افتونا يرحمكم الله

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

افتونا يرحمكم الله

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: افتونا يرحمكم الله

  1. #1
    الصورة الرمزية عبد الله المصرى
    عبد الله المصرى غير متواجد حالياً عضو شرف المنتدي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    2,902
    آخر نشاط
    05-10-2007
    على الساعة
    05:07 AM

    افتراضي افتونا يرحمكم الله

    فوجئت بخبر غريب و عجيب, هل هو صحيح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    الاعور الدجال يظهر في مواقع الانترنت



    http://watan.com/modules.php?op=modl...ticle&sid=4118

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي رد: افتونا يرحمكم الله

    الله و رسوله أعلم

    اقتباس
    والأفضل من السؤال عن علامات الساعة أن نسأل عن كيفية الاستعداد لها، لأن الساعة آتية لا ريب فيها، يدل على ذلك كثير من نصوص القرآن الكريم، بل إن بعثة النبي (صلى الله عليه) وسلم تعتبر علامة من علامات الساعة، فقد صح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "بعثت أنا والساعة كهاتين وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى"، ومصداق ذلك في قوله تعالى في سورة النازعات: "يسألونك عن الساعة أيان مرساها فيم أنت من ذكراها إلى ربك منتهاها إنما أنت منذر من يخشاها".

    وسأل أحد الصحابة النبي (صلى الله عليه وسلم) عن الساعة، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم وماذا أعددت لها، فقال أعددت لها حب الله ورسوله، فقال أنت مع من أحببت"، فالأولى بالمسلم ألا يسأل متى الساعة، ولكن يسأل ماذا أعددت لها، فقرب الساعة أو بعدها أمر نسبي، فهي قريبة وبعيدة في نفس الوقت.
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  3. #3
    الصورة الرمزية الريحانة
    الريحانة غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    660
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-07-2016
    على الساعة
    01:29 AM

    افتراضي رد: افتونا يرحمكم الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ************************
    علامات الساعة الكبرى
    العلامة الأولى:- أن يستقيظ الناس فلا يجدون الشمس ويظلون على هذا الحال فترة حتى ينادى المنادى أن الشمس أخيراً
    أشرقت سيجد الناس الشمس قد أشرقت بالفعل ولكن من الغرب وليس من الشرق,,,وهنا سيغلق باب التوبة نهائياً
    وتظل الشمس مشرقة من الغرب لمدة سنة ثم تشرق من الغرب بعدها لمدة شهر ثم لمدة أسبوع ثم بعد ذلك تشرق من الغرب يومياً
    عندما سمع الصحابة الرسول وهو يقول ذلك قالوا :- وكيف سنصلى يا رسول الله والشمس ستشرق لمدة سنة ؟؟
    أنظروا إخوتى إلى تفكير الصحابة لا يفكرون فى كيف سيذهبون إلى أعمالهم أو كيف سينامون والشمس مشرقة لمدة سنة ولكن يفكرون فقط فى الصلاة..
    ****
    العلامة الثانية :- وهى ستظهر بعد العلامة الأولى مباشرة وهى [ الدابة التى ستكلم الناس] وهى دابة عظيمة ستخرج وتتكلم مع الناس ومعها خاتم سليمان وعصا موسى فتلمس بعصا موسى وجه المؤمن فيصبح كالكوكب الدرى وينادى يا مؤمن وتختم بخاتم سليمان وجه الكافر وينادى يا كافر [ أى ان الناس سينسون أسماءهم وينادى البشر بعضهم بعضاً يا كافر ويا مؤمن]
    وعندما يراها الناس سيفزعون من شكلها فيذهب الكافر فيصلى فتأتى الدابة من خلفه وتقول له [ الآن تصلى ]
    لم يعد هناك فائدة لأن باب التوبة قد أغلق....
    يقال أن إبليس عندما سيرى أن العلامات التى تنذر بقرب حدوث الساعة قد ظهرت سيسجد فتطأه الدابة فتميته.والله أعلم
    *********
    لعلامة الثالثة:- وستظهر مباشرة بعد العلامة الثانية وهى [ الدخان] وقد ذكر فى سورة الدخان وهو دخان يغشى الناس ويكون فوق رأس المؤمن كالضباب بينما فوق رأس الكافر كأنه نيران مشتعلة ومهما دعا الله ليخفف عنه لا يستجاب له
    ******
    العلامة الرابعة:- وهى الفتنة الكبرى التى لم تفتن بها البشرية من قبل وهو [ المسيح أو المسيخ الدجال] قبل مجيئه لن تمطر السماء وسيجف الضرع ويقل الزاد وعندما سيأتى سيكون معه الطعام ومفاتيح الخزائن ولكن لم يتبعه فقط
    أما المؤمن فلن يتبعه وسيقرا على جبينه كلمة [ كافر] وسيتقى منه بقراءة الأربع آيات الأولى من سورة الكهف بينما سيكون أكثر أتباعه من اليهود والمنافقين والنساء حتى أن المؤمن سيعود لبيته ليربط زوجته وأمه وعمته خشية أن يتبعوه .
    هذا المسيخ سيقول للسماء أمطرى فتمطر وللضرع إمتلئ لبناً فتمتلئ ,,أما وصفه فسيكون ضخماً وشكله مرعباً وأعور وعينه طافية.هذا المسيخ سيقول للناس أنا النبى [ المؤمن سيعرف أنه كاذب لأن الرسول قال لا نبى بعدى] ثم بعد ذلك سيقول أنا إلهكم [ المؤمن سيعرف أنه كاذب لأننا لانرى ربنا وربنا ليس بأعور]ماذا سيكون طعام المؤمنين حينها؟؟؟سيكون طعامهم التسبيح والتهليل والتكبير [ أى أن الله سيلهمهم التسبيح فيشبعون ويرتوون بعد هذا التسبيح]سيطوف هذا المسيخ فى كل مكان ماعدا [ مكة والمدينةوالقدس] لن يستطيع دخولهم لأن الملائكة ستمنعه من الدخول
    سيظل هذا المسيخ على هذا الحال إلى أن يبعث الله [ عيسى عليه السلام ] سيدخل المسيح بن مريم المسجد على المؤمنين وهم يصلون خلف الإمام وعند دخوله سيرتج المسجد وسيعرفه المؤمنون وعندها سيتأخر الإمام ليقدم المسيح ليصلى بهم ولكن المسيح سيقول له سأصلى وراءك فأنا ما جئت إلا تابعاً لأخى محمد وسيظل المسيح يصلى طيلة حياته وراء الإمام ولن يصلى بالمؤمنين إماماً أبداً ,,بعدها سيقول إفتحوا هذا الباب فإذا بالمسيخ الدجال الذى [لمجرد أن يشم رائحة المسيح بن مريم سيذوب كما يذوب الملح هو ومن تبعه] بعدها يكسر المسيح الصليب ويقتل الخنزير ويذهب هو والمؤمنين إلى جبل الطور لكى يدعون الله أن ينصرهم على قوم يأجوج ومأجوج [ الذين سيبعثون فيخرجون بأعداد هائلة حتى أنهم سيشربون مياه بحيرة طبرية حتى تجف] ويحارب المسيح وجماعته المؤمنة هذه الأعداد فيهزموهم بإذن الله وعندها يبعث الله طيوراً من السماء فتحمل جثث يأجوج ومأجوج وتلقى بهم فى البحر ويأمر الله السماء أن تمطر فتغسل الأرض من نتنهم ..ويعم الخير فى الأرض حتى أن الحيوانات المفترسة ستعيش فى وئام مع الحيوانات التى كانت تفترسها من قبل ..بعدها يرسل الله ريحاً فتقبض أرواح المؤمنين ولا تدع إلا أشر الناس وهؤلاء الذين ستقوم عليهم الساعة...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    339
    آخر نشاط
    16-03-2006
    على الساعة
    08:45 AM

    افتراضي رد: افتونا يرحمكم الله

    سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أنا شفت الصورة دي من أكثر من 3 سنوات أخي عبد الله , ومثلها مثل شريط السعير ورسالة الحرم وغيرها من البدع ,وأظن والله أعلم مالها علاقة بالصحة . أولا مش دي مواصفات الدجال , ولا مكان خروجه ولا للكلام المكتوب أي علاقة بحديث الرسول عليه الصلاة والسلام عن الدجل , تقريبا دا أعور تاني صغير .
    بس السؤال أخي عبد الله فعلا على أي أساس ولأي هدف الناس تألف حكاية زي كده , يعني شريط السعير وسورة الدجال ورسالة خادم الحرم وغيرها , أكيد في هدف بس السؤال ايه هوا الهدف

    أنا بتكلم عن الصورة انها مالها علاقة بالصحة أما شخص الدجال وفتنته فهو آت ولا خلاف, نعوذ بالله من فتنته ونسأل الله الثبات

  5. #5
    الصورة الرمزية يحيى
    يحيى غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    176
    آخر نشاط
    17-03-2006
    على الساعة
    01:58 PM

    افتراضي رد: افتونا يرحمكم الله

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مـــحـــمـــود المــــصــــري
    سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أما شخص الدجال وفتنته فهو آت ولا خلاف, نعوذ بالله من فتنته ونسأل الله الثبات
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحضرت بعض كلام الشيخ بن العشيمين عليه رحمة أسأل الله عز وجل أن ينفع به جميع المسملين .... سأل الشيخ بن العثيمين ,,,فقال
    1- عن وقت خروج المسيح الدجال؟

    فأجاب بقوله: خروج المسيح الدجال من علامات الساعة ولكنه غير محدد ، لأنه لا يعلم متى تكون الساعة إلا الله فكذلك أشراطها ما نعلم منها إلا ما ظهر ، فوقت خروجه غير معلوم لنا لكننا نعلم أنه من أشراط الساعة.

    2- وسئل عن مكان خروج الدجال؟
    فأجاب بقوله: يخرج من المشرق من جهة الفتن والشر كما قال النبي ، صلى الله عليه وسلم : "الفتنة هاهنا" وأشار إلى المشرق ، فالمشرق منبع الشر والفتن يخرج من المشرق من خراسان مارّاً بأصفهان داخلاً الجزيرة من بين الشام والعراق ليس له هم إلا المدينة ، لأن فيها البشير النذير ، عليه الصلاة والسلام ، فيحب أن يقضي على أهل المدينة ، ولكنها محرمة عليه كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم : "على كل باب منها ملائكة يحفظونها" هذا الرجل يخرج خلة بين الشام والعراق، ويتبعه من يهود أصفهان سبعون ألفاً ؛ لأنهم جنوده، فاليهود من أخبث عباد الله وهو أضل عباد الله فيتبعونه ويؤوونه وينصرونه، ويكونون مسالح له- أي جنوداً مجندين- هم وغيرهم ممن يتبعهم ، قال النبي ، عليه الصلاة والسلام : "يا عباد الله فاثبتوا يا عباد الله فاثبتوا" يثبتنا عليه الصلاة والسلام ، لأن الأمر خطير وقال عليه الصلاة والسلام : "من سمع بالدجال فلينأ عنه فوالله إن الرجل ليأتيه وهو يحسب أنه مؤمن فيتبعه مما يبعث به من الشبهات" . يأتيه الإنسان ويقول : لن يضلني ولن أتأثر به، ولكن لا يزال يلقي عليه من الشبهات حتى يتبعه والعياذ بالله.
    3- وسئل عن: دعوة الدجال وما يدعو إليه؟
    فأجاب بقوله: ذكر أنه أول ما يخرج يدعو إلى الإسلام ويقول : إنه مسلم ، وينافح عن الإسلام ، ثم بعد ذلك يدعي النبوة وأنه نبي ، ثم بعد ذلك يدعي أنه إله فهذه دعوته نهايتها بداية فرعون وهي ادعاء الربوبية.
    4- وسئل عن : فتنة الدجال؟
    فأجاب بقوله: من حكمة الله- عز وجل أنه – سبحانه وتعالى يعطي الدجال آيات فيها فتن عظيمة فإنه يأتي إلى القوم يدعوهم فيتبعونه فيصبحون وقد نبتت أراضيهم ، وشبعت مواشيهم فتعود إليهم أطول ما كانت ذراً وأسبغ ضروعاً ، وأمد خواصر يعني أنهم يعيشون برغد لأنهم اتبعوه.
    ويأتي القوم فيدعوهم فلا يتبعونه فيصبحون ممحلين ليس بأيديهم شيء من أموالهم ، وهذه فتنة عظيمة لا سيما في الأعراب ، ويمر بالخربة فيقول : أخرجي كنوزك فتخرج كنوزها تتبعه كيعاسيب النحل من ذهب وفضة وغيرها بدون آلات وبدون أي شيء ، فتنة من الله – عز وجل- فهذه حاله ومعاملته مع أهل الدنيا لمن يريد التمتع بالدنيا أو يبأس فيها.
    ومن فتنته أن الله – تعالى – جعل معه جنة وناراً بحسب رؤيا العين لكن جنته نار ، وناره جنة ، فمن أطاعه أدخل هذه الجنة فيما يرى الناس ولكنها نار محرقة والعياذ بالله ، ومن عصاه أدخله النار فيما يراه الناس ولكنها جنة وماء عذب طيب.
    إذاً يحتاج الأمر إلى تثبيت من الله – عز وجل – إن لم يثبت الله المرء هلك وضل فيحتاج إلى أن يثبت الله المرء على دينه ثباتاً قوياً.
    ومن فتنته أنه يخرج إليه رجل من الناس ممتلئ شباباً فيقول له: أنت الدجال الذي ذكر لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فيدعوه فيأبى أن يتبعه فيضربه ويشجه في المرة الأولى ثم يقتله ويقطعه قطعتين ويمشي بينهما تحقيقاً للمباينة بينهما، ثم يدعوه فيقوم يتهلل وجهه ، ويقول : أنت الدجال الذي ذكر لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم يأتي ليقتله فلا يسلط عليه يعجز عن قتله ولن يسلط على أحد بعده، فهذا من أعظم الناس شهادة عند الله لأنه في هذا المقام العظيم الرهيب الذي لا نتصوره نحن في هذا المكان لا يتصور رهبته إلا من باشره ومع ذلك يصرح على الملأ إعذاراً وإنذاراً بأنك أنت الدجال الذي ذكر لنا رسول الله ، صلى الله عليه وسلم. ، هذه حاله وما يدعو إليه
    .
    5- عن مقدار لبث الدجال في الأرض؟
    فأجاب بقوله: مقدار لبثه في الأرض: أربعون يوماً فقط، لكن يوم كسنة ، ويوم كشهر، ويوم كجمعة ، وسائر أيامه كأيامنا ، هكذا حدث النبي صلى الله عليه وسلم ، قال الصحابة – رضي الله عنهم: يا رسول الله هذا اليوم الذي كسنة أتكفينا فيه صلاة يوم واحد ؟ قال : " لا ،اقدروا له قدره" انظروا إلى هذا المثال لنأخذ منه عبرة كيف كان تصديق أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لرسول الله ما ذهبوا يحرفون ، أو يؤولون، أو يقولون :إن اليوم لا يمكن أن يطول لأن الشمس تجري في فلكها ولا تتغير ولكنه يطول لكثرة المشاق فيه وعظمها فهو يطول لأنه متعب بكسر العين ما قالوا هكذا كما يقول بعض المتحذلقين ، ولكن صدقوا بأن هذا اليوم سيكون اثني عشر شهراً حقيقة بدون تحريف وبدون تأويل، وهكذا حقيقة المؤمن ينقاد لما أخبر الله به ورسوله من أمور الغيب وإن حار فيها عقله ، لكن يجب أن تعلم أن خبر الله ورسوله لا يكون في شيء محال عقلاً لكن يكون في شيء تحار فيه العقول لأنها لا تدركه ، فالرسول ، صلى الله عليه وسلم أخبر أن أول يوم من أيام الدجال كسنة ، لو أن هذا الحديث مر على المتأخرين الذين يدعون أنهم هم العقلاء لقالوا : إن طوله مجاز عما فيه من التعب والمشقة لأن أيام السرور قصيرة ، وأيام الشرور طويلة ، ولكن الصحابة –رضي الله عنهم– من صفائهم وقبولهم سلموا في الحال وقالوا بلسان الحال : إن الذي خلق الشمس وجعلها تجري في أربع وعشرين ساعة في اليوم والليلة قادر على أن يجعلها تجري في اثني عشر شهراً؛ لأن الخالق واحد – عز وجل –فهو قادر ، ولذلك سلموا . وقالوا : كيف نصلي ؟ ما سألوا عن الأمر الكوني لأنهم يعلمون أن قدرة الله فوق مستواهم ، سألوا عن الأمر الشرعي الذين هم مكلفون به وهو الصلاة، وهذا والله حقيقة الانقياد والقبول قالوا : يا رسول الله فذلك اليوم الذي كسنة أتكفينا فيه صلاة يوم؟ قال: "لا اقدروا له قدره" وسبحان الله العظيم إذا تأملت تبين لك أن هذا الدين تام كامل لا يمكن أن تكون مسألة يحتاج الناس إليها إلى يوم القيامة إلا وجد لها أصل، كيف أنطق الله الصحابة أن يسألوا هذا السؤال؟ أنطقهم الله حتى يكون الدين كاملاً لا يحتاج إلى تكميل ، وقد احتاج الناس إلى هذا الآن في المناطق القطبية يبقى الليل فيها ستة أشهر والنهار ستة أشهر فنحتاج إلى هذا الحديث ، انظر كيف أفتى الرسول صلى الله عليه وسلم ، هذه الفتوى قبل أن تقع هذه المشكلة لأن الله –تعالى – قال في كتابه :(اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي)(1) والله لو نتأمل الكلمة } أكملت لكم دينكم { لعلمنا أنه لا يوجد شيء ناقص في الدين أبداً ، فهو كامل من كل وجه ، لكن النقص فينا ؛ إما قصور في عقولنا ، أو في أفهامنا ، أو في إرادات ليست منضبطة يكون الإنسان يريد أن ينصر قوله فيعمى عن الحق – نسأل الله العافية – فلو أننا نظرنا في علم ، وفهم ، وحسن نية لوجدنا أن الدين ولله الحمد لا يحتاج إلى مكمل ، وأنه لا يمكن أن تقع مسألة صغيرة ولا كبيرة ، إلا وجد حلها في الكتاب والسنة، لكن لما كثر الهوى وغلب على الناس صار بعض الناس يعمى عليهم الحق ويخفى عليهم وتجدهم إذا نزلت فيهم الحادثة التي لم تكن معروفة من قبل بعينها وإن كان جنسها معروفاً تجدهم يختلفون فيها أكثر من أصابعهم ، إذا كانت تحتمل قولين وجدت فيها عشرة ، كل هذا لأن الهوى غلب على الناس الآن ، وإلا فلو كان القصد سليماً والفهم صافياً والعلم واسعاً لتبين الحق.
    على كل حال ، أقول : إن الرسول ، صلى الله عليه وسلم ، أخبر أن الدجال يبقى أربعين يوماً وبعد الأربعين يوماً ينزل المسيح عيسى بن مريم الذي رفعه الله إليه وقد جاء في الأحاديث الصحيحة " أنه ينزل عند المنارة البيضاء ، شرقي دمشق ، واضعاً كفيه على أجنحة ملكين ، إذا طأطأ رأسه قطر وإذا رفعه تحدر منه جمان كاللؤلؤ فلا يحل لكافر يجد ريحه إلا مات". وهذه من آيات الله فيلحق الدجال عند باب لد في فلسطين فيقتله هناك ،وحينئذ يقضي عليه نهائياً ، ولا يقبل عيسى ، عليه الصلاة والسلام ، إلا الإسلام لا يقبل الجزية ، ويكسر الصليب ويقتل الخنزير فلا يعبد إلا الله ، وعلى هذا فالجزية التي فرضها الإسلام جعل الإسلام لها أمداً تنتهي إليه عند نزول عيسى ، ولا يقال : إن هذا تشريع من عيسى عليه الصلاة والسلام ، لأن الرسول ، صلى الله عليه وسلم ، أخبر بذلك مقراً له ، فوضع الجزية عند نزول عيسى عليه الصلاة والسلام ، من سنة الرسول صلى الله عليه وسلم ، لأن سنة الرسول صلى الله عليه وسلم : قوله وفعله وإقراره ، وكونه يتحدث عن عيسى ابن مريم مقراً له فهذا من سنته ، وإلا فإن عيسى لا يأتي بشرع جديد ولا أحد يأتي بشرع جديد ، ليس إلا شرع محمد ، عليه الصلاة والسلام ، إلى يوم القيامة ، هذا ما يتعلق بالدجال نسأل الله أن يعيذنا وإياكم من فتنته
    .
    6-هل الدجال من بني آدم ؟
    فأجاب قائلاً: الدجال من بني آدم . وبعض العلماء يقول : إنه شيطان. وبعضهم يقول : إن أباه أنسي وأمه جنية ، وهذه الأقوال ليست صحيحة ، فالذي يظهر أن الدجال من بني آدم ، وأنه يحتاج إلى الأكل والشرب وغير ذلك ، ولهذا يقتله عيسى قتلاً عادياً كما يقتل البشر.
    7- هل الدجال موجود الآن؟
    فأجاب بقوله: الدجال غير موجود لأن الرسول ، صلى الله عليه وسلم خطب الناس في آخر حياته وقال : "إنه على رأس مائة سنة لا يبقى على وجه الأرض ممن هو عليها اليوم أحد" . وهذا خبر ، وخبر النبي صلى الله عليه وسلم ، لا يدخله الكذب وهو متلقى من الوحي لأن النبي ، صلى الله عليه وسلم لا يعلم مثل هذا الغيب فهو غير موجود ولكن الله يبعثه متى شاء.
    8- ذكرتم في الفتوى السابقة رقم "147" أن الدجال غير موجود الآن وهذا الكلام ظاهره يتعارض مع حديث فاطمة بنت قيس في الصحيح عن قصة تميم الداري فنرجو من فضيلتكم التكرم بتوضيح ذلك؟
    فأجاب بقوله: ذكرنا هذا مستدلين بما ثبت في الصحيحين عن النبي ، صلى الله عليه وآله وسلم ، قال : "إنه على رأس مائة سنة لا يبقى على وجه الأرض ممن هو عليها اليوم أحد" . فإذا طبقنا هذا الحديث على حديث تميم الداري صار معارضاً له ، لأن ظاهر حديث تميم الداري أن هذا الدجال يبقى حتى يخرج فيكون معارضاً لهذا الحديث الثابت في الصحيحين ، وأيضاً فإن سياق حديث تميم الداري في ذكر الجساسة في نفسي منه شيء هل هو من تعبير الرسول ، صلى الله عليه وسلم ، أو لا .
    9-عن قول بعض أهل العلم : إن الرسل الذين أنذروا أقوامهم الدجال لم ينذروهم بعينه وإنما أنذروهم بجنس فتنته؟
    فأجاب بقوله: هذا القول الضعيف ، بل هو نوع من التحريف لأن الرسول ، صلى الله عليه وسلم، أخبر بأنه ما من نبي إلا أنذر به قومه بعينه كما في صحيح مسلم أن النبي ، صلى الله عليه وسلم ، قال : "ما من نبي إلا وقد أنذر أمته الأعور الكذاب" وسبق لنا بيان الحكمة من إنذار الرسل به ، ولكن يجب علينا أن نعلم أن جنس هذه الفتنة موجود حتى في غير هذا الرجل ، يوجد من بني آدم الآن من يضل الناس بحاله ومقاله وبكل ما يستطيع، وتجد أن الله – سبحانه وتعالى – بحكمته أعطاه بياناً وفصاحة (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة)(1) فعلى المرء إذا سمع مثل هذه الفتن التي تكون لأهل البدع من أناس يبتدعون في العقائد، وأناس يبتدعون في السلوك وغير ذلك ، يجب عليه أن يعرض هذه البدع على الكتاب والسنة وأن يَحْذَرَ ويُحَذِّرَ منها وأن لا يغتر بما تكسى به من زخارف القول ، فإن هذه الزخارف كما قيل فيها:
    حجج تهافت كالزجاج تخالها حقاً وكل كاسر مكسور
    فالدجال المعين لا شك أن فتنته أعظم شيء يكون ، لكن هناك دجاجلة يدجلون على الناس ويموهون عليهم ، فيجب الحذر منهم ، ومعرفة إراداتهم ونياتهم ، ولهذا قال الله تعالى في المنافقين:( هم العدو فاحذرهم)(2) مع أنه قال: ( وإن يقول :وا تسمع لقولهم)(3) يعني بيانه، وفصاحته ، وعظمه ، يجرك جرّاً إلى أن تسمع ، لكن كأنهم خشب مسندة حتى الخشب ما هي قائمة بنفسها ، مسندة تقوم على الجدار فهي لا خير فيها.
    فهؤلاء الذين يزينون للناس بأساليب القول سواء في العقيدة ، أو في السلوك ، أو في المنهج يجب الحذر منهم ، وأن تعرض أقوالهم ، وأفعالهم على كتاب الله وسنة رسوله ، صلى الله عليه وسلم ، فما خالفهما فهو باطل مهما كان ، ولا تقولن : إن هؤلاء القوم أعطوا فصاحة وبياناً لينصروا الحق ، فإن الله تعالى قد يبتلي فيعطي الإنسان فصاحة وبياناً وإن كان على باطل كما ابتلى الله الناس بالدجال وهو على باطل بلا شك
    .
    المصدر : {قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }الأعراف188

  6. #6
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي مشاركة: افتونا يرحمكم الله

    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,512
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي رد: افتونا يرحمكم الله

    هذا الخبر خبر كاذب أخي وهوا قديم جدا منذ ما يقارب الثلاث أعوام ولقد إستفسرت من احد الإخوة من باكستان فى وقتها وأخبرنى بكذب الخبر.

    مع الأسف التكنلوجية الان أصبحت تسهل كثيرا على محبى نقل الكذب بين الناس.
    لا يتم الرد على الرسائل الخاصة المرسلة على هذا الحساب.

    أسئلكم الدعاء وأرجو ان يسامحني الجميع
    وجزاكم الله خيرا


افتونا يرحمكم الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أغيثوهم يرحمكم الله ... صورة مؤثرة جداً
    بواسطة ronya في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 06-03-2012, 12:07 AM
  2. ساعدوني يرحمكم الله(إنجيلي تائب)
    بواسطة الزواوي في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 22-01-2009, 12:30 AM
  3. الى الذين جعلوا معجزة الله هي الله .... وظنوا انهم يعبدون الله !
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 02-08-2008, 10:09 AM
  4. و الله إني لأستحيي من الله أن احدثكم عما رأيت اليوم خجلا من الله
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 22-12-2006, 02:44 PM
  5. أستحلفكم بالله إدعوا لأبي بالرحمة يرحمكم الله
    بواسطة قطز في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 05-03-2006, 03:11 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

افتونا يرحمكم الله

افتونا يرحمكم الله