لاوالله ماأبدلني الله خيراً منها

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لاوالله ماأبدلني الله خيراً منها

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: لاوالله ماأبدلني الله خيراً منها

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    6
    آخر نشاط
    28-07-2005
    على الساعة
    02:07 PM

    افتراضي لاوالله ماأبدلني الله خيراً منها

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أحبتي في الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... وبعد
    وأنتم تقرأون هذه السيرة المختصرة لسيدة نساء العالمين * اتمنى ان تتركوا لخيالكم العنان في التحليق مع هذه السيرة العطرة لهذه المرأة الجليلة التي وأكاد أن أجزم أن كثير من المسلمين لم يوفها حقها كاملا في دراستها وتتبع فضائلها * والتي تعجز عنها كتب كاملة فكيف بهذه العجاله * ولكن أرجوا ان تكون هذه الكتابة بداية للقراء للبحث في جوانب هذه السيرة الزكية .

    هي خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبدالعزى بن قصي بن كلاب * زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأم أبنائه * والتي لم يرزق الرسول بولد الا منها * هي خديجة التي تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم وعمره 25 سنه وهي قد بلغت الأربعين * ولم يتزوج عليها بحياتها حتى ماتت وتزوج بعد موتها بثلاث سنين * هي خديجة التي أختارها الله سبحانه وتعالى لتكون العون والسند والمفرج عن نبيه مايقاسيه من تكذيب وصلف قومه المشركين * هي اول النساء تصديقا له واعتناقا للدين * بل هي اول مخلوق بعد رسول الله اعتنقت الاسلام * ياله من فضل ويالها من مكرمة * تخيلوا إخواني اول المؤمنين برسول الله مرأة * قد يقول قائل انه لابد ان تؤمن به كونها زوجته * ولكن بل لرجاحة عقلها وخلقها العظيم الذي كانت عليه .

    اولادها :ا
    نجبت لرسول الله عليه الصلاة والسلام ( زينب * أم كلثوم *فاطمة * رقية * القاسم * الطاهر *و الطيب ) فأما القاسم والطاهر والطيب فقد هلكوا قبل الاسلام * وبالقاسم كان يكنى رسول الله صلى الله عليه وسلم* وأما بناته فقد ادركن الاسلام فهاجرن معه وآمن به * وكل ابنائه ولدوا قبل الاسلام .

    فضلها :
    يقول ابو هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "أتاني جبريل فقال يارسول الله هذه خديجة أتتك ومعها إناء فيه طعام وشراب فإذا هي أتتك فاقرأ عليها من ربها السلام ومني وبشرها ببيت في الجنة من قصب لاصخب فيه ولا نصب * فقالت رضي الله عنها - اسمعوا الى ردها ورجاحة عقلها - إن الله هو السلام وعلى جبريل السلام وعليك السلام ورحمة الله وبركاته " * وفي صحيح البخاري عن علي رضي الله عنه رفعه " خير نسائها مريم وخير نسائها خديجة " اي الجنة .
    وفي قصة تبين مايحمل رسول الله صلى الله عليه وسلم لخديجة من مكانة في قلبه ونفسه ماروته السيدة عائشة أم المؤمنين قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لايكاد يخرج من البيت حتى يذكر خديجة فيحسن الثناء عليها فذكرها يوما من الايام فأخذتني الغيرة فقلت هل كانت الا عجوزاً قد أبدلك الله خيراً منها فغضب عليه الصلاة والسلام ثم قال " لاوالله ماأبدلني الله خيراً منها : آمنت بي إذ كفر الناس * وصدقتني إذ كذبني الناس * وواستني بمالها إذ حرمني الناس * ورزقني منها الله الولد دون غيرها من النساء " قالت عائشة رضي الله عنها فقلت في نفسي لاأذكرها بعدها بسبة أبداً .

    موقفها في تثبيت قلب النبي أثناء الوحي:

    عن عائشة ام المؤمنين رضي الله عنها قالت لما جاء جبريل عليه السلام الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له {اقرأ بإسم ربك الذي خلق } فرجع بها الرسول عليه الصلاة والسلام يرجف فؤاده فدخل على خديجة رضي الله عنها فقال زملوني فزملوه حتى ذهب عنه الروع وقال لخديجة وأخبرها الخبر - نزول الوحي - لقد خشيت على نفسي فقالت خديجة رضي الله عنها - انظروا الى ردها وليت نساءنا منها يتعلمن - كلا والله لايخزيك الله أبداً إنك لتصل الرحم وتحمل الكل وتكسب المعدوم وتقري الضيف وتعين على نوائب الحق * وأنطلقت به خديجة الى ورقة بن نوفل وكلن أمرءاً قد تنصر في الجاهلية فقالت خديجة يابن عم اسمع من ابن أخيك فقال ورقة ماذا ترى فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ورقة ياليتني فيها جذعا - اي شابا -ليتني اكون حيا اذا يخرجك قومك قال عليه الصلاة والسلام:و مخرجي هم قال نعم لم يأت رجل قط بمثل ماجئت به إلا عودي وإن يدركني يومك لأنصرنك نصراً مؤزراً .
    وقد روي في كتب السيرة انه لم يكن يسمع شئ يكرهه من رد عليه وتكذيب له فيحزنه إلا فرج الله عنه بها إذا رجع الى خديجة رضي الله عنها تثبته وتخفف عنه وتصدقه وتهون عليه أمر الناس .

    وفاة السيدة خديجة رضي الله عنها :

    كانت أيام الحصار لها آثار سيئة على صحة السيدة خديجة إذ لم تلبث طويلاً بعد عودتها إلى بيتها حتى توفاها الله * وكان ذلك في رمضان من السنة العاشرة للبعثة النبوية * وقبل الهجرة بثلاث سنين * وتولى غسلها أم أيمن مولاة النبي صلى الله عليه وسلم * وأم الفضل زوجة عم النبي العباس رضي الله عنهم *ونزل النبي صلى الله عليه وسلم في قبرها ولم تكن قد سنت الصلاة على الجنائز بعد * ودفنت رضي الله عنها وأرضاها في الحجون بأعلى مكة .
    فتتابعت المصائب على رسول الله صلى الله عليه وسلم بموت خديجة وكانت له وزير صدق على الاسلام .
    سألت السيدة فاطمة رضي الله عنها- ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم - أين أمنا خديجة؟ قال عليه الصلاة والسلام " في بيت من قصب لالغو فيه ولانصب * بين مريم وآسية"

    اللهم ارضى عنها واغفر لها ذنبها وأرحمها وأجزها عن الاسلام وعن نبيك خيراً يارب العالمين * وأهدي اللهم نساء المسلمين وأجعلهن لأمهات المؤمنين متبعات برحمتك ياأرحم الراحمين . ارجوا ان تعذرني أم المؤمنين على تقصيري فمهما جهدنا فإننا مقصرون في حقها وحق نساء النبي * وإنني ارجو من الله ان يجعلنا لهم متبعين غير مضيعين والسلام عليكم .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    [/size][/color][/align]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    261
    آخر نشاط
    21-12-2005
    على الساعة
    03:58 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك أخى العزيز على هذا الموضوع

  3. #3
    الصورة الرمزية نسيبة بنت كعب
    نسيبة بنت كعب غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    3,276
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-12-2012
    على الساعة
    11:58 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك اخى شهاب

    رائع موضوعك
    تخيل انى كنت كتبت عن نساء عظيمات فى الأسلام
    ولكنى لم اتناول الموضوع من هذه الزاويـة

    بارك الله فيك

    وسأبدأ بعد ما تخلص كل امهات المؤمنين بنشر نساء عظيمات فى الأسلام

    جــزاك الله خيـــرا وصلى الله على سيدنا محمد وازواجه امهات المؤمنين وذريته وآل بيته الطيبين الطاهرين وسلم تسليما كثيرا
    التعديل الأخير تم بواسطة نسيبة بنت كعب ; 25-04-2005 الساعة 01:24 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    6
    آخر نشاط
    28-07-2005
    على الساعة
    02:07 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأحبة ( عمرو بن العاص , ونسيبة بنت كعب )
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... وبعد
    أشكر لكما مروركما الكريم , ودعائكما لي .
    نفعني الله وإياكم بما نقرأ ونكتب , وجعله شاهدا لنا لاعلينا .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    [/size][/color][/align]

لاوالله ماأبدلني الله خيراً منها

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من ترك شيء لله عوضه الله خيرا منها
    بواسطة ronya في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-11-2009, 05:38 PM
  2. نصراني يتفلسف .. واحد رد وصلحووو (جزاكم الله خيراً)
    بواسطة hesham123 في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-12-2006, 02:09 AM
  3. دكتور محمد عمارة .. جزاك الله خيراً
    بواسطة الأندلسى في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-08-2006, 11:19 PM
  4. من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-01-2006, 10:25 PM
  5. من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه
    بواسطة muslimah في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-06-2005, 11:45 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لاوالله ماأبدلني الله خيراً منها

لاوالله ماأبدلني الله خيراً منها