جدلية الدفاع والهجوم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | ما معنى كلمة المتعبدين فى العهد الجديد » آخر مشاركة: الاسلام دينى 555 | == == | الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

جدلية الدفاع والهجوم

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: جدلية الدفاع والهجوم

  1. #1
    الصورة الرمزية mfathi
    mfathi غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    46
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    10:09 AM

    افتراضي جدلية الدفاع والهجوم

    جدلية الدفاع والهجوم ـ د. محمد عمارة


    د. محمد عمارة (المصريون) : بتاريخ 26 - 10 - 2009
    هناك علاقة جدلية بين "الدفاع" و"الهجوم".. وإذا كان "الدفاع" غير "الاعتذار".. فإن علينا، ونحن ندافع عن الإسلام إزاء التهجمات التي توجه إليه، والإساءات التي توجه إلى رسولنا ـ صلى الله عليه وسلم ـ وخاصة من دوائر الهيمنة ـ السياسية والإعلامية ـ الغربية.. علينا ـ ونحن نعرف الآخرين بحقائق سماحة الإسلام وعدالته، أن نتخذ موقف الهجوم على الفكر العنصري والدموي الذي تزخر به المواريث الدينية والحضارية لدى هؤلاء الغربيين الذين يهاجمون الإسلام.. والذين يبصرون "القشة" في عيون غيرهم، ويتعامون عن "الأخشاب والأشواك" التي تمتلئ بها عيونهم!.. وعلى الذين ينتقدون "الخطاب الديني الإسلامي" أن ينظروا ـ أولا ـ إلى خطاباتهم الدينية والثقافية الطافحة بالعنصرية والدموية والاستعلاء والتمركز حول الذات وإنكار الاعتراف بالآخرين..
    كذلك، يجب علينا ـ ونحن ندافع عن الإسلام، ونرد سهام خصومه، أن نستخدم سلاح الوعي بحقائق التاريخ.. والوعي بحقائق الواقع الذين نعيش فيه.. فنذكّر الذين يتهمون المسلمين بالعدوانية والإرهاب: أن الشرق قد تعرض لعدوان الغرب واستعماره وقهره ونهبه منذ ما قبل الإسلام.. وبعد ظهور الإسلام.. فالقضية أقدم حتى من الإسلام!..
    فالإغريق والرومان والبيزنطيون قد احتلوا الشرق وقهروه ـ حضاريًا ودينيًا وثقافيًا ولغويًا ـ عشرة قرون.. من "الإسكندر الأكبر" (356 ـ 324ق.م) ـ في القرن الرابع قبل الميلاد ـ وحتى "هرقل" (610 ـ 641م) ـ في القرن السابع الميلادي..
    ولما حررت الفتوحات الإسلامية أوطان الشرق وضمائر شعوبه من هذا القهر الاستعماري.. عاد الغرب ليختطف الشرق من التحرير الإسلامي، فشق عليه حملاته الصليبية التي دامت قرنين من الزمان (1096 ـ 1291م).. ولم يتورع الغرب ـ إبان هذه الحروب الصليبية ـ التي رفع فيها أعلام النصرانية ـ من أن يتحالف مع التتر الوثنيين ضد الإسلام!..
    ولما حررت دول الفروسية الإسلامية الشرق من جيوش الصليبيين وأزالت قلاعهم وكياناتهم الاستيطانية.. عاد هنا الغرب الاستعماري ـ منذ إسقاط غرناطة (1492م) إلى القيام بغزوته الحديثة، فالتف حول العالم الإسلامي، ثم أخذ ـ بغزوة بونابرت (1798م) ـ في ضرب قلب العالم الإسلامي.. ولازلنا نعالج آثار هذه الغزوة، التي مضى على بدايتها خمسة قرون.. والتي لم يتورع فيها الغرب الاستعماري الحديث عن التحالف مع أعدائه التاريخيين ـ اليهود الصهاينة ـ ضد الإسلام والمسلمين ـ كما سبق وصنع الغرب الصليبي بتحالفه بين الوثنية التترية في العصر الوسيط!..
    ثم.. على الغرب الاستعماري أن ينظر ـ قبل اتهامه الإسلام وأمته بالعدوانية والإرهاب ـ أن ينظر إلى خريطة الواقع الذي نعيش فيه..
    فشركات الغرب العابرة للقارات والجنسيات، تنهب ثروات العالم الإسلامي ومواده الخام.. بأرخص الأسعار.. في الوقت الذي يصدر ومن فيه إلينا سلع الاستهلاك الترفي والترف الاستهلاكي.. بأغلى الأسعار.. ويعملون على حرماننا من التنمية والتنصيع وامتلاك أدوات القوة الصناعية!..
    والقواعد العسكرية الغربية تغطي أغلب بلاد العالم الإسلامي.. حتى لقد تحولت بلاد عربية وإسلامية إلى قواعد عسكرية!!.. ولا شيء غير القواعد العسكرية!!.. وذلك لحراسة النهب الاقتصادي، وللعدوان على سيادة الدول الإسلامية!.. والأساطيل الحربية الغربية غدت تحتل بحارنا ومحيطاتنا.. بل وتحولت مناطق من عالم الإسلام إلى مدافن للنفايات القاتلة.. بعد أن تحولت شعوبنا وزراعاتنا إلى حقول تجارب للفاسد والضار من الأسمدة والمبيدات والأدوية!!
    والغرب، الذي يحرم شعوب الإسلام ـ دون غيرها ـ من حق تقرير المصير.. هو الذي يعطي هذا الحق للأقليات التي هي جزء أصيل من الشعوب الإسلامية، حتى غدا هذا الحق ـ لأول مرة في تاريخ الشرعية الدولية ـ أداة تفتيت للدول ذات السيادة، بدلا من أن يكون أداة لتحرير الشعوب من الاستعمار! ـ كما حدث ويحدث في "تيمور الشرقية" وفي جنوب السودان..
    يحدث ذلك في واقعنا الإسلامي.. بينما لا نجد في الغرب جنديًا مسلمًا ـ ولا شركة إسلامية ـ ولا حتى سفينة صيد إسلامية لصيد الأسماك!!
    ومع ذلك يتحدثون عن عدوانيتنا وإرهابنا.. غافلين ومتغافلين عن حقائق التاريخ وحقائق الواقع الذي نعيش فيه.. فهل نعي نحن دور هذا الوعي بالتاريخ والواقع في هذا الصراع؟!..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    11:29 AM

    افتراضي

    بالفعل يتجاهل الغرب طغيانه ومذابحه للشعوب, وينتقد سماحة الإسلام..
    جزاكم الله خيراً أخانا..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  3. #3
    الصورة الرمزية mfathi
    mfathi غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    46
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    10:09 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لقد سعدت كثيرا بمتابعة مشاركات اخواننا فى هذا المنتدى العزيز
    وأحب أن أهنئ أختنا صاحبة العقل الراجح أم النور (نور الحقيقة)وأرجوا منها أن تتطمئننا على حالها أولا بأول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

جدلية الدفاع والهجوم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حملة الدفاع عن الحبيب
    بواسطة حملة الدفاع في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-06-2010, 04:46 PM
  2. الدفاع عن الحبيب
    بواسطة ABOOD في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-11-2009, 11:55 PM
  3. الدفاع عن سيدنا آدم
    بواسطة ismael-y في المنتدى الذب عن الأنبياء و الرسل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-09-2007, 06:45 AM
  4. الدفاع عن أم المؤمنين عائشة
    بواسطة ismael-y في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 21-11-2006, 02:33 AM
  5. الدفاع عن الأنبياء
    بواسطة ismael-y في المنتدى الذب عن الأنبياء و الرسل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-12-2005, 12:48 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جدلية الدفاع والهجوم

جدلية الدفاع والهجوم