طفلة تحكي قصة المسيح عليه السلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

طفلة تحكي قصة المسيح عليه السلام

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: طفلة تحكي قصة المسيح عليه السلام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    72
    آخر نشاط
    13-07-2011
    على الساعة
    07:06 PM

    طفلة تحكي قصة المسيح عليه السلام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لم أدرِ أين أضع هذا الموضوع فوضعته هنا وأطلب من المشرفين الكرام نقله إلى المكان المناسب

    هذه طفلة في الثامنة من عمرها تحكي قصة المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام
    http://www.mediafire.com/file/uivw2kkggzm/سيدنا عيسى.3gp

    أسأل الله أن يبارك فيها ويحفظها ويجعلها من أنصار هذا الدين

    وأرجو من الإخوة الكرام رفع المقطع على اليوتيوب لأني لم أستطع ذلك

    وأسأل الله لنا جميعا الثبات وحسن الخاتمة

    جزاكم الله خيرا

    صلى الله على الحبيب صلى الله عليه وسلم
    *****
    في الدين صلاة وصيام وكذلك فرح وسرور
    والمتدين من تلقاه مبتسما حلوا كالنور
    يسعى ليعمر دنياه وهو رقيق الطبع صبور

    الاسلام سلام فينا يزرع فينا حب الناس
    الاسلام سفينة حب يدفعها أجمل احساس

    ما احلى الدنيا لو عشنا وجعلنا الاسلام أساس

  2. #2
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً أختي الكريمة طبيبة مسلمة
    نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرزقنا رفقة سيدنا محمد :salla-s: وسيدنا عيسى عليه السلام وجميع الأنبياء والصديقين الفردوس الاعلى من الجنة


  3. #3
    الصورة الرمزية mmorsy
    mmorsy غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    17
    آخر نشاط
    07-05-2010
    على الساعة
    12:40 AM

    افتراضي

    شـكــ وبارك الله فيكى ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

    موفقه بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً أختنا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    72
    آخر نشاط
    13-07-2011
    على الساعة
    07:06 PM

    افتراضي

    وجزاكم جميعا

    صلى الله على الحبيب صلى الله عليه وسلم
    *****
    في الدين صلاة وصيام وكذلك فرح وسرور
    والمتدين من تلقاه مبتسما حلوا كالنور
    يسعى ليعمر دنياه وهو رقيق الطبع صبور

    الاسلام سلام فينا يزرع فينا حب الناس
    الاسلام سفينة حب يدفعها أجمل احساس

    ما احلى الدنيا لو عشنا وجعلنا الاسلام أساس

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    32
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-03-2014
    على الساعة
    12:17 AM

    افتراضي

    ا بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكراعلي الاخبار وعلي اهتممكم الكريم ممكن اعرف المواقع المكتوبه بالانجيزيه ماهي ترجمته ومواقع ايه انااسف لتعبكم معي لاني ضعيف جدا في الغه الاجنبيه بصفه عامه لوعندكم برامج اومايدلني علي تعلمها اكون شاكرلكم اخوكم
    سيبويه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية heureuse05
    heureuse05 غير متواجد حالياً اللهم انصر المسلمين
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    976
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-09-2012
    على الساعة
    05:38 PM

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية مهيار
    مهيار غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    37
    آخر نشاط
    11-05-2012
    على الساعة
    01:49 AM

    افتراضي رابط معطل

    السلام عليكم ورحمة الله
    هل لديك رابط أخر
    {وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ }الصف6

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    1,291
    آخر نشاط
    13-09-2010
    على الساعة
    11:40 PM

    افتراضي

    سلام عليكم
    جزاكي الله خييييييييير حبيبتي بس الرابط م غال ممكن تحطي رايط تااااااااااني انتي شوقتييييييييييييني جدااااااااااااااااااا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم احفظ المسجد الاقصى وارزقنا صلاة فيه

  10. #10
    الصورة الرمزية mmorsy
    mmorsy غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    17
    آخر نشاط
    07-05-2010
    على الساعة
    12:40 AM

    افتراضي اليكم القصه لللقراءه

    إلى أين يا مسلمين

    إلى كل مسلم أكتب قصه غيرت حياتي كان البطل الأساسي فيها هو الأب زكريا بطرس الذي لاأعرف أن كنت أشكره أم ألعنه .

    أنا فتاه مسيحية مصرية أسكن في إحدى مدن الوجه البحري في أسـره فوق المتوسطة قليلا أدرس في إحدى الكليات و أعتذر عن عدم كتابة اسمي حتى لايفتضح أمري ورأيت أن هذا أفضل من ذكر اسم مستعار.

    بدأت قصتي عندما بدأت أتابع برامج الأب زكريا بطرس مع بداية هذا الصيف 2007 ولن تتخيلوا حجم المتعة التي كان يشعر بها أبى وأمي عند متابعه هذه البرامج وبدأوا يعدون هذا الرجل من الأبطال ولكنني كان ينتابني قلق من نوع أخر فكل أصدقائي في الجامعة من المسلمين (3 بنات وولدين) نحب بعضنا منذ العام الأول للجامعة ونأخذ دروسنا سويا بالإضافة إلى أنى كثيرا ما اقضي أوقاتا في النادي معهم باختصار هم أقرب أصدقائي فكان رعبي من أن يتجنوبننى ويكرهوني بعد مشاهدة تلك البرامج وفى كل مرة أقابلهم فيها في النادي كنت أشكر ربى أنى أجدهم يتعاملون معي بطريقة عاديه وأقول في نفسي لم يروا شيئا الحمد لله -وظلت الحال هكذا حتى بدأت أيام الدراسة وزادت مقابلاتي بزملائي بالذات الأولاد منهم الذين كانت علاقتي بهم في الصيف محدودة واجتمعت الشلة مرة أخرى إلى أن جاء يوم وفتح هشام صديقنا الموضوع وهو شخص متدين لدرجة بسيطة وكنا في شقة إحدى زميلاتنا عندئذ لأخذ درس وكان الرعب يتملكني من تغير حب أصحابي لي ولكنهم لم يوجهوا لي كلام مباشر فوجدت نفسي أقول لهم إننا نكره هذا الرجل وننتقد كلامه وكان من الأشياء التي ضايقتني هو أنى كذبت عليهم ولكنى شعرت بارتياح من ناحيتهم لردى هذا ولكن الغريب كان صديقنا عمر الذي لم يكن يعلم أي شيء عن الموضوع كله وكان عمر شابا مهذبا جدا وشهم ووسيم ولكنه لم يكن له أي اهتمام بالدين حتى الصلاة لم يكن يعرف لها طريقا أبدا لذا تعجبت جدا من اهتمامه بمعرفة الأمر وسؤال أصحابنا عنه باهتمام حتى وصفوا له كيفية مشاهدة تلك الفيديوهات على اليوتيوب -عندئذ نبت بداخلي أمل غريب فهذا هو عمر الذي طالما كنت أشعر باهتمامه الخاص بي وبنظراته الخاطفة التي يحاول إخفائها فهو شخص راقي جدا لم يحاول أبدا لفت التقرب منى أكثر من علاقة صداقتنا القوية لذا احترمته جدا فهو يشعر بشيء ما ناحيتي ولكنه قد علم الحاجز الديني بيننا لذا فانه يحاول قتل هذا الإحساس داخله -إذن قد بدأ الأمل يدب في فهذا هو عمر قد أخذ قرارا بمشاهدة فيديوهات أبونا زكريا التي كلما رأيتها قال أهلي "أي مسلم عاقل هيشوف الفيديوهات دي لازم يسيب الإسلام" -إذن هناك أمل في أن يغير عمر دينه ويصبح على نفس ديني وخاصة أنه لا يعرف شيئا عن دينه حتى الصلاة لا يؤديها عندها لن يكون هناك حواجز بيننا ، عدت إلى بيتي في هذا اليوم وكان الأربعاء وعندنا الخميس والجمعة أجازة من الجامعة وكنت في قمة الأحلام ظللت أحلم بان عمر أصبح مسيحي وترك أهله وجاء إلى أبى وأن أبى ساعده وزوجنا لبعض وكنت في قمة السعادة حتى توجهت إلى يسوع وصليت لهذا الأمر طوال الليل.



    هنا وقد بدأت قصتي عدت إلى البيت وكلى غضب وعصبية ثم قررت أن أفتح الانترنت نعم أريد أن أشاهد تلك الردود الملعونة التي غيرت حياه هذا الإنسان هكذا ماهذه المواقع الإسلامية التي يمكن أن تغير حياه شاب يعيش حياه بدون دين إلا بالاسم فقط إلى شاب متدين الدين هو أعظم مافي حياته -دخلت عملت سيرش على اسم زكريا بطرس ووجدت عشرات الفيديوهات التي ترد على الأب زكريا فحاولت قراءه بعضها ولم تثيرني فقد كنت مقتنعة تماما بما يقوله ولكن في معظم تلك الردود كانت هناك آيات قرآنية كنت أحاول التركيز فيها لمعرفة مافيها من رد على انتقاد الأب زكريا -وكان بداية الإحساس الغريب أن هذه الكلمات غريبة فعلا -كيف لرجل مثل محمد يصفه كل المسيحيين بالجهل والتخلف وأن كل همه الزواج فقط كيف له أن يؤلف هذه الكلمات إلى أن وجدت أمامي في الركن الأيمن من يوتيوب وهو خاص بالفيديوهات ذات الصلة بالفيديو الذي أشاهده ، أقول وجدت فيديو مكتوبا عليه معجزه في القرآن فدخلت إليه بفضول وكانت الصدمة كان لدكتور مسلم يتكلم عن معجزات علمية اكتشفها العلم حديثا وذكرها القرآن منذ ألاف السنين ولم أهتم كثيرا ولكن لا أنكر وجود بعض الشك بداخلي لكن أيضا بجانب هذا الفيديو وجدت فيديوهات مشابهة كثيرة كلها تتحدث عن معجزات القرآن وأصبح هذه هي هوايتي الجديدة لمده أسبوعين أتعرض خلالهما لأقصى درجات الحيرة والقلق من كل ماتتخيل من فيديوهات شاهدتها من مناظرات عربية وأجنبية وللأسف فان أبسط مناظرة لأحمد ديدات كفيلة بنسف ديني لكن الحقيقة أننا لانثق في كلام المسلمين ويتم تحذيرنا من مشاهدة تلك الأشياء -إلى أن جاء يوم ووقفت عند فيديو استفزني جدا كان يسخر من الهي يسوع ويقال فيه كلام قذر عنه لم أتمالك نفسي فوضعت ردا فيه عتاب لواضع الفيديو وتحذير له من غضب وعقاب المسيح إلى هنا كنت مسيحية عادية ليس عندي أي احتمال لتغيير ديني إلى أن رسالة واردة لي على اسمي في اليوتيوب وكانت من أحد المشتركين وكان يرد على ردى الذي سبق وذكرته وكان كالتالي :عزيزي "اسمي على يوتيوب لايوضح كوني بنت أو ولد"لك حق أن تغضب وأنا معك ومثلك غاضب من السخرية على السيد المسيح ولكن أرجوك ألا تقول مرة أخرى المسيح سينتقم منكم لأن الذي ينتقم ويسامح هو ربى وربك ورب المسيح ولعلمك نحن نحب المسيح أكثر منكم لأننا نحن الذين نطيعه ليس أنتم . انتهت الرسالة وابتدأت معي رحلة جديدة فقد تهت في هذه الكلمات الغريبة على أذني ماهذا الذي قاله هل هو مسلم؟ مستحيل فانه يقول ربى وربك ورب المسيحي هل هو مسيحي من طائفة أخرى ؟ لا إن اسمه إسلامي -كل ما‘عرفه أن رب المسلمين هو رب محمد الذي يسخر منهما أهلي دائما كيف يقول هذا الشخص أن ربنا وربه واحد ؟ ولكن هناك الأغرب انه يقول أنهم يحبون يسوع أكثر منا - ماهذا الجنون -لم أتمالك نفسي من الرد عليه فكان سؤالي له ماهذا الهراء الذي قلته وأكملت باقي استفسراتي . لم يرد على يوما كاملا وجاءني الرد ثاني يوم مغيرا حياتي كلها : أولا بخصوص الله فان المسيح عليه السلام كان يدعو ربه ويصلى له ويصوم له وذكر لي آيات من الإنجيل تشهد بهذا وكانت كأني أول مرة أسمعها أو قل أفهمها وأكمل كلامه قائلا ثم جاء سيدنا محمد بدين الإسلام ليكمل به المسيحية مؤكدا على نبوة المسيح ومؤكدا أنه أي محمد يعبد رب المسيح ورب موسى ورب كل الأنبياء إذن ياعزيزي ربنا وربكم واحد وهو رب عيسى ورب محمد -ثانيا بخصوص سؤالك الثاني فنعم نحن نحب عيسى أكثر منكم لأننا لم نصفه بالخروف بل عظمه القرآن ولكن الأهم أننا نطيعه بعكس ماتفعلون فقد دعا عيسى ربه ودعا إلى وحدانيته بدليل (الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي ويسوع المسيح الذي أرسلته ) إذن ياصديقي الحياة الأبدية في إنجيلك أن تقول لا إله إلا الله المسيح رسول الله وهذا ما فعلناه نحن المسلمون إذن من منا يطيع يسوع أكثر ويحبه أكثر الذين التزموا بتعاليمه وبتعاليم من جاء بعده أم الذين اختلقوا عليه إلوهية لم ينسبها لنفسه في أي موضع أو قول -ياصديقي لقد قرأت كتابكم المقدس وزادني إيمانا بنبوه عيسى ووحدانيته الله عز وجل فكل كلمة نطقت من فمه في الإنجيل تشهد بنبوته وتكفر بإلوهيته -ياصديقي لقد تبرأ يسوع من ذنبكم حينما قال لأحد الرجال يوما ما (لاتدعوني صالحا فليس هناك صالحا إلا الله ) ومن هنا فقد أنكر عليه السلام أي علاقة له بالإلوهية بل لقد شهد بوحدانية الخالق الذي ليس فيه أي شيء منه فقد نفى عن نفسه صفة الصلاح وألصقها بالله الواحد إذن أنا لست هو وهو ليس أنا .وفى النهاية دعا لي الله بالهداية

    قال كلماته وتركني أغرق في بحور من الخيال والحيرة ظللت لمدة ساعة لا أفعل شيئا سوى التأمل في رسالته وتقليبها يمينا وشمالا ثم بدأت أعود للإنجيل كي أتأكد -نعم كل كلامه صح إذن كيف ؟انه نسف عقيدتي كلها في دقائق -قلب حياتي رأسا على عقب في عدة سطور والمصيبة أن مصدره هو كتابي نفسه لم يخترع ولم يكذب وكانت نهايتي كمسيحية مستقرة مع ديني وبدأت حياتي كتائهة.



    كان خوفي من أهلي وأصدقائي المسيحيين وأقربائي عظيما من أن يشكون في فخلقت إيميل جديد باسم وهمي ولجأت إلى مواقع مسيحية مهمتها الرد على الأسئلة وأرسلت لهم كل ماقاله لي هذا الولد للسؤال عنه وكان الرد مخذلا لايمكنه الوصول إلى عقلي (ياابنتي إن المسيح هو الرب الذي تحمل الصلب والآلام كيف يغفر لك ذنبك لاتشكي في الوهيته ابدا ومثل هذه النصائح التي بدأت أسئم من سماعها وجاء الرد على السؤال من كل المواقع تقريبا متشابها :إن المسيح كان له كيانين اللاهوت والناسوت فهو عندما قال كذا كان ناسوت وعندما قال أو فعل كذا كان لاهوت بالإضافة إلى أن هناك موقعان كان ردهما ببعض الصلوات لي ونفس النصائح الخاصة بالمسيح وفى النهاية نصيحة بتجنب الحديث مع غير المسيحيين لرغبتهم في تضليلنا - كان رد فعلى حاسما ضربت بعرض الحائط كل تلك الهراءات وكل هؤلاء الأشخاص الذين بدأت أراهم برؤيا مختلفة تماما -ومر الوقت بي بطيئا حتى بداية 11/2007عندما تغيرت حياتي وقبل هذا اليوم كنت أمارس حياتي مع أصدقائي بطريقة عادية بل قل أفضل من عادية فقد رفعت عن عيني إطار التخلف الذي كنت أضعه عليهم فأصبح الأمر بيني وبينهم متساوي الآن فأنا لا أعلم من منا الصح ومن الخطأ -وحتى هذا اليوم فقد كان كل ماهو يتعلق بالإسلام يشدني أنظر للمسجد في شارعنا وأقول في نفسي آه لو أستطيع الدخول إلى أعماقك وأعرف بماذا يشعرون عند الدخول إليك -لن أطيل عليك حتى جاء اليوم المشهود في بداية هذا الشهر حيث كنت عائدة من الجامعة وحدي وركبت تاكسي وكان يدير شريط قرأن لرجل صوته رائع وكم كنت مستمعة بسماعة ومحاولة التركيز في كلامه بعكس ماكان يحدث قبلا حيث كنت ألعن الحظ الذي أوقعني في تاكسي يشغل القرآن -وجاءت اللحظة الحاسمة حيث ركب احد الشباب معنا في الكرسي الأمامي ودار الحوار بينه وبين السائق عن اسم الشيخ فقل له فلان فرد عليه الشاب إن صوته رائع يهز القلب بالخشوع وقد وقعت على هذه الكلمات وقع من وجد ضالته فقد كان هذا التعبير هو بالضبط ما أشعر به شيء يهز قلبي من الداخل ثم جاءت الآية التي لن أنساها طيلة حياتي والتي بكى فيها المقرئ وهو يقرا (وإذا سيق الذين أمنوا إلى الجنة زمرا) إلى أخر الآية حتى وجدتني أبكى معه أبكى أملا في أن أكون من هؤلاء الذين يساقوا إلى الجنة وتستقبلهم الملائكة بالترحاب وأبكى خوفا من أن أكون من هؤلاء الذين يساقون إلى النار ونزلت والله ماكنت أريد النزول حتى أظل أسمع القرآن وكلن كل شيء داخلي مضطرب وكنت قد أصبحت إنسانة أخرى ولاحظ أخى ووالدي على التغير قبل هذا اليوم بيومين فقررت أن اصرف شكهم عنى فقلت لهم إنى ذاهبة إلى درس الوعظ اليوم في الكنيسة وفعلا ذهبت وأدركت يومها إنى لم يعد لي حياه في هذا الدين فقد كنت ساخطة على كل ماسمعت في الكنيسة ولولا أدبي وخوفي من افتضاح أمري لقمت ورديت على أبونا بالردود التي سمعتها واللي ممكن تخليه واقف في نص هدومه قدام الناس -المهم خرجت من الكنيسة قرفانة ومش قادرة اسمع صوت حد منهم . كنت من متابعتي للفيديوهات على اليوتيوب قد بدأت أتابع أسماء بعض الأشخاص الذين يضعون فيديوهات في نفس المجال وكان منهم واحد كنت أحترمه جدا لأن أسلوبه راقي ويضع تعبيرات محترمة جدا على فيديوهاته فدخلت على قناته لأجد أنه واضع بروفيل لذيذ جدا يهدى فيه للإسلام بأسلوب راقي وكان قراري السريع جدا بأن أرسل له رسالة وشرحت له حالتي بدون تفاصيل طالبه منه أن يهديني للإسلام وأن يذكر لي المواقع التي قد تساعدني وكان الرد أسرع مما أتخيل بعد حوالي 45 دقيقة وكان مالم أتخيله فقد كان كلامه ساحرا وهذا نص كلامه ( أختي العزيزة انك لاتحتاجين هدايتي فمن أكون أنا وقد هداك الواحد القادر إن رسالتك تقودني لأن أؤمن بأن الله عز وجل قد قادك إلى طريق الإيمان وان كنت أنا شخصا مؤمنا قوى الإيمان بحمد الله فانك أفضل منى لأنك تمشين في طريق الإسلام والإيمان برجليك وبإرادتك وبتفكيرك وبحثك لكن أنا مسلم بميلادي فأكيد أنك أفضل -أما نصيحتي لك ياأختي كي تتغلبي على حيرتك فهي:حاولي التطهر بكامل جسدك وذلك بالاستحمام واعذريني فان أيام الدورة الشهرية عند البنت ليس من الطهارة في الإسلام فيجب ألا تفعلي هذا الأمر إلا بعد تمام الطهارة وبعد الاستحمام فعليك مهمة صعبة وصعوبتها في التركيز حيث سأطلب منك أن تنسى أنك مسيحية وتنسى أنك تفكري في الإسلام وتنسى كل شيء وتتجهي إلى الله الذي خلقك داعية إياه -يربى يامن خلقتني أدعوك ياخالق هذا الكون وياخالق البشر وياخالقي أيا كنت أرجوك ياربي أن ترشدني إلى طريقك الذي ترضاه لي أرجوك ياربي أن تأخذ بيدي إلى طريق الجنة ياربي انك رحيم , عشمي فيك انك لن ترضى لي الضلال يارب إن كان ديني الذي أنا عليه هو دينك الذي يرضيك فثبتني عليه وان كان رضاك في دين أخر وطريق أخر فأرشدني وخذ بيدي يارب إلى الدين الذي ترضاه واجعله قدري يارب وأدخلني الجنة يارب فقد توكلت عليك وسلمتك أمري أن ترشدني إليها وعشمي فيك ياربي أنك لن تخذلني .انتهى الدعاءولاتتخيلوا كم أعجبني هذا الدعاء لأنه حيادي تماما ونفذت ماقاله تماما حتى إنني أمسكت بالموبايل بعد أن كتبت الدعاء عليه في الملف السري حتى لايفضحني أحد ومرت أول ليلة عادية ولكنى صممت على المعاودة فكررت نفس مافعلته بالأمس وعند الدعاء تذكرت كلام الرجل يجب على التركيز فعلا يجب أن أنسى أنى أخاطب يسوع أو حتى رب المسلمين أنا أخاطب الله الذي خلق الكون أيا كان فهو كيان لا صوره له في خيالي ففعلت فعلا هذا الأمر ولن تتخيل حجم البكاء الذي بكيته عند دعائي وبالذات عند الكلمة التي قعدت أكررها عشرات المرات وأنا أبكى "مهما كنت يارب" والحمد لله أن لم يسمعني أو يكشفني أحد فقد كان الجميع نائما ولى غرفتي الخاصة كما أنى كنت أدعو وأنا في السرير وغطاء السرير على وبقيت في سريري أفكر وأتخيل ماذا سيحدث وهل سيستجيب لي الله أم لا وهل أن هذا هو غضب يسوع على أن جعلني محتارة هكذا حتى رحت في نوم عميق وكانت الساعة بعد 2 صباحا تقريبا . وقد كانت أعظم معجزة في حياتي بل أعظم معجزة حدثت لإنسانة عادية مثلى على الإطلاق . وفى هذه الليلة حدثت المعجزة -تلك السيدة جارتنا التي توفت منذ حوالي 3 سنين وكانت امرأة في قمة الأخلاق والتدين ووجهها عليه ابتسامه من نور هذه السيدة التي لم يستطع أحد أن يمنع محبتها من أن تتملك قلبه حتى أبى وأمي عند موتها قالا أنها أكثر سيده مسلمة أحببناها في حياتنا وأذكر عند ترحيبنا بها بعد عودتها من الحج وكانت قد تذكرت كل فرد من أسرتنا بهدية بسيطة في ثمنها ولكنها غالية في شعورنا بتذكرها لنا وفى هذا اليوم كان أبى وأمي يتناقشان فقالا بالذمة مش حرام واحدة زى دي تدخل النار عشان مسلمة ياريتها تفهم وعندها رفض عقلي أو قلبي أن يتخيل أن هذه السيدة قد تكون في النار يوما ما مستحيل فهي طيبة جدا ولا أستطيع أن أصف لك كم بكيت عند وفاتها وافتقدتها كثيرا- ماعلاقة كل هذا بهذه الليلة -آسفة على التطويل ولكن كان على أن اشرح لك مكانة هذه السيدة في قلبي فقد كانت جزءا من المعجزة إذ أنى وأقسم لك بأن هذا حدث وبعد أن نمت بعد الثانية صباحا رأيت حلما بان هذه السيدة أمامي على السرير وهى تبتسم نفس الابتسامة المنيرة وتقول لي باللفظ"يلا بينا يا ... عشان ماتتاخريش " وأقسم بالله وكأن يدها تربت على كتفي فصحوت من نومي فورا وجلست استعيد مارأيت فإذا أنه بعد حوالي دقيقة إذا بأذان الفجر يهز كياني وكأنه يأذن لي أنا وكان القرار لقد استجبت لي يارب إذن هو أنت فعلا ربى ورب يسوع ورب محمد ورب البشرية كلها منذ بداية الخلق -إذن أنت فعلا الله الرحيم الذي لم يقبل أن يخذلني واستجاب لي في أول دعاء أدعوك به -إذن هو الطريق الذي تهديني إليه بان جعلتني أرى هذا الحلم الذي يدعوني لطريقك بعد أن تأخرت عليه كثيرا --وهنا أردت أن أصلى ولكنى لا أستطيع الصلاة أولا لأني لاأعرف كيفية الصلاة وثانيا أخاف من اكتشاف أمري -فكل مافعلته أن ذهبت وغسلت وجهي ويدي وقدمي كما اسمع من المسلمين ثم وقفت لا أعرف ماذا أفعل ولاأين القبلة فوجهت وجهي إلى ناحية الجامع و سجدت على الأرض كما يسجد المسلمون وظللت ساجدة فوق الربع ساعة أبكى بحرقة واشكر ربى وأقولها عشرات المرات أشهد أن لا اله إلا الله وأن محمد رسول الله -كثيرا سمعتها وكنت اسخر منها واليوم أقولها وأشعر أنى أكثر من يؤمن بها -إلى هنا ابتدأت قصه عذاب جديدة فمن هذا اليوم أصبحت إنسانة أخرى في قمة التوازن النفسي وفى قمة الاستقرار والثبات الإيماني حتى أن هذا الشخص الذي كنت أحبه أصبحت لا أذكره ملأ حب الله والإيمان به كل قلبي ولم يعد مكان لسواه إلا أنه تبقى المصيبة في حياتي وهى عدم قدرتي الصلاة أو الصيام كباقي المسلمين ومصيبتي الكبرى أنى لو أظهرت إسلامي فسيكون مصيري كمصير ماريان وتريز بنات الفيوم وهما محبوسين لحد النهاردة في دير مسيحي ويلقون العذاب النفسي حتى يتم إجبارهم على الرجوع للمسيحية وفوق هذا كله قصه السيدة المشهورة وفاء قسطنطين وهذه هي مصيبتي فانا أصبحت أحسد كل مسلمه خلقت مسلمة وتلقى الدعم من أهلها ومن مجتمعها للصلاة والصيام تخيلوا بنت مسلمة مثلى كل أمنيتها في الحياة أن تصلى كباقي المسلمين وللأسف لاتستطيع بل وتجبر على الذهاب إلى الكنيسة والصلاة التي لا تقتنع بها ولاتطيقها . رسالتي إلى كل مسلم : سامحني ياأخي فالحقيقة مرة دائما لاتظن ياأخي أنك ستدخل الجنة بصلاتك وصيامك و... طالما في بلدك أناس مثلى ومثل ماريان وتريز ووفاء الذين قالوا إنا مسلمون واستنجدوا بكم وخذلتموهم وتركتموهم للكنيسة تذيقهم العذاب ألوان حتى يعودوا مسيحيين -احترسوا فقد توحشت الكنيسة واليوم يخطفون بناتهم من أصول مسيحية لإعادتهم إلى ملتهم ولكن غدا سيأتي الدور على بناتكم يا مسلمين وربما رجالكم فقد يجبرون على الدخول في المسيحية رغما عنهم -كيف ستواجهون ربكم يامسلمين وأنتم 60 مليون وانتصر عليكم 10 ملايين وانتصروا عليكم في ماذا في دينكم -أي سنه رسول الله يا من نزلت بنفسك للحرب دفاعا عن دين الله ولم تخش على حياتك واليوم أتباعك يخافون من مجرد الاعتقال أو الدخول في المشاكل -فهذه رسالتي لكم يامسلمين اعلموا أنى لست وحدي فمثلى كثيرين ولاأعلم هذا صراحة ولكنى على يقين بإحساسي لأن هذا الدين قد فاض بنا الكيل منه ويابخت الأمريكيين الذين يدخلون الإسلام براحتهم ولا يستطيع حتى أهلهم معارضتهم -فعجبا للإسلام في بلد المسيحيين يكرم ويصان وفى بلد الإسلام يهان ويذل . اللهم خلصني ومن مثلى من كربنا يارب وازقني اليوم الذي انشر فيه إسلامي دون خوف على الملأ وأمارس تعاليمه علانية دون خوف أو أذى وقرب لي هذا اليوم يارب.

    رجاء من صاحب الموضوع الاصلى ان يعدل ويضع هذه الرساله فى اصل الموضوع

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

طفلة تحكي قصة المسيح عليه السلام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل الله ظلم المصلوب الذي ألقي عليه شبه المسيح عليه السلام ؟
    بواسطة فارس الحق في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-07-2009, 06:20 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-06-2009, 12:29 AM
  3. نسب المسيح عليه السلام
    بواسطة hussienm1975 في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-02-2007, 02:48 PM
  4. ذكر زكريا ويحيى عليهما السلام (سلسلة حتى رسالة المسيح عليه السلام)
    بواسطة احمد العربى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 24-11-2005, 11:48 PM
  5. المسيح عليه السلام
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-10-2005, 01:56 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

طفلة تحكي قصة المسيح عليه السلام

طفلة تحكي قصة المسيح عليه السلام