ذكر زكريا ويحيى عليهما السلام (سلسلة حتى رسالة المسيح عليه السلام)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

حقيقة الكائن قبل أن يكون ابراهيم عند يوحنا » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة فتر الوحى وتوفى ورقة » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ذكر زكريا ويحيى عليهما السلام (سلسلة حتى رسالة المسيح عليه السلام)

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: ذكر زكريا ويحيى عليهما السلام (سلسلة حتى رسالة المسيح عليه السلام)

  1. #1
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي ذكر زكريا ويحيى عليهما السلام (سلسلة حتى رسالة المسيح عليه السلام)

    زكريا ويحيى عليهما السلام

    قال الله تبارك وتعالى : (بسم الله الرحمن الرحيم )


    كهيعص {1} ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا {2} إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاء خَفِيّاً {3} قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً {4} وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً {5} يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً {6} يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيّاً {7} قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيّاً {8} قَالَ كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِن قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئاً {9} قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَ لَيَالٍ سَوِيّاً {10} فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَن سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيّاً {11}‏ يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيّاً {12} وَحَنَاناً مِّن لَّدُنَّا وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيّاً {13} وَبَرّاً بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُن جَبَّاراً عَصِيّاً {14} وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيّاً (مريم15-1 )
    وقال تعالى: (

    وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَـذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ إنَّ اللّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ {37}‏ هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء {38} فَنَادَتْهُ الْمَلآئِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَـى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِّنَ الصَّالِحِينَ {39} قَالَ رَبِّ أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلاَمٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ {40} قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّيَ آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلاَّ تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ إِلاَّ رَمْزاً وَاذْكُر رَّبَّكَ كَثِيراً وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالإِبْكَارِ ( آل عمران)

    وقال تعالى (وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ {89} فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ (الأنبياء)

    وقال سبحانه(وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ {85} (الأنعام )
    قال الحافظ أبو القاسم ابن عساكر فى كتابه التاريخ لمشهور الحافل: زكريا بن برخيا ويقال زكريا بن دان,يقال زكريا بن لدن بن مسلم بن صدوق بن حشبان بن داود بن سليمان بن مسلم بن صديقة ابن برخيا بن بلعاطة بن ناحور بن شلوم بن بهفاشاطبن إينامن بن رحبعام بن سليمان بن داود, أبو يحيى. وقيل أنه كان بدمشق حين قُتل ابنه يحيى والله أعلم. ويقال فيه زكريا بالمد والقصر. ويقال زكري أيضاً والمقصود أن الله تعالى أمر رسوله صلى الله عليه وسلم أن يقص على الناس خبر زكريا عليه السلام وما كان من أمره حين وهبه الله ولداً على الكبر وكانت امرأته مع ذلك عاقراً فى حال شبيبتها وقد أسنت أيضاً حتى لاييأس أحد من فضل الله ورحمته ولا يقنط من فضله تعالى: (ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا {2} إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاء خَفِيّاً {3} قال قتادة عند تفسيرها : إن الله يعلم القلب النقي ويسمع الصوت الخفي. وقال بعض السلف قام من الليل فنادى ربه مناداة أسرها عمن كان حاضراً عنده مخافته فقال: يارب يارب يارب. فقال الله : لبيك لبيك لبيك. (قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مني ) أي ضعف وخار من الكبر (وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً ) استعارة من اشتعال النار فى الحطب أي غلب على سواد الشعر شيبة كما قال ابن دريد فى مقصورته:
    أما ترى رأسي حاكى لونُه طُرَة صُبحٍ تحت أذيال الدُجَا
    واشتعل المبيضُ في مُسوده مثلَ اشتعال النار في جَمْر الغضَا
    وآضَ عود اللهو يبساً ذاوياً من بعد ما قد كان مَجاج الثَرىَ

    يذكر أن الضعف استحوذ عليه باطناً وظاهراً. وهكذا قال زكريا عليه السلام : (قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مني وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً ) (مريم:4 )
    وقوله : (وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً ) أي ماعودتني فيما أسألك إلا الإجابة,وكان كلما دخل عليها محرابها وجد عندها فاكهة في غير أوانها ولا فى آوانها وهذه من كرامات الأولياء. فعلم أن الرازق للشئ فى غير أوانه قادر على أن يرزقه ولداً وإن كان قد طعن فى سنه
    (هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء {38} ( آل عمران )
    وقوله: (وإني خفت الموالي من ورائي وكانت امرأتي عاقراً ) قيل المراد بالموالي الصعبة,وكأنه خاف من تصرفهم بعده فى بني إسرائيل بما لايوافق شرع الله وطاعته فسأل وجود ولد من صلبه يكون براً تقياً مرضياً ولهذا قال (فهب لي من لدنك)(مريم5) أي من عندك بحولك وقوتك(ولياً يرثني) أي في النبوة والحكم فى بني إسرائيل(ويرث من آل يقوب واجعله رب رضيًا)(مريم6 )يعني كما كان أبواه وأسلافه من ذرية يعقوب أنبياء فاجعله مثلهم فى الكرامة التي أكرمتهم بها من النبوة والوحي,وليس المراد هاهنا ورائه المال لما قاله رسول الله فى الحديث المتفق عليه بين العلماء المروي فى الصحاح والمسانيد والسنن وغيرها من طرق عن جماعة من الصحابة أن رسول الله صللى الله عليه وسلم قال: (لانورث ماتركنا فهو صدقة)فهذا نص على أن رسول الله صلى الله عليه وسلملايورث,ولهذا منع الصديق أن يصرف ماكان يختص به فى حياته إلى أحد من وراثة الذين لولا هذا النص لصرف إليهم وهم ابنته فاطمة وأزواجه التسع وعمه العباس رضي الله عنههم واحتج عليهم الصديق فى منعه إياهم بهذا الحديث,وقد وافقه على روايته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب والعباس بن عبد المطلب وعبد الرحمن بن عوف وطلحة والزبير وأبو هريرة وآخرون رضي الله عنهم.
    الثاني : أن الترمذي رواه بلفظ يعم سائر الأنبياء:( نحن معاشر الأنبياء لانورث) وصححه الثالث:أن الدنيا كانت أحقر عند الأنبياء من أن يكنزوا لها أو يلتفتوا إليها أو يهمهم أمرها حتى يسألوا الأولاد ليحوزوها بعدهم,فإن من لايصل إلى قريب من منازلهم فى الزهادة لايهتم بهذا المقدار أن يسأل ولداً يكون وارثاً له فيها.الرابع: أن زكريا عليه السلام كان نجاراً يعمل بيده ويأكل من كسبها,كما كان داود عليه السلام يأكل من كسب يده , والغالب ولاسيما من مثل حال الأنبياء أنه لايجهد نفسه فى العمل إجهاداً يستفضل منه ملاً يكون دخيرة له يخلفه من بعده.وهذا واضح لكل من تأمله وتدبره وتفهمه إن شاء الله. قال الإمام أحمد حدثنا يزيد,يعني ابن هارون,أنبأنا حماد بن سلمة,عن ثابت,عن أبي رافع,عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:(كان زكريا نجاراً) وهكذا رواه مسلم وابن ماجة من غير وجه, عن حماد بن سلمة به. وقوله: (يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيّاً {7} (مريم). وهذا مفسر بقوله(فَنَادَتْهُ الْمَلآئِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَـى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِّنَ الصَّالِحِينَ {39} (آل عمران). فلما بشر بالولد وتحقق البشارة شرع يستعلم على وجهه التعجب وجود الولد والحالة هذه له (
    قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيّاً {8} (مريم) أي كيف يوجد ولد من شيخ كبير,قيل كان عمره إذ ذاك سبعاً وسبعين سنة,والأشبه والله أعلم أنه كان أسن من ذلك( وكانت امرأتي عاقراً) يعني وقد كانت امرأتي فى حال شبيبتها عاقراً لاتلد.
    كما قال الخليل: (أبشرتموني على أن مسني الكبر فبم تبشرون)وقالت سارة:( ‏ قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَـذَا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هَـذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ {72} قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ {73} (هود)
    وهكذا أُجيب زكريا عليه السلام قال له الملك الذي يوحى إليه بأمر ربه:
    (كذلك قال ربك هو علي هين)أي هذا سهل يسير عليه (وقد خلقتك من قبل ولم تك شيئاً) أي قدرته أوجدتك بعد أن لم تكن شيئاً مذكوراً أفلا يوجد منك ولداً وإن كنت شيخاً؟!
    وقال تعالى: (فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ {90}‏(الأنبياء) ومعنى إصلاح زوجته أنها كانت لاتحيض فحاضت وَصَلُحتْ من العقم التي كانت تتصف به.
    (قال رب اجعل لي آية)(مريم) أي علامة على وقت تعلق مني المرأة بهذا الولد المبشر به, (قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاث ليالٍ سوياً) يقول علامة ذلك أن يعتريك سكت لاتنطق معه ثلاثة أيام إلا رمزاُ وأنت فى ذلك سوي الخلق صحيح المزاج معتدل البنية. وأمر بكثرة الذكر فى هذه الحال بالقلب واستحضار ذلك بفؤاده بالعشي والإبكار,فلما بشر بهذه البشارة خرج مسروراً بها على قومه من محرابه (فأوحى إليهم أن سبحوا بكرة وعشياً) والوحي هاهنا هو الأمر الخفي إما بكتابة,كما قاله مجاهد وعكرمة ووهب والسدي وقتادة,اعتقل لسانه من غير مرض وقال ابن زيد: كان يقرأ ويسبح ولكن لايستطيع كلام أحد. وقوله تعالى: (يايحى خذ الكتاب بقوة وآتيناه الحكم صبياً) يخبر تعالى عن وجود الولد وفق البشارة الإلهية لأبيه زكريا عليه السلام وأن الله علمه الكتاب والحكمة وهو صغير فى حال صباه:قال عبد الله بن المبارك: قال معمر:قال الصبيان ليحيى بن زكريا:اذهب بنا نلعب فقال:مللعب خُلقنا.قال:وذلك قوله: (وآتيناه الحكم صبياً).وأما قوله: (وحناناً من لدنا ) فروى ابن جرير عن عمرو بن دينار عن عكرمة عن ابن عباس أنه قال: لاأدري ماالحنان.وعن ابن عباس ومجاهد وعكرمة وقتادة والضحاك: (وحناناً من لدنا )أي رحمة من عندنا رحمنا بها زكريا فوهبنا له هذا الولد. وعن عكرمة: (وحناناً) أي محبة عليه ويحتمل أن يكون ذلك صفة لتحنن يحيى على الناس ولاسيما على أبويه,وهو محبتهما والشفقة عليهما وبره بهما. وأما الزكاة فهو طهارة الخلق وسلامته من النقائص والرذائل والتقوى فى طاعة الله بامتثال أوامره وتلرك زواجره. ثم ذكر بره بوالديه وطاعته لهما أمراً ونهياً وترك عقوقهما قولاً وفعلاً فقال: (وبراً بوالديه ولم يكن جباراً عصياً).ثم قال: (وسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حياً)(مريم:15 )هذه الأوقات الثلاثة أشد ماتكون على الإنسان,فإنه ينتقل فى كل منهما من عالم إلى عالم آخر فيفقد الأول بعد ما كان ألفه وعرفه ويصير إلى الآخر ولايدري مابين يديه,ولهذا يستهل صارخاً إذا خرج من بين الأحشاء وفارق لينها وضمها وينتقل إلى هذه الدار ليكابد همومها وغمها!. وكذلك إذا فارق هذه الدار وانتقل إلى عالم البرزخ بينها وبين دار القرار,وصار بعد الدور والقصور إلى عرضة الأموات سكان القبور,وانتظر هناك النفخة فى الصور ليوم البعث والنشور,فمن مسرور ومن محبور ومن محزون ومثبور,ومابين جبير وجسير وفريق فى الجنة وفريق فى السعير ! ولقد أحسن بعض الشعراء حيث يقول:



    ولدتك أمك باكياً مستصرخاً ( والناس حولك يضحكون سروراً)
    فاحرص لنفسك أن تكون إذا بكوا ( فى يوم موتك ضاحكاً مسروراً)



    يتبع بإذن الله
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  2. #2
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي مشاركة: ذكر زكريا ويحيى عليهما السلام (سلسلة حتى رسالة المسيح عليه السلام)

    ولما كانت هذه المواطن الثلاثة أشق ماتكون على ابن آدم سلم الله على يحيى فى كل موطن منها فقال: (وسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حياً). وقال سعيد بن أبي عروبة ,عن قتادة أن الحسن قال: أن يحيى وعيسى التقيا,فقال له عيسى :استغفر لي أنت خير مني.فقال له الآخر استغفر لي أنت خير مني.فقال له عيسى: أنت خير مني سلمت على نفسي وسلم الله عليك.
    قال الإمام أحمد: حدثنا عفان ,أنبأنا أبو خلف موسى بن خلف وكان يعد من البدلاء,حدثنا يحيى بن أبي كثير,عن زيد بن سلام,عن جده ممطور ,عن الحارث الأشعري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن الله أمر يحيى بن زكريا بخمس كلمات أن يعمل بهن وتأمر بني إسرائيل أن يعملوا بهن ,فأما أن تبلغهن وإما أن أبلغهن.فقال :ياأخي إني أخشى إن سبقتني أن أعذب أو يخسف بي.قال:فجمع يحيى بني إسرائيل فى بيت المقدس حتى امتلآ المسجد فقعد على الشرف فحمد الله وأثنى عليه ثم قال:إن الله عز وجل أمرني بخمس كلمات أن أعمل بهن وآمركم أن تعملوا بهن.وأولهن أن تعبدوا الله لاتشركوا به شيئاً,فإن مثل ذلك مثل من اشترى عبداً من خالص ماله بورق أو ذهب فجعل يعمل ويؤدي غلته إلى غير سيده,فأيكم يسره أن يكون عبده كذلك,وأن الله خلقكم ورزقكم فاعبدوه ولاتشركوا به شيئاً.وآمركم بالصلاة فإن الله ينصب وجهه قبل عبده مالم يلتفت فإذا صليتم فلا تلتفتوا وآمركم بالصيام,فإن مثل ذلك كمثل رجل معه صرة من مسك فى عصابة كلهم يجد ريح المسك,وإن خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك.وآمركم بالصدقة,فإن مثل ذلك كمثل رجل أسره العدو فشدوا يده إلى عنقه وقدموه ليضربوا عنقه فقال:هل لكم أن أفتدي نفسي منكم فجعل يفتدي نفسه منهم بالقليل والكثير حتى فك نفسه. وآمركم بذكر الله عزوجل كثيراً ,فإن مثل ذلك كمثل رجل طلبه العدو سراعاً فى إثره فأتى حصناً حصيناً فتحصن فيه. وإن العبد أحصن مايكون من الشيطان إذا كان فى ذكر الله عز وجل قال:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا آمركم بخمس الله أمرني بهن :بالجماعة والسمع والطاعة والهجرة والجهاد فى سبيل الله,فإن من خرج من الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه إلا أن يرجع ومن دعا بدعوى الجاهلية قيد شبر فهو من حثا جهنم.قال : يارسول الله وإن صام وصلى؟قال:وإن صام وصلى وزعم أنه مسلم,ادعوا المسلمين بأسمائهم بما سماهم الله عز وجل المسلمين المؤمنين عباد الله عز وجل


    يتبع بيان سبب قتل يحيى عليه السلام
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  3. #3
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي مشاركة: ذكر زكريا ويحيى عليهما السلام (سلسلة حتى رسالة المسيح عليه السلام)

    بارك الله فيك و جزاك الله كل خير أخي الحبيب أحمد
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  4. #4
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي مشاركة: ذكر زكريا ويحيى عليهما السلام (سلسلة حتى رسالة المسيح عليه السلام)

    جزانا الله وإياكم خير الجزاء وبارك الله فيك مثل ماتمنيت لي أضعاف مضاعفة إن شاء الله ,ياأخي وحبيبي فى الله
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  5. #5
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي مشاركة: ذكر زكريا ويحيى عليهما السلام (سلسلة حتى رسالة المسيح عليه السلام)

    بيان سبب قتل يحيى عليه السلام
    روى الحافظ ابن عساكر فى (المستقصى فى فضائل الأقصى) من طريق العباس بن صبح,عن مروان,عن سعيد بن عبد العزيز,عن قاسم مولى معاوية,قال: كان ملك هذه المدينة يعني دمشق هداد بن هداد, وكان قد زوج ابنه بابنة أخيه أريل ملكة صيدا,وقد كان من جملة أملاكها سوق الملوك بدمشق وهو الصاغة العتيقة,قال:وكان قد حلف بطلاقها ثلاثاً.ثم إنه أراد مراجعتها فاستفتى يحيى بن زكريا فقال: لاتحل لك حتى تنكح زوجاً غيرك,فحقدت عليه وسألت من الملك رأس يحيى بن زكريا, وذلك بإشارة أمها. فأبى عليها ثم أجابها إلى ذلك وبعث إليه وهو يصلي بمسجد جيرون من أتاه برأسه فى صينية, فجعل الرأس يقول له: لاتحل له حتى تنكح زوجاً غيره فأخذت المرأة الطبق فحملته على رأسها وأتت به أمها وهو يقول كذلك, فلما تمثلت بين يدي أمها خسف بها إلى قدميها ثم إلى حقويها, وجعلت أمها تولول والجواري يصرخن ويلطمن وجوههن ثم خسف بها إلى منكبيها فأمرت أمها السياف أن يضرب عنقها لتتسلى برأسها, ففعل فلفظت الأرض جثتها عند ذلك, ووقعوا فى الذل والفناء, ولم يزل دم يحيى يفور حتى قدم بختنصر فقتل عليه خمسة وسبعين ألفاً.
    قال سعيد بن عبد العزيز: وهي دم كل نبي. ولم يزل يفور حتى وقف عنده أرميا عليه السلام فقال: أيها الدم أفنيت بني إسرائيل فاسكن بإذن الله, فسكن فرفع السيف وهرب من هرب من أهل دمشق إلى بيت المقدس, فتبعهم إليها فقتل خلقاً كثيراً لايحصون كثرة وسبا منهم ثم رجع عنهم.
    الموضوع القادم قصة عيسى ابن مريم عبد الله ورسوله وابن أمته عليه السلام
    التعديل الأخير تم بواسطة احمد العربى ; 25-11-2005 الساعة 05:37 AM
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

ذكر زكريا ويحيى عليهما السلام (سلسلة حتى رسالة المسيح عليه السلام)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مقارنة بين محمد و عيسى ,عليهما الصلاة و السلام)منقول
    بواسطة nohataha في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-06-2008, 12:04 AM
  2. كتاب مريم والمسيح عليهما السلام
    بواسطة صابر ياعم صابر في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22-06-2007, 12:01 PM
  3. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 19-10-2006, 01:12 AM
  4. ماقاله داوود والمسيح عليهما السلام عن الأسلام
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-07-2006, 12:20 AM
  5. سليمان بن داود عليهما السلام
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-10-2005, 08:21 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ذكر زكريا ويحيى عليهما السلام (سلسلة حتى رسالة المسيح عليه السلام)

ذكر زكريا ويحيى عليهما السلام (سلسلة حتى رسالة المسيح عليه السلام)