شبهة المؤلفة قلوبهم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

شبهة المؤلفة قلوبهم

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: شبهة المؤلفة قلوبهم

  1. #1
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    شبهة المؤلفة قلوبهم

    د.هشام عزمي كتب في : May 27 2005, 04:16 AM
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،

    يثير النصارى أمام الأخوة المسلمين بين الحين و الآخر شبهة مفادها أن إعطاء المؤلفة قلوبهم من مال الزكاة عبارة عن رشوة تستقبحها الضمائر النزيهة و أنه من غير المعقول أن يدعو المسلمون غير المسلمين إلى دينهم عن طريق دفع الرشاوى ، حتى وصلت سورة أحدهم لأن يسأل في وقاحة : (( أليست هذه رشوة؟؟؟ يعطي ثروة مهولة لقوم ، لكي يدخلوا الاسلام ، أليس هذا شراء للضمائر والذمم؟؟؟ )) و يصيح آخر في هستيرية : (( أليس هذا من أسوأ أنواع الرشوة ؟ أليس هذا شراء لضمائر الناس ؟ أيعجز محمد عن إثبات دينه بالمعجزات الربانية و الخوارق فيلجأ إلى أرخص الوسائل و أسهلها و هي شراء الولاءات ؟؟؟ فبماذا تختلف هذه الأفعال عن قولنا أن الغرب يشتري حكّام العرب ؟؟؟ فهي تدفع لهم حتى يخدموا مصالحها )) و بلغ حال بعض الأخوة أن نقلوا هذه الشبهة متضمنة النكهة البذيئة التي يضيفها النصارى العرب دومًا إلى حواراتهم طالبين الرد عليها .

    و الجواب بعون الملك الوهاب : أن المؤلفة قلوبهم هم مسلمون دخلوا الإسلام مترددين أو عن اقتناع لكن علم فيهم حب المال فيقوم ولي الأمر بتأليف قلوبهم به حتى يجذبهم أكثر للإسلام و يدفعهم للإقتراب منه و تدبر معانيه ، فيزداد إيمانهم و يقوى بهذا التدبر .. و هذا قريب جدًا لما يفعله المدرس عندما يسعى لتحبيب التلاميذ في موضوع الدرس بتوزيع حلوى عليهم مثلاً ، فبهذه الطريقة يحب التلاميذ الدرس و يكون استعدادهم لفهمه و الانتباه مع المدرس أكبر .

    فلا يمكن القول بأن إعطاء حافز لابنك كي يذاكر و ينجح في الامتحانات يعلمه الرشوة و فقدان الضمير أو أن إعطاء مرتبات شهرية للأطباء و الممرضات و هم الذين يعملون في مجال إنساني بالدرجة الأولى يعتبر إفسادًا لسمو رسالة الطب أو رعاية المريض !

    إن هذا سيكون قصورًا في التفكير و فسادًا في الرأي !

    و قد جُبل الإنسان على حب المال و إنه لحب المال لشديد ، فبهذه الطريقة يفتح المرء قلبه للإسلام و يتدبره بجدية و همة ، فيقوى إيمانه و تعلقه بالدين بهذا التدبر و التفكر في الإسلام .. و قد اعتاد الإنسان أن يصغي بقلبه و جوارحه لمن يعطيه و يكرمه ، فتكون هذه فرصة حتى يصغي غير المسلم للإسلام فيهديه الله إلى طريقه المستقيم .

    روي القاضي عياض في الشفا ج1 ص114 : (( حدثنا الفقيه أبو محمد عبد الله بن محمد الخشبي بقراءتي عليه ، حدثنا إمام الحرمين أبو علي الطبري ، حدثنا عبد الغافر الفارسي ، حدثنا أبو أحمد الجلودي ، حدثنا إبراهيم بن سفيان ، حدثنا مسلم بن الحجاج ، حدثنا أبو الطاهر ، أنبأنا يونس ، عن ابن شهاب ، قال : غزا رسول الله صلى الله عليه و سلم غزوة ، و ذكر حنيناً ، قال : فأعطى رسول الله صلى الله عليه و سلم صفوان بن أمية مائة من النعم ، ثم مائة ، ثم مائة .
    قال ابن شهاب ، حدثنا سعيد بن المسيب أن صفوان قال : و الله لقد أعطاني ما أعطاني و إنه لأبغض الخلق إلي ، فما زال يعطيني حتى إنه لأحب الخلق إلي .

    و روي أن أعرابياً جاءه يطلب منه شيئاً ، فأعطاه ، ثم قال : أحسنت إليك ؟ . قال الأعرابي : لا ، و لا أجملت .
    فغضب المسلمون و قاموا إليه ، فأشار إليهم أن كفوا ، ثم قام و دخل منزله ، و أرسل إليه ، و زاده شيئاً ، ثم قال : أحسنت إليك ؟ قال : نعم ، فجزاك الله من أهل و عشيرة خيراً
    )) .

    فهذه أمثلة تدل على صحة ما وصلنا إليه .. و أكبر دليل على ذلك إيضًا أن المنظمات التنصيرية تستخدم هذه الوسيلة كسبيل وحيد لإقناع الناس بالنصرانية بعد أن فشلت في ميدان الحجة و الإقناع .. فهذه المنظمات تقوم بتقديم العلاج و الطعام للفقراء حتى يدخلوا في النصرانية و تعد من يدخل منهم فيها بالمال و المتع الحسية الدنيوية .. فإن كان هذا مقبولاً في الإسلام الذي يدعو الناس لإقامة الدنيا و الآخرة ، و لإعمار الأرض و القلوب ، و لا يحارب الأغنياء ، فكيف يستساغ من دين يدعو إلى نبذ الدنيا و لا يدخل فيه الأغنياء الملكوت ؟؟

    و لنا مما نشهد نماذج : يعدون المسلم بالسفر للخارج و الزواج و فرص العمل اللامعة و المال الوفير إلى آخر المتع الدنيوية الحسية .. و هذا كله حتى يدخل في النصرانية رغم أن كل هذه المتع منبوذة في دينهم و عبور الجمل من سم الخياط أيسر من دخول الغني في الملكوت .

    و نعوذ بالله من أن نكون من الذين تخالف أقوالهم أفعالهم .. و الحمد لله على نعمة الإسلام .
    **
    د. هشام عزمي كتب في : May 27 2005, 04:35 AM

    و يرد الأخ الدكتور حسام الدين حامد على نفس الشبهة قائلاً :

    1- هذا دليل علي نبوة النبي محمد صلي الله عليه و سلم ، فلو كان باحثًا عن مال لما أعطي المؤلفة قلوبهم من المال ليؤلف قلوبهم ، و كان حاربهم و أجبرهم بالسيف علي الدخول في دين الله لو أراد ، و لكنه أعطي من مال لو أراد لكان له خالصًا ، فهل من هذا حاله متقول أو باحث عن ثروة ؟

    2- يروي أن أحد الأعراب دخل البيت الحرام و كان فيه حمق فقال : اللهم إن أعطيتني فسأعبدك ما استطعت ، و إن منعتني فعند تركي الصلاة ما ألام ، فسمعه زين العابدين رحمه الله فأعطاه مالًا كثيرًا و غيره .

    فهل هذا الموقف من زين العابدين رحمه الله يذم عليه ؟ ألو ترك الأعرابي يكفر ، أكان يلام ؟ فما بالك لو استطاع أن يجبره علي الطاعة بالسيف و رغم ذلك أعطاه المال ؟!!

    ارتفع بعقلك أكثر لتفهم معني إعطاء المال للمؤلفة قلوبهم لتأليف قلوبهم ، و ستعلم أن رحمة الله و حكمة تشريع الإسلام اقتضت هذا الحكم الذي يعمل علي تعبيد العباد لله وحده .

    و يكمل الرد قائلاً :

    1- هذا الكلام حجة عليه (أي صاحب الشبهة) لا له ، فالراشي يبحث عن مصلحة شخصية أعلي من قيمة الرشوة ، و تجده نفسه يقول " فهي تدفع لهم حتى يخدموا مصالحها " ، فما مصلحة رسول الله صلي الله عليه و سلم في دفع أموال لتأليف قلوب الناس ليعينهم علي عبادة الله عز و جل ؟ لا مصلحة شخصية فهذا حجة عليه لا له ، ثم :

    2- قد جاءهم رسول الله بالمعجزات و الخوارق ، و كفي بالقرآن معجزة أمامهم و أمام أمثاله ، و رغم ذلك كفروا كما كفر ، فما أشبه معاندي الأمس باليوم ، ثم :

    3- قد كان في وسع رسول الله - لو كان دعيا و حاشاه - أن يحاربهم أو يتجنبهم و بالتالي يحفظ المال له و يفعل به ما يشاء ، و لكن هذا لم يحدث ، أفلا تعقلون ؟

    ملا حظة/
    موضوع لللأخ السيف البتار هنا
    المؤلفة قلوبهم

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي مشاركة: شبهة المؤلفة قلوبهم

    بسم الله الرحمن الرحيم .. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    بارك الله فيك أخي الكريم
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية الريحانة
    الريحانة غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    660
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-07-2016
    على الساعة
    01:29 AM

    افتراضي مشاركة: شبهة المؤلفة قلوبهم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ***********************
    بارك الله فيك أخى إسماعيلى
    ولإكمال الفائدة من موضوعك أضيف هذا الرابط للأخ السيف البتار

    المؤلفة قلوبهم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    104
    آخر نشاط
    03-10-2006
    على الساعة
    07:03 PM

    افتراضي مشاركة: شبهة المؤلفة قلوبهم

    نعم قرأت هذه الاسئلة المكررة من عبدة الاوثان ( المسيحيين سابقا ) عن المؤلفة قلوبهم ... وجوابنا عليه :

    هل تعرفوا يا عبدة الاوثان ماهو تعريف الرشوة قبل ان تتهموا المسلمين بها باطلا ..... اليست الرشوة هي دفع مال لأخذ مقابل دون وجه حق ..... فأين هي من المؤلفة قلوبهم ....... وانما هنا المال الذي يدفع لهم هو عبارة عن هدايا لمواددتهم ومساعدتهم على الحياة باعتبارهم جددا في الاسلام ..... تهادوا تحابوا .

    أما الرشوة فهي ما يفعله المنصرون المسيحيون من استغلال حاجات الناس ليأخذوا منهم دينهم ... تحياتي .
    الاسلام دعوة ايمانية بالله خالق السموات والارض لا اكراه فيها ، والخطاب في هذه الدعوة انما هو للعقل وأن الحوار فيها انما هو بالعلم وبالتي هي أحسن متعارفين متعاونين على الخير من أجل تحقيق أطيب آمالنا ومعالجة جميع آلامنا

    http://dialogueonline.org

  5. #5
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي مشاركة: شبهة المؤلفة قلوبهم

    يسوع يدفع الرشوة لليهود حتى يتركوه و شأنه لكن رغم هدا لم تنفعه

    متى
    فصل رقم 17
    24وعِندَما رجَعَ يَسوعُ وتلاميذُهُ إلى كَفْرَناحومَ، جاءَ جُباةُ ضَريبةِ الهَيكَلِ إلى بُطرُسَ وسألوهُ: "أما يُوفي مُعَلَّمُكُم ضَريبةَ الهَيكَلِ؟" 25فأجابَ: "نعم". فلمّا دخَلَ بُطرُسُ إلى البَيتِ، عاجَلَهُ يَسوعُ بِقولِهِ: "ما رأيُكَ، يا سِمْعانُ؟ مِمَّنْ يأخُذُ مُلوكُ الأرضِ الجِبايَةَ أو الجِزيَةَ؟ أمِنْ أَبناءِ البِلادِ أم مِنَ الغُرَباءِ؟" 26فأجابَ بُطرُسُ: "مِنَ الغُرَباءِ". فقالَ لَه يَسوعُ: "إذًا، فالأبناءُ أحرارٌ في أمرِ إيفائِها. 27لكنَّنا لا نُريدُ أنْ نُحرِجَ أحدًا، فاَذهبْ إلى البحرِ وألقِ الصِنّارَةَ، وأَمسِكْ أوَّلَ سَمكَةٍ تَخرُجُ واَفتَحْ فمَها تَجِدْ فيهِ قِطعةً بأربعةِ دَراهمَ، فخُذْها واَدفَعْها إلَيهِم عنّي وعَنْكَ".

شبهة المؤلفة قلوبهم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المؤلفة قلوبهم
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-10-2016, 12:21 PM
  2. ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ؟
    بواسطة الزبير بن العوام في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 29-10-2008, 08:25 AM
  3. الم يأن للذين امنوا ان تخشع قلوبهم لذكر الله .......
    بواسطة أم الخير في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-08-2008, 01:56 AM
  4. لقد أكل الحقد والغل قلوبهم
    بواسطة أشرف شلتوت في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-10-2005, 01:30 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

شبهة المؤلفة قلوبهم

شبهة المؤلفة قلوبهم