معنى الحجاب عند المسلمات

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

معنى الحجاب عند المسلمات

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: معنى الحجاب عند المسلمات

  1. #1
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي معنى الحجاب عند المسلمات

    معنى الحجاب عند المسلمات
    لقد استطاع الغرب أن يفرض الثقافة الغربية في بلاد المسلمين، ونجح في جعل الإسلام مجرد اسم يحمله المسلمون، ويجهلون عنه الشيء الكثير، وأبقى بعض التقاليد التي نسبها إلى الإسلام، بينما هي لا تمت إليه بصلة، ومنها: إن المرأة ليس لها في الإسلام دور فعّال، ولا يؤخذ رأيها حتى في أمور تخصها، حتى شعرت أنها دُفنت في الحياة وهي حية. ولما ثارت المرأة لنفسها، وأرادت أن تفعل شيئاً، راحت تطالب بالمساواة والعدالة على النمط الغربي؛ لأنها اعتقدت، عن جهل، أن الإسلام لا يعطيها حقها، فخرجت، بدعوة من الغرب الرجيم ودعاية، لتتعلم وتعمل دون الشروط الإسلامية التي تحفظ لها كرامتها، وحمّلت نفسها فوق طاقتها.. فأحست عندها بالتعب والمذلة، وصارت تتخبط في هذه الحضارة... ولكن هذه المرأة المسلمة التي ضاعت بين عادات وتقاليد منسوبة إلى الإسلام وتحرمها الكثير، قررت أن تؤوب إلى الإسلام ليخلصها من هذا الضياع، فأخذت تتعلم، وتفهم الشرع الإسلامي، وبدأت تجد نفسها شيئاً فشيئاً... وجدت أن لها في الإسلام كياناً وكرامة، وأن لها حقوقاً، وعليها واجبات، مثل الرجل تماماً، إلا فيما اختصها به الله تعالى، واختص الرجل به.
    إن المرأة في الحضارة الغربية يقيسونها بجمالها، في الدرجة الأولى، ويستغلون أنوثتها، وكلما كشفت عن مفاتنها، كان لها فرصة في العمل أكثر. وهذه حقيقة لا ينكرها أحد... ولكن كم هو عدد الجميلات في العالم؟ ربع النساء؟ فأين حق النساء الباقيات؟ هل هذه هي العدالة والمساواة في هذه الحضارة؟ ربع النساء يتمتعن، وثلاثة أرباع ليس لهن أي حظ في الدنيا!
    أما الإسلام فقد نظر إلى المرأة كما نظر إلى الرجل، بدليل أنه فرض عليها الحجاب، وجعل قيمتها في التزامها، وعاملها على أنها إنسان وليس شكلاً، أو سلعة تعرض للزبائن.. وهذا مظهر من مظاهر المساواة في الإسلام، الذي لم يفرق بين رجل وامرأة، إلا بالتقوى. : (( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ )) [الحجرات 13] .
    إن الحجاب فرض من الله تعالى، ونحن نعتز بهذا الفرض؛ لأنه يعني لنا الكثير، وارتديناه عن قناعة ورضى، دون أي ضغط من أحد.. إن الحجاب يعني لنا الطهارة، والشرف، والعفة، والكرامة، والفخر، وهو مانع من الفساد والفاحشة... ولو لم يفرض علينا الحجاب، لكانت حالنا كحال نساء الحضارة الغربية، ينظر إلى شكلنا، لا أعمالنا، وهذا ما لا نرضاه لأنفسنا... فالحمد لله الذي فرض علينا الحجاب.
    إنني أقول للمسلمة في الغرب أن لا تسمع للذين يقولون إنه يحق لها أن تخلع حجابها بحجة الضرورة، وأقول: أين الضرورة، التي هي خوف الهلاك، في هذا الموضوع؟ وأقول لها: إنه إذا أصرت الدولة على منع الحجاب في المدارس والمؤسسات العامة، فعليها ترك هذه الأماكن، والتزامها بالحجاب؛ لأن أمر الله فوق كل أمر، ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وإذا اقتضى الأمر فإنه يجب عليها ترك هاتيك البلاد، لأن الله هو الرزاق. وإياك أن تخلعي الحجاب، وإلا ستكون فتنة في الأرض وفساد كبير. واتقي يوماً سيسألك فيه الله عن حجابك، فهل ستقولين إني كنت مستضعفة في الأرض؟ فيقول الله لكِ: ألم تكن أرض الله واسعة؟ فبمَ ستجيبين؟
    إني أناشد كل مسلمة، في الغرب وفي العالم العربي، أن تلتزم بالحجاب وتصبر عليه، وإياها وخطوات الشيطان الذي يريد أن يبدي سوءتها كما فعل إبليس من قبل، ولتحذر من أبالسة هذا الزمان





    وان شاء الله سأنقل لكم عن المرأة عبر الحضارات والاديان
    التعديل الأخير تم بواسطة نسيبة بنت كعب ; 30-04-2005 الساعة 08:32 PM
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    كلام جميل جداً .... ينبض به القلب حباً في الله

    وتذكرني بالأخت المسلمة التي أزالت شعر رأسها بالكامل في فرنسا لكي تستكمل تعليمها بالجامعة بدون حجاب .

    والعجيب أن الراهبات أجمع يرتدون على رأسهم ما يغطيه ... فلماذا لم يطبق عليهم هذه القرارات .... وهل هؤلاء الراهبات مجبرين ؟
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اخي المهتدي بالله

    قصة امراة مسلمة تعيش فى المانيا

    الحجاب أو الوطن



    فضّلت المدرسة الالمانية إيمان زايد التخلي عن وطنها المانيا بدلاً من التخلي عن حجابها الاسلامي، وقد اتخذت زايد هذا القرار الصعب بعد معاناة طويلة قضتها في نزاعات مريرة مع القضاء ومعاهد التدريس الالمانية دفاعاً عن ارتدائها الحجاب الاسلامي الذي تعتبره جزءاً لايتجزأ من شخصيتها.
    فقد خسرت المدرسة زايد في مايو/ايار الماضي قضيتها أمام محكمة مدينة ليبزغ التي رفعتها كي تجمع بين العمل والحجاب.
    وترددت بين كابوس الضغط على لقمة عيشها وصرفها من العمل، وبين خلعها لحجابها، الى ان اتخذت قبل ايام أصعب قرار في حياتها: التخلّي عن وطنها المانيا وعن وظيفتها ومغادرة البلد نهائياً حرصاً على حجابها الاسلامي.
    كيف تنظر لقرار زايد؟ ولو تعرضت الى وضع مشابه لوضعها فماذا ستفعل؟


  4. #4
    الصورة الرمزية islam62005
    islam62005 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    449
    آخر نشاط
    07-03-2008
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    موضوع رائع

    لكن اسمحوا لى , ليس من السهل ان تترك المرأة الدولة التى تعيش بها ويعمل بها زوجها ,

    (لا طاعة لمخلوق فى معصية الخالق)* فى حالة الطلب وليس الاجبار

    قال رسول الله (("رفع لي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه" ))

    لذلك فان الامر يختلف طبقا لدرجات الايمان ,

    قال رسول الله "انما الاعمال بالنيات ",


    لا يجب ان نضغط على المرأة هناك , بمعنى ان المرأة التى حلقت شعرها لها اجر عظيم جدا - باذن الله - على التزامها , ولكن خلعها له لن يدخلها النار, ولقد سمح الاسلام للمسلمين ان ينطقوا بالكفر - كذبا- اذا اضطروا الى ذلك ,فكيف بالحجاب؟


    انها درجات ايمان ايها الاخوة وليست جنة ونار


    تقبلوا منى فائق الاحترام
    (ألا بذكر الله تطمئن القلوب)



    قال رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :-

    " من قال - سبحان الله وبحمده - فى يوم مائة مرة حطت خطاياه وان كانت مثل زبد البحر " (صحيح الجامع)

  5. #5
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة islam62005 مشاهدة المشاركة
    موضوع رائع

    لكن اسمحوا لى , ليس من السهل ان تترك المرأة الدولة التى تعيش بها ويعمل بها زوجها ,

    (لا طاعة لمخلوق فى معصية الخالق)* فى حالة الطلب وليس الاجبار

    قال رسول الله (("رفع لي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه" ))

    لذلك فان الامر يختلف طبقا لدرجات الايمان ,

    قال رسول الله "انما الاعمال بالنيات ",


    لا يجب ان نضغط على المرأة هناك , بمعنى ان المرأة التى حلقت شعرها لها اجر عظيم جدا - باذن الله - على التزامها , ولكن خلعها له لن يدخلها النار, ولقد سمح الاسلام للمسلمين ان ينطقوا بالكفر - كذبا- اذا اضطروا الى ذلك ,فكيف بالحجاب؟


    انها درجات ايمان ايها الاخوة وليست جنة ونار


    تقبلوا منى فائق الاحترام
    أحسنت اخي الحبيب احسن الله اليك
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

معنى الحجاب عند المسلمات

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مقالة رائعة في دحض شبهة الحجاب وبيان حكمة الحجاب بالدراسات
    بواسطة فتى يسوع في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-11-2008, 08:32 PM
  2. عاجل..عاجل.. تصويت لرفع الحجاب عن المسلمات
    بواسطة المهدى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-04-2007, 05:47 PM
  3. « ادعم اخواتك بقول لا » تصويت لنزع الحجاب عن المسلمات في هولندا
    بواسطة أحمد عزت في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 23-01-2007, 06:41 AM
  4. معنى الحجاب عند المسلمات
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM
  5. معنى الحجاب عند المسلمات
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

معنى الحجاب عند المسلمات

معنى الحجاب عند المسلمات