محاكمة الرسول محمد بن عبد الله ... لعنهم الله

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

محاكمة الرسول محمد بن عبد الله ... لعنهم الله

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: محاكمة الرسول محمد بن عبد الله ... لعنهم الله

  1. #1
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي محاكمة الرسول محمد بن عبد الله ... لعنهم الله

    محاكمةالرسول محمد بن عبد الله


    البروفيسور عبد الستار قاسم


    العنوان لا شك أنه قاس ومر بمرارة العلقم بل أشد، لكنني مرعوب من اليوم الذي سيقرر فيه الأمريكيون محاكمة نبينا ورسولنا العظيم محمد عليه الصلاة والسلام. ربما لا يبدو هذا اليوم قريبا، لكنه ليس بعيدا جدا وليس مستبعدا ,ما دمنا نحن العرب والمسلمين على هذه الحال. يحاكم الأمريكيون الآن نبينا في مقالاتهم وتحليلاتهم الفكرية والسياسية، وفي كتب التاريخ والأفلام والمسلسلات والتعليقات والنكات ونفثات الحقد والكراهية والبغضاء. إنهم يحملونه مسؤولية كل تصرف يقوم به مسلم بطريقة لا تعجبهم، بخاصة تلك التصرفات التي يصفونها بالإرهاب.



    يقولون في أمريكا وأوروبا، وكما هو وارد في كتب التاريخ المدرسية وغير المدرسية، بأن الإسلام هو الدين المحمدي الذي أسسه رجل عبقري فذ ظهر في الحجاز اسمه محمد بن عبد الله. استطاع هذا العبقري، حسب قولهم، أن يسحر الناس بخطابه وبشجاعته ورباطة جأشه ومثابرته، وأن يضلهم عن دين المسيح وسواء السبيل، وأن يقودهم نحو الضلال والجهالة والظلمات. وقد استمر وقع تعاليمه على مر الزمان وحتى وقتنا الحاضر الذي يشهد حربا إسلامية على النور والحرية والتقدم والرخاء والعلم.



    يقولون بأن أهل الإرهاب هم أتباع هذا العبقري الذي كره النور وأصر على الظلام، وكره الحرية وأصر على الطغيان، وكره الحضارة وأصر على البداوة، وكره التقدم وأصر على التخلف. لولا التعاليم التي نشرها وبثها في نفوس أتباعه لما عانى العالم من التفجيرات وعدم الاستقرار، ولما وقع المسلمون ضحايا البؤس والانحطاط، ولما سقط الأبرياء ضحايا للوحشية والهمجية المتعطشة للدماء وتقطيع الأوصال. أتباع هذا العبقري، حسب قولهم، يكرهون الناس، وتمتلئ قلوبهم بالأحقاد والضغائن والسواد؛ ولا يرون في الدنيا أجمل من إنزال الرعب في قلوب الآمنين.



    الأمريكيون علينا يزحفون. لقد انتهكوا حرمة أراضينا وأعملوا فينا الدبابات والطائرات وكافة أنواع الصواريخ. جزوا رقابنا في لبنان وفلسطين وسوريا ومصر وليبيا والسودان وإيران وأفغانستان وباكستان والجزيرة العربية والعراق، وسلخوا جلودنا وقطعوا أوصالنا واعتقلوا شبابنا وشيبنا، رجالنا ونساءنا. إنهم ينتهكون مقدساتنا في الحجاز وعموم الجزيرة العربية، وفي بيت المقدس والعراق، وينتهكون أعراضنا ويمرغون أجساد نسائنا خاصة في بلاد الرافدين. وهم يغيرون مناهجنا، وهم يفصلون لنا دينا يناسبهم. يملون على حكومات العرب أي آيات الله يجب أن تحجب وأيها يكون مادة التدريس، وأي الأحاديث تشطب وأيها يجب أن تتمتع بالحياة. وهم يلاحقون المناضلين والمجاهدين إلى زنازين المخابرات العربية، بل يسوقون المسؤولين السوريين كالأرانب إلى ردهات التحقيق.



    كنا نظن أن هناك محرمات لن يقترب منها الأمريكيون، لكن ظنونا خابت. سيدخل الأمريكيون مكة وأرض المسجد الحرام، وسيدنسون روضة الرسول محمد عليه السلام في مدينة المحبة والسلام. سيقررون للأقصى، وسيعملون على تغيير آيات القرآن الكريم. أنى لهم ذلك والله قد تعهد بحفظ آياته. سيتدخل الأمريكيون في بناء المساجد وفي طريقة توظيفها والنشاطات فيها. بل إنهم يفعلون ذلك الآن. وسيجدون في حكام العرب خير عون لهم.

    الزحف الأمريكي المستمر، وغدا سيطلبون منا مراجعة التاريخ لنصل وفق إرادتهم إلى محو تاريخنا والدوس على كل أمجادنا ونبش قبور أبطالنا وعظمائنا. فلا يستغرب أحد أن هذا سيحصل لأنه يحصل الآن عندما قررت القيادة الفلسطينية نبذ الإرهاب واعتبار المجاهدين والمناضلين إرهابيين. سيقولون لنا إن الإسلام انتشر بالسيف، وإن الفتح الإسلامي كان مجرد غزو استعماري بغيض أهلك الأمم وقضى على مسيرتها الحضارية ومزق أواصر ثقافاتها وهدم كنوزا إنسانية لا تقدر بثمن. لقد نشر المسلمون الظلم والظلام، وعادوا النور والحرية.



    سيسأل الأمريكيون عن الذي قاد مسيرة الضلال والإضلال، وهم سيجيبون ملقّنين أنظمة الحقارة والطغيان والنذالة والهزيمة بأنه محمد بن عبد الله. سيهز حكام العرب رؤوسهم موافقين، وسيقف رجال دين فاسقون منافقون متْبعين الهزّ بالفتوى.



    حاكموه سيقول الأمريكيون. ستتشكل محكمة في مدريد حيث سيق أزلام العرب عام 1991، وسيجلس رئيس المحكمة على طاولة كامب ديفيد، وسيرتفع فوق الرؤوس الصليب والشمعدان، وسيدنس الهلال تحت الأقدام. إنها محكمة كل العصور. وسيصدر القرار: انبشوا قبر ذلك العبقري وأحرقوا أول مسجد بناه الإسلام؛ اهدموا المسجد الحرام واجرفوا كعبة المسلمين. أما الحجر الأسود فاطحنوه وانثروه في شوارع نيو يورك. أزيلوا مكة والمدينة، بل أزيلوا أرض الحجاز لتحل على اتساعها حفرة الظلم والظلام والجهل والإفساد، ولتكون فخر الحضارة الأمريكية أمام العباد.



    أما حكام العرب فسيعلنون الانتصار، وجمهور غفير من المتمسلمين سيفرحون بيوم إجازة تتعطل فيه الأشغال والأعمال.



    أمريكا تجد في ظهورنا المطية ونحن لها طائعون. إن شئنا لمسيرة التاريخ أن تتحول فلا يوجد أمامنا سوى الثورة على ما نحن فيه وعلى من هم علينا. نحن أعداء أنفسنا، وأعداء تاريخنا وأعداء رسولنا. الثورة على اوضاعنا التى نعيش تكتسب الأولوية، ولا مفر أمامنا إلا تقديم التضحيات. كثيرون من مثقفينا ومفكرينا ورجال ديننا وأكاديمينا قد سقطوا وتمرغوا في الوحل مع المتمرغين، لكن تلك القلة الباقية الماسكة على الجمر تستطيع. فلنجتمع ولتتوحد قوانا ثورة على الطغاة الظالمين الذين على الأمة يسمسرون.

    المصدر

    http://www.pal-election.com/pages/araaa/mq2.htm
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  2. #2
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي مشاركة: محاكمة الرسول محمد بن عبد الله ... لعنهم الله

    هدا هو معنى أمرت أن اقاتل الناس =الصدام حاصل معهم و مع كل قوى الشر لأننا الأمة الوحيدة الخيرة ألتي أخرجت للبشرية فأن لم نتصدى لهم من سيتصدى لهم ,,?و كل مداهنة لهم أو لليهود و غيرهم كي لا يحصل هدا الصدام هو من نسج الخيال و هو ضد أمر الله و أمر الله أو قدره يعلى و لا يعلى عليه

  3. #3
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي مشاركة: محاكمة الرسول محمد بن عبد الله ... لعنهم الله

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ismael-y
    هدا هو معنى أمرت أن اقاتل الناس =الصدام حاصل معهم و مع كل قوى الشر لأننا الأمة الوحيدة الخيرة ألتي أخرجت للبشرية فأن لم نتصدى لهم من سيتصدى لهم ,,?و كل مداهنة لهم أو لليهود و غيرهم كي لا يحصل هدا الصدام هو من نسج الخيال و هو ضد أمر الله و أمر الله أو قدره يعلى و لا يعلى عليه
    صدقت أخي الحبيب اسماعيلي

    فهذه هي الحرب بين الحق والباطل
    فهذا درب أنبياء الله في الدعوة
    فكانت الناس ترميهم بما لا يليق بدعوتهم الطاهرة
    فيطلقون عليه بأنه ساحر أو مجنون واليوم يطلقون على امة محمد أمة الارهاب
    وان محمد صلى الله عليه وسلم هو من علم الناس الارهاب


    هذه مبررات الحملة الصليبية الثالثة ولكنها اليوم في نهايتها ووصلت الانهيار

    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  4. #4
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي مشاركة: محاكمة الرسول محمد بن عبد الله ... لعنهم الله

    السلام عليكم
    ونحن مادا نعمل في المنتدى ???اننا نحاكم الباييبل و نكسر أنياب الأوثان الصليب و نجمة الشيطان المسماة نجمة داوود

  5. #5
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي مشاركة: محاكمة الرسول محمد بن عبد الله ... لعنهم الله

    ولكن أخي الحبيب شتان بين عملنا وعملهم عند الله

    ولكن النهاية لمن ستكون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    يامن تعقلون !!!!!!!!
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  6. #6
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي مشاركة: محاكمة الرسول محمد بن عبد الله ... لعنهم الله

    السلام عليكم
    صحيح نحن لم نقتل أبنائهم و نسائهم و شيوخهم ...و لم نطلب منهم تعديل برامجهم الدينية و لم نقم بالأفتراء عليهم في مناقشتهم بتحريف الكلمات من كتابهم كما يفعلون هم عند مناقشة الأحاديت بل و لم نكن نحن المتهجمين عليهم من أجل تشويه ديانتهم و لم نشجع و نعطي جوائز لمن يطعن في يسوعهم و لم ......و لم.....و لكن نحن ندافع عن النفس و عن عقيدتنا حفاظا لها من التشويه و الكدب و البهتان و هدا حق مشرروع دينيا و أخلاقيا و ان جنحوا للسلم فاجنح لها ..و لكن لا نرى للأسف الا المزيد و المزيد من الحقد و التجني
    التعديل الأخير تم بواسطة المهتدي بالله ; 04-12-2005 الساعة 11:48 PM

محاكمة الرسول محمد بن عبد الله ... لعنهم الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الذى شرع للمسلمين الصلاة والصوم ليس الله بل الرسول محمد!!!
    بواسطة الريحانة في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-09-2014, 01:06 PM
  2. الدنمارك لعنهم الله تعيد سب الرسول صلى الله علية وسلم
    بواسطة seham_serag في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-02-2008, 06:37 PM
  3. اختر الرسول (محمد صلى الله عليه وآله وسلم)
    بواسطة alwanat في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-11-2007, 07:40 PM
  4. أصغر كتاب لسيرة الرسول((محمد رسول الله))
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-03-2006, 02:10 PM
  5. المختصر من وصايا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-08-2005, 01:13 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

محاكمة الرسول محمد بن عبد الله ... لعنهم الله

محاكمة الرسول محمد بن عبد الله ... لعنهم الله