دور المراه في بناء الشخصية الاسلاميه

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

دور المراه في بناء الشخصية الاسلاميه

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: دور المراه في بناء الشخصية الاسلاميه

  1. #1
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي دور المراه في بناء الشخصية الاسلاميه



    اخواني وأخواتي الكرام هذا الموضوع خاص بقريبة لي أنقله اليكم كما جاء حتى نستفيد ان شاء الله

    دور المراه في بناء الشخصية الاسلامية


    الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على النبي المصطفى الذي بلغ فاوفى واني على ذلك من الشاهدين وبعد اخوتي الكرام :

    حتى يتسنى لنا فهم دور المراة في بناء الشخصية وحتى تدرك الواحدة منا معشر النساء حقيقة دورها والمسؤولية الملقاة على عاتقها في القيام بهذا الدور والحذر من التفريط او التقصير به كان لزاما علينا جميعا ان نقف عند محاور عدة اوجزها بما يلي

    1- المحور الاول ما رسم للمراة في زماننا هذا وما اريد لها القيام به . واقصد ما رسم لها من خلال الثقافية الغربية المهيمنة بوصفها الثقافة المنتشرة في بلاد المسلمين والمتحكمة في مناهج تعليمهم وعلاقاتهم اليومية

    انه مما لا شك فيه ان الغرب ادرك خطورة دور المراة في بناء الشخصية والحفاظ على طابعها المتميز فعمد الى هذا الركن من المجتمع وهو المراة كسلاح يضرب به عصب قيم المجتمع وعفافه وحق له ان يدرك خطورة هذا الدور كيف لا والرسول يخبرنا انه ما ترك فتنة اشد على الرجال من النساء لذلك نري الغرب بكل ما اوتي من قوة ومن خلفه شياطين حكام العرب والمسلمون يعمدون على افساد المراة بما يسمى بحرية المراة ومساواتها بالرجل
    وبما يعقد لهذا الموضوع من مؤتمرات بل مؤامرات ما يسمى الصحة والاسكان ودور المراة وبما انتشر في بلاد العالم الاسلامي من مراكز نسوية تسمى احيانا ثقافية واحيانا مراكز الدفاع عن الاسرة والارشاد الاسري وجمعيات محاربة العنف الاسري والاعتداء والتحرش بالمراة داخل الاسرة .

    لذلك فعلى المراة ان تدرك حبائل الشيطان ومكايد الكفار فتعلم ان لا خير فيهم وفي ثقافتهم وان بيت القصيد عندهم الهدم ثم الهدم ثم الهدم


    2- اما المحور الثاني فهو ما رسمه الاسلام لدور المراة وذلك انطلاقا من من خلال تكليفه اياها بالاحكام وجعلها هي والرجل امام التكليف والخطاب الشرعي سواء وايضا من خلال نظرته اي الاسلام للمراة وتكريمه اياها ولدورها

    اما من حيث النقطة الاولى فمما لا شك فيه ان النساء شقائق الرجال وانهن مكلفات بالاحكام من عقائد وعبادات وجهاد ومعاملات تماما كالرجل ولقد اشار القران الى ذلك في غير موضع ﴿(فاستجاب لهم ربهم اني لا اضيع عمل عامل منكم من ذكر او انثى بعضكم من بعض فالذين هاجروا واخرجوا من ديارهم واوذوا في سبيلي وقاتلوا وقتلوالاكفرن عنهم سيئاتهم ) ﴾

    فعلى المراة اذن ان تقوم بالتكاليف جميعها في البيت والمجتمع وحمل للدعوة والجهاد في سبيل الله وامثلة من ذلك قد ملأت جوانب التاريخ لا يسع المقام لذكرها

    اما النقطة الثانيه وهي نظرة الاسلام للمراة وتكريمه اياها فلقد اعتبر الاسلام المراة بانها ام وربة بيت وهي عرض يجب ان يصان وفي هذه النظرة غاية التكريم وغاية الاشارة الى عظم مسؤوليتها ودورها في المجتمع كأم وربة بيت وعرض يجب ان يصان اما انه حين اعتبرها اما فلقد جعل الجنة تحت اقدامها وجعل لها حسن الصحبة من احق الناس بحسن صحبتي قال امك ثم من قال امك ثم من قال امك ومعلوم كم يتأسى الصاحب بصاحبه فما بالكم اذا كنا نصاحب امهات مؤمنات عابدات ذاكرات من هذا الوصف ندرك عظم المسؤولية التي تقع على عاتق الام في حسن التعليم والتاديب والتربية اي تربية النشئ على الطاعات والاسلام والترغيبهم بالجهاد والحض عليه

    وحين اعتبر الاسلام المراة بانها ربة بيت فقد جعلها خير متاع الدنيا وجعلها كذلك افضل ما استفاد المؤمن بعد شهادته ان لا اله الا الله بل وجعلها كما قال المفسرون حسنة الدنيا في قوله تعالى ﴿ربنا اتنا في الدنيا حسنة ﴾وكلمة ربة بيت اخوتي لا تعني ان مكانتها خادمة بل يعني انها راعية ومسؤولة كما في الحديث فالمراة راعية وهي مسؤولة عن رعيتها وهي قائدة في تربية ابنائها في تعليمهم وتاديبهم وتثقيفهم وحتى يتسنى لها القيام بهذا الدور فعليها ان تهيء نفسها فتقبل على العلم والمعارف الشرعية التي تخولها من لعب هذا الدور وعلى الرجل ابا واخا وزوجا واجب توفير هذه الامور للمراة

    واما انها عرض يجب ان يصان فقد جعل الاسلام الموت في سبيل الحفاظ على هذا العرض شهادة ان اعتبار المراة عمادا في بناء الشخصية امر غير نظري او تخيلي فالله سبحانه حين اراد ان يضرب مثلا للذين امنوا اختار ان يضربه بامراة (﴿وضرب الله مثلا للذين امنوا امراة فرعون﴾) ثم قال ﴿( ومريم ابنة عمران) ﴾وهو منهج رباني في التعليم وكذلك ما ارشد اليه رسول الله لاصحابه بل ولامته في قوله خذوا نصف دينكم عن هذه الحميراء اي ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها


    3- اما المحور الثالث اخوتي الكرام وارجو ان تتسع صدوركم لاطالتي ولما سادلي فيه هذا المحور هو الانتقال بالمراة الى الناحية العملية استنادا الى ما اسلفت

    بمعنى اذا اردنا للمراة ان تخلع ثوب الثقافة الراسمالية وتدوس على الدور المرسوم لها فيه وانها يجب ان تقوم بدورها الاصيل فانه لزاما علينا جميعا ان ناخذ بيد نساء المسلمين للقيام بهذا الدور
    ولاشك ان المسؤولية في ذلك تقع على عاتق المراة اولا بان تنظر لنفسها النظرة العميقة الصيحية فترى وتستشعر عظمة مكانتها في الاسلام وتدرك انها عصب الحياة في الاسرة والمجتمع وانها قائمة بل وقوامة على البيت وصلاح الاسرة وانها المسؤولة عن ان يذكر الله في بيتها كثيرا وان يسبح فيه بحمده بكرة واصيلا وان تقام فيه الصلاة وان يتلى فيه القران

    وان تربي ابناءها كما ربت نفسها على حمل الدعوة والطاعات والبذل والعطاء في سبيل الله لا يضرها او يضيرها اذى الناس او الحكام

    ان الاخذ بوجة نظر الاسلام عن المراة والشروع في تطبيقها لا يعني ان تنحسر المراة او تحبس داخل البيت لنقول لها هنا دورك بل ان دور المراة في المكان الذي توجد فيه مطبقة لاحكام الشرع ملتزمة به امرة بالمعروف ناهية عن المنكر في البيت والسوق والمدرسة والشارع

    وان الانتقال كذلك الى الناحية التطبيقة لدور المراة هو عدم منعها ولو جزئيا من هذا الدور وعدم الاساءة اليها حين قيامها به حتى لا نكون ممن يقول ما لا يفعل او يفعل بعكس ما يقول

    اخوتي الكرام لو رجعنا الى مواقف الصحابيات حتى يكون طرحنا موافق لفعلنا وحتى يكون توجهنا منسجما مع نهج الرسول وصحابته فاقول وبالله التوفيق

    اول شهيد في الاسلام امراة مر بها رسول الله فقال صبرا ال ياسر

    حين اخذ الفضل بن عباس ينظر الى المراة لوى الرسول عنق الفضل ولم يزجر المراة او يعيب عليها او يطلب منها لزوم البيت او غطاء الوجه دفعا او تذرعا بالحفاظ عليعا

    كانت امهات المؤمنين مرجع الصحابة بعد الرسول في الاحكام

    جاهدت نسيبة يوم الخندق حتى اثخنتها الجراح وقالت بان كل مصيبة بعد الرسول تهون

    اخواتكم في ازوبكستان يحكم عليهن بالسجن سنين طويله لثباتهن على حمل الدعوة ورفضهن الطعن او التنصل من دعوتهن


    في النهاية اخوتي اقول اعزكم الله واكرمكم وغفر لنا ولكم ...

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  2. #2
    الصورة الرمزية نسيبة بنت كعب
    نسيبة بنت كعب غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    3,276
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-12-2012
    على الساعة
    11:58 PM

    افتراضي

    ررررائع اخى الفاضل المهتدى بالله

    اعلم ان انضمامك لنا مكسب ... فانت تأتى بافضل المواضيع

    شكرا لك - وهو فعلا شبيه الى حد كبير بدور المرأه فى دفع مكائد الأعداء

    سأحاول ان اضيف لكم اشرطه فى هذا الموضوع حتى تكتمل المتعه والفائده من تعلم موضوع ما

    وجزى الله الكاتب والناقل اوفى الجزاء - آآآآميـــن


    :etoilever :etoilever

  3. #3
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك اختاه نسيبة على تشجيعكي لي وجعله الله في ميزان حسناتك ...

    لقد آن الاوان للمرأة ان تعِ جيداً دورها المهم في المجتمع وفي بناء الشخصية الاسلامية, لقد ان لها ان تعِ جيداً ماذا يعني كونها أم وربة بيت وعرض يجب ان يصان.

    فهي الأم التي يجب عليها أن تربي اطفالها التربية الاسلامية الصحيحة لتنشئ منهم جيل أمثال عمر وابو بكر وعلي وعثمان وخالد بن الوليد ومصعب الخير ووو.
    عليها ان تبذل كل جهدها لأزالة كل الشوائب التي تعلق في أذهان أطفالها مجرد فتحهم للتلفاز او ذهابهم للمدرسة وأخذهم لتلك المناهج التي تعمل على تغيير المبدأ الاسلامي واستبداله بالمبدأ الرأسمالي الخبيث.
    ولكن عليها أولا وقبل اي شيء العمل على تغيير مفاهيمها هي فكثير من النساء والامهات تلزمها تقويم نفسها قبل أولادها وتغيير مفاهيمها ومعرفتها للحق حتى تقدر ان تتبعه وبالتالي يتبعها ابنائها وتعرف الباطل لتتجنبه وأطفالها.

    عليها ان تعِ ما معنى كونها ربة بيت ، فكثير من النساء يعتبرن ان كونها ربة بيت هو اذلال واهانة لها وانا لا ألوم هذا الشعور لديهن فهو شعور طبيعي زرعه الغرب الخبيث فيها.

    فقد قام بتصوير هذا المعنى انه طمس لشخصيتها وكبت لحريتها فقال لها الى متى ستظلين بالبيت فقط للطبخ والغسيل والعجين حتى انه من خبثه اقنعها بأن كونها ربة بيت فهي خادمة ليس أكثر. فنسيت ان كونها ربة بيت هو قمة التشريف لها وكمال الصون لعفتها والحفاظ عليها.فكون الرسول قال لها ربة بيت وكأنه يقول لها أقعدي في بيتك معززة مكرمة عليك برعاية شؤون زوجك وأولادك وتربيت اطفالك تربية صحيحة وعلى زوجك الاستيقاظ مبكراً ليتجه الى عمله ينحت الصخر ويشق الطرق ويصلح الالات ويتعامل مع الناس الطيب منهم والخبيث كل هذا وانت جالسة في بيتك بقمة عزتك وكرامتك ليصلك كل شيء وانت مرتاحة دون ان تتعرضين للخروج الى العمل لتلاقي أصناف من الهوان ولو القليل صدقوني اخواتي إن في عمل المرأة عدم تكريم لها ولو فكرت كل واحدة تعمل لوضعت يدها وأحست فعلاً بهذا الهوان فمجرد خروجك من بيتك شقاء واي شقاء ربما تعترض عليّ إحداهن وتقول لي لكن الشرع أباح لنا أن نعمل وأن نخرج للسوق ونشتري ونبيع ووو... فأقول لها: أختاه يامن كرمك الله وعززك ألا تلمسين التعب والشقاء في العمل أن مجرد الاستيقاظ باكراً لتتجه المرأة فينا الى عملها فيه غصة واية غصة فمهما كان عملنا جميل ومريح وهادئ وخالي من المشاكل( مع انه لا يوجد عمل خالي من المشاكل) فمجرد العمل فيه شقاء لنا هل نسيت ان الرسول قضى على ابنته فاطمة بخدمة البيت وعلى عليّ ماكان خارجاً عن البيت من عمل تخيلي فاطمة ابنة الرسول سيدة اهل الجنة قضى لها ابيها بخدمة البيت.

    ام انك نسيت انه كان يأمر نساءه بخدمته فكان يقول "يا عائشة اسقينا ياعائشة أطعمينا يا عائشة هلمي الشفرة واشحذيها بحجر" أم تعتبرين نفسك خير منهن؟

    وعلى المرأة ان تعِ جيدا كونها عرض يجب ان يصان ام هل نسينا تلك المرأة التي لأجل كونها عرض يجب ان يصان قام النبي بإجلاء يهود بني قينقاع عن المدينة, وان تتذكر ان الرسول اطلق صفة الديوث على الرجل الذي لا يخاف على عرضه ولا يصونه.
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  4. #4
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    الله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    421
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-01-2013
    على الساعة
    08:24 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهتدي بالله مشاهدة المشاركة

    لقد آن الاوان للمرأة ان تعِ جيداً دورها المهم في المجتمع وفي بناء الشخصية الاسلامية, لقد ان لها ان تعِ جيداً ماذا يعني كونها أم وربة بيت وعرض يجب ان يصان.

    فهي الأم التي يجب عليها أن تربي اطفالها التربية الاسلامية الصحيحة لتنشئ منهم جيل أمثال عمر وابو بكر وعلي وعثمان وخالد بن الوليد ومصعب الخير ووو.
    عليها ان تبذل كل جهدها لأزالة كل الشوائب التي تعلق في أذهان أطفالها مجرد فتحهم للتلفاز او ذهابهم للمدرسة وأخذهم لتلك المناهج التي تعمل على تغيير المبدأ الاسلامي واستبداله بالمبدأ الرأسمالي الخبيث.
    ولكن عليها أولا وقبل اي شيء العمل على تغيير مفاهيمها هي فكثير من النساء والامهات تلزمها تقويم نفسها قبل أولادها وتغيير مفاهيمها ومعرفتها للحق حتى تقدر ان تتبعه وبالتالي يتبعها ابنائها وتعرف الباطل لتتجنبه وأطفالها.

    عليها ان تعِ ما معنى كونها ربة بيت ، فكثير من النساء يعتبرن ان كونها ربة بيت هو اذلال واهانة لها وانا لا ألوم هذا الشعور لديهن فهو شعور طبيعي زرعه الغرب الخبيث فيها.

    فقد قام بتصوير هذا المعنى انه طمس لشخصيتها وكبت لحريتها فقال لها الى متى ستظلين بالبيت فقط للطبخ والغسيل والعجين حتى انه من خبثه اقنعها بأن كونها ربة بيت فهي خادمة ليس أكثر. فنسيت ان كونها ربة بيت هو قمة التشريف لها وكمال الصون لعفتها والحفاظ عليها.فكون الرسول قال لها ربة بيت وكأنه يقول لها أقعدي في بيتك معززة مكرمة عليك برعاية شؤون زوجك وأولادك وتربيت اطفالك تربية صحيحة وعلى زوجك الاستيقاظ مبكراً ليتجه الى عمله ينحت الصخر ويشق الطرق ويصلح الالات ويتعامل مع الناس الطيب منهم والخبيث كل هذا وانت جالسة في بيتك بقمة عزتك وكرامتك ليصلك كل شيء وانت مرتاحة دون ان تتعرضين للخروج الى العمل لتلاقي أصناف من الهوان ولو القليل صدقوني اخواتي إن في عمل المرأة عدم تكريم لها ولو فكرت كل واحدة تعمل لوضعت يدها وأحست فعلاً بهذا الهوان فمجرد خروجك من بيتك شقاء واي شقاء ربما تعترض عليّ إحداهن وتقول لي لكن الشرع أباح لنا أن نعمل وأن نخرج للسوق ونشتري ونبيع ووو... فأقول لها: أختاه يامن كرمك الله وعززك ألا تلمسين التعب والشقاء في العمل أن مجرد الاستيقاظ باكراً لتتجه المرأة فينا الى عملها فيه غصة واية غصة فمهما كان عملنا جميل ومريح وهادئ وخالي من المشاكل( مع انه لا يوجد عمل خالي من المشاكل) فمجرد العمل فيه شقاء لنا هل نسيت ان الرسول قضى على ابنته فاطمة بخدمة البيت وعلى عليّ ماكان خارجاً عن البيت من عمل تخيلي فاطمة ابنة الرسول سيدة اهل الجنة قضى لها ابيها بخدمة البيت.

    ام انك نسيت انه كان يأمر نساءه بخدمته فكان يقول "يا عائشة اسقينا ياعائشة أطعمينا يا عائشة هلمي الشفرة واشحذيها بحجر" أم تعتبرين نفسك خير منهن؟

    وعلى المرأة ان تعِ جيدا كونها عرض يجب ان يصان ام هل نسينا تلك المرأة التي لأجل كونها عرض يجب ان يصان قام النبي بإجلاء يهود بني قينقاع عن المدينة, وان تتذكر ان الرسول اطلق صفة الديوث على الرجل الذي لا يخاف على عرضه ولا يصونه.

    لا والله لسنا خيرا منهن أبدا...ولكن عزائنا أنهن قدوة لنا علينا أن نتأسى بهن في كل صغيرة وكبيرة..وهذا شرف لنا كمسلمات ...

    أسأل الله أن يعيننا جميعا فهذا زمن القابض فيه على دينه كالقابض على الجمر..ولن يصلح الجيل القادم إلا بما صلح أوله ...

    اسأل الله أن يرزقنا الإخلاص ويثبت قلوبنا على دينه ويعيننا على حمل هذا الدين وتبليغه على الوجه الذي يرضاه عنا..

    جزاكَ الله خيرا أخي الفاضل المهتدي بالله
    .
    .

    اللهم إغفرلي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات
    ربِ ارحم أختي سمية رحمة واسعة برحمتك يا ارحم الراحمين

دور المراه في بناء الشخصية الاسلاميه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. 2-فن الاباحيه المراه والكتاب المقدس‬.. المرأة في الكتاب المقدس
    بواسطة رسولي في المنتدى المرأة في النصرانية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-12-2016, 12:28 AM
  2. فن الاباحيه المراه والكتاب المقدس
    بواسطة رسولي في المنتدى المرأة في النصرانية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 31-10-2014, 10:53 PM
  3. الموسوعه الاسلاميه الشامله ... الاصدار الثانى
    بواسطة م/ احمد امام في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-04-2008, 10:51 PM
  4. اكبر موسوعه للكتب الاسلاميه والعربيه على الشبكه
    بواسطة al_mowa7ed_24 في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 22-03-2007, 01:02 AM
  5. -افتتاح منتديات الروعه الاسلاميه -
    بواسطة EvA _ 2 في المنتدى منتدى غرف البال توك
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-09-2005, 05:58 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

دور المراه في بناء الشخصية الاسلاميه

دور المراه في بناء الشخصية الاسلاميه