الرسائل المهملة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرسائل المهملة

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الرسائل المهملة

  1. #1
    الصورة الرمزية الريحانة
    الريحانة غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    660
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-07-2016
    على الساعة
    01:29 AM

    افتراضي الرسائل المهملة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السنة:- 1939
    وقف الأب ليودع زوجته واولاده قبل ان يركب السفينة المتجهه للخارج ليغيب عنهم سنة كاملة
    فله بعض الاعمال التى تتطلب وجوده هذه المدة فى الخارج ووقف اولاده وزوجته يغالبون دموعهم
    -انت الآن رجل البيت يا احمد, لن اوصيك يجب ان تهتم بأمك واخوك واختك فى غيابى وارسل لى ما يجد من امورهم فى رسائل وسأرسل لكم رسائل دوماًللإطمئنان عليكم.
    ...
    غاب الأب سنة كاملة لم تنقطع فيها الرسائل المتبادلة....ولكن حدث ما لم يكن فى الحسبان فقد قامت الحرب و حاول الأب الرجوع لأهله ووطنه ولكن محاولاته لم تفلح وارسل الاب إلى إبنه انه لن يستطيع الرجوع حتى يأذن الله .
    نزلت هذه الرسالة على اهله كالصاعقة فقد احسوا بالإشتياق الكبير للأب الغائب ولكنهم تسلحوا بالأمل ان تحدث المعجزة وتنتهى الحرب وتتكحل اعينهم برؤية ابيهم مرة اخرى...
    ...
    مرت اربع سنوات على غياب الأب كانت كل رسالة تصل منه لأولاده وزوجته يحتضنوها ولا يفتحوها بل يضعوها فى علبة [قطيفة] ويعطروها بأحلى عطر ويغلقوا عليها العلبة من فرط حبهم وإشتياقهم للاب ومن فرط إحساسهم ان هذه الرسائل قد لمسها ابوهم الحبيب بيده فكأنهم عندما لا يفتحوها فهم يحتفظون بآثار أنامل ابيهم عليها.
    ..انتهت الحرب وعاد الاب اخيراً لبيته واهله ودخل لبيته ليرى اولاده وزوجته ويحتضنهم ويعوض إشتياق 4 سنين
    قابله ابنه الاكبر فارتمى فى حضنه وتبعه ابنه الأصغر
    -اين والدتكم يا اولاد؟؟
    - أمنا... أمنا ... البقاء لله يا ابى
    - ماذا تقول وارتمىالأب على اقرب مقعد ماذا حدث واين اختك؟؟
    - بكى الشابان البقاء لله فقد ..
    -ماذا تقول ابنتى توفت ايضا ماذا حدث ؟
    وانهار الأب فى البكاء..اخذ الولدان يهدءان من روع ابيهما
    -لقد ماتت امى اثناء إجرائها لعملية جراحية
    - ماذا تقول الم اكتب لك فى رسالة اننى سألت احد الأطباء واشار على ان الجراحة خطرة بالنسبة لمن هم فى سنها وان هناك دواء يمكن ان يجعل حالتها مستقرة دون إجراء الجراحة
    -لم نقرأ الرسالة ابى ولم نفتحها
    - لماذا وكيف توفت اختكم؟
    -لقد انتحرت ابى بعد ان تزوجت وعاملها زوجها بقسوة وسادية حتى انهت حياتها بيدها
    - كيف تزوجت الم ارسل لكم رسالة ألا تتزوج من هذا الشاب الذى اعرفه واعرف سلوكه وسلوك اسرته كيف تخالفون امرى وكيف لا تخبرونى
    - لم نقرأ رسالتك ابى
    - ماذا حدث ايضاً ونظر لإبنه الأكبر لقد ارسلت إليك رسالة بأن لا تدخل بأموالك فى احد المشاريع ماذا فعلت وانت لم تكن تقرأ رسالاتى كلها ؟
    نكس الإبن رأسه خجلاناً ,فأطرق الأب رأسه حزيناً وتركهما ودخل لغرفته
    نظر الأخ الأكبر لأخيه الأصغر وقال لو كنا فتحنا رسائل ابينا وقرأناها ما حدث لنا كل هذا ولكننا اكتفينا بتكريمها وتعظيمها فقط.
    ...
    هذه قصة رمزية..والرمز هنا ليس فى اشخاص القصة ولكن فى المعنى العام للقصة؟؟؟؟

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    هذا هو نوع من أنواع الجهل ..... فالعلم بالشيء ولا الجهل به .

    وما هو نتاج العلبة القطيفة وتعطيرها .؟

  3. #3
    الصورة الرمزية الريحانة
    الريحانة غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    660
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-07-2016
    على الساعة
    01:29 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الظاهر إنى هاكتب القصص وأرد بنفسى على نفسى
    **********
    هذه القصة ليست معقولة فلا يوجد احد يصله رسالة من اى إنسان عزيز عليه او حتى ليس ذلك ولا يفتحها ولا يقرأها
    ...
    ولكننا كمسلمين نفعل هذا الفعل؟؟
    الله ارسل لنا رسائل من خلال القرآن فيها ما ينفعنا فى حياتنا وفى آخرتنا فماذا فعلنا؟؟
    تركنا القرآن واكتفينا بوضعه فى علبة قطيفة او وضعه للتبرك فى السيارة او علقناه فى صدورنا دون ان نفتحه ونعرف ما فيه من خير فنتبعه وما فيه من شر فنجتنبه واكتفينا بتكريمه وتعظيمه دون ان نهتم بما فيه..

  4. #4
    الصورة الرمزية ابنة الزهراء
    ابنة الزهراء غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    1,094
    آخر نشاط
    11-07-2012
    على الساعة
    08:11 AM

    افتراضي

    الله عليكي يا ريحانه

    فعلا للأسف كثير من الناس تتعامل مع المصحف على أنه وسيلة للحفظ والتبرك ولا يقرئوه

    جعلوه مهجورا فهجرتهم الرحمة المنزله في آياته وأصبحوا نهبا للوساوس وللشياطين سواءا شياطين الانس أو شياطين الجن

    دايما كنتأقول لمن حولي يا جماعه حتى تستشعروا جمال الآيات القرءانية اعتبروها رسايل اتعاملوا معاها على انها جوابات باعتها لينا رب العالمين

    بيقول لينا يا ايها الذين آمنوا بيخاطبنا

    اذا استشعرنا الحلاوة دي اثناء قراءتنا للقرءان مش هنبعد عنه ابدا

    وبمناسبة الموضوع الرائع ده ايه رأيك يا زاهيه تفتحي موضوع نشترك فيه بحيث نتفق على قراءة كم معين من القرءان يوميا ونختمه بشكل دوري؟

    في انتظار ردك

    خالص ودي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :etoilever "ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار" :etoilever نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الرسائل المهملة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بخصوص الرسائل الخاصة
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-08-2007, 12:31 AM
  2. لدى مشكله فى الرسائل الخاصة
    بواسطة باحث عن العلم في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 17-01-2007, 09:19 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرسائل المهملة

الرسائل المهملة