مبدأ الرحمة في التعامل مع أطفالنا

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مبدأ الرحمة في التعامل مع أطفالنا

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: مبدأ الرحمة في التعامل مع أطفالنا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    165
    آخر نشاط
    09-10-2014
    على الساعة
    12:06 PM

    افتراضي مبدأ الرحمة في التعامل مع أطفالنا

    منذ فجر الرسالة الإسلامية ومنذ ان غزى جوهرها مشاعرنا
    وشق قلوبنا وتغلغل في قرارة أنفسنا ومبدأ الرحمة يعد ديدنا
    وبندا من أهم بنود هذه الرسالة وأصقل جواهرها !
    يقول الله عز وجل في كتابه الكريم :
    _ وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين_
    – س. الأنبياء –
    فما إن حلت رسالة الإسلام على الكون حتى تمزقت خيوط
    القسوة وانفلق فجر الرحمة وهبت نسائمه تداعب وجوه المظلومين
    وتقر أعين المحرومين وظهرت تباشيره مشرقة لماعة معلنة
    عن رحمة عامة وتامة شاملة للعالمين ..


    وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم رحيما بكل من
    حوله وفي كل معاملاته مع الصغير والكبير الغني منهم والفقير ..
    حتى وصفه الله تعالى وتبارك اسمه :
    _ حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم _
    وإننا إذا ما تتبعنا أخبار السنة النبوية لنجد العجب في كيفية تطبيقه
    عليه الصلاة والسلام لمذهب الرحمة وخصوصا مع الأطفال محور موضوعنا !
    فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
    قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي وعنده
    الاقرع بن حابس التميمي فقال له الأقرع :
    إن لي عشرة من الولد ما قبلت منهم أحدا قط ! فنظر إليه رسول الله وقال :
    _ من لا يرحم لا يرحم _
    وكان أيضا عليه الصلاة والسلام كما تقول كتب السيرة يمسك
    الحسن ويضع قدما الحسن على قدمه ويقول له :
    _ ترقى _ بمعنى اصعد !
    وفي صحيح مسلم : روى جابر رضي الله عنه أن
    رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يركع على ركبتيه
    والحسن والحسين يركبان فوق ظهره وهو يقول :
    _نِعم الجمل جملكما ونِعم العدلان انتما _ .
    وروي أيضا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال :
    _ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا _
    كانت هذه بعض من شمائله عليه الصلاة والسلام في
    معاملته مع الأطفال الصغار كيف لا وهو معلم البشرية ومرشد الإنسانية !


    ومن هذا المبدأ إخوتي الكرام أحببت لكل اب وام التعامل
    مع الاولاد بمبدا الرحمة وجعلها تسري في ثنايا
    الاسرة المسلمة مسرى الدم في العروق ..


    إن علاقة الرحمة بين الاب والأم ومشاركة كليهما
    في تربية الطفل من شأنه ان تعكس آثارا إيجابية فعالة
    على حياته ..,
    وللأسف الشديد نرى في مجتمعاتنا بعض الأزواج
    يتركون مسؤلية تربية الأطفال على عاتق الأم ونسوا
    أن هذه المسؤلية إنما هي مشتركة من قبل الطرفين !
    يقول الله تعالى :
    _ يا ايها الذين آمنوا قوا انفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة _
    ويقول ايضا : _ وامر اهلك بالصلاة واصبر عليها –
    ومن هنا يظهر جليا ان مسؤلية التربية والرحمة هي منوطة بكلا الطرفين
    إن مبدأ الحزم مع الطفل امرا لا بد منه ولكن يمكننا
    الإبقاء عليه إذا ما كان متوازنا مع الرحمة والتاديب ..
    كما سابينه لكم في هذا المثل :


    _ طفلك صغير عمره اربعة اعوام يذهب طفلك
    إلى خزانة الملابس ويقوم بنكشها يريد تغيير ملابسه ,
    فهناك العديد من الأطفال من يحبون انتقاء وارتداء
    ملابسهم بأنفسهم ! طبعا تأتين انت وتتفاجئين
    ماذا تفعلين ؟
    هل تنهالين عليه ضربا بلا شفقة او
    رحمة وتوبخيه؟
    أم هناك حل يضمن الرحمة والتاديب في نفس الوقت ؟
    إليك الحل :
    - طفلك صغير لم يتجاوز من العمر سوى ثلاث
    او اربع سنوات هو لن يستطيع أن يرتب الملابس
    كما كانت , فإن كانت ردة فعلك عفوية بالتوبيخ والضرب وإعادة الملابس إلى مكانها بنفسك دون أن يراك تفعلين ذلك سيحير هذ
    ا الأمر طفلك , لأنه لن يعرف سبب تصرفك هذا
    وسيؤدي نفس تصرفك في كل مرة ربما إلى عناد
    طفلك وفقدانه الثقة بنفسه وبك !


    - لذا يجب علينا في هذا الامر أن نتحلى
    بالهدوء ونعود الطفل بكل رفق على توضيح
    طريقة أخذ الملابس من الخزانة وتعويده على أكبر
    قدر ممكن من ترتيبها .. وصدقيني أيتها الأم
    مع الوقت سيستطيع هذا الطفل أخذ قطع الثياب
    بدون أي ( نكش ) للملابس الأخرى !
    -
    - وكذلك الأمر بالنسبة إذا كسر إبنك مثلا
    زهرية في غرفة الجلوس او احد أواني المطبخ ..
    هل تقومين بضربه وحبسه في غرفته ؟ أم ماذا تفعلين ؟
    الحل :

    - طبعا لعب الأطفال داخل البيت هو شئ طبيعي
    في مثل سنهم فالطفل عنده طاقة ومن البديهي
    إخراجها فإن أنت أجبرت طفلك على السكوت او
    عدم اللعب بكل بساطة لا يساعد طفلك على النمو الطبيعي
    -
    - ابعدي كل ما هو قابل للكسر من طريق طفلك ,
    , صحيح أن منظر غرفة الجلوس سيصبح أقل
    أناقة ولكن عليك التضحية وتقبل الأمر بكل طيبة خاطر
    - وعليك بتحديد اوقات معينة في كل يوم تستطيعين
    فيها أخذه إلى أماكن عامة , حدائق \ منتزهات
    أو حتى دار بيتك ..
    ابقِ برفقته وضحي ولو بقليلا من وقتك كل يوم

    - باختصار وبدون إطالة إن تربية الأطفال تحتاج
    إلى مبدأ الرحمة والصبر والرفق والتضحية كل
    ذلك لتوفير الجو الطيب البناء والبيئة الصالحة
    لتربية الأطفال تربية صحيحة ,
    - هذا وأرجو ان اكون قد وفقت في طرح الموضوع الأول
    لي في ركن الأمومة والطفولة
    ركني المفضل
    أطيب المنى ..

    م ن ق و ل

    يارب ان عظمت ذنوبى كثرة فلقد علمت بان عفوك اعظم
    ان كان لا يرجوك الا محسنا فبمن يلوذ ويستجير المجرم
    ادعوك ربى كما امرت تدرعا فاذا رددت يدى فمن ذا يرحم
    مالى اليك وسيله الا الرجاء وجميل عفوك ثم انى مسلم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    421
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-01-2013
    على الساعة
    08:24 PM

    افتراضي

    ربي يسعدك ويغليك وجعلك ممن يسقيهم حبيبنا صلى الله عليه وسلم من يديه الشريفتين

    شربة هنيئة لا تظمأين بعدها أبدا

    بوركتي ياغاليه

    اللهم إغفرلي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات
    ربِ ارحم أختي سمية رحمة واسعة برحمتك يا ارحم الراحمين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    165
    آخر نشاط
    09-10-2014
    على الساعة
    12:06 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حياة القلوب مشاهدة المشاركة
    ربي يسعدك ويغليك وجعلك ممن يسقيهم حبيبنا صلى الله عليه وسلم من يديه الشريفتين

    شربة هنيئة لا تظمأين بعدها أبدا

    بوركتي ياغاليه
    اللهم امين
    جزاكي الله خيرا
    اسعدني تواجدك في الموضوع
    يارب ان عظمت ذنوبى كثرة فلقد علمت بان عفوك اعظم
    ان كان لا يرجوك الا محسنا فبمن يلوذ ويستجير المجرم
    ادعوك ربى كما امرت تدرعا فاذا رددت يدى فمن ذا يرحم
    مالى اليك وسيله الا الرجاء وجميل عفوك ثم انى مسلم

  4. #4
    الصورة الرمزية بسمة مصر
    بسمة مصر غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    16
    آخر نشاط
    10-11-2009
    على الساعة
    08:46 PM

    افتراضي

    موضوع رائع جدا وهام لجميع اللأمهات

    بارك الله فيكى الابنة الفاضلة وأسعدك



مبدأ الرحمة في التعامل مع أطفالنا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-06-2010, 02:00 AM
  2. مبدأ الرحمة في التعامل مع أطفالنا
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-01-2010, 03:20 AM
  3. احببت ان أبدأ اولى مشاركاتي بهذه القصيدة :( توبة الغامدية)
    بواسطة الباحث عن المعرفة في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-06-2009, 08:27 PM
  4. مبدأ سد الذرائع
    بواسطة hasnas في المنتدى الفقه وأصوله
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-06-2009, 06:49 AM
  5. من أين أبدأ والحديث غـرام * فالشعر يقصر والكلام كلام
    بواسطة moustafakh5 في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-05-2009, 12:31 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مبدأ الرحمة في التعامل مع أطفالنا

مبدأ الرحمة في التعامل مع أطفالنا