(الحوار السابع) مناظرة هل المسيح إله في الكتاب المقدس؟ بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

(الحوار السابع) مناظرة هل المسيح إله في الكتاب المقدس؟ بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي

صفحة 11 من 12 الأولىالأولى ... 10 11 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 101 إلى 110 من 120

الموضوع: (الحوار السابع) مناظرة هل المسيح إله في الكتاب المقدس؟ بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي

  1. #101
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي مشاركة: (الحوار السابع) مناظرة هل المسيح إله في الكتاب المقدس؟ بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي

    بخصوص نبوءة النبي إشعيا " لأنه يولد لنا ولد ونعطى ابناً وتكون الرياسة على كتفه ويدعى اسمه عجيباً مشيراً إلهاً قديراً أباً أبدياً رئيس السلام، لنمو رياسته وللسلام لا نهاية على كرسي داود وعلى مملكته ليثبتها ويعضدها بالحق والبر من الآن إلى الأبد" (إشعيا9/6)

    هل الإله يولد؟ أليس هو الأزلي؟ ........... هل الإله ابن؟ ........ ثم أي رياسة كانت ليسوع على كتفه؟

    إنه من المؤكد أن أياً من هذه الأسماء لم يتسم به المسيح، فأين سمي اسما عجيباً أو مشيراً أو قديراً أو أباً أو رئيس السلام ............ فليس في الكتاب المقدس نص يذكر أنه سمي بهذه الأسماء.

    فكل اسماء انبياء بني اسرائيل تدل على قدرة الله ............... "يوشع يعني الله مخلص"

    فالمسيح لم يملك على قومه يوماً واحداً ........ بل كان فاراً من بني إسرائيل حتى بعد قيامته المزعومة ..... خائفاً من بطشهم، كما هرب من قومه حين أرادوه أن يملك عليهم. "وأما يسوع فإذ علم أنهم مزمعون أن يأتوا ويختطفوه ليجعلوه ملكاً، انصرف أيضاً إلى الجبل وحده" (يوحنا 6/15)

    لقد هرب منهم، وذلك لأن مملكته ليست دنيوية زمانية، ليست على كرسي داود، بل هي مملكة روحية في الآخرة "أجاب يسوع: مملكتي ليست من هذا العالم، لو كانت مملكتي من هذا العالم لكان خدامي يجاهدون لكي لا أسلّم إلى اليهود ولكن الآن ليست مملكتي من هنا" (يوحنا 18/36).

    إشعيا يتحدث عن رئيس السلام ......... وهو لا ينطبق على الذي نسبت إليه الأناجيل أنه قال: " لا تظنوا أني جئت لألقي سلاماً على الأرض، ما جئت لألقي سلاماً، بل سيفاً، فإني جئت لأفرق الإنسان ضد أبيه، والابنة ضد أمها، والكنّة ضد حماتها، وأعداء الإنسان أهل بيته " (متى 10/34 - 36)، فهل يسمى بعد ذلك رئيس السلام؟

    ثم إن إشعيا يتحدث عن قدير، وليس عن بشر محدود لا يقدر أن يصنع من نفسه شيئاً كما قال عن نفسه: " أنا لا أقدر أن أفعل من نفسي شيئاً، كما أسمع أدين" (يوحنا 5/30)

    وفي نص آخر يقول لليهود: "الحق الحق أقول لكم: لا يقدر الابن أن يعمل من نفسه شيئاً إلا ما ينظر الآب يعمل، لأن مهما عمل ذاك، فهذا يعمله الابن كذلك" (يوحنا 5/19).

    ثم إن الكتاب المقدس يمنع أن يكون المسيح ملكاً على بني إسرائيل، فقد حرم الله الملك على ذرية يهوياقيم أحد أجداد المسيح فقال الله فيه: "هكذا قال الرب عن يهوياقيم ملك يهوذا: لا يكون له جالس على كرسي داود، وتكون جثته مطروحة للحر نهاراً وللبرد ليلاً، وأعاقبه ونسله وعبيده على إثمهم " ( إرميا 36/30 - 31 ).

    والمسيح من ذرية هذا الملك الفاسق كما في سفر الأيام الأول "بنو يوشيا: البكر: يوحانان، الثاني: يهوياقيم، الثالث: صدقيا، الرابع: شلّوم. وابنا يهوياقيم: يكنيا ابنه، وصدقيا ابنه" (الأيام (1) 3/14-15)، فيهوياقيم أحد أجداد المسيح بالإضافة إلى انه من نسل زنى .......... وقد افضت في هذاالموضوع سابقا.


    أما كلمة إله فقد وردت كثيرا في الكتاب المقدس للتدل على موسى واليهود والقضاة:

    موسى إله
    وَهُوَ (هارون) يُكَلِّمُ الشَّعْبَ عَنْكَ (يا موسي). وَهُوَ يَكُونُ لَكَ فَماً وَأَنْتَ تَكُونُ لَهُ إِلَهاً. (الخروج 4: 16)

    موسى إله .....مرة ثانية
    فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «انْظُرْ! أَنَا جَعَلْتُكَ إِلَهاً لِفِرْعَوْنَ. وَهَارُونُ أَخُوكَ يَكُونُ نَبِيَّكَ. (خروج 7: 1)

    اليهود الهة
    أَنَا قُلْتُ إِنَّكُمْ آلِهَةٌ وَبَنُو الْعَلِيِّ كُلُّكُمْ. ( مزمور 82: 6)

    القضاة الهة
    وَإِنْ لَمْ يُوجَدِ السَّارِقُ يُقَدَّمُ صَاحِبُ الْبَيْتِ إِلَى اللهِ (أي إلى القاضى) لِيَحْكُمَ هَلْ لَمْ يَمُدَّ يَدَهُ إِلَى مُلْكِ صَاحِبِهِ. (الخروج 22: 8)
    التعديل الأخير تم بواسطة Habeebabdelmalek ; 07-12-2005 الساعة 10:30 AM

  2. #102
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي مشاركة: (الحوار السابع) مناظرة هل المسيح إله في الكتاب المقدس؟ بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي

    العضو ......... أنا مسيحي ............. للمرة الثانية

    إنني أدعو الله العلي القوي ....... إن كنت دخلت المنتدى هنا باحثا عن الحق ............ أن يهديك إليه ............. و إن كنت دخلت المنتدى هنا معاجزا في آياته ومستكبرا عن عبادته ............ أن يدحض بهتانك على أيدينا ............. ثم يخضع رقبتك له كما أخضع إبراهيم خليل فيليبس ........ الذي كان قد أعد رسالة ماجستير عنوانها "كيف نهدم الإسلام بالمسلمين" ......... ولكن الله أراد به شيئا آخر ........... لقد أسلم الرجل ....... أسلم وجهه لله رب العالمين ............. وكان الرجل يدور الدنيا لا يهدئ ويبكي حتى مات عن عمر يقارب الثمانين ..... قائلا كما اضللت الناس .......... أريد أن يغفر الله لي بتبيان الحق لهم ............ وإني أنصحك كما نصح موسى فرعون ..... قائلا "وألا تعلوا على الله ...... إني آتيكم بسلطان مبين" .......... لاتستكبر عن عبادة الله وحده ..... اعبده كما عبده المسيح عليه السلام ....... واسجد له كما سجد المسيح عليه السلام ........ لاتجعل بينك وبين الله قسيسا ولاراهبا ولا شيخا ......... الطريق إليه مفتوح بالليل والنهار .......... ادخل واغتسل ........... من خارجك و داخلك ............ وقل آمنت بك أنت الإله الحقيقي وحدك ........ لا أشرك بك أحدا من خلقك ........... فأنت الغني وكلنا الفقراء إليك ............ ماأعظمك من إله ........ قوي أنت ونحن الضعفاء ......... ما أغناك عنا وماأحوجنا إليك ..... لو أنك تآخذنا بذنوبنا لأهلكتنا ............. تتقبل وتبارك قليل صالح أعمالنا .......... وتعفو وتمحو الكثير من زلاتنا ........... خيرك إلينا نازل ........ وسوء أعمالنا إليك صاعد ........ تتقرب إلينا بنعمك ........ ونتبغض إليك بمعاصينا لك ........... ولكننا نحن الضعفاء بذنوبنا ........ وأنت دائما تعفو وتصفح ....... لن أكفرك بعد اليوم ............ فأنت الخالق وحدك ........... وأنت المعبود وحدك .............. لا نشرك بك أحدا من خلقك ........ وكلنا خلقك ........ لجأنا إليك ...... نعلم أنك لن تطردنا لسوء أعمالنا ........ وللبلايا من أخطائنا ......... فلك الحمد كله ولك الشكر كله .......... والله ستعلم وقتها أنك لست من هذا العالم ........... لست من هذا الطين الحمأ ........... بل من فوق ............ ستعرف ذلك حينما تقف أمام إلهك محبا باكيا ......... على نعمه وتقصيرك ....... وما أحلاها من دموع ........... دموع الحب والاعتراف بالجميل ............ وقتها سوف تشعر بأنه ليس بينك وبين الله حجاب ........ تخاطبه وقتما تشاء ....... وتبكي حبا له وقتما تشاء ........ وتشكو له أنك لست من هذا العالم .......... فالعالم في واد وأنت مع الله ........... وعندها أقول لك قم يابني مغفورة خطاياك ......... بل ولك أجران .......... ليس كما ظننتم أنتم ورهبانكم وقسيسيكم في المسيح حينما قال للمفلوج .......... قم يابني مغفورة خطاياك ........... بأن المسيح هو الله .......... بل لأن الله تعهد لمن يتوب ويؤمن به بأنه سيغفر له خطاياه وذلك في الكتاب المقدس وفي القرآن ....... فالمسيح عليه السلام يتكلم بوعد الله وأنا أيضا اتكلم بوعد الله .......... فكلنا عباد الله

    اقرأ ..........قول الله في الكتاب المقدس .............

    وَلَكِنْ إِنْ رَجَعَ الشِّرِّيرُ عَنْ خَطَايَاهُ كُلِّهَا الَّتِي ارْتَكَبَهَا، وَمَارَسَ جَمِيعَ فَرَائِضِي وَصَنَعَ مَا هُوَ عَدْلٌ وَحَقٌّ فَإِنَّهُ حَتْماً يَحْيَا، لاَ يَمُوتُ. وَلاَ تُذْكَرُ لَهُ جَمِيعُ آثَامِهِ الَّتِي ارْتَكَبَهَا. إِنَّمَا يَحْيَا بِبِرِّهِ الَّذِي عَمِلَهُ

    اقرأ ..........قول الله في القرآن ...........

    لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ . أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ .

    لا تستكبر أن تعبد الله وحده ....... فهو صاحب الفضل عليك .......... اخرج من عبادة العباد ......... اخرج من عبادة المسيح ابن مريم والقسيسين والرهبان والشيوخ ................ إلى عبادة رب العباد وحده لا شريك له ............ وحينئذ تكسب عبد الله محمدا ........ ولن تخسر أخاه المسيح ابن مريم ........... فو الله إنا نحب المسيح ابن مريم كما نحب أخاه محمدا ................ عليهما الصلاة والسلام .............. لا نفرق بينهما ........ فانظر ماذا ترى .......... والاختيار لك "وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر" ولكن إقرأ ......... "والذي نفس محمدا بيده لا يسمع بي أحد......... يهودي أو نصراني ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار" ............ هذا قول النبي محمد .............. إنه نفس قول المسيح ابن مريم ......... "أنا والآب واحد" ......... حينما قال له اليهود نحن نعلم أن موسى كلمة الله أما هذا فلا نعلم له أصلا" .......... فلا يصح أن تقول اؤمن بالله ولا أؤمن بنبيه محمدا!!!!!!!" "

  3. #103
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    86
    آخر نشاط
    16-01-2006
    على الساعة
    01:22 AM

    افتراضي مشاركة: (الحوار السابع) مناظرة هل المسيح إله في الكتاب المقدس؟ بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي

    م
    اقتباس
    يمضي النص الذي أتيت به فيقول "و كان الكلمة الله" و هنا يستخدم النص اليوناني كلمة " θεος" .......... وتنطق tontheos ........ لقد كان ينبغي أن يستخدم في الترجمة الإنجليزية كلمة ( god ) بحرف صغير للدلالة على أن الألوهية مجازية، كما وقع في نص سفر الخروج "جعلتك إلهاً لفرعون" (الخروج 7/1) فاستخدم النص اليوناني كلمة ( θεος ) وترجمت في النص الإنجليزي ( god ) مع وضع أداة التنكير ( a ).
    كل ما جئت به ليس بجديد وهي من اكاذيب شهود يهوه المحرفين ولكن هذا الكلام تخاريف لانه منقول عن مخرفيين
    واليك راي علماء اللغه اليونانيه في زعمك
    يشير بروس ميتسجر، أحد دارسي اللغة اليونانية، إلى بحث علمي كتبه الدكتور ايرنست كادمن كولويل من جامعة شيكاغو. كتب كولويل بأن …

    "الخبر المرفوع المعروف يأخذ أل التعريف في اليونانية عندما يتبع الفعل، ولا يأخذ أل التعريـــف عندما يسبق الفعل. (في الأصل اليوناني تستخدم الكلمة مبتدأ وتسبق الفعل ثم يأتي لفظ اللـه خبراً) "والكلمة كان اللـه" بدلاً من الترجمة العربية "وكان الكلمة اللـه." والعدد الأول من إنجيل يوحنا هو أحد الأعداد الكثيرة التي تنطبق عليها تلك القاعدة، وتدل على أنّ الخـبر اسم مُعرّف حتى بدون استخدام أل التعريف وغياب أل التعريف قـبل كلمة "ثيوس" لا يجعل الخبر نكرة أو صفة عندما يسبق الفعل. وهو لا يكون نكرة فــي هذا الموضع إلاّ عندما يحتّم السياق ذلك. والسياق لا يدع مجالاً لهذا في الإنجيل حسب يوحنا، لان مثل هذا التصريح عن لاهوت المسيح لا يمكن أن يعتبر غريباً عن روح إنجيل يوحنا الذي يصل إلى قمته باعتراف توما بألوهية المسيح وربوبيته."

    ويقول ف. ف. بروسو، وهو خبير في لغات الكتاب المقدس، بأن ترجمة "وكان الكلمة إلهاً" خطأ مخيـف في الترجمة لأن حذف أل التعريف أمر شائع مع الأسماء التي تأتي في تركيب خبري.

    وهكذا فإن (يوحنا 1:1) واحد مـن أوضح الأعداد في العهد الجديد التي تعبر عن لاهوت المسيح المطلق. ولقد ناقش هذا التركيب عدد كبير من عظام علماء اللغة اليونانية والكتاب المقدس.
    يارب افتح القلوب

  4. #104
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي مشاركة: (الحوار السابع) مناظرة هل المسيح إله في الكتاب المقدس؟ بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي



    من المعروف أن الكلمة ...... ليست هي الله .......... وذلك من الكتاب المقدس .......... يقول الله في سفر إشعياء 55:11 "هَكَذَا تَكُونُ كَلِمَتِي الَّتِي تَصْدُرُ عَنِّي "من فمي" مُثْمِرَةً دَائِماً وَتُحَقِّقُ مَا أَرْغَبُ فِيهِ وَتُفْلِحُ بِمَا أَعْهَدُ بِهِ إِلَيْهَا".

    مع العلم بأن الترجمات العربية تحذف عبارة "من فمي" مع انها موجودة في النسخة الانجليزية

    Isaiah 55:11 So shall my word be that goeth forth out of my mouth: it shall not return unto me void, but it shall accomplish that which I please, and it shall prosper in the thing whereto I sent it.

    (King James Version)

    إن نصوص الكتاب المقدس اليونانية الأصلية هي الفيصل الوحيد بيني وبينك ......... فإذا قلت لك الكتاب المقدس يقول ............... لا تقل قال بروسو .

    εν αρχη ην ο λογος και ο λογος ην προς τον θεον και θεος ην ο λογος

    أليس هذا السابق هو النص اليوناني ......... الذي تأتي منه كل الترجمات؟

    ........ من المؤكد أن كلمة θεον ليست هي هي كلمة θεος ولذلك حينما تعتبرهما بعض النسخ متساويتين و تترجمهما إلى كلمة الله فإن هذا تزويرا ؟

    أليست الكلمة اليونانية المقابلة للفظ "الله" هي "θεον"

    ثم أليست الكلمة اليونانية المقابلة للفظ "إله" هي "θεος"

    هذا كان ردي على قولك "ويقول ف. ف. بروسو وهو خبير في لغات الكتاب المقدس، بأن ترجمة "وكان الكلمة إلهاً" خطأ مخيـف في الترجمة"!!!!!!!!!!!!

    فمن المؤكد أن كلمة θεον ليست هي هي كلمة θεος ......... حتى تترجم كل منهما "الله"


    ثم إنك أخطأت خطأ متعمدا سواء من جانبك أو من جانب المصدر الذي أخذت منه هو أن قاعدة "كولويل " ليست إلزامية. بمعنى أنها لا تحتم هذا القول الذي تقوله أنت ومن ثم يمكن رفضها بكل سهولة لأنها ليست حتمية ولا إلزامية. تقول نسخة The NET BIBLE في تقريرها:

    “and what God was the Word was.” Colwell’s Rule is often invoked to support the translation of (qeos) as definite (“God”) rather than indefinite (“a god”) here. However, Colwell’s Rule merely permits, but does not demand, that a predicate nominative ahead of an equative verb be translated as definite rather than indefinite. Furthermore, Colwell’s Rule did not deal with a third possibility, that the anarthrous predicate noun may have more of a qualitative nuance when placed ahead of the verb. A
    definite meaning for the term is reflected in the traditional rendering “the word was God.”


    وهذا هو المصدر

    http://www.biblefacts.org/bible/netbible/joh1_notes.htm

    وترجمة العبارات السابقة هي:
    "وايما الله كان، الكلمة كانت" (كما جاء في المخطوطات) ............. غالبًا ما نستشهد بقاعدة كولويل للمساعدة في ترجمة الكلمة اليونانية qeos إلى كلمة"الإله" المعرَّفة هنا أفضل من "إله" غير المعرفة لأنها جاءت غير معرفة في المخطوطات أي تترجم إلى a god لا إلى God. وتسمح قاعدة كولويل ولكنها لا تستلزم للعبارة التي في محل رفع الموجودة قبل فعل معدل أن تترجم بالتعريف وترى ذلك أفضل. كذلك لا تتعامل قاعدة كولويل مع احتمالية ثالثة وهي أن الاسم الموجود في العبارة قد يكون له فارق نوعي دقيق بدرجة أكثر عند وضعه قبل الفعل. وينعكس المعنى المعرف في الترجمة التي تقول "وكان الكلمة الله". ولأن هذه القاعدة غير إلزامية وفي نفس الوقت قاصرة بنص التقرير الصريح لأنها لا تتعامل مع احتمالات أخرى فقد رأت نسخ كثيرة ترجمة الكلمة موضوع احتجاجك إلى a god ومنها من ترجم العبارة ككل إلى ترجمة مختلفة كما ذكر في مداخلات سابقة.



    ثم هل إذا اخبرني أحد الأشخاص بأن ابني الذي كنت اظن انه مات في حادث سيارة ..... لم يمت وانه سليم و حي ......... فقلت أنا أمام هذا الشخص ....... "إلهي لك الحمد!" ......... فهل أنا اقصد هذا الشخص انه هو إلهي؟ ............ أم انني احمد الله؟

    أما توما عندما شاهد المسيح ابن مريم حيا "أي قام من الأموات كما تقولون" فإنه لم يصدق ذلك ........ فقال مستغربا بعد أن تحسس جسد يسوع متعجبا .......... "ربي وإلهي!" فهو لم يقع منه في مقام الخطاب للمسيح بل لما رأى المسيح حياً، وقد كان يظنه ميتاً استغرب ذلك، فقال متعجباً: "ربي وإلهي!" (يوحنا 20/28) والدليل وجود علامة التعجب في النسخة العربية المشتركة وكذلك في الترجمة الكاثوليكية ......... تماما كما قلت أنا "إلهي لك الحمد!" ............... توما لم يقل "يا يسوع أنت ربي وإلهي" ........ نعم لم يقل ذلك.

    والدليل على أن يسوع ليس هو الله قول يوحنا نفسه في نهاية نفس الاصحاح بِأَنَّ يَسُوعَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ .................... وليس يسوع هو الله ؟ في يوحنا 20: 31

    اقرأ ........... "وَأَمَّا هَذِهِ الآيَاتُ فَقَدْ دُوِّنَتْ لِتؤْمِنُوا بِأَنَّ يَسُوعَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ" ......... لماذا لم يقل يوحنا أن المسيح هو الله كما تقولون أنتم؟!!!!!!!!!!!!!


    وإليك النص بالكامل لقصة توما والتي تبين تعجبه في انجيل يوحنا الاصحاح 20 العدد 24 - 28

    "أَمَّا تُومَا أَحَدُ الاِثْنَيْ عَشَرَ الَّذِي يُقَالُ لَهُ التَّوْأَمُ فَلَمْ يَكُنْ مَعَهُمْ حِينَ جَاءَ يَسُوعُ. فَقَالَ لَهُ التّلاَمِيذُ الآخَرُونَ: «قَدْ رَأَيْنَا الرَّبَّ». فَقَالَ لَهُمْ: إِنْ لَمْ أُبْصِرْ فِي يَدَيْهِ أَثَرَ الْمَسَامِيرِ وَأَضَعْ إِصْبِعِي فِي أَثَرِ الْمَسَامِيرِ وَأَضَعْ يَدِي فِي جَنْبِهِ لاَ أُومِنْ. وَبَعْدَ ثَمَانِيَةِ أَيَّامٍ كَانَ تلاَمِيذُهُ أَيْضاً دَاخِلاً وَتُومَا مَعَهُمْ. فَجَاءَ يَسُوعُ وَالأَبْوَابُ مُغَلَّقَةٌ وَوَقَفَ فِي الْوَسَطِ وَقَالَ: سلاَمٌ لَكُمْ. ثُمَّ قَالَ لِتُومَا: هَاتِ إِصْبِعَكَ إِلَى هُنَا وَأَبْصِرْ يَدَيَّ وَهَاتِ يَدَكَ وَضَعْهَا فِي جَنْبِي وَلاَ تَكُنْ غَيْرَ مُؤْمِنٍ بَلْ مُؤْمِناً. أَجَابَ تُومَا: رَبِّي وَإِلَهي!".

    ثم ألم يقل بولس لكم في رسالته كورنثوس الاولى 8 : 5 ..... "و أما عندنا نحن فـليس إلا إلـه واحد و هو الآب منه كل شيء و إليه نحن أيضا نصير" ...... لقد قال بولس إن الآب هو الله ............. ولقد قلت أنت الآب غير الإبن .......... إذن فالآب هو الله ......... والإبن ليس كذلك . أي أن الآب وحده هو الله ............ ولا نصيب للابن و لا للروح القدس في ذلك شيئ.


    ثم لماذا لم ترد على كشفي لتحريفك في قول يسوع "وإلهي وإلهكم" وذلك ايضا من انجيل يوحنا؟

    لقد فسرت أنت قول يسوع الناصري في انجيل يوحنا 20 : 17 "قال لها (أي مريم المجدلية) يسوع لا تلمسيني لاني لم اصعد بعد الى ابي . ولكن اذهبي الى اخوتي وقولي لهم اني اصعد الى ابي وابيكم والهي والهكم". إن يسوع هنا يفرق بين طبيعته و طبيعة التلاميذ بحروف العطف وكذلك استخدامه "اصعد الى ابي وابيكم والهي والهكم" واستخدامه ابي وابيكم والهي والهكم.

    ولقد قلت لك إن نفس الاسلوب الذي تحتج به موجود في سفر التكوين الاصحاح 43 العدد 23 ........ نجد يوسف يتكلم مع إخوته قائلا لهم..........
    "فقال سلام لكم . لا تخافوا الهكم واله ابيكم اعطاكم كنزا في عدالكم فضتكم وصلت اليّ ثم اخرج اليهم شمعون" .

    بناءا على تفسيرك هل أبناء يعقوب آلهه "لاهوت وناسوت" ....... و أبيهم يعقوب عبد؟ ...... أم هل أبناء يعقوب عباد ....... و أبيهم يعقوب إله "لاهوت وناسوت؟ بالطبع لا ...... إن أبناء يعقوب من بني الإنسان ....... وكذلك أبوههم يعقوب إنسان ............ أليس كذلك؟ .......... وإله أبناء يعقوب وإله أبوهم واحد ........... أليس كذلك؟ ............. إذن ليس هناك فرق بين قول يوسف "الهكم واله ابيكم " ............ وقول يسوع ........ "الهي وإلهكم" ........ وإلا فلتعبد يعقوب!!!!

    و في سفر الخروج الإصحاح 15 العدد الثاني

    نجد موسى يقول في ترنيمته المشهورة "هذا الهي فامجّده .... اله ابي " ......... هل موسى إله "يتكون من لاهوت وناسوت" و أبيه عبد؟ ...... بالطبع لا ...... إن موسى إنسان ....... وكذلك أبوه إنسان ............ أليس كذلك؟ ....... وكان يجب عليه بقولك "إلهنا" حتى لا نظن أن موسى لاهوت وناسوت ....... ويختلف عن ابوه.

    و في سفر الخروج الإصحاح 15 العدد الثاني الإصحاح 13
    نجد يوئيل بن فثوئيل يتكلم إلى الشعب قائلا "بيتوا بالمسوح يا خدام الهي لانه قد امتنع عن بيت الهكم التقدمة" ......... إذن بتفسيرك يكون يوئيل "لاهوت وناسوت" ومختلف عن الشعب ............. بل والأدهى من ذلك ......... يكون له إله ........ وهم لهم إله ......... لأنه لم يقل "بيتوا بالمسوح يا خدام إلهنا لانه قد امتنع عن بيت إلهنا التقدمة" ......... أليس كذلك من تفسيراتك؟

    وبناءا عليه فقول المسيح لمريم المجدلية " وقولي لهم اني اصعد الى ابي وابيكم والهي والهكم" ........... يتضح منه أن يسوع الناصري له إله سيصعد إليه فهناك صاعد ومصعود له............ وكذلك القول "الهكم واله ابيكم " كما الزمك بعدم الوهية ابناء يعقوب ......... فإنه يلزمك أن تقول أن يسوع مثل التلاميذ ........ لأنه إنسان وابن الإنسان.

    وإلا كان يجب عليه أن يقول لها إني أنا الله وصاعد إلى نفسي ؟ ......... أرجو أن لا تقول إنه صاعد إلى اللاهوت ........ لأن اللاهوت لم يفارق الناسوت طرفة عين!!!!!!!!!!!!!

    ثم هل تعترف أنت هنا في قول يسوع "والهي والهكم" أن يسوع له إله؟ ........ أم لا؟ ......... ومن هو هذا الإله؟

    المسيح ابن مريم مخلوق من مخلوقات الله من أقوال يوحنا

    في رسالة يوحنا الأولى 2: 1 : " أكتب إليك ما يقول الأمين (المسيح)، الشاهد الأمين الصادق، بدء خليقة الله"


    سؤال اكرره عليك ولم تجبني عليه .............. لماذا تكذبون يسوع حينما يتكلم عن نفسه بوضوح تام بأنه نبي مثل موسى لاأكثر ......... وتتجاهلون كلامه الواضح الصريح؟

    في انجيل يوحنا 5 : 45 - 47 "لا تظنوا اني اشكوكم الى الآب . يوجد الذي يشكوكم وهو موسى الذي عليه رجاؤكم . لانكم لو كنتم تصدقون موسى لكنتم تصدقونني لانه هو كتب عني . فان كنتم لستم تصدقون كتب ذاك فكيف تصدقون كلامي"

    لقد أحضرت لك هنا العدد الذي منه فسر لنا بطرس الرسول كيف أن موسى كتب عن المسيح ابن مريم ....... انه نبي مثله مثل موسى............المسيح نبي ........ مثل موسى النبي ............. فهل موسى هو الله ..... بالطبع لا ............ مع إنه كلمة الله ايضا.

    يقول بطرس في سفر أعمال الرسل – الاصحاح الثالث .......22- 26

    ‎" ‎فان موسى قال للآباء ان نبيا مثلي سيقيم لكم الرب الهكم من اخوتكم. له تسمعون في كل ما يكلمكم به‎ . ‎ويكون ان كل نفس لا تسمع لذلك النبي تباد من الشعب‎ . ‎وجميع الانبياء ايضا من صموئيل فما بعده جميع الذين تكلموا سبقواوانبأوا بهذه الايام‎ . ‎انتم ابناء الانبياء والعهد الذي عاهد به الله آباءنا قائلا لابراهيم وبنسلك تتبارك جميع قبائل الارض‎ . ‎اليكم اولا اذ اقام الله عبده يسوع ارسله يبارككم برد كل واحد منكم عن شروره"

    نعم إن بطرس يقول إن نبؤة سفر التثنية 18: 18 - 20 تتكلم عن يسوع الناصري ......... وتلك هي النبؤة ......... اقرأ

    "لِهَذَا أُقِيمُ لَهُمْ نَبِيّاً مِنْ بَيْنِ إِخْوَتِهِمْ مِثْلَكَ، وَأَضَعُ كَلاَمِي فِي فَمِهِ، فَيُخَاطِبُهُمْ بِكُلِّ مَا آمُرُهُ بِهِ. فَيَكُونُ أَنَّ كُلَّ مَنْ يَعْصَى كَلاَمِي الَّذِي يَتَكَلَّمُ بِهِ بِاسْمِي، فَأَنَا أُحَاسِبُهُ. وَأَمَّا النَّبِيُّ الَّذِي يَتَجَبَّرُ فَيَنْطِقُ بِاسْمِي بِمَا لَمْ آمُرْهُ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِهِ، أَوْ يَتَنَبَّأُ بِاسمِ آلِهَةٍ أُخْرَى، فَإِنَّهُ حَتْماً يَمُوتُ.

    و لماذا تتجاهلون أن يسوع كان عبدا لله؟

    في سفر اعمال الرسل [ 3 : 13] : إن إله ابراهيم وإسحاق ويعقوب ، إله آبائنا ، قد مجد (His Servant)عبده يسوع . . .

    وايضا ........ " تحالف حقاً في هذه المدينة هيردوس وبنطيوس بيلاطس والوثنيون وشعوب إسرائيل على عبدك القدوس يسوع الذي مسحته" سفر أعمال الرسل 4 : 27

    Acts 4:27 (New International Version)

    27Indeed Herod and Pontius Pilate met together with the Gentiles and the people[a] of Israel in this city to conspire against your holy servant Jesus, whom you anointed.


    ثم ألم يأن لهذا القلب القاسي أن يخشع لرب الأرباب وملك الملوك الذي يبتهل إليه يسوع:

    "وَرَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْهِ إِلَى فَوْقُ وَقَالَ: أَيُّهَا الآبُ أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِي وَأَنَا عَلِمْتُ أَنَّكَ فِي كُلِّ حِينٍ تَسْمَعُ لِي. وَلَكِنْ لأَجْلِ هَذَا الْجَمْعِ الْوَاقِفِ قُلْتُ لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي". يوحنا الاصحاح11 العدد 41-42

    "وَهَذِهِ هِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ: أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ الإِلَهَ الْحَقِيقِيَّ وَحْدَكَ وَيَسُوعَ الْمَسِيحَ الَّذِي أَرْسَلْتَهُ" يوحنا الاصحاح 17: 3-4

    كيف لك أن تعبد غير الله وتشكر غيره ............. ما أقسى قلوبكم ........ وماأعظم جحودكم؟!!!!!!!!!!!!!!!

    "إني والجن والإنس في نبإ عظيم ..... أخلق ويعبد غيري ..... وأرزق ويشكر سواي ..... خيري إلى العباد نازل ...... وشرهم إلي صاعد ..... أتحبب إليهم بنعمي وأنا الغني عنهم ..... ويتبغضون إلي بالمعاصي وهم أفقر شيء إلي ...... من أقبل إلي تلقيته من بعيد ....... ومن أعرض عني ناديته من قريب ...... ومن ترك لأجلي أعطيته فوق المزيد ..... أهل ذكري أهل مجالستي ....... وأهل شكري أهل زيادتي ....... وأهل طاعتي أهل كرامتي ...... وأهل معصيتي لا أقنطهم من رحمتي ...... إن تابوا إلي فأنا حبيبهم فإني أحب التوابين وأحب المتطهرين ..... وإن لم يتوبوا إلي فأنا طبيبهم. أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من المعايب ....... من آثرني على سواي آثرته على سواه ........... الحسنة عندي بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف ........... إلى أضعاف كثيرة. والسيئة عندي بواحدة .......... فإن ندم عليها واستغفرني غفرتها له ......... أشكر اليسير من العمل. وأغفر الكثير من الزلل. رحمتي سبقت غضبي ........ وحلمي سبق مؤاخذتي وعفوي سبق عقوبتي ........... أنا أرحم بعبادي من الوالدة بولدها"



    التعديل الأخير تم بواسطة Habeebabdelmalek ; 10-12-2005 الساعة 06:13 PM

  5. #105
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    02:50 PM

    افتراضي مشاركة: (الحوار السابع) مناظرة هل المسيح إله في الكتاب المقدس؟ بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انا مسيحى
    وهكذا فإن (يوحنا 1:1) واحد مـن أوضح الأعداد في العهد الجديد التي تعبر عن لاهوت المسيح المطلق. ولقد ناقش هذا التركيب عدد كبير من عظام علماء اللغة اليونانية والكتاب المقدس.
    ارجو من المحاور انا مسيحي ان يكون اكثر جدية ، فقد ذكرت كلام دون دليل وتجاهلت ما جاء عن محاورك بهذا الخصوص

    هل يمكنك أن تقدم دليلك من النسخة اليونانية لتكذب ما جاء عن محاورك المسلم بمصادره المسيحية ؟

    فانا اراك تكرر نفس اسلوب التجاهل لمشاركات محاورك وتعود به مرة أخرى من حيث بدأ
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  6. #106
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    86
    آخر نشاط
    16-01-2006
    على الساعة
    01:22 AM

    افتراضي مشاركة: (الحوار السابع) مناظرة هل المسيح إله في الكتاب المقدس؟ بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي

    انا ليس لي ان اصنف استاذ كبير مثل الاستاذ حبيب ولا الاداره ممثله في السيد السيف البتار ولكن للاسف وارجو المعذره المناظر لا يلتزم بنقاط في الحوار ولا اعتقد انه يعرف كيفية طرح النقاط في الميعاد المحدد فهو يملك بعض المعلومات يريد طرحها بصرف النظر عن سير المناظره واعتذر ان قلت ان المدير يسهل له هذه العمليه انا لا اطعن في امانة الاخ السيف البتار ولكن النا طرحت عدد
    وجاء الاخ حبيب ليشكك في جملة ((وكان الكلملمه الله)) على اعتبار ان الله لم تأتي معرفه.
    وقد جئت بقاعده في علم اللغه اليونانيه واراء علماء تلك اللغه
    اقتباس
    ويقول ف. ف. بروسو، وهو خبير في لغات الكتاب المقدس، بأن ترجمة "وكان الكلمة إلهاً" خطأ مخيـف في الترجمة لأن حذف أل التعريف أمر شائع مع الأسماء التي تأتي في تركيب خبري.
    ويأتي السيد المدير ويتهمني اتهام ما فاده
    اقتباس
    ارجو من المحاور انا مسيحي ان يكون اكثر جدية ، فقد ذكرت كلام دون دليل وتجاهلت ما جاء عن محاورك بهذا الخصوص

    هل يمكنك أن تقدم دليلك من النسخة اليونانية لتكذب ما جاء عن محاورك المسلم بمصادره المسيحية ؟

    فانا اراك تكرر نفس اسلوب التجاهل لمشاركات محاورك وتعود به مرة أخرى من حيث بدأ
    فأنا لا أرى ان في ذلك انصاف يا سيدي
    وايضا الاخ حبيب الذي لا اعرف ان كان مع في المناظره ام في وادي اخر فهو يترك نقطه ويفتح الاف النقاط ارجو وضع مصداقيه للمناظره حتى يمكن ان نكملها بفائده للجميع
    يارب افتح القلوب

  7. #107
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي مشاركة: (الحوار السابع) مناظرة هل المسيح إله في الكتاب المقدس؟ بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي



    الأستاذ أنا مسيحي ................. من المؤكد أن كلمة θεον ليست هي كلمة θεος ......... حتى تترجمهما زورا نسخ الكتاب المقدس إلى نفس اللفظ "الله"

    والدليل على ذلك تلك الترجمة لسفر أعمال الرسل 10 : 40
    " قائلين لهارون اعمل لنا آلهة "θεος" تتقدم امامنا لان هذا موسى الذي اخرجنا من ارض مصر لا نعلم ماذا اصابه"

    آلهة وثنية "أصنام " = θεος = العجل الذهبي

    الأصل اليوناني ..... هو

    τουτον ο θεος ηγειρεν τη τριτη ημερα και εδωκεν αυτον εμφανη γενεσθαι


    ΠΡΑΞΕΙΣ ΤΩΝ ΑΠΟΣΤΟΛΩΝ 10:40 1881 Westcott-Hort New Testament

    وإليك المصدر
    http://www.biblegateway.com/passage/...:40&version=68

    آلهة وثنية "أصنام " = θεος وليست هي الله كما تقولون أنتم كذبا.

    مرة ثانية بطن الإنسان إله غير حقيقي وتدعى θεος
    فيليبي 3:19 الذين نهايتهم الهلاك الذين الههم بطنهم ومجدهم في خزيهم الذين يفتكرون في الارضيات.

    الأصل اليوناني ..... هو
    ων το τελος απωλεια ων ο θεος η κοιλια και η δοξα εν τη αισχυνη αυτων οι τα επιγεια φρονουντες

    وإليك المصدر
    http://www.biblegateway.com/passage/...:19&version=68


    أما حينما يتكلم يوحنا عن الله يستخدم كلمة θεον ............ إقرأ

    يوحنا 1:6 "ظَهَرَ إِنْسَانٌ أَرْسَلَهُ اللهُ اسْمُهُ يُوحَنَّا" ..... الأصل اليوناني يقول:
    εγενετο ανθρωπος απεσταλμενος παρα θεον ονομα αυτω ιωαννης

    وإليك المصدر
    http://www.biblegateway.com/passage/...6;&version=68;


    و ايضا جاء في رسالة يوحنا الأولى 2:17 " وَسَوْفَ يَزُولُ الْعَالَمُ، وَمَا فِيهِ مِنْ شَهَوَاتٍ أَمَّا الَّذِي يَعْمَلُ بِإِرَادَةِ اللهِ، فَيَبْقَى إِلَى الأَبَدِ"
    και ο κοσμος παραγεται και η επιθυμια [αυτου] ο δε ποιων το θελημα του θεον μενει εις τον αιωνα

    و هذا هو المصدر
    http://www.biblegateway.com/passage/...r=2&version=68


    الأستاذ أنا مسيحي ........... إن طريقك مسدود ...... فحتى لو سلمنا جدلا ان ترجمة قول يوحنا :
    και θεος ην ο λογος ....... حسب ماتقوله الترجمات العربية الغير صادقة "وكان الكلمة الله"

    فإن ذلك يؤدي بك إلى القول أن "الجسد هو الله" لأن يوحنا يقول في نفس الإصحاح العدد الرابع عشر "والكلمة صار جسداً " ولأنكم تقولون أن الكلمة هو الله ...... إذن "الكلمة هو الله والكلمة صار جسدا" ............ إذن ................ "الكلمة = الله = جسدا"

    فإذا كانت الكلمة هي الله والكلمة صارت جسداً فهذا يعني أن الله صار جسدا ........ ويسوع قال " الله روح" والروح ليس له جسد ........ وهذا تغيير في طبيعة الله ........ والكتاب المقدس يقول في ملاخي 3 : 6 "أنا الله لا أتغير" ......... هل يتغير الله من روح إلى جسد؟ "والكلمة [الله] صارت جسدا" ........... فكلامك باطل من كتابك.

    ثم إذا كانت الكلمة هي الله والكلمة صارت جسداً كما تقول الترجمة العربية ........... فهذا يعني أن كل ما وقع لهذا الجسد الذي هو الكلمة الذي هو الله "بناءا على استنادكم على يوحنا 1:1........ من قبل اليهود والرومان من لكم وبصق واستهزاء وقتل ............. هو واقع على الكلمة التي صارت جسدا والكلمة هو الله باعتقادكم ...... وبذلك يكون الذي مات على الصليب هو الكلمة التي تقولون أنها الله ......وهذا باطل وينقض عقيدتكم رأسا على عقب ......... وذلك لأن الله لا يموت ......... "العزيز الوحيد الذي له عدم الموت" وهكذا فإنك تقول أن الله الكلمة التي صارت جسدا قتل ومات ......... فهذا ليس الله الذي نعرفه من الكتاب المقدس بأنه لا يموت!!!!!!!!!!!!!!.


    الأستاذ أنا مسيحي ............ للمرة الخامسة ............... من المعروف أن كلمة الله ...... ليست هي الله .......... وذلك من الكتاب المقدس .......... يقول الله في سفر إشعياء 55:11 "هَكَذَا تَكُونُ كَلِمَتِي الَّتِي تَصْدُرُ عَنِّي "من فمي" مُثْمِرَةً دَائِماً وَتُحَقِّقُ مَا أَرْغَبُ فِيهِ وَتُفْلِحُ بِمَا أَعْهَدُ بِهِ إِلَيْهَا".

    التعديل الأخير تم بواسطة Habeebabdelmalek ; 11-12-2005 الساعة 05:32 AM

  8. #108
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي مشاركة: (الحوار السابع) مناظرة هل المسيح إله في الكتاب المقدس؟ بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي

    الأستاذ أنا مسيحي ............. هذه هي كلمة الله .............. إنها "كن فيكون" ......... إقرأ

    سفر إرمياء 33 : 14: " ها أيام تأتي يقول الرب وأقيم الكلمة الصالحة التي تكلمت بها إلي بيت إسرائيل ........."

    الكلمة التي تكلم بها الله ............ "هي نبؤة سفر التثنية 18: 18 - 20 ......... وتلك هي النبؤة ......... اقرأ

    "لِهَذَا أُقِيمُ لَهُمْ نَبِيّاً مِنْ بَيْنِ إِخْوَتِهِمْ مِثْلَكَ، وَأَضَعُ كَلاَمِي فِي فَمِهِ، فَيُخَاطِبُهُمْ بِكُلِّ مَا آمُرُهُ بِهِ. فَيَكُونُ أَنَّ كُلَّ مَنْ يَعْصَى كَلاَمِي الَّذِي يَتَكَلَّمُ بِهِ بِاسْمِي، فَأَنَا أُحَاسِبُهُ. وَأَمَّا النَّبِيُّ الَّذِي يَتَجَبَّرُ فَيَنْطِقُ بِاسْمِي بِمَا لَمْ آمُرْهُ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِهِ، أَوْ يَتَنَبَّأُ بِاسمِ آلِهَةٍ أُخْرَى، فَإِنَّهُ حَتْماً يَمُوتُ.
    "

    الكلمة هي التي تكلم بها الله .....أنه سيقيم نبي مثل موسى .......... وليست الكلمة هي الله.

    إقرأ ايضا ..........
    في المزامير 9:33 " لأنه قال فكان ......... هو أمر فصار"
    التعديل الأخير تم بواسطة Habeebabdelmalek ; 11-12-2005 الساعة 03:24 PM

  9. #109
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    86
    آخر نشاط
    16-01-2006
    على الساعة
    01:22 AM

    افتراضي مشاركة: (الحوار السابع) مناظرة هل المسيح إله في الكتاب المقدس؟ بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي

    اولا انا اعتذر عن التأخير لننا بموسم امتحانات ادعو الله التوفيق وان تدعو لي بالنجاح
    ثانيا جاء في انجيل يوحنا ((والكلمه صار جسدا))
    ان الله لا يتغير ولا يتبدل ولا يتحول ولكن الصيروريه هنا يجب ان تحمل على معنى ظاهري ولا حقيقي لان الكلمه هو الله ظاهرا في الجسد وعلى ذلك فقوله صار جسدا معناه اتخذ جسدا ((الانبا غورغوريوس ))
    ويقول القديس((يوحنا ذهبي الفم))
    المسيح لم ينتقل من جوهره الى الجسد لان هذه الافكار فيها كفر والحاد لكن جوهره بقى على ما هو فاتخذ على هذه الجهه صورة عبد وان سالت :ولم استعمل البشير كلمة ((صار))اجبتك استعملها لكي يسد بها افواه البدع لانه اذ يوجد اناس يقولون ان اعمال تدبير ربنا كلها انما هي خيال وتوهما فجاء الوحي ((والكلمه صار جسدا))وبذلك ابطل من بداية كلامه تجديفهم وبين انه اتخذ جسدا حقيقيا.
    ثالثا كلمة الله ((كان الكلمه الله))
    وهنا الكلمه يواجهها في الاصل اليوناني هو ((اللوغوس)) ولو توسعنا في اللوغوس وعلم اللهوت الكريستولوجي ومعنى اللغوس في الفلسفه اليونانيه القديمه والحديثه سنحتاج الى مناظره اخرى او الى عدة حلقات في تلك المناظره ان كنت ترى ان بامكاني ذلك فارجو ان تعطني تلك الفرصه
    ولكن اختصارا للوقت
    فالوغوس باعتباره الكلمه الباطنه او الكامنه في العقل :ويقصد به العقل او الفهم او الراغي او القوه الفكريه فالوغوس عند هيراقليطس((540_475) قبل الميلاد وذلك على سبيل المثل هو المبدا الاول
    وعند كانط ((1724_1804)م بمعنى القوى الفكريه التي تتكون من كل من :الحساسيه الصوريه التي تدرك الكيفيات الحسيه والفهم الذي يؤلف احكاما ضروريه كليه معتمدا على المقولات والعقل الذي يحقق الوحده التامه في الفكر
    هذان مثالان بسيطان من اللوغوس وفلسفته في العصر القديم والحديث وكما نقول نحن في مصر ((بالبلدي)) الراجل بكلمته)) هنا المقصود هو مبدئه وعقليته
    ومن الفلاسفه المسلمين العظام ابن العربي :فان اللوغوس عنده له معنيين فمن الناحيه الميتافيزيقيه هو العقل الكلي او القوه العاقله ومن الناحيه الصوفيه هو منبع الوحي والالهام.,.......
    ومفهوم اللغوس عند المسيحيين هو الله ذاته وهو الاقنوم الثاني من الثالوث الاقدس حكمة الله عقل الله
    يارب افتح القلوب

  10. #110
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي مشاركة: (الحوار السابع) مناظرة هل المسيح إله في الكتاب المقدس؟ بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي


    صدق الله القائل
    "وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ. وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآَيَاتِ اللَّهِ وَلِقَائِهِ أُولَئِكَ يَئِسُوا مِنْ رَحْمَتِي وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ.

    الأستاذ ....... أنا مسيحي أهلا بك مرة أخرى

    كلامي واضح جدا ......... فلقد اتيت بالدليل من النسخة اليونانية على أن ترجمة يوحنا 1:1 ليست صحيحة

    إلا إنك تصر على أخذك بالترجمة الغير صادقة والتي تقول "وكان الكلمة الله"

    وذلك يؤدي بك إلى "والكلمة صار جسداً " انجيل يوحنا الإصحاح الأول العدد الرابع عشر ...... ولأنكم تقولون أن الكلمة هو الله يوحنا 1:1 ...... إذن بما أن الكلمة هو الله والكلمة صار جسدا ............ إذن ................ "الكلمة = الله = الجسد أي الناسوت اللحم " .... وهذه ترجمتكم المؤكدة لذلك!!!

    " .......New International Version " John 1:14 "The Word became flesh "


    فهنا بناءا على قولكم واعتقادكم فإن الجسد "الناسوت اللحم " ........... هو الله .......... "وكان الكلمة الله" "والكلمة صار جسداً " ........ أي لحما

    ثم أليس إذا قلت لقد صار التراب رجلا ........... أو صار البيت ترابا .................. أليس ذلك تحول وتغير من حالة إلى حالة؟!!!!!!!!!!!!

    ثم إن الترجمة الصحيحة هي ............." The Word became flesh "والكلمة أصبح جسداً لحما " ......... ألستم تطلقون على لحم الخنزير كلمة flesh ؟

    إن كلمة became موجودة في الكتاب المقدس 326 مرة ............ ومنها

    Genesis 2:7
    the LORD God formed the man from the dust of the ground and breathed into his nostrils the breath of life, and the man became a living being.


    سفر التكوين 2:7 " ثُمَّ جَبَلَ الرَّبُّ الإِلَهُ آدَمَ مِنْ تُرَابِ الأَرْضِ وَنَفَخَ فِي أَنْفِهِ نَسَمَةَ حَيَاةٍ، فَصَارَ آدَمُ نَفْساً حَيَّةً".

    ألم يقل الكتاب هنا أن آدم كان ترابا فصار نفسا حية لحما ودما ......... لماذا إذن لا تقولون إن آدم اتخذ من نفسه لحما وجسدا فهو الله؟!!!!!!!!!!!! ......... ألم يتغير آدم بالصيرورة هو الآخر؟!!!!!!!!!!!!!!!!!! أم مع آدم ليس هنا مكان للصيرورة الفلسفية التي تتكلم بها؟!!!!!

    الأستاذ مسيحي ....... إذا أحضرت لك كلامي من الكتاب المقدس وأظنك تعتقد أنه كلام الله الآب ............ إذن فلا تقل قال غورغوريوس .....أو .... يوحنا ذهبي الفم .......... أم انك تؤمن بهم اكثر مما تؤمن بكلام الله؟

    إذن بناءا على تصميمكم فإن الكلمة الله لحم flesh وذلك من الكتاب المقدس ........... وبما أن يسوع قال " الله روح" وقال ايضا ....... "الروح ليس له لحم ولاعظام " ........ ويسوع كان له لحم وعظام وجسد ........ إذن كلامكم ليس بصادق فالكلمة التي صارت لحما ليست الله الروح فهو ليس له لحم ...... ويسوع الناصري الذي له لحم وعظام ليس هو الله!!!!!!!!!!!!!

    وايضا بناءا على قولكم واعتقادكم فإن الجسد ال Flesh "الناسوت" ........... هو الله .......... "وكان الكلمة الله" "والكلمة صار جسداً " وبذلك يكون الذي أهين و مات على الصليب هو الله ......وهذا باطل وينقض عقيدتكم رأسا على عقب ......... وذلك لأن الله لا يهان و لا يموت ......... "العزيز الوحيد الذي له عدم الموت" وهكذا فإنك تقول أن الله الكلمة التي صارت جسدا قتل ومات ......... فهذا ليس الله الذي نعرفه من الكتاب المقدس بأنه لا يموت!!!!!!!!!!!!!!.

    لا تقل إنه لم يمت ........ بل مات من قانون ايمانكم ............. إقرأ قانون الإيمان المسيحي " .............. نؤمـن بـرب واحـد يســوع المسـيح ابن اللـه الوحـيـد ...... إله حـق من إله حـق .... مولود غير مخلــوق واحـد مع الآب في الجــوهـــر .... هذا الذي من أجلــنا نحن البـشر ومن أجـل خلاصـنا نزل من السمــاء وتجــسد بالــروح القــدس ومن مريم العذراء تأنس وصلب عنا على عهد بيلاطس البنطي تألم و قُبر وقام من الأموات فى اليوم الثالث"

    وهكذا فإن عقيدتكم باطلة

    اعمال الرسل 3 : 13 : إن إله ابراهيم وإسحاق ويعقوب ، إله آبائنا ، قد مجد (His Servant)عبده يسوع . . .

    وحقا صدق الله القائل:
    فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ. لِيَكْفُرُوا بِمَا آَتَيْنَاهُمْ وَلِيَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ.
    التعديل الأخير تم بواسطة Habeebabdelmalek ; 15-12-2005 الساعة 08:11 AM

صفحة 11 من 12 الأولىالأولى ... 10 11 12 الأخيرةالأخيرة

(الحوار السابع) مناظرة هل المسيح إله في الكتاب المقدس؟ بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي


LinkBacks (?)

  1. 24-04-2012, 06:23 PM
  2. 28-02-2011, 05:07 PM
  3. 28-02-2011, 03:24 AM
  4. 28-02-2011, 01:39 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. (الحوار السادس)التعقيبات لحوار أسئلة حول الإسلام بين الأخ Lion_Hamza والعضو أنا مسيحي
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 98
    آخر مشاركة: 05-05-2011, 07:16 PM
  2. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 13-07-2008, 07:57 PM
  3. (الحوار السابع) التعليقات على مناظرة هل المسيح إله بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 89
    آخر مشاركة: 22-10-2007, 04:49 PM
  4. (الحوار السادس )أسئلة حول الإسلام بين الأخ Lion_Hamza والعضو أنا مسيحي
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 61
    آخر مشاركة: 13-01-2006, 02:38 PM
  5. التعليقات على أسئلة حول الإسلام بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 22-11-2005, 11:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

(الحوار السابع) مناظرة هل المسيح إله في الكتاب المقدس؟ بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي

(الحوار السابع) مناظرة هل المسيح إله في الكتاب المقدس؟ بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي