شبهة حقيرة أخرى (شبهة المرأة الميتة )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

شبهة حقيرة أخرى (شبهة المرأة الميتة )

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 16 من 16

الموضوع: شبهة حقيرة أخرى (شبهة المرأة الميتة )

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اخي الحبيب عمر المناصير حياك الله تعالى .... واذكر نفسي واياك بان اطلاق القول وتعميمه لا يجوز ... نعم هناك احاديث باطلة ومناكير بينها اهل العلم وهي مرفوضة وترى النصارى يحتجون بها ... فعند تبيين درجة الحديث من الصحة والضعف تندحر شبهتهم ... فان كان الحديث ضعيفا فقد بطل الاستدلال وان كان صحيحا لا بد من توضيحه وذكر اقوال العلماء فيه ...
    والقول بالعموم ان الاحاديث بها اسرائيليات وعفنة وغير ذلك فلا يجوز ... فان كنت تقصد الاحاديث الضعيفة فانا اوفقك القول بردها وعدم قبولها _ كما الجميع _ اما ان كنت تقصد الاحاديث بشكل عام صحيحها وضعيفها فلا اعتقد ان احدا يتفقك معك وحينها ستقع في المحظور لا قدر الله بانكار السنة وهذا ما لا اعتقده فيك وانما وجب التنويه
    حياك الله اخي الكريم
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  2. #12
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    بدايةً أشكرك أخي في الله أبو علي الفلسطيني، وأشكرك للتوجيه عن مكان آخر عن هذا الموضوع ، ووجود أحاديث تدور حوله .

    أقول لا يا أخي أبو علي الفلسطيني ، كيف نقبل هذا القُرآن العظيم الذي سال على لسان ومن فم بينا صلى اللهُ عليه وسلم ، والذي وضع الله كلامه في فمه ، ولا نقبل سُنته وما نطق به وما عمله وما أقره ، وبهذا الخصوص فإن لي ملف " أحاديث نبويه ومُعجزات " وكان بودي أن أتناول فيه مئات الأحاديث التي مطق بها حبيبُنا ، ولكني أقتصرت على 80 حديث فقط ، وهو رديف للملف " ىيات قُرآنيه ومُعجزات ، والذي تم تناول فقط 60 آيه كمثال .

    لا يا أخي أبوعلي نبيُنا لا ينطقُ عن الهوى ولا يتكلم ولا يتصرف بعمل أو تقرير وإقرار شيء إلا بوحيٍ من الله ، وهو الذي أُوتي القُرآن ومثله ، كارثه على كُل مُسلم أخي وحبيبي في الله ابو علي إذا أنكر سُنة المُصطفى .
    ( إقتباس )
    والقول بالعموم ان الاحاديث بها اسرائيليات وعفنة وغير ذلك فلا يجوز ... فان كنت تقصد الاحاديث الضعيفة فانا اوفقك القول بردها وعدم قبولها .
    " هذا ما أقوله أخي في الله وهو موافق لقولك "
    إقتباس
    (اما ان كنت تقصد الاحاديث بشكل عام صحيحها وضعيفها فلا اعتقد ان احدا يتفقك معك وحينها ستقع في المحظور لا قدر الله بانكار السنة وهذا ما لا اعتقده فيك وانما وجب التنويه "
    لا يا أخي أعوذُ بالله وحاشى لله ، هذا مُحمد ، بعض من أحاديث نبينا ترتجف لها الجبال ، وهي دين بحالها ، ونبكي عنما نقرأها ، ومنها ما قال بعد رجوعه من الطائف وما ذاقه هو وصاحبه .

    ولكن أخي أبو علي هذه الأحاديث والروايات التي وردت بخصوص هذه الحادثه ، رغم تضعيف العُلماء لبعضها ، والبعض يعتبر ما هو منها بأنه مكذوب ، ولكن المُسلم الواعي الذي يعرف نبيه ورسالته ، لديه القُدره لمعرفة الجُمل والعبارات ، التي رُبما مدسوسه ، أو إستهانه بمن أوردها من عنده أو من تأليفه ، وأنت لم تصبر علي حتى أُكمل مُداخلتي الأخيره .

    ومع ذلك فصدقني بأنني لم يرواودني أي شك بما ورد عن ذلك ، إلا بعض الجُمل والعبارات ، وسأُوشر لك عليها ، إذا كان هُناك مُسلم عاقل يقبلها أو يُصدق حدوثها ، وبالذات من رسولنا الكريم .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لما توفيت فاطمة بنت أسد بن هاشم أم علي دخل عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس عند رأسها فقال رحمك الله يا أمي كنت أمي بعد أمي تجوعين وتشبعينني وتعرين وتكسينني وتمنعين نفسك طيبها وتطعمينني تريدين بذلك وجه الله والدار الآخرة وذكر غسلها وأن النبي صلى الله عليه وسلم صب الماء الذي فيه الكافور عليها بيده وخلع قميصه فألبسها إياه وفي هذا الحديث أنه لما حفر قبرها وبلغوا اللحد حفره رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده وأخرج ترابه بيده فلما فرغ دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فاضطجع فيه ثم قال الله الذي يحيى ويميت وهو حي لا يموت اللهم اغفر لأمي فاطمة بنت أسد ولقنها حجتها ووسع عليها مدخلها بحق نبيك والأنبياء الذين من قبلي فإنك أرحم الراحمين وكبر عليها أربعاً وأدخلوها اللحد هو والعباس وأبو بكر الصديق
    الراوي: أنس المحدث: الشوكاني - المصدر: در السحابة - الصفحة أو الرقم: 469
    خلاصة الدرجة: رجال إسناده ثقات غير روح بن صلاح وقد وثقه ابن حبان والحاكم

    - لما ماتت فاطمة بنت أسد بن هاشم أم علي رضي الله عنهما دعا أسامة بن زيد وأبا أيوب الأنصاري وعمر بن الخطاب وغلاما أسود يحفرون . . فلما فرغ دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاضطجع فيه فقال : الله الذي يحيي ويميت ، وهو حي لا يموت ، اغفر لأمي فاطمة بنت أسد ، ولقنها حجتها ، ووسع مدخلها بحق نبيك ، والأنبياء الذين من قبلي ، فإنك أرحم الراحمين . . .
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: التوسل - الصفحة أو الرقم: 99
    خلاصة الدرجة: إسناده ضعيف

    و ربما كان الحديث ضعيف من حيث الإسناد إلا أن فيه دلالة على بر النبي بامرأة فى منزلة أمه
    فهو حديث يدل على عظمة منزلة السيدة فاطمة بنت أسد رضي الله عنها
    و يدل على بر النبي و حسن خلقه
    *********************************

    عن إبن عباس قال[ لما ماتت فاطمة أم على بن أبى طالب ألبسها الرسول قميصه وإضطجع معها فى قبرها ]فقالوا ما رأيناك صنعت ما صنعت بهذه فقال : إنه لم يكن أحد بعد أبى طالب أبر بى منها إنما ألبستها قميصى لتكسى من حلل الجنة وإضطجعت معها ليهون عليها..( الإستيعاب فى معرفة الأصحاب لإبن عبد البر
    ..
    عن إبن عباس [ لما ماتت فاطمة بنت أسد بن هاشم وكانت ممن كفل النبى وربته بعد موت عبد المطلب,كفنها النبى فى قميصه ,وصلى عليها وإستغفر لها وجزاها الخير بما وليته منه,وإضطجع معها فى قبرها حين وضعت فقيل له صنعت يارسول الله بها صنعاً لم تصنع بأحد قال إنما كفنتها فى قميصى ليدخلها الله الرحمة ويغفر لها وإضطجعت فى قبرها ليخفف الله عنها بذلك (كنز العمال)
    *******

    ولنذكر الآن الروايات عن موت السيدة فاطمة بنت أسد
    عن الزبير بن سعيد القرشى قال[ كنا جلوساً عند سعيد بن المسيب,فمر علينا على بن الحسين,ولم أر هاشمياً قط كان أعبد لله منه فقام إليه سعيد بن المسيب وقمنا معه فسلمنا عليه فرد علينا فقال له سعيد :يا أبا محمد أخبرنا عن فاطمة بنت أسد أم على بن أبى طالب..قال نعم حدثنى أبى قال سمعت أمير المؤمنين على بن ابى طالب يقول
    لما ماتت فاطمة بنت أسد بن هاشم كفنها الرسول فى قميصه وصلى عليها وكبر عليها سبعين تكبيرة ,ونزل فى قبرها وأخذ يومى فى نواحى القبر كأنه يوسعه,ويسوى عليها وخرج من القبر وعيناه تذرفان,وحثا فى قبرها فلما ذهب قال له عمر بن الخطاب: يا رسول الله رأيتك فعلت على هذه المرأة شيئاً لم تفعله على أحد فقال[يا عمر إن هذه المرأة كانت أمى التى ولدتنى,إن أبا طالب كان يصنع الصنيع,وتكون له المأدبة,وكان يجمعنا على طعامه,فكانت هذه المرأة تفضل منه كله نصيباً ’فأعود فيه
    وإن جبريل عليه السلام أخبرنى عن ربى عز وجل أنها من أهل الجنة وأخبرنى جبريل عليه السلام أن الله أمر سبعين ألفاً من الملائكة يصلون عليها
    ****
    عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن على بن أبى طالب عن أبيه عن جده[ أن رسول الله دفن فاطمة بنت أسد بالروحاء مقابل حمام أبى قطيفة][ مقاتل الطالبين الأصفهانى]
    ***
    يوم ماتت صلى عليها النبى وتمرغ فى قبرها وبكى وقال( جزاك الله من أم خيراً,فقد كنت خير أم)[ مختصر تاريخ دمشق لإبن عساكر]
    ولذلك يا أخي الفاضل أبو علي الفلسطيني ، لا شك عندي إلا بما وضحته باللون الأحمر ، ولا شك عندي بأي كلمه أُخرى تكون صدرت عن رسولنا الكريم وإكرامه لإمراة عمه ، والتي هي بمقام والدته ، بل هي والدته البديله عن الطاهره آمنه بنت وهب ,
    ولذلك من وضع هذه العباره أو روى ذلك إستهان بما رواه ، وكُل واحد أخذ عن الآخر
    سائلين الله أن يُرشدنا للحق ولما فيه تنزيه هذا الدين العظيم ونبيه الكريم ، عن كُل ما أُلصق فيه وما هو ليس منه .
    عمر المناصير 30 ذو الحجه 1430 هجريه

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذا ظني بك اخي الحبيب عمر المناصير جزاك الله خيرا ووفقك لما يحب ويرضى سبحانه واشكرك لتخريجك للاحاديث فقد ظهرت علة ضعفها ولهذا فهي ليست حجة علينا ما دامت ضعيفة ... والله الهادي الى سواء السبيل
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  4. #14
    الصورة الرمزية المشتاقة للقاء الله
    المشتاقة للقاء الله غير متواجد حالياً اللهم ارحمها واغفر لها وارزقها الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    209
    آخر نشاط
    25-03-2010
    على الساعة
    06:15 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً

  5. #15
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    بما أنه تم الوعد للتطرق بما ورد بخصوص هذه الشُبهه ، وهي تستحق من المُسلمين تنقيحها ودراستها ، لتناول أعداء هذا الدين وبالذات أعداء نبي ورسول البشريه مُحمد بن عبدالله ، وهو الحسد من عند أنفسهم الذي يكاد يقتلهم ، لعظم هذا النبي وعظم ما جاء به ، بعد أن وجدوا أن لا شيء عندهم ، بعد أن لم يُبقي لهم اليهود إلا الشرك والكُفر ومسبة الله وأنبياءه ورسله ، بالمُقارنة بما جاء به هذا النبي العظيم ، ولنأتي لما ورد بهذا الشأن ولهذه الروايات واحدةً واحده .
    ............................
    وأُوجه كلامي هُنا لأخي أبوعلي الفلسطيني وللجميع ، أن المسأله بعض المرات ليست حديث أو روايه مكذوبه بالكامل ، بل دس جُمله تُبطل القول كُله وتُفسده وتأتي به على من قاله ، وهذا مثال على ذلك وهو قول إبن عُمر

    قال أبو عُبيد " حدثنا إسماعيل بن إبراهيم ، عن ايوب ، عن نافع عن إبن عُمر ، قال : -

    " لا يقولَّنَ أحدكم : قد أخذتُ القُرآن كُلهُ ، وما يُدريه ما كُلهُ ! قد ذهب منهُ قُرآنٌ كثير ، ولكن ليقُل : قد أخذتُ منهُ ما ظهر "

    أُنظر إلى الجُمله والعباره المدسوسه والتي أفسدت قوله ، وقلبته على إبن عُمر وهي " ! قد ذهب منهُ قُرآنٌ كثير "

    ولنأتي على مُناقشة الروايات التي لا شبه لها بما دُس فيها من جُمل ، إلا بما أوردناه سابقاً .
    ..................................................
    الروايه رقم 1

    لما توفيت فاطمة بنت أسد بن هاشم أم علي دخل عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس عند رأسها فقال رحمك الله يا أمي كنت أمي بعد أمي تجوعين وتشبعينني وتعرين وتكسينني وتمنعين نفسك طيبها وتطعمينني تريدين بذلك وجه الله والدار الآخرة وذكر غسلها وأن النبي صلى الله عليه وسلم صب الماء الذي فيه الكافور عليها بيده وخلع قميصه فألبسها إياه وفي هذا الحديث أنه لما حفر قبرها وبلغوا اللحد حفره رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده وأخرج ترابه بيده فلما فرغ دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فاضطجع فيه ثم قال الله الذي يحيى ويميت وهو حي لا يموت اللهم اغفر لأمي فاطمة بنت أسد ولقنها حجتها ووسع عليها مدخلها بحق نبيك والأنبياء الذين من قبلي فإنك أرحم الراحمين وكبر عليها أربعاً وأدخلوها اللحد هو والعباس وأبو بكر الصديق
    الراوي: أنس المحدث: الشوكاني - المصدر: در السحابة - الصفحة أو الرقم: 469
    خلاصة الدرجة: رجال إسناده ثقات غير روح بن صلاح وقد وثقه ابن حبان والحاكم

    ***********
    هذه الروايه لا تُسيء لرسول الله بشيء ، بل بالعكس تُظهر خُلق نبينا ورحمته وحنيته ووفاءه وخاصةُ قوله " رحمك الله يا أمي كنت أمي بعد أمي " وما أجمله من قول ، ولكن وردت هاتان الفقرتان : -

    1- وذكر غسلها وأن النبي صلى الله عليه وسلم صب الماء الذي فيه الكافور عليها بيده وخلع قميصه فألبسها إياه . .

    ما المقصود بأن رسول الله صب الماء الذي فيه الكافور عليها بيده ، إذا كانت الروايه تقصد قبل تكفينها فهذا مرفوض ومدسوس وخاصةً أن ما ورد يتعلق بغسلها ، ولا يمكن أن يتم أو يصدر من رسول الله ، ولا نقبله عليه ، لأننا لا نقبله على أنفسنا ، حتى لو كانت أُمه آمنه بنت وهب .

    أما إذا كان المقصود غير ذلك ، وهو ليس كذلك ويؤكد ذلك ما ورد في الروايات الأُخرى ، فما نقبله أن رسولنا رش وليس صب الماء الذي فيه كافور عليها وهي مُكفنه ولا ظاهر منها شيء ، بعد أن تكون النساء فرغن من تغسيلها وتكفينها ، لأنه لو صب الماء عليها لبلل كفنها أو ما هي مُكفنه به وهذا لا يصدر من رسولنا الكريم .

    ثُم الروايه تقول في بدايتها دخل عليها وجلس عند رأسها ، ولا بُد أن هذا حدث إما عند وصوله عندها بعد علمه بوفاتها ، أو بعد غسلها وتكفينها .

    2- ولنأتي إلى الجُزئيه الثانيه في هذه الروايه " فخلع قميصه وألبسها إياه ، ما نقبله لو حدث ذلك أنه لفها بقميصه وهي مُكفنه ولا ظاهرُ من جسمها شيء إكراماً لها ، أما أن يكون رسول الله ألبسها قميصه على عُري ليكون كفناً لها ، وكما تقول الروايه ألبسها إياه ، فهذا مرفوض ومن العيب أن نقبله على خير الخلق وأطهرهم ، وهو الإسوه والقدوه لنا ومثلُنا الأعلى والذي به نقتدي واقتدينا وعنه أخذنا ديننا وخُلقتنا واخلاقنا...إلخ .

    2- فلما فرغ دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فاضطجع فيه ، يضطجع فيه لماذا ، وهو بُشر من قبل جبريل عليه السلام أنها من أهل الجنه ، وما الضروره لذلك ، وهل هُناك في القبر مكان للإضطجاع ، وكيفية الإضطجاع هل هو على ظهره أم على جنبه…إلخ هذه الكذبه ، مع أن هذه الروايه تُخفف الأمر وتُهونه بأن رسول الله إضطجع فيه بعد الفراغ من حفره ، أي أن المُتوفيه لم تكُن فيه ، بعكس الروايات الأُخر

    *******************************************************
    ولنأتي للروايه رقم 2

    - لما ماتت فاطمة بنت أسد بن هاشم أم علي رضي الله عنهما دعا أسامة بن زيد وأبا أيوب الأنصاري وعمر بن الخطاب وغلاما أسود يحفرون . . فلما فرغ دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاضطجع فيه فقال : الله الذي يحيي ويميت ، وهو حي لا يموت ، اغفر لأمي فاطمة بنت أسد ، ولقنها حجتها ، ووسع مدخلها بحق نبيك ، والأنبياء الذين من قبلي ، فإنك أرحم الراحمين . . .
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: التوسل - الصفحة أو الرقم: 99
    خلاصة الدرجة: إسناده ضعيف

    ما ورد في هذه الروايه
    1- " فلما فرغ دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاضطجع فيه " أي أن المتوفيه وهي بمقام والدته ويعتبرها رسول الله والدته لم تُدخل القبر بعد ، ويبقى السؤآل لماذا يضطجع رسول الله في قبر وعلى مشهد ومرأى من الصحابه وجمع كبير ، وما هي كيفية الإضطجاع وما مُدته...إلخ ، ومن إقتدى به في هذه الإضطجاعه من بعده في القبور .

    *********************************
    ولنأتي إلى الروايه رقم 3

    والتي ولم يوردها أخينا في الله عبد الرحمن ، وربما وردت في مصادر كثيره وبأشكال عجيبه

    عن إبن عباس قال[ لما ماتت فاطمة أم على بن أبى طالب ألبسها الرسول قميصه وإضطجع معها فى قبرها ]فقالوا ما رأيناك صنعت ما صنعت بهذه فقال : إنه لم يكن أحد بعد أبى طالب أبر بى منها إنما ألبستها قميصى لتكسى من حلل الجنة وإضطجعت معها ليهون عليها..( الإستيعاب فى معرفة الأصحاب لإبن عبد البر

    ولنأتي لما ورد في هذه الروايه

    1- " ألبسها الرسول قميصه وإضطجع معها فى قبرها " هذه الروايه تختلف عن سابقاتها ، هذه تجعل رسول الله يضطجع معها في قبرها ، والمثل يقول " كيف عرفت أنها كذبه قال كبرها " وهذه هي من اللواتي يتناولنهن زكريا بطرس وغيره .
    2-
    فقط لو من الف هذه الفريه على إبن عباس يشرح لنا ، كيف يضطجع شخص حي مع شخص ميت في قبر ، وما هو تخيله لهذا القبر ، هل يظن أنه غُرفه للجلوس ، ويقول بأن هذا تم على مراى من المئات من الصحابه والمُسلمين .

    3- " إنما ألبستها قميصى لتكسى من حلل الجنة وإضطجعت معها ليهون عليها " ، كُنا نُريد أن نكتفي بأن لا تعليق ، ولكن إذا كان جبريل عليه السلام بشر الرسول بأنها من أهل الجنه ،وبالتالي هي ستلبس من حُلل الجنه ما تشاء ، فهل تحتاج من هذا الرواوي ليروي أن السبب في ذلك لتُكسى من حُلل الجنه ، ثُم ماذا يُهون الله عليها بسبب إضطجاع الرسول معها وهي من أهل الجنه ، ويكفيها تربيتها لرسول الله وهذه الإعترافات منهُ بشأنها ( نترك لكُل عاقل التدبر بهذه العبارات المدسوسه )
    ***********************************
    أما الروايه رقم 4

    عن إبن عباس [ لما ماتت فاطمة بنت أسد بن هاشم وكانت ممن كفل النبى وربته بعد موت عبد المطلب, كفنها النبى فى قميصه ,وصلى عليها وإستغفر لها وجزاها الخير بما وليته منه,وإضطجع معها فى قبرها حين وضعت فقيل له صنعت يارسول الله بها صنعاً لم تصنع بأحد قال إنما كفنتها فى قميصى ليدخلها الله الرحمة ويغفر لها وإضطجعت فى قبرها ليخفف الله عنها بذلك (كنز العمال)

    1- كفنها النبى فى قميصه ، لم توضح هذه الروايه التي أُوردت عن إبن عباس من هو المعني بالتكفين ، وبالتالي هذه الجُمله باطله ، لأنه غير جائز أن يكفنها رسول الله ، ولا قبول لهذه الجُمله والعباره على رسول الله ، لأن التكفين للميت يتم وهو عاري الجسد والأُنثى تُكفنها النساء .

    2- وإضطجع معها فى قبرها حين وضعت ، أين وُضعت غير أن توضع في لحدها الذي بالكاد يتسع لها ، هذه مثل صاحباتها ، فهي فجه ومقيته ومُقرفه ، ولا قبول لها من مُسلم عاقل على نبينا ورسولنا صلى اللهُ عليه وسلم .

    ***************************
    أما اروايه رقم 5
    تقول
    عن الزبير بن سعيد القرشى قال[ كنا جلوساً عند سعيد بن المسيب,فمر علينا على بن الحسين ,ولم أر هاشمياً قط كان أعبد لله منه فقام إليه سعيد بن المسيب وقمنا معه فسلمنا عليه فرد علينا فقال له سعيد :يا أبا محمد أخبرنا عن فاطمة بنت أسد أم على بن أبى طالب..قال نعم حدثنى أبى قال سمعت أمير المؤمنين على بن ابى طالب يقول
    لما ماتت فاطمة بنت أسد بن هاشم كفنها الرسول فى قميصه وصلى عليها وكبر عليها سبعين تكبيرة ,ونزل فى قبرها وأخذ يومى فى نواحى القبر كأنه يوسعه,ويسوى عليها وخرج من القبر وعيناه تذرفان,وحثا فى قبرها فلما ذهب قال له عمر بن الخطاب: يا رسول الله رأيتك فعلت على هذه المرأة شيئاً لم تفعله على أحد فقال[يا عمر إن هذه المرأة كانت أمى التى ولدتنى,إن أبا طالب كان يصنع الصنيع,وتكون له المأدبة,وكان يجمعنا على طعامه,فكانت هذه المرأة تفضل منه كله نصيباً ’فأعود فيه
    وإن جبريل عليه السلام أخبرنى عن ربى عز وجل أنها من أهل الجنة وأخبرنى جبريل عليه السلام أن الله أمر سبعين ألفاً من الملائكة يصلون عليها
    ****
    1- " كفنها الرسول فى قميصه وصلى عليها وكبر عليها سبعين تكبيرة" كفنها في قميصه تطرقنا لها ، ولكن 70 تكبيره هذه من أين أتت ، هل هي صلاة جنازه لم يؤخذ بها عن رسول الله ، والذي أخذناه عنهُ أن صلاة الجنازه 4 تكبيرات ولا تتم عند القبر على الأغلب ، ومن كان يعد هذه التكبيرات التي تحتاج لمن يعدُها لضبطها...إلخ
    2- ونزل فى قبرها وأخذ يومى فى نواحى القبر كأنه يوسعه ، كأنه هذه رائعه عملية التخمين هذه " كأنهُ " ماذا يوسعه
    3- وإن جبريل عليه السلام أخبرنى عن ربى عز وجل أنها من أهل الجنة وأخبرنى جبريل عليه السلام أن الله أمر سبعين ألفاً من الملائكة يصلون عليها .
    إذا كان الأمر كذلك ما الداعي للإيماء الذي وكأنه يوسعه ،وما الداعي للإضطجاع معها في قبرها أو بدونها ، او التمرغ في قبرها ، وما الداعي ل 70 تكبيره ، وما الداعي .......ألخ
    ************************************
    الروايه رقم 6

    يوم ماتت صلى عليها النبى وتمرغ فى قبرها وبكى وقال( جزاك الله من أم خيراً,فقد كنت خير أم)[ مختصر تاريخ دمشق لإبن عساكر]
    1- " يوم ماتت صلى عليها النبى وتمرغ فى قبرها " هذه الروايه أبلى من سابقاتها ، تتحدث عن تمرغ ، أي تمرغ بالتُراب ، يعني مهزله ومسخره يوصف بها مُعلم البشريه ومُربيها .
    *****************************
    علماً بأن زكريا بطرس هذا الخنزير يتحدث عن روايه أُخرى أكبر في الإساءه ، ومن مقت وفجاجة ما كان يتحدث به لم نُتابع مصدره ، والذي فيه والعياذُ بالله : -

    " أن رسول الله أفترش القبر مع الميته ، ليُضاجعها كما يقول هذا الشيطان السافل ، ولم يخرج حتى هالوا التُراب عليه "

    هذا الخنزير المأجور كم يمدح المُسلمون المسيح وتلاميذه ووالدته ، ويُدافعون عنهُ لقد قُمنا بإحصاء أكثر من 40 خطيئه للمسيح وضعها قلم اليهود الكاذب ، واضع هذه الجُمل التي أشرنا إليها في هذه الشُبهه ، وحاولنا تفنيد كُل خطيئه قدر إستطاعتنا ، وكذلك أحصينا في ملف آخر أكثر من 120 إهانه للمسيح في كتابهم ، ونفس الشيء حاولنا نفي وتفنيد كُل إهانه .
    ولذلك لونفرض أن رسولنا قد إضطجع في قبر إنسانه بمقام والدته ، وهي كذبه وغير صحيحه ودُست في هذه الروايات وكُل واحد أخذ هذه الكذبه عن الآخر حتى وثقوها ، وصرح بذلك هو أنها أُمه بعد أُمه ، كيف للمسيحيين أن يأخذوا عن هذا الخنزير والشيطان زكريا بطرس وحاشيته ، ومن ماثله ، أن نبي الإسلام زنى بالميته في قبرها ، ونحنُ لمنقبل على المسيح أي نقيصه من النقائص التي بحقه ووثقها لهم اليهود في كتابهم ، ككتاب يقرأون منهُ ، لعنةُ الله عليكم ونُشهد الله أن هذه لا يُقدم عليها ، أقبح وأشذ مخلوق خلقه الله منذُ آدم ولحد الآن على وجه الأرض .

    لكن لا نقول فيكم إلا حسبُنا الله ونعم الوكيل

    عمر المناصير 1 ذو القعده 1430 هجريه

  6. #16
    الصورة الرمزية yab23
    yab23 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    13
    آخر نشاط
    12-05-2013
    على الساعة
    03:08 PM

    افتراضي

    بارك الله فى كل من رد و فند تلك الشبه القذره التى لا ينتجها الا عقل وسخ و قذر
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

شبهة حقيرة أخرى (شبهة المرأة الميتة )


LinkBacks (?)

  1. 30-10-2010, 08:53 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 3 (0 من الأعضاء و 3 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رد شبهة إذا سبق ماء الرجل ماء المرأة
    بواسطة المسلم الناصح في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 04-09-2016, 03:32 PM
  2. رد شبهة: نبي جاء بآية تأمر بضرب المرأة!
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 23-01-2015, 06:17 PM
  3. رد شبهة: نبيٌّ يقول: المرأة شؤم!
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-01-2011, 01:58 PM
  4. شبهة حقيرة استحى من عرضها(شبهة الشط )
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 06-11-2009, 08:57 PM
  5. شبهة : سجود المرأة لزوجها فى الأسلام
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-12-2005, 04:59 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

شبهة حقيرة أخرى (شبهة المرأة الميتة )

شبهة حقيرة أخرى (شبهة المرأة الميتة )