الصلب طرد للرحمه.. وموقف التوراة منه

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الصلب طرد للرحمه.. وموقف التوراة منه

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الصلب طرد للرحمه.. وموقف التوراة منه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    920
    آخر نشاط
    29-04-2009
    على الساعة
    12:36 AM

    افتراضي الصلب طرد للرحمه.. وموقف التوراة منه

    السلام على من اتبع الهدى ورحمة الله وبركاته.
    اردت التحدث عن حالة الصلب واعطاء رأيي كمسلم مؤمن بأن المسيح عبد الله صلى الله عليه وسلم لم يصلب ولكن رفعه الله اليه.

    ...كانت قضية الصلب قضيه غائبة عني لأني انشغلت بألوهية المسيح المزعومة اكثر من غيرها.... فقررت فجأه ان اتحول الى هذا الموضوع ظنا مني انه يوجد فيه ادلة كثيره علي تفنيد هذه الألوهية المزعزمه....

    وعندها قررت ان اقرأ ماذا يقول القرأن المجيد و السنه الشريفه أي الذكر تسمية لكليهما فوجدته يقول انه رفع ولم يصلب....ولكن الخائن هو من صلب....الذي هو احد تلاميذه الذي سلم اليسع الى اليهود..... وهذا عند ظهور اليسوع اليهم قائلا انا اليسوع سقطوا بقدرة القهار القادر وفي هذه اللحظه غير الله وجه الخائن يهوذا بنفس صورة المسيح فأخذوه وصلبوه ورفعت الملائكة اليسوع المسيح عليه الصلاة والسلام ....

    وهذا الكلام لايوافق عليه النصارى الذين يقولون ان سبب بعثة اليسع هو ان يصلب ويكفر خطايا العالم .... خطيئة حواء....وإذا وافقونا على هذا الكلام اصبح أساسهم باطل إذا هم باطل ....

    فسألت نفسي هل هم في كتبهم يوجد مايفند هذا الكلام أي صلب المسيح.... فوجدت هناك تشابه واختلاط كعادتهم كلام مشوش غير واضح واختلاف بين المؤلفين فسألت نفسي.. ماذا عن العهد القديم..؟؟.. فوجدت ما أريد.. نعم وجدت نقطه جميلة جدا: ان النصارى وقعو في المنتصف بين حقيقتين وهم في وسط هذه الحقيقه..

    أي انهم بين دين سبقهم ودين بعدهم واتفق الدينين انه لم يُصلب ورفع الى السماء ومن صُلب هو يهوذا الخائن....واغرب ما أراه انهم أي النصارى يعتبرون التوراة من كتبهم وذلك لقول اليسوع عليه السلام-إنجيل متى الإصحاح 5 : 17 من أقوال المسيح عليه السلام : -" ما جئت لأنقض بل لأكمل "

    أي أن الهدف من بعثته هو إتمام ما سبق من الشرائع كغيره من الأنبياء

    ماذا وجدت؟؟ .... لقد وجدت الأتي:

    في (المزمور 7/1-17 ) نقرأ الدعاء ونقرأ ماذا فعل الله :
    " يا رب، إلهي عليك توكلت، خلصني من كل الذين يطردونني، ونجني لئلا يفترس كأسد نفسي، هاشماً إياها، ولا منقذ.
    يا رب، إلهي، إن كنت قد فعلت هذا، إن وجد ظلم في يدي، إن كافأت مسالمي شراً، وسلبت مضايقي بلا سبب، فليطارد عدو نفسي، وليدركها، وليدس إلى الأرض حياتي، وليحط إلى التراب مجدي، سلاه.

    قم يا رب بغضبك، ارتفع على سخط مضايقي، وانتبه لي. بالحق أوحيت، ومجمع القبائل يحيط بك، فعد فوقها إلى العلا، الرب يدين الشعوب، اقض لي يا رب كحقي، ومثل كمالي الذي فيّ، لينته شر الأشرار، وثبت الصديق، فإن فاحص القلوب والكلى: الله البار، ترسي عند الله مخلص مستقيمي القلوب.

    الله قاض عادل، وإله يسخط كل يوم، إن لم يرجع يحدد سيفه: مد قوسه وهيأها، وسدد نحوه آلة الموت، يجعل سهامه ملتهبة.

    هو ذا يمخض بالإثم، حمل تعباً، وولد كذباً، كرى جُبّاً حفره، فسقط في الهوة التي صنع، يرجع تعبه على رأسه، وعلى هامته يهبط ظلمه. أحمد الرب حسب بره، وأرنم لاسم الرب العلي"
    نرى اولا طلب اليسوع ان يرفعه الله الى اعلى في قوله : قم يا رب بغضبك، ارتفع على سخط مضايقي، وانتبه لي. بالحق أوحيت، ومجمع القبائل يحيط بك، فعد فوقها إلى العلا ويشير إلى حصول ذلك في لحظة الإحاطة به " ومجمع القبائل - يحيط بك، فعد فوقها إلى العلا ".

    ثم يأتي ذكر عدل الله بقوله : الله قاض عادل اذا لن يرضى الظلم..

    وبعدها يذكر الخائن الظالم : مد قوسه وهيأها، وسدد نحوه آلة الموت، يجعل سهامه ملتهبة.
    وبعدها نجد عدل الله هنا....وهنا نثبت ان المسيح لم يصلب اذا عقيدة النصارى باطله من كتبهم المقدسه والله اكبر:
    لقد انقلب السحر على الساحر، " هو ذا يمخض بالإثم، حمل تعباً، وولد كذباً، كَرَى جُبّاً، حفره فسقط في الهوة التي صنع، يرجع تعبه على رأسه، وعلى هامته يهبط ظلمه " لقد ذاق يهوذا ما كان حفره لسيده المسيح، ونجا المسيح في مجمع القبائل إلى العلا.

    هاهي التوراة توافق مايقوله الحق في القرأن ونصه
    قال الله تعالى:
    وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَ مَا قَتَلُوهُ وَ مَا صَلَبُوهُ وَ لَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا * بَل رَّفَعَهُ اللّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (القرآن الكريم: سورة النساء 157)
    ومن هنا نرى ان النصارى قولهم ان اليسوع صثلب كَذَّبَهُ من قبلهم ومن بعدهم....وان فيهم من يكذبه وانهم مشوشين من هذه القصه ولن يجدوا مقصدهم لا ان يسلموا لرب العالمين.

    واذكر دليلا اخر وهو في المزمور التاسع بوضوح حين قال: " لأنك أقمت حقي ودعواي، جلست على الكرسي قاضياً عادلاً، انتهرت الأمم، أهلكت الشرير.. تورطت الأمم في الحفرة التي عملوها، في الشبكة التي أخفوها انتشبت أرجلهم، معروف هو الرب قضاءً أمضى: الشرير يعلق بعمل يده " ( المزمور 9/4 - 16)

    ونقرأ هنا : أهلكت الشرير.. تورطت الأمم في الحفرة التي عملوها
    اذا يهوذا هو الذي تورط ..
    ونقرأ: الشرير يعلق بعمل يده
    وهذا واضح..

    واختم هذا بشئ مهم جدا:

    كلنا يعلم ان اللعنه هي طرد من رحمة الله

    واذا لعن احد نفسه فهو يطردها بقوله من رحمة الله

    ان النصارى واليهود يؤمنون ان من يصلب ملعون ... وهذا والدليل في -التثنية 21 : 23 " لأن المعلق ملعون من الله "
    ونستمع إلى ما يقوله شاؤول الذي تسميه النصارى بولس و هو من أقدس الناس عندهم: و بالتحديد في رسالته إلي أهالي غلاطية 3 / 13 " إن المسيح افتدانا من لعنة الشريعة إذ صار لعنة من اجلنا ، لأنه قد كتب ملعون كل من علق علي خشبة ".

    سؤالي لكل نصراني عاقل: من هنا يتبين ان اليسوع ملعون (وحاشاه ان هو الا قولكم وهو منه بريء) وتقولون انه اله بل هو الله الواحد إذاً مايحدث له يكون لباقي الأقانيم لأنهم حسب قولكم هم اله واحد(وتعالى الله) اذا هم ملعونون وقد طردو انفسهم من رحمتهم الواحده اذا صاروا من غير رحمتهم الواحده اذا الله عندكم ليس رحيما اذا ما تعبدونه ليس رحيما ..فكيف تثقون برحمته ان كان طرد نفسه منها وما الظمان لنا بمغفرة الذنوب لأنه اصبح غير رحيم ؟
    سؤال اخر :اليس الهدف من الصلب هو رحمة العالم ..؟.. لكن رأينا ان الصلب طرد الرحمه..!!.. فكيف تقولون ان هذا الصلب رحمه و الصلب لعنه لأنه جعل الله ليس رحيما(وتعالى الرحمن الرحيم)؟

    اذا عقيدتكم باطل

    حفرتم لأنفسكم حفره .. وليس منها مخرج الا الأسلام لأمر الله
    لا مفر .. ان الهدف ذهب في الهواء واصبح كذب وافتراء.. او ان هناك شئ اخر .. هو ان الله اخطأ الطريقة التي يريد بها تكفير الخطيئه.. وهذا غير مقبول لأن الله عالم ويعرف ماهو الصحيح بعد الأصح .. اذا جميع الطرق مسدوده ولا مفر غير ان تعلنو اسلامكم او اصراركم على الكفر
    اللهم هذا جزء صغير من الحق الذي علي فارحم ضعفي واعذرني بقلة علمي فلا علم لنا لا ماعلمتنا

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    بلغو عني ولو بأيه:
    اللهم بلغه اني بلغت ما استطعت...اللهم فاشهد
    السلام على من اتبع الهدى ورحمة الله وبركاته

    الفيتوري.......................
    يتبع.........................
    التعديل الأخير تم بواسطة الشرقاوى ; 26-11-2005 الساعة 02:49 PM سبب آخر: الخط والمحاذاة فقط

  2. #2
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي مشاركة: الصلب طرد للرحمه.. وموقف التوراة منه

    متابع
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  3. #3
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي مشاركة: الصلب طرد للرحمه.. وموقف التوراة منه

    عن منتدى الجامع نصر الدين كتب في : May 10 2005, 06:01 PM
    هههههه

    النصارى توصلوا الى أدق تفاصيل قتل وصلب يسوع عن طريق الكفن الذى تم تكفينه فيه اقرا هذه السطور لكى نرد عليها جميعا

    معجــــــزة ا لكفـــــــن المقـــــــدس

    الكفن المقدس يشرح تفاصيل الآلام التى قبلها الرب من أجلنا كما لو كنا واقفين عند الصليب مع التلميذ يوحنا والعذراء نتابع الأحداث الخلاصية لحظة بلحظة ونتأمل فى الآية التى تقول:
    "أنظروا أية محبة أعطانا الآب" (1يو 3 : 1).
    "الله بين محبته لنا لأنه ونحن بعد خطاة مات المسيح من أجلنا" (رو 5 : 8).

    الكفن المقدس – وهو كفن الرب يسوع – إشتراه يوسف الرامي وكفن به السيد المسيح، وعند القيامة ظلت الأكفان بالقبر فإحتفظ بها التلاميذ، ثم حمل تداوس الرسول الكفن إلى أبيجار الخامس حاكم أودسا. وإنتقل الكفن عبر القرون من أودسا إلى القسطنطينية إلى فرنسا، وأخيرا إستقر بتورينو فى إيطاليا.

    والكفن مصنوع من قطعة واحدة ما عدا شريحة واحدة عرضها 9 سم بطول الجانب الأيسر للقماش ومحيطة به خياطة يدوية بسيطة.

    المظهر العام للكفن:

    بدأت الأبحاث فى الكفن فى يوم 22/11/1973 وإتضح أن قماش الكفن طوله 4.35 متر وعرضه 1.09 متر، وهى صورة مزدوجة(على هيئة ظلال ساقطة على القماش تشبه طبع باهت) للظهر والوجه لشكل رجل من الأمام والخلف له بنية قوية والشعر مسترسل واللحية طويلة والكفن يلف من تحت الجسم إلى فوقه ولونه عاجى لمرور الزمن وهذه كانت طريقة التكفين.

    وإذا تأملنا الصورة الموجودة بالكفن وجدنا أن الوجه يشبه قناع بعينين واسعتين، ويبدو الوجه مفصولاً عن باقي الجسد لعدم وضوح الكتفين، بينما تجد تقاطع اليدين فوق الحقوين واضحاً جداً. ووجد علي الكفن دماء فى الجبهة نتجت عن إصابة الجمجمة فى مواضع مختلفة وكذلك توجد هذه الدماء أيضاً فى الصورة الخلفية (الكفن عند الجسم من الخلف) تتدفق من الجزء الخلفي للرأس وهناك دماء تنزف من القدمين والرسغين، وجرح الحرب بالجانب الأيمن مثقوباً وهناك كمية غزيرة من الدماء سالت من الجرح وكمية أخرى تسيل من الجانب الأيمن فى الصورة الظهرية الخلفية ناتج عن نفس الجرح.

    إحتراق الكفن:

    الكفن تعرض لحريق عام 1516م وملابساته غير معروفة، ولحريق آخر عام 1532م فى كنيسة تشامبري وإمتدت ألسنة اللهب إلى الكفن ولكن أمكن إنقاذه فى آخر لحظة عن طريق حمل الصندوق المحتوي على الكفن وهو مشتعل إلى خارج الكنيسة التى أتت عليها النيران بالكامل ولكن نقطة من الفضة المنصهرة سقطت على الكفن وأدى ذلك إلى حرق جزء من أطراف القماش.

    أبحاث الكفن:
    - تمت فى عام 1898م حيث جاء المصور "بيا" بكاميرات بدائية وصور الكفن والمثير للدهشة أن النيجاتيف أكثر وضوحاً، وبقع الدم ظهرت بيضاء وكان الكفن مغطى بالزجاج وبالتالي تكون بذلك صورة فوتوغرافية حقيقية واضحة لشكل إنسان.
    - أما المصور "أندي" فقد صور الكفن بكاميرات أحدث عام 1931م، وجاءت الصور الإثنى عشر أكثر دقة ووضوحاً وكان الكفن غير مغطى بالزجاج.
    - أما المحاولة الثالثة فكانت عام 1969 قام بها د/ جوديكا – كوديجيليا فى حضور مجموعة من العلماء إشتركوا فى عمل الأبحاث الخاصة بالكفن.

    وأبحاث الكفن تدل على:

    1) طول المسيح 181 سم وهو طول فارع والأطراف جميلة وله بنية متناسقة والكتف الأيمن يظهر منخفض عن الأيسر نظراً لعمل النجارة ولحمل الصليب، وسن صاحب الكفن لا يقل عن 30 سنة ولا يزيد عن 45 سنة. وتدفق الدماء نتيجة لقوة الجاذبية الأرضية مثلما قال العالم يفير ديلاج.

    2) وجود إنتفاخات فى حاجبي العين وتمزق جفن العين اليمنى، وإنتفاخ كبير تحت العين اليمنى وإنتفاخ فى الأنف، وجرح على شكل مثلث على الخد الأيمن وقمته جهة الأنف. وإنتفاخ فى الخد الأيسر وفى الجانب الأيسر للذقن. وهذا ما توضحه البشائر من لطم وضرب كثير على الوجه من خدم رئيس الكهنة وجنود بيلاطس البنطي وهذا ما يقوله البشير متى: "حينئذ بصقوا على وجهه ولكموه وآخرون لطموه" (مت 26 : 67) كما يتضح من الكفن نتف شعر اللحية فى الجزء الأيمن لأنه أقل من الأيسر.
    وبهذا تحققت النبوات:
    "وبذلت ظهري للضاربين وخدي للناتفين. وجهى لم أستر عن العار والبصق .. محتقر ومخذول من الناس. رجل أوجاع ومختبر الحزن" ( أش 50: 6 – 53 : 3).
    "يعطي خده لضاربه . يشبع عاراً" (مراثى 3: 30).
    3) كما يوجد خلف الرأس علامات داكنة وإنسكاب الدماء من 8 قنوات ناجمة عن جروح ثقبية منفصلة فى الجمجمة بسبب طاقية الشوك لحد الرقبة مثلما يقول الكتاب المقدس على لسان التلميذ متى "وضفروا إكليل شوك ووضعوه على رأسه" (متى 27 :29).
    "لأن شوكة الموت هى الخطية" (1كو 15 : 56)
    4) كما توجد مجموعة جراحات الظهر (90 – 120) نقط سوداء فى مجاميع ثلاثية من محور أفقي إلى أعلى بشكل مروحي نتيجة عملية جلد السياط "أما يسوع فجلده" (مت27 : 26) وفى إنجيل يوحنا يقول "أخذ بيلاطس يسوع وجلده" (يو19 : 1).
    وتحققت النبوة "على ظهري حرث الحراث" (مز 129: 3).
    5) السوط المستخدم فى الجلد سوط روماني معروف بإسم (flagrun texeilaty) وهو رهيب يتكون من 3 سيور جلدية وكل سير ينتهي بكرتين من الرصاص أو العظم (الكرة 12 مم).
    6) من الواضح أن المسيح جلد وهو منحني الظهر إلى الأمام، لأن هذه الحالة تنساب فيها الدماء من جروح الكتف فى الإتجاه العرضي (الواضح بالكفن) ثم إنتصب بجسمه إلى فوق الذى نرى إتجاهاً رأسياً للدماء النازلة ويديه ممتدتين للأمام ومرتكزتين على عمود قصير طوله 64 سم ومن الظهر نعرف أن الجلد تم بواسطة رجلين. والرجل الذى على اليمين كان أطول وحبه للإنتقام أشد وأكبر.
    كما نلاحظ أن الجلاد الأيسر ركز ضرباته على الجانب الأيمن للجزء العلوى من الظهر. بينما وجه الأيمن أغلب جلداته على الساقين وجزء من الكتف الأيسر. ولاحظ العلماء أن مساحة الجلدات فى منطقة الكتفين داخل مساحتين أكبر من اللحم المتهرئ نتيجة لحمل شيء ثقيل وخشن. وفى ذلك يقول الكتاب المقدس "وخرج وهو حامل صليبه" (يو19 :17)
    كما لاحظ العلماء أن الرب حمل الصليب ولم يكن ظهره عارياً، والكتاب يقول أن الرب قد إرتدى ملابسه بعد أن جلد وقبل أن يحمل الصليب (مت27 : 20،31).
    7) تحت قمة الكتفين وجود شكل رباعي 10 سم × 8.5 سم على الكتف الأيمن وأقل منها فى المنطقة الأخرى ويمثل تسلخات من جراحات السياط.
    8) وجود تسلخات عميقة فى ركبتي صاحب الكفن وكدمات فى الركبة اليسرى وأصغر منها فى الركبة اليمنى، تسلخات فى صابونة الركبة نتج عن إرتطامها نتيجة سقوط المسيح تحت الصليب عدة مرات (مت27: 32)، (مر15: 21) و (لو23: 26).
    ولاحظ العلماء وجود مساحة مميزة اللون وإتضح أنه البصاق.
    9) وإتضح للعلماء وجود ركيزة سفلية للرجلين لإثنائهما لكي لا يموت سريعاً ويستطيع رفع الجسم للتنفس.
    موت المسيح:
    - يدل الكفن أن الرب لم يمت بالإختناق والدليل على ذلك أن البطن بارزة للأمام والكتف الأيسر أعلى من الأيمن وهذا دليل على أنه مات فى الوضع الأعلى. والإختناق لا يتم إلا فى الوضع الهابط للجسم.
    كما أن تنكيس الرأس لا يحدث للجسم فى الوضع السفلي وهذا يطابق الكتاب إذ يقول "ونكس رأسه واسلم الروح" (يو20: 30).
    - وتنكيس الرأس ثم إسلام الروح يدل على أنه مات بإرادته كقوله "ليس أحد يأخذها (روحه الإنسانية) منى. بل أضعها أنا من ذاتي" (يو10: 18)، بعكس الإنسان تؤخذ روحه رغماً عنه فينكس رأسه تلقائياً.
    - وأسلم روحه الإنسانية فى يد الآب الذى هو واحد معه، أي فى يد لاهوته المتحد به .. بعكس الإنسان يسلم روحه فى يد الله الذى هو مستقل عنه.

    - والموت حدث نتيجة إنفجار فى القلب وتقطع الشرايين فى جسد المسيح لأن المسيح كان يصنع حركة تأرجحية لأسفل ولأعلى حوالى 2700 مرة علماً بأن عملية الشهيق والزفير حوالي 15 مرة فى الدقيقة. وتتضح الآلام النفسية والجسدية فى قول المخلص "نفسي حزينة حتى الموت" (مر14: 34)، ومات المسيح لتحقيق الخلاص والفداء بناسوته فقط.
    - والمسامير فى اليدين فى الرسغ وليس فى راحة اليد حتى يتحمل ثقل الجسم. ويتضح عدم ظهور الإبهام بالكفن نتيجة إنقباضة بسبب لمس المسمار للعصب الأوسط (الميديان) وهو أكبر الأعصاب. وتم وضع المسمار فى المعصم فى الفراغ الذى يعرف طبياً (بفراغ ديستوت) وهو الفراغ المحاط بالعظم. وبالتالي لا يكسر أي عظم منه كما يقال الكتاب "وعظم لا يكسر منه" (يو 19: 36).

    والمسمار طوله 18 سم وتم تسمير الرجلين بمسمار واحد بوضع الرجل اليسرى فوق اليمنى، ومسمار القدم يأخذ شكل متوازي مستطيلات. ويخترق مشط القدم بين عظام السليمات الثانية والثالثة وكما قلنا إستندت الرجلين على ركيزة سفلية حتى لا يموت سريعاً ويستطيع رفع الجسم للتنفس.
    وأما عن طريقة كسر السيقان التى حدثت مع اللصين فهى للتعجيل بموتهم قبل السبت. ولكن وجد الجند السيد المسيح قد مات فلم يكسروا ساقيه وكان هذا بتدبير إلهى:

    1) ليبين أنه مات بإختياره فى الوقت الذى حدده هو وليس بسبب كسر سلقيه.
    2) ولتتم النبوة القائلة "يحفظ جميع عظامه .. واحد منها لا ينكسر" (مز34: 20).
    3) وليكمل الرمز .. إذ أن خروف الفصح الذى كان رمزاً للسيد المسيح كان عظم من عظامه لا يكسر (خر12: 46).

    طعن الحربة:
    يقول الكتاب "لكن واحداً من العسكر طعن جنبه بحربة وللوقت خرج دم وماء" (يو19: 34).
    - طعن الحربة تم فى الجانب الأيمن وطوله حوالي 4.6 سم وإرتفاعه 1.1 سم بين الضلع الخامس والسادس على شكل تمزقات دائرية يتخللها مناطق خالية من الدماء مع سائل صاف (دم وماء).
    - يقول التقليد أن طاعنه هو لنجينوس الذى أصبح شهيداً.
    - وبذلك تمت نبوة زكريا القائلة: "فينظرون إلى الذى طعنوه" (زك12: 10) والتى أشار إليها القديس يوحنا الرائي بقوله "هوذا يأتى على السحاب وستنظره كل عين والذين طعنوه (رؤ1:7).

    السبب فى نزول الدم والماء معاً:

    أولاً: الدم (إذا طعنت فى الجانب الأيسر لما سال الدم مطلقاً لأن البطين يكون غالباً فارغاً من الدماء عقب الموت. ولكن الأذين الأيمن يكون ممتلئاً بالدم السائل الذى ينبع من الوريد العلوي الأجوف والسفلي.

    ثانياً: الماء (نزل ماء من السائل التيموري للقلب والموجود فى الإنسان كملعقة شاى وزادت نتيجة للآلام الشديدة والإرهاق. وهناك رأي آخر يقول أن السائل قد إنسكب من الكيس البللوري المحيط بالرئتين وهو الذى سبب نزول الدم الغليظ القوام ثم نزول الماء الأخف (وهو رأي د/ أنتوني سافا) وهو الرأي الأرجح. وهذه معجزة تؤكد أن الذى مات على الصليب ليس إنساناً عادياً وإنما هو الإله المتجسد الذى وإن مات بناسوته فقد ظل حياً بلاهوته. وأن لاهوته لايفارق ناسوته بل ظل متحداً بكل من روحه الإنسانية وجسده الإنساني.

    وصار أثر الحربة مع المسامير دليلاً على قيامته كما حدث مع توما الرسول عندما شك فى قيامته.
    فى القداس الإلهي بعد أن يصب الكاهن قارورة الخمر فى الكأس يضع قليلاً من الماء ويضيفه إلى الكأس إشارة إلى الماء والدم الذين خرجا من جنب الرب على الصليب.
    ولتحقيق نبوة زكريا "ويكون فى ذلك اليوم أن مياها حية تخرج من أورلشيم (زك14: 8).

    معجزة صورة الكفن:
    وهى طبعت بطريقة معجزية نتيجة لقوة الحرارة والضوء الشديد المنبعث من الجسد المقدس لحظة قيامته المقدسة ويرى علماء اللاهوت أن القوة التى خرجت من الجسد مثلما حدثت خلال خدمته على الأرض والتى كانت تشفى الأمراض مثلما حدث مع المرأة نازفة الدم.
    أدلة لكفن المسيح:
    توصل علم الحفريات أن هذا الكفن هو للمسيح له المجد عن طريق الآتى:
    - اللحية وخصلة الشعر الطويل تدل على أن المصلوب يهودي وهو المسيح.
    - السياط عبارة عن ثلاثة أفرع فى سوط واحد، كل فرع من السوط به كرتين معدنيتين مثبتتين به (يتضح أنه سوط روماني).
    - الحربة رومانية وإسمها (لانسيا) وهى المستخدمة فى طعن جنب المخلص لأنها تصنع نفس جرح الحربة الموجود بالكفن وهو القوس الناقص.
    طريقة الدفن:
    - هى بسط الكفن (الكتان) من أسفل الجسم إلى أعلى بالطول. وكان بسبب التكفين بهذه الطريقة إنطباع الصورتين (الأمامية والظهرية بالكفن).
    - المسيح لم يغسل قبل التكفين نظراً للوقت الذى إستغرقه يوسف الرامي فى مقابلة بيلاطس قبل بدأ الإستعداد للسبت ووضعت عليه الحنوط.

    - مما دفع النسوة للعودة فجر الأحد لتكميل عملية التكفين (لو23: 56) حيث يحتمل أن النساء إشترين قبل السبت الحنوط بكمية غير كافية بسبب إغلاق محلات البيع وإنتهاء البيع والشراء لدخول يوم السبت فإشترين باقي الحنوط بعد السبت.
    - العالم يفير ديلاج أوضح أن عمر صاحب الكفن تراوح ما بين 30 و 45 عاماً كما تظهر عضلات جسمه تدل على أنه كان يعمل عملاً يدوياً، وبذلك يكون المسيح هو صاحب الكفن لأن عمره 33 سنة ويعمل بالنجارة كما جاء بالأناجيل.
    - أثبتت الحفريات أن مكان القبر هو أورشليم بكنيسة القبر المقدس خارج أسوار المدينة.
    - الكتان المستخدم نقى وغالي الثمن فعلاً كما ذكر الإنجيل (يو19: 40) والكتان نسيج نباتي يمتاز بالنقاوة والقوة والإحتمال..والسيد المسيح الذى إستخدم الكتان لتكفينه هو القدوس الكلي النقاوة والذى إحتمل الصليب. والكتان المستخدم للتكفين مثل المستخدم فى صناعة الحرير فهو عبارة عن ثلاثة خطوط وخط واحد فوقه. مما يدل على أنه غالي الثمن فعلاً.

    - الكتان قد تم نسجه بنفس طريقة القرن الأول وهو زمن مولد السيد المسيح، كما أن الكتان يحتوى على آثار قطنية مما يؤكد أنه جاء من الشرق الأوسط.
    - صورة الكفن ليست نتيجة لإستخدام الصبغات، ولايتدخل فيها أي عنصر بشري ولا توجد فيها أي مواد تلوين (كالزيت أو الشمع) ولا توجد بالكفن أي أماكن مشبعة أكثر من غيرها باللون مثل الرسم العادي. ولا توجد أثار لأي حركة يد الرسام.
    - كما أن صورة الكفن ثلاثية الأبعاد، وبلغة الهندسة نقول أن كل الصور ثنائية الأبعاد. ولكن صورة الكفن ثلاثية الأبعاد أي أن كل نقطة فيها لها ثلاثة أبعاد من المحاور الرئيسية الثلاثة المتعامدة.
    - عدم وضوح الصورة عن قرب تؤكد عدم رسمها باليد.
    - ثبات الصورة فى الحرارة والماء حيث لم يحدث إختلافات فى كثافة اللون.
    - ثبات الصورة كيميائياً لأن العلماء إستخدموا الأحماض والمذيبات العضوية لإزالة اللون الأصفر من الشعيرات ولكن دون جدوى.
    - حبوب اللقاح العالقة بالكفن تدل على أنه كان موجود بفلسطين وأوضح العالم ماكس فرى أن قشور هذه الحبوب تؤكد على أن الكفن هو من القرن الأول الذى ولد فيه المسيح.
    - الكفن مطابق لما جاء بالبشائر أنه كفن المسيح، والجسد عانى الصلب مثل السيد المسيح له المجد.
    - الدماء حقيقية (أي دماء بشرية) لأسباب وجود البروتين والحديد وهو إحدى مكونات الدم, وهو واضح بإستخدام الأشعة السينية.
    - المحمول من الصليب هو الخشبة العرضية فقط (هى التى حملها المسيح) أما جذع الصليب أو الخشبة الطولية تبقى مثبتة فى مكان الصلب. ويصل وزن الخشب العرضية 45 كجم تقريباً، ولكن المسيح سقط تحته عدة مرات نتيجة الآلام والسير للمحاكمات الخمسة.
    وأخيراً نقول أن موت المسيح أثبتت إنسانيته ولكن قيامة المسيح أثبتت ألوهيته.

    معلومات عن آلات التعذيب
    1) خشبة الصليب:
    نقلت عام 670 م فى كنيسة أجيا صوفيا فى القسطنطينية وبعد هذا التاريخ لا يعلم أحد أين ذهب التابوت وخشبة الصليب.
    ولكن هناك رأي آخر يقول أنه بعد إكتشاف الصليب على يد الملكة هيلانة فى أوائل القرن الرابع الميلادي قد قسم الصليب إلى أجزاء عديدة وإنتشرت فى ربوع العالم، وهذا هو الرأي الأرجح حيث يوجد منها فى روما وفى القسطنطينية ويوجد حالياً جزء منها فى مصر فى كنيسة القديس سيدهم بشاى بدمياط.
    2) إكليل الشوك:
    محفوظ فى كاتدرائية نوتردام بفرنسا.
    3) المسامير:
    إكتشفتها الملكة هيلانة مع الصليب المقدس وأرسلتها إلى الملك قسطنطين الذى فرح بها وثبت إحداهم فى الخوذة الملكية. والثلاث المسامير متوزعين فى:
    - مسمار فى كنيسة الصليب بروما.
    - ومسمار فى دير سان دنيس.
    - المسمار الثالث فى دير سان جيرمان بفرنسا.
    4) ملابس المسيح:
    تم العثور عليها مع درجات سلم قصر بيلاطس الذى صعد عليه المسيح. والقصبة التى أعطيت للمسيح على صولجان والأسفنجة المقدسة والحربة والعامود الذى ربط عليه وتم جلده وعصابة الرأس (التى للعين فى بيت قيافا) وحجر التحنيط الذى إستخدمه يوسف الرامي فى تحنيط جسد الرب يسوع المسيح موجود فى كنيسة القيامة.منقول من على هذا الموقع

    .....
    التعديل الأخير تم بواسطة الشرقاوى ; 26-11-2005 الساعة 02:55 PM سبب آخر: الخط والمحاذاة فقط

  4. #4
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي مشاركة: الصلب طرد للرحمه.. وموقف التوراة منه

    ahmad_yehya1 كتب في : May 10 2005, 06:52 PM
    (ايه ده هو ده كفن وله الصندوق الاسود بتاع الطيرات والحوادث

  5. #5
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي مشاركة: الصلب طرد للرحمه.. وموقف التوراة منه

    برنابا أظهر الحقيقة كتب في : May 11 2005, 02:27 PM

    السؤال هو : هل وجد شحم أسود ولا شحم ابيض ؟ ... لأن هذا اللون سيدل على لون بشرة المصلوب ... و كمان ما عرفوش حددوا لون الشامبو و لا زت الشعر اللى كان بيستعمله ؟؟!!
    و أنضم الى الأخ أحمد يحيى فى تشبيهه للكفن بالصندوق الاسود بل هو افضل

    المسيحيون دول نكته و عقلهم مكانه قبقاب وده يفسر الكلام المكتوب وسر ايمانهم بالتثليت حاليا والتربيع والتخميس مستقبلا
    نصر الدين كتب في : May 11 2005, 02:58 PM
    اعجاز علمى حقا
    هناك عدة نقاط يجب من النصارى توضيحها وهى :-
    الوجه يشبه قناع بعينين واسعتين، تمت فى عام 1898م حيث جاء المصور "بيا" بكاميرات بدائية وصور الكفن والمثير للدهشة أن النيجاتيف أكثر وضوحاً، وبقع الدم ظهرت بيضاء وكان الكفن مغطى بالزجاج وبالتالي تكون بذلك صورة فوتوغرافية حقيقية واضحة لشكل إنسان.
    - أما المصور "أندي" فقد صور الكفن بكاميرات أحدث عام 1931م، وجاءت الصور الإثنى عشر أكثر دقة ووضوحاً وكان الكفن غير مغطى بالزجاج.
    - أما المحاولة الثالثة فكانت عام 1969 قام بها د/ جوديكا – كوديجيليا فى حضور مجموعة من العلماء إشتركوا فى عمل الأبحاث الخاصة بالكفن.

    وتدفق الدماء نتيجة لقوة الجاذبية الأرضية مثلما قال العالم يفير ديلاج.

    2) وجود إنتفاخات فى حاجبي العين وتمزق جفن العين اليمنى، وإنتفاخ كبير تحت العين اليمنى وإنتفاخ فى الأنف، ( أهى دى عرفتوها ازاى )

    كما توجد مجموعة جراحات الظهر (90 – 120) نقط سوداء فى مجاميع ثلاثية من محور أفقي إلى أعلى بشكل مروحي نتيجة عملية جلد السياط ( يا سلام على العلم )
    ) السوط المستخدم فى الجلد سوط روماني معروف بإسم (flagrun texeilaty

    كما نلاحظ أن الجلاد الأيسر ركز ضرباته على الجانب الأيمن للجزء العلوى من الظهر. بينما وجه الأيمن أغلب جلداته على الساقين وجزء من الكتف الأيسر. ولاحظ العلماء أن مساحة الجلدات فى منطقة الكتفين داخل مساحتين أكبر من اللحم المتهرئ نتيجة لحمل شيء ثقيل

    وجود تسلخات عميقة فى ركبتي صاحب الكفن

    وإتضح للعلماء وجود ركيزة سفلية للرجلين لإثنائهما لكي لا يموت سريعاً ويستطيع رفع الجسم للتنفس.

    - والموت حدث نتيجة إنفجار فى القلب وتقطع الشرايين فى جسد المسيح

    والمسمار طوله 18 سم

    نزول الدم الغليظ القوام ثم نزول الماء الأخف (وهو رأي د/ أنتوني سافا) وهو الرأي الأرجح. وهذه معجزة تؤكد أن الذى مات على الصليب ليس إنساناً عادياً وإنما هو الإله المتجسد الذى وإن مات بناسوته فقد ظل حياً بلاهوته. وأن لاهوته لايفارق ناسوته بل ظل متحداً بكل من روحه الإنسانية وجسده الإنساني

    كما أن صورة الكفن ثلاثية الأبعاد، وبلغة الهندسة نقول أن كل الصور ثنائية الأبعاد. ولكن صورة الكفن ثلاثية الأبعاد أي أن كل نقطة فيها لها ثلاثة أبعاد من المحاور الرئيسية الثلاثة المتعامدة.

    عدم وضوح الصورة عن قرب تؤكد عدم رسمها باليد.
    - ثبات الصورة فى الحرارة والماء حيث لم يحدث إختلافات فى كثافة اللون.
    - ثبات الصورة كيميائياً لأن العلماء إستخدموا الأحماض والمذيبات العضوية لإزالة اللون الأصفر من الشعيرات ولكن دون جدوى.
    - حبوب اللقاح العالقة بالكفن تدل على أنه كان موجود بفلسطين وأوضح العالم ماكس فرى أن قشور هذه الحبوب تؤكد على أن الكفن هو من القرن الأول الذى ولد فيه المسيح

    عدم وضوح الصورة عن قرب تؤكد عدم رسمها باليد.
    - ثبات الصورة فى الحرارة والماء حيث لم يحدث إختلافات فى كثافة اللون.
    - ثبات الصورة كيميائياً لأن العلماء إستخدموا الأحماض والمذيبات العضوية لإزالة اللون الأصفر من الشعيرات ولكن دون جدوى.
    - حبوب اللقاح العالقة بالكفن تدل على أنه كان موجود بفلسطين وأوضح العالم ماكس فرى أن قشور هذه الحبوب تؤكد على أن الكفن الدماء حقيقية (أي دماء بشرية) لأسباب وجود البروتين والحديد وهو إحدى مكونات الدم, وهو واضح بإستخدام الأشعة السينية.


    الدماء حقيقية (أي دماء بشرية) لأسباب وجود البروتين والحديد وهو إحدى مكونات الدم, وهو واضح بإستخدام الأشعة السينية.

    مسمار فى كنيسة الصليب بروما.
    - ومسمار فى دير سان دنيس.
    - المسمار الثالث فى دير سان جيرمان بفرنسا.


    يا اهل العلم حد يشترك معانا ابوس ايديكم
    ahmad_yehya1 كتب في : May 11 2005, 05:30 PM

    ده لسه الخير جاي علشان غابت عنهم حاجات ومحتاجات:
    - ولو انتبهوا الى الخيوط التي في مقابل يده الشمال للاحظوا انها ارق من الشمال وهذا دليل على انه كان اعسر
    - ولو انتبهوا الى نقطة الدم الحمراء في الوسط كان لونها داكن جداً وموقعها في الوسط دليل انها كانت من الكبد حيث انها دليل قوي على انه كان مغتاظ من بطرس الذي انكره ثلاث مرات
    -و التقلص في والتمزق في 12 خيط امام فمه دليل على انه قال لبطرس اذهب عني انت معثرة

    نصر الدين كتب في : May 11 2005, 06:51 PM


    ولو نظروا وتاملوا فلو قاموا بتصوير الكفن بالاشعة ما دون فوق تحت الحمراء على الشمال اليمين العالى بزاوية 54 /266 بزحزحة الى يمين وسط كتف الرب يسوع لوجدوا شيئا لا تتصوره العقول
    من منكم يتخيله لو فعلوا ذلك بشرط ان تكون زاوية الميل للكفن فى اتجاه الشمال المغناطيسى ويا حبذا لو كان ذلك فى بيت المقدس لوجدوا العجب اذ ان المكان الذى صلب فيه يسوع لو ان احد مر امامه لا يعرف ماذا يحدث له بالضبط تجد نفسك امام مكان لا تعرف عنه شيئا
    ولو اخذنا مقطع من الكفن حجمه 1/1000000 من المللى متر كيلو متر مربع + 3000/24356 لوجدنا شيئا لا يصدقع الا المجانيت فقط لوجدنا انه يمكن ان نقوم باستنساخ الكفن كله وبذلك يمكن ان نقوم باستنساخ يسوع علشان الناس اللى موش مصدقة انه مات وصلب ثم قام
    وهكذا معجزات الكفن لا تنتهى
    واذا صورنا الكفن عن طريق اشعة القمر الفضية الشمسية على البحر فى المساء بعد منتصف الليل بطريقة سباعية الابعاد ولا تنسى المسافة والحجم والارتفاع والوزن والحمولة والركاب

    ***

    معروف هو الرب قضاء أمضى. الشرير يعلق بعمل يديه.." (مزامير9 / 16)
    التعديل الأخير تم بواسطة ismael-y ; 26-11-2005 الساعة 09:41 PM

  6. #6
    الصورة الرمزية نسيبة بنت كعب
    نسيبة بنت كعب غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    3,277
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-12-2012
    على الساعة
    11:58 PM

    افتراضي مشاركة: الصلب طرد للرحمه.. وموقف التوراة منه

    ههههههههههههههه


    ما اجمل واقوى مواضيعك يا اسماعيلى

    يبدو انك فى جعبتك كنوز الجامع
    اتمنى ان تهديهم اياها على موقعهم الجديد ايضا

    عاجبنى اوى ابحاث الكفن

    بتفكرنى بابحاث غرق فرعون وكيف عرف انه مات باسفيكسيا الغرق
    هم بقى عمولوا على وزنها اسفيكسيا الهبل للكفن !!


    وعلى راى المعلق

    اقتباس
    (ايه ده هو ده كفن وله الصندوق الاسود بتاع الطيرات والحوادث

    والله موضوع لقطه ومداخلاتك تضيف ابعادا جديدة للمواضيع - لأ ويا سلام على الدقة علشان تلبس الموضوع

    وقد كنت قرأت موضوع للشرقاوى او البتار عن استنساخ اليسوع حقا مضحك

    والله النصارى دول صعبانين على جداااااا

    بارك الله فيك على النقل الممتع
    التعديل الأخير تم بواسطة نسيبة بنت كعب ; 30-11-2005 الساعة 12:38 AM

الصلب طرد للرحمه.. وموقف التوراة منه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل الصلب ثم القتل أم القتل ثم الصلب
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15-04-2012, 06:06 PM
  2. أسباب الزواج العرفي وموقف الشرع منه كتاب الكتروني رائع
    بواسطة عادل محمد في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-02-2008, 10:28 PM
  3. اسماء الله وصفاته وموقف اهل السنة منها
    بواسطة محبة رسول الله في المنتدى العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-11-2007, 07:34 PM
  4. هل كان الصلب خدعة ؟؟!!
    بواسطة wagoon في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-10-2007, 12:11 AM
  5. نسئلكم الدعاء للرحمه لوالد أختنا Tagweed
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 28-01-2007, 07:29 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الصلب طرد للرحمه.. وموقف التوراة منه

الصلب طرد للرحمه.. وموقف التوراة منه