مريم المجدلية دليل الباحث للتحقق من مصداقية الأناجيل وحقيقة القيامة/استخراج نجم ثاقب

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == | فيديو:إذا أردت تغيير العالم ابدأ بترتيب سريرك أولاً (خطاب عسكري قوي جداً) --روووعه » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو:الأب زكريا بطرس يزعم أن رسول الإسلام كان يتمتع بالنساء مع الصحابة وبالأدلة! » آخر مشاركة: نيو | == == | بالصور:إنتحال (النصارى) و (الملحدين) و (المشبوهين) شخصيات إسلاميه على الفيس بوك و يقوموا بتصوير المسلمين كأغبياء لتشويه الإسلامم » آخر مشاركة: نيو | == == | من قلب الهولي بايبل : يسوع عبد الله و رسوله » آخر مشاركة: شفق الحقيقة | == == | Der Auszug aus Agypten : Mythos oder Realitat » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرفق منهج الإسلام في العبادات والمعاملات » آخر مشاركة: نعيم الزايدي | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مريم المجدلية دليل الباحث للتحقق من مصداقية الأناجيل وحقيقة القيامة/استخراج نجم ثاقب

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 34

الموضوع: مريم المجدلية دليل الباحث للتحقق من مصداقية الأناجيل وحقيقة القيامة/استخراج نجم ثاقب

  1. #11
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM
    ولكن لا يعقل أن يهتم انجيل متى بذكر المجدلية ورفيقتها دون النساء الأخريات .....
    بينما لا يهتم بلقائها مع المسيح .... فلا يعقل أنه تعرض لذكر اللقاء الأول ليسوع بالنسوة بينما لا تكون المجدلية التي اهتمت لذكرها رواية متى في بداية الاحداث بين النسوة الاخريات !

    اني أجزم أن كل الدلائل العقلية والنصية تدل ان انجيل متى كان يشرح لقاء المجدلية الأول مع المسيح .... بدليل اهتمامه بذكرها في بداية موقف القيامة .....
    وبمقارنة هذا الجزم الذي قد أغدقت فيه الدلائل مع رواية يوحنا .....

    فان التناقض واضح .....


    ولا أعتقد أن هناك أى تطرق من جانب أى مفسر لاهوتي يتناول تلك التفاصيل كما تناولتها ....
    لأن الغاية عندهم سبقت الوسيلة لدرجة أن الرسم التوضيحي السابق لم يهتم بتفاصيل هامة كفيلة بتبيان ثغرات هامة ومنطقية في ذلك الرسم التوضيحي الذي كان محاولة التوفيق من خلاله بين الأناجيل بلا شك ( ونعترف ) عملية مضنية ولكن نأسف لذلك الجهد الذي تجنب الدخول في تفاصيل هامة يمكن أن تغير وجهة نظر صاحب ذلك الجهد كلية .....

    فلا عالم في المنطق وعلم النفس .....
    ولا عالم جغرافيا .....
    ولا عالم بيولوجي .....
    يمكن أن يؤيد أن المجدلية كانت أول من رأت يسوع من بين النساء .....
    اذا سلمنا جدلا أن المجدلية قد انفصلت عن النسوة أمام باب القبر بينما النساء اقتربن ودخلن القبر !

    واذا كنت رجحت بما لا يقبل الجدل أن انجيل متى كان يهتم بتحركات مريم المجدلية ورفيقتها بوجه خاص .... فان الحديث عن ظهور يسوع من خلال ذلك الاهتمام وبالمنطق السليم يكون لقاء المجدلية مع المسيح .

    واذا أيدنا ذلك فان التناقض واضح بين انجيل متى وانجيل يوحنا حول تفاصيل اللقاء الاول بين المسيح وبين مريم المجدلية بعد القيامة .....

    هذا اذا كانت مريم المجدلية هي أول اللاتي رأين المسيح بعد القيامة حسب تأكيد انجيل مرقس .


    ولكم الحكم يا أصحاب العقول .



    أطيب الامنيات للجميع من نجم ثاقب .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 08-11-2009 الساعة 06:23 PM
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  2. #12
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    الى كل الذين لازالوا يؤمنون بتوافيق الاناجيل الأربعة وأن كاتبيها كانوا مساقين بالروح القدس .

    تفضلوا بمناقشتي باثبات خطأ استخراجي وملاحظاتي ونتائجي المستندة على النص والمنطق .

    مع كل الاحترام والمحبة أسال الخير لجميع الباحثين عن الحق عبر الموضوعية والجدية .



    أطيب الامنيات للجميع من نجم ثاقب .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  3. #13
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    من منتدى تبشيري اقرأوا عن مريم المجدلية كأول انسان رأى يسوع بعد القيامة التي يؤمنون بها :






    مريم المجدليّة، الشاهدة الأولى على القيامة



    رسولة وصديقة يسوع



    تعرف أيضاً بالخاطئة



    يوم عيدها : 22 تموز/ يوليو



    كانت مريم المجدلية أهم التلميذات النساء في حركة يسوع. من كانت مريم المجدلية؟ لقد صنّفها التقليد على أنّها زانية، لكن لا يوجد في الكتاب المقدس ما يدعم أو ينفي هذا الرأي.

    هناك أفكار عديدة حول المجدلية اليوم، سواء كان النص الإنجيلي والمصادر التاريخية توكدّها أم لا. على سبيل المثال، عرّفها آباء الكنيسة الأوائل خطأ على أنها المرأة الخاطئة التي مسحت قدميّ يسوع بالطيب في بيت سمعان الفريسي. آخرون اعتقدوا أنّها كانت مريم من بيت عنيا، أخت مرتا ولعازر.

    واحدة من الأفكار الخيالية الأكثر غرابة ربطتها بأساطير حول الكأس المقدسة وفرسان الهيكل. وإنّ كتباً غير دينية تحمل أسماء مثل الدم المقدس، الكأس المقدسة، والمرأة صاحبة جرّة المرمر، توسّعت على أساس الأفكار التقليدية بأنّها ارتكبت خطايا جنسية. وتدّعي هذه الكتب بأنّ يسوع قد تزوجها وقد أنجبا طفلاً أو أكثر. هذه الكتب مبنية على الخيال وليس على الحقيقة.



    مَن كانت مريم المجدلية بالحقيقة؟ الظاهر أن مكانتها في المسيحية الأولى كانت كبيرة بنفس رفعة منزلة بطرس إن لم تكن أعلى منها. يعطينا الإنجيل معلومات عن أهميتها. فبعد القيامة، ظهر يسوع أولاً لمريم المجدلية وليس لبطرس، تبعاً للإنجيل بحسب القديس يوحنا. لم تتعرف عليه في البداية، لكن عندما ذكر اسمها عرفته فوراً. لقد ركعت مريم المجدلية قرب صليب يسوع خلال تلك الساعات الطويلة المفجعة في الجلجثة. وبالرغم من أنّ المحنة كانت منهِكة، فقد نهضت باكراً في أول يوم من الأسبوع وذهبت إلى قبره والظلام ما يزال حالكاً. عندما اكتشفت أنّه لم يكن هناك، انهارت وبكت. كانت مريم متلهفة جداً لتمنح جسد سيدها وربها الحبيب دفناً لائقاً وقد ناشدت البستاني بالدموع، حتى أنها عرضت عليه المال، ليأخذها إليه.



    لكنّ الشخص الذي تكلّمت معه لم يكن البستاني. لقد قال كلمة واحدة فقط فعرفت أنّه كان يسوع الناصري. قال"يا مريم" فردّت بدورها "ربوني"، وهي كلمة عبرية تعني "يا معلّم". لقد أظهر يسوع نفسه لها خارج القبر. كانت مريم أول شخص يرى الرب القائم من بين الأموات، وهذه مكافأة لا تقدّر بثمن لإخلاصها غير المشروط. أخبرت مريم التلاميذ "لقد رأيت الرب". وفي أجزاء أخرى من الكتاب المقدس، فإنّ اسمها هو الأول في قائمة شهود القيامة ( مرقس16: 1-11 ، متى28: 1 ، لوقا24: 10 ، يوحنا2: 11- 18، 1 كورنتس15: 5- 8 ). وإنّ الإنجيل بحسب رواية مريم المجدلية ( وهو من الأناجيل الغنوسية المنحولة التي لا تعترف بها ********* ، يضيف دليلاً على أنّ مريم المجدلية كانت قائدة مسيحية قوية. اكتشِفت هذه المخطوطة غير الإنجيلية في مصر في منتصف القرن العشرين. وهي تدّعي أن ّ بطرس كان يغار من مريم. وبناء على ذلك نجد أنّه تتم الإشارة إليها في الكتابات المسيحية على أنّها "رسولة للرسل."



    قراءات:



    عندما جاءت مريم المجدلية إلى القبر ولم تجد جسد الرب، ظنت أنه قد تم أخذه بعيداً وأخبرت التلاميذ بذلك. بعد أن جاؤوا وشاهدوا القبر، صدّقوا ما قالته لهم مريم. يقول الإنجيل:" فمضى التلميذان أيضاً إلى موضعهما." ويضيف:" أما مريم فكانت واقفة عند القبر خارجاً تبكي."

    يجب أن نتأمل في موقف مريم وحبها الشديد للمسيح، فعلى الرغم من أنّ التلميذين قد تركا القبر ، بقيت هي. كانت ما تزال تطلب الشخص الذي لم تجده، وبينما كانت تتنهد وتبكي، وتحترق بنار الحب، اشتاقت إليه هو الذي ظنت أنّهم أخذوه بعيداً. وما حدث هو أنّ المرأة التي بقيت وتخلّفت عن الآخرين لتطلب المسيح كانت الشخص الوحيد الذي رآه، لأنّ الثبات والمثابرة ضروريان لكل عمل صالح كما يقول لنا صوت الحق:" من يثبت إلى النهاية يخلُص."

    بسبب الافتراض أنّ مريم المجدلية كانت خاطئة مميزة، وربما أيضاً بسبب وصفها تبكي عند قبر يسوع في صباح يوم القيامة، لذلك يتم رسمها في اللوحات الفنية باكية أو أنّ عينيها حمراوان بسبب البكاء. ومن هذا المظهر اشتقت الكلمة الانجليزية "مودلين" وتعني " الجيّاش بالعاطفة إلى حد الإسراف والبكاء". توجد كليّة المجدلية في أوكسفورد و كليّة المجدلية في كامبرج ( بتهجئة انجليزية مختلفة ) وكلتاهما تلفظان "مودلين."



    كان صلب يسوع مشهداً من أجزاء تذكارية هامة وضخمة، فبينما ابتعد عنه الآخرون خوفاً على حياتهم، بقيت مريم المجدلية مخلصة. يعتقد بعض المؤرخين أنّ مريم كانت حاضرة في قصر بيلاطس حيث سمعت الرؤساء الروحيين يطلبون دمه ويعلنون الحكم عليه بالإعدام. تبعته وهو يجرّ صليبه بين حشود من المشاهدين المتجادلين الساخطين وشهِدَت صلبه القاسي المرعب. " كما أنّ كثيرين دهشوا منك هكذا يتشوّه منظره أكثر من الإنسان وصورته أكثر من بني البشر." ( إشعيا 52: 14). فبالرغم من أنّ معظم تابعيه بمن فيهم تلاميذه، هربوا خوفاً على حياتهم، لم تتركه مريم المجدلية أبداً.

    كان إخلاصها الشجاع نابعاً من امتنانها العميق للحب الذي أظهره المسيح لها. حتى لمسَها المسيح، كانت مريم امرأة يائسة تعاني الكرب والوحدة. كان سبعة شياطين يعذبونها. على الرغم أننا لا نعرف طبيعة هذه الشياطين- فيما إذا كانت قد ابتليت بالمرض، الخبل، أو الفجور- ولكننا نعلم أنّ مثل هذه المرأة المنبوذة في إسرائيل في القرن الأول كانت تعتبر وضيعة، وفي قريتها مجدلة الواقعة على بُعد ثلاثة أميال من كفرناحوم على شاطئ بحر الجليل، امرأة بهذه الشخصية المشكوك في سلوكها لم يكن من الممكن احتمالها . إنّ حب واهتمام المسيح غير المشروط بمريم، بالرغم من خطاياها وضعفها، هما توضيح مدهش عن حبه اللامتناهي لنا.



    بعيون الأبدية، وجد يسوع في وضع مريم المزري ما يجعلها جديرة بأن يسامحها ويشفيها. ولا يمكن لأي دين آخر غير المسيحية أن يعطي قصة خلاص كهذه. فإذا حُكِم على مريم حسب القوانين والعادات السائدة في أيامها، فإنّ امرأة بمثل شخصية مريم سيكون مصيرها بكل تأكيد الرجم وحتى القتل.

    إننا نحن الذين نعرف المسيح قد نلنا الخلاص به بنفس الطريقة الفعّالة المذهلة التي تمّ بها خلاص مريم المجدلية. إنّ خلاصنا هو معجزة لا تقّل أهمية وقوة عن معجزة خلاصها، ومع ذلك فإنّ استجابتنا لنعمة الله المخلّصة قد تكون مختلفة جداً عن استجابتها. فبعد شفائها، أصبحت مريم مُعينة متحمسة ليسوع وتلاميذه الاثني عشر، فقد استخدمت مالها الخاص لتساعد في تمويل تبشيرهم وكرازتهم وقضت أيامها تسافر من مدينة لأخرى في خدمتهم.( لوقا8: 1-3 ). أصبحت واحدة من أكثر تابعي يسوع إخلاصاً، ولم يضعف التزامها تجاهه أبداً، حتى على الجلجلة.
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  4. #14
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم ثاقب مشاهدة المشاركة
    يجب أن نتأمل في موقف مريم وحبها الشديد للمسيح، فعلى الرغم من أنّ التلميذين قد تركا القبر ، بقيت هي. كانت ما تزال تطلب الشخص الذي لم تجده، وبينما كانت تتنهد وتبكي، وتحترق بنار الحب، اشتاقت إليه هو الذي ظنت أنّهم أخذوه بعيداً. وما حدث هو أنّ المرأة التي بقيت وتخلّفت عن الآخرين لتطلب المسيح كانت الشخص الوحيد الذي رآه، لأنّ الثبات والمثابرة ضروريان لكل عمل صالح كما يقول لنا صوت الحق:" من يثبت إلى النهاية يخلُص."
    أكثر ما لفت انتباهي في المقال هذا التوضيح التبشيري ....
    فقد أهملوا حقيقة ان مريم المجدلية هي أول الذين تركوا منطقة القبر وفروا ولم تتقدم مع النسوة للتأكد .... أما جال بخاطر المجدلية أن الجسد لا زال في الداخل أو أن أحدا بالداخل بجانب الجسد ربما كزائر أو كسارق ؟!

    ابتدأ كاتب المقال ذكر فضلها ببقائها عند القبر .... دون ذكر ما سبقها غيرها به قبل بقائها الذي استدلوا به على تميزها !!!!
    مهملا ذكر انفصالها عن النسوة هاربة !!!!!!
    كيف لا تكون وحدها بينما جميع النسوة حظين بمعرفة ما حدث قبلها نتيجة اقدامهن وشجاعتهن وحبهن ليسوع بينما هي لم تحظى بذلك العلم لتأخرها وهروبها عن النسوة ؟!

    كل هذا تركته المجدلية و هامت مسرعة تركض .....
    هل الى شىء أهم ركضت .... ؟

    ركضت نحو بطرس ويوحنا ....

    والذين ركضت نحوهم لم تكلف نفسها أن تسألهم عما يتعين على الجميع فعله لمعرفة أين تم أخذ الجسد واستعادته !!!!!!

    ذهبوا وبقيت المجدلية بعدما سبقها النسوة في التحقق من أمر القبر .....
    بقيت المجدلية بينما جميع النسوة قد حظين برؤية الملاك وسماع بشارة القيامة قبل المجدلية .....
    بقيت المجدلية بينما كانت كل النسوة قد ظهر لهن يسوع على طريق اورشليم .....
    بينما هي تركض مقتربة من مكان سكن بطرس ويوحنا !!!!!

    ألا ترون غرابة تصرفات المجدلية أمام توحد النسوة وجرأتهن في التقدم نحو القبر بينما هي تخلت عنهن خائفة نحو التلاميذ ؟!

    فأى فضل رآه المقال في المجدلية بينما هربت وانفصلت عن كل النسوة اللاتي اقتربن من القبر بشجاعة وحب لسيدهن ؟!

    لا أعرف كيف يبررون الامر بغرابة .....
    فهل الذي تقدم بشجاعة مثل الذي هرب منفصلا عن الجماعة ؟!


    أترك الاجابة لأصحاب العقول .....
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 09-11-2009 الساعة 11:11 AM
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  5. #15
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM
    هل حقا كان انجيل متى لا يتكلم عن لقاء يسوع الاول بالمجدلية ؟؟؟؟؟؟

    تعالوا نفحص نص انجيل متى المعني :



    1 وَبَعْدَ السَّبْتِ، عِنْدَ فَجْرِ أَوَّلِ الأُسْبُوعِ، جَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ الأُخْرَى لِتَنْظُرَا الْقَبْرَ.
    2 وَإِذَا زَلْزَلَةٌ عَظِيمَةٌ حَدَثَتْ، لأَنَّ مَلاَكَ الرَّبِّ نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ وَجَاءَ وَدَحْرَجَ الْحَجَرَ عَنِ الْبَابِ، وَجَلَسَ عَلَيْهِ.
    3 وَكَانَ مَنْظَرُهُ كَالْبَرْقِ، وَلِبَاسُهُ أَبْيَضَ كَالثَّلْجِ.
    4 فَمِنْ خَوْفِهِ ارْتَعَدَ الْحُرَّاسُ وَصَارُوا كَأَمْوَاتٍ.
    5 فَأَجَابَ الْمَلاَكُ وَقَالَ لِلْمَرْأَتَيْنِ : «لاَ تَخَافَا أَنْتُمَا، فَإِنِّي أَعْلَمُ أَنَّكُمَا تَطْلُبَانِ يَسُوعَ الْمَصْلُوبَ.
    6 لَيْسَ هُوَ ههُنَا، لأَنَّهُ قَامَ كَمَا قَالَ! هَلُمَّا انْظُرَا الْمَوْضِعَ الَّذِي كَانَ الرَّبُّ مُضْطَجِعًا فِيهِ.
    7 وَاذْهَبَا سَرِيعًا قُولاَ لِتَلاَمِيذِهِ: إِنَّهُ قَدْ قَامَ مِنَ الأَمْوَاتِ. هَا هُوَ يَسْبِقُكُمْ إِلَى الْجَلِيلِ. هُنَاكَ تَرَوْنَهُ. هَا أَنَا قَدْ قُلْتُ لَكُمَا».
    8 فَخَرَجَتَا سَرِيعًا مِنَ الْقَبْرِ بِخَوْفٍ وَفَرَحٍ عَظِيمٍ، رَاكِضَتَيْنِ لِتُخْبِرَا تَلاَمِيذَهُ.
    9 وَفِيمَا هُمَا مُنْطَلِقَتَانِ لِتُخْبِرَا تَلاَمِيذَهُ إِذَا يَسُوعُ لاَقَاهُمَا وَقَالَ: «سَلاَمٌ لَكُمَا». فَتَقَدَّمَتَا وَأَمْسَكَتَا بِقَدَمَيْهِ وَسَجَدَتَا لَهُ.10 فَقَالَ لَهُمَا يَسُوعُ: «لاَ تَخَافَا. اِذْهَبَا قُولاَ لإِخْوَتِي أَنْ يَذْهَبُوا إِلَى الْجَلِيلِ، وَهُنَاكَ يَرَوْنَنِي».


    هل يعقل أن يسرد ويسوق الروح القدس الاحداث بهذه الطريقة لكاتب الانجيل ؟
    يذكر مريم المجدلية كمتقدمة نحو القبر .....
    ولا يذكر هروبها وانفصالها عن النسوة !!!!
    ثم يتابع بأن الملاك قال للمرأتان ( علما انه قد ذكر امرأتان بالتحديد في أول الحدث هما مريم المجدلية ومريم الأخرى ) ....

    ثم يأتينا مفسرين يقولوا لنا أن الكلام في البدء كان عن المجدلية لكن المتابعة لم تكن تخص ذكر المجدلية لانها انفصلت عن النسوة !!!!!

    وتأتي تبحث في الاناجيل الأربعة عن اثبات انفصال المجدلية عن النسوة ..... فلا تجد !!!!!!

    وتسأل لماذا يؤمنون بانفصال المجدلية عن النسوة بينما لم يذكر أى انجيل ذلك الانفصال كمرجع نصي موحى به من الروح القدس ؟!

    الاجابة أنهم لكى يوفق بين اختلاف روايات الانجيل اضطروا للتسليم بذلك الأمر بدون وحى الروح القدس للتوفيق بين الأناجيل الأربعة !!!!!


    ومع ذلك وقعوا في ثغرات منطقية كما وضحتها لكم ....


    ان منطق النص وتسلسله وسرده وتتابعه في انجيل متى يجعل الباحث المنطقي يؤمن بلا شك أن الكاتب كان يتابع مريم المجدلية لحين ظهور يسوع لها وسجودها على قدميه ....
    هل نترك ذلك الوضوح ونرمي النص بظنون بما يفكك وحدته وتوجيه الخطاب بالثنائية ....
    ونأتي باحتمال أيضا من الظن بأن المجدلية انفصلت عن النسوة ....
    لا لشىء .... فقط حتى لا تتم رؤية حقيقة دامغة .... تغير القناعات عن ايمان توارثوه وتعودوا عليه ؟


    أليس الحق أوجب أن نتبعه مهما كان مصدره ؟؟؟؟؟؟؟


    نسأل الله لهم الهداية .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  6. #16
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    نداء الى كل ضيف وزائر يقرأ موضوعي هذا



    لقد وضعت هذا الموضوع في المنتدى فلم يجيبنا أحد من الأعضاء الذين يؤمنون بالصلب والقيامة عن ملاحظاتنا الهامة في نقض القول أن كاتبي الأناجيل كانوا مساقين في الروح القدس حين كتبوا ....

    فاذا كنت أيها الزائر ( غير المسجل في المنتدى ) تعرف صديقا أو عالما لا هوتيا مؤهلا للرد ....
    فانه يشرفنا ان نرى ولو رد واحد يستند على حجة النص والمنطق في مناقشة ردودنا التي اعتمدت على النص والمنطق .....


    بانتظار الردود ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ولو كان ردا واحدا نستفيد منه .... لأن الملاحظات التي وضعتها لم تحظى بأى رد حتى الآن .
    ولأهمية الملاحظات المستخرجة لا نخفي الفضول الذي يدفعنا لنعرف ....
    كيف لم يلاحظ المؤمنين بالأناجيل الملاحظات التي عرضتها ؟؟؟؟؟
    على ماذا يراهنون من أجل حياتهم الأبدية ؟؟؟؟؟

    نسأل الله لهم خير الهداية .....

    هل يوجد في هذا العالم الواسع رد على هذه الاستخراجات الهامة ؟؟؟؟؟

    على من يجد لديه اجابة موثوقة وعن علم وتوثيق أن يكرمنا بها .....

    وسأبقى بانتظار الرد مع الاحترام مسبقا .


    أطيب الأمنيات للجميع من نجم ثاقب .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  7. #17
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقرأوا كيف يتناولون نص متى ( موضوعنا ) حسب تفسيراتهم ....
    تقرأوا من فضلكم كيف هو الحديث عن امرأتان ....
    مريم المجدلية + مريم الأخرى

    وأيضا الحديث عن نفس الامرأتان اللتان التفت لهما الملاك .....
    وأيضا نفس امرأتان ( والجمع المثنى مستمر ) اللتان ركضتا وظهر لهما يسوع ولمستاه وسجدتا له .

    الكلام كله عن مريم المجدلية ومريم الأخرى .... انه الظهور الأول ليسوع .....

    لماذا التناقض بين تفاصيل الظهور الأول بانجيل متى و أنجيل يوحنا ؟

    أترككم تقرأون تفسيرهم لنص انجيل متى ( موضوعنا ) :







    شرح الكتاب المقدس - العهد الجديد
    متى 28 - تفسير انجيل متى
    الملكوت حياة مقامة
    * تأملات في كتاب:
    تفسير إنجيل متى: مقدمة إنجيل متى | متى 1 | متى 2 | متى 3 | متى 4 | متى 5 | متى 6 | متى 7 | متى 8 | متى 9 | متى 10 | متى 11 | متى 12 | متى 13 | متى 14 | متى 15 | متى 16 | متى 17 | متى 18 | متى 19 | متى 20 | متى 21 | متى 22 | متى 23 | متى 24 | متى 25 | متى 26 | متى 27 | متى 28 | ملخص عام | مراجع البحث

    نص إنجيل متى: متى 1 | متى 2 | متى 3 | متى 4 | متى 5 | متى 6 | متى 7 | متى 8 | متى 9 | متى 10 | متى 11 | متى 12 | متى 13 | متى 14 | متى 15 | متى 16 | متى 17 | متى 18 | متى 19 | متى 20 | متى 21 | متى 22 | متى 23 | متى 24 | متى 25 | متى 26 | متى 27 | متى 28 | متى كامل

    يختم القدّيس متّى إنجيله بالحديث عن قيامة السيِّد المسيح بكونها سرّ الملكوت:

    1. القبر الفارغ 1 ـ 10.

    2. رشوة الجند 11 ـ 15.

    3. لقاء في الجليل 16 ـ 20.

    1. القبر الفارغ
    "وبعد السبت عند فجر أول الأسبوع جاءت مريم المجدليّة ومريم الأخرى لتنظرا القبر" [1].

    ما أن انتهى السبت حتى انطلقت مريم المجدليّة ومريم الأخرى التي هي زوجة كلوبا لتنظرا القبر. لقد جذبهما الحب إلى القبر ليلتقيا بالسيِّد المسيح المصلوب. لقد قدَّما ما أمكن لهما فعله، هذا من جانبهما، أمّا من جانب الله نفسه فقد قدّم لهما "الحياة المُقامة" في شخص السيِّد المسيح القائم من الأموات. من أجلهما كممثّلين لكنيسة الأمم واليهود، أرسل الله ملاكه، فحدثت زلزلة ودحرج الحجر ليجلس، يرعب الحراس ويستقبل المرأتين. حينما يقدّم الإنسان عملاً بسيطًا من القلب كزيارة المرأتين للقبر يجد الله قد عمل أمورًا فائقة.

    لقد تمّت القيامة بعد السبت، في فجر الأحد، ولم ينتظر السيِّد حتى ينتهي الأحد (اليوم الثالث)، وذلك كما يقول القدّيس يوحنا الذهبي الفم: [لو أنه قام عقب انصراف الحراس بعد اليوم الثالث كان لهم ما يقولون وما يقاومون به ويعاندون. لذلك بادر وسبق فقام، لأنه كان يلزم أن يقوم وهم بعد يحرسون.]

    "وإذا زلزلة عظيمة حدثت،

    لأن ملاك الرب نزل من السماء وجاء،

    ودحرج الحجر عن الباب وجلس عليه،

    وكان منظره كالبرق ولِباسه أبيض كالثلج.

    فمن خوفه ارتعد الحراس وصاروا كأموات" [2-4].

    تمّت القيامة بقوة سلطانه، هذا الذي في طاعة أسلم أمره في يد أبيه ليقبل الموت ويقبل القيامة، مع أنه قال "لي سلطان أن أضعها ولي سلطان أن آخذها أيضًا" (يو 10: 18). بسلطان قام والحجر قائم كما هو مختوم، وكما يقول الأنبا بولس البوشي: [قام الرب والحجر مختوم على باب القبر، كما وُلد من البتول وهي عذراء كنبوّة حزقيال... أمّا دحرجة الملاك للحجر عن باب القبر، فلكي تُعلَن القيامة جيدًا، إذ بقيَ الحجر يُظن أن جسده في القبر.]

    لقد حدثت زلزلة ونزل ملاك الرب ليدحرج لنا الحجر من الباب ويجلس عليه. هكذا حدثت القيامة في حياتنا الداخليّة، فهدمت إنساننا القديم وقدّمت لنا - خلال مياه المعموديّة - الحياة المقامة، أو الإنسان الجديد على صورة خالقه. بالقيامة نزل السمائيّون إلينا يدحرجون الحجر الذي أغلق باب قبورنا، فنلتقي معهم في شركة حب وأخوة خلال المسيح القائم من الأموات.

    * كما أنه عند تسليمه الروح زلزل الأرض، هكذا عند قيامته زلزلها أيضًا ليُعلن أن الذي مات هو الذي قام.

    الأنبا بولس البوشي

    * الملائكة التي قدّمت الأخبار السارّة لرعاة بيت لحم الآن تُخبر بقيامته. السماء بكل خدمتها تخبر عنه، طغمات الأرواح العلويّة تُعلن عن الابن أنه الله حتى وهو في الجسد[919].

    القدّيس كيرلّس الكبير

    نزل الملاك يكرز بالبشارة بقيامة السيِّد، يُرهب الحراس ويرعدهم حتى صاروا كالأموات، ويُبهج قلب الكنيسة في شخص المرأتين، إذ قال لهما: "لا تخافا أنتما، فإني أعلم أنكما تطلبان يسوع المصلوب! ليس هو ههنا لأنه قام كما قال. هلمّا انظرا الموضع الذي كان الرب مضطجعًا فيه" [5-6]. لقد قدّم لهما عطيّة إلهيّة: "لا تخافا". أمّا سرّ عدم خوفهما، أي تمتّعهما بالسلام، فهو أن يسوع المسيح المصلوب قد قام! ما كان يمكن أن يبقى في القبر، فلا يستطيع الموت أن يحبسه ولا الفساد أن يلحق به. من يتّحد به لا يمكن للموت أن يقترب إلى نفسه، فلا مجال للخوف، إنّما تحل به بهجة القيامة بلا توقف.

    يقول القدّيس كيرلّس الأورشليمي على لسان الملاك: [لا أقول للحراس لا تخافوا، بل أقول لكما أنتما. أمّا هم فليخافوا حتى يلمسوا بأنفسهم، وعندئذ يشهدون، قائلين: "بالحقيقة كان هذا ابن الله" (مت 27: 54). أمّا أنتما فلا تخافوا لأن "المحبّة تطرح الخوف خارجًا" (1يو4: 18)[920].]

    يدعو الملاك السيِّد المسيح بيسوع المصلوب مع أنه قام، فإن الصلب قد صار سِمة خاصة بالسيِّد كعمل خلاصي يعبّر فوق كل حدود الزمن، إنه يبقى المسيّا المصلوب القائم من الأموات. فالقيامة لم تنزع عن السيِّد سِمة الصلب بل أكَّدتها وكشفت مفهومها.

    * لم يقل الملاك: إني أعلم أنكما تطلبان سيدي، بل في مجاهرة قال: "إني أعلم أنكما تطلبان يسوع المصلوب"، لأن الصليب تاج لا عار![921]

    القدّيس كيرلّس الأورشليمي

    قدّم الملاك لهما رسالة للكرازة بالقيامة بين التلاميذ: "اذهبا سريعًا، قولا لتلاميذه أنه قد قام من الأموات، ها هو يسبقكم إلى الجليل، هناك ترونه" [7].

    بهذه الرسالة السماويّة اِستعادت المرأة كرامتها، فبعد أن كرزت لآدم قديمًا برسالة الهلاك في الفردوس، ها هي تكرز ببشارة القيامة للتلاميذ!

    * هذه التي كانت قبلاً خادمة للموت قد تحرّرت الآن من جريمتها بخدمة صوت الملائكة القدّيسين، وبكونها أول كارز بالأخبار الخاصة بسرّ القيامة المبهج[922]. مصدر المقال: موقع الأنبا تكلاهيمانوت.

    القدّيس كيرلّس الكبير

    العجيب أنهما إذ انطلقتا للكرازة بفرحٍ عظيمٍ مع مخافة التقتا بالسيِّد المسيح يعطيهما السلام ويسمح لهما أن تمسَّكا بقدميه وتسجدا له، وكأنه إذ ينطلق الإنسان للخدمة والكرازة بفرحٍ حقيقيٍ يتجلّى الله في داخله ويقدّم له ذاته لكي يتلامس معه، ويتعبّد له، ويسنده في الكرازة.

    "خرجتا سريعًا من القبر بخوف وفرح عظيم راكضتين لتُخبرا تلاميذه،

    وفيما هما منطلقتان لتُخبرا تلاميذه إذا يسوع لاقاهما، وقال: سلام لكما.

    فتقدّمتا وأمسكتا بقدميه وسجدتا له.

    فقال لهما يسوع: لا تخافا،

    اذهبا قولا لإخوتي أن يذهبوا إلى الجليل هناك يرونني" [8-10].




    واليكم الرابط المصدر ( تفسير الكتاب المقدس ) :
    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...hapter-28.html






    ما رأيكم ؟؟؟؟


    أليس الحديث عن مريم المجدلية بلا أدنى شك ؟؟؟؟؟؟
    لا شك أن الروح القدس يفرق بين الجمع المثنى والجمع لأكثر من مثنى والمفرد .....
    ولا شك أنه ذكر مريم المجدلية باهتمام في بدء الأحداث لأهميتها ....
    فلو أنها انفصلت عن النسوة فانه سيذكر تحركها باهتمام ....
    ولن يستمر بالمخاطبة بجمع المثنى وكأنها موجودة بينما هي غادرت تاركة النسوة يقتربن من القبر .


    أليس كذلك ؟
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  8. #18
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    وبعد هذا كله .... هل غادرت مريم المجدلية منطقة القبر تاركة النسوة عندما رأت الحجر مدحرجا ؟

    الى كل الذين قالوا : نعم .

    أقول لهم :

    هاتوا دليلكم النصي الذي ينقض رواية متى ....
    حيث ركز على امرأتان ( مريم المجدلية + مريم الأخرى ) دون النسوة .
    واستمر يتابع بالحديث عنهما.
    بحديث الملاك وركضهما وظهور يسوع لهما وسجودهما له ....

    دليل انجيل متى النصي ....
    أقوى من أى قول ليس له دليل ....

    أليس كذلك ؟

    واذا اجتمعت عقول الباحثين والدارسين الموضوعين أن مريم المجدلية هي التي سجدت ليسوع مع مريم الأخرى حسب تأكيد نص انجيل متى .....

    فلماذا كان انجيل يوحنا يروي تفاصيل لقاء المجدلية الاول مع يسوع وكأنه يتكلم عن مجدلية أخرى ليست هي التي في انجيل متى ؟!

    يبقى السؤال لكل مهتم بالدفاع عن وحدة الأناجيل الأربعة .....


    فهل من مجيب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



    أطيب الأمنيات من نجم ثاقب .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  9. #19
    الصورة الرمزية om miral
    om miral غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    511
    آخر نشاط
    29-11-2010
    على الساعة
    10:09 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله كل خير اخونا نجم ثاقب على هذا التحليل القيم وهو ما تعودناه منك دائما والذى يبين تناقض واضح للاناجيل ولكن سؤالى اخى الفاضل لما لا تفسر الحزن الذى ظهر على مريم المجدلية فى انجيل يوحنا لانها لم ترى الجسد الذى كانت قد ذهبت أساسا له كما وضح لنا انجيل يوحنا( 20 - 2 ) فلما لا تقول ان يوحنا اراد ان يوصل معلومة وهى ان مريم المجدلية ظهر عليها الحزن عندما رات ان الجسد قد نقل من القبراو انه غير موجود فى القبروذلك قبل رؤية الملاك, وقد اغفل يوحنا اندهاش مريم المجدلية من رؤية الملاك بينما انجيل متى ركز على اندهاشها برؤية الملاك ولم يركز على حزنها من عدم رؤية الجسد .
    هذه نقطة واحدة فقط من النقاط التى تفضلت وتكلمت فيها اخى نجم وهى اول نقطة على ما اعتقد الحزن فى انجيل يوحنا والاندهاش فى انجيل متى هل يمكن ان يكون التفسير هكذا اخى الفاضل طبعا انا اساسا مش مقتنعة باللى بقوله بس انا بحاول ان اجد لهم الاعذار حتى لا يقولوا اننا فقط نريد ان نخرج تناقض لعل اجابتك لى تكون توضيح ليهم اكثر على هذه المفارقة .
    يتبع
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً }النساء171

    أبتاه ما زال فى قلبى عتاب .لما لم تعلمنى الحياة مع الذئاب

  10. #20
    الصورة الرمزية om miral
    om miral غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    511
    آخر نشاط
    29-11-2010
    على الساعة
    10:09 AM
    بسم الله الرحمن الرحيم ]


    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخى الفاضل نجم ثاقب لقد قرات الاجابة من خلال كلامك فى اول الموضوع والان لا يوجد عذر فعلا لانه كما قلت نقطة مهمة جدا جدا( الظهور الاول ) او( الشعور الاول )فالظهور الاول فى انجيل متى كان الاندهاش لعدم رؤية الجسد وبرؤية الملاك وبالتالى لا يمكن ان يصحب هذا الشعور حزن لان الملاك افهمهم ان يسوع قد قام اذا لا يوجد شعور بالحزن ابدا فى انجيل متى ولا يمكن ان يوجد ولا يمكن ان يكون متى اغفله لانه لا يتفق مع سياق الحدث اما فى يوحنا فلا يوجد اندهاش اساسا فالشعور الاول هو الحزن بعدم وجود جسد يسوع حتى عندما ظهر الملاك لا يوجد اندهاش ولا يمكن ان يكون هناك اندهاش لان الملاك لم يوضح ليهم شىء فاذا الشعور الموجود عندهم هو الحزن لعدم وجود الجسد (( رغم انه من الطبيعى ان يكون اندهاش وليس حزن )) وهو لم يغفل هذه النقطة لانها لا تتفق مع سياق الحدث عنده لانه لا يمكن ان يكون يوحنا وصف شعور الحزن واغفل الاندهاش ثم وضح بعد ذلك وجود الملاك الذى سألهم بدون ان يتطرق لاى اندهاش

    يتبع
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً }النساء171

    أبتاه ما زال فى قلبى عتاب .لما لم تعلمنى الحياة مع الذئاب

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

مريم المجدلية دليل الباحث للتحقق من مصداقية الأناجيل وحقيقة القيامة/استخراج نجم ثاقب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ولازلت تصد شبهاتهم يا درع رسول الله - ( استخراج وتحليل جديد لأخيكم نجم ثاقب )
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 10-04-2013, 04:40 PM
  2. صحيفة بريطانية : المسيح كان متزوجا من مريم المجدلية !
    بواسطة عزى بأسلامى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-09-2012, 05:00 PM
  3. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22-12-2011, 10:12 PM
  4. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 27-12-2009, 12:33 PM
  5. فيلم إنجيل مريم المجدلية الضائع The lost Gospel of Mary Magdalene
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 04-07-2007, 02:52 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مريم المجدلية دليل الباحث للتحقق من مصداقية الأناجيل وحقيقة القيامة/استخراج نجم ثاقب

مريم المجدلية دليل الباحث للتحقق من مصداقية الأناجيل وحقيقة القيامة/استخراج نجم ثاقب