تعليقات المواقع المسيحية بسبب إخوة المسيح

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | ما معنى كلمة المتعبدين فى العهد الجديد » آخر مشاركة: الاسلام دينى 555 | == == | الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

تعليقات المواقع المسيحية بسبب إخوة المسيح

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: تعليقات المواقع المسيحية بسبب إخوة المسيح

  1. #1
    الصورة الرمزية ali9
    ali9 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    964
    آخر نشاط
    18-12-2015
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي تعليقات المواقع المسيحية بسبب إخوة المسيح

    ما يقوله الموقع المسيحية عن إخوة المسيح:

    هل للسيد المسيح أخوة و أخوات؟
    التاريخ: 05/01/2004
    الموضوع: الايمان المسيحي ومفاهيمه
    هل للسيد المسيح أخوة و أخوات؟
    إن هذا السؤال حساس جدا و ربما يؤدي الى سوء فهم بالنسبة للبعض. لكن مهما دار حوله من جدل، فلن يؤثر ذلك لا على شخص المسيح و لا على مكانته، كونه الإله المتجسد الذي حبل به من الروح القدس و ولد من عذراء، و لا على مكانة العذراء المباركة، كونها أم يسوع المسيح التي اختارها الله و اصطفاها لتكون أما للمخلص.

    يعتبر هذا السؤال من الاسئلة الصعبة و المعقدة الذي يدور حوله الكثير من الجدل. و السبب في ذلك، أنه إن كان ليسوع المسيح إخوة و أخوات، فهذا يعني أن السيدة العذراء التي اختارها الله لتكون أما ليسوع المسيح بالجسد، لا بدّ أن تكون قد تزوجت من خطيبها يوسف بعد ولادة يسوع و أنجبت أولادا آخرين. و إن لم تتزوج، فهذا يعني أن السيدة العذراء بقيت عذراء طيلة حياتها. و إزاء هذين الرأيين، نتج اختلاف بين فريق و آخر. منهم من يؤيد الرأي الأول، و منهم من يؤيد الثاني. فالفئة الاولى التي تؤمن بأنه كان للمسيح اخوة تبني رايها على بعض الآيات الكتابية و على الواقع بأن الله قد بارك الزواج و قدسه. بينما الفئة الثانية تصرّ على أن العذراء لم تتزوج مطلقا بل بقيت عذراء طيلة حياتها، لدرجة أن ذلك أصبح من صلب عقيدة هذه الفئة.
    أما الفئة الاولى فقد استندت على بعض الآيات التي وردت في الكتاب المقدس منها:
    أ- الاصحاح الأول من انجيل متى، العددين 24 و 25 « فلمّا استيقظ يوسف (أي خطيب مريم) من النوم، فعل كما أمره ملاك الرب، و أخذ امرأته (أي مريم) و لم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر، و دعا اسمه يسوع ».
    ب- الاصحاح الثالث عشر من انجيل متى، من 54 حتى 56 « و لمّا جاء (يسوع) إلى وطنه كان يعلمهم في مجمعهم حتى بهتوا و قالوا، من أين لهذا هذه الحكمة و القوات، أليس هذا أبن النجار، أليست أمه تدعى مريم. و اخوته يعقوب و يوسي و سمعان و يهوذا، أو ليست أخواته جميعهن عندنا،فمن أين لهذا هذه كلها»؟.
    ت- الاصحاح الثامن من انجيل لوقا، العددين 19 و 20 « وَجَاءَ إِلَيْهِ أُمُّهُ وَإِخْوَتُهُ وَلَمْ يَقْدِرُوا أَنْ يَصِلُوا إِلَيْهِ لِسَبَبِ الْجَمْعِ. فَأَخْبَرُوهُ: أُمُّكَ وَإِخْوَتُكَ وَاقِفُونَ خَارِجاً يُرِيدُونَ أَنْ يَرَوْكَ».
    ج- الاصحاح الثاني من انجيل يوحنا، العدد 12 « و بعد هذا انحدر الى كفرناحوم، هو و أمه و أخوته و تلاميذه و أقامو هناك أياما ليست كثيرة ».
    أم الفئة الثانية كان رأيها هو أن مريم العذراء التي اختارها الله لتكون أما للمسيح بالجسد، بقيت عذراء طيلة حياتها و لم تتزوج بعد ولادة يسوع المسيح، لأنه حاشا للعذراء التي ولدت يسوع المسيح المنتظر و الاله المتجسد أن تتزوج بعد هذا الشرف العظيم الذي منحها إياه الله. و استندت على بعض الآيات من الكتاب المقدس منه:
    أ- الاصحاح الثاني عشر من انجيل متى، من 46 حتى 50 « وَفِيمَا هُوَ يُكَلِّمُ لْجُمُوعَ إِذَا أُمُّهُ وَإِخْوَتُهُ قَدْ وَقَفُوا خَارِجاً طَالِبِينَ أَنْ يُكَلِّمُوهُ. فَقَالَ لَهُ وَاحِدٌ: هُوَذَا أُمُّكَ وَإِخْوَتُكَ وَاقِفُونَ خَارِجاً طَالِبِينَ أَنْ يُكَلِّمُوكَ. فَأَجَابَهُ: «مَنْ هِيَ أُمِّي وَمَنْ هُمْ إِخْوَتِي؟» ثُمَّ مَدَّ يَدَهُ نَحْوَ تَلاَمِيذِهِ وَقَالَ: «هَا أُمِّي وَإِخْوَتِي. لأَنَّ مَنْ يَصْنَعُ مَشِيئَةَ أَبِي لَّذِي فِي لسَّمَاوَاتِ هُوَ أَخِي وَأُخْتِي وَأُمِّي ».
    ان ما ورد في هذه الآية يشير الى ان إخوة المسيح هم المؤمنون به. في الواقع إن كلمة أخ استعملت عدة مرات في الكتاب المقدس بمعنى الأخ المؤمن أو الشريك في الخدمة، كما ورد في معظم رسائل بولس الرسول. و هنالك بعض المصادر التي تقول إن كلمة إخوة عند اليهود و الآراميين تعني أولاد العم و العمة و الخال و الخالة و ابناء الأخ و الأخت.
    ب-الاصحاح التاسع عشر من انجيل يوحنا، عدد 25 « و كانت واقفات عند صليب يسوع أمه و أخت أمه مريم زوجة كلوبا و مريم المجدلية». و هنا تدل هذه الآية على ان مريم زوجة كلوبا، هي قريبة مريم أم يسوع، و ذلك لسببين الاول هو ان كافة المصادر التي تحوي سيرة مريم العذراء أم يسوع تدل على انها كانت وحيدة لابويها (حنا و يواكيم) و ثانيا ليس من عادة الناس تسمية الاخوة او الاخوات باسم واحد ان كان في تلك الحقبة او في الوقت الحاضر. و هذا يشير الى ان ما جاء في الكتاب المقدس عن أخوة المسيح ربما كان بمعنى اقرباء المسيح.
    و هنالك ترجيح آخر بالنسبة للاشارة عن إخوة المسيح و هو أن يوسف البار خطيب مريم كان متزوجا قبلا، و له أولاد من زوجته المتوفاة. لكن ليس هنالك ذكر لذلك في الإنجيل المقدس.
    و يجب الاشارة هنا الى ان الكنائس الارثودكسية و الكاثوليكية هي من هذه الفئة الثانية التي بالطبع تنفي نفيا قاطعا موضوع زواج العذراء بعد ولادة المسيح على اساس أن من ولدت الاله المتجسد ( أي يسوع)، لا يمكن أن تعود و تتزوج ثانية بعد الشرف العظيم الذي منحها إياه الله. كم أن كتب التقليد الكنسي و آباء الكنيسة و بعض كتب التاريخ الكنسي،أي غير المدونة في الكتاب المقدس، تؤيد فكرة عدم زواج العذراء بعد ولادة المسيح. و هناك رأي آخر يدل على أنه لو كان للمسيح إخوة، لما كان و هو معلق على الصليب، أوصى تلميذه يوحنا بأن يهتم بأمه. و يقول الانجيل المقدس بهذا الصدد« فَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ أُمَّهُ وَالتِّلْمِيذَ الَّذِي كَانَ يُحِبُّهُ وَاقِفاً قَالَ ِلأُمِّهِ: «يَا امْرَأَةُ هُوَذَا ابْنُكِ». ثُمَّ قَالَ لِلتِّلْمِيذِ: «هُوَذَا أُمُّكَ». وَمِنْ تِلْكَ السَّاعَةِ أَخَذَهَا التِّلْمِيذُ إِلَى خَاصَّتِهِ»(يوحنا19 :26-27).
    أيها الأخوة إن مثل هذه الأمور يجب ألا تؤثر على إيماننا. فما يؤكده الكتاب المقدس هو أن مريم حبلت بيسوع المسيح من روح الله بدون زرع بشري، و ان يسوع جاء لخلاص العالم من الخطية. و هو الاله المتجسد. كما علينا أن نقدم لمريم العذراء كل تقدير و احترام لأن القدير صنع بها عظائم و اختارها لتكون أمّ المسيح المخلص.
    أما ما كتبه موقع آخر:
    العذراء وُلدت وحيدة لأبويها البارين يواقيم وحنة سنة 14 ق.م، لما بلغت الثالثة من عمرها قدماها أبواها إلى الهيكل حيث درست أسفار الوحي الإلهي وحفظت الناموس حتى بلغت الرابعة عشر. خطبت لرجل صدِّيق من أنسبائها اسمه يوسف. وفي ذلك الزمان بشره الملاك جبرائيل بالحبل الالهي بالسيد المسيح الذي ولدته وهي بتول فربته وعاشت معه في بيت يوسف الصديق وعاينت أولى معجزاته وسمعت بشارته بالانجيل وشهدت صلبه وموته بحسب الجسد وآمنت بقيامته وأبصرت صعوده إلى السماء وحلول الروح القدس على الرسل يوم العنصرة، وواظبت على التعبد والتأمل في الأسرار المقدسة حتى وفاتها، فجنزها الرسل وكانت قد بلغت السبعين من عمرها وبعد وفاتها يثلاث أيام حمل الملائكة جسدها الطاهر إلى السماء عام 56 للميلاد حينذاك رآهم القديس توما الذي كان يبشر في الهند
    والذي لم يشترك في تجنيز العذراء مريم فطلب علامة يبرهن بها لأخوته فقالوا اعطته الشال ! وهو فى الهند!

    التعليق:
    تارة يقولون بأن العزراء وحيدة وبأخرى بأن إمها وهبتها للكنيسة وأن لها أخت إسمها مريم والذى ينقض ذلك كيف توهبها وتعرف "يوسف النجار" الذى خطبها !
    وبالتالى لايقبل أن تسمى الأخرى بإسم الأولى
    وكيف يكون يوسف خطيبها وسيتزوجها وهو متزوج بأخرى
    والحقيقة بأن يوسف النجار لم يتركها بعد المسيح وواصل حياته معها وكان يعتبر أبا للمسيح ، أليس هذا أبن النجار، أليست أمه تدعى مريم
    فكيف يتهجمون علينا فى ادق تفاصيل ديننا بينما لايعرفون إن كان للمسيح إخوة وبأن يوسف قد تزوج مريم !

    وهناك نقطة أخرى مهمة هم يدعون بأن جسد مريم صعد للسماء ! ولم يذكروا هل أحياها الله واصعد جسدها ؟
    وكيف يصعد جسد من تراب الى السماء بينما المسيح قال الذى من الأرض يعود للأرض والذى من السماء يعود للسماء !
    التعديل الأخير تم بواسطة ali9 ; 17-11-2005 الساعة 04:00 AM

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي مشاركة: تعليقات المواقع المسيحية بسبب إخوة المسيح

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    مشكور أخي على 9 على توضيح الخلافات العجيبة ولكن .... ياترى لماذا لم يوضح الوحي السماوي هذه النقطة المهمة ... فهل الله له أخوة ؟
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية ali9
    ali9 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    964
    آخر نشاط
    18-12-2015
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي مشاركة: تعليقات المواقع المسيحية بسبب إخوة المسيح

    الأخ السيف البتار
    لايوجد وحى سماوى ولاغيره لأنها كتب تأليف بولس لذلك لم يوضح أى شىء عن أسرة المسيح
    فهل يوجد دين لايعرفون شىء عن رسولهم وهل له إخوة أم لا وهل مريم تزوجت من يوسف النجار بعد ولادتها للمسيح أم لا وهؤلاء الأخوة لم يؤمنوا بالمسيح لأنهم كاتبين بإنجيل يوحنا بأنهم لم يؤمنوا به !
    5لأَنَّ إِخْوَتَهُ أَيْضاً لَمْ يَكُونُوا يُؤْمِنُونَ بِهِ.
    فكيف يكون أقرب الناس إليه إخوته ولايؤمنون به ؟
    التعديل الأخير تم بواسطة ali9 ; 19-11-2005 الساعة 05:34 AM

  4. #4
    الصورة الرمزية EvA _ 2
    EvA _ 2 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    623
    آخر نشاط
    12-03-2009
    على الساعة
    10:44 PM

    افتراضي مشاركة: تعليقات المواقع المسيحية بسبب إخوة المسيح

    الرأي الثاني فاشل جدا عند مقارنته في الكتاب المقدس
    فالكتاب المقدس يعترف بوجود اخوة للمسيح عليه السلام
    ثم انهم بهذا يطعنون بالسيده العذراء بقولهم انها لم تتزوج
    لان الكتاب المقدس يقول انها كانت تعيش مع يوسف النجار

    اخي علي ارجو ان تكرمنا بتفسير هذه الجمله من بعد اذنك بارك الله فيك

    اقتباس
    و هنالك بعض المصادر التي تقول إن كلمة إخوة عند اليهود و الآراميين تعني أولاد العم و العمة و الخال و الخالة و ابناء الأخ و الأخت.
    هل من الممكن ان نعرف تلك المصادر
    لاني احتاجها في نقاشي مع احد النصارى خارج المنتدى

تعليقات المواقع المسيحية بسبب إخوة المسيح

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل إخوة المسيح من أمه آلهة مثله ام أنهم إخوة الإله من أمه ؟
    بواسطة خالد عبد اللطيف في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-05-2008, 10:25 PM
  2. بسبب حزم تشافيز, بنديكيت يقر بانتشار المسيحية في أمريكا بحد السيف
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-05-2007, 06:18 PM
  3. أزمة بين الطوائف المسيحية بسبب تكفير الأنبا بيشوي غير الأرثوذكس
    بواسطة احمد العربى في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 15-03-2007, 11:37 PM
  4. دليل الأيمان ورسائل إخوة المسيح
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-12-2005, 04:13 PM
  5. إخوة المسيح عليه السلام
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-11-2005, 04:31 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تعليقات المواقع المسيحية بسبب إخوة المسيح

تعليقات المواقع المسيحية  بسبب إخوة المسيح