الله يحبنا جميعا

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

من أجمل الكتب فى اثبات إعجاز القرآن: كتاب (النبأ العظيم).للدكتور محمد عبد الله دراز » آخر مشاركة: نيو | == == | الأنبا روفائيل : يعترف أن العقيدة المسيحية تأسست من المجامع ولم تعتمد على نصوص الكتاب المقدس » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | Is God: Jesus, Jesus and Mary, the third of three or the Clergy in Christianity according to the Qur’an? » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | منصر يعترف: المراة المسيحية مكينة تفريخ فقط ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | انواع التوحيد » آخر مشاركة: فايز علي احمد الاحمري | == == | سائل : عندي شك في الوهية المسيح و مكاري يونان يرد عليه : لو شغلت عقلك بس العقل لوحده يقول ده مش ربنا » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم » آخر مشاركة: وردة الإيمان | == == | رد شبهة: نبيُّ الإسلام يقول : خيل سليمان لها أجنحة ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الله يحبنا جميعا

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: الله يحبنا جميعا

  1. #1
    الصورة الرمزية حنان شياب
    حنان شياب غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    1
    آخر نشاط
    06-11-2009
    على الساعة
    02:27 AM

    افتراضي الله يحبنا جميعا

    أنا اسمي حنان, عمري 22 سنة تربيت على حب الله منذ صغري و هو كل شيء بالنسبة لي ...كنزي الثمين.
    و المحزن هو ما أراه هنا, تضعون كل الأخبار السيئة عن أشخاص مسيحيين و بهذا تريدون تعميم ذلك على جميع المسيحيين و أنتم تعرفون بأنه يوجد أشخاص من جميع الديانات يسيئون لأديانهم للأسف... والغريب بانكم لا تذكرون جميع الأشخاص الذين عاشوا ايمانهم المسيحي و استطاعوا أن يكونوا علامة لحب الله بين البشر.
    لذلك و من العدل للجميع أن يروا أشخاصا أصبحوا قدوة لألاف الأشخاص المسيحيين و غير المسيحين بسبب حياتهم التي كانت مثال للتضحية و حب الناس من دون تفرقة بين البشر لأنهم علموا أن الله يحب الجميع وهو يطلب من الجميع أن يفعلوا مثله ...

    لذلك أطلب بتواضع أن تدعوني أقدم لكم صورة عن المسيحية و اعطائكم أمثلة عن أشخاص رائعيين أنا متأكدة سيغيرون الكثير من أفكاركم عنا و هكذا نصبح قادرين على التواصل و الحياة المشتركة و نستطيع كل على حسب ديانته تقديم أجمل ما لديه لله.


    الراهب أو الراهبة ينذرون نذورالفقرو العفة و الطاعة لكي يجردون من العالم فلا يبقى لديهم في حياتهم سوى خدمة الله وتمجيده. و من الأمثلة الرائعة:

    الراهب القديس شربل مخاوف : الذي قدم 39 سنة من حياته لله و منها 23 سنة قضاها في محبسة عنايا في لبنان. و فيها ضاعف أعماله التقشفية وزاد شغفاً بالتأمل والصلاة والاستغراق بالله. ومن تقشفاته أنه كان يركع على طبق من قصب ذي حروف شائكة. يلبس المسح على جسده، ينام قليلاً ويصلّي كثيراً ويعمل في الحقل عمل اليد بموجب قانون الحبساء.

    الراهبة القديسة :رفقا الريّس أمضت رفقا ستاً وعشرين سنة في دير مار سمعان القرن – أيطو، وكانت مِثالاً حيّاً لأخواتها الراهبات في حفظ القوانين والصلوات والتقشّف والتضحية والعمل الصامت.رافقها وجع العينَين المرير أكثر من اثنتي عشرة سنة وهي صابرة، صامتة، مصلّية، فرِحة عاشت رفقا المرحلة الأخيرة من حياتها مكفوفة ومخلّعة: عمًى كامل، وجع مؤلم في الجنب وضعف في الجسد كلّه، ما عدا وجهها الذي بقيَ مُشرقاً وضّاحاً حتى النفَس الأخير؛ انفكّ وركها الأيمن وانفصل عن مركزه، وكذلك رجلها الأخرى؛ غَرِقَ عظم كتفها في عنقها وخَرَج عن موضعه؛ برزت خرزات ظهرها بحيث أصبح سهلاً عدّها واحدة فواحدة؛ وصار جسمها كلّه يابساً خفيفاً، وجلدها جافّاً، فبدت هيكلاً عظميّاً محضوناً بجلد وكانت دائما تشكر الله .



    الأم تريزا : العناية بالجائعين والعراة والمشردين والعاجزين والعميان والمنبوذين.
    في كلكوتا حولت الأم تريزا جزءا من معبد كالي (إلهة الموت والدمار عند الهندوس) إلى منزل لرعاية المصابين بأمراض غير قابلة للشفاء والعناية بهم في أيامهم الأخيرة لكي يموتوا بكرامة، ويحسوا بالعطف والقبول بدل البغض والرفض من مجتمعهم،وتوالت بعد ذلك المؤسسات التي أنشأتها الأم تريزا، فأقامت "القلب النقي" (منزل للمرضى المزمنين أيضا)، و "مدينة السلام" (مجموعة من المنازل الصغيرة لإيواء المنبوذين من المصابين بأمراض معدية). ثم أنشأت أول مأوى للأيتام.
    ومن أعمالها المشهودة أنها استطاعت خلال الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982 ان توقف إطلاق النار لمدة معينة إلى ان تمكن رجال الدفاع المدني من إنقاذ 37 طفلا مريضا كانوا محاصرين في إحدى المستشفيات.
    لقد حظيت الأم تريزا بإعجاب العالم ونالت العديد من الجوائز تقديرا لخدماتها الجليلة. وقد عرفت كيف تستغل سمعتها العالمية بذكاء من أجل جمع المال والمساعدات لخدمة القضية الإنسانية النبيلة التي جعلتها هدفا لها. عام 1962 منحتها الحكومة الهندية جائزة "باندما شري" لـ "خدماتها الإنسانية المميزة".
    سنة 1971 كرمها البابا بولس السادس، إذ جعلها أول شخص يفوز بجائزة البابا يوحنا الثالث والعشرين للسلام.
    عام 1972 منحتها الحكومة الهندية ميدالية جواهر لال نهرو لأعمالها العالمية المميزة.
    1979: جائزة نوبل للسلام. 1985: الرئيس رونالد ريغان يمنحها "ميدالية الحرية"،

    من مآثرها أنها لدى تسلمها جائزة نوبل للسلام التي تبلغ مئات الآلاف من الدولارات، ارتدت الساري إياه الذي ترتديه في حياتها العاديةـ والذي يبلغ ثمنه دولارا واحدا. كما أنها طلبت إلغاء العشاء التقليدي الذي تقيمه لجنة جائزة نوبل للفائزين، وطلبت ان تعطى المبلغ لتنفقه على إطعام 400 طفل هندي فقير طوال عام كامل.
    لقد توسعت الإرسالية الخيرية التي أنشأتها الأم تريزا، وباتت تضم 570 مركزا لخدمة المرضى والفقراء حول العالم، تتولاها أساسا 4500 راهبة، إلى جانب أخوية تتألف من 300 عضو، إضافة إلى ما يزيد عن مئة ألف متطوع يعملون كلهم في مراكز تتولى العناية بمرضى الإيدز والبرص وسواها من الأمراض المعدية وغير القابلة للشفاء والعاجزين، ومراكز للرعاية الاجتماعية ومآوي الأيتام والمدارس.

    الكاهن جوزيف داميان دي فوستر . من دون خوف أو اشمئزاز، اختار الذهاب إلى جزيرة مولوكي لخدمة البرص الذين تخلى الجميع عنهم، وبالتالي عرض نفسه للمرض الذين كانوا يعانون منه. أحس بالراحة إلى جانبهم. وأصبح خادم الكلمة خادماً متألماً، أبرصاً بين البرص، خلال السنوات الأربع الأخيرة في حياته.
    و هناك الكثير من قصص الأشخاص غير المتكرسيين في الرهبانيات و الذين يعيشون حياتهم في محبة الله وهمهم الأول تحقيق مشيئته في حياتهم

    و شكرا لهذا المنتدي لأنه يتيح لنا حرية التعبير
    و الرجاء عرض هذا المقال كاملا

    الله يحبنا جميعا .... و من كان مسلم عليه أن يكون كسلم جيدا و من كان مسيحي عليه أن يكون مسيحي جيدا و من كان هندوسي عليه أن يكون هندوسي جيدا. "الأم تريزا"
    (( لا فرق بين عربي أو أعجمي إلا بالتقوى ))

  2. #2
    الصورة الرمزية وا إسلاماه
    وا إسلاماه غير متواجد حالياً مديرة المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    4,908
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-06-2013
    على الساعة
    07:21 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أهلاً وسهلاً بالزميله حنان

    اسمحي لي أن أرحب بكِ بيننا وأرجو أن تقبلي مني هذه الباقة



    كم هو جميل هذا العنوان

    اقتباس
    الله يحبنا جميعا
    طبعاً يحبنا جميعا.. أليس هو - سبحانه - من خلقنا ؟

    أليس هو - سبحانه - مَن رزقنا ونحن في أرحام أمهاتنا ؟

    كيف أعدد لكِ نِعَم الله علينا ؟

    ...
    وددتُ لو ألفت نظركِ لشيء بسيط ..

    إن ما ترينه هنا من أشياء قد تسبب لكِ الضيق هي ليست من عندنا وليست اختلاق عليكم
    ولكن هي من كتبكم ومن نصوص الكتاب الذي تقدسونه

    فإن كنتِ لا تعرفينها فهيا اقرأي واعرفي عقيدتك ..
    وإن كنتِ تعرفينها وتقرين بها .. فاسمحي لي.. كيف تقبلين بها ؟

    على العموم.. وددت أن ارحب بكِ ولو أن المرء لا يرحَّبُ به في داره :)

    دمتِ بخير

    رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم ارحم أمي وأبي وأخواتي جوليانا وسمية وأموات المسلمين واغفر لهم أجمعين

    يا حامل القرآن

  3. #3
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    أهلا و سهلا بك ضيفتنا الكريمة الفاضلة
    واضح أنك إنسانة على خلق
    أوافقك تماما ...كل ديانة فيها من أتباعها الطيب و الخبيث
    و هو ما أخبرنا الله تعالى به
    ال عمران (آية:75): ومن اهل الكتاب من ان تامنه بقنطار يؤده اليك ومنهم من ان تامنه بدينار لا يؤده اليك الا ما دمت عليه قائما
    و نوافقك أن الله يحب لنا جميعا الخير و الهداية
    و نحب أن نتعرف عليك كأخت لنا فى الإنسانية بعيدا عن أى خلاف دينى
    زاوية انسانية لكل عضو قال (أنا مسيحي) هيا نرحب بهم و نتعارف عليهم
    و نرحب بفتح صفحة لك نحاورك فيها نعرفك بديننا و تعرفينا بدينك فى إطار من الأدب و الاحترام المتبادل
    و تشرفنا بوجودك بيننا
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #4
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,867
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    28-09-2017
    على الساعة
    01:45 PM

    افتراضي


    اهلا بيكى يا حنان
    منورة المنتدى

    اقتباس
    الله يحبنا جميعا
    عارفة الجملة دى حلوة من برة كدة

    لكن لو نظرتى ليها بعين ثاقبة
    هتلاقيها ظالمة جداااا

    انا شخصيا لو عرفت ان يسوع بيحب شارون وجورج بوش
    هحس بالظلم والقهر ....

    اليس من العدل ان يحب الله المُستحق للحب فقط ..؟؟!!

    دة غير كمان ان لو ربنا بيحب الكويس والوحش
    مكنش هيبقى فى جهنم فى الاخرة

    لان طبيعى ان ربنا عز وجل مش هيعذب انسان بيحبة ...!!


    وبالنسبة لباقى موضوعك

    فالنماذج المسيحية الكويسة كتير

    والنماذج الكويسة موجودة فى كل الديانات

    واحنا بننقد منهج مش أشخاص ..

    الا الناس الشتامين الكذابين ...

    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  5. #5
    الصورة الرمزية El-BaTTaR
    El-BaTTaR غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    448
    آخر نشاط
    17-02-2011
    على الساعة
    05:24 AM

    افتراضي

    اهلا وسهلا بيكى ضيفه محترمه
    نحن جميعا نبحث عن الحق
    ولن تجدى اى مداخله هنا كلام مرسل
    بل ستجدى كلامنا مدعم بالنصوص والادله
    والحق احق ان يتبع

    تعقيب بسيط على عنوان الموضوع

    الهك لا يحبنا يا ضيفه
    حسب انجيل لوقا 19-27
    أما أعدائي ، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم ، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي

    ده تصحيح لمعلومه فقط
    واهلا بيكى مره تانيه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    متى (10: 34- 38)
    34لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلاَمًا عَلَى الأَرْضِ. مَا جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلاَمًا بَلْ سَيْفًا
    35فَإِنِّي جِئْتُ لأُفَرِّقَ الإِنْسَانَ ضِدَّ أَبِيهِ، وَالابْنَةَ ضِدَّ أُمِّهَا، وَالْكَنَّةَ ضِدَّ حَمَاتِهَا.
    36وَأَعْدَاءُ الإِنْسَانِ أَهْلُ بَيْتِهِ.
    38وَمَنْ لاَ يَأْخُذُ صَلِيبَهُ وَيَتْبَعُني فَلاَ يَسْتَحِقُّنِي.
    وسع وســـع لآله المحبه...نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية mego650
    mego650 غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-04-2014
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي

    أولا مرحبا بك ضيفة فاضلة فى بيت كريم شيمته كرم الضيافة تقولين
    اقتباس
    و المحزن هو ما أراه هنا, تضعون كل الأخبار السيئة عن أشخاص مسيحيين و بهذا تريدون تعميم ذلك على جميع المسيحيين و أنتم تعرفون بأنه يوجد أشخاص من جميع الديانات يسيئون لأديانهم للأسف... والغريب بانكم لا تذكرون جميع الأشخاص الذين عاشوا ايمانهم المسيحي و استطاعوا أن يكونوا علامة لحب الله بين البشر. لذلك و من العدل للجميع أن يروا أشخاصا أصبحوا قدوة لألاف الأشخاص المسيحيين و غير المسيحين بسبب حياتهم التي كانت مثال للتضحية و حب الناس من دون تفرقة بين البشر لأنهم علموا أن الله يحب الجميع وهو يطلب من الجميع أن يفعلوا مثله ..
    لو أنك راجعتى ما أساءك من مواضيع لوجدتى كل صاحب فكر يدعمه بدليل من كتابك وتعاليم كنيستك فإن كنتى لا تدرين بهم فهذه مصيبة وإن كنتى تدرين فاعذرينا فقد قلنا كلمة حق وحسب تعاليم كتابك من فمك أدينك ... ثم بعد تقولين دعونى اقدم لكم صورة المسيحية ونحن والله كلنا أذان صاغية أما عن سير القدسين التى قدمتيها فلن اقدح فيها ولكن اقول لك انظرى حولك فى جيرانك فى اهلك فى الشاؤع الذى تعيشين فيه واتقلى لنا وبصدق اليس هناك من هو اعظم منهم لا تكابرى وقولى كلمة الحق هناك الكثير ولو انا لا نعلم مدى صدق هذا الذى كتبتى كلها حكاوى مسطرة فى الكتب ولا احد يدرى شئ عن صحتها ولكنها تناقلت والسلام اقبلى الحوار وتجردى مما غرسه بداخلك اهل ملتك ونضمن لك الاسلام وحينها تفوزين بجنة عرضها السموات والارض والا فاحذرك وربى من نار محرقة حرها شديد وقعرها بعيد ليلها كنهارها هى مظلمة فيها من العذاب ما لا تستطيع وصفه كل اوراق العالم وان كان ما نقلتيه لنا خدعتى به فعيشى مع هذه القصة وفرقى بصدق بينها وبينهم انظرى كم للاسلام عز وكم ان الرب يحبنا ونحبه
    اقتباس
    أبو قدامة والمرأة المجاهدة حكاية أبي قدامة مع المرأة التي ظفرت شعرها شكالا للفَرس في سبيل الله مشهورة، حكاها جماعة منهم أحمد بن الجوزي الدمشقي رحمه الله في كتابه المسمّى بسوق العروس وأنس النفوس فحكى. أنه كان بمدينة رسول الله رجل يقال له أبو قدامة الشامي، وكان قد حبب الله إليه الجهاد في سبيل الله والغزو إلى بلاد الروم. فجلس يوماً في مسجد رسول الله يتحدث مع أصحابه، فقالوا له: يا أبا قدامة حدّثنا بأعجب ما رأيت في الجهاد. قال: نعم إني دخلت في بعض السنين الرقة أطلب جملاً أشتريه ليحمل السلاح، فبينما أنا يوماً جالساً إذ دخلت علي امرأة فقالت: يا أبا قدامة سمعتك وأنت تحدث عن الجهاد وتحث عليه، وقد رُزقتُ من الشَّعر ما لم يُرزقه غيري من النساء، وقد قصعته وأصلحت منه شكالا للفرس وعفرته بالتراب كي لا ينظر إليه أحد، وقد أحببت أن تأخذه معك فإذا صرتَ في بلاد الكفار وجالت الأبطال ورُميت النبال وجُردت السيوف وشُرعت الأسنّة، فإن احتجت إليه وإلا فادفعه إلى من يحتاج إليه ليحضر شعري ويصيبه الغبار في سبيل الله، فأنا امرأة أرملة كان لي زوج وعصبة كلهم قُتلوا في سبيل الله ولو كان عليّ جهاد لجاهدت. وناولتني الشكال وقالت: اعلم يا أبا قدامة أن زوجي لما قُتل خلف لي غلاماً من أحسن الشباب وقد تعلم القرآن والفروسية والرمي على القوس وهو قوام بالليل صوام بالنهار وله من العمر خمس عشرة سنة وهو غائب في ضيعة خلفها له أبوه فلعله يقدم قبل مسيرك فأوجهه معك هدية إلى الله عز وجل وأنا أسألك بحرمة الإسلام، لا تحرمني ما طلبت من الثواب. فأخذت الشكال منها فإذا هو مظفور من شعرها. فقالت: ألقه في بعض رحالك وأنا أنظر إليه ليطمئن قلبي. فطرحته في رحلي وخرجتُ من الرقة ومعي صاحبي، فلما صرنا عند حصن مسلمة بن عبد الملك إذا بفارس يهتف من ورائي: يا أبا قدامة قف علي قليلاً يرحمك الله، فوقفت وقلت لأصحابي تقدموا أنتم حتى أنظر من هذا، وإذا أنا بفارس قد دنا مني وعانقني وقال: الحمد لله الذي لم يحرمني صحبتك ولم يردني خائباً. قلت للصبي أسفر لي عن وجهك، فإن كان يلزم مثلك غزو أمرتك بالمسير، وإن لم يلزمك غزو رددتك، فأسفر عن وجهه. فإذا به غلام كأنه القمر ليلة البدر وعليه آثار النعمة قلت للصبي: ألك والد؟ قال: لا بل أنا خارج معك أطلب ثأر والدي لأنه استشهد فلعل الله يرزقني الشهادة كما رزق أبي. قلت للصبي: ألك والدة؟ قال: نعم. قلت: اذهب إليها فاستأذنها فإن أذنت وإلا فأقم عندها فإن طاعتك لها أفضل من الجهاد، لأن الجنة تحت ظلال السيوف وتحت أقدام الأمهات. قال: يا أبا قدامة أما تعرفني قلت: لا، قال: أنا ابن صاحبة الوديعة، ما أسرع ما نسيت وصية أمي صاحبة الشكال، وأنا إن شاء الله الشهيد ابن الشهيد، سألتك بالله لا تحرمني الغزو معك في سبيل الله، فإني حافظ لكتاب الله عارف بسنة رسول الله ، عارف بالفروسية والرمي وما خلفت ورائي أفرس مني فلا تحقرني لصغر سني وإن أمي قد أقسمت على أن لا أرجع وقالت: يا بني إذا لقيت الكفار فلا تولهم الدبر وهب نفسك لله واطلب مجاورة الله تعالى ومجاورة أبيك مع إخوانك الصالحين في الجنة، فإذا رزقك الله الشهادة فاشفع فيّ فإنه قد بلغني أن الشهيد يشفع في سبعين من أهله وسبعين من جيرانه. ثم ضمتني إلى صدرها ورفعت رأسها إلى السماء وقالت: إلهي وسيدي ومولاي هذا ولدي وريحانة قلبي وثمرة فؤادي سلمته إليك فقربه من أبيه. قال: فلما سمعت كلام الغلام بكيت بكاءاً شديداً أسفاً على حسنه وجمال شبابه ورحمة لقلب والدته وتعجباً من صبرها عنه. فقال: يا عم مم بكاؤك؟ إن كنت تبكي لصغر سني فإن الله يعذب من هو أصغر مني إذا عصاه. قلت: لم أبك لصغر سنك ولكن أبكي لقلب والدتك كيف تكون بعدك. فسرنا ونزلنا تلك الليلة فلما كان الغداة رحلنا والغلام لا يفتر من ذكر الله تعالى، فتأملته فإذا هو أفرس بنا إذا ركب وخادمنا إذا نزلنا منزلاً، وصار كلما سرنا يقوي عزمه ويزداد نشاطه ويصفو قلبه وتظهر علامات الفرح عليه. قال: فلم نزل سائرين حتى أشرفنا على ديار المشركين عند غروب الشمس فنزلنا فجلس الغلام يطبخ لنا طعاما لإفطارنا وكنا صياماً، فغلبه النعاس فنام نومة طويلة فبينما هو نائم إذ تبسم في نومه فقلت لأصحابي ألا ترون إلى ضحك هذا الغلام في نومه، فلما استيقظ قلت: حبيبي رأيتك الساعة ضاحكاً مبتسماً في منامك، قال: رأيت رؤيا فأعجبتني وأضحكتني. قلت: ما هي؟ قال: رأيت كأني في روضة خضراء أنيقة فبينما أنا أجول فيها إذ رأيت قصراً من فضة شُرفه من الدر والجواهر، وأبوابه من الذهب وستوره مرخية، وإذا جواري يرفعن الستور وجوههن كالأقمار فلما رأينني قلن لي: مرحباً بك فأردت أن أمد يدي إلى إحداهن فقالت: لا تعجل ما آن لك، ثم سمعت بعضهن يقول لبعض هذا زوج المرضية، فقلن لي تقدم يرحمك الله فتقدمت أمامي فإذا في أعلى القصر غرفة من الذهب الأحمر عليها سرير من الزبرجد الأخضر قوائمه من الفضة البيضاء عليه جارية وجهها كأنه الشمس لولا أن الله ثبت علي بصري لذهب وذهب عقلي من حسن الغرفة وبهاء الجارية. قال: فلما رأتني الجارية قالت: مرحباً وأهلاً وسهلاً يا ولي الله وحبيبه، أنت لي وأنا لك فأردت أن أضمها إلى صدري فقالت: مهلاً، لا تعجل، فإنك بعيد من الخنا، وإن الميعاد بيني وبينك غداً بعد صلاة الظهر فأبشر. قال أبو قدامة: قلت له حبيبي رأيت خيراً، وخيراً يكون ثم بتنا متعجبين من منام الغلام، فلما أصبحنا تبادرنا فركبنا خيولنا فإذا المنادي ينادي: يا خيل الله اركبي وبالجنة أبشري، انفروا خفافاً وثقالاً وجاهدوا. فما كان إلا ساعة، وإذا جيش الكفر خذله الله قد أقبل كالجراد المنتشر، فكان أول من حمل منّا فيهم الغلام فبدد شملهم وفرّق جمعهم وغاص في وسطهم، فقتل منهم رجالاً وجندل أبطالاً فلما رأيته كذلك لحقته فأخذت بعنان فرسه وقلت: يا حبيبي ارجع فأنت صبي ولا تعرف خدع الحرب. فقال: يا عم ألم تسمع قول الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ الَّذِينَ كَفَرُوا زَحْفًا فَلَا تُوَلُّوهُمْ الْأَدْبَارَ﴾، أتريد أن أدخل النار؟ فبينما هو يكلمني إذ حمل علينا المشركون حملة رجل واحد، حالوا بيني وبين الغلام ومنعوني منه واشتغل كل واحد منا بنفسه. وقُتل خلق كثير من المسلمين، فلما افترق الجمعان إذ القتلى لا يحُصون عدداً فجعلت أجول بفرسي بين القتلى ودماؤهم تسيل على الأرض ووجوههم لا تعرف من كثرة الغبار والدماء، فبينما أنا أجول بين القتلى وإذا أنا بالغلام بين سنابك الخيل قد علاه التراب وهو يتقلب في دمه ويقول: يا معشر المسلمين، بالله ابعثوا لي عمي أبا قدامة فأقبلت عليه عندما سمعت صياحه فلم أعرف وجهه لكثرة الدماء والغبار ودوس الدواب فقلت: أنا أبو قدامة. قال: يا عم صدقت الرؤيا ورب الكعبة أنا ابن صاحبة الشكال، فعندها رميت بنفسي عليه فقبلت بين عينيه ومسحت التراب والدم عن محاسنه وقلت: يا حبيبي لا تنس عمك أبا قدامة له في شفاعتك يوم القيامة. فقال: مثلك لا يُنسى، لا تمسح وجهي بثوبك ثوبي أحق به من ثوبك، دعه يا عم ألقى الله تعالى به، يا عم هذه الحوراء التي وصفتها لك قائمة على رأسي تنتظر خروج روحي وتقول لي عجّل فأنا مشتاقة إليك، بالله يا عم إن ردّك الله سالماً فتحمل ثيابي هذه المضمخة بالدم لوالدتي المسكينة الثكلاء الحزينة وتسلمها إليها لتعلم أني لم أضيع وصيتها ولم أجبن عند لقاء المشركين، واقرأ مني السلام عليها، وقل لها أن الله قد قبل الهدية التي أهديتها، ولي يا عم أخت صغيرة لها من العمر عشر سنين كنت كلما دخلت استقبلتني تسلم عليّ، وإذا خرجتُ تكون آخر من يودعني عند مخرجي، هذا وقالت لي بالله يا أخي لا تبطئ عنّا فإذا لقيتَها فاقرأ عليها مني السلام وقل لها يقول لك أخوك: الله خليفتي عليك إلى يوم القيامة، ثم تبسم وقال أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له صدق وعده وأشهد أن محمداً عبده ورسوله هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله، ثم خرجت روحه فكفناه في ثيابه وواريناه رضي الله عنه وعنا به. فلما رجعنا من غزوتنا تلك ودخلنا الرقة لم تكن لي همة إلا دار أم الغلام، فإذا جارية تشبه الغلام في حسنه وجماله وهي قائمة بالباب وتقول لكل من مر بها: يا عم من أين جئت فيقول من الغزو، فتقول أما رجع معكم أخي فيقولون لا نعرفه، فلما سمعتها تقدمت إليها فقالت لي: يا عم من أين جئت قلت من الغزو قالت: أما رجع معكم أخي ثم بكت وقالت ما أبالي، يرجعون وأخي لم يرجع فغلبتني العبرة، ثم قلت لها يا جارية قولي لصاحبة البيت أن أبا قدامة على الباب، فسمعت المرأة كلامي فخرجت وتغير لونها فسلمت عليها فردت السلام وقالت أمبشراً جئت أم معزياً. قلت: بيّني لي البشارة من التعزية رحمك الله. قالت: إن كان ولدي رجع سالماً فأنت معز، وإن كان قُتل في سبيل الله فأنت مبشر. فقلت: أبشري فقد قُبلت هديتك فبكت وقالت: تَقَبّلَها. قلت: نعم فقالت: الحمد لله الذي جعله ذخيرة يوم القيامة، قلت فما فعلت الجارية أخت الغلام. قالت: هي التي تكلمك الساعة فتقدمت إلي فقلت لها إن أخاك يسلم عليك ويقول لك: الله خليفتي عليك إلى يوم القيامة، فصرخت صرخة ووقعت على وجهها مغشياً عليها، فحركتها بعد ساعة، فإذا هي ميتة. فتعجبت من ذلك ثم سلمت ثياب الغلام التي كانت معي لأمه وودعتها وانصرفت حزيناً على الغلام والجارية ومتعجباً من صبر أمهما
    نعم والله ونحن ايضا نحبه
    ُ" قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ " سبأ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    50
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-02-2016
    على الساعة
    10:44 AM

    افتراضي

    أهلا بالضيفة الفاضلة حنان شياب
    اقتباس
    الله يحبنا جميعا
    عنوان جميل ,نعم الله يحبنا جميعا ......

    والسلام على من اتبع الهدى
    أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله
    لا تنس ذكر الله
    قال تعالى :<< وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ >>
    [سورة الذاريات: 55]

  8. #8
    الصورة الرمزية ياسر جبر
    ياسر جبر غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    193
    آخر نشاط
    29-10-2010
    على الساعة
    11:38 AM

    افتراضي


    الزميلة الفاضلة

    بالطبع اسلوب السخرية والاستهزاء مرفوض ولم يأمرنا به الإسلام
    لقد أمرنا بالدعوة إلى الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة .
    أما السخرية فهي ردة فعل لما يحدث في المنتديات والمواقع والقنوات المسيحية ... ولا داع للتفصيل .

    هناك من المسيحيين من يستحقون كل احترام وتقدير على أعمالهم في الدنيا , ولكن هل العمل الجيد في الدنيا معناه عقيدة صحيحة ؟
    بالطبع لا
    فهناك من الهندوس ومن اليهود ومن غيرهم من يخدم الإنسانية , ولكن علاقته بالله تعالى سيئة فهو لا يعبده بل يعبد معه قط أو فأر أو بقرة .
    فمثل هؤلاء يحصلون على جزاءهم من الإنسانية التي خدموها وليس من الله تعالى .

    لأن من الجيد أن يكون عملنا لله تعالى , ويكون عملنا للإنسانية تنفيذاً لأمر الله تعالى منا بان نعمر الأرض .
    فيكون عملنا لوجه الله تعالى , ونرجو منه الثواب .

    -----------
    لذلك يا زميلتنا
    الله لا يحبنا , بل الله يحب من يستحقون الحب منا , أما من لا يستحق الحب , فالله تعالى لا يحبه .
    ولكي نستحق حب الله علينا اتباع أوامره ورسله وعبادته كما يليق به
    وعلينا عمل ما أمرنا الله تعالى به من صدق وأمانه وإخلاص و..... الخ , والبعد عن كل ما أمر الله تعالى بالبعد عنه من كذب وسرقة وزني وعقوق والدين و.... الخ .

    يرجى قراءة : الفصل الثاني من كتاب البيان الصحيح لدين المسيح في توقيعي .

    وهذا الموضوع : http://www.ebnmaryam.com/vb/t52302.html#post259373
    الرد على : أن الله محبة في المسيحية - وجبار في الإسلام .


    كتبي
    على الرابط التالي
    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...D1%20%CC%C8%D1

    البيان الصحيح لدين المسيح- الرد على زكريا بطرس - هل ظهرت العذراء ؟ - أكل الرب في الرغيف- ظهور العذراء- التحريف في العهد الجديد- نقل جبل المقطم- كم قتلت المسيحية؟
    .

  9. #9
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 غير متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,730
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-12-2017
    على الساعة
    09:45 AM

    سبقتنى بها يا أخى

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3abd Arahman مشاهدة المشاركة
    أهلا و سهلا بك ضيفتنا الكريمة الفاضلة
    واضح أنك إنسانة على خلق
    أوافقك تماما ...كل ديانة فيها من أتباعها الطيب و الخبيث
    و هو ما أخبرنا الله تعالى به
    ال عمران (آية:75): ومن اهل الكتاب من ان تامنه بقنطار يؤده اليك ومنهم من ان تامنه بدينار لا يؤده اليك الا ما دمت عليه قائما
    و نوافقك أن الله يحب لنا جميعا الخير و الهداية
    و نحب أن نتعرف عليك كأخت لنا فى الإنسانية بعيدا عن أى خلاف دينى
    زاوية انسانية لكل عضو قال (أنا مسيحي) هيا نرحب بهم و نتعارف عليهم
    و نرحب بفتح صفحة لك نحاورك فيها نعرفك بديننا و تعرفينا بدينك فى إطار من الأدب و الاحترام المتبادل
    و تشرفنا بوجودك بيننا
    أخى الحبيب / 3abd Arahman

    لقد سبقتنى أنت هذه المره بدعوتها إلى هذا الركن الانسانى الخاص بالمسيحيين فقط للرائع نجم ثاقب ... فجزاك الله من الخير كله وكفاك الشر كله

    وأنا أضم صوتى لصوت أخى الحبيب وأدعو الفاضله حنان شياب للدخول لهذا الركن الانسانى

    فتفضلى يا زميلتنا الفاضله ولكى منا هذه
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


  10. #10
    الصورة الرمزية Authentic Man
    Authentic Man غير متواجد حالياً مشرف المنتدى الانجليزي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    877
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-09-2015
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي

    الأخت الفاضلة حنان
    تحية طيبة وبعد...

    أشكرك على ذوقك الرفيع في اختيار العنوان
    ولكن هناك تساؤل
    آالله يحبنا؟؟؟؟
    جملة أم تفصيلاً؟؟؟؟
    أعني هل الله يحب كل عباده ؟؟؟؟
    فلماذا أغرق فرعون ؟؟؟؟!!!! ... ولماذا خسف الأرض بقارون؟؟؟!!!!
    ولماذا الحق العذاب بقوم لوط وعاد وثمود ؟؟؟!!!

    هناك عرض لبعض النماذج المسيحية لنا
    وهناك تساؤل أيضاً
    لماذا التقشف ؟؟؟؟ ولماذا يصلي ذلك الراهب على الشوك ؟؟؟؟؟ ولماذا التبتل؟؟؟؟؟
    بل لماذا يقتصر التقشف بالرهبان دون غيرهم؟؟؟؟؟؟
    بل ولما الإعتراف ؟؟؟!!!! ....الرب يحبكم ...إذن لا يضر الذنب !!!! ولا يفيد الإعتراف!!!!!!
    أولم يخلص الرب المسيحين من الخطيئة؟؟!!!!!

    بل في الحديث القدسي
    ما أقل حياء من يطلب الجنة بدون عمل .. كيف أجود بجنتي على من بخل بطاعتي!!!
    أوليس هذا هو العدل الإلهي؟؟؟!!!!!
    إن أطعت أحبني الله..وإن عصيت واستغفرت قبلني الله
    وإن تأخرت أمهلني الله ... أما إن تجبرت وطغيت ولم أتب كان الجزاء من جنس العمل.

    عن أبي هريرة ، رضي الله عنه ، قال رسول الله ، صلى الله عليه وسلم :
    (( إن الله ، عز وجل ، قال : من عادي لى وليا ، فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلىَّ عبدي بشئ أحب الى مما افترضت عليه ، وما يزال عبدي يتقرب الى بالنوافل حتى أحبه ، فاذا أحببته ، كنت سمعه الذى يسمع به وبصره الذى يبصر به ويده الى يبطش بها ، ورجله التى يمشي بها ، وان سالني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه ، وماترددت عن شئ انا فاعله ترددي عن نفس عبدي المؤمن ، يكره الموت ، وانا أكره مساءته ))
    رواه البخاري .
    في هذا الحديث بين متى وكيف يحب الله العبد
    فلا يسمع شراً وإن سمعه لا يؤثر فيه.. وينور بصيرته وقلبه ويحفظ عليه بصره من النظر إلى ما حرم الله و إن وقعت عينه على محرم حفظ الله قلبه من التحول...
    ويبارك له في عمله ويحفظه من الحرام وما يرتكب باليد.. ويحفظ خطاه من السير الى الحرام....
    سبحان الله .... يعصم الله من يحب ... ويعصم ويكف عن الحرام جوارحه
    ولا تتحرك جوارحه الا في الخير

    عن ابي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (( إن الله إذا أحب عبدا دعا جبريل عليه السلام ، فقال اني أحب فلانا فأحبه قال : فيحبه جبريل ، ثم ينادي فى السماء فيقول : أن الله يحب فلانا فأحبوه ، فيحبه أهل السماء قال يوضع له القبول فى الارض واذا أبغض الله عبدا دعا جبريل فيقول اني أبغض فلانا فأبغضه فيبغضه جبريل ثم ينادي فى أهل السماء : ان الله يبغض فلانا ، فابغضوه . قال : فيبغضونه ، ثم توضع له البغضاء فى الارض )) .
    رواه مسلم ( وكذلك البخاري ومالك والترمذى ) .
    وفي هذا الحديث بين دلائل حب الله للعبد

    هكذا يحب الله عباده

    أختنا الفاضلة نرجوا من الله أن ينور بصيرتك ويهدي قلبك إالى دين الحق
    وتقبلي منا وافر الإحترام
    التعديل الأخير تم بواسطة Authentic Man ; 07-11-2009 الساعة 06:29 PM
    من هنا نبدأ ... وفي الجنة نلتقي
    إن شاء الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

الله يحبنا جميعا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أحد جبل يحبنا ونحبه
    بواسطة @سالم@ في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-01-2010, 11:37 PM
  2. و الله مخرج ما كنتم تكتمون ... فلنحذره جميعا !!!
    بواسطة اسلام المحبة في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-08-2009, 02:54 PM
  3. من اجل بهاء يعقوب انشادكم جميعا .... ان كنتم تحبون الله ورسوله!!
    بواسطة اسلام المحبة في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 10-07-2009, 09:36 AM
  4. هام جدا ارجوكم أدخلوا جميعا واقرؤوا جميعا بدون استثناء وبلغوا الشاهدين والغائبين
    بواسطة تائب الى الله عزوجل في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 09-10-2008, 12:38 AM
  5. بمنطق الدين النصراني الأنبياء جميعا لم يعبدوا الله .
    بواسطة صقر قريش في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-08-2007, 08:31 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الله يحبنا جميعا

الله يحبنا جميعا