مناظرة حول قانون الايمان المسيحي ( لمن يجرأ )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

معرض الكتاب القبطى.. وممارسة إلغاء الآخر » آخر مشاركة: الفضة | == == | نواقض الإسلام العشرة........لا بد ان يعرفها كل مسلم (هام جدا) » آخر مشاركة: مهنا الشيباني | == == | زواج المتعة في العهد القديم » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مناظرة حول قانون الايمان المسيحي ( لمن يجرأ )

صفحة 7 من 17 الأولىالأولى ... 6 7 8 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 161

الموضوع: مناظرة حول قانون الايمان المسيحي ( لمن يجرأ )

  1. #61
    الصورة الرمزية DHEMG
    DHEMG غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    113
    آخر نشاط
    20-06-2006
    على الساعة
    04:43 PM

    افتراضي رد: مناظرة حول قانون الايمان المسيحي ( لمن يجرأ )

    مشاركة الاخ سعد رقم 33
    اقتباس " ألاحظ أنك لم تستشهد بأي فقرة أو نص من أي كتاب تؤمن به أنت أو كتاب أؤمن به أنا"
    لقد ذكرت من قبل انى اريد ان استفيد من هذا الحوار – و لا اريد الجدال العقيم. لهذا انا لا اهتم بذكر المراجع – و لكن حتى لا اكون مؤلف فمراجعى هى : الكتاب المقدس – تفاسير القمص تادرس يعقوب – كتب الباب شنودة – كتاب استحالة تحريف الكتاب المقدس – كتاب شبهات وهمية حول الكتاب المقدس – مجموعة كتب بعنوان انت المسيح ابن الله الحى للانبا غريغوريوس. و كل هذه الكتب يمكن الاعتماد عليها فى شرح العقائد المسيحية و الكتاب المقدس.
    هذا الى جانب مجموعة من المواقع التى تناقش المسيحية و الاسلام وكل اسئلتكم موجودة فيها بالنص – فهى اسهل وسيلة لى للوصول الى الاجابة على اسئلتكم المكررة. و لن استطيع ان اذكرها لان هذا ضد قوانين المنتدى – و لكن بها الرد على كل الكتب الاسلامية و التى تعتمدون عليها (و اشهرها كتب الشيخ احمد ديدات) و بها الرد على اكثر مواقعكم شهرة (موقع الحقيقة)
    اقتباس " يتبين أ، المسيح هو تابع لله و ليس مساوي له , لأنه كان في كل مواقفه يطلب من الآب و الآب يلبي طلباته. و لم يحدث العكس و لا مرة"
    حقا لم يحدث العكس؟ الم يقل السيد المسيح "انا و الاب واحد" او "انا فى الاب و الاب فى" على سبيل المثال لا الحصر؟
    و هل تعلم ماهى بدعة اريوس – هل تؤمن بما قاله اريوس؟ - هل تعلم ما حدث فى مجمع نيقية؟ - هل تعلم عدد الموجودين من الاساقفة فى هذا المجمع من العالم كله؟ - من عرفك ما حدث فى مجمع نيقية؟ المؤرخين المسلمين الذين ولدوا بعد المجمع باكثر من 300 سنة؟ - عموما بدعة اريوس و شرحها و شرح سبب رفضها هو موضوع اخر – الموجود فى قانون الايمان هو الايمان السليم – و هو الايمان الموجود فى الكتاب المقدس.
    و على فكرة اريوس اكد الصليب و الفداء فلا تحاول اقناعى انه يتفق مع الاسلام – و كانت بدعته كلها تعتمد على تغيير حرف فى كلمة فى قانون الايمان كله!!! و هذا الحرف كان سيغير المعنى فرفضته الكنيسة.
    اقتباس " الأقنوم حسب ما سمعت من " النصارى " - لأنه لا توجد مثل هذه الكلمة في اللغة العربية - أنه إختلاف في الطبيعة و تساوي في الجوهر"
    اذن انت لا تعرف معنى اقنوم؟ فلماذا كتبت فى مشاركة سابقة ان اقنوم = اله؟ هل تكتب ما تفهمه ام تنقل من اى مصدر؟ تابع ردى على الاخ حبيب و سوف تجد المعنى المطلوب. و هذا كان هدفى من السؤال ان اثبت انكم تجادلون فى ما لا تعرفونه!!!!!!!
    اقتباس " و لن أرد على هذا الكلام العاطفي الذي كتبته إلا بسؤال عن الإنبثاق الذي أنتم فيه مختلفون - هل الأقنوم الثالث , منبثق من الأقنوم الأول و الثاني معا , أم الأول وحده ؟؟؟- هل الأقنوم الثاني منبثق من الأول و الثالث أم الأول وحده ؟؟ - لو أجبت كأورثوزوكس , أتيتك بنصارى مثلك كاثوليك , يدحضوا حجتك "
    يقول الكتاب المقدس " و متى جاء المعزي الذي سارسله انا اليكم من الاب روح الحق الذي من عند الاب ينبثق فهو يشهد لي" (يو 15 : 26)
    و انا ارثوذوكس و ايمانى مبنى على الكتاب المقدس – اما الكاثوليك فيضعون هذه الاية بجانب اية "انا و الاب واحد" و يقولوا ان الروح القدس منبثق من الاب و الابن – و هذه النقطة موضوع حوار كبار علماء اللاهوت فى الطرفين (الارثوذوكسى و الكاثوليكى) و لا يمكن لمسلم ان يفهم حوارهم لان اللاهوت لا يتعلمه الانسان فى لحظة بل ينمو فيه مثل اى علم – و لا اعتقد ان هذا موضوعنا هنا المسيحيين يتفقون فى الكتاب المقدس و اساس العقيدة (التجسد و الفداء) فلا تحاول ان تفهم عمق الخلافات العقيدية لانها صعبة علىّ و عليك.
    اقتباس " و هذه ثلاثة حالات لا رد للبابا نفسه عن أين كان اللاهوت حينها"
    حقا؟؟؟ كيف عرفت ان الباب لا يستطيع الرد عليها؟ هل سالته؟ ام انك وثقت فى كلام مسلم اخر؟
    عموما ها انا الجاهل الغلبان اجاوب على الحالات التى ذكرتها ببساطة:
    اللاهوت موجود فى كل مكان و غير محدود – الايات الثلاثة التى ذكرتها تتكلم على الناسوت و اللاهوت اتحد بالناسوت بغير اختلاط و لا امتزاج و لا تغيير – اى ان اللاهوت لم يغير الناسوت. و سوف تجدها فى كلام الاخ حبيب الذى (بعد اذنك) سوف استفيض فى الشرح معه لانه استفاض فى الكتابة.
    الرد على الاخ Reader_Searcher و الاخ حلمى موجود فى الردود القادمة فلا داعى للتكرار
    لا تعليق على ما كتبه الاخ السيف البتار – و لا داعى لان نتذكر الان ما حدث
    الاخ صقر الاسلام : الافضل لك ان تتابع و تفهم بدلا من ان تتكلم – و انظر كيف ان الاخ سعد قرر الانسحاب عندما وجد الاخ حبيب يشترك و قال ان الاخ حبيب اقوى منه – ارجو ان تتعلم من هذا الدرس و تنسحب لان اسلوبك لا يناسب مستوى الحوار الان – و انا ايضا اتمنى ان ياتى من هو افضل منى فى علم اللاهوت ليشرح لكم ما عجزت انا عن شرحه.
    الرد على الاستاذ الفيتورى مشاركة رقم 44
    اقتباس " ثم كيف يطلب ابليس الملعون من ربه هذا الطلب الا يعلم انه يتحدث مع ربه العظيم"
    بل انه لم يعلم – الشيطان لم يكن يعلم هل السيد المسيح هو الله المتجسد ام انه انسان – و لهذا قال "ان كنت ابن الله" فهو يريد ان يعرف لانه فى حيرة – و ذلك لان السيد المسيح اخفى لاهوته – و لكن فيما بعد عندما اخرج السيد المسيح شياطين " و كانت شياطين ايضا تخرج من كثيرين و هي تصرخ و تقول انت المسيح ابن الله فانتهرهم و لم يدعهم يتكلمون لانهم عرفوه انه المسيح "(لو 4 : 41)
    اذن السيد المسيح كان ينتهر (بلاهوته) الشياطين و لا يدعهم يتكلمون انهم عرفوه انه هو المسيح
    يتبع

  2. #62
    الصورة الرمزية DHEMG
    DHEMG غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    113
    آخر نشاط
    20-06-2006
    على الساعة
    04:43 PM

    افتراضي رد: مناظرة حول قانون الايمان المسيحي ( لمن يجرأ )

    و حيث ان الاخ حبيب قد كتب تعليقات كثيرة – فقد وجدت انه من الافضل ان اجمع كل تعليقاته من المشاركة رقم 18 حتى رقم 54
    و لان هذه المشاركات بها العديد من التكرار و النقاط المشتركة فاسمحوا لى ان اضع تعليقاتى فى صورة نقاط ترد على كل ما جاء به الاخ حبيب (بدون الالتزام بترتيب مشاركاته) و لو فاتتنى نقطة ارجو توضيحها – علما انه لم يذكر اى شىء يدعونى الى الشك فى المسيحية – و لكن الاخ حبيب عنده بعض المشاكل التى تؤدى الى سوء فهم – و سوف اقوم بتجميع المشاكل المتشابهة و الرد عليها مرة واحدة:-
    مشكلة رقم 1 : الاعتماد على مصادر كاذبة غير مسيحية
    مشكلة رقم 2 : عدم استيعاب العقيدة المسيحية
    مشكلة رقم 3 : تفسير الايات تفسير شخصى بدون الرجوع الى التفسير المسيحى الصحيح
    مشكلة رقم 4 : السخرية الناتجة من عدم الفهم الصحيح
    يتبع

  3. #63
    الصورة الرمزية DHEMG
    DHEMG غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    113
    آخر نشاط
    20-06-2006
    على الساعة
    04:43 PM

    افتراضي رد: مناظرة حول قانون الايمان المسيحي ( لمن يجرأ )

    و الان سوف اشرح كل مشكلة بالتفصيل مع توضيح حل المشكلة:-

    مشكلة رقم 1 : الاعتماد على مصادر كاذبة غير مسيحية (هذا لا يتعارض مع الاحترام الذى بيننا)
    1- مشاركة الاخ الاستاذ حبيب رقم 20 :
    اقتباس : "وأقام منا مملكة من الكهنة لإلهه وابيه" ........
    و النص الحقيقى للاية : "و جعلنا ملوكا و كهنة لله ابيه له المجد و السلطان الى ابد الابدين امين" (رؤ 1 : 6)
    و كما يستنتج الجميع فكلمة "الهه" مضافة من المصدر الذى ينقل منه الاخ حبيب و هى ليست موجودة فى الكتاب المقدس
    و الترجمة الانجليزية "made us kings and priests unto God and his Father; to him be glory and dominion for ever and ever. Amen." ترجمة كينج جايمز
    "priests who serve before God his Father" الترجمة الحديثة
    الترجمة الفرنسية :
    et qui a fait de nous un royaume, des sacrificateurs pour Dieu son Père, à lui soient la gloire et la puissance, aux siècles des siècles! Amen!

    و قد بنى الاخ حبيب العديد من الاستنتاجات على هذه الاية و كل استنتاجاته باطلة لانها مبنية على باطل
    و لو انا مكانه كنت سابحث عن المرجع الذى قدم لى هذه المعلومة المزيفة واقوم بحرقه.
    و قد كرر الاخ حبيب هذه الاية المزيفة و علق عليها ما لا يقل عن 5 مرات. و اتمنى ان يتوقف عن التكرار لانى قرات ما كتبه فلا داعى لتكرار الكلام.
    يتبع

  4. #64
    الصورة الرمزية DHEMG
    DHEMG غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    113
    آخر نشاط
    20-06-2006
    على الساعة
    04:43 PM

    افتراضي رد: مناظرة حول قانون الايمان المسيحي ( لمن يجرأ )

    مشكلة رقم 2 : عدم استيعاب العقيدة المسيحية
    1- يقول الاخ الاستاذ حبيب " ونحن المسلمون لم نقل يوما أن القرآن هو الله .... وهذه كذبة منك"
    و لا اعلم لماذا تتهمنى بالكذب بينما انت تحرف كلامى؟ كلامى الاصلى كان بالنص" مثال للتوضيح فقط : عندما تقول انا اؤمن بالله و اؤمن بالقران. هل يعنى هذا انك تركت الايمان بالله لتؤمن بالقران؟ اليس فى سؤالى هذا غباء منى؟"
    " انت تؤمن ان القران هو كلمة الله. هل يعنى ايمانك هذا ان الله الان بدون كلمته؟ استغفر الله.- الابن فى قانون الايمان هو كلمة الله. و ليس من الصعب الايمان بان الله و كلمته واحد. و الايمان بالله و بكلمته واحد. و كما تعتقد انت ان كلمة الله ظاهرة بين يديك فى القران - هكذا مع الفارق تؤمن المسيحية بتجسد كلمة الله (اى السيد المسيح)"
    عندما اضع تشبيه ارجو ان تفهم نقطة الشبه و لا تعلق على غيرها ! و نقطة الشبه المطلوب الوصول اليها هو انك تؤمن بالله و بالقران – و لا احد سيتهمك انك تؤمن بالهين.
    عموما حتى نحاول ان نتقارب فانا اعتذر عن هذا التشبيه خاصة و انى اؤمن ان القران كلام بشر و ليس كلام الله
    و كل ما اريد توضيحه هو انك اتهمتنى ظلما بالكذب – و لو افترضنا انى قلت شىء غير صحيح عن الاسلام فى مشاركة ما فى يوم ما (و هذا وارد) فهذا جهل و ليس كذب.

    2- عدم فهم الثالوث
    الاقانيم الثلاثة هى : ذوات قائمة فى جوهر الله الفرد
    اقنوم فى المسيحية تعنى صفة ذاتية فى الله الواحد (هذا هو التعريف يا اخى سعد)
    لن اتعب نفسى فى شرح التثليث لك لانك ستقرا كلامى و تحاول الهجوم عليه خاصة و ان كلامى يتصف بالضعف الشديد (و قد وضحت ذلك من قبل) و لكن ردودك دفعتنى للبحث فوجدت هذا التفسير فى حجة الإسلام الإمام الغزالي في كتابه الرد الجميل ص 43 (و وجدته فى موقع مسيحى فلك ان تراجعه و تخبرنى ان كان صحيحا ام لا – و هل الامام الغزالى من المفسرين الموثوق فيهم اسلاميا ام لا)
    "يعتقدون أن ذات الباري واحدة. ولها اعتبارات :
    فإن اعتُبرت مقيَّدة بصفة لا يتوقف وجودها على تقدم وجود صفة قبلها كالوجود ,فذلك المسمَّى عندهم بأقنوم الآب. وان اعتُبرت موصوفة بصفة يتوقفوجودها على تقدم وجود صفة قبلها ,كالعلم فإن الذات يتوقف اتّصافها بالعِلم على اتّصافها بالوجود فذلك المسمَّى عندهم بأقنوم الابن أو الكلمة. وان اعتُبرت بقيد كون ذاتها معقولة لها ,فذلك المسمَّى عندهم بأقنوم روح القدس.
    فيقوم اذن من الآب معنى الوجود ,ومن الكلمة أو الابن معنى العلم ,ومن روح القدس كون ذات الباري معقولة له. هذا حاصل هذا الاصطلاح فتكون ذات الإله واحدة في الموضوع ,موصوفة بكل أقنوم من هذه الأقانيم.
    2ومنهم من يقول : ان الذات ,إن اعتُبرت من حيث هي ذات ,لا باعتبار صفة البتة ,فهذا الاعتبار عندهم عبارة عن العقل المجرد ,وهو المسمَّى عندهم بأقنوم الآب. وان اعتُبرت من حيث هي عاقلة لذاتها ,فهذا الاعتبار عندهم عبارة عن معنى العاقل ,وهو المسمى بأقنوم الابن أو الكلمة. وإن اعتُبرت بقيد كون ذاتها معقولة لها ,فهذا الاعتبار عندهم عبارة عن معنى المعقول ,وهو المسمى بأقنوم روح القدس.
    فعلى هذا الاصطلاح يكون العقل عبارة عن ذات الله فقط ,والآب مرادفاً له ,والعاقل عبارة عن ذاته بقيد كونها عاقلة لذاتها ,والابن أو الكلمة مرادف له ,والمعقول عن الإله عبارة عن الإله الذي ذاته معقولة له ,وروح القدس مرادف له.
    هذا اعتقادهم في الأقانيم : وإذا صحَّت المعاني فلا مشاحة في الألفاظ ,ولا في اصطلاح المتكلمين .
    ويعلّق الكاتب الحكيم على أقوال الغزالي فيقول :
    فالغزالي يشهد للمسيحيين بالتوحيد. ويشهد لهم بصحة اصطلاحهم في تفسير التثليث في التوحيد ,بناءً على الاعتبارين اللذين ساقهما عنهم : الأول على اعتبار الأقانيم في الله صفات ذاتية ,في الذات الإلهية الواحدة ,والثاني على اعتبار الأقانيم في الله أفعالاً ذاتية في الذات الإلهية الواحدة.
    والقول الصحيح الذي يجمع الأفعال الذاتية والصفات الذاتية ,في الله الواحد الأحد ,
    كونها صلات كيانية بين الله الآب وكلمته وروحه ,في الجوهر الإلهي الفرد .
    وقد أنصف الغزالي التثليث المسيحي في هذا الحكم : إذا صحت المعاني فلا مشاحة في الألفاظ ,ولا في اصطلاح المتكلمين . والمعاني قد صحَّت ,بحسب التنزيل الإنجيلي ,والكلام المسيحي الذي يفصّله."
    و انا لم افهم ما كتبه الامام الغزالى فلا تناقشنى فيه لان اسلوبه معقد والان:
    الله واحد – كائن عاقل حى – غير محدود – ازلى ابدى (هل يمكننا ان نتفق على هذه الجملة؟)
    عموما لو ان تلميذ فى حضانة لم يفهم النظرية النسبية لاينشتاين فهذا لا يعنى ان النظرية النسبية غير منطقية – بل يعنى ان مستوى الفهم للطفل لم يصل بعد الى المستوى المطلوب – هذه هى المشكلة – انت تبحث للاعتراض و لا تحاول الفهم – و فهم الثالوث لا يحدث فجأة ببساطة لانك تفكر فى الله – فلا تتعجب من عدم فهمك و لا تستنج انها غير منطقية. و لو انت حقا تريد ان تفهمها خذ الموضوع بالتدريج مثل الطفل الذى يريد ان يفهم قوانين الفيزياء المعقدة عليه ان يتدرج – خذ وقتك فى التفكير و لا تحاول الهجوم بدون فهم.
    اقتباس " فقد قال الكتاب المقدس في مواضع كثيرة أن الآب هو الإله الوحيد"
    و السيد المسيح قال "انا و الاب واحد"
    و هل قالت المسيحية انه يوجد اكثر من اله؟ ام نقول اله واحد – و ان الاب و الابن و الروح القدس اله واحد؟ - هل تفهم الجمل و تضعها كلها لتتكامل فتفهم ام انك تبحث عن اى كلام لتقوله؟
    يتبع

  5. #65
    الصورة الرمزية DHEMG
    DHEMG غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    113
    آخر نشاط
    20-06-2006
    على الساعة
    04:43 PM

    افتراضي رد: مناظرة حول قانون الايمان المسيحي ( لمن يجرأ )

    3- عدم فهم التجسد
    السيد المسيح هو الله المتجسد – لاهوت متحد بناسوت بغير اختلاط و لا امتزاج و لا تغيير
    و لذلك لا تتعجب عندما تقرا ان السيد المسيح : ولد – نام – اكل – شرب – جاع – عطش – تألم – مات – قبر – لقبه ابن الانسان ....
    لماذا؟
    لانه لاهوت متحد بناسوت – و حيث ان اللاهوت (الطبيعة الالهية) لا تنطبق عليها الصفات التى ذكرتها – الا ان الطبيعة الناسوتية تنطبق عليها هذه الصفات. فعندما يذكر الكتاب المقدس صفات مثل التى ذكرتها – فهى لا تعنى ان السيد المسيح ليس الله المتجسد – بل تؤكد المعنى
    و لا تتعجب ايضا عندما تعلم انه : ابن الله – قدوس – له سلطان على المرض و الموت و الطبيعة و الشياطين ... – يعلم المستقبل – كائن منذ الازل – هو و الاب واحد – غافر الخطايا – فاحص القلوب و الكلى – الديان – قادر على كل شىء – معصوم من الخطأ و الخطية – بيده سلطان الحياة و الموت – نزل من السماء – كائن فى الاب و الاب فيه – ازلى ابدى – معطى الحياة – حاضر فى كل مكان و زمان .....
    لماذا؟
    لانه لاهوت متحد بناسوت – و حيث ان الناسوت (الطبيعة البشرية) لا تنطبق عليها الصفات التى ذكرتها – الا ان الطبيعة اللاهوتية تنطبق عليها. و قد تخيل بعض المهرطقين الذين اعتمدوا على هذه الايات فقط ان السيد المسيح اله فقط – اى عكس تفكيرك تماما - و هذه بدعة غير مقبولة.
    عندما تضع الكتاب المقدس كله امامك و تضع كل الايات فالصورة تتكامل و لا تتناقض (لا تنسخ) و سوف ارد على الايات التى ذكرتها بالتفصيل عندما اكتب عن مشكلتك فى فهم معنى الاية و فى تأليف تفسير لها.
    "صدقوني اني في الاب و الاب في و الا فصدقوني لسبب الاعمال نفسها." (يوحنا 14 : 11)
    اقتباس " ثم تقول يأتى السؤال: متى ولدت كلمة الله؟ ....... أقول لك أنا من الكتاب المقدس ......... ولدت كلمة الله من مريم"
    بل كان الافضل ان تكتب انك تقول من خيالك الواسع و تفسيرك الشخصى – عموما كما وضحت الناسوت مولود من العذراء متحد باللاهوت الازلى.
    اقتباس " تقول و لهذا فان قانون الايمان يقول المولود من الاب قبل كل الدهور!!!!! ... أقول لك أنا آتي بدليلي من الكتاب المقدس على بطلان كلامك ... لو قا 1:31 "وها انت ستحبلين وتلدين ابنا وتسمينه يسوع " .... أي حينما تكلم الملاك لم يكن حدثت الولادة فأين دليلك"
    الناسوت هو المولود من العذراء مريم – اللاهوت موجود منذ الازل.
    دليلى : " في البدء كان الكلمة و الكلمة كان عند الله و كان الكلمة الله" (يوحنا 1 : 1)
    و كلن الكلمة الله = الكلمة ازلى – مولود قبل كل الدهور – من الازل
    الكتاب المقدس يتكامل و لا ينسخ (لان بصراحة عقلى لا يقبل فكرة ان الله يرجع فى كلامه و يغيره! – التلميح واضح)
    اقتباس " تقول أنت اى ان كلمة الله مولودة منه منذ الازل ......... أقول لك الوالد غير المولود"
    انظر يوحنا 1 : 1 مرة اخرى – التعليق السابق (كان الكلمة الله)
    يتبع

  6. #66
    الصورة الرمزية DHEMG
    DHEMG غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    113
    آخر نشاط
    20-06-2006
    على الساعة
    04:43 PM

    افتراضي رد: مناظرة حول قانون الايمان المسيحي ( لمن يجرأ )

    4- اقتباس " فهناك نور مستمد من نور ....... نور فرعي ونور أصلي ......."
    لو انت قلت عنى انى مثل الاسد – و انت كنت تشبهنى بالاسد فى القوة – فهل يعنى هذا انى مثل الاسد فى ان لا عقل لى؟
    ما اريد الوصول اليه هو عندما يوضع تشبيه لكى تقترب الفكرة منا فلا تأخذ وجه الشبه الذى على مزاجك – بل افهم المقصود من الجملة و علق عليه. و المقصود هنا هو ان ولادة الابن من الاب مثل ولادة النور من النور – فالنور لا يتزوج ليلد و هكذا ولادة الابن من الاب – و ليس كل ما ينطبق على ولادة النور من النور يمكن تطبيقه على ولادة افنوم الابن من اقنوم الاب – لاننا نتكلم عن الخالق و نحاول ان نقرب الفكرة من المخلوقات. فلا تستنج على مزاجك و تبنى افكارك على استنتاجاتك – و لا تبنى على استنتاجات احد اساتذة الاسلام لانهم لا يشرحوا المعنى المقصود.
    5- اقتباس "تقول اليس كلامك الذى كتبته مولود منك؟ ...... أقول لك ..... لا كلامي صادر من فمي فأنا المتحكم فيه"
    المقصود هنا مولود من عقلك – فداخل عقلك كلام لم ينطقه لسانك – يظهر لنا من خلال لسانك او كتابتك – و لكنه موجود فى عقلك – مولود من عقلك
    و انتهز هذه الفرصة لاوضح معنى غاب عنا فى الفترة الماضية – اقنوم الابن – الذى هو اقنوم الكلمة – و فى اليونانية اللوجوس (اللوغوس) – و الترجمة الادق هو "عقل الله الناطق" – لذلك نستخدم ضمير المذكر "كان الكلمة – الكلمة كان عند الله) فارجو عندما نتكلم عن اقنوم الكلمة ان تتذكر هذه المعلومة. و اعتذر انى لم اذكرها من قبل (لانى كنت اجهل مدى علمك عن المسيحية – و الان اعلم انه تحت الصفر – لانك اعتمدت على غير المسيحيين ليشرحوا لك ايمان المسيحية) و اعتقد ان هذه المعلومة ترد على الكثير من كلامك.
    و اعتذر ايضا على الخطا الذى وقعت فيه عندما استخدمت الضمير المؤنث – مما ادى الى كثير من سوء الفهم.
    افتباس "اوجهه كيف اشاء ..... فلست أنا وكلامي متساوون .... هناك متحكم ومتحكم فيه."
    لانك انسان محدود فلا تقارن نفسك بالله الغير محدود – كما انى وضحت لك معنى اقنوم الكلمة
    6- اقتباس " الكلمة تصدر من فم الله وقتما يشاء كيفما يشاء واينما يشاء ....... وليست الكلمة هي الله ."
    و هل الله له فم؟ ام انه تعبير مجازى – و هل كلمة الله التى ارسلها للبشر كانت موجودة فى عقل الله الغير محدود – و هل تستطيع ان تفهم الله الغير محدود ايها الانسان المحدود؟ و اكرر انى شرحت لك معنى اقنوم الكلمة. هو عقل الله الناطق الازلى الغير محدود.
    يتبع

  7. #67
    الصورة الرمزية DHEMG
    DHEMG غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    113
    آخر نشاط
    20-06-2006
    على الساعة
    04:43 PM

    افتراضي رد: مناظرة حول قانون الايمان المسيحي ( لمن يجرأ )

    7- عدم فهم عقيدة الفداء:
    اقتباس " ثم يُصلَب ليغفر لآدم أكله من الشجرة"
    و انا اعلم ان هذه المشكلة تحير المسلمين كلهم و المشكلة هى ببساطة عدم فهم!!!!
    السيد المسيح لم يأتى ليغفر خطية ادم عندما اكل من الشجرة !!!!!!!!!!!!!!!
    ففى العهد القديم "و هو مجروح لاجل معاصينا مسحوق لاجل اثامنا تاديب سلامنا عليه و بحبره شفينا" (اش 53 : 5)
    و فى العهد الجديد "فانني سلمت اليكم في الاول ما قبلته انا ايضا ان المسيح مات من اجل خطايانا حسب الكتب" (1كو 15 : 3)
    اذن الصليب و الفداء هو لاجل خطايانا كلنا و ليس خطية ادم فقط – و اعتقد ان هذه المعلومة تجيب عن الايات التى ذكرتها ان الابناء لا يرثون خطية الاباء – و نحن لم نقل اننا سنموت بسبب خطية ادم – بل ان خطية ادم غيرت من طبيعتنا فاصبحنا نصنع الخطية التى عقابها الموت – فنحن ورثنا الطبيعة التى تصنع الخطية – و صنعنا اخطايا – و استوجبنا حكم الموت – و السيد المسيح مات بدلا منا – و حيث انه بلا خطية – و غير محدود – فقد استطاع ان يحمل خطايانا كلنا اذا اردنا ذلك – و بدون ان يحمل السيد المسيح خطايانا لا يمكننا ان ننجو من عقاب الموت الابدى الذى هو نتيجة خطايانا.
    و طبعا ستقول ان الله يستطيع ان يغفر لنا بدون فداء – و الله حقا يستطيع اى شىء – و لكنه ايضا فى كماله عادل عدل غير محدود – فاين العدل ان كنا سنصنع الخطية (و الخطية موجهة الى الله الغير محدود) ثم ندخل الملكوت؟
    و طبعا ستقول ليس من رحمة الله ان يموت الانسان الذى صنع الخطية – لانه من الصعب جدا ان لا يصنع انسان خطية – خاصة و ان طبيعتنا تغيرت بعد خطية ادم.
    اقول لك معك حق – و لذلك فان فداء الله لنا كان حل المعادلة الصعبة – الرحمة تحققت و لم يعد مصيرنا الهلاك المحتوم – و العدل تحقق لان العقاب حمله الله بدلا منا عندما مات السيد المسيح على الصليب.
    اقتباس " لا تقل إنه لم يمت"
    لو قال مسيحى ان السيد المسيح لم يموت – ينكر عقيدة الفداء – و انا لم اقل انه لم يموت – بل قلت ان اللاهوت لا يموت – ونحن نقول باستمرار فى الكنيسة لحن "امين امين امين بموتك يا رب نبشر و بقيامتك المقدسة نعترف ..." نحن نبشر بموت المسيح الذى هو سبب تجسده و هو سبب خلاصنا.
    8- اقتباس " تقول لان الله غير محدود .... فلما جعلتموه محدودا في الجسد جسد الصبي يسوع الناصري؟"
    اخى حبيب – نحن لم نجعل الله محدودا – و لم نقل ان غير المحدود اصبح محدود – انما اللاهوت اتحد بالناسوت – و اللاهوت لا يتغير فهو لا يزال غير محدود – اما الناسوت فهو محدود – الغير محدود اتحد بالمحدود – و ليس تحول الى محدود كما تفهم.
    يتبع

  8. #68
    الصورة الرمزية DHEMG
    DHEMG غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    113
    آخر نشاط
    20-06-2006
    على الساعة
    04:43 PM

    افتراضي رد: مناظرة حول قانون الايمان المسيحي ( لمن يجرأ )

    مشكلة رقم 3 : تفسير الايات تفسير شخصى بدون الرجوع الى التفسير المسيحى الصحيح
    و هى مشكلة المشاكل عندك – و اعتقد انها الحل ل90% من كلامك.
    و قبل ان اضع التفسير الصحيح اذكرك ان المسيحيين قد فسروا القران – و وصلوا الى حتمية الفداء و التجسد و الصلب و القيامة و الثالوث و حتى الحروف المبهمة التى فى بداية بعض السور وجدت لها تفسير عند المسيحيين يبنما لا تفسير لها فى الاسلام. فلماذا لا اصدقهم علما ان انسان لم يعترض على هذه التفاسير – كل الموجود هو شتائم للمسيحيين بدون اعتراض او شرح للمعنى الصحيح – و علما ايضا ان المسيحيين كثيرا ما يؤكدوا كلامهم من تفاسير علماء الاسلام!!!!!!! و ليس على خيالهم فقط كما تفعل انت يا اخى حبيب.
    و حتى نكون عادلين كلنا دعنا نتفق على اسلوب من اثنين (اتركك لتختار)
    الاسلوب الاول : ان يفسر كل منا كتاب الاخر على مزاجه و يترك الاخر ليعطى التفسير الصحيح. و هو الاسلوب الذى تتبعه حتى الان – فان كنت تنوى الاستمرار عليه – لا تتضايق اذا فعلت بالمثل!!!
    الاسلوب الثانى : و هو ان نعتمد على تفسير المفسريين – و فى هذا الاسلوب يجب ان نتفق على الكتب المعترف بها فى المسيحية و فى الاسلام – فى المسيحية تستطيع الوصول الى التفسير الصحيح من كتب القمص تادروس يعقوب الذى يعتمد على تفسير الاباء للكتاب المقدس – فما هو التفسير الاسلامى المعتمد للقران؟

    "هكذا تكون كلمتي التي تخرج من فمي لا ترجع الي فارغة بل تعمل ما سررت به و تنجح فيما ارسلتها له." (اشعياء 55 : 11)
    "14- ها ايام تاتي يقول الرب و اقيم الكلمة الصالحة التي تكلمت بها الى بيت اسرائيل و الى بيت يهوذا. 15- في تلك الايام و في ذلك الزمان انبت لداود غصن البر فيجري عدلا و برا في الارض. 16- في تلك الايام يخلص يهوذا و تسكن اورشليم امنة و هذا ما تتسمى به الرب برنا. 17- لانه هكذا قال الرب لا ينقطع لداود انسان يجلس على كرسي بيت اسرائيل. 18- و لا ينقطع للكهنة اللاويين انسان من امامي يصعد محرقة و يحرق تقدمة و يهيئ ذبيحة كل الايام. 19- ثم صارت كلمة الرب الى ارميا قائلة." (ارميا 33 : 14 – 19 )
    راجع النقطة رقم 6 فى المشكلة رقم 2 معنى اقنوم الكلمة
    و راجع النقطة 3 المشكلة رقم 2 شرح ان السيد المسيح هو الله المتجسد – فلا يوجد ادنى شك انه توجد العديد من الايات التى تؤكد ناسوته.
    و من تعليقات القديس اغسطينوس "يا لكم من أغبياء، تتحدثون كمن لا يميزون بين الكلمة المنطوق بها والكلمة الإلهي، الثابت سرمديًّا، مولود من الآب؛ أقول أنه مولود وليس فقط منطوق به. الذي لا يوجد فيه مقاطع كلمات، بل كمال اللاهوت السرمدي، والحياة التي بلا نهاية (كو19:1؛ 9:2؛ 4:3؛ يو4:1؛ 26:5؛ 25:11؛ 6:14؛ رؤ18:1)."

    " 18- اقيم لهم نبيا من وسط اخوتهم مثلك و اجعل كلامي في فمه فيكلمهم بكل ما اوصيه به. 19- و يكون ان الانسان الذي لا يسمع لكلامي الذي يتكلم به باسمي انا اطالبه. 20- و اما النبي الذي يطغي فيتكلم باسمي كلاما لم اوصه ان يتكلم به او الذي يتكلم باسم الهة اخرى فيموت ذلك النبي." (تثنية 18 : 18 - 20)
    و هذه حقا نبوة عن السيد المسيح – و السيد المسيح نبى لانه يحمل كلام الله للبشر.
    و كما ان موسى انقذ الشعب من يد فرعون (راجع سفر الخروج) هكذا السيد المسيح مثله انقذنا من عقاب الموت و فدانا على الصليب
    فلو ان ملك ارسل رسول برسالة من الملك فلقبه الناس (المتكلم بكلام الملك) ثم جاء الملك ذاته و كلم الناس فلقبه الناس ايضا (المتكلم بكلام المكل) هل يعنى هذا انه ليس الملك؟؟؟؟؟

    اقتباس "اذ اقام الله عبده يسوع ارسله يبارككم برد كل واحد منكم عن شروره"
    و النص فى الترجمة المعتمدة من الكنيسة " اليكم اولا اذ اقام الله فتاه يسوع ارسله يبارككم برد كل واحد منكم عن شروره" (اعمال 3 :26)
    و ترجمة كينج جايمز: Unto you first God, having raised up his Son Jesus, sent him to bless you, in turning away every one of you from his iniquities
    و الترجمة الحديثة : "To you first, God, having raised up His Servant Jesus, sent Him to bless you, in turning away every one [of you] from your iniquities"
    و الترجمة الفرنسية : C'est à vous premièrement que Dieu, ayant suscité son serviteur, l'a envoyé pour vous bénir, en détournant chacun de vous de ses iniquités
    و لا توجد اى ترجمة تذكر كلمة عبد "slave" و لكن الاختلاف بين كلمة فتاه و خادمه – و كلاهما مقبول لان السيد المسيح هو خادم سر الخلاص.
    يتبع

  9. #69
    الصورة الرمزية DHEMG
    DHEMG غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    113
    آخر نشاط
    20-06-2006
    على الساعة
    04:43 PM

    افتراضي رد: مناظرة حول قانون الايمان المسيحي ( لمن يجرأ )

    "..... وإلهي وإلهكم"
    جملة قالها السيد المسيح بحسب ناسوته – و يعلق عليها القمص تادرس يعقوب "في رسالته إليهم أعلن شوقه للوحدة، اتحادهم معه، لينالوا البنوة لله، فيصير الله الآب أباهم، ويصير المسيح نفسه معهم، يحسب الآب إلهه كابن البشر الممثل لهم. لكنه يميز بين مركزه كابن أزلي حقيقي وبينهم كأبناء بالتبني، إذ لم يقل: "أبينا وإلهنا"."

    اقتباس "و أما عندنا نحن فـليس إلا إلـه واحد و هو الآب منه كل شيء و إليه نحن أيضا نصير"
    و النص الاصلى " 6- لكن لنا اله واحد الاب الذي منه جميع الاشياء و نحن له و رب واحد يسوع المسيح الذي به جميع الاشياء و نحن به." (كورنثوس الاولى 8 : 6)
    و نحن لم نقل يوما ان لنا اله و اله – بل الهنا هو الاب و الهنا هو الابن (لان الاب و الابن واحد) و الهنا هو الروح القدس (لان الاب و الابن و الروح القدس واحد)" فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الاب و الكلمة و الروح القدس و هؤلاء الثلاثة هم واحد." (1يو 5 : 7)

    الهي الهي لماذا تركتني (مت 27 : 46)
    و تفسيرك كان سيكون صحيحا لو ان نص الاية (لماذا فارقتنى – او لماذا انفصلت عنى) لان الايمان المسيحى يقول لاهوته لم يفارق ناسوته
    اما تركتنى فهى تعنى جملة من الناسوت الى اللاهوت – حيث ان اللاهوت ترك الناسوت يتألم (بدون انفصال) لان اللاهوت كان قادرا على جعل الناسوت يمر بالصليب دون ان يتألم.
    و من تأملات الاباء لهذه الاية نجدهم قالوا : السيد المسيح بصرخته هذه لعله اراد ان يوقظ الفكر اليهودى ليعود الى المزمور 22 الذى يبدا بهذه الجملة و فيه نبوات عن احداث الصليب:-
    " ثقبوا يدي و رجلي." (مز 22 : 16)
    " يقسمون ثيابي بينهم و على لباسي يقترعون." (مز 22 : 18)

    اقتباس "فإذا كان الآب "الأقنوم الأول" ..... هو إله الابن "الاقنوم الثاني" ...... وذلك من الكتاب المقدس"
    بل الافضل ان تقول "ذلك من تأليفى لتفسير لكلام الكتاب المقدس"
    الاب و الابن واحد بحسب اللاهوت – الاب اعظم من الابن بحسب الناسوت
    الابن يلقب الاب "الهى" بحسب ناسوته – و يلقبه ابى و "انا و الاب واحد" بحسب لاهوته – و اكرر ان الكتاب المقدس يتكامل لا ينسخ

    "بداءة خليقة الله"(رؤ 3 : 14)
    و لا اعرف مدى استعدادك لهذه الاجابة و لكنى اضعها و اصلى حتى يصل اليك مفهومها:-
    اولا اريد التأكيد على ان السيد المسيح هو الخالق الازلى (كان الكلمة الله) و لكى تفهم هذه الاية تابعنى فى الشرح التالى بعقل محايد و ليس عقل رافض يبحث عن ما سيكتبه فى الرد:-
    قال الله فى سفر التكوين ان الانسان على صورته و مثاله – و قد ذكرت من قبل ان المقصود هنا هو ان الانسان كائن عاقل حر – و لكن من اين جاء شكل الانسان و شكل جسده؟
    يقول بولس الرسول ان الرجل صورة الله (1 كو 11 : 7)
    و الله ليس له صورة مادية – لان الله روح
    و الان لتفسير هذه الاية اقول لك ان الله خلق الانسان على الصورة التى كان يعلم ان ابنه (السيد المسيح) كان مزمعا ان يتجسد بها – و هكذا يكون السيد المسيح هو بكر الخليقة التى خلقها الله من حيث الناسوت – اما لاهوته فهو ازلى كما ذكرت من قبل.
    و على فكرة فى سفر التكوين " و قال الله نعمل الانسان على صورتنا كشبهنا" (تكوين 1 : 26)
    و صيغة الجمع هنا ليست للتعظيم كما يبدو لان لغة الكتاب المقدس الاصلية ليس فيها اسلوب التعظيم – انما هو اعلان عن الثالوث فى العهد القديم – و اتحدى لو ان اليهود الذين تعتقدوا انهم لا يعترفون بالثالوث لديهم تفسير لصيغة الجمع فى هذه الاية و غيرها من ايات العهد القديم – انما هم ببساطة لا يفهموا معناها انها تشير الى الثالوث.
    و فى الانجليزية
    And God said, Let us make man in our image, after our likeness

    "كي يعطيكم اله ربنا يسوع المسيح ابو المجد روح الحكمة و الاعلان في معرفته." (افسس 1 : 17)
    الهه بحسب طبيعته الناسوتية – لانه شابهنا فى كل شىء ما عدا الخطية.
    يتبع

  10. #70
    الصورة الرمزية DHEMG
    DHEMG غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    113
    آخر نشاط
    20-06-2006
    على الساعة
    04:43 PM

    افتراضي رد: مناظرة حول قانون الايمان المسيحي ( لمن يجرأ )

    اقتباس "فالتفت يسوع ونظرهما يتبعان فقال لهما ماذا تطلبان . فقالا ربي الذي تفسيره يا معلّم اين تمكث".
    السيد المسيح هو الرب و المعلم و ابن الانسان و ابن الله و واحد مع الاب فى الجوهر – الله المتجسد
    على ان كلمة رب لا تطلق الا على الله بدليل : "فقال له موسى عند خروجي من المدينة ابسط يدي الى الرب فتنقطع الرعود و لا يكون البرد ايضا لكي تعرف ان للرب الارض" (خر 9 : 29) على سبيل المثال – و اتحدى ان تجد كلمة رب اطلقت على انسان اخر غير السيد المسيح.

    ""أنا لا اقدر أن أفعل من نفسي شيئًا، كما أسمع أدين، ودينونتي عادلة، لأني لا أطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي أرسلني". )30("
    كأن المسيح يقول هنا: "إنكم لم تبصروا فيّ فعلاً غريبًا مخالفًا، ولا عملاً لا يريده أبي".
    و عندما نراجع الاصحاح و الحوار كاملا نجد ان السيد المسيح يوضح لليهود الاسباب الت يجب ان تدفعهم للايمان به لانه لم يعمل الا اعمال صالحة تدل على انه الله المتجسد.

    " فقال لهما اما كاسي فتشربانها و بالصبغة التي اصطبغ بها انا تصطبغان و اما الجلوس عن يميني و عن يساري فليس لي ان اعطيه الا للذين اعد لهم من ابي." (متى 20 : 23)
    يقول القديس امبروسيوس ان جملة "ليس لى ان اعطيه" اى انه ليس الوقت لتقديم الاكاليل

    "ابي اعظم مني"
    سبق الاجابة : الاب اعظم من الابن بحسب الناسوت
    و اضيف " 6- الذي اذ كان في صورة الله لم يحسب خلسة ان يكون معادلا لله. 7- لكنه اخلى نفسه اخذا صورة عبد صائرا في شبه الناس. 8- و اذ وجد في الهيئة كانسان وضع نفسه و اطاع حتى الموت موت الصليب." (قيلبى 2 : 6 – 8)

    "...... إن ابراهيم والعازر المسكين كانا في الفردوس بغير فداء وخلاص"
    كانا فى الفردوس فى مثل الغنى و لعازر – و من المعروف ان ابراهيم لم يستطيع دخول الفردوس الا بعد الصليب – فلذلك المثل يتحدث عن ما سيكون بعد الصليب و الفداء لان الله فوق الزمن

    اقتباس "نوح كان بارا في الكتاب."
    كان بارا بالنسبة لمن حوله – بر نسبى – و لكنه لم يكن ليدخل الملكوت لولا فداء السيد المسيح على الصليب.

    "ألم يقل يسوع إنه سيتكئ مع ابراهيم ويعقوب وهما في الملكوت ليشرب معهم خمرا ويأكلوا على مائدته .......بغير فداء ولا خلاص"
    اين الاية التى بها جملة "بغير فداء" ؟؟؟؟؟ هل ستؤلف؟؟؟ و اين كلمة خمرا؟؟؟؟و هل قرات التفسير المسيحى للاية؟؟؟ بل السؤال الابشع هل قرات الكتاب المقدس اصلا ؟؟؟؟؟

    "لا تموت الاباء لاجل البنين و لا البنون يموتون لاجل الاباء بل كل واحد يموت لاجل خطيته." (2اخ 25 : 4)
    راجع شرح عقيدة الفداء – نقطة 7 مشكلة 2.
    ما يطبق على هذه الاية ينطبق على كل الايات التى تهدف الى نفس المعنى – و هى لا تتعارض مع حتمية الفداء – لان الفداء هو لاجل خطايانا كلنا و ليس خطية ادم – نحن لم نرث الخطية – بل ورثنا الطبيعة الفاسدة – و كل واحد فينا يصنع خطية تستوجب عقاب – هذا العقاب السيد المسيح حمله عنا لمن يريد الاستفادة منه.

    " فاذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التي فعلها و حفظ كل فرائضي و فعل حقا و عدلا فحياة يحيا لا يموت." (حزقيال 18 : 21)
    هذه الاية كانت وعد من الله للانسان – و السيد المسيح هو الذى حقق لنا هذا الوعد – لان فكرة ان الله سامح الانسان بدون فداء – يتعارض هذا الفكر مع عدل الله الذى قال ان الذى يصنع خطية موتا يموت

    "كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم يا رب يا رب اليس باسمك تنبانا و باسمك اخرجنا شياطين و باسمك صنعنا قوات كثيرة" (مت 7 : 22)
    اقتباس "كانوا يتنبأون باسمه ............ ويخرجون الشياطين باسمه .............. ويصنعون قوات كثيرة باسمه"
    و انت تقول انه يتكلم عن المسيحيين – و هذا اعتراف ضمنى منك ان المسيحيين يتنبأون و يخرجون الشياطين و يصنعون المعجزات – اشكرك على تأكيد هذه المعلومة
    المعنى المقصود من الاية يتضح من خلال النص الكامل:-
    21"- ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السماوات بل الذي يفعل ارادة ابي الذي في السماوات. 22- كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم يا رب يا رب اليس باسمك تنبانا و باسمك اخرجنا شياطين و باسمك صنعنا قوات كثيرة. 23- فحينئذ اصرح لهم اني لم اعرفكم قط اذهبوا عني يا فاعلي الاثم." (مت 7 : 21 - 22)
    المعنى المقصود هو ان من يفعل الاثم سيعاقب – و فعل الخير اهم من عمل المعجزات. و لا توجد ادنى اشارة من قريب او بعيد للمعنى الذى الفته!!!
    يتبع

صفحة 7 من 17 الأولىالأولى ... 6 7 8 ... الأخيرةالأخيرة

مناظرة حول قانون الايمان المسيحي ( لمن يجرأ )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قانون الأيمان المسيحي
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 04-05-2010, 01:10 AM
  2. ماهو قانون الايمان المسيحي
    بواسطة Confused_man في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 04-11-2009, 07:46 PM
  3. الزنا من الايمان المسيحي
    بواسطة بن حلبية في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-08-2009, 11:41 AM
  4. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-12-2006, 11:39 PM
  5. حل معادلة قانون الايمان..
    بواسطة الهادي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-11-2006, 01:58 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مناظرة حول قانون الايمان المسيحي ( لمن يجرأ )

مناظرة حول قانون الايمان المسيحي ( لمن يجرأ )