نرحب بتساؤلات الأخ أبى يوسف المهاجر

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

نرحب بتساؤلات الأخ أبى يوسف المهاجر

صفحة 12 من 25 الأولىالأولى ... 2 11 12 13 22 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 111 إلى 120 من 244

الموضوع: نرحب بتساؤلات الأخ أبى يوسف المهاجر

  1. #111
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    114
    آخر نشاط
    08-01-2010
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . نشكر لأخينا عبد الرحمن على عرضه لقضية السبى فى الأسلام وأضيف أنا
    1- السبى فىذلك الوقت هو نظام أجتماعى وأقتصادى كانت الشعوب والأمم تعيش عليه فلو كان النبى قد منعه تماما لثار عليه العرب وأحداث الأسلام ولكانت فتنة.
    2- تتحدد الشريعة بمقاصدها ويلاحظ أن النبى كان يحسن الى الأسرى وكانت الشروط التى توضع على من حصل على السبى تضيق شيئا فشيئا اذا لم يكن الأمر محبذا ولكن طبيعة المجتمعات تفرضه.
    4- ألغى العالم الرق فى القرنين السابع عشر والثامن عشر وقبلهما كان السلب مسموحا ولكن بمقارنة بسيطة بين القواعد الشرعية للسبى والأغتنام فى الأسلام وأى ملة أخرى سنعرف الفرق وأن الأسلام العظيم أكرم ولم يهن.
    5- للرد عل شبهة أستحلال السبى والأغتنام فى العصر الحالى بناء على بعض الأيات القرأنية والأحاديث النبوية التى تخص هذا الأمر نقول ببساطة أن توزيع الأسلاب فى الحرب يكون بمعرفة رأس الدولة الأسلامية الشرعى وليس أى شخص واذا تبين أن أمرا ما يخالف مقاصد الشريعة و(الأغتنام يعتبر كذلك فى العصر الحالى) يمكن لعلماء الأمة الأجتهاد لمنعه وأستبداله بما يحقق الهدف الشرعى ومقاصد الشريعة تبعا لأختلاف العصر كما هو الحال فى قضية الجزية.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #112
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    5– أتباع الرجل وأشياعه.

    وعليه حمل قول قال الله –تبارك وتعالى–: {وَإِذْ نَجَّيْنَاكُم مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوَءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءكُمْ وَفِي ذَلِكُم بَلاء مِّن رَّبِّكُمْ عَظِيمٌ (49) وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنتُمْ تَنظُرُونَ} (البقرة:50). والمقصود هو أتباع فرعون وليس أولاده. فإنه لم يكن له ولدٌ أصلاً –باتفاق المفسّرين–، ولذلك قَبِلَ أن تتبنى امرأته آسية –عليها السلام– موسى  كولد، كما قال الله تعالى: {وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ لا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَداً وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ} (القصص:9). ولا خلاف أن الذين كانوا يذبحون أبناء بني إسرائيل والذين أغرقهم الله، هم جند فرعون وأتباعه، وليس أولاده.

    ويشهد لذلك إجماع العلماء أن الكفار من ذرية محمد  ليسوا من آله ولا من أهله. قال الله –سبحانه وتعالى–: {وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ (45) قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ} (هود:46). فخرج أن يكون ابن نوحٍ من أهله لأنه كافر، رغم أنه ولده من صلبه.

    وقوله –تبارك وتعالى–: {وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ...} (غافر: من الآية28) أي أن هذا الرجل كان من أتباع فرعون كما يظهر، فدخل في آل فرعون عندهم، لكنه كان في حقيقة أمره مؤمنٌ يكتم إيمانه.

    وقال الله –عز وجل–: {...وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ...} (البقرة: من الآية248). ولم يختلف أحدٌ من الناس أن موسى كان عقيماً ليس له ذرية. فالمقصود بالآل هم الأتباع وليس الأولاد.

    وأخرج عبد الرزاق في مصنفه (2\214): قال سمعت رجلاً سأل الثوري عن قوله "اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد"، فقال للثوري: «من آل محمد؟». فقال: «اختُلِفَ فيهم: فمنهم من قال آل محمد أهل بيته، ومنهم من يقول من أطاعه». أقول: بل الثاني هو الصواب يقيناً. فقد أخرج البخاري في صحيحه (3\1233) في الصلاة الإبراهيمية في الصلاة مرفوعاً: «قولوا اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم». وآل إبراهيم لا تشمل اليهود ولا أبو لهب، رغم أنهم من ذريته. ولو أن معناها الذرية فلم ذكر ذرية محمد وهم أصلاً متضمّنين من ذرية إبراهيم؟ وإنما المقصود الأتباع والأشياع.

    وروى البيهقي في سننه الكبرى (2\152) بإسنادٍ صحيحٍ: عن عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب الهاشمي عن جابر بن عبد الله  قال: «آل محمد  أمته».


    قال الإمام القرطبي في تفسيره (1\381): «قوله تعالى {مِنْ آلِ فِرْعَوْن}: آل فرعون قومه وأتباعه وأهل دينه. وكذلك آل الرسول : من هو على دينه وملته في آلاف وسائر الأعصار سواء كان نسيباً له أو لم يكن. ومن لم يكن على دينه وملته، فليس من آله ولا أهله، وإن كان نسيبه وقريبه. خلافاً للرافضة حيث قالت: إن آل رسول الله  فاطمة والحسن والحسين فقط. ودليلنا قوله تعالى {وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ} {أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ} أي آل دينه. إذ لم يكن له ابنٌ ولا بنتٌ ولا أبٌ ولا عمٌّ ولا أخٌ ولا عُصبة. ولأنه لا خلاف أن من ليس بمؤمن ولا موحد، فإنه ليس من آل محمد، وإن كان قريباً له. ولأجل هذا يقال إن أبا لهب وأبا جهل ليسا من آله ولا من أهله، وإن كان بينهما وبين النبي  قرابة. ولأجل هذا قال الله تعالى في ابن نوح: {إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ}. وفي صحيح مسلم عن عمرو بن العاص قال: سمعت رسول الله  غير سرِّ يقول: ألا إن آل أبي –يعني فلان (طالب)– ليسوا لي بأولياء، إنما وليّ الله وصالح المؤمنين».

    وقد أخرج البخاري في "التاريخ الكبير" (8\187): وقال محمد بن يزيد نا الوليد بن مسلم قال نا أبو عمرو –هو الأوزاعي– قال حدثني أبو عمار سمع واثلة بن الأسقع يقول: نزلت {إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت} قلت (واثلة): «وأنا من أهلك؟». قال (رسول الله ): «وأنت من أهلي». قال: «فهذا من أرجى ما أرتجي».

    وأخرج ابن حبان في صحيحه (15\432): أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم (دحيم، ثقة ثبت) حدثنا الوليد بن مسلم (ثقة ثبت) وعمر بن عبد الواحد (ثقة) قالا حدثنا الأوزاعي (ثقة ثبت) عن شداد أبي عمار (ثقة ثبت) عن واثلة بن الأسقع قال: سألت عن علي في منزله، فقيل لي ذهب يأتي برسول الله . إذ جاء، فدخل رسول الله  ودخلت. فجلس رسول الله  على الفراش، وأجلس فاطمة عن يمينه وعلياً عن يساره وحسناً وحُسَيناً بين يديه، وقال: «{إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً}. اللهم هؤلاء أهلي». قال واثلة: فقلت من ناحية البيت: «وأنا يا رسول الله، من أهلك؟». قال: «وأنت من أهلي». قال واثلة: «إنها لمن أرجى ما أرتجي». وهذا حديثٌ صحيحٌ على شرطَيّ البخاري ومسلم.

    وهذا صريحٌ في أن الآية غير خاصة في عليٍّ وبنيه. بل هي عامة لمن اتبع النبي  بدليل دخول واثلة فيه. أي أن أهل البيت هم نفسهم آل محمد (أي أتباعه). وهذا لا يتعارض مع ما صحّ عن ابن عباس : {إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت} قال: «نزلت في نساء النبي  خاصة». فإن الآية نزلت في الأزواج خاصة، ولا مانع أن تشمل غيرهن كذلك.
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  3. #113
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    و مما سبق من دراسة الشيخ محمد الأمين يتبين أنه ربما المقصود من آل محمد :salla-s: أتباعه
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #114
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    و عن قرابة النبي :salla-s: فاقرأ يا أخى

    قال الله عز و جل :
    الاحزاب (آية:30): يا نساء النبي من يات منكن بفاحشه مبينه يضاعف لها العذاب ضعفين وكان ذلك على الله يسيرا
    الاحزاب (آية:31): ومن يقنت منكن لله ورسوله وتعمل صالحا نؤتها اجرها مرتين واعتدنا لها رزقا كريما
    اسمع أقوال الحبيب :salla-s: لأهله
    1 - يا بني عبد مناف ، اشتروا أنفسكم من الله ، يا بني عبد المطلب اشتروا أنفسكم من الله ، يا أم الزبير بن العوام عمة رسول الله ، يا فاطمة بنت محمد ، اشتريا أنفسكما من الله ، لا أملك لكما من الله شيئا ، سلاني من مالي ما شئتما
    الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3527
    خلاصة الدرجة: [صحيح]


    --------------------------------------------------------------------------------

    2 - عن عائشة ؛ قالت : لما نزلت : { وأنذر عشيرتك الأقربين } [ 26 / الشعراء / الآية - 214 ] قام رسول الله صلى الله عليه وسلم على الصفا فقال " يا فاطمة بنت محمد ! يا صفية بنت عبدالمطلب ! يا بني عبدالمطلب ! لا أملك لكم من الله شيئا . سلوني من مالي ما شئتم " .
    الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 205
    خلاصة الدرجة: صحيح

    و لا شك أن لآل النبي :salla-s: منزلة عظيمة
    و لكن الأصل العمل الصالح
    فلو فرضنا أن شخصا من نسل النبي :salla-s: لم يعمل صالحا فالأمر لله تعالى
    و نحن نحب و نوقر كل من ينتسب للنبي :salla-s: و ندعو لهم فى صلاتنا و الله أعلم بحال عباده و إليه مصيرهم و حسابهم
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  5. #115
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    فإن كنت قد اقتنعت ننتقل لشبهة أخرى
    و إن كان قد أشكل عليك شئ فأخبرني
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  6. #116
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    114
    آخر نشاط
    08-01-2010
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    بل لقد أقتنعت وحضرنى قوله تعالى( وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ (124) (البقرة)
    أكرمك الله أخينا عبد الرحمن بالفعل لو كان المقصود هم الذرية فماذا عن أبى لهب؟ ولماذا تذكر أصلا وهى من ذرية ابراهيم عليه السلام الا لتجديد العهد مع المؤمنين.
    الشبهات القادمة تحتاج الى عظيم أستعدادكم وعزمكم فما الخبر؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #117
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    تحت أمرك فى كل ما تريده أخى الحبيب
    و الله المستعان

    ضع ما تريده و لا تتردد
    لكن أنا مضطر للإنصراف حاليا
    و سأدخل إن شاء الله غدا أو الليلة متأخرا
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  8. #118
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    114
    آخر نشاط
    08-01-2010
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    [CENTER]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته [/CENTE
    R]
    أولا هناك مشاركة لى عن الأسلاب فى الأسلام لم تظهر أخى الكريم. ثانيا هذه الشبهة عن الحاكمية فى الأسلام.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ذكر الشهرستانى فى الملل والنحل أن هولاكو بعدما أحتل بغداد وقتل المستنصر الخليفة العباسى جمع العلماء المسلمين وسألهم أيهما تفضلون أن يحكمكم حاكم كافر عادل (يقصد نفسه) أم حاكم مسلم ظالم( يقصد الخليفة) فوجم العلماء وصمتوا فهددهم هولاكو بالقتل ان لم يجيبوا فتقدم أحدهم وأفتى بأن الحاكم الكافر العادل أفضل من الحاكم المسلم الظالم. والسؤال عندى هل هذا صحيح؟ وان كان فهل هذا يعنى امكانية أن يقبل المسلمون أنظمة علمانية رغم بعدها عن الشريعة على أن يقبلوا أنظمة أسلامية لا تحقق العدل. وهل يعنى هذا الكلام أمكانية قبول اليهود والنصارى وغير المسلمين لحكم بلاد الأسلام ان أظهروا تفوقا على نظرائهم من المسلمين؟ أرجو الأجابة.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #119
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    عذرا أخى بالنسبة لمشاركتك عن الغنائم لم أكن قد انتبهت إليها
    لأنك كتبتها بينما كنت أكتب أنا أيضا مشاركاتى
    جزاك الله خيرا على إضافاتك القيمة
    و أرد عليك غدا إن شاء الله تعالى
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  10. #120
    الصورة الرمزية Abou Anass
    Abou Anass غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    1,058
    آخر نشاط
    01-03-2014
    على الساعة
    12:51 AM

    افتراضي

    الخالدون مائة أعظمهم محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم :



    http://rapidshare.com/files/84950963..._by_hsntop.pdf


    إسم الكتاب : الخالدون مائة أعظمهم محمد رسول الله
    إسم المؤلف : مايكل هارت - أمريكي
    الحجم : 4.8 ميغا
    الامتداد : PDF
    بالـتأكيد العديد والكثير من المسلمين قد سمع عن كتاب الخالدون مائة أعظمهم محمد رسول الله والذي وضع سيد الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في الصدارة كأول وأهم شخصية لها دور في البشرية ولله الحمد والمنّة نحن كمسلمين لا نحتاج لهذا الكتاب حتى نعرف شرف ومكانة وعظمة رسولنا الكريم أشرف الخلق والمرسلين ولكن كان له الآثر الكبير في نفوس الغربيين لآن مؤلفه كاتب عالمي معروف وغير مسلم فشهد شاهد من اهلهم عن مكانة سيد الخلق العظيمة وفضله على البشرية جمعاء


    لمحة عن الكتاب
    " لقد اخترت محمداً (صلى الله عليه وسلم ) في أول هذه القائمة ،ولابد أن يندهش كثيرون لهذا الاختيار ومعهم حق في ذلك، ولكن محمداً عليه السلام هو الإنسان الوحيد في التاريخ الذي نجح نجاحاً مطلقاً على المستوى الديني والدنيوي ،وهو قد دعا إلى الإسلام ونشره كواحد من أعظم الديانات ،وأصبح قائداً سياسياً وعسكرياً ودينياً، وبعد ثلاثة عشر قرناً من وفاته فإن أثر محمد (عليه السلام ) لا يزال قوياً متجدداً "
    هذا ما يؤكده الكاتب الكاتب الأمريكي مايكل هارت
    مؤلف كتاب
    ۞ الخالدون مائة أعظمهم محمد رسول الله ۞





    حيث يستعرض تاريخ البشرية في القديم والحديث ،ويختار من بين عظماء العالم مئة شخصية هم في نظره أكثر الناس أثراً على مدى التاريخ الإنساني كله ،ثم يختار على رأس أولئك المائة محمداً صلى الله عليه وسلم
    لتحميل نسختك الأصلية من هذا الكتاب

    الرجاء أضغط الرابط


    http://rapidshare.com/files/84950963..._by_hsntop.pdf

    كيف اُمِرَ الرّسول بقتال النّاس؟
    قول الله تعالى ( وقاتلوا فى سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا

صفحة 12 من 25 الأولىالأولى ... 2 11 12 13 22 ... الأخيرةالأخيرة

نرحب بتساؤلات الأخ أبى يوسف المهاجر


LinkBacks (?)

  1. 26-07-2011, 08:07 PM
  2. 04-03-2011, 12:52 AM
  3. 30-01-2011, 02:02 PM
  4. 22-08-2010, 12:41 PM
  5. 16-04-2010, 01:18 AM
  6. 16-04-2010, 01:10 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بالفيديو: اشهار اسلام الأخ يوسف و كشفه للصليب الذى بيده
    بواسطة نيو في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 22-11-2013, 01:24 AM
  2. دخول الأخ يوسف البالتوكي في الإسلام 5
    بواسطة ابو ياسمين دمياطى في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-09-2010, 12:23 AM
  3. د.نسرين نرحب بك بيننا يا غالية
    بواسطة نـور الهدى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16-06-2010, 11:14 PM
  4. الرسالة التبوكية [ زاد المهاجر إلى ربه ] - عربي
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-01-2010, 02:00 AM
  5. المهاجر السريع = al safer_3
    بواسطة طارق حماد في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 01-06-2007, 07:55 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

نرحب بتساؤلات الأخ أبى يوسف المهاجر

نرحب بتساؤلات الأخ أبى يوسف المهاجر