلَمْ يُصَدِّقُوهُنَّ. 12فَقَامَ بُطْرُسُ وَرَكَضَ إِلَى \لْقَبْرِ فَانْحَنَى وَنَظَرَ \لأَكْفَانَ مَوْضُوعَةً وَحْدَهَا فَمَضَى مُتَعَجِّباً فِي نَفْسِهِ مِمَّا كَانَ.
    إنجيل يوحنا
    إصحاح 20 من 1-18
    1ٍوَفِي أَوَّلِ الأُسْبُوعِ جَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ إِلَى الْقَبْرِ بَاكِراً وَالظّلاَمُ بَاقٍ. فَنَظَرَتِ الْحَجَرَ مَرْفُوعاً عَنِ الْقَبْرِ. 2فَرَكَضَتْ وَجَاءَتْ إِلَى سِمْعَانَ بُطْرُسَ وَإِلَى التِّلْمِيذِ الآخَرِ الَّذِي كَانَ يَسُوعُ يُحِبُّهُ وَقَالَتْ لَهُمَا: «أَخَذُوا السَّيِّدَ مِنَ الْقَبْرِ وَلَسْنَا نَعْلَمُ أَيْنَ وَضَعُوهُ». 3فَخَرَجَ بُطْرُسُ وَالتِّلْمِيذُ الآخَرُ وَأَتَيَا إِلَى الْقَبْرِ. 4وَكَانَ الاِثْنَانِ يَرْكُضَانِ مَعاً. فَسَبَقَ التِّلْمِيذُ الآخَرُ بُطْرُسَ وَجَاءَ أَوَّلاً إِلَى الْقَبْرِ
    5 وَﭐنْحَنَى فَنَظَرَ الأَكْفَانَ مَوْضُوعَةً وَلَكِنَّهُ لَمْ يَدْخُلْ.
    6 ثُمَّ جَاءَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ يَتْبَعُهُ وَدَخَلَ الْقَبْرَ وَنَظَرَ الأَكْفَانَ مَوْضُوعَةً
    7 وَﭐلْمِنْدِيلَ الَّذِي كَانَ عَلَى رَأْسِهِ لَيْسَ مَوْضُوعاً مَعَ الأَكْفَانِ بَلْ مَلْفُوفاً فِي مَوْضِعٍ وَحْدَهُ.
    8 فَحِينَئِذٍ دَخَلَ أَيْضاً التِّلْمِيذُ الآخَرُ الَّذِي جَاءَ أَوَّلاً إِلَى الْقَبْرِ وَرَأَى فَآمَنَ
    9 لأَنَّهُمْ لَمْ يَكُونُوا بَعْدُ يَعْرِفُونَ الْكِتَابَ: أَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يَقُومَ مِنَ الأَمْوَاتِ. 10فَمَضَى التِّلْمِيذَانِ أَيْضاً إِلَى مَوْضِعِهِمَا.
    11أَمَّا مَرْيَمُ فَكَانَتْ وَاقِفَةً عِنْدَ الْقَبْرِ خَارِجاً تَبْكِي. وَفِيمَا هِيَ تَبْكِي انْحَنَتْ إِلَى الْقَبْرِ 12فَنَظَرَتْ ملاَكَيْنِ بِثِيَابٍ بِيضٍ جَالِسَيْنِ وَاحِداً عِنْدَ الرَّأْسِ وَالآخَرَ عِنْدَ الرِّجْلَيْنِ حَيْثُ كَانَ جَسَدُ يَسُوعَ مَوْضُوعاً. 13فَقَالاَ لَهَا: «يَا امْرَأَةُ لِمَاذَا تَبْكِينَ؟» قَالَتْ لَهُمَا: «إِنَّهُمْ أَخَذُوا سَيِّدِي وَلَسْتُ أَعْلَمُ أَيْنَ وَضَعُوهُ». 14وَلَمَّا قَالَتْ هَذَا الْتَفَتَتْ إِلَى الْوَرَاءِ فَنَظَرَتْ يَسُوعَ وَاقِفاً وَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّهُ يَسُوعُ. 15قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا امْرَأَةُ لِمَاذَا تَبْكِينَ؟ مَنْ تَطْلُبِينَ؟» فَظَنَّتْ تِلْكَ أَنَّهُ الْبُسْتَانِيُّ فَقَالَتْ لَهُ: «يَا سَيِّدُ إِنْ كُنْتَ أَنْتَ قَدْ حَمَلْتَهُ فَقُلْ لِي أَيْنَ وَضَعْتَهُ وَأَنَا آخُذُهُ». 16قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا مَرْيَمُ!» فَالْتَفَتَتْ تِلْكَ وَقَالَتْ لَهُ: «رَبُّونِي» الَّذِي تَفْسِيرُهُ يَا مُعَلِّمُ. 17قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي. وَلَكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ: إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلَهِي وَإِلَهِكُمْ». 18فَجَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَأَخْبَرَتِ التّلاَمِيذَ أَنَّهَا رَأَتِ الرَّبَّ وَأَنَّهُ قَالَ لَهَا هَذَا.

    بغض النظر عن التناقضات الواضحة فى القصص السلبقة التى تحتاج فقط لأن تقراها لتعلم أن هذه الكلمات مستحيل ان تكون حقيقيقة ..... ومن سابع المستحيلات أن تكون من مصدر واحد ..... فكيف بكل هذه التناقضات يدعى النصارى أن هذه التناقضات موحى بها ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
    وهنا تتداعى عدة أسئلة:
    1. لماذا ذهبت النسوة إلى الفبر ؟
    يقول كتبة الاناجيل أنهن ذهبن لـ "تطيب" أو "مسح" الجسد أو دهنه بالاطياب
    هل يطيب اليهود أو النصارى الموتى بالأطياب بعد 3 أيام؟
    الإجابة بكل وضوح لااااااااااااااا
    ولماذا؟ لأن الجثة خلال ثلاثة أيام سوف تكون قد بدأت فى التحلل
    2. من أين أتى يسوع بملابس "البستانى" ؟
    هذا السؤال المحير قد دوخ علماء اللاهوت 2000 سنه دون جواب
    3. عندما رأى يسوع ماريا المجدليه طبقا للرواية سالها سؤال لا يقل أن نقول عنه أنه سؤال عبيط او ساذج ..... 15قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا امْرَأَةُ لِمَاذَا تَبْكِينَ؟ مَنْ تَطْلُبِينَ؟» فهل من المعقول ان لا يعرف يسوع أنها تبكى من أجله؟؟ حتى لو كان يداعبها ..... فلماذا إحتاج يسوع للتخفى فى جسد بستانى؟ .... الإجابة: لأنه كان مازال خائفا من اليهود ..... إذا فهو لم يمت ولم يقم
    فلو كان قد مات وقام ..... فلماذا يخاف بعد أن أنهى وظيفته التى جاء من أجلها؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
    ولا يمكن للإنسان أن يموت كما فى عبرانين 9: . 27وَكَمَا وُضِعَ لِلنَّاسِ أَنْ يَمُوتُوا مَرَّةً ثُمَّ بَعْدَ ذَلِكَ \لدَّيْنُونَةُ،.
    ودعونا نفكر فى هذه الجملة قليلا: فَقَالَتْ لَهُ: «يَا سَيِّدُ إِنْ كُنْتَ أَنْتَ قَدْ حَمَلْتَهُ فَقُلْ لِي أَيْنَ وَضَعْتَهُ وَأَنَا آخُذُهُ».
    لماذا تريده مريم ... لتطيبه بالطيب ..... هذا عبث
    هل تستطيع مريم أن تحمل جثة وحدها؟
    وإلى أين ستأخذ جثه وأين ستضعها؟
    إذا فقد كانت تبحث عن شخص وليس جثه.
    ==========
    عندما رات مريم يسوع وقال لها .... «لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي. وَلَكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ: إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلَهِي وَإِلَهِكُمْ».
    لماذا لاتلمسه؟ ..... وخصوصا أن غيره لمسه لاحقا؟
    هل يسوع "مكهرب" أو أن به أذى جسمانى لا يحتمله إن لمسته؟
    وما معنى قوله "لم أصعد بعد" فهو يقول أنه لم يقم من الاموات كما يدعون
    ============
    نعود لموضوع الحجر الذى إختلفو فى من دحرجه
    النصارى كما أسلفنا يتعاملون مع أناجيلهم بالقطعة
    اقتباس
    فكما قلنا عاليه .... فى "متى" مَلاَكَ \لرَّبِّ نَزَلَ مِنَ \لسَّمَاءِ وَجَاءَ وَدَحْرَجَ \لْحَجَرَ عَنِ \لْبَابِ
    فى مرقس .... 3وَكُنَّ يَقُلْنَ فِيمَا بَيْنَهُنَّ: «مَنْ يُدَحْرِجُ لَنَا \لْحَجَرَ عَنْ بَابِ \لْقَبْرِ؟» ....... لأَنَّهُ كَانَ عَظِيماً جِدّاً.
    فى لوقا ..... 2فَوَجَدْنَ \لْحَجَرَ مُدَحْرَجاً عَنِ \لْقَبْرِ
    فى يوحنا .... فَنَظَرَتِ الْحَجَرَ مَرْفُوعاً عَنِ الْقَبْرِ
    وبغض النظر عن الخلاف فى الروايه .... سنلاحظ أن مشكلة الحجر بدت عويصه فى نظر كتبة الاناجيل فتخلص كل منهم من المشكلة بمعرفته وعلى طريقته
    فمنهم من إحتاج لملاك او ملكين والأخرين طنشوا الموضوع وبلا حس او خبر.
    والإجابة بمنتهى البساطة:
    ^
    ^
    ^
    ^
    ^
    ^
    ^
    هى ...... مرقس 15 .... 43جَاءَ يُوسُفُ \لَّذِي مِنَ \لرَّامَةِ ...... 46فَاشْتَرَى كَتَّاناً فَأَنْزَلَهُ وَكَفَّنَهُ بِالْكَتَّانِ وَوَضَعَهُ فِي قَبْرٍ كَانَ مَنْحُوتاً فِي صَخْرَةٍ وَدَحْرَجَ حَجَراً عَلَى بَابِ \لْقَبْرِ. 47وَكَانَتْ مَرْيَمُ \لْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ أُمُّ يُوسِي تَنْظُرَانِ أَيْنَ وُضِعَ.
    حتى لو أضفنا إليه "نقديموس" كما فى رواية أخرى لكاتب أخر .... فالمشكلة ليست بعويصه كما قال أحدهم أنه حجر عظيم جدا
    أيضا .... إن كانت مريم ومريم قد رأين كيف وضع الحجر .... فيكف يتسألن عن كيفية رفعه إذا كانوا علموا بوضعه .... أو إن كان كبيرا .... فلماذا لم تصطحبن من يستطيعوا رفعا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!
    إذا فأحد الروايات تنفى الأخرى .... وكلاهما تنسف الموضوع من أساسه.
    ألا يأخذنا كل ماسبق أن ندعوه تخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاريف ؟؟؟؟؟
    ============
    تناقضات اخرى فى الموضوع عاليه:
    "متى" 28 ..... 1وَبَعْدَ \لسَّبْتِ عِنْدَ فَجْرِ أَوَّلِ \لأُسْبُوعِ
    مرقس 16 ..... 1وَبَعْدَمَا مَضَى \لسَّبْتُ ...... 2 وَبَاكِراً جِدّاً فِي أَوَّلِ \لأُسْبُوعِ أَتَيْنَ إِلَى \لْقَبْرِ ..... إِذْ طَلَعَتِ \لشَّمْسُ.
    لوقا إصحاح 24 ...... 1ثُمَّ فِي أَوَّلِ \لأُسْبُوعِ أَوَّلَ \لْفَجْرِ
    يوحنا إصحاح 20 ..... 1 وَفِي أَوَّلِ الأُسْبُوعِ جَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ إِلَى الْقَبْرِ بَاكِراً وَالظّلاَمُ بَاقٍ.
    فهل كتب كتبة الاناجيل القصة على مزاجهم؟ هل هو وقت الفجر ام أول الفجر أم باكر أم والشمس طلعت أم والظلام باق ؟ .... هل يكتبون الأناجيل على مزاجهم ويعودوا فيقولوا موحى بها...... عن أى وحى أو إلهام يتحدثون؟؟؟؟!!!!!!!.
    =========
    وتناقضات أخرى:
    من إكتشف قيامة يسوع؟؟؟
    "متى" ..... مَرْيَمُ \لْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ \لأُخْرَى
    مرقس .... مَرْيَمُ \لْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَسَالُومَةُ
    لوقا ...... مَرْيَمُ \لْمَجْدَلِيَّةُ وَيُوَنَّا وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَ\لْبَاقِيَاتُ (كلهن نساء).
    يوحنا ..... مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ
    فمن أصدق .... ومن هو الصادق فى هذا الوحى المزعوم .... سيقول النصارى أن كل ماسبق صحيح ..... وأقول لا يا عابدوا الخروف لماذا .... لاحظ الضمائر المصاحبة على التوالى ..... لِتَنْظُرَا الْقَبْرَ ...... أَتَيْنَ إِلَى \لْقَبْرِ .... أَتَيْنَ إِلَى \لْقَبْرِ ..... جَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ إِلَى الْقَبْرِ
    فكيف يمكن لاى عقل سوى أن يقول أن هذا الكلام موحى به من الله .... فما هو إلا حواديت كتبت نقلا عن ناقل وأخر شئ حقيقى بها هو الحقيقة.
    ولله الامر من قبل ومن بعد
    وأنهى قولى بـ

    {وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً }النساء157
    الشرقاوى فى 9 ذى الحجة
    الموافق 9 يناير 2005
    التعديل الأخير تم بواسطة الشرقاوى ; 09-01-2006 الساعة 04:08 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الـــــــSHARKـــــاوى

    إن المناصب لا تدوم لواحد ..... فإن كنت فى شك فأين الأول؟
    فاصنع من الفعل الجميل فضائل ..... فإذا عزلت فأنها لا تعزل

نظره فى موضوع الصلب والقيام 1

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. موضوع للمُناقشة : وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ ..... هل القتل تم قبل الصلب ؟
    بواسطة عبد الله القبطى في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 26-01-2008, 05:26 AM
  2. نظره على موضوع الصلب والقيام
    بواسطة MySelf في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 05-07-2006, 04:33 AM
  3. يسوع فى الإنجيل نظره جديده 1
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 07-01-2006, 11:53 AM
  4. نظره فى تاريخ المسيحيين الأوائل
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-11-2005, 10:42 PM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

نظره فى موضوع الصلب والقيام 1

نظره فى موضوع الصلب والقيام 1