أريد دليلا على حرق قسطنطين للأناجيل(ارجو المساعدة)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أريد دليلا على حرق قسطنطين للأناجيل(ارجو المساعدة)

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 31

الموضوع: أريد دليلا على حرق قسطنطين للأناجيل(ارجو المساعدة)

  1. #11
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي مشاركة: أريد دليلا على حرق قسطنطين للأناجيل(ارجو المساعدة)

    رائع يا شرقاوي أكمل على بركة الله , و أرسل لأخاك السائل الرابط على الخاص
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  2. #12
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي مشاركة: أريد دليلا على حرق قسطنطين للأناجيل(ارجو المساعدة)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    رأينا فيما سبق كيف بدأ الأباء الأوائل بتأليف ألوهية يسوع بن مريم وكيف لم يتورع أتباع "دين المحبه" أن يذبحوا أقارب يسوع المسيح فى الدم من أجل أهداف وكاسب دنيويه بحته.

    وأسـاذنكم أن أكمل موضوع تأليف الأقانيم لمشاركه تاليه

    ونستكمل اليوم الموضوع لنشاهد المزيد من العجائب فى ديانة العجائب والمحبه.

    .===================

    يقول موقع باأونلاين المسيحى:

    اقتباس
    عندما بدأ كتاب هذه الكتب فى كتابتها, لم يكن لدى أيا منهم هدف المساهمه فى تحرير كتاب " العهد الجديد ".
    كتاباتهم كتبت لسد إحتياجات فى حياة من يخدمونهم بإرشاد من الروح القدس.
    2بط 1 : 21 " تكلم اناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس."
    إستغرق هذا التاريخ ثلاثة قرون يمكن تقسيمها على ثلاثة مراحل :
    1 – من وقت الرسل حتى عام 170 م.
    وفى هذا الوقت نمى التقدير للقيمه الفريده لهذه الكتب.
    2 – من عام 170 م حتى عام 220 م
    تم الإدراك الواضح بسلطان و قدسية معظم هذه الكتب.
    3 – القرنين الثالث و الرابع.
    القبول التام للسبعه وعشرين كتابا وتقنينها فى الشرق والغرب المسيحى.
    نرى مما سبق أنهم كتبوا هذه الكتب ولم يكن فى نية أحدهم أن تكون عهد جديد موحى به من يسوع ولكن كتبت لسد حاجات من يخدموهم "مسوقين من الروح القدس" وهذه لنا فيها عوده عن كيفية إثباتها.
    ونرى وهو الأهم أن:
    إستغرقوا حوالى 140 عام بعد رفع المسيح وفى ذهنهم أنها كتب "فريده" وليست مقدسه ...... ثم خمسون عاما اخرى ليعلموا بقدسيته "معـــــــــــــــــــــظم" هذه الكتب وقرنين أخرين لتقنينها ورفس معظمها وإختيار 27 سفر ورساله فقط من بين مئات أو حتى ألاف الأسفار والرسائل.

    ويقول نفس الموقع عاليه
    اقتباس
    أوريجانوس المولود فى مصر فى عام 185 م. وتوفى فى عام 254 م. والذى رأس مدرسة ألإسكندريه اللاهوتيه الشهيره.
    وقد تمكن هذا العالم الفذ, نظرا لمكانته الكبيره فى العالم المسيحى, من حسم النزاع على تقنين سفر الرؤيا ورسالة يهوذا.
    ثم نرى القديس أثناسيوس الرسولى بابا وبطريرك الأسكندريه الثانى عشر فى عداد باباوات الكرازه المرقسيه, حاسما النزاع والخلافات ومعلنا من الأسكندريه للعالم المسيحى بأسره فى الشرق والغرب, فى القرن الرابع الميلادى, قانونية أسفار " العهد الجديد" السبعه والعشرين فى رسالته فى عيد الفصح ( القيامه ) والتى كان يرسلها لجميع الكنائس فى العالم سنويا فى هذا العيد.
    ولكن إستمر الخلاف فى الغرب على قانونية بعض الكتب حتى عام 393م فى مجمع " هيبوا ", حيث تم الإقرار بالتقنين الذى أقره القديس أثناسيوس الرسول. ثم تقرر هذا ايضا بعد ذلك فى مجمع قرطاجنه فى عام 397م.
    يعنى وبدون مقدمات أن هذه الكتابات كان مختلف حول قانونيتها (موحاة أو غير ذلك) حتى بداية القرن الخامس
    ونفرز من ذلك أيضا أن من قررو الوحى هم مجرد أباء وبشر


    ولإثبات أن تقرير هذا الوحى هو مجرد مفهوم بشرى محض لكلام قبله البعض ورفضه البعض الأخر لابد أن ننظر إلى دليل أكيد يؤكد ذلك فكان لابد للنظر فى أسفار "الأبوكريفا" ونرى وجهة النظر البروتوستانيه والكاثوليكيه الأثوذكسيه من جهة أخرى فيها

    أولا أبوكريفا العهد القديم:

    يقول موقع الرد على الإسلام البروتوستانتى:

    اقتباس
    كتب الأبوكريفا، هي الكتب المشكوك في صحتها، أو في صحة نسبتها إلى من تُعزى إليهم من الأنبياء، هي كتب طوبيا، .......
    ومع أن هذه الأسفار كانت ضمن الترجمة السبعينية للعهد القديم، إلا أن علماء اليهود لم يضعوها ضمن الكتب القانونية.

    وبما أن اليهود هم حفظة الكتب الإلهية، وعنهم أخذ الجميع، فكلامهم في مثل هذه القضية هو المعوّل عليه. وقد رفضوا هذه الكتب في مجمع جامينا (90م) لاعتقادهم أنها غير موحى بها، للأسباب الآتية:
    كما نرى هذه أسفار يرفضها اليهود أنفسهم ويقولون أنها غير موحى بها .....
    فمن قرر للنصارى أنها موحى بها ؟ الله أم بشر قرؤها وكل شخص أدلى بدلوه ...... ألا تعقلون يانثصارى؟


    تعالو نرى لماذا رفضوها

    ونكمل من نفس الموقع السابق:
    اقتباس
    (1) إن لغتها ليست العبرية التي هي لغة أنبياء بني إسرائيل ولغة الكتب المنزلة، وقد تأكدوا أن بعض اليهود كتب هذه الكتب باللغة اليونانية.

    (2) لم تظهر هذه الكتب إلا بعد زمن انقطاع الأنبياء، فأجمع شيوخ اليهود على أن آخر أنبيائهم هو ملاخي. وورد في كتاب الحكمة أنه من كتابة سليمان، وهو غير صحيح، لأن الكاتب يستشهد ببعض أقوال النبي إشعياء وإرميا وهما بعد سليمان بمدة طويلة، فلا بد أن هذه الكتابة تمَّت بعد القرن السادس ق.م. ويصف كتاب الحكمة اليهود بأنهم أذلاء، مع أنهم كانوا في عصر سليمان في غاية العز والمجد.

    (3) لم يذكر أي كتاب منها أنه وحي، بل قال كاتب المكابيين الثاني (15: 36-40) في نهاية سفره »فإن كنت قد أحسنتُ التأليف وأصبتُ الغرض، فذلك ما كنت أتمناه. وإن كان قد لحقني الوهن والتقصير فإني قد بذلتُ وسعي. ثم كما أن شرب الخمر وحدها أو شرب الماء وحده مُضرّ، وإنما تطيب الخمر ممزوجةً بالماء، وتُعقِب لذةً وطرباً كذلك تنميق الكلام على هذا الأسلوب يُطرب مسامع مُطالعي التأليف«. ولو كان سفر المكابيين وحياً ما قال إن التقصير ربما لحقه!

    (4) في أسفار الأبوكريفا أخطاء عقائدية، فيبدأ سفر طوبيا قصته بأن طوبيا صاحَب في رحلته ملاكاً اسمه روفائيل، ومعهما كلب. وذكر خرافات مثل قوله: »إنك إن أحرقت كبد الحوت ينهزم الشيطان« (طوبيا 6: 19). ونادى بتعاليم غريبة، منها أن الصَّدقَة تنجي من الموت وتمحو الخطايا (طوبيا 4: 11، 12: 9). وأباح الطلعة (الخروج لزيارة القبور) وهي عادة وثنية الأصل، وتخالف ما جاء في أسفار الكتاب المقدس القانونية. وجاء في 2مكابيين 12: 43-46 أن يهوذا المكابي جمع تقدمة مقدارها ألفا درهم من الفضة أرسلها إلى أورشليم ليقدم بها ذبيحة عن الخطية »وكان ذلك من أحسن الصنيع وأتقاه« لاعتقاده بقيامة الموتى وهو رأي مقدس تقَوي. ولهذا قدم الكفارة عن الموتى ليُحلّوا من الخطية. مع أن الأسفار القانونية تعلّم عكس ذلك.

    (5) في أسفار الأبوكريفا أخطاء تاريخية، منها أن نبو بلاسر دمر نينوى (طوبيا 14: 6) مع أن الذي دمرها هو نبوخذ نصر. وقال إن سبط نفتالي سُبي وقت تغلث فلاسر في القرن 8 ق م، بينما يقول التاريخ إن السبي حدث في القرن التاسع ق م وقت شلمنأصر. وقال طوبيا إن سنحاريب ملك مكان أبيه شلمنأصر (طوبيا 1: 18)، مع أن والد سنحاريب هو سرجون. وجاء في يشوع بن سيراخ 49: 18 إن عظام يوسف بن يعقوب »افتُقدت وبعد موته تنبأت«.

    (6) لم يعتبر اليهود هذه الكتب مُنزلة، ولم يستشهد بها المسيح ولا أحد من تلاميذه، ولم يذكرها فيلو ولا يوسيفوس ضمن الكتب القانونية، مع أن المؤرخ يوسيفوس ذكر في تاريخه أسماء كتب اليهود المنزلة، وأوضح تعلّق اليهود بها، وأنه يهُون على كل يهودي أن يفديها بروحه.

    (7) سار الآباء المسيحيون الأولون (ما عدا قليلون منهم) على نهج علماء اليهود في نظرتهم إلى هذه الأسفار. ومع أنهم اقتبسوا بعض أقوالها، إلا أنهم لم يضعوها في نفس منزلة الكتب القانونية. وعندما قررت مجامع الكنيسة الأولى الكتب التي تدخل ضمن الكتب القانونية اعتُبرت هذه الكتب إضافية أو محذوفة أو غير قانونية. وعلى هذا فلم يذكرها مليتو أسقف ساردس (القرن الثاني م) من الكتب المقدسة، ولا أوريجانوس الذي نبغ في القرن الثاني، ولا أثناسيوس ولا هيلاريوس ولا كيرلس أسقف أورشليم، ولا أبيفانيوس، ولا إيرونيموس، ولا روفينوس، ولا غيرهم من أئمة الدين الأعلام الذين نبغوا في القرن الرابع. وكذلك لم يذكرها المجلس الديني الذي التأم في لاودكية في القرن الرابع، مع أنه حرر جدولاً بأسماء الكتب المقدسة الواجب التمسك بها. ويقبل الكاثوليك قرارات هذا المجمع.

    ولكن لما كانت هذه الكتب موجودة ضمن أسفار العهد القديم في الترجمات السبعينية واللاتينية، فقد أقرّ مجمع ترنت في القرن 16 اعتبارها قانونية، فوُضعت ضمن التوراة الكاثوليكية على أنها كتب قانونية ثانوية، علماً بأن جيروم (إيرونيموس) مترجم الفولجاتا وضع تلك الأسفار بعد نبوَّة ملاخي، فأُطلق عليها في ما بعد »أسفار ما بين العهدين«.
    (8) هذه الكتب منافية لروح الوحي الإِلهي، فقد ذُكر في حكمة ابن سيراخ تناسخ الأرواح، والتبرير بالأعمال، وجواز الانتحار والتشجيع عليه، وجواز الكذب (يهوديت 9: 10، 13). ونجد الصلاة لأجل الموتى في 2مكابيين 12: 45، 46 وهذا يناقض ما جاء في لوقا 16: 25، 26 وعبرانيين 9: 27.
    (9) قال الأب متى المسكين في كتابه »الحكم الألفي« (ط 1997، ص 3): »كتب الأبوكريفا العبرية المزيفة التي جمعها وألَّفها أشخاص كانوا حقاً ضالعين في المعرفة، ولكن لم يكونوا مسوقين من الروح القدس (2بط 1 :21) مثل كتب رؤيا عزرا الثاني وأخنوخ ورؤيا باروخ وموسى وغيرها«. ثم قال الأب متى المسكين في هامش الصفحة نفسها: »تُسمى هذه الكتب بالأبوكريفا المزيفة«. وهي من وضع القرن الثاني ق م، وفيها تعاليم صحيحة وتعاليم خاطئة وبعض الضلالات الخطيرة مختلطة بعضها ببعض، ولكنها ذات منفعة تاريخية كوثائق للدراسة«.
    وبما أن اليهود المؤتمَنين على الكتب الإلهية هم الحكَم الفصل في موضوع قانونية الأسفار المقدسة، وقد أجمع أئمتهم في العصور القديمة والمتأخرة على أنهم لم يظهر بينهم نبي كتب هذه الكتب، فإنه من المؤكد أن أحد اليهود المقيمين في الشتات وضعها. ولو كانت معروفة عندهم لوُجد لها أثر في كتاب التلمود.

    كلام معقول جدا وعاقل ..... وأكرر ألا تعقلون يانثصارى؟


    ثانيا: أبوكريفا العهد الجديد:

    يقول موقع صاروفيم صروف أنها:
    اقتباس
    تكشف عن وجود عدد من القصص تروي حياة السيّد المسيح وتعاليمه ومعجزاته وحياة والدته وموتها وإرساليّات التلاميذ والرسل، انتشرت بين المسيحيّين في نهاية القرن الأول. بجانب الأناجيل الأربعة الأصليّة،
    وجدت كتابات غير قانونيّة نسبت للتلاميذ والرسل، دعيت بالأبوكريفا، إمّا أنها كُتبت بهدف تقوي سجّلها مؤمنون في الكنيسة، أو هراطقة سجّلوها تحت أسماء التلاميذ أو الرسل أو شخصيّات بارزة في الإيمان لتأييد هرطقاتهم وتعاليمهم، حوت هذه الكتابات الأناجيل المزورة، أي غير القانونيّة والرؤى والرسائل وأعمال للرسل.
    كلمة "أبوكريفا" لا تعني أن كل ما بها ليس حق، على الأقل في أذهان الذي استخدموها
    أولاً. فإنها وإن كانت ليست قانونيّة لكن بعضها كان له اعتباره الخاص ككتب كنسيّة ذات قيمة روحيّة وتاريخيّة، وهي في الحقيقة تمثل تراثًا هامًا بالنسبة للمؤرّخين، يكشف عن الكثير من الأفكار والاتّجاهات والعادات التي اتّسمت بها الكنيسة الأولى، كما تمثل النبتات الأولى للأدب المسيحي من الناحية القصصيّة والفلكلور الشعبي.
    يعنى اللى على مزاجهم يعدوه واللى مش على مزاجهم بيرفضوه فلماذا لم يختاروها او بعضها؟

    ويقول موقع جود إيز لاف عنها:
    اقتباس
    على ألأرجح أن هذه الاناجيل أتت لكي تلبي رغبة ألحصول على تفاصيل لاعمال المسيح وتعبئة الفراغ ألغير
    واضح بين فترة الطفوله وفترت ألبشارة والكرازه بالله إي عندما أصبح ألمسيح رجلا بالجسد .
    يعنى تفصيل وأيضا إعتراف صريح بنقص الأناجيل الأربعة المختاره وتقصيرها فى سيرة المسيح وأمه ومراحل ماقبل رسالته.

    ويكمل نفس المصدر السابق:
    اقتباس
    مميزات ألاناجيل ألمنحوله :
    1. ألقيمه أللغويه هزيله وبسيطه .
    2. فيها ثرثره لا فائده منها .
    3. فيها عجائب حصلت لأشياء تافهه .
    4. هذه ألاناجيل ليست كُلها مغلوطه بل يوجد بعض ألخطأ . اما الأشياء الصحيحه فهي تفيدنا من ألناحيه ألتاريخيه وليست من ألناحيه ألدينيه ، إذ نعرف من خلالها ماذا كان يدور في القرون ألوسطى ، مثلا ً هنالك رسالة برنابا الغير قانونيه وتخطئ بإعتبار ألنيسه .
    5. بينما نرى في بعض ألاقسام من ألأناجيل ألمنحوله أنها تطابق ألاناجيل القانونيه .
    نفس كلامنا السابق يعنى اللى على مزاجهم يعدوه واللى مش على مزاجهم بيرفضوه فلماذا لم يختاروها او بعضها؟

    ويرد شخص من موقع البابا كورولوس على ماسبق قائلا:

    اقتباس
    لقد سمح بقراءة الأنجيل المنحول بطرس حتى يسهل الرد عليه بين الشعب
    كما يحصل اليوم عندما ينشر شيء لجماعات تسمي نفسها مسيحية و هي ليست مسيحية
    ولكن هناك شيء من الصحة في بعض الأناجيل المنحولة لولاها مثلا لم نعرف نسب مريم العذراء
    ولم نسمي والد العذراء القديس يواكيم و امها القديسة حنة
    ولكن المجمع النيقاوي الأول حدد الأناجيل الأربعة القانونية المعروفة
    ولكن في كنيستنا لا تقرأ الرؤيا التي ليوحنا ولكن نسـتأنس بها وهي سفر قانوني
    وعلى الرغم من ذلك كل أنسا ن او طائفة تفرز الأنجيل حسب هواها وخطها اللاهوتي و الفكري

    لذلك ادعو الى لقاء مسكوني جديد من اجل مفهوم موحد للكنيسة و يسوع و التقليد الكنسي او التعليم من اجل تثبيت الصالح و رفض الطالح
    هل تستطيع أن ترى كم الترهلات والهرائات فى هذا الكتاب المزعوم مقدس؟
    كلام لايحتاج لأى تعليق فهذا هو كلامهم
    =====================


    يتبع بإذن الله
    التعديل الأخير تم بواسطة الشرقاوى ; 05-11-2005 الساعة 01:40 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الـــــــSHARKـــــاوى

    إن المناصب لا تدوم لواحد ..... فإن كنت فى شك فأين الأول؟
    فاصنع من الفعل الجميل فضائل ..... فإذا عزلت فأنها لا تعزل

  3. #13
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي مشاركة: أريد دليلا على حرق قسطنطين للأناجيل(ارجو المساعدة)

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #14
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي مشاركة: أريد دليلا على حرق قسطنطين للأناجيل(ارجو المساعدة)

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشرقاوى
    يعنى لم يكن المسيحيين يعبدون الإله الثلاثى الأقانيم حتى مجمع القسطنطينه كما سنرى فيما بعد[/size]
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشرقاوى
    [/B]
    يتبع بإذن الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بارك الله فيكم إخوتى الأحباء السيف البتار وسعد وجميع الإخوه
    نكمل معا سويا نظراتنا فى تاريخ الأناجيل وتأليف ألوهية يسوع

    =======================

    يكمل موقع كنائس الله المسيحيه تحليله لتاريخ الحروب بين الموحدين والثالوثيين:

    اقتباس
    إن المشكل للنظام المسيحي موحد الاقانيم انه اتبع إيمان الإنجيل و لم يهتم بمراقبة الأمم. كانت كل أمة متفرقة و تختار رئيسها لوحدها و النظام الديني لهذه الأمة كان بينهم و بين الله.

    كلما أطاعت الأمة الله كلما نالت نعمة. كانت الإمبراطورية مهتمة بالهيمنة العالمية و الكنيسة في روما كذلك كانت متأثرة بهذه الأفكار. كانت مؤسسة التي تريد الهيمنة العالمية و التي لا تسمح لأي معارضة من هذا النمط. و كنتيجة لهذا، أخذت الكنيسة الرومانية هذا النظام الوثني لعبادة الشمس و من الآريين إلى المسيحية،
    ان الإنسان الذي لا يؤمن بالإنجيل يمكنه أن يتبع هذان النظامان. هذا هو مغزى المشكل.

    و لهذا قد افسدوا نصوص الإنجيل في الآيات الاساسية حتى يومنا هذا و هدموا المعارضة العلمية، مثلما في الهولوكست.
    كلام لايحتاج لأى تعليق منى
    أقاموا هولوكوست لكل من يعارضهم ماهذه المحبة يا أتباع إله المحبه.

    ويفجر نفس الموقع قنبله من العيار الثقيل:


    اقتباس
    كان الموحدين (المؤمنين بعقيدة الله ذو الاقنوم الواحد) هم الحزب القديم صاحب العقائد الأصلية للكنيسة الرسولية و أن هذا الواقع لا ينسى أبدا.

    إن آباء ما قبل نيقية (ANF) كانوا كلهم موحدين (مؤمنين بعقيدة الله ذو الاقنوم الواحد) منذ قرون
    يا الله
    ماهذا الإعتراف الصريح ........ أمازلتم تصرون على مواضيع الأقانيم الثلاثة أيها النصارى؟

    ويكمل نفس الموقع متحدثا فى نفس الموضوع:


    اقتباس
    كان الثنائيون (المؤمنين بالله ذو الاقنومين) قسم جديدة الذي كان له عقيدة جديدة و متطورة متركزة على اللاهوت الوثني لثلاثية الله، التي أتت من عبادة أتيس في روما و أدونيس بين الإغريق.

    إن الثلاثيين و الثلاثية ((المؤمنين بعقيدة الله مثلث الاقانيم) بصفة عامة لم توجد حتى 381.
    عند نقاشنا للنصارى عن موضوع التجسد والأقانيم كانو يقولون أن "الله" تعلى عما يصفون قد إنتظر 2000 عام "ليجد" أناس يفهمونه حتى يرسل إبنه "الخـــــــــــــــــــــــروف" الوحيد

    وإحتاج من يدعون أنهم أتباع يسوع لـ أكثر من 350 عام بعد رفعه ليقتنعوا (وبالأحرى ليؤلفوا) أنه ثلاثى الأقانيم


    =====================

    نعود للخلف قليلا لنذكر أن مفهوم الخلاص بين أريوس وأثناسيوس كانت كالتالى كما ذكر موقع كنائس الله:


    اقتباس
    إن الخلاص بالنسبة للكنيسة الأرثوذكسية يتحقق بسبب وحدة حقيقية و علاقة جوهرية بين المسيح مع أبيه الأمر الذي يربط الله الآب و الله الإبن بالخليقة، هو طبيعته الناسوتية اللاهوتية.

    اما الخلاص بالنسبة لمذهب آريوس فهو محقق بسبب وحدة الإبن مع المخلو قات و أن الأمر الذي يربط (المسيح و مخلوقات الله بالله هو وحدة المشيئة (غريغ و غرو، صفحة 8).
    بإختصار أمن أريوس بعلاقة المسيح مع المخلوقات .... يعنى رسول مثل كل الرسل فى مفهومنا الصحيح.


    اقتباس
    بعد مجمع نيقية أدرك قسطنطين خطأه وأدرك ان أثناثيوس وأتباعه كانوا مجرد أقليه ...... ولقد تعمد الامبراطور قسطنطين في المسيحية لنظام الله ذو الاقنوم الواحد من طرف يوسابيوس على حافة قبره. ووحد من جديد الإمبراطورية تحت قيادته للإمبراطور الواحد و نقل عاصمة الإمبراطورية إلى قسطنطينية في سنة 331.

    وما كَانَ هناك إمبراطورُ من اتباع الثالوث على العرشِ حتى 381، عندما صِيغَ الثّالوثِ في القسطنطينية تحت حماية ثيؤدوسيوس. كانوا جميعاً موحدين حتى 381 بإستثناء يوليانوسِ المرتدِ.

    إن مذهب الموحدين يستند على اللاهوتِ الظاهر في مزمور 45 : 6 - 7 و عبرانيين 1 : 8 - 9. تكلم عنه الدافعون الأولين مثل ايرنيؤوس فى ليون في القرن الثانيِ.
    وهكذا عادت مسيحية التوحيد بالإله ذو الجوهر الواحد ولكن بعد ان خربو أساس العقيده

    ومن نفس الموقع السابق نجد قنبلة باتريوت من العيار البغدادى:


    اقتباس
    إن تخريب الايمان بواسطة اليونانيون و الرومان قَدْ بَدأَ من هنا. وصم الثالوثيون ايمان الموحدين بالأريوسية بشكل خاطئ وبلا أمانة، ليَعطوا الإنطباع أن مذهبهم هو مذهبُ أقدمُ و أن مذهب الموحدين هذا نَشأَ مع آريوس في القرنِ الرابع.
    كم أنتم مزيفون وكاذبون أيها النصارى

    ويكمل نفس الموقع:


    اقتباس
    يَتّهمُ الثالوثيون الآريوسيين بانهم يقولوا أن الروح كَانَ مخلوقَ بواسطة الإبنِ، بينما في الحقيقةِ أن هذا هو مذهبُ الفيلوك (انبثاق الروح من الاب و الابن) الذى تَقدّمَ فى مجمع توليدو، بواسطة الكاثوليك أنفسهم في القرن السادسِ.
    حتى اليونانيون رَفضوا وجهة النظر هذه. الناس الذين يوصمون هذه الرؤية بالاريوسية،

    أمّا أن يَكُونُوا غشّاشين بشكل متعمّد، أو أنهم لم يَفْهمُوا بكفاية لأَنْ يَعْرفَوا ما هم يَقُولونَ.
    أين أنت أيها الوح القدس الإله الذى يزعمون؟

    وفى مجمع القسطنطينيه هذا تم تعديل قانون الإيمان مرة أخرى وإضافة الروح الكدس كإله مع الأب والغبن ذوى الجوهر الواحد وتم تعديل قانون الإيمان:


    اقتباس
    بإضافة الجزء الخير من قانون الإيمان الذي بدؤه: "نعم نؤمن بالروح القدس الرب المحيي المنبثق من الآب . . . الخ"
    وصدق الله القائل: {وَمِنَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُواْ حَظّاً مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللّهُ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ } المائدة14
    ===================

    وبعد ذلك بدأ كل من لوه دلو أن يدليه فى النصرانيه لدرجه أن أنكر "نسطور أسقف القسطنطينيه ألوهية المسيح فى عام 431 أقيم مجمع إفسس الأول لمحاكمته
    ويقول زكريا بقلظ فى مقالة له:


    اقتباس
    أنكر نسطور ألوهية يسوع المسيح وبدأ بإنكار كون السيدة العذراء والدة الإله قائلاً: (إن مريم لم تلد إلهاً بل ما يولد من الجسد ليس إلا جسداً وما يولد من الروح فهو روح. فالعذراء ولدت إنساناً عبارة عن آلة للاهوت.

    وذهب إلى أن ربنا يسوع المسيح لم يكن إلهاً في حد ذاته بل هو إنسان مملوء بالبركة أو هو مُلهم من الله لم يرتكب خطية) وهذا مضاد لما تعتقد به المسيحية التي تؤمن بأن المسيح أقنوم واحد ذو طبيعة واحدة بعد الاتحاد بدون اختلاط ولا امتزاج ولا استحالة
    وتم تعديل قانون إيمانهم للمرة الثانيه ولكن هذه المرة مقدمته:
    اقتباس
    الذي بدؤه: "نعظمك يا أم النور الحقيقي ونمجدك أيتها العذراء القديسة والدة الإله . . . الخ"
    وتم طرد النسطوريين وحرمانهم.

    كم أنت صناعة يدويه أيتها الديانه ... وكم بنوك بمحبة المسيح المزعومه بالقتل والكذب والنفاق.

    وعملا بنظرية لكل فعل رد فعل مساوى له فى المقدار فقد شط الأسقف اوطاخى إلى العكس تماما
    فأجتمعوا فى مجمع إفسس الثانى عام 449م
    يقول زكريا بقلظ:


    اقتباس
    أوطاخي المبتدع كان رئيس دير في القسطنطينية ولعداوته الشديدة لتعاليم نسطور بدأ يرد عليه ولكنه تطرف في تعبيره عن سر الجسد حتى قال أن جسد المسيح مع كونه جسد إلا أنه ليس مساوياً لجسدنا في الجوهر لأن الطبيعة الإلهية لاشت الطبيعة البشرية وهذا معناه أن اللاهوت اختلط وامتزج بالناسوت.

    وهذا ما يضاد الإيمان القويم وهو أن اللاهوت اتحد بالناسوت ولكن بغير اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير
    ولكن أوطاخي عاد واعترف بالإيمان الأرثوذكسي وبقرارات المجامع السابقة.
    أ ) قرر المجمع براءة أوطاخي بعد أن رجع عن آرائه واعترف بقرارات المجامع السابقة.
    ب) حُرم فلابيانوس أسقف القسطنطينية لأنه كان يؤمن أن المسيح بعد تجسده كان له طبيعتين ومشيئتين.
    ومازال مسلسل النفاق مستمرا .... وعاد أوطاخى إلى ماهو عليه وأستمر تأليف الدين القويم

    ورأينا فيما سبق أن كل المنافقين كانوا يقدمون تنازلات مقابل مكاسب دنيويه شخصيه ونجد بعد ذلك ان جلهم بدأت لديه الجشع والرغبة فى تحقيق ليس فقط مكاسب شخصيه فقط ولكن كل المكسب مهما كان الثمن أو التضحيات.

    وبدأ الإنشقاق الحقيقى وتقسيم الكنائي وإقامة الكنائس الخاصه فى مجمع خلقدونيه عام 451م
    يكمل زكريا بقلظ:


    اقتباس
    لم يقبل بابا روما قرارات المجمع المسكوني الرابع (مجمع أفسس الثاني سنة 449م) الذي عُقد من أجل النظر في التماس أوطاخي الذي كان قد نادى كما مر بنا أن السيد المسيح بعد تجسده أصبح له طبيعة واحدة (وهذا يوافق العقيدة)
    ولكنه انحرف فقال أن الناسوت قد تلاشى في اللاهوت بمعنى أنه صار اختلاط وامتزاج وتغيير في الاتحاد (وهذا يخالف العقيدة)

    ومن أجل ذلك أوضح البابا ديسقوروس رئيس مجمع أفسس الثاني الإيمان القويم فقرر المجمع أن السيد المسيح بعد تجسده صار اتحاد اللاهوت والناسوت في طبيعة واحدة بغير اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير ورجع أوطاخي عن فكرته وآمن بمنطوق المجمع.

    ولكن بابا روما رفض هذا المنطوق واتبع أسقف القسطنطينية (فلابيانوس الذي كان قد حرم أوطاخي) معتنقاً عقيدة أخرى وهي أن السيد المسيح بعد تجسده كان له طبيعتين ومشيئتين (وهذا يخالف الإيمان القويم).
    وقد قرر المجمع الآتي :
    أ ) إلغاء قرارات مجمع أفسس الثاني.
    ب) تبرئة فلابيانوس أسقف القسطنطينية.
    ج) حرم أوطاخي رغم اعترافه بقرارات المجمع النيقي.
    د) عزل ديسقوروس بابا الإسكندريه ********* الأرثوذكسية فيما بعد) ونفيه مدعين أنه متشيعاً لبدعة أوطاخي.
    من هنا إنقسمت المسيحيه إلى الي كنيستين جزء مقتنع أن المسيح بعد تجسده صار له طبيعه واحده بلا إمتزاج والأخر له طبيعتين ومشيئتين

    وهذا يفسر لنا أيها الإخوة سر التناقض فى الحوار مع النصارى عند الكلام عن المسيح وطبيعته ومشيئته.

    ومن هنا كل كنيسة اقامت لها قانون الإيمان الذى يناسب معتقداتها فى يسوع والروح القدس
    .


    ويبقى السؤال ......
    هل ياترى إنتهت الإنشقاقات وثبتت الديانه عند تثليث بعقيدتين بكنيستين؟

    إنتظرونى للمرة القادمه لتعلموا الإجابه.[/align]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الـــــــSHARKـــــاوى

    إن المناصب لا تدوم لواحد ..... فإن كنت فى شك فأين الأول؟
    فاصنع من الفعل الجميل فضائل ..... فإذا عزلت فأنها لا تعزل

  5. #15
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي مشاركة: أريد دليلا على حرق قسطنطين للأناجيل(ارجو المساعدة)

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشرقاوى
    يعنى لم يكن المسيحيين يعبدون الإله الثلاثى الأقانيم حتى مجمع القسطنطينه كما سنرى فيما بعد
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشرقاوى
    [/B]
    يتبع بإذن الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بارك الله فيكم إخوتى الأحباء السيف البتار وسعد وجميع الإخوه
    نكمل معا سويا نظراتنا فى تاريخ الأناجيل وتأليف ألوهية يسوع
    [/size]
    =======================

    يكمل موقع كنائس الله المسيحيه تحليله لتاريخ الحروب بين الموحدين والثالوثيين:


    اقتباس
    إن المشكل للنظام المسيحي موحد الاقانيم انه اتبع إيمان الإنجيل و لم يهتم بمراقبة الأمم. كانت كل أمة متفرقة و تختار رئيسها لوحدها و النظام الديني لهذه الأمة كان بينهم و بين الله.

    كلما أطاعت الأمة الله كلما نالت نعمة. كانت الإمبراطورية مهتمة بالهيمنة العالمية و الكنيسة في روما كذلك كانت متأثرة بهذه الأفكار. كانت مؤسسة التي تريد الهيمنة العالمية و التي لا تسمح لأي معارضة من هذا النمط. و كنتيجة لهذا، أخذت الكنيسة الرومانية هذا النظام الوثني لعبادة الشمس و من الآريين إلى المسيحية،
    ان الإنسان الذي لا يؤمن بالإنجيل يمكنه أن يتبع هذان النظامان. هذا هو مغزى المشكل.

    و لهذا قد افسدوا نصوص الإنجيل في الآيات الاساسية حتى يومنا هذا و هدموا المعارضة العلمية، مثلما في الهولوكست.
    كلام لايحتاج لأى تعليق منى
    أقاموا هولوكوست لكل من يعارضهم ماهذه المحبة يا أتباع إله المحبه.

    ويفجر نفس الموقع قنبله من العيار الثقيل:


    اقتباس
    كان الموحدين (المؤمنين بعقيدة الله ذو الاقنوم الواحد) هم الحزب القديم صاحب العقائد الأصلية للكنيسة الرسولية و أن هذا الواقع لا ينسى أبدا.

    إن آباء ما قبل نيقية (ANF) كانوا كلهم موحدين (مؤمنين بعقيدة الله ذو الاقنوم الواحد) منذ قرون
    يا الله
    ماهذا الإعتراف الصريح ........ أمازلتم تصرون على مواضيع الأقانيم الثلاثة أيها النصارى؟

    ويكمل نفس الموقع متحدثا فى نفس الموضوع:


    اقتباس
    كان الثنائيون (المؤمنين بالله ذو الاقنومين) قسم جديدة الذي كان له عقيدة جديدة و متطورة متركزة على اللاهوت الوثني لثلاثية الله، التي أتت من عبادة أتيس في روما و أدونيس بين الإغريق.

    إن الثلاثيين و الثلاثية ((المؤمنين بعقيدة الله مثلث الاقانيم) بصفة عامة لم توجد حتى 381.
    عند نقاشنا للنصارى عن موضوع التجسد والأقانيم كانو يقولون أن "الله" تعلى عما يصفون قد إنتظر 2000 عام "ليجد" أناس يفهمونه حتى يرسل إبنه "الخـــــــــــــــــــــــروف" الوحيد

    وإحتاج من يدعون أنهم أتباع يسوع لـ أكثر من 350 عام بعد رفعه ليقتنعوا (وبالأحرى ليؤلفوا) أنه ثلاثى الأقانيم


    =====================


    نعود للخلف قليلا لنذكر أن مفهوم الخلاص بين أريوس وأثناسيوس كانت كالتالى كما ذكر موقع كنائس الله:

    اقتباس
    إن الخلاص بالنسبة للكنيسة الأرثوذكسية يتحقق بسبب وحدة حقيقية و علاقة جوهرية بين المسيح مع أبيه الأمر الذي يربط الله الآب و الله الإبن بالخليقة، هو طبيعته الناسوتية اللاهوتية.

    اما الخلاص بالنسبة لمذهب آريوس فهو محقق بسبب وحدة الإبن مع المخلو قات و أن الأمر الذي يربط (المسيح و مخلوقات الله بالله هو وحدة المشيئة (غريغ و غرو، صفحة 8).
    بإختصار أمن أريوس بعلاقة المسيح مع المخلوقات .... يعنى رسول مثل كل الرسل فى مفهومنا الصحيح.


    اقتباس
    بعد مجمع نيقية أدرك قسطنطين خطأه وأدرك ان أثناثيوس وأتباعه كانوا مجرد أقليه ...... ولقد تعمد الامبراطور قسطنطين في المسيحية لنظام الله ذو الاقنوم الواحد من طرف يوسابيوس على حافة قبره. ووحد من جديد الإمبراطورية تحت قيادته للإمبراطور الواحد و نقل عاصمة الإمبراطورية إلى قسطنطينية في سنة 331.

    وما كَانَ هناك إمبراطورُ من اتباع الثالوث على العرشِ حتى 381، عندما صِيغَ الثّالوثِ في القسطنطينية تحت حماية ثيؤدوسيوس. كانوا جميعاً موحدين حتى 381 بإستثناء يوليانوسِ المرتدِ.

    إن مذهب الموحدين يستند على اللاهوتِ الظاهر في مزمور 45 : 6 - 7 و عبرانيين 1 : 8 - 9. تكلم عنه الدافعون الأولين مثل ايرنيؤوس فى ليون في القرن الثانيِ.
    وهكذا عادت مسيحية التوحيد بالإله ذو الجوهر الواحد ولكن بعد ان خربو أساس العقيده

    ومن نفس الموقع السابق نجد قنبلة باتريوت من العيار البغدادى:


    اقتباس
    إن تخريب الايمان بواسطة اليونانيون و الرومان قَدْ بَدأَ من هنا. وصم الثالوثيون ايمان الموحدين بالأريوسية بشكل خاطئ وبلا أمانة، ليَعطوا الإنطباع أن مذهبهم هو مذهبُ أقدمُ و أن مذهب الموحدين هذا نَشأَ مع آريوس في القرنِ الرابع.
    كم أنتم مزيفون وكاذبون أيها النصارى

    ويكمل نفس الموقع:


    اقتباس
    يَتّهمُ الثالوثيون الآريوسيين بانهم يقولوا أن الروح كَانَ مخلوقَ بواسطة الإبنِ، بينما في الحقيقةِ أن هذا هو مذهبُ الفيلوك (انبثاق الروح من الاب و الابن) الذى تَقدّمَ فى مجمع توليدو، بواسطة الكاثوليك أنفسهم في القرن السادسِ.
    حتى اليونانيون رَفضوا وجهة النظر هذه. الناس الذين يوصمون هذه الرؤية بالاريوسية،

    أمّا أن يَكُونُوا غشّاشين بشكل متعمّد، أو أنهم لم يَفْهمُوا بكفاية لأَنْ يَعْرفَوا ما هم يَقُولونَ.
    أين أنت أيها الوح القدس الإله الذى يزعمون؟

    وفى مجمع القسطنطينيه هذا تم تعديل قانون الإيمان مرة أخرى وإضافة الروح الكدس كإله مع الأب والغبن ذوى الجوهر الواحد وتم تعديل قانون الإيمان:


    اقتباس
    بإضافة الجزء الخير من قانون الإيمان الذي بدؤه: "نعم نؤمن بالروح القدس الرب المحيي المنبثق من الآب . . . الخ"
    وصدق الله القائل: {وَمِنَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُواْ حَظّاً مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللّهُ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ } المائدة14

    ===================

    وبعد ذلك بدأ كل من لوه دلو أن يدليه فى النصرانيه لدرجه أن أنكر "نسطور أسقف القسطنطينيه ألوهية المسيح فى عام 431 أقيم مجمع إفسس الأول لمحاكمته
    ويقول زكريا بقلظ فى مقالة له:


    اقتباس
    أنكر نسطور ألوهية يسوع المسيح وبدأ بإنكار كون السيدة العذراء والدة الإله قائلاً: (إن مريم لم تلد إلهاً بل ما يولد من الجسد ليس إلا جسداً وما يولد من الروح فهو روح. فالعذراء ولدت إنساناً عبارة عن آلة للاهوت.

    وذهب إلى أن ربنا يسوع المسيح لم يكن إلهاً في حد ذاته بل هو إنسان مملوء بالبركة أو هو مُلهم من الله لم يرتكب خطية) وهذا مضاد لما تعتقد به المسيحية التي تؤمن بأن المسيح أقنوم واحد ذو طبيعة واحدة بعد الاتحاد بدون اختلاط ولا امتزاج ولا استحالة
    وتم تعديل قانون إيمانهم للمرة الثانيه ولكن هذه المرة مقدمته:
    اقتباس
    الذي بدؤه: "نعظمك يا أم النور الحقيقي ونمجدك أيتها العذراء القديسة والدة الإله . . . الخ"
    وتم طرد النسطوريين وحرمانهم.

    كم أنت صناعة يدويه أيتها الديانه ... وكم بنوك بمحبة المسيح المزعومه بالقتل والكذب والنفاق.

    وعملا بنظرية لكل فعل رد فعل مساوى له فى المقدار فقد شط الأسقف اوطاخى إلى العكس تماما
    فأجتمعوا فى مجمع إفسس الثانى عام 449م
    يقول زكريا بقلظ:


    اقتباس
    أوطاخي المبتدع كان رئيس دير في القسطنطينية ولعداوته الشديدة لتعاليم نسطور بدأ يرد عليه ولكنه تطرف في تعبيره عن سر الجسد حتى قال أن جسد المسيح مع كونه جسد إلا أنه ليس مساوياً لجسدنا في الجوهر لأن الطبيعة الإلهية لاشت الطبيعة البشرية وهذا معناه أن اللاهوت اختلط وامتزج بالناسوت.

    وهذا ما يضاد الإيمان القويم وهو أن اللاهوت اتحد بالناسوت ولكن بغير اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير
    ولكن أوطاخي عاد واعترف بالإيمان الأرثوذكسي وبقرارات المجامع السابقة.
    أ ) قرر المجمع براءة أوطاخي بعد أن رجع عن آرائه واعترف بقرارات المجامع السابقة.
    ب) حُرم فلابيانوس أسقف القسطنطينية لأنه كان يؤمن أن المسيح بعد تجسده كان له طبيعتين ومشيئتين.
    ومازال مسلسل الكذب على الله و النفاق مستمرا .... وعاد أوطاخى إلى ماهو عليه وأستمر تأليف الدين القويم

    ورأينا فيما سبق أن كل المنافقين كانوا يقدمون تنازلات مقابل مكاسب دنيويه شخصيه ونجد بعد ذلك ان جلهم بدأت لديه الجشع والرغبة فى تحقيق ليس فقط مكاسب شخصيه فقط ولكن كل المكسب مهما كان الثمن أو التضحيات.

    وبدأ الإنشقاق الحقيقى وتقسيم الكنائي وإقامة الكنائس الخاصه فى مجمع خلقدونيه عام 451م
    يكمل زكريا بقلظ:


    اقتباس
    لم يقبل بابا روما قرارات المجمع المسكوني الرابع (مجمع أفسس الثاني سنة 449م) الذي عُقد من أجل النظر في التماس أوطاخي الذي كان قد نادى كما مر بنا أن السيد المسيح بعد تجسده أصبح له طبيعة واحدة (وهذا يوافق العقيدة)
    ولكنه انحرف فقال أن الناسوت قد تلاشى في اللاهوت بمعنى أنه صار اختلاط وامتزاج وتغيير في الاتحاد (وهذا يخالف العقيدة)

    ومن أجل ذلك أوضح البابا ديسقوروس رئيس مجمع أفسس الثاني الإيمان القويم فقرر المجمع أن السيد المسيح بعد تجسده صار اتحاد اللاهوت والناسوت في طبيعة واحدة بغير اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير ورجع أوطاخي عن فكرته وآمن بمنطوق المجمع.

    ولكن بابا روما رفض هذا المنطوق واتبع أسقف القسطنطينية (فلابيانوس الذي كان قد حرم أوطاخي) معتنقاً عقيدة أخرى وهي أن السيد المسيح بعد تجسده كان له طبيعتين ومشيئتين (وهذا يخالف الإيمان القويم).
    وقد قرر المجمع الآتي :
    أ ) إلغاء قرارات مجمع أفسس الثاني.
    ب) تبرئة فلابيانوس أسقف القسطنطينية.
    ج) حرم أوطاخي رغم اعترافه بقرارات المجمع النيقي.
    د) عزل ديسقوروس بابا الإسكندريه ********* الأرثوذكسية فيما بعد) ونفيه مدعين أنه متشيعاً لبدعة أوطاخي.
    من هنا إنقسمت المسيحيه إلى الي كنيستين جزء مقتنع أن المسيح بعد تجسده صار له طبيعه واحده بلا إمتزاج والأخر له طبيعتين ومشيئتين

    وهذا يفسر لنا أيها الإخوة سر التناقض فى الحوار مع النصارى عند الكلام عن المسيح وطبيعته ومشيئته.

    ومن هنا كل كنيسة اقامت لها قانون الإيمان الذى يناسب معتقداتها فى يسوع والروح القدس
    .


    ويبقى السؤال ......
    هل ياترى إنتهت الإنشقاقات وثبتت الديانه عند تثليث بعقيدتين بكنيستين؟

    إنتظرونى للمرة القادمه لتعلموا الإجابه.[/align]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الـــــــSHARKـــــاوى

    إن المناصب لا تدوم لواحد ..... فإن كنت فى شك فأين الأول؟
    فاصنع من الفعل الجميل فضائل ..... فإذا عزلت فأنها لا تعزل

  6. #16
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي مشاركة: أريد دليلا على حرق قسطنطين للأناجيل(ارجو المساعدة)

    أنا يكفيني هذه

    اقتباس
    إن آباء ما قبل نيقية (ANF) كانوا كلهم موحدين (مؤمنين بعقيدة الله ذو الاقنوم الواحد) منذ قرون

    الحمد الله
    أزف إليكم يا أخوة بشرى , إنهيار عقيدة الخروف
    إنتهت النصرانية الوثنية على يد أبنائها و لله الحمد و المنة
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  7. #17
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي مشاركة: أريد دليلا على حرق قسطنطين للأناجيل(ارجو المساعدة)

    ما شاء الله الظاهر أن أنا هسألك على طول يا استاذنا هههههههه

    الله يبارك فيك


    هبدأ أقرأ البحث بإذن الله

    و الأخ سعد جاب من الآخر ............
    إله بإقنوم واحد ........... ده يبقى توحيد يا نصارى
    أنا أظن أن الأقنوم مقسوم 3 ههههههههههه
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي مشاركة: أريد دليلا على حرق قسطنطين للأناجيل(ارجو المساعدة)

    المجامع

    g _^&#@_^&#&#&# s

    كلمة قالها القديس سان أوغسطين (354-430م(، بيقول .. ( أنا مؤمن لإن ذلك لا يتفق مع العقل) .. وأنا بأستغرب، طيب لو عكسنا اللي قاله، هل معنى دة إنه كان حيشك في صحة معتقداته لو كانت متفقة مع العقل ؟! وإيه الفرق بين المجنون وبين اللي يضرب بعقله عرض الحيطة ؟!

    ولو بيتكلم عن الإيمان بالغيب .. فالإيمان بالغيب، ممكن يكون إيمان بحق أو إيمان بباطل، والإيمان بالحق بتؤيده الأدلة وتسانده الشواهد، وتدعمه البراهين، زي الإيمان بالله، ورسله، واللي قالوه من أوامر الله سبحانه وتعالى ونواهيه، ووعده ووعيده .. أما في حاله الإيمان بالباطل، فحدث ولا حرج .. هو اللي بتعارضه الأدلة، والشواهد، وتهدمه البراهين .. يعنى الإيمان بالباطل بس هو اللي ضد استنتاجات العقل . يعنى في حاله الإيمان بالحق، لازم العقل يتفق مع الإيمان .. مش كده ولا إيه ؟

    الlراجع التاريخية بتقول أن أكتر من 100 إنجيل رفضتهم وحرقتهم الكنيسة .. مش ممكن كان كل اللي في الأناجيل دي غلط ..؟! يعنى كان ممكن يكون فيها روايات أو أقوال صح وحاجات تانية غلط .. فهل عندك علم ليه حرقتهم الكنيسة مع وجود الإفتراض دة .. علما بإن الأناجيل اللي أتحرقت دي أو إترفضت كانت مكتوبة قبل الناس اللي رفضوها في المجمع بزمان، يعنى قبل ما يتولدوا حتى .

    ورجال الكنيسة بيعترفوا إنه فيه أكتر من خمسين ألف خطأ، وده نشرته مجلة "اليقظة"(AWAKE) من حوالي نص قرن… وفي العدد 17 من المجلد 38 بالظبط ..

    ولو رجعت للتاريخ حتلاقى برضه إنه دايماً كان فيه ناس بتقول كلام أو رأى، وناس بتقول كلام تانى، وفتن كبيرة .. وعلشان كده عملوا مجامع كتيرة، وأكبر دليل على الإختلافات الداخلية اللي كانت في الكنيسة هو موضوع أريوس وأتباعه مثلاً ..

    والحقيقة هناك سؤال ... إيه كان مرجع أريوس دة في الأناجيل، هل هي الأناجيل الموجودة دلوقتى ؟ ولا واحد من الأناجيل اللي رفضت الكنيسة الاعتراف بيها ؟ وعلشان كده اعتبروا رأيه بدعه، مع إنه كان عنده أنصار كتيرة لدرجه إنها بقت فتنه .. ولوجود إختلاف كبير على شخصية المسيح .. هل هو إله أو لأ !!! فكان هذا هو السبب الرئيسي في إنعقاد مجمع نيقيه الأول عام 325 م ،



    مجمع نيقيه الأول عام 325 م ،

    فليقرأ من يريد كتاب تاريخ الأمة القبطية وكتاب أبن البطريق في كتابه ( نُظُم الجوهر ) الذي ألفه وحكى فيه تاريخ المجامع .. وهو مسيحي طبعاً .. وكتاب الروح القدس في محكمة التاريخ للمؤلف روبرت كيل تسلر اللي بيشرحوا موضوع مجمع نيقيه دة .. وحتعرف معلومات أكتر بكتير .. منها مثلا دور الإمبراطور قسطنطين في نيقية ... لأنه كان يعلق أهمية كبــيرة على تحــقيق الســلام وتكوين كنيســة واحدة بقدر الإمكـان في إمبراطــورية واحــدة .لــذلك فقــد كان يـنـتـقي الأســاقفة المــنـوط بـهم الإشتراك في المجمــع.. لأن طوال سنوات كثيرة كان هناك مقاومة على اساس الكتاب المقدس للفكرة القائلة ان يسوع هو الله ,وفي محاولة لحل الجدال دعا قسطنطين الإمبراطور الروماني جميع الأساقفة إلى نيقية .. لم يكن قسطنطين مسيحيا ,وتم تعميده اللي المسيحية في أواخر حياته ,ولكنه لم يعتمد حتى صار على فراش الموت,وعنه يقول هنري تشادويك في كتاب الكنيسة الباكرة "كان قسطنطين , كأبيه يعبد الشمس التي لا تقهر واهتداؤه لا يجب ان يفسر انه اختبار داخلي للنعمة لقد كان قضية عسكرية ,وفهمهة للعقيدة المسيحية لم يكن قط واضحا جدا ,ولكنه كان على يقين من ان الانتصار في المعركة يكمن في هبة اله المسيحين.

    وبتقول دائرة المعارف البريطانية ((قسطنطين نفسه اشرف, موجها المناقشات بفاعلية واقترح شخصيا الصيغة النهائية التي أظهرت علاقة المسيح بالله في الدستور اللي أصدره المجمع ..... وإذ كانوا يرتاعون من الامبراطور فان الاساقفة باستثناء اثنين فقط وقعوا الدستور وكثير منهم ضد رغبتهم.

    ومن المراجع التى أستخدمها روبرت كيل كتسلر هى .... شفارتز : " ما قبل التاريخ " صفحة 238 ) ،

    ومن الثابت أن قســطنطين قد أدار المؤتمر بصــورة واقعية ( كوخ صفحة 37 ) فقد كان يشــعر بل ويتصــرف " كرئيس للمجمع " فكان يأمر الأســاقفة بما يجب عمله وما يجب تركه (أوســتروجرسكي صــفحة 39 وكوخ صــفحة 37 وما بعدها) ، وقد أعلن في مناســبة أخرى مؤكداً : " إني أرغب في قانون كنســي " ( كوخ صفحة 38 ) وقد قبلت الكنيســـة كل هذا صاغرة ، لـذلك أصبح القيصــر أســقفها العــام (الدولي) المعــترف به ( كوخ صــفحة 37 ) . ولم يكن غير قســطنطين الذي أدخــل ما تعارف عليه بصــيغة " هومسيوس "*** الشهيرة في قرارات مجمع نيقية وفرضها على الأساقفة المعارضين بإستعمال سطوته ( شفارتز : " أثناسيوس " ( صفحة 210 ) وليتسمان ( صفحة 274 ) . وبالمناسبة فهو لم يكن له تأثير فعّال وغير مباشر فقط على تكوين العقيدة بل كان أيضاً يصوت معهم ( دوريس صفحة 135 ) .

    يقول شيفارتز : " أخطــر ما قام به قســطنطين هو إخضــاع كنيســة الدولة لتعليمات نيقية " ( أثناسيوس صفحة 263 ) .

    وكما كانت الكنيسة إحدى مؤسسات الدولة أصبحت أيضاً قرارات المجامع وعلى الأخص البنود التي تخص العقيدة والتي رفعها قسطنطين إلى مرتبة القوانين التي تصدرها الدولة ، وبالتالي أصبح لها نفس الصورة الإلزامية للمفهوم القانوني العام ( فأصبحت بعد ذلك ملزمة لكل الرعية ، أما نظراً لتسامح قسطنطين فقد إقتصرت على شعب الكنيسة فقط ) .

    وكذلك تحولت قرارات المجامع الأربعة المسكونية الأخرى بهذه الطريقة إلى قوانين عامة (إرجع إلى شفارتز : " ما قبل التاريخ " صفحة 238 ) .



    وكان فيه آراء مخالفه لبعضها تماماً عن ماهية المسيح خلاال المجمع ، ودى هى أشهر الفرق التى مثلت فى هذا المجمع :

    * زى مثلاً اللي كان بيقول إن المسيح وأمه إلهين من دون الله ودول اسمهم البربرانيه أو المريميين .

    * واللي كان بيقول المسيح من الأب بمثابة شعله نار إنفصلت من شعله نار ودول أتباع سابليوس .

    * واللي بيقول إن ستنا مريم لم تحبل 9 أشهر ولكن مر في بطنها زى ما يمر الماء في الميزاب لإن الكلمة دخلت أذنها وخرجت من حيث يخرج الولد من ساعتها .. ودي مقاله أليان وأتباعه .

    * واللي بيقول إن الله جوهر واحد قديم، وأقنوم واحد ويسمونه بتلاته أسماء ولا يؤمنون بالكلمة ولا الروح القدس ودي مقالة بولس الشمشاطى بطريرك أنطا كيه وأتباعه اسمهم البوليقانيون .. يعنى دول كمان كانوا موحدين .

    * ومنهم اللي كان بيقول إنهم تلاته آلهة لم تزل، صالح، وطالح، وعدل بينهما ودي مقاله مرقيون اللعين وزعموا كمان إن مراقيون دة كان رئيس الحواريين وأنكروا بطرس

    * ومنهم من كان يقول بألوهية المسيح ودي مقاله بولس الرسول .

    * ومنهم اللي كان بيقول إن المسيح إنسان، إتخلق من اللاهوت كواحد منا في جوهره و إنه ابتدائه من مريم .

    * والطائفة الأخيرة اللي قالت إن المسيح إله من إله ونور من نور وبيؤمنوا بنفس المعتقدات بالروح القدس والآب بدون تغيير دول كانوا 318 أسقف .

    * ومنهم أريوس وأتباعه اللي أنكروا ألوهية المسيح وأن المسيح بشر مخلوق .. وأتباع أريوس كانوا هما الغلبة .. في المجمع دة .

    هناك الكثير أيضا من الطوائف وعلماء اللاهوت الذين أنكروا ألوهية المسيح على مدار الزمان ...

    وفى المجمع دة .. كانت الأناجيل ( متى ولوقا ومرقص ويوحنا) هي اللي أقرتها الكنيسة .

    والأناجيل اللي إترفضت، فيه مراجع بتقول أكتر من 50 إنجيل، ومراجع تانية بتقول أكتر من 100 إنجيل .. ورفضوا إنجيل برنابا .. اللي كان واحد من تلاميذ المسيح زى ما هو واضح في الإنجيل .. وقالوا إنه نسب الإنجيل له غير حقيقي، لإنه كان بيتفق إتفاق كبير مع اللي قاله أريوس .. اللي المراجع الكنسية بتقول إن أتباعه في مجمع نيقيه كانوا أكتر من 700 أسقف حاضرين، والمؤرخين بيقولوا إن أتباع أريوس خارج المجمع كانوا أكتر من 700000 سبعميه ألف أسقف، وإن اللي قالوا إن المسيح هو أبن الله وألهوه كانوا 318 قسيس بس من أصل 2048 أسقف كانوا حاضرين المجمع .. ولكن إمبراطور الرومان قنسطنطين في الوقت دة كان بيوافقهم الرأي إن المسيح إله، وهو اللي له القوه !! .. وعلشان كده أخلى قنسطنطين دار المناظرة .. وعمل مجلس خاص للأساقفة أل 318 .. وقرر المجمع الجديد بقرارات منها تأليه المسيح .. وإنه من جوهر الله، وإنه قديم بقدمه، وإنه لا يعتريه تغيير ولا تحول .. هي دي العقيدة اللي يعرفها المسيحيين من الوقت دة ولغاية النهاردة ..!!

    طب قول لى بقه .. في الوقت دة لو كانت الديموقراطية موجودة وكان الموضوع بالأصوات .. كان أريوس هو اللي يغلب ولا لأ ..؟!



    والمجامع الكثيرة اللي إتعملت بعد مجمع نيقيه اللي قرروا فيه ألوهية المسيح هى :

    *المجمع التاني اللي إتعمل كان المجمع القسطنطينى الأول سنة 381 .. وده قرروا فيه ألوهية الروح القدس .

    * والمجمع التالت كان اسمه مجمع أفسس سنة 341 م، وده قرروا فيه إن المسيح إجتمع فيه الإنسان والإله، لا الإنسان فقط وإن مريم ولدت الإتنين .

    * ورابع مجمع اللي هو مجمع خليكدونيه سنة 451، اللي قرروا فيه إن المسيح ذو طبيعتين منفصلتين، لا طبيعة واحدة متحدة .

    وهذا يعنى أن معظم العقائد المسيحية اللي معروفه النهاردة كان عليها إختلاف شديد في الماضي .. بس يا ترى دة سببه إيه ؟!!

    والسؤال هو ... ايه اللى ماكانش واضح في الدين علشان تحصل اختلافات كتيرة جدا،ً ويعملوا لكل حاجة فيها إختلاف مجمع علشان يرسوا على حل ؟ .. ولغاية 540 سنة بعد المسيح ؟!!

    .............. يعنى الأناجيل بالإختيار والعقيدة بقرارات المجامع !!!! .............

    ومين اللى إدى المجامع حق ترشيح سيدنا عيسى والروح القدس للألوهية .. وحق إصدار القرارات بعصمة البابا .. وبمنح الكنيسة حق الغفران والحرمان، اللى كانت بتطبقه الكنيسة لغاية وقت مش بعيد، وعلى ما أعتقد إنه إنتهى دلوقتى ؟

    أما بالنسبة للأناجيل المعتمدة عند الطوائف المسيحية .. مش صحيح إن مافيش إختلاف .. لأ، فيه طبعاً.. نسخة الملك جيمس، اللى هي النسخة الكاثوليكية مثلا فيها 7 إصحاحات زيادة عن النسخة المعتمدة فى الكنيسة البرتوستانتينيه .. وحتى جوه نفس الإصحاحات الأصلية المتفق عليها بين الإنجيلين، فيه عبارات كتيرة موجودة فى دة مش موجودة فى دة .. مثال صغير بس .. سفر طبيا وسفر يهوديت والمكابين الأول والتاني وسفر الحكمة وغيرهم .. دول أمثله بس .. مش موجودين فى النسخة البروتستينيه .. دول بيقولوا إنها وحى من الروح القدس .. ودول بيقولوا لأ مش وحى .. مين فيهم صح !! ولمعرفة هذا الموضوع أضغط هنا

    وأزيدك من الشعر بيت

    ب - مجمع القسطنطينية الأول عام ( 381 ) : وفيه تم إعلان المسيحية ديناً رسمياً للدولة ، ونادى بتشكيله تيودوسيوس الأول ( الأكبر ) ( شتاين صفحة 305 ) .

    وعلى أية حال يجب أن نطلق على هذا المجمع " مجمع هيكلي " أكثر من مجمع نيقية فلم يشترك فيه أحد من الغرب مطلقاً وبالإضافة إلى ذلك فقد تم دعوة عدد قليل نسبياً من الأساقفة ( شتاين 305 ) ويحكى عنه شفارتز قائلاً : إن تيودوسيوس فرض إرادته في هذا المؤتمر دون مبالاة ( المجامع صفحة 17 ) .

    جـ - مجمع إفسس عام ( 431 ) : حيث حكم على نسطور بالإرتداد - تم عقده تحت لواء الحكومة وإفتتحاه تيودوسيوس وقالنتيان ( وثائق : هوفمان صفحات 3 ، 7 ) . وقد أدار المناقشات فيه كبار رجال الدولة ، ويبدو أن القيصر الروماني الشرقي وأوجوستا بولشيريا - وسيجيء الحديث عنها بعد ذلك - لم يشتركا في المحادثات إلا مرة واحدة ( إرجع أيضاً إلى شفارتز : " بولشيريا صفحة 211 ) إلا أنهما على الرغم من ذلك قد لعبا دوريهما كاملا ، على النقيض من المجامع السكونية الأربعة الأخرى حيث تكونت في هذا المجمع تحزُّبات بقيادة الأساقفة بسبب الظروف* الخاصة التي كانت تمر بها الدولة ، وقد كان هذا هو الوضع القائم إلى حد كبير .

    وأخيراً تمكنت الحكومة هذه المرة من فرض قراراتها ، ومما لا شك فيه أن بولشيريا كان لها في المقام الأول الكلمة الحاسمة في مفاهيم مسائل العقيدة التي طرحت للمناقشة في هذا المجمع سواء أكانت بصورة مباشرة أم من خلال أصحاب الحظوة لديها .

    وقد انشق النساطرة إثر انعقاد المجمع الأفسسي قبل عشرين عاما من المجمع الخلقيدوني، أي سنة 431م.، ذاك الذي كان قد حكم بوجود: " اتحاد جوهري بين الطبيعتين في المسيح و أن الإله و الإنسان في المسيح هما واحد و بأن مريم والدة الإله "، فقد رفض البطريرك الكبير نسطوريوس، بطريرك القسطنطينية، هذه العقيدة لأنه كان يؤكد على التمايز بين أقنوم (شخصية) الإله و أقنوم (شخصية) الإنسان في السيد المسيح و قال ما مؤداه أنهما أقنومان اتحدا في المسيح، حيث أكد أن مريم لم تلد الله و لا يجوز أن يولد الله بل ولدت يسوع الإنسان، و كذلك لم يكن الله هو الذي صُلِب ـ في اعتقاده ـ و تألم و مات، إذ كيف يتألم الله و يموت؟! بل كان هو يسوع الإنسان. و بالتالي فقد ميَّزَ نسطوريوس في الحقيقة بين أقنومين (شخصيتين) في السيد المسيح و ليس فقط بين طبيعتين، و لذلك فمذهبه على الطرف النقيض تماما من مذهب الأقباط و اليعاقبة، و لذلك كل من المذهبين يكفِّـر الآخر و يلعنه و يتبرأ منه، هذا و قد كان مع نسطوريوس في عقيدته هذه كثير من مسيحيي المشرق الذين عرفوا بالنساطرة أو بطائفة الآشوريين أو الكلدان.

    د - مجمع خلقدنيا ( 451 ) : وقد دعا لعقده رسمياً القيصر مارتيانوس ، ومن الواضح أن وراء هذا العمل زوجة بولشيريا ، وكانت الإدارة القوية هنا أيضاً يسيطر عليها كبار موظفي الدولة ( شتاين صفحة 467 ) الذين قاموا بإدارة النظام بإحكام ، كما يقول شفارتز ( المجامع صفحة 17 ) .

    وتمكنوا من فرض قواعد العقيدة [ المسيحية ] ضد رغبة الأساقفة الضعيفة بكل تعسف (راجع شفارتز صفحة 170 ) ويضيف شتاين أنه : " تحت ضغط الحكومة " تم التوصل إلى حل وسط ( صفحة 468 ) ، ويجب أن يفهم كلمة " الحكومة " هذه تعني في المقام الأول بولشيريا ، لأن مارفيانوس ترك هذه المسائل تماماً لزوجة ( شفارتز : " بولشيريا " صفحة 206 ) وقد أثبت شفارتز أن بولشيريا كانت تحكم قبضتها على لجام هذا المجمع ، بل إنه إستنتج أنها قد نادت بالعمل ضد رغبة الكنائس المختلفة بل ونفذتها ( شفارتز صفحات 206 و 211 ) . وهذا المجمع ما قرر فيه إن المسيح ذو طبيعتين منفصلتين، لا طبيعة واحدة متحدة .

    هذا و من المفيد ذكره هنا أن إقرار هذه العقيدة ـ أعني عقيدة المسيح الأقنوم (الشخص) الواحد في طبيعتين ناسوتية و لاهوتية ـ الذي تم، كما قلنا، في مجمع خلقيدونية عام 451 م.، إنما كان على أثر جدل واسع بين آباء و أساقفة النصارى حول هذه النقطة و كان قرار ذلك المجمع هو السبب في انشقاق الكنائس الشرقية عن كنيسة روما، أعني الكنيسة القبطية التي رفضت قراره و قالت بالمسيح الشخص الواحد ذي الطبيعة الواحدة فقط [الناشئة في الأصل من طبيعيتن] و اتفق مع الأقباط في ذلك اليعاقبةُ في بلاد الشام و الجزيرة (الذين يعرفون بالسريان الأورثوذوكس) و طائفة من الأرمن هم أتباع الكنيسة الغريغورية الأرمنية.


    هـ - مجمع القسطنطينية [ الثاني ] ( 553 ) : ويعد المجمع الخامس من نوعه وقد تم عقده تحت لواء القيصر جوستينيان الأول ( الأكبر ) ، ولم يكن هذا المجمع إلا للهتاف ، إذا أردنا أن نطلق عليه هذا الإسم ، وفيه أصدر القيصر جوستينيان - الذي كان يعد أهم رجال اللاهوت آنذاك وأكثر الحكام غشماً على الإطلاق - العقائد والتعليمات التي تخص المؤتمر قبل إنعقاده بزمن في صورة مراسيم وقوانين . ولم يعقد هذا المجمع إلا لأخذ موافقة الكنيسة فقط ( راجع في ذلك على سبيل المثال : ألفيزاتوس باسيم ، حيث تذكر القوانين العقائدية المختلفة لهذا القيصر والتي أمر فيها جوستينيان ، كما يؤكد ألفيزاتوس ، بما يجب الإيمان به من وجهة نظر عقائد الإمبراطورية ( صفحة 28 ) ، وكان عماد هذا المجمع هو مرسوم لجوستينيان تم التصديق عليه وسري كقانون على الرغم من تردد بعض الأساقفة الغربيين ( الفيزاتوس صفحة 28 وما بعدها ) . ويقول هارناك في هذا المجمع : " ولتدشين مراسم ( القيصر ) هذه ثم عقد المجمع السكوني الخامس . . . في مايو [ عام ] 533 في القسطنطينية . . . . وعقد المجمع فقط لإعطاء المراسيم القيصرية الشرف [ المجد أو المباركة ] الكنسي ( منقولة عن ألفيزاتوس صفحة 29 ) .

    ومن المعلوم ان المجامع الأولى قد حرمت قراءة الكتب التي تخالف الكتب الاربعة والرسائل التي اعتمدتها الكنيسة فصار أتباعها يحرقون تلك الكتب ويتلفونها ، فنحن لا ثقة لنا باختيار المجامع البشرية لما اختارته فنجعله حجة ونعد ما عداه كالعدم . ومما هو معلوم فإن المؤرخون يختلفون في عدد المجامع المسكونية فبعضهم يقول أنها سبعة وآخرون يقولون أنها 19 مجمعاً.

    وكما أن المؤرخين يختلفون في عددها هكذا تختلف الكنائس في الاعتراف بها.

    فالكنيسة القبطية مثلاً لا تعترف إلا بالأربعة الأولى منها .

    وها هي كنيسة روما ومعها الكنيسة اليونانية لا تعترفان بالمجمع المسكوني الرابع ( أفسس الثاني ) .

    وفي مجمع (ترنت) الذي عقد في القرن الخامس عشر والذي صادق على قرارات مجمع ( قرطاج Carthage ) سنة 397 بشأن الاسفار السبعة وحكم بقانونيتها ، نجد ان الكنيسة البروتستنانية جاءت بعد ذلك في اوائل القرن السادس عشر ورفضت قرارات هذين المجمعين بمجمع آخر !


    منقول
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #19
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي مشاركة: أريد دليلا على حرق قسطنطين للأناجيل(ارجو المساعدة)

    يا أستاذ سعد أحذف مشاركاتنا لأن ملهاش لازمة
    و عدل العنوان إلى

    " تاريخ العقيدة النصرانية عبر القرون"

    أو اختار العنوان الذي يناسبك ويا ريت يتثبت

    وواحبك فى الله يا أخ شرقاوي أنت والأخ سعد طبعا

    ومش عارف أشكرك إزاي يا أخ شرقاوي
    جزاك الله الجنة..........

    بس يا ريت تضع الوصلات.....
    ولو تقدر تكمل من كتب معتمدة (ألكترونية) يكون أفضل ......... لأننا لن نستطيع وضع الوصلات وربما يحذفوا المواضيع أصلا........
    وأنا وجدت فعلا أن مواقعهم تقول بحرق كتابات آريوس وقتل من يعتنق مذهبه....
    وهذا قول المفسرين بعد ذكر المسيح بن مريم
    ( فاختلف الأحزاب من بينهم فويل للذين كفروا من مشهد يوم عظيم ) أى فأختلف أهل هذا الزمان ومن بعدهم فيه . صدقت يا رب العالمين

    فقال قائل من اليهود : إنه ولد زانيه و إستمروا على كفرهم وعنادهم لعنهم الله .

    وقابلهم أخرون وقالوا هو الله

    و قال أخرون إبن الله

    و قال أخرون ثالث ثلاثه

    وقال المؤمنون الموحدون :- هو عبد الله و رسوله و ابن أمته وكلمته التى ألقاها إلى مريم و روح منه وهؤلاء هم الناجون المثابون المؤيدون و المنصورون ومن خالفهم فى هذا فهم الضالون الجاهلون فقد توعدهم الله العزيز الجبار بقوله ( فويل للذين كفروا من مشهد يوم عظيم )

    ويقول حبر الأمة...........

    عن ابن عباس قال: "لما أراد الله تبارك وتعالى أن يرفع عيسى إلى السماء خرج على أصحابه وهم اثنا عشر رجلا من عين في البيت ورأسه يقطر ماء فقال لهم: أما إن منكم من سيكفر بي اثنتي عشرة مرة بعد أن آمن بي، ثم قال: أيكم يلقى عليه شبهي فيقتل مكاني ويكون معي في درجتي؟ فقام شاب من أحدثهم فقال أنا. فقال عيسى: اجلس، ثم أعاد عليهم فقام الشاب فقال أنا. فقال عيسى: اجلس. ثم أعاد عليهم فقام الشاب فقال أنا. فقال نعم أنت ذاك. فألقى الله عليه شبه عيسى عليه السلام. قال: ورفع الله تعالى عيسى من رَوْزَنة كانت في البيت إلى السماء. قال: وجاء الطلب من اليهود فأخذوا الشبيه فقتلوه ثم صلبوه، وكفر به بعضهم اثنتي عشرة مرة بعد أن آمن به؛ فتفرقوا ثلاث فرق: قالت فرقة: كان فينا الله ما شاء ثم صعد إلى السماء، وهؤلاء اليعقوبية. وقالت فرقة: كان فينا ابن الله ما شاء الله ثم رفعه الله إليه، وهؤلاء النسطورية. وقالت فرقة: كان فينا عبد الله ورسوله ما شاء الله ثم رفعه إليه، وهؤلاء المسلمون. فتظاهرت الكافرتان على المسلمة فقتلوها، فلم يزل الإسلام طامسا حتى بعث الله محمدا صلى الله عليه وسلم"

    الشاهد هنا........ فتظاهرت الكافرتان على المسلمه (الموحدين) فقتلوها .......

    وحتة الأبوفريكا واليهود جامدة.........أنا أول مرة أعرفها....
    و قعدوا يطلعوا الأدلة لى إنها إجتهاد شخصي و نسيوا يذكروا مقدمة لوقا اللى كلها فضايح
    وخدت بال حدرتك من مميزات الأبوفريكا هههههههههه أمال العيوب تبأ إيه؟

    بس أحسن ملحوظه فى الموضوع......... أنهم أعترفوا أنهم ثالوثيين مشركين
    والذين يعتنقون مذهب الأقنوم الواحد سموهم بالموحدين.....

    علشان ميطلعش واحد نصراني يقولنا احنا موحدين بعد كده

    بس الله يرضى عليك الوصلات على الخاص ........


    ولساني يعجز عن الشكر
    ولكن من قال جزاك الله خيرا فقد اجزل الشكر
    فجزاك الله الجنة.......


    أخوك
    مجاهد في الله
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #20
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي مشاركة: أريد دليلا على حرق قسطنطين للأناجيل(ارجو المساعدة)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيكم إخوتى جميعا

    سأرسل الروابط لاتقلق .... فهى مواقع مسيحيه بحته غير مقبولة التشكيك .... والحقيقه كان عندى أمل واحد من حبايبنا يجى يكذب كلمه واحده مما كتبت.

    وسأرسلها لك على بريدك الخاص غدا ظهرا

    وأعتذر منكم لغيابى عن المنتدى لمدة 9أيام تقريبا لظروف سفرى فى رحلة عمل. وسأستكمله عند عودتى وربما إن وجدت وقت خلال هذه الفتره

    تحياتى للجميع
    وأستودعكم الله

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

أريد دليلا على حرق قسطنطين للأناجيل(ارجو المساعدة)


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ارجو المساعدة
    بواسطة محب رسول الله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-10-2006, 09:47 PM
  2. ارجو المساعدة
    بواسطة rt_1984 في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-07-2006, 05:07 PM
  3. ارجو المساعدة
    بواسطة muslim_tiger2 في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-07-2006, 06:45 AM
  4. ارجو المساعدة ....
    بواسطة I.m.I في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-04-2006, 11:23 PM
  5. ارجو المساعدة/ الجنة في الاسلام
    بواسطة داع الى الله في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25-11-2005, 03:02 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أريد دليلا على حرق قسطنطين للأناجيل(ارجو المساعدة)

أريد دليلا على حرق قسطنطين للأناجيل(ارجو المساعدة)