لن تركع أمة قائدها محمد صلى الله عليه وسلم..

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لن تركع أمة قائدها محمد صلى الله عليه وسلم..

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: لن تركع أمة قائدها محمد صلى الله عليه وسلم..

  1. #1
    الصورة الرمزية زهراء
    زهراء غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    606
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-04-2013
    على الساعة
    10:36 AM

    افتراضي لن تركع أمة قائدها محمد صلى الله عليه وسلم..





    لن تركع أمة قائدها محمد صلى الله عليه وسلم



    الحمد لله رب السماوات ورب الأرض رب العالمين وله الكبرياء في السماوات والأرض ..
    وهو العزيز الحكيم القائل في كتابه الكريم:
    (وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِين)
    والصلاة والسلام على رسوله الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم..
    خير من غرس فينا العزة فقال:
    (من أعطى الذلة من نفسه طائعا غير مكره فليس منا)
    وبعد..


    يقول سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه:
    (نحن قوم أعزنا الله بالاسلام فان ابتغينا العزة فى غيره اذلنا الله)
    نعم فقد أعزنا الله بالاسلام من ذل وقوانا به بعد ضعف وعزة المسلم هي:
    قوة نفسية ومعنوية كامنة في قلبه وكامنة فى ضميره وفى كيانه تدفعه إلى الإعتزاز بالله والإستعانة به عما سواه:
    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ)..
    فالمسلم لا يعتز بغير الله عز وجل فمن اعتز بغير الله زل ومن استعان بغيره خاب وخسر ..
    وقد حكى الله سبحانه وتعالى عن الكافرين فقال:
    (وَاتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ آلِهَةً لِّيَكُونُوا لَهُمْ عِزًّا*كَلَّا سَيَكْفُرُونَ بِعِبَادَتِهِمْ وَيَكُونُونَ عَلَيْهِمْ ضِدًّا )..
    فهؤلاء الذين كفروا يتخذون من دون الله آلهة يطلبون عندهم العزة والغلب والنصرة فهم يعتزون بها ويستنصرونها وستكون النتيجة ذلهم يوم القيامة حين تأتى هذه الآلهة خصماء أشداء وأعداء لهم يوم القيامة...
    وفى المقابل نجد حديث القران عمن اعتزوا بالله حديث الشرف والكرامة يقول تعالى:
    (وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ)
    حيث يضم الله سبحانه رسوله والمؤمنين الى جانبه ويضفى عليهم من عزته وهو تكريم هائل لا يكرمه إلا الله وصدق الله فجعل العزة قرينة الإيمان فى قلب المؤمن في أحرج اللحظات إلا أن يضعف فيه الايمان فإذا استقر الايمان ورسخ فالعزة معه مستقرة راسخة .
    لقد حرم الإسلام الكبر وحرم الذل وأوجب العزة لقد حرم الإسلام على المسلم أن يهون أو يستذل أو يستضعف أو يضع نفسه في موقف يخدش كرامته ويجرح مكانته.
    فالعزة والإباء والكرامة من ابرز الخلال التى نادى الاسلام بها وغرسها في أنحاء المجتمع وتعهد نماءها بما شرع من عقائد وسن من تعاليم ،حتى أصبح كل شىء فى الاسلام يغرس فينا العزة..


    العقيدة:
    والعقيدة تغرس العزة في نفس كل مسلم فحين يهتف بكلمة التوحيد (لا إله إلا الله) فهو يستشعر أن لاسلطان ولا حكم إلا الله فيطمئن قلبه لهذه الحقيقة ، فلا يخضع إلا لله ولا يستسلم إلا الله ولا يخاف ولا يخشى إلا الله فتنبت العزة فى قلبه وتنمو وترسخ وقد رأينا كيف غرس النبى صلى الله عليه وسلم العزة فى قلوب أصحابه من خلال العقيدة في الكلمات الخالدة التى وجهها لابن عباس ومنها:
    (احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك . إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشىء لم ينفعوك إلا بشىء قد كتبه الله لك ولو جتمعت على أن يضروك بشىء لم يضروك إلا بشىء قد كتبه الله عليك)
    كما ان استشعار المسلم لأسماء الله وصفاته وكونه الضار والنافع والمحيي والمميت والمعطى والمانع يجعله عزيز النفس ثابت الجنان ..

    العبادة:
    فالعبادات كلها تغرس العزة فى قلب المسلم :
    1 ــ ففي الصلاة تربية للمسلم على العزة ..
    فلا ركوع ولا سجود ولا انحناء الالله وتوكيدا لهذه المعاني اختار الله عز وجل اسمي العظيم والأعلى من أسمائه الحسنى ليكررها المسلم فى اثناء ركوعه وسجوده .. فتشرب روحه إفراد رب العالمين بالعظمة والعلو ..
    وفي الأذان والصلاة يكون التكبير (الله أكبر)
    من كل شىء ..أكبر من الدنيا ، أكبر من الملوك ، أكبر من الشهوات ، فيكون الإحساس بالعزة والإباء .
    2 ــ وفي الزكاة تربية للمسلم على الانفاق والاستعلاء عن عبودية المال فيكون المسلم مالكا لأمر نفسه ، لا أسيرا لماله ، ففي الحديث:
    ( تعس عبد الدرهم تعس عبد الدينار ....)
    3 ــ وفي الصيام تعويد للمسلم على الصبر ، وتربية على الإستعلاء عن شهوتي البطن والفرج ، فلا تستذله أكله ولا تستعبده شهوة ، فيحيا عزيزا ممسكا عن الحرام صائما عن كل ما يغضب الله عز وجل .
    4 ــ وفي الحج رقى بالمسلم إلى التجرد من كل شيىء ــ من المال والأهل والملابس والوطن والعشيرة ..
    فيكون الإحساس بالعزة ، ويحيا المسلم حرا كريما متجردا متفردا لرب العزة تبارك وتعالى .
    5 ـــ وفى الجهاد ذروة سنام الإسلام تربية للمسلم على التضحية بالنفس والمال ، فيحيا الحياة الشريفة الكريمة أو يموت الموته الطاهرة وينال شرف الشهادة فى سبيل الله .


    الأخلاق:
    وهذ أيضا تغرس العزة في نفس المسلم فالصدق والأمانة والوفاء والرحمة والعفو والإيثار لايعيش بها إلا الرجال حقا ..
    والعزيز هو من يعفو عمن ظلمه، ويصل من قطعه، ويعطى من حرمه ،ومن تواضع لله رحمه.... وهكذا
    ومن عزة الايمان ألا يكون المسلم مستباحا لكل طامع ..
    بل عليه أن يستميت دون نفسه وعرضه وماله وأهله وإن اريقت في ذلك دماء صيانة لشرفه ، وما كانت نصرة المظلوم إلا اعزازا لجانبه وإهانة للظالم المتكبر حتى تستقيم الأمور بل إن الإسلام علم المسلم ألا يتنازل عن حقه إلا عفوا كريما، فهذه سماحة تزيده عزا على عز ، ومن خلق المسلم أن يغفر إذا ما استغضبه من دونه ..
    ومن خلقه أيضا أن يؤدب المجترئين عليه:
    (وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ وَجَزَاء سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ ) ..
    ففي الإنتصار أو العفو والصفح زيادة في عزة المسلم.


    فالحمد لله على نعمة الإسلام دين العزة والإباء..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    63
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-04-2011
    على الساعة
    07:34 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
    السلام عليك اختى الزهراء
    جزاك الله خيرا على هذا الموضوع الذى يرفع الهمم
    فحقا ما أروع دين الاسلام
    الحمد لله الذى اعزنا بدين الاسلام



    برفـّةِ روحي .. وخفقة قلبي *** بسرّ سرى في كياني يلبّي
    سألتكَ ربي لترضى، وإني *** لأَرجو رضاكَ - إلهي - بحبّي
    وأَعذبُ نجوى سرتْ في جَناني *** وهزَّت كياني ((أحبُّك رَبي))

    ***

    وما كنتُ بالحبِّ يوماً شقيّا *** ولو فَجَّر الحّب دمعي العصيّا
    فهذا سكوني .. ودمعُ عيوني *** يناجي.. ينادي نداءً خفيّا
    ((تباركت ربي.. تعاليت ربي)) *** ويَنفدُ عمري ولم أُثنِ شيّا

    ***

    دعوتكَ ربي بنجوى السحَرْ *** بصوتِ النجاوى ، بصمت الفِكَرْ
    دعوتكَ ربي بعَبرةِ طُهرٍ *** يفوقُ سناها سناءَ القمرْ
    دعوتك ربي بعَبْراتِ خوفي *** دعوتكَ ربي بتلك الأُخَرْ

    ***

    بحبِّك ربّي فؤادي خَفَقْ *** وذاب كياني ودمعي دَفَقْ
    سيفنى فؤادي ويفنى كياني *** ويبقى نشيديَ فوقَ الورقْ
    ((أحبك ربي، أحبك ربي)) *** ويخلُدُ حبّك بعدَ الرَّمقْ

    * * *


    أحبـك ربي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية زهراء
    زهراء غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    606
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-04-2013
    على الساعة
    10:36 AM

    افتراضي

    وعليك السلام أختي المعتزة بنقابها..
    بارك الله فيك على المرور والرد الطيب..
    نعم هذا هو ديننا دين العزة والإباء وهذا هو رسولنا الذي ربانا على الخير والشموخ والعزة..
    ووالله وبالله وتالله
    لن تركع أمة قائدها محمد صلى الله عليه وسلم

  4. #4
    الصورة الرمزية El-BaTTaR
    El-BaTTaR غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    448
    آخر نشاط
    17-02-2011
    على الساعة
    05:24 AM

    افتراضي

    الحمد لله
    لم و لن تركع أمة قائدها محمد صلى الله عليه وسلم


    فَلاَ تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ (35)
    ...............
    إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ القَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (140)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    متى (10: 34- 38)
    34لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلاَمًا عَلَى الأَرْضِ. مَا جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلاَمًا بَلْ سَيْفًا
    35فَإِنِّي جِئْتُ لأُفَرِّقَ الإِنْسَانَ ضِدَّ أَبِيهِ، وَالابْنَةَ ضِدَّ أُمِّهَا، وَالْكَنَّةَ ضِدَّ حَمَاتِهَا.
    36وَأَعْدَاءُ الإِنْسَانِ أَهْلُ بَيْتِهِ.
    38وَمَنْ لاَ يَأْخُذُ صَلِيبَهُ وَيَتْبَعُني فَلاَ يَسْتَحِقُّنِي.
    وسع وســـع لآله المحبه...نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    69
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-03-2013
    على الساعة
    05:50 PM

    افتراضي

    إن الأمة الإسلامية لن تركع إلا لله , وقد مرت عليها أحداث صعبة ومواقف عنيفه وحروب طويلة , وخرجت منها كلها قوية الإيمان صحيحة العقيدة سليمة التوجه إلى الله ورسوله , ولكن في عصرنا هذا نرى كثير من حكام العرب والمسلمين يطلبون العزة والمنعة من عدو كافر ويلتجؤن إليه ويحتمون به , ويحسبون أنهم أحسنوا صنعا , ولكنهم يكتشفون الذل والهوان والخسران بعد فوات الآوان, وبهذا أصبح حالهم يسوء يوما بعد يوم , ولذلك خذلهم الله في كل تصرفاتهم . ولا حول ولا قوة إلا بالله , ولو انهم صدقوا الله لأعزهم ونصرهم .
    ولهذا علي كل مسلم أن يصلح نفسه وأسرته وتربية أولاده , لأن الأمة لا تنشأ إلا من أفراد تربوا في أسر صالحه فصلحوا في أنفسهم وصلحت بهم أمتهم ,
    لك الشكر والتقدير علي هذا الموضوع .... فهو يستحق حديثا طويلا , وفق الله الجميع لخير البلاد والعباد .
    والسلاك عليكم ورحمة الله وبركاته
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

لن تركع أمة قائدها محمد صلى الله عليه وسلم..

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 01-10-2016, 04:40 AM
  2. مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 15-08-2015, 10:07 PM
  3. الجزء الثاني بعض البشارات بالرسول محمد عليه صلى الله عليه وسلم
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى منتديات الشيخ الدكتور وديع أحمد فتحي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-09-2012, 12:42 AM
  4. نبوءات بشرت بظهور النبي محمد صل الله عليه وسلم في الرسالات السماوية السابقة عليه
    بواسطة ابوغسان في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-10-2010, 12:49 AM
  5. موسى عليه السلام يتمنى امة محمد صلى الله عليه وسلم...
    بواسطة الاصيل في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-01-2007, 05:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لن تركع أمة قائدها محمد صلى الله عليه وسلم..

لن تركع أمة قائدها محمد صلى الله عليه وسلم..