التعليق على: جوستينا تدعونا إلى المسيحية - جديد -

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | تجاهل التهابات المثانة يمكن أن يجلب لك الأسوأ !! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

التعليق على: جوستينا تدعونا إلى المسيحية - جديد -

صفحة 3 من 19 الأولىالأولى ... 2 3 4 13 18 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 189

الموضوع: التعليق على: جوستينا تدعونا إلى المسيحية - جديد -

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    15
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-04-2012
    على الساعة
    11:24 AM

    افتراضي

    استاذي الفاضل انا اعتقد ان ما حدث انها تم تحذيرها منا و قد امدوها بمعلومات مغلوطة عن النبي صلى الله علية وسلم او بفهم خاطئ لبعض احاديثة صلى الله علية وسلم فهي الآن متيقنة من صدق تلك المعلومات و فرحة بة لذا طلبت هي ان تطرح نقطة الحوار التالية فكل ما علينا ان نثبت كذب المعلومات تلك او نثبت الفهم الخاطئ لبعض اقوال النبي صلى الله علية وسلم

    فيمكننا القول انها تطرح تساؤلات جديدة او شبهات جديدة و ما نتمناة ان يكون بحثها في سبيل الحق

    و نحن واثقون و متيقنون و مؤمنون بأن ديننا كامل لا نقص فية ( وهذا وضح من لغة استاذنا السيف البتار ) و نحن نرحب بأي سؤال عن الأسلام و من حقك ان تطرحي نقط للنقاش

    و نقول نحن عندنا [ (( محمد = عيسى )) صلى الله عليهم وسلم ] فهم سواسية ولا نفرق بين رسل الله سبحانة و تعالى

    آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ [البقرة : 285]

    و والله لو اردتي ان نقارن ( نبينا محمد او نبينا عيسى صلوات ربي عليهما) بــ (يسوع) فسننتصر لأنبياء الله

    المسيحين يقولون لا يمكن ان يكون يسوع مخلوقا بل مولودا

    فما بالكم ان كان الآب نفسة مخلوق نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هنا التفاصيل

  2. #22
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2016
    على الساعة
    06:58 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تجويد مشاهدة المشاركة


    حنانيك أخي الفاضل ..

    الفتاة تربت وعاشت عمرها كله على شيء هي واهلها أجمعين

    لذا من الصعب أن تترك كل هذا في لحظات ... ان شاء الله يهديها ربي
    ولا أريد أن اقول أني على يقين من أنها الآن في صراع مع نفسها لتصل إلى الحق

    بعض الوقت والصبر عليها - كما عهدنا فيكم أخي في الله- ويهديها ربي بإذن الله

    ربنا يبارك في حضرتك وينفع بك يارب العالمين

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    و أنا أؤيد كلام أختنا تجويد
    الفاضلة جوستينا إنسانة محترمة
    و مما يدل أنها تبحث عن الحق استمرارها فى الحوار على الرغم من أنهم نهوها و قالوا إننا سنضلها
    و لكن ليس من السهل أن يترك الإنسان ما نشأ عليه
    نسأل الله تعالى لها من كل قلوبنا الهداية و النجاة
    و نرحب بأن تناقش ما تريده من الشبهات عن الإسلام و ستجد له الرد من الأخ الفاضل السيف البتار إن شاء الله
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    375
    آخر نشاط
    21-12-2012
    على الساعة
    09:11 AM

    افتراضي

    اسأل الله العظيم ان يهدي الضيفة المحترمة الى الصراط المستقيم
    وان يوفقها لما يحب و يرضى

  4. #24
    الصورة الرمزية سيـف الحتف
    سيـف الحتف غير متواجد حالياً سيف من سيوف الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    600
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-05-2013
    على الساعة
    04:08 PM

    افتراضي

    أسأل الله العظيم أن يهديكِ إلى الحق يا جوستينا ويشرح صدرك للإسلام
    مُناظّرة حَوْلَ الثَّالوْثَْ إنْتَهَتْ بِهْرُوبْ النَصْرَانْيْ
    ..
    http://www.kalemasawaa.com/vb/t18041.html
    .
    القرآن الكريم بين ثبوت الحفظ ودعاوى التحريف
    (دليل طالب العلم لبعض مباحث علوم القرآن لرد الشبهات)

    ..
    http://www.al-maktabeh.com/ar/play.php?catsmktba=1970
    ..
    .

  5. #25
    الصورة الرمزية om miral
    om miral غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    511
    آخر نشاط
    29-11-2010
    على الساعة
    10:09 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله خير جميعا اخوانى واخواتى وجزاك الله خير اخى السيف البتار وان شاء الله فى ميزان حسناتك لقد وضعك الله عز وجل سبب وليس بأيدينا ان نفعل لها شىء سوى الدعاء لها بالهداية فمن اراد الله عز وجل ان يهديه لن يضله احد ابدا حتى ولو كان اهلها او الناس جميعا ولو اراد الله عز وجل ان يضللها فلن يهديها احد ابدا مهما قال لها هى حكمة الله سبحانه وتعالى فى خلقه التى لا يعلمها الا هو اللهم اسألك رب العرش العظيم ربى وربها ورب الناس اجمعين ان تهديها اليك و تعرف طريق الحق اليك وان تنقذها من الناروان تشرح صدرها للاسلام وان تعين اخونا السيف البتار على توصيل الحق اليها انك سبحانك القادر عليه وصلى اللهم وسلم وبارك على نبيينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً }النساء171

    أبتاه ما زال فى قلبى عتاب .لما لم تعلمنى الحياة مع الذئاب

  6. #26
    الصورة الرمزية زهراء
    زهراء غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    606
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-04-2013
    على الساعة
    10:36 AM

    افتراضي

    اقتباس
    طيب كده ننتقل لموضوع مهم جدا وهو اخلاق نبى الاسلام ونقارن بينه وبين اليسوع مع الفارق طبعا
    عزيزتي جوستينا
    من الواضح أنكِ تقرين وتعترفين بأن يسوع بشر ونبي لذلك أردتِ مقارنته بمحمد صلى الله عليه وسلم النبي البشر!!
    الذي لا نعبده إطلاقا ولا نقول عنه أنه إله!!!!
    ولو كنتِ يا عزيزتي مقتنعة تماما بأنه إله يعبد ما كنتِ قارنتيه برسول بأي حال من الأحوال..
    أليس كذلك؟!
    أنا متأكدة تماما يا ضيفتنا جوستينا أنكِ قوية وشجاعة وستقولين عن الحق هذا حق ولن تخشي في قول الحق لومة لائم!!!
    أسأل الله العلي العظيم أن يريكِ الحق حقا ويرزقك اتباعه..
    وأن يريكِ الباطل باطلا ويرزقكِ اجتنابه..
    إنه ولي ذلك والقادر عليه..

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    419
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    02:48 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهراء مشاهدة المشاركة

    عزيزتي جوستينا
    من الواضح أنكِ تقرين وتعترفين بأن يسوع بشر ونبي لذلك أردتِ مقارنته بمحمد صلى الله عليه وسلم النبي البشر!!
    الذي لا نعبده إطلاقا ولا نقول عنه أنه إله!!!!
    ولو كنتِ يا عزيزتي مقتنعة تماما بأنه إله يعبد ما كنتِ قارنتيه برسول بأي حال من الأحوال..
    أليس كذلك؟!
    أنا متأكدة تماما يا ضيفتنا جوستينا أنكِ قوية وشجاعة وستقولين عن الحق هذا حق ولن تخشي في قول الحق لومة لائم!!!
    أسأل الله العلي العظيم أن يريكِ الحق حقا ويرزقك اتباعه..
    وأن يريكِ الباطل باطلا ويرزقكِ اجتنابه..
    إنه ولي ذلك والقادر عليه..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نعم كلامك صحيح واضيف اليه شي اخر بأن الضيفه المحترمه جوستينا يوجد عليها ضغظ من اخوانها النصاري وللاسف انهم يمدونها بمعلومات ضعيفه ومع هذا انا اري من وجهة نظري ان الضيفه جوستينا بدأت من بعد دخولها الاول بيوم او يومين بدأت تستعمل العقل في تفسير الكتاب المقدس وفي استقبال مايطرحه عليها استاذنا الفاضل ((السيف البتار)) ونسأل لها الهدايا واقول لك ضيفتنا المحترمه هل زرتي صفحة الدكتور رائف اذا لم تزوريها اتمني ان تدخلي وتلقي نظره ونسأل لك الهدايه

    مناظرة للتحدي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    1,436
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    28-05-2012
    على الساعة
    07:43 PM

    افتراضي

    السوره هاذي اقريها كويس

    إهدااااااااااااااااااااء لك



    بسم الله الرحمن الرحيم

    حم

    وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ

    إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ

    وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ لَدَيْنَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ

    أَفَنَضْرِبُ عَنكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا أَن كُنتُمْ قَوْمًا مُّسْرِفِينَ

    وَكَمْ أَرْسَلْنَا مِن نَّبِيٍّ فِي الْأَوَّلِينَ

    وَمَا يَأْتِيهِم مِّن نَّبِيٍّ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون

    فَأَهْلَكْنَا أَشَدَّ مِنْهُم بَطْشًا وَمَضَى مَثَلُ الْأَوَّلِينَ

    وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ خَلَقَهُنَّ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ

    الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ مَهْدًا وَجَعَلَ لَكُمْ فِيهَا سُبُلًا لَّعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ

    وَالَّذِي نَزَّلَ مِنَ السَّمَاء مَاء بِقَدَرٍ فَأَنشَرْنَا بِهِ بَلْدَةً مَّيْتًا كَذَلِكَ تُخْرَجُونَ

    وَالَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا وَجَعَلَ لَكُم مِّنَ الْفُلْكِ وَالْأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ

    لِتَسْتَوُوا عَلَى ظُهُورِهِ ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِّكُمْ إِذَا اسْتَوَيْتُمْ عَلَيْهِ وَتَقُولُوا سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ

    وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ

    وَجَعَلُوا لَهُ مِنْ عِبَادِهِ جُزْءًا إِنَّ الْإِنسَانَ لَكَفُورٌ مُّبِينٌ

    أَمِ اتَّخَذَ مِمَّا يَخْلُقُ بَنَاتٍ وَأَصْفَاكُم بِالْبَنِينَ

    وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُم بِمَا ضَرَبَ لِلرَّحْمَنِ مَثَلًا ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ

    أَوَمَن يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ

    وَجَعَلُوا الْمَلَائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ إِنَاثًا أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ

    وَقَالُوا لَوْ شَاء الرَّحْمَنُ مَا عَبَدْنَاهُم مَّا لَهُم بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ


    أَمْ آتَيْنَاهُمْ كِتَابًا مِّن قَبْلِهِ فَهُم بِهِ مُسْتَمْسِكُونَ

    بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّهْتَدُونَ

    وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ


    قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكُم بِأَهْدَى مِمَّا وَجَدتُّمْ عَلَيْهِ آبَاءكُمْ قَالُوا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ كَافِرُونَ


    فَانتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ

    وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ إِنَّنِي بَرَاء مِّمَّا تَعْبُدُونَ

    إِلَّا الَّذِي فَطَرَنِي فَإِنَّهُ سَيَهْدِينِ

    وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ

    بَلْ مَتَّعْتُ هَؤُلَاء وَآبَاءهُمْ حَتَّى جَاءهُمُ الْحَقُّ وَرَسُولٌ مُّبِينٌ

    وَلَمَّا جَاءهُمُ الْحَقُّ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ وَإِنَّا بِهِ كَافِرُونَ

    وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِّنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ


    أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ

    دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ

    وَلَوْلَا أَن يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَن يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفًا مِّن فَضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ

    وَلِبُيُوتِهِمْ أَبْوَابًا وَسُرُرًا عَلَيْهَا يَتَّكِؤُونَ

    وَزُخْرُفًا وَإِن كُلُّ ذَلِكَ لَمَّا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةُ عِندَ رَبِّكَ لِلْمُتَّقِينَ

    وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ

    وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ

    حَتَّى إِذَا جَاءنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ

    وَلَن يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ

    أَفَأَنتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ أَوْ تَهْدِي الْعُمْيَ وَمَن كَانَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ

    فَإِمَّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنَّا مِنْهُم مُّنتَقِمُونَ

    أَوْ نُرِيَنَّكَ الَّذِي وَعَدْنَاهُمْ فَإِنَّا عَلَيْهِم مُّقْتَدِرُونَ

    فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ

    وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ


    وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رُّسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِن دُونِ الرَّحْمَنِ آلِهَةً يُعْبَدُونَ

    وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَقَالَ إِنِّي رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ

    فَلَمَّا جَاءهُم بِآيَاتِنَا إِذَا هُم مِّنْهَا يَضْحَكُونَ

    وَمَا نُرِيهِم مِّنْ آيَةٍ إِلَّا هِيَ أَكْبَرُ مِنْ أُخْتِهَا وَأَخَذْنَاهُم بِالْعَذَابِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ

    وَقَالُوا يَا أَيُّهَا السَّاحِرُ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ بِمَا عَهِدَ عِندَكَ إِنَّنَا لَمُهْتَدُونَ

    فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُمُ الْعَذَابَ إِذَا هُمْ يَنكُثُونَ

    وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ

    أَمْ أَنَا خَيْرٌ مِّنْ هَذَا الَّذِي هُوَ مَهِينٌ وَلَا يَكَادُ يُبِينُ

    فَلَوْلَا أُلْقِيَ عَلَيْهِ أَسْوِرَةٌ مِّن ذَهَبٍ أَوْ جَاء مَعَهُ الْمَلَائِكَةُ مُقْتَرِنِينَ

    فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ

    فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ

    فَجَعَلْنَاهُمْ سَلَفًا وَمَثَلًا لِلْآخِرِينَ

    وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ

    وَقَالُوا أَآلِهَتُنَا خَيْرٌ أَمْ هُوَ مَا ضَرَبُوهُ لَكَ إِلَّا جَدَلًا بَلْ هُمْ قَوْمٌ خَصِمُونَ

    إِنْ هُوَ إِلَّا عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلًا لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ

    وَلَوْ نَشَاء لَجَعَلْنَا مِنكُم مَّلَائِكَةً فِي الْأَرْضِ يَخْلُفُونَ

    وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِّلسَّاعَةِ فَلَا تَمْتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ

    وَلَا يَصُدَّنَّكُمُ الشَّيْطَانُ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ

    وَلَمَّا جَاء عِيسَى بِالْبَيِّنَاتِ قَالَ قَدْ جِئْتُكُم بِالْحِكْمَةِ وَلِأُبَيِّنَ لَكُم بَعْضَ الَّذِي تَخْتَلِفُونَ فِيهِ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ

    إِنَّ اللَّهَ هُوَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ

    فَاخْتَلَفَ الْأَحْزَابُ مِن بَيْنِهِمْ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْ عَذَابِ يَوْمٍ أَلِيمٍ

    هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ

    الْأَخِلَّاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ

    يَا عِبَادِ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلَا أَنتُمْ تَحْزَنُونَ

    الَّذِينَ آمَنُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ

    ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ

    يُطَافُ عَلَيْهِم بِصِحَافٍ مِّن ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
    وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ

    لَكُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ مِنْهَا تَأْكُلُونَ

    إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ

    لَا يُفَتَّرُ عَنْهُمْ وَهُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ

    وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِن كَانُوا هُمُ الظَّالِمِينَ

    وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ

    لَقَدْ جِئْنَاكُم بِالْحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ

    أَمْ أَبْرَمُوا أَمْرًا فَإِنَّا مُبْرِمُونَ

    أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُم بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ

    قُلْ إِن كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ

    سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ

    فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ

    وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاء إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ

    وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ

    وَلَا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ

    وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ

    وَقِيلِهِ يَارَبِّ إِنَّ هَؤُلَاء قَوْمٌ لَّا يُؤْمِنُونَ

    فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلَامٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ





    صدق الله العظيم



    انتظريني بكرا ان شاء الله مع سورة ثانيه


    شكرا لك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    عبورهـ سابقا

  9. #29
    الصورة الرمزية نوران
    نوران غير متواجد حالياً عضو شرفى بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    2,339
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-04-2014
    على الساعة
    12:19 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أهلا وسهلا بجوستينا المحترمة المهذبة الباحثة عن الحقِّ

    ترحيب أتى متاخرا بسبب غيابي عن المنتدى وقلة الوقت الذي أتمكن من الدخول فيه الآن

    فأرجو المعذرة

    وتقبل مني خالص الدعاء بالتوفيق لمعرفة الحقيقة واتباع الحقِّ من خلال حواركِ مع أخينا الفاضل السيف البتار

    الذي جعل الله له من اسمه نصيب فلعله يبتر كل الشكوك لديك ليحل محلها اليقين التام

    فتتبعين الحقِّ وتكونين من أهله الداعين إليه والثابتين عليه لايحيدون عنه أبدا


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوستينا
    طيب كده ننتقل لموضوع مهم جدا وهو اخلاق نبى الاسلام ونقارن بينه وبين اليسوع مع الفارق طبعا
    لاشك أنكِ لاحظت كيف تمَّ غلق صفحة سلبقة للتعليقات على حواركِ مع أستاذنا البتار

    ولعلك علمتِ أنَّ سبب غلقها حفاظا على مشاعركِ واحتراما لكِ ولإسلوبكِ المحترم في الحوار

    لذا لا مانع لدينا مناقشة أية نقطة تشائين لكن للتذكير فقط يجب أن يظل الحوار محترما

    بل يجب أن يزاد الحذر عند انتقاء الكلمات عندما يتعلق الحديث بالحبيب المصطفي سيد ولد آدم محمد ابن عبد الله رسول الله ورحمته للعالمين

    وكما قال أستاذنا البتار ( إلا رسول الله )



    في نطاق ما سبق ليس لدينا أجمل ولا أعذب من الحديث عن خاتمِ الرسل والأنبياء الحبيب محمد بأبي هو وأمي وروحي ومالي

    ولن تقدرِ ما نقول إلا عندما تتعرفين عليه من مصادر موثوقة

    وليس ممن يحقدون عليه ويفترون عليه وعلى دينه إتباعا لأهوائهم وصدا عن سبيل الله تعالى

    حسدا من عند أنفسهم ودفاعا عن مصالح شخصية لهم

    وأتمنى أن تجدي في هذا الحوار فرصة للتعرف على الحبيب من مصادر موثوقة

    وإن كان يمكن للعمر أن ينقضي دون أن نلم بكامل فضائل خاتم الرسل والأنبياء محمد

    لكنَّ الله تعالى أوجز في وصف فضائله عندما خاطبه قائلاً في القرآن الكريم

    " وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ (4)" القلم




    أسأل الله العظيم ربَّ السموات وما أظلت والأرضِ وما أقلت أن يهدينا وإياكِ لما يرضيه عنا أجمعين

    تقبل تحياتي

    أخي الكريم السيف البتار لكَ دائما كل الشكر والتقدير

    بارك الله فيك وجزاك كل خير

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #30
    الصورة الرمزية نوران
    نوران غير متواجد حالياً عضو شرفى بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    2,339
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-04-2014
    على الساعة
    12:19 AM

    افتراضي



    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


    فضلا جوستينا من فضلك قبل بداية الحوار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تتفضلي بقراءة هذه المشاركة ولك كل الشكر


    مقتطفات مما قيل عن رسولنا الحبيب الكريم محمد

    من نخبة كبيرة من افضل مفكري وفلاسفة وادباء ومستشرقين وعلماء وسياسيي العالم



    يقول

    هرقل ملك وعظيم الروم :

    يطرح اسئلة عن النبي محمد علي ابي سفيان لينهي حديثه عن رسول الله قائلا

    ( لو كنت عنده لغسلت عن قدمه )


    النجاشي ملك الحبشة :

    وقد اخضل بكائه لحيته عندما سمع بعض ما جاء به رسول الله النبي محمد يقول

    ( هذا الكلام والذي جاء به المسيح ابن مريم ليخرجان من مشكاة واحدة ).


    المفكر الفيلسوف لامارتين :


    يقول عن رسوال الله النبي محمد

    هو النبي الفيلسوف المحارب الخطيب المشرع قاهر الاهواء وبالنظر الي كل مقاييس العظمة البشرية اود ان اتسائل

    ( هل هناك من هو اعظم من النبي محمد )


    الاديب الفيلسوف برنارد شو :

    ان العالم لفي اشد الحاجة الي رجل مثل النبي محمد

    ويكمل

    (هذا النبي الذي لو تولي امر العالم اليوم لوفق في حل مشكلاته بما يؤمن السلام والسعادة التي يرنو إليها البشر جميعا )


    مايكل هارد صاحب كتاب العظماء مائة أعظمهم محمد

    فيقول

    ان اختياري ليكون النبي محمد الاول في اهم واعظم رجال التاريخ قد يدهش القراء

    ( لكنه الرجل الوحيد في التاريخ كله الذي نجح اعلي نجاح علي المستويين الديني والدنيوي )


    الزعيم الديني الهندي المهاتما غاندي :

    يقول بعد انتهائي من الجزء الثاني عن حياة النبي محمد وجدت نفسي اني بحاجة الي التعرف اكثر علي حياتة العظيمة

    ( انه بلا منازع يملك قلوب ملايين البشر )



    الكاتب الانجليزي توماس كارليل :

    يقول

    إني لاحب النبي محمد لنقائه من الرياء والتصنع

    ( انه يخاطب بقوله الحر المبين قياصرة الروم واكاثرة العجم يرشدهم الي ما يجب عليهم لهذه الحياة الدنيا وأيضا للحياة الآخرة )


    الاديب جورج ويلز :

    فيقول عن النبي محمد ( اعظم من اقام دولة للعدل والتسامح )



    الباحث الانجليزي لايت نر :

    يقول :

    ( اني اجهر برجائي بمجيئ اليوم الذي يحترم فيه النصاري المسيح احتراما عظيما باحترامهم النبي محمد )


    ( ولا ريب في ان المسيحي المعترف بالرسالة الذي جاء بها النبي محمد وبالحق الذي جاء به هو المسيحي الصادق )


    الاديب الروسي تولوستوي :
    يقول :

    ( ان شريعة محمد ستسود العالم لا نسجامها مع العقل والحكمة )



    المستشرق ميشون :

    يقول :

    ( إنَّ الاسلام الذي امر بالجهاد قد تسامح مع اتباع الاديان الاخري

    وبفضل تعاليم محمد لم يمس عمر ابن الخطاب المسيحيين باي سوء حين فتح القدس
    )



    المؤرخ الفرنسي غوستاف لوبون :

    يقول :

    ( إن النبي محمد هو اعظم رجال التاريخ )



    مؤلف موسوعة قصة الحضارة ول ديورانت :


    يقول اذا حكمنا علي العظمة بما كان للعظيم من اثر في الناس قلنا:

    ( ان النبي محمد هواعظم عظماء التاريخ كله )

    " وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ (4)" القلم





    والآن هل تجديين فيما سبق من أقوال لعظماء ومشاهير في مختلف المجالات

    دعوة للتفكير مليا في هذا الرجل العظيم محمد

    وما يحمله من خير للبشرية جميعا

    " وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ (107) " الأنبياء
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 3 من 19 الأولىالأولى ... 2 3 4 13 18 ... الأخيرةالأخيرة

التعليق على: جوستينا تدعونا إلى المسيحية - جديد -

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. جوستينا تدعونا الى المسيحية
    بواسطة السيف البتار في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 311
    آخر مشاركة: 14-06-2016, 09:48 PM
  2. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-10-2012, 03:56 PM
  3. جوستينا تدعونا إلى النصرانية وفاجأتنا بإسلامها-3
    بواسطة elqurssan في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-11-2009, 12:00 PM
  4. التعليق على حوار (جوستينا تدعونا إلى المسيحية)
    بواسطة أسد الإسلام في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 145
    آخر مشاركة: 10-11-2009, 02:56 AM
  5. واقع المواقع المسيحية ( ضيف جديد ) ..!
    بواسطة علي الصالح في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-03-2009, 02:29 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليق على: جوستينا تدعونا إلى المسيحية - جديد -

التعليق على: جوستينا تدعونا إلى المسيحية - جديد -