الى الأخ حبيب

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الى الأخ حبيب

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19

الموضوع: الى الأخ حبيب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    42
    آخر نشاط
    18-12-2005
    على الساعة
    02:18 PM

    افتراضي الى الأخ حبيب

    كن هنا واجبني
    واذا اجبت اجابه شافيه على هذا الموضوع المنقول والذي بعده اعلن اني سأسلم
    ملخص سريع حول يسوع المسيح وحياته ولماذا يعد الإيمان به إيماناً ليس أعمى

    من غير الممكن لنا أن نعرف إن كان الله موجوداً أو ما هي طبيعته إلا إذا أخذ هو المبادرة وكشف لنا عن نفسه. علينا أن نعرف صفاته وطبيعة سلوكه نحونا. لنفترض أننا نعلم بأنه موجود ولكنه مثل أدولف هتلر, متقلب وقاسي ومتحامل ومخيف... يا له من إدراك مرعب !!

    علينا أن نمسح الأفق لنرى إن كانت هناك أية أدلة تشير لوجود الله .هناك دليل واضح ...ففي قرية من قرى فلسطين قبل 2000 سنة ولد المسيح في اسطبل وحتى هذا اليوم يحتفل العالم أجمع بميلاده.
    لقد عاش المسيح في هدوء حتى بلغ سن الثلاثين وبعدها بدأ في الخدمة العلنية والتي إستمرت ثلاث سنوات وكانت خدمته مصممة لتغير مجرى التاريخ. لقد كان شخصاً لطيفاً و أصغى إليه عامة الناس بسرور."لأنه كان يعلمهم كمن له سلطان"(متى 7: 29)

    من هو يسوع المسيح
    بعد فترة بدا بوضوح أنه يقدم تصريحات حول نفسه. تصريحات مذهلة تصدم من يسمعوه فقد عرّف نفسه بصورة تفوق المعلم أو النبي. وبدأ يقول بصراحة أنه هو الله. قد كانت هويته هي محور تعاليمه. وأن أهم سؤال كان يسأله للذين يتبعونه "من تظنون أني أنا" عندما أجاب بطرس قال "أنت هو المسيح ابن الله" (متى 16: 15 – 16) لم ينتهره يسوع ولم ينفي ما قاله بطرس بل على العكس فقد أكد ذلك مادحاً بطرس.

    صرح يسوع المسيح بشكل علني أنه الله مما أثر ذلك على من هم حوله فيقول الكتاب المقدس: "فمن أجل هذا كان اليهود يطلبون أكثر أن يقتلوه. لأنه لم ينقض السبت فقط بل قال أيضاً أن الله أبوه معادلاً نفسه بالله" (يوحنا 5: 18)

    وفي مناسبة أخرى قال: "أنا والآب واحد" وبعدها أراد اليهود أن يرجموه فسألهم لأي عمل صالح تريدون أن تقتلوني فأجابوه: "لسنا نرجمك لأجل عمل حسن بل لأجل تجديف فإنك وأنت إنسان تجعل نفسك إلهاً" (يوحنا 10: 33).

    لقد صرّح يسوع بوضوح أنه يتمتع بصفات لا يملكها الاّ الله وحده.

    عندما أتى رجل مشلول يريد من يسوع أن يشفيه "أخبره يسوع" يا إبني مغفورة لك خطاياك وقد أثر ذلك على القادة الدينيين الذين قالوا في قلوبهم "لماذا يتحدث هذا الرجل بهذه الطريقة إنه يجدّف " الله وحده يمكن أن يغفر الخطايا".

    وفي لحظة حرجة عندما كانت حياة يسوع على المحك سأله أحد القادة الدينيين: " أأنت المسيح إبن الله؟فقال يسوع أنا هو.وسوف تبصرون إبن الإنسان جالسا عن يمين القوة وآتيا في سحاب السماء. فمزّق رئيس الكهنة ثيابه وقال ما حاجتنا بعد إلى شهود. قد سمعتم التجاديف" ( مرقس 14: 61- 64)
    "لو كنتم عرفتموني لعرفتم أبي أيضاً ومن الآن تعرفونه وقد رأيتموه" (يوحنا 14: 7)
    "والذي يراني يرى الذي أرسلني" (يوحنا 12: 45)
    "لا تضطرب قلوبكم أنتم تؤمنون بالله فآمنوا بي" (يوحنا 14: 22)
    "الذي يبغضني يبغض أبي أيضاً" (يوحنا 15: 23)
    "من لا يكرم الإبن لا يكرم الآب الذي أرسله" (يوحنا 5: 23)

    ليس إيماناً أعمى " الإحتمالات الأربعة"
    ونحن نواجه إدعاءات المسيح، هناك فقط أربعة إحتمالات هي :
    أما أنه كاذب أو مجنوناً أو أسطورة أو ما يقوله هو الحقيقة.
    فإذا قلنا أنه ليس حقيقة فإننا إذاً نؤكد أحد البدائل الثلاث الأخرى تلقائياً سواء أدركناها أم لا.

    الاحتمال الأول: أن يسوع كذب عندما قال عن نفسه أنه هو الله وأنه كان يعلَم أنه ليس الله. ولكنه خدع سامعيه عمداً لإعطاء سلطة لتعاليمه . حتى من ينكرون لاهوته يؤكدون أنه كان معلماً عظيماً وهم لا يدركون أن في ذلك تناقض فكيف يكون معلماً أخلاقياً عظيماً ويكذب بخصوص مسألة هامة مثل " من هو" ؟
    الإحتمال الثاني: تقول أنه كان صادقاً في ما قاله ولكنه كان هو نفسه مخدوعاً فقد كان يعتقد أنه هو الله. وفي أيامنا هذه نسمي شخص كهذا مجنوناً فهل كان المسيح كذلك؟. كلما نظرنا لحياة المسيح لا نرى دليلاً لوجود أية عيوب أو خلل في شخصه بل أننا نجد فيه أكبر إتزان تحت ضغوطات عظيمة.
    الإحتمال الثالث: وهو أن يكون كل ذلك أسطورة وأن تلاميذ المسيح أعجبوا بهذه القصة وكتبوها وتناقلوها عبر العصور. إن نظرية الأسطورة دحضت بشكل كبير حيث أن الاكتشافات تثبت بشكل حاسم ان البشائر الأربعة لحياة المسيح كتبت في أوقات معاصرة للمسيح. قال الدكتور وليم البرت أحد أشهر علماء الآثار في العالم "لا يوجد هناك أي سبب لاعتقاد بأن أي من الأناجيل الأربعة قد كتبت في وقت بعد 70م.
    للإيمان بشيء كهذا فإنه سوف يكون من العظيم أن يكتب أحدهم سيرة حياة جون كيندي ويدعي أنه هو الله وأنه يغفر للناس خطاياهم وأنه قام من بين الأموات فإن قصة كهذه لن تكون مؤهلة بأن تصدق لأنه لا يزال هناك العديد من الناس ممن يعرفون كنيدي وسوف يعلمون بالتأكيد أن هذه اسطورة غير صحيحة كون تلك المخطوطات كتبت بعد وفاته.
    الإحتمال الرابع و الوحيد المتبقي: هو أن المسيح كان يقول الحقيقة. لكن الإدعاءات وحدها لا تعني الكثير وليست ذات أهمية. فهناك الكثيرون ممن إدعوا أنهم الله. يمكنك أن تدعي أنك الله ولكن السؤال الذي يجب الإجابة عليه هو على ماذا نبني إدعاءاتنا، لن يستغرق ذلك أكثر من 5 دقائق لتكتشف أن الإدعاء كاذب و لن يكون ذلك صعباً، لكن الأمر مختلف تماماً عند يسوع الناصري فلقد أثبت أنه هو الله "ولكن إن كنت أعمل فإن لم تؤمنوا بي فآمنوا بالأعمال لكي تعرفوا وتؤمنوا أن الآب فيّ وأنا فيه" (يوحنا 10: 38).

    أدلة من حياة يسوع المسيح
    أولاً: شخصيته الأخلاقية ذات القيم تزامنت مع إدعاءاته. أنه فريد ومتميز مثل الله. لقد كان المسيح بدون خطية وكان المسيح قادراً على مواجهة جميع أعداءه والرد على أسئلتهم "من منكم يبكتني على خطية" (يوحنا 8: 46)

    قرأنا عن تجربة يسوع المسيح في البريّة ولكننا لم نسمع أبداً منه إعترافاً عن إثم إرتكبه بالرغم من أنه طلب من أتباعه أن يعملوا ذلك أي أن يطلبوا غفراناً لخطاياهم.

    إنه لأمر مذهل عدم وجود أي إحساس بالخطية عند المسيح "القريب من الله " فكلما إقترب الشخص من الله أدرك كم هو فاشل وخاطيء وهذا صحيح بالنسبة لأعظم الروحانيين والقديسين ولكن ليس بالنسبة للمسيح.

    حتى أن يوحنا وبولس وبطرس الذين يعلمون شمولية الخطية قالوا أن المسيح بلا خطية أو إثم "الذي لم يفعل خطية ولا وجد في فمه مكر" (1بطرس 2: 22).

    وحتى بيلاطس الذي لم يكن صديقاً للمسيح تسائل قائلاً:"و أي شر عمل؟"
    والقائد الروماني الذي شهد موت المسيح على الصليب والجنود الذين كانوا معه قالوا:"حقاً كان هذا إبن الله"(متى 27: 54)

    ثانياً: المسيح بين سلطانه على الطبيعة التي لا يستطيع إلا الله وحده التحكم بها. إستطاع يسوع أن يهدأ العاصفة بكلمة واحدة. "فخافوا خوفاً عظيماً وقالوا بعضهم لبعض من هو هذا. فإن الريح أيضاً والبحر يطيعانه" (مرقس 4: 41).

    أطعم المسيح 5.000 شخص في معجزة السمكتين والخمس خبزات. وأعاد للأرملة إبنها الوحيد بإقامته من بين الأموات، وأعاد الفتاة أيضاً من الموت إلى حضن أباها المنهار. والعظيم في هذا الأمر أنه حتى أعداء المسيح لا ينكرون حدوث هذه المعجزات مع العلم أنهم حاولوا قتله وقالوا: "إن تركناه هكذا يؤمن الجميع به فيأتي الرومانيون ويأخذون موضعنا وأمتنا" (يوحنا 11: 48).

    ثالثاً: أظهر يسوع قوة الخالق وسلطانه على الأمراض و المرضى.
    حيث جعل الكسيح يمشي والأصم يتكلم والأعمى يبصر و معظم آيات الشفاء كانت لأمراض خلقية وليست عرضية مثل تلك التي نجدها في يوحنا 9 والتي تتحدث عن الرجل الأعمى منذ ولادته. لقد كان هذا الرجل مذهولاً فعلاً ويقول أن كل ما يعرفه هو أنه كان أعمى و الآن أبصر. لقد كان يسوع الإله الشافي الذي يفتح عيون العمي .

    رابعاً: الدليل الرائع الذي يثبت صحة إدعاء المسيح الألوهية هي قيامته من بين الأموات. تنبأ يسوع خمس مرات بموته و تنبأ أيضاً كيف أنه سيموت و يقوم من بين الأموات بعد ثلاثة أيام من صلبه وأنه سوف يظهر لتلاميذه. بالتأكيد فإن هذا يعد أعظم دليل على أن يسوع المسيح هو الله.

    جميع أصدقاء يسوع وأتباعه وحتى أعداءه شهدوا على قيامته من بين الأموات ليكون ذلك كأساس لإيمانهم. لقد كتب بولس أعظم الرسل وشهد عن ذلك ولو لم يقم يسوع من الموت لكان لا معنى لإيماننا . بنى بولس الرسول كل المسيحية على قيامة المسيح الجسدية من الموت، وهذا أعظم حدث في التاريخ. وبما أن المسيح قد قام فعلاً من الموت فنحن بالتأكيد نعلم بثقة وإيمان أن الله فعلاً موجود ولذا يمكننا أن نتعرف عليه وعلى شخصه وعلى كيفية التواصل معه.

    إن لم يكن المسيح قام من بين الأموات فإن المسيحية لن تكون إلا قطعة أثرية في متحف و ليس أكثر من ذلك. فلن تستمر ولن يكون لها أهداف ولا تمت للواقع بصلة. قد تكون المسيحية عبارة عن أفكار جميلة مليئة بالأمل ولكن لن يكون لدى أحد غيرة عليها؛ لن يكون هناك شهداء يطعمون للأسود ولا مبشرون يهبون حياتهم ويضحون بها في سبيل نشر كلمة الله للآخرين.

    لقد كانت الهجمات على المسيحية من قبل أعدائها تتركز على القيامة لأنه من الواضح أن هذا الحدث هو جوهر المسيحية. فمثلاً كانت هناك هجمة في بداية الثلاثينات من قبل محام بريطاني شاب كان مقتنعاً بأن القيامة ليست إلا كذبة ووهم ولأنها كانت حجر الأساس للمسيحية قرر أن يبحث فيها ويثبت زيفها.

    وكمحامي إبتدأ عملية البحث باحثاً عن أدلة تدحض القيامة و بينما كان فرانك موريون يقوم بأبحاثه حدث شيء جدير بالإهتمام فالقضية لم تكن بالسهولة التي كان يتوقعها. والنتيجة كانت الفصل الأول من كتاب "من دحرج الحجر" و الذي يقول فيه كيف أنه فحص الأدلة وإقنتع بحقيقة قيامة المسيح على عكس ما كان يريد فالقيامة حدثت فعلاً وليست مجرد نظرية.

    موت المسيح
    لقد كان موت المسيح على الصليب أمام جميع الناس حيث أعدم أمام الناس لأن السلطات قالت أنه يكفر بالله.ولكن يسوع قال أن سبب صلبه هو ليدفع ثمن آثامنا وخطايانا ،دقت المسامير في يديه ورجليه وعلق ليموت على الصليب وطعن بخنجر ليتأكدوا من موته. ثم لف جسد المسيح بكتان مغمور بالعطور والتوابل و وضع جسده في قبر حجري و سُدّ باب القبر بحجر يزن 1.5 – 2 طن. ولأن يسوع كان قد قال أنه سوف يقوم بعد ثلاثة أيام من صلبه وموته على الصليب وضع حرس من الجيوش الرومانية على باب القبر وختم القبر بختم روماني رسمي ليجعله ممتلكات للسلطة.

    بالرغم من كل هذا إختفى جسد يسوع من القبر وبقي الكتّان على شكل الجسد لكنه كان فارغاً و كان الحجر قد دحرج على مسافة من القبر.

    هل كانت قيامة المسيح مجرد قصة؟
    فسر الناس ذلك بأن ما حدث هو أن التلاميذ سرقوا جثة يسوع ، لدينا سجلات عن ردة فعل الحكام والقادة عندما علموا بإختفاء جسد يسوع فقد قدموا المال للحراس وأخبروهم أن يدّعوا أن التلاميذ قد سرقوا جسد يسوع فيما هم نيام ،هذه القصة كانت كاذبة حتى أن متّى البشير لم يضيع وقته في إنكارها لأنها كذبة واضحة جداً.

    فتخيل نفسك أمام قاضي في المحكمة تقول بأن جارك قد دخل منزلك وسرق جهاز التلفاز وأنت نائم فإن جميع من في المحكمة سوف يضحكون عليك.

    إضافة إلى ذلك نحن نواجه إستحالة نفسية وأخلاقية هنا، إن سرقة جسد المسيح ليست من صفات التلاميذ وليس مما عرفناه عنهم .إن هذا يعني إرتكاب جرائم متعددة من الأكاذيب والخداع ومن غير المعقول أن يكون بعض التلاميذ قد تآمروا لسرقة جسد المسيح.

    واجه كل واحد من التلاميذ نوعاً من أنواع التعذيب و البعض قد إستشهد لتصريحهم بمعتقداتهم وعدم إنكارهم لحقيقة القيامة. وبالتأكيد ما كانوا ليضحوا بحياتهم من أجل شيء غير حقيقي فلن يموتوا من أجل كذبة، إن كان التلاميذ حقيقة قد أخذوا جسد المسيح أو أن المسيح ما زال ميتاً لواجهنا صعوبة وهي تفسير ظهورة بعد صلبه وموته على الصليب.

    فرضية أخرى: إن السلطات الرومانية واليهودية أخذت جسد المسيح ،ولكن لماذ؟ ما الهدف؟ فقد وضعوا حراس على باب القبر فلماذا سيخفون الجسد؟ وماذا عن الصمت الذي حلّ على السلطات عندما علموا أن الجسد قد إختفى؟ وماذا عن مواجهتهم ومقاومتهم التبشير بقيامة المسيح في أورشليم. لقد حاول القادة كل ما بوسعهم ليمنعوا إنتشار خبر قيامة المسيح من بين الأموات وقبضوا على بطرس وعلى يوحنا وصدوهم في محاولة لإغلاق أفواههم.

    ولكن كان هناك حل صغير للمشكلة (إذا كانوا هم من أخذ جسد المسيح) وهو رمي الجسد في شوارع أورشليم وحينئذ تنتهي المسيحية لكن هذا لم يحدث لأنهم لم يسرقوا الجسد فالمسيح قد قام.

    هناك نظرية أخرى مشهورة أن النساء أخفقوا وتاهوا عن القبر في عتمة الصباح وذهبوا إلى قبر آخر. هذه النظرية تسقط مثل سابقاتها فإن كان النساء قد أخطأن فهل من الممكن أن يخطأ أيضاً الكهنة والأعداء ويذهبوا أيضاً إلى نفس القبر الخطأ ويجدونه فارغاً أو حتى بطرس ويوحنا هل يمكن أن يكونا قد إرتكبا نفس الخطأ!! بالتأكيد فإن يوسف الرامي مالك القبر كان ليحل المشكلة ويجب أن نتذكر أنه كان مدفناً خاصاً وليس عاماً. ولم يكن هناك قبر قريب من ذلك القبر حتى يخطأ الناس بالذهاب إليه.

    نظرية الأغماء
    تقول هذه النظرية أن المسيح لم يمت فعلاً على الصليب بل أغمي عليه فقط من جراء التعب والألم ومن الدم الذي فقده وعندما وضع في مكان بارد مثل القبر صحا وإسترد وعيه وظهر للتلاميذ بعد خروجه من القبر، وقد ظهرت هذه النظرية في نهاية القرن الثامن عشر.

    دعونا نفترض لوهلة أنها صحيحة وأن المسيح قد دفن حياً من دون طعام أو شراب أو أي نوع من العناية فكيف سيكون قادراً بعدها أن يدحرج الحجر الثقيل ويعبر بجانب الحرس ويمشي لأميال وقدماه مدقوقة بالمسامير!!

    إن النظرية الوحيدة التي تفسر القبر الفارغ هي قيامة المسيح الفعلية من بين الأموات.

    ما الذي يعرضه يسوع المسيح عليك:
    يسوع المسيح قد قام من الموت وأثبت أنه هو الله وهو حي اليوم بالتأكيد. وهو مستعد لأن يكون أكثر من معبود فهو يريد أن يدخل إلى حياتك.
    قال يسوع: "هأنذا واقف على الباب وأقرع، إن سمع أحد صوتي وفتح الباب أدخل إليه." (رؤيا 3: 20)

    قال يسوع: "أتيت لتكون لهم حياة وليكون لهم أفضل" (يوحنا 10:10)

    ولأن يسوع المسيح مات على الصليب ليحمل عنا كل آثامنا فهو يعرض عليك المغفرة والقبول لتكون على علاقة حقيقية معه الآن.

    يمكنك أن تدعو يسوع إلى حياتك الآن. يمكنك أن تردد العبارات التالية: "يسوع، شكراً لك لأنك مت على الصليب بدلاً عني لتمحو خطاياي، أطلب منك أن تسامحني وأن تدخل حياتي الآن. شكراً لأنك منحتني هذه العلاقة معك."

  2. #2
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي مشاركة: الى الأخ حبيب

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متمني الحوار لا مشاكل
    كن هنا واجبني
    واذا اجبت اجابه شافيه على هذا الموضوع المنقول
    والذي بعده اعلن اني سأسلم
    الأخ متمنى لا مشاكل
    نفهم من هذا أنك تنتقل من الجزء الأول للمناظره وقد إقتنعت بكل ردود الأخ الدكتور حبيب عبد الملك حتى نغلق الموضوع السابق.؟.

    تحياتى للجميع
    التعديل الأخير تم بواسطة الشرقاوى ; 06-11-2005 الساعة 07:24 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الـــــــSHARKـــــاوى

    إن المناصب لا تدوم لواحد ..... فإن كنت فى شك فأين الأول؟
    فاصنع من الفعل الجميل فضائل ..... فإذا عزلت فأنها لا تعزل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    42
    آخر نشاط
    18-12-2005
    على الساعة
    02:18 PM

    افتراضي مشاركة: الى الأخ حبيب

    نعم هذا مااقصد

  4. #4
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي مشاركة: الى الأخ حبيب

    ضيفنا العزيز متمني

    إن الحوار الإسلامي النصراني مقنن هنا في هذا المنتدى , بصورتين :

    1- أن يكون هناك حوار فردي بين عضو مسلم و عضو نصراني و تسمى ( مناظرة) و توضع في قسم المناظرات , و يكون هناك طرف ثالث مراقب و مشرف

    2- أن يكون الحوار جماعي فيوضع الموضوع في قسم النصرانيات ويكون حوار مفتوح و من حق كل الأعضاء المشاركة مسلمين و نصارى


    إذا كنت تريد الحوار كما قلت , فأنا بصفتي مشرف القسمين ( النصرانيات و المناظرات) , أخبرك أنه ليس من حقك أن تفتح موضوع في قسم النصرانيات و تحتكر الرد فيه أنت و من عينت من الأعضاء
    هذا الوضع غير مقبول

    أما إذا كنت تريد مناظرة ,
    أنبه أولا أنك لا يحق لك فتح مناظرة من طرف واحد حتى و لو كنت في قسم المناظرات
    ثانيا يجب أن تحصل على موافقة الطرف المسلم في أنه يرغب في إجراء حوار معك أم لا , كما أنه قد يعترض على موضوع المناظرة
    ثالثا : يجب أن تأخذ موافقة الإدارة و المشرف على هذه المناظرة و هو الذي سيفتتح المناظرة و رابط تعليقات الأخوة

    لا تحزن في مصر نقول ( النظام مايزعلش حد !)

    و عليه فإن هذا الموضوع مفتوح لكل الأخوة في المنتدى و ليس الأخ حبيب فقط
    أما الأخ حبيب , فالمطلوب منه الموافقة أو رفض طلب العضو "متمني" , كما أن له الحق في أن يوافق على موضوع المناظرة أو يطلب تعديله
    التعديل الأخير تم بواسطة sa3d ; 05-11-2005 الساعة 03:43 AM
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  5. #5
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي مشاركة: الى الأخ حبيب

    [color=#3300CC]هذه مشاركات ( ثلاثة مشاركات) الأخ م/الدخاخني الذي قام بكتابتها في مكان أخر مع إنها تخص هذا الموضوع



    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
    وبعــــــــد
    الزميل العزيز / متمني الحوار
    سأثبت لك هنا أن كاتب هذا الكتاب ما أراد إثبات ألوهيه المسيح إلا بالكذب والغش والتدليس .

    يقول الكاتب :

    عفوا أيها الزميل :
    (1) أين قال المسيح أنا الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    (2) بطرس قال له أنت ابن الله والمسيح لم ينهره لأن المسيح يعلم أن كلمة إبن الله لا تعني ألوهية المسيح
    فقد وردت هذه الكلمه علي كثيرين غير المسيح ولم يقل أحد أنهم آلهه مثل :
    لوقا 36:20 ((اذ لا يستطيعون ان يموتوا ايضا لانهم مثل الملائكة و هم ابناء الله اذ هم ابناء القيامة))
    يوحنا 52:11 ((و ليس عن الامة فقط بل ليجمع ابناء الله المتفرقين الى واحد ))
    رسالة رومية 14:8 ((لان كل الذين ينقادون بروح الله فاولئك هم ابناء الله ))
    وكذلك 26:9 ((و يكون في الموضع الذي قيل لهم فيه لستم شعبي انه هناك يدعون ابناء الله الحي ))
    متي 9:5 ((طوبى لصانعي السلام لانهم ابناء الله يدعون))
    التكوين 1,2:6 ((و حدث لما ابتدا الناس يكثرون على الارض و ولد لهم بنات 2 ان ابناء الله راوا بنات الناس انهن حسنات فاتخذوا لانفسهم نساء من كل ما))
    ومن هذا يتضح كذب وغش وتدليس صاحب الكتاب لأن كلمه إبن الله لا تدل علي ألوهية من أطلق عليه هذا اللفظ .
    والحقيقه هي أن كلمه أبن تدل على علاقة أو رابطة أو حالة أو أصل أو ظرف أو غيرها من المعاني المجازيّة والرّمزيّة والمعنويّة. وهذا ما فهمه المسيح ولم ينكره .



    نعم اليهود انزعجوا وهموا برميه بالحجارة لأن عقولهم لم تفهم مغزى قول المسيح؟؟ والكاتب المضل يحاول أن يفهك ما فهمه اليهود
    ولكن لم يذكر لك الكاتب المدلس ماذا كان رد المسيح عليهم !! هل أقرهم ؟؟؟ إن المسيح لم يسكت بل وضح لهم الأمر وقال أنه ما قصد أبدا تأليه نفسه .
    يوحنا ((فتناول اليهود ايضا حجارة ليرجمو32 اجابهم يسوع اعمالا كثيرة حسنة اريتكم من عند ابي بسبب اي عمل منها ترجمونني 33 اجابه اليهود قائلين لسنا نرجمك لاجل عمل حسن بل لاجل تجديف فانك و انت انسان تجعل نفسك الها 34اجابهم يسوع اليس مكتوبا في ناموسكم انا قلت انكم الهة )) نستنتج من هذا أن المعني الذي أراده الكاتب أن يثبته غير صحيح بشهادة الكتاب المقدس علي لسان المسيح نفسه .


    فهذا أيضا مزيد من الكذب والتدليس فقول المسيح أنه واحد مع الاب لا يثبت أنه الله وإلا ليفهم من ما جاء في متي 5:19 ((و قال من اجل هذا يترك الرجل اباه و امه و يلتصق بامرأته و يكون الاثنان جسدا واحدا )) أن الرجل وامرأته واحد فليس هذا هو المراد وإنما المراد هنا توحد مجازي في الفكر والهدف والأسلوب .
    لوقا 21:17 ((ليكون الجميع واحدا كما انك انت ايها الاب في و انا فيك ليكونوا هم ايضا واحدا فينا ليؤمن العالم انك ارسلتني))
    وكذلك 22:17 ((و انا قد اعطيتهم المجد الذي اعطيتني ليكونوا واحدا كما اننا نحن واحد))
    لفظ الوحدة ذكر بمعني التوحد في الهدف والاسلوب كما رأينا فكلام الكاتب باطل ولا يعتد به لأنه مزيد من العش والتدليس.

    يتبع ......[/
    QUOTE][/size]
    التعديل الأخير تم بواسطة الشرقاوى ; 06-11-2005 الساعة 07:15 AM
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  6. #6
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي مشاركة: الى الأخ حبيب

    [QUOTE=م /الدخاخني]نتابع ما سبق :
    يقول الكاتب المدلس

    اين باقي القصه لنعرف هل أقر المسيح ذلك أم لا .
    يقول كتابكم (( فلما راى يسوع ايمانهم قال للمفلوج يا بني مغفورة لك خطاياك 6 و كان قوم من الكتبة هناك جالسين يفكرون في قلوبهم 7 لماذا يتكلم هذا هكذا بتجاديف من يقدر ان يغفر خطايا الا الله وحده 8 فللوقت شعر يسوع بروحه انهم يفكرون هكذا في انفسهم فقال لهم لماذا تفكرون بهذا في قلوبكم 9 ايما ايسر ان يقال للمفلوج مغفورة لك خطاياك ام ان يقال قم و احمل سريرك و امش )) مرقس 2
    إن يسوع أنكر عليهم هذا الفكر تري أخي كيف أن الكاتب تعمد حذف باقي النص ( مزيد من الغش والتدليس)

    يقول الكاتب المدلس :


    ًنأتي لاستدلاله بقول المسيح ((الذي رآني فقد رأى الآب))
    نذكر أولا القصه كامله بدون الحذف المتعمد من الكاتب المدلس حتي نفهم ما جاء بها :
    ((3 و ان مضيت و اعددت لكم مكانا اتي ايضا و اخذكم الي حتى حيث اكون انا تكونون انتم ايضا 4 و تعلمون حيث انا اذهب و تعلمون الطريق 5 قال له توما يا سيد لسنا نعلم اين تذهب فكيف نقدر ان نعرف الطريق 6 قال له يسوع انا هو الطريق و الحق و الحياة ليس احد ياتي الى الاب الا بي 7 لو كنتم قد عرفتموني لعرفتم ابي ايضا و من الان تعرفونه و قد رايتموه 8 قال له فيلبس يا سيد ارنا الاب و كفانا 9 قال له يسوع انا معكم زمانا هذه مدته و لم تعرفني يا فيلبس الذي راني فقد راى الاب فكيف تقول انت ارنا الاب )) يوحنا 14
    إن ما أراده المسيح من هذه العبارة هو : أنه من رأى هذه الأفعال التي أظهرها الاب علي يدي فقد رأى أفعال أبي ، لأن الكلام كان عن المكان الذي سيذهب إليه المسيح و أنه ذاهب إلى ربه، ثم سؤال توما عن الطريق إلى الله، فأجابه المسيح أنه هو الطريق، أي أن حياته و أفعاله و أقواله و تعاليمه هي طريق السير و الوصول إلى الله ، وهذا لا شك فيه فكل قوم يكون نبيهم ورسولهم طريقا لهم لله ، ثم يطلب فيلبس من المسيح أن يريه الله، فيقول له متعجبا: كل هذه المدة أنا معكم و ما زلت تريد رؤية الله، و معلوم أن الله تعالى ليس جسما حتى يرى ، فمن رأى المسيح و معجزاته و أخلاقه و تعاليمه التي تجلت فيها قدرةالله تبارك و تعالى أعظم تجل، فكأنه رأى الله فالرؤيا رؤيا معنوية . وهذا ما يقتضيه السياق الذي جاءت به هذه الفقرة لأن أسفار العهد الجديد اتفقت على عدم إمكان رؤية الله طبقاً للآتي :
    ورد في إنجيل يوحنا ( الله لم يره أحد قط )
    ما ورد في إنجيل يوحنا 5:37 (: والأب نفسه الذي أرسلني يشهد لي لم تسمعوا صوته قط ولا أبصرتم هيئته )
    ما ورد في رسالة يوحنا الأولى 4 : 12 ( الله لم ينظره أحد قط )
    ويقول بولس في 1 تيموثاوس 6 : 16 عن الله : (الذي لم يره أحد ولا يقدر أن يراه )
    فإذا تقرر ذلك فليس معنى قول المسيح : (الذي رآني فقد رأى الآب ) أن الذي يرى المسيح يرى الله لأن ذلك طبقاً للأدلة السابقة من المحال . فلا بد من المصير إلى مجاز منطقي يقبله العقل و تساعد عليه النصوص الإنجيلية المماثلة الأخرى .
    مثل ما ورد بإنجيل لوقا (الذي يسمع منكم يسمعني و الذي ير ذلكم يرذلني و الذي يرذلني يرذل الذي أرسلني) ولا يمكن لأي عاقل أن يأخذ هذا الكلام بمعناه الظاهري فيقول على أن المسيح حال بالتلاميذ أو أنهم المسيح ذاته ! ؟ و وجه هذا المجاز واضح و هو أن شخصا ما إذا أرسل رسولا أو مبعوثا أو ممثلا عن نفسه فكل ما يُـعَامَلُ به هذا الرسول يعتبر في الحقيقة معاملة للشخص المرسِـل أيضا.

    يتبع ...........[/
    QUOTE]
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  7. #7
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي مشاركة: الى الأخ حبيب

    [QUOTE=م /الدخاخني]

    الزميل العزيز / متمني الحوار
    لم يعد امامنا إلا الاحتمالات الاربع التي ذكرها الكاتب الذي أثبت لك غشه وتدليسه .
    والإحتمالات كلها كلمات سبق وأن أوضحتها لك .
    ولكن :
    اسألك سؤال واحد فقط . واحد فقط
    من الاجابه عليه يطمئن قلبك وأرجومنك أن تكون شجاعا وتجيب علي هذا السؤال . لأن فيه خلاصك ومصيرك .
    وقبل السؤال . ارجو منك أن لاتعلن إسلامك لنا أن كان هناك مسيحيين يعرفونك في هذا المنتدي .
    بالله عليك أخي : لانريد أن تعذب في الدنيا بإسلامك . يمكنك أن تسلم وتعلن إسلامك في الوقت الذي تأمن فيه علي نفسك .
    وأخيرا سؤالي لك.


    من الذي مات علي الصليب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    الناسوت !!!!! أم اللاهوت !!!!!!! ّّّّّّّأم كلاهما !!!!!!!

    في إنتظار ردك ؟؟؟





    .
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  8. #8
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي مشاركة: الى الأخ حبيب

    كذلك الأخت ريحانة لها مشاركة يفترض أنها تكون هنا

    الكلام القاد للأخت ريحانة




    ____________________________________________________________ _

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ***********************
    و أسئلة آخرى ..متى قال يسوع أنا ناسوت ولاهوت؟؟
    ولماذا لم يعرف ميعاد الساعة عندما سألوه عنها إذا كان هو الله؟؟
    ولمن كان يصلى إذا كان هو الله؟؟
    ولمن كان يصرخ وينادى وهوعلى الصليب إذا كان هو الله؟؟
    وكيف يكون الله وهو منسوب فى الإنجيل إلى يوسف النجار؟
    ولماذا يصلب ليكفر عن خطيئة آدم بينما الله قد غفر لأنبياء ورسل خطايا أسوأ من خطيئة آدم؟؟؟
    وكيف يكون الله وهولم يعرف ميعاد إثمار شجرة التين؟؟
    وكيف يتحول الله للعنة من أجلنا؟؟
    ***
    وإذا كان من رآه فقد رأى الآب فمعنى ذلك أنه هو الآب شخصياً ..فأين إذن أقنوم الإبن؟؟
    وإذا كان هو الله فكيف يقوى بروح القدس ..هل الله محتاج لتقوية؟؟؟
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  9. #9
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي مشاركة: الى الأخ حبيب

    بسم الله الرحمن الرحيم

    صدق الله القائل:

    قُولُوا آَمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ . فَإِنْ آَمَنُوا بِمِثْلِ مَا آَمَنْتُمْ بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ .


    الإخوة المسلمون الكرام ............السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وجزاكم الله خيرا جميعا .............وكل عام وانتم بخير .... بمناسبة العيد المبارك.

    هكذا المسلمون دائما .......... الكل يتسابق لهداية الناس إلى الحق .......... وإخراجهم من الظلمات إلى النور .......... لاينتظرون من أحد من الناس مالا ولا شكرا .......... بل مبتغاهم الأول والأخير ......... رضا الله تعالى ........... فجزاكم الله خيرا...... وأدعو الله تعالى أن يتقبل منا جميعا .......... ويغفر لنا ذنوبنا.

    متمني الحوار لا مشاكل ............. السلام على من اتبع الهدى

    إنني أدعو الله العلي ....... إن كنت دخلت المنتدى هنا باحثا عن الحق ............ أن يهديك إليه ............. و إن كنت دخلت المنتدى هنا معاجزا في آياته ومستكبرا عن عبادته ............ أن يدحض بهتانك على أيدينا ............. وإني أنصحك كما نصح موسى فرعون ..... "وألا تعلوا على الله ...... إني آتيكم بسلطان مبين" .......... لاتستكبر عن عبادة الله وحده ..... اعبده كما عبده المسيح عليه السلام ....... واسجد له كما سجد المسيح عليه السلام ........ لاتجعل بينك وبين ربك قسيسا ولاراهبا ولا شيخا ......... الطريق إليه مفتوح باليل والنهار .......... ادخل وقل آمنت بك أنت الإله الحقيقي وحدك ........ لا أشرك بك أحدا من خلقك ........... فأنت الغني وكلنا فقراء إليك ............ ماأعظمك ........ قوي أنت ونحن الضعفاء ......... ما أغناك عنا وماأحوجنا إليك ..... لو أنك تآخذنا بذنوبنا لأهلكتنا ............. تتقبل القليل من صالح العمل .......... وتعفو عن الكثير من الزلل ........... خيرك إلينا نازل ........ وسوء أعمالنا إليك صاعد ........ تتقرب إلينا بنعمك ........ ونتبغض إليك بمعاصينا لك ........... ولكننا نحن الضعفاء بذنوبنا ........ وأنت دائما تعفو وتصفح ....... لجأنا إليك ...... نعلم أنك لن تطردنا لسوء أعمالنا ........ وللبلايا من أخطائنا ......... فلك الحمد كله ولك الشكر كله .......... والله ستعلم وقتها أنك لست من هذا العالم ........... لست من هذا الطين الحمأ ........... بل من فوق ............ ستعرف ذلك حينما تقف أمام إلهك محبا باكيا ......... على نعمه وتقصيرك ....... وما أحلاها من دموع ........... دموع الحب والاعتراف بالجميل ............ وقتها سوف تشعر بأنه ليس بينك وبين الله حجاب ........ تخاطبه وقتما تشاء ....... وتبكي حبا له وقتما تشاء ........ وتشكو له أنك لست من هذا العالم .......... فالعالم في واد وأنت مع الله ........... وعندها أقول لك قم يابني مغفورة خطاياك ......... بل ولك أجران .......... ليس كما ظننتم أنتم ورهبانكم وقسيسيكم في المسيح حينما قال للمفلوج .......... قم يابني مغفورة خطاياك ........... بأن المسيح هو الله .......... بل لأن الله تعهد لمن يتوب ويؤمن به بأنه سيغفر له خطاياه وذلك في الكتاب المقدس وفي القرآن ....... فالمسيح عليه السلام يتكلم بوعد الله وأنا أيضا اتكلم بوعد الله.

    اقرأ ..........قول الله في الكتاب المقدس .............

    وَلَكِنْ إِنْ رَجَعَ الشِّرِّيرُ عَنْ خَطَايَاهُ كُلِّهَا الَّتِي ارْتَكَبَهَا، وَمَارَسَ جَمِيعَ فَرَائِضِي وَصَنَعَ مَا هُوَ عَدْلٌ وَحَقٌّ فَإِنَّهُ حَتْماً يَحْيَا، لاَ يَمُوتُ. وَلاَ تُذْكَرُ لَهُ جَمِيعُ آثَامِهِ الَّتِي ارْتَكَبَهَا. إِنَّمَا يَحْيَا بِبِرِّهِ الَّذِي عَمِلَهُ

    اقرأ ..........قول الله في القرآن ...........

    لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ . أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ .

    بإذن الله سيأتيك ردي على كل أسألتك اليوم.

    و حقا صدق الله القائل:

    سَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَمْ آَتَيْنَاهُمْ مِنْ آَيَةٍ بَيِّنَةٍ وَمَنْ يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ . زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ اتَّقَوْا فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ .
    التعديل الأخير تم بواسطة Habeebabdelmalek ; 05-11-2005 الساعة 11:58 AM

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    221
    آخر نشاط
    03-02-2009
    على الساعة
    10:21 PM

    افتراضي مشاركة: الى الأخ حبيب

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
    وبعـــــــد

    أخي الحبيب / سعد : حينما تفضلت بنقل مشاركاتي هنا لم يتم وضع النصوص التي أقتبسها من مشاركه العضو / متمني الحوار
    فيا حبذا لو أمكن ذلك لسهوله متابعه الردود ولكم جزيل الشكر .

    بارك الله فيكم أخوتي جميعا :
    وفي إنتظار مشاركات أخينا الحبيب / حبيب عبد الملك فمشاركاته لها مذاق خاص أرجو أن لا نحرم منها .
    وإلي أن يشاركنا الحوار .
    أكمل بإذن الله باقي الرد علي ما نقل الزميل العضو من أحد كتب ( الغش والتدليس وليس إدعاء بل بالإثبات )
    التعديل الأخير تم بواسطة الشرقاوى ; 06-11-2005 الساعة 07:21 AM
    بين الشك واليقين مسافات , وبين الشر والخير خطوات فهيا بنا نقطع المسافات بالخطوات لنصل الي اليقـــــــــــــــــــين والثبـــــــــــــــات .
    (( أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ))

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الى الأخ حبيب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. (الحوار السابع) التعليقات على مناظرة هل المسيح إله بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 89
    آخر مشاركة: 22-10-2007, 04:49 PM
  2. مشاركات: 119
    آخر مشاركة: 12-01-2006, 12:21 PM
  3. حوار أسئلة حول الإسلام بين الأخ حبيب والعضو انا مسيحى
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 22-11-2005, 11:38 PM
  4. التعليقات على أسئلة حول الإسلام بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 22-11-2005, 11:35 PM
  5. الأخ الحبيب السيف البتار ,الأخ الحبيب سعد ,هذا المقال عنايتكم
    بواسطة احمد العربى في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-10-2005, 03:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الى الأخ حبيب

الى الأخ حبيب