منوعات علمية خفيفه

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

منوعات علمية خفيفه

صفحة 17 من 24 الأولىالأولى ... 2 7 16 17 18 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 161 إلى 170 من 238

الموضوع: منوعات علمية خفيفه

  1. #161
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي كيف يحفظ الدواء؟

    كيف يحفظ الدواء؟
    تجرى على الادوية قبل تسويقها دراسة للتأكد من ثباتية هذه المستحضرات . وتحملها لظروف التخزين المختلفه , وتوصي هذه الدراسات بدرجة الحرارة الملائمة لتخزينة.
    ومن القواعد العامة في تخزين الدواء :
    1- يجب قراءة تعليمات تخزين الدواء المسجلة على عبوة الدواء بعناية ( درجة الحرارة الملائمة , والاضاءة...) والالتزام بها .
    2- ينبغي الحرص دائما على حفظ الادوية في أماكن آمنة لا يصل اليها الاطفال.
    3- تجنب وضع الدواء في غير علبته الاصلية لأي سبب من الاسباب.
    4- تحفظ اغلب الادوية في درجة حرارة الغرفه ( أقل من 25 درجة مئوية) , ويحتاج بعضها للتبريد في الثلاجه ( ما بين 8 - 4 درجة مئوية) , وليس هناك اي دواء يحفظ مجمدا الا بعض اللقحات والحقن التجميلية التي تعطى مباشرة في العيادة, لذا تجنب وضع اي دواء في الفريزر , واحرص على التقيد بتخزين الدواء في درجة الحرارة الملائمة له حسب تعليمات الشركة الصانعة .
    5- ينبغي عدم استخدام القطرات عموما بعد فتحها لفترة تزيد عن شهر واحد. حيث ينبغي التخلص منها, و استعمال عبوة جديدة خشية تعرضها للتلوث.
    6- هناك بعض المضادات الحيوية التي تعطى للأطفال على شكل حبيبات ويوصى بحلها بالماء, وهذا النوع من الأدوية ينبغي استخدامه خلال الفترة الموصى بها من قبل الطبيب والتخلص منها بعد ذلك بغض النظر عن تاريخ الصلاحية المكتوب على العبوة , وكقاعدة عامة لا تستخدم لأكثر من 10 أيام.
    7- تجنب ترك الادوية في السيارة لفترات طويلة , خصوصا في الصيف , فقد تتعرض للتلف مع ارتفاع درجة الحرارة , كما أن بعضها يتعرض لفقدان أثره الدوائي بتعرضه للضوء, أو يؤثر سلبا على المريض نتيجة تفكك الدواء كيميائيا.

    علامات عدم صلاحية الدواء للأستخدام:
    نتيجة لسوء تخزين الدواء أو لأسباب أخرى , تتعرض الادوية للتلف ومن العلامات التي تملك على ذلك:
    - في المستحضرات السائلة : أي تغيير في لون وقوام السائل و رائحته وطعمه , أو وجود أجزاء معلقه أو تعكير أو تكون بلورات على سطح القاروة في المحاليل SOLUTIONS التي تؤخذ بالفم أو المعدة للحقن , أو حدوث ترسيب و تكون كتلة صلبة في أسفل القارورة في المعلقات( Suspensions)
    - في الاقراص: تغير اللون أو الملمس, أو الشكل الخارجي( تكسرات او شقوق ) أو الرائحة أو الطعم او الحجم أو السُمك , أو عدم وجود الكلمات المطبوعة على الاقراص.
    - في الكبسولات : وجود تشققات أو تغير في الشكل او اللون او الحجم , و عدم التجانس بين الكبسولات من حيث الحجم والطول والملمس واللون والكتابة المطبوعة عليها , تغير في الرائحة و وجود بصمات أصابع عليها.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #162
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي حاجة الطفل للدواء

    حاجة الطفل للدواء
    يعتقد كثير من الآباء والامهات ان اطفالهم يحتاجون الى دواء بمجرد حدوث اعتلال في أجسام أطفالهم أو اعراض مرضية عليهم . وهذا الاعتقاد الخاطيء منطلق من كونهم يظنون ان الاطفال لايتحملون هذه الاعراض وأن ذلك يؤثر على مناعة اجسامهم , وهذا غير صحيح , فالاعراض المصاحبة لاعتلال الجسم كالحرارة مثلا هي نتيجه طبيعية تعكس مقاومة جسم الطفل لهذه الامراض ولا يفهم من هذا اننا لا ننصح باستخدام الادوية مطلقا , وانما نستخدمها في الوقت المناسب حسب شدة الاعراض ومدة حدوثها وتأثيرها على راحة الطفل , وكل ذلك يتم بعد كشف الطبيب المختص وتشخيصه لحالة الطفل.
    ونظرا لأهمية ارتفاع درجة الحرارة لدى الاطفال وكثرة السؤال عنه فإني انبه هنا الى ان ارتفاع حرارو الجسم للطفل هو نتيجة طبيعية لردة فعل جهاز المناعة ولذلك اسباب عديدة ليس هنا مجال لتفصيلها. ولكن يجدر التنبية الى ان ارتفاع الحرارة مؤشر مهم جدا لصحة الطفل , وتختلف طرق علاجها وسرعة المبادرة بالكشف عن أسبابها حسب سن الطفل . وهنا توجد قاعدة مهمة جدا وهي أنه اذا كان سن الطفل اقل من ستة شهور وارتفعت حرارته اكثر من 38 % , فيجب اعطاؤه دواء خافضا للحرارة واخذه مباشره الى الطبيب , ولذلك لأن مناعة الطفل في هذا العمر ضعيفه لا تستطيع مقاومة الالتهاب لفترة طويلة , والسبب الاخر هو سرعة الانتشار للعدوى وانها قد تكون مميته في غضون ساعات .
    وقد يلتبس الامر على كثير من الاباء والامهات حول الادوية الخافضة للحرارة والتي تعطى عن طريق الفم او الشرج , والقاعدة التي يجب ان تعرف اننا نعطي الادوية حسب الوزن , فمثلا مركبات الباراسيتامول ( بنادول) تكون جرعتها من 10 الى 15 ملجم لكل كيلوجرام كل اربع الى ست ساعات ولا يجب ان يعطى الطفل اي جرعة اخرى قبل اربع ساعات, واذا استمرت الحراة توضع كمادات ماء على الرأس , ولا يجوز اعطاء الطفل جرعه بالفم واخرى عن طريق الشرج خلال مدة لا تتجاوز اربع ساعات لأن ذلك قد يؤثر على الكبد والكلى .*
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #163
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي


    شكرا لك اخى الكريم

    مجهوداتك الطيبة بيننا

    جزاك الله عنا خيرااا _ ونفع بك

    ولك متابعة
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #164
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي لا تستخدم ملعقة البيت

    لا تستخدم ملعقة البيت
    تناول الادوية عن طريق الفم هو الأكثر شيوعا في إعطاء الادوية للأطفال . ويستخدم الناس العديد من الأدوات لهذا الغرض, إلا ان أفضل اداة لإعطاء الدواء للأطفال والرضع عن طريق الفم هي الاداة التي تضمن إيصال جرعة دقيقة بشكل كامل وآمن , وبطريقة ملائمة لكل من الطفل والشخص الذي يعطية الدواء.وسأستعرض في هذا المقال أكثر الادوات شيوعا والمزايا والعيوب لكل أداة لأصل معكم الى الاداة الافضل.
    الادوات المنزلية الشائعة:
    مشكلة الأدوات التي يشيع استخدامها في المنزل مثل ملعقة الشاي أو ملعقة الطعام أنها غير دقيقة , وبالتالي فلا ينصح باستخدامها لقياس الجرعات, فلسنوات خلت , كانت الممارسة الصيدلانية الشائعة تفترض أن ملعقة الشاي تعادل ما حجمه 5 مللتر ’ فيما تعادل ملعقة الطعام 15 مللتر’ إلا أنه ولسوء الحظ فإن هذا الافتراض غير صحيح .
    يرجع ذلك الى تفاوت حجم ملاعق الشاي شائعة الاستخدام تفاوتا كبيرا , إذ يصل حجم أصغرها الى 2 مللتر , فيما يزيد حجم الأنواع الكبيرة منها عن 10 مللتر.
    كما أن استخدام الملعقة نفسها من أشخاص مختلفين يعطي نتائج مختلفة , فحجم سائل الدواء الذي يوضع في الملعقة قد يتفاوت بين شخصين من 3 إلى 7 مللترات.
    وهذا التحذير قديم يرجع تاريخه الى عام 1975م عندما استنكرت لجنة الأدوية بالأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال استخدام الأدوات المنزلية في إعطاء الأدوية السائلة , إلا إننا إلى اليوم وبعد أكثر من ثلاثين سنة لا زلنا نقوم بذلك .
    أدوات أكثر دقه:
    ينصح دائما عند إعطاء الدواء للأطفال باستخدام الأدوات التي يوجد بها عيار ومقياس لحساب الجرعة بشكل دقيق , مثل : المحاقن المدرجة, والقطارات , والملاعق الاسطوانية, وهذه الأدوات أكثر دقة في حساب الجرعة عندما تستخدم بشكل ملائم , ومع ذلك فإنه يجدر التنبيه الى أن بعض هذه الادوات تتم معايرته بطرق مختلفه حسب نظام القياس الذي نستخدمه الدولة الصانعة , فبعضها تعطي قراءتها بالمللتر وبعضها بالسنتيمتر المكعب, وأخرى تستخدم الكسور مضافة الى ملعقة الشاي ( مثلا : ربع ملعقة شاي ..الخ) فيما يجمع بعضها الأخر بين المعايير الثلاثة جميعا.
    وإضافة لهذه المشكلة, فإن هناك مشكله أخرى وهي أن معايرة بعضها لا تتم بالدقة المطلوبة , فعلى سبيل المثال تحتسب زيادة قدرها 0.1 مل في المحاقن المستخدمة بالفم والتي يبلغ حجمها 1 مل , فيما تزيد هذه الكمية الى 0.2 مل في المحاقن من قياس 5 مل.
    وقد رصدت العديد من الأخطاء ممكن يعطون الاطفال أدويتهم إما: لعدم ألفتهم لهذه الادوات وطريقة استخدامها , أو لعدم معرفتهم لقراءة تدريج القياس فيها وما يعادلة , فعلى سبيل المثال قد يوضح الصيدلي , لذوي الطفل أن الجرعة المطلوبة هي 0.7 مللتر كل 8 ساعات , ويخطيء ذووه بإعطائه 7 مللتر أي ما يعادل 10 أضعاف الجرعة المطلوبة للطفل , ولمنع مثل هذه الاخطاء , فإنه ينصح بمراجعة تعليمات حساب الجرعة مع الصيدلي والحصول على شرح عملي لتعليمات استخدام الدواء.
    الاداة الافضل
    من بين ما ذكر من الأدوات, تعتبر المحاقن عن طريق الفم الاداة الافضل لإعطاء الدواء للأطفال ,وذلك ليس لمجرد دقتها في حساب الجرعة ’ بل لأسباب أخرى , منها إمكانية وضع الدواء في أحد جانبي الفم , مما يمنع انسكاب شيء من الجرعة خارج الفم أو حصول اختناق او غصة و خصوصا لدى الأطفال الصغار الذين لا يبقون ثابتين أثناء إعطائهم الدواء.
    كما أنه يمكن عن طريق هذا النوع من المحاقن إعطاء الجرعة للطفل بشكل مجزأ, وخصوصا إذا كانت الجرعة الموصوفة له كبيرة يصعب عليه تناولها مرة واحدة, ومن ميزات هذه المحاقن أيضا أنه بإمكانها دفع كمية الجرعة كاملة في المستحضرات عالية اللزوجة لأن المكبس يضغط بقوة كما أنه يمسح جانبي المحقن من الداخل فلا تبقى أي كمية داخل المحقنة , إضافة الى توفرها بأحجام متفاوتة وأسعار مناسبة.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #165
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    المستكة تقضي على جرثومة المعدة وخلايا سرطان القولون - الأسنان واللثة المستفيدان الأولان منها



    الرياض: «الشرق الأوسط»
    المستكة واحدة من المنتجات النباتية المحببة للشرقيين والغربيين في العالم منذ آلاف السنين، فرائحتها الزكية، طعمها المميز، ربما هما سببا إضافتها الى إعداد أطباق الأطعمة لدى البعض. لكن الدراسات العلمية اليوم تقول لنا المزيد وتعطينا أكثر في أسباب إقبالنا عليها، فالمعدة وتقرحاتها، وصحة الفم والأسنان فيه، والقولون واضطراباته، حتى السرطان وآثاره, كلها مجالات طبية وصحية دخلت المستكة على خط سبل الوقاية وأدوات المعالجة فيها.

    * وقاية من السرطان

    * القيمة الطبية الواعدة والجديدة للمستكة هي في الوقاية أو تخفيف أعراض سرطان القولون. والذي قام به الباحثون من فلوريدا ومن اليونان هو محاولتهم معرفة هل بمقدور المستكة أن تقضي على خلايا سرطان القولون أم لا؟ وباستخدامهم مستخلص من راتينج المستكة، وغمر خلايا سرطان القولون في تركيزات متدرجة القوة من مستخلص المستكة، تبين لهم بفحص المجهر الإلكتروني للخلايا السرطانية أن مواد المستكة قامت بقتل الخلايا السرطانية وفق ضوابط كمية التركيز ومدة التعرض، بمعنى أن طول مدة تعرض الخلايا السرطانية للمستكة وزيادة تركيز المستكة هما ما يرفع من احتمالات قتل الخلايا السرطانية.

    وبمزيد من التعمق في البحث تبين أن المستكة عملت على الإخلال بتتابع انقسام الخلايا السرطانية وأوقفت بالتالي سلسلة التكاثر والانتشار لها. كما أنها عملت على تخلخل التصاق الخلايا السرطانية بكتلة الأنسجة الرابطة بين الخلايا,والذي في الواقع أحد عوامل حماية تجمع كتلة الخلايا السرطانية، من ثم يسهل موتها، وتنشيط عملية تحلل محتويات الخلايا السرطانية من مواد ومحتويات النواة.

    ويعترف الباحثون في دراستهم المنشورة عام 2005 بعجزهم عن تحديد المادة الفاعلة في المستكة، والسبب أن القليل معروف حتى اليوم من المواد الكيميائية الموجودة فيها. من جهة أخرى، فإن الفم والأسنان مجال آخر رحب لأبحاث فوائد المستكة، فصحة اللثة والأسنان مبنية في جانب كبير منها على سلامة الفم من البكتيريا. وهي، اي البكتيريا، ما يحتاج دوماً الى غذاء, والسكريات وجبتها المفضلة للتغذية والنمو والنخر في الأسنان واللثة. ورغم أننا لا نستطيع التخلص من البكتيريا من الفم إلا أننا نستطيع الحد من تكاثرها، والأهم الحد من نخرها في مكونات الفم الهامة. وبالإضافة الى تفريش الأسنان وتخليلها بالخيط والغرغرة بالماء أو الماء المالح أو مستحضرات غسول الفم، فإن العلك إحدى الوسائل، كما هو في المقال الآخر حول كيفية تطييب رائحة الفم في هذا العدد من ملحق الصحة بـ «الشرق الأوسط».

    إلا أن الباحثين من تركيا لهم رأي آخر، إذْ يقولون في بحث سبق نشره عام 2000 بأن مضغ علك المستكة يقلل من درجة حموضة الفم، وهي ما تحتاجه البكتيريا كي تنخر في الأسنان وفي اللثة. وما أكدته أيضاً أبحاث من اليونان.

    كما أن القيمة الصحية الواعدة الأخرى للمستكة تقع في جانب كبير منها على خصائص غامضة تمتلكها المواد العديدة في مكوناتها للقضاء على بكتيريا المعدة الحلزونية، وهي من أكبر أسباب قروح المعدة والإثنى عشر وحرقة الفؤاد أو ترجيع محتويات المعدة الى المريء. والقضاء عليها إحدى الوسائل غير المباشرة في منع الإصابة بأنواع سرطان المعدة.

    والدراسات هنا متعددة المصادر، وأهمها ما نُشر عام 1998 في مجلة «نيو أنغلند» الأميركية الطبية لباحثين من بريطانيا. ودراسات أخرى من اليونان، وهي تشير الى دور لمواد المستكة في تنشيط نمو الخلايا الطبيعية لبطانة المعدة وفي التخلص من البكتيريا الحلزونية، ليس من المعدة فقط، بل من الفم أيضاً، والذي هو السبب في تكرار الإصابة بها لدى البعض.

    * المستكة.. أبحاثها العلمية لا تزال في بداياتها > الاستخدامات الضاربة في القدم للمستكة سجلت في مدونات الطب القديم منذ ثلاثة آلاف عام حينما تعاقب الأطباء على وصفها لتخفيف أعراض اضطرابات الجهاز الهضمي وإكساب الفم رائحة عطرة والتخلص من الجراثيم. وهي تجد في السنوات القليلة الماضية طريقها الى الإثبات العلمي، لكن الأمر لا يزال يسير على استحياء منذ أن صدرت أول دراسة علمية معتبرة لباحثين من العراق عام 1984. وتوجد عدة دراسات علمية تتحدث عن الآثار الصحية الإيجابية للمستكة، بعضها من اليونان تحدث عن فاعليتها في مقاومة البكتيريا والفطريات، وبعضها من بريطانيا، تناول تأثيرها على جرثومة المعدة أو البكتيريا الحلزونية، وتحديداً على سبعة أنواع منها وفق ما نشرته مجلة «نيو انغلد» الطبية عام 1998. والبعض الآخر حول دورها في تخفيف أعراض قرحة والتهابات المعدة، وتأثر أنسجتها بتناول أنواع من الأدوية كالأسبرين، أي بدور حماية لأنسجة بطانة المعدة. وكانت دراسة قديمة في عام 1985 قد أشارت الى أنها تقلل بنسبة %41.5 من نمو البكتيريا المسببة لتسويس الأسنان.

    لكن الدراسات كلها غير حاسمة، ونحتاج الى المزيد منها بالرغم من أنها إيجابية بشكل قوي. والأهم هو توسيع نطاق البحث. وعلى سبيل المثال، فإن الدراسات التي تناولت بالتعمق عصارات أشجار الصنوبر، قادتنا الى مواد تستخدم اليوم بشكل ثابت الفائدة علمياً في تقليل نسبة الكوليسترول في الدم وهي مواد ستانول، الرديف النباتي لمركبات اللكوليسترول الحيوانية.

    والمستكة تستخلص من شجيرات دائمة الخضرة تنمو في المناطق المُطلة على البحر المتوسط، وتخرج كعصارة تجف سريعاً عبر شقوق تُصنع في جذوعها. وتعتبر من البهارات ذات الاستخدامات الواسعة في المأكولات والعلك والأيس كريم (البوظة) وحتى العطور ومستحضرات نظافة البشرة.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #166
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي خمس أسرار لضبط كمية الطعام

    خمس أسرار لضبط كمية الطعام

    نحن نأكل كثيرا بمعدل 500 سعر حراري يوميا وهذا يبين الكميه الكبيره التي نتناولها الآن من السعرات الحراريه زيادة عما كنا نتناوله منذ 30 سنة وهذا بلا شك يزيد من وزننا .
    فمن أين تأتي هذه الزيادة من السعرات الحراريه ؟

    إن المتهمين الأساسيين في هذا هما المشروبات الحلوه والوجبات السريعه ، وخسارة المال مع زيادة حجم الوجبات الذي يسهم كذلك إلى زيادة محيط الخصر . وقد تقابل في طريقك في بعض الأماكن الأستراتيجيه أثناء توقفك كعكات لذيذه ، فهل تعرف أن مثل هذه الكعكات أكبر 700 ضعف من الكعكه المناسبه للأكل . وفي الحقيقه فإن كل نوع من الطعام الأن أكبر من ذي قبل، فمثلا( الباستا ) الأن أكبر من ( الباستا ) الموجوده من 30 سنه بمقدار 200 % .

    1. العوده إلى حجم الوجبه المناسب :

    أستخدام هذه الأفكار الخمسة لضبط كمية الطعام التي تأكلها بالعوده إلى كمية معقوله من الطعام تستطيع أن تستمتع بمأكولاتك المفضله بدون أن تكتسب أي أوزان عاليه بل تكتسب وزن صحي .

    2. القياس :

    إذا أردت أن تعرف مدي الكميه الكبيره التي تأكلها فحاول أن تحصل على ملاعق وفناجيين معياريه ثم صب طبق الإفطار الذي تتناوله من السيريال أو الفول مثلا ، ثم قارن الكميه الموجوده في الطبق بالكميه المنصوح بها على العلبه . ومن ثم يمكنك أن تغير مقدار الإفطار الذي تتناوله وتلاحظ أي تغيير بعد ذلك في الكمية .

    _ وفي قسم الخدمات الصحيه والإنسانيه ستجد في حيثهم عن حجم الوجبه أن فنجان القهوه من عشرين عاما كان 8 أوقيات ( الأوقيه حوالي 28،35 جراما ) فكم عدد الأوقيات في فنجانك الذي تشربه الآن ؟ وستجد أن كمية السكر واللبن المضافه عليها كانت 45 سعر حراري . أما اليوم فنجد أن الحجم قد إزداد أكثر من الضعف ، ففنجان القهوه الحالي 16 أوقيه ، ويحتوي على 350 سعر حراري من السكر واللبن المضاف عليه . فهل يكفي ذلك لتعيد النظر في فنجان الصباح الذي تشربه ؟

    3. شراء الأطعمه محددة السعرات الحراريه :

    أحب الوجبات الخفيفه ذات 100 سعر حراري والتي تم تصميمها لنا . وبالتالي لا نرهق أنفسنا في قراءة الورقه الموضوعه على العلب ، حيث ان هذه الوجبات خصصت لفرد واحد وتحتوي على عدد مناسب من السعرات الحراريه . أما إذا أردت أن تشتري مأكولات غير معلبه فيمكنك أن تحتفظ بحقائب تحمل كميه طعام معينه لا تتجاوز تلك الكميه من السعرات الحرارية ومع أن هذا سيأخذ منك بعض الوقت إلا أنه موفر جدا على المدى البعيد .

    4. إستخدام أطباق وأواني صغيرة :

    ما مساحة الطبق الذي تتناولفيه عشاءك ؟ كان قطر الطبق منذ 30 عاما 10 بوصات أما الأن فيبلغ قطر الطبق تقريبا 12 بوصه بمقدار 40 % زياده ، وكما أننا نحسب مقدار الطعام الذي نتناوله يجب أن نحسب أيضا مقدار الأطباق التي نتناول فيها الطعام . وأمامك الوقت الأن لكي تشتري أطباق صغيرة إذا كانت الأطباق لديك من الحجم الكبير .

    الأحجام التي ننصحك بها :

    - طبق عشاء 10 بوصه

    - طبق غداء 8 بوصه

    - إناء للشوربه والحبوب 5,5 أوقيه

    - كوب زجاج للمشروبات 6,5 أوقيه



    5. إستخدم يدك :

    من غير المناسب أن تحمل فنجان لتقيس به الأطعمه طوال الوقت ، ولكن إستخدم يدك في تقدير الأحجام المناسبه عندما تأكل مثلا في منزل صديق أو في مطعم .

    1. مقدار قبضة يد المرأه عند إمساكها لكرة بيسبول تعادل كوب فاكهة أو خضروات .

    2. قبضة اليد تعادل ½ كوب من الخضروات المطبوخة أو النيئة او الفاكهة المقطعة، قطعة فاكهة، أو ½ كوب من الأرز المطبوخ او الباستا. كذلك يكون كمقياس جيد للسناك مثل الشيبس أو البريتزل.

    3. مجموعة من البطاقات أو راحة اليد من غير الأصابع يعادل 3 أوقية (أونس) من اللحم، السمك أو الطيور.

    4. كرة التنس فيعادل مقدارها كوب آيس كريم أو بطاطس أو باستا أو أرز .

    5. أما مع كرة الجولف أو بيضة كبيرة فيعادل مقدارها ربع كوب من الفاكهه المجففة او المكسرات .

    6. ماوس الكمبيوتر يعادل حجمها بطاطا صغيرة مخبوزة.

    7. الديسك المضغوط يعادل حجمها 1 بانكيك أو وافل صغير.

    8. طرف الإبهام يعادل ملعقة شاي من زبدة الفول السوداني أو المارغرين.

    9. أما مع كرة البينج بونج فيعادل مقدارها ملعقتين طعام من زبدة الفول السوداني أو صلصة السلطه .

    10. أما مع أربع مكعبات من مكعبات النرد فيعادل مقدارها أوقيه من الجبنة.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #167
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    لماذا لا تتركها الآن؟أسرار السجائر ( التبغ) أنواعة وتكوينة:
    تجفف اوراق التبغ وتزود بمواد اضافيه لتعديل مذاقها ونكهتها , ويحتوي التبغ ودخانه على أكثر من ألابعة الاف مركب منها اربعة وثلاثون مركبا ثبت انها مواد مسرطنة , ويوجد النيكوتين بكميات كبيره في كل أنواع التبغ و أصنافه التي تشمل السجائر., الجراك ( المعسل) , الغليون ( ملاحظة : الغليون أداة تستخدم في تدخين التبغ أو الحشيش ولا يعتبر من أنواع التيغ). ويزيد النيكةتين من إفراز مادة النورايبنفرين التي تؤدي الى تضيق الشرايين وقصور في الدورة الدموية لعضلة القلب , مما قد يحدث آلاما في الصدر وعدم استجابة للعلاج, ويؤكد المختصون أن الدخان يصل مباشرة من الفم الى الرئتين مصطحبا معه مئات المواد السامة والعناصر الكيماوية , ويحتوي الجراك ( المعسل ) كما تشير مراكز الابحاث والمختبرات على 15 % من التبغ الذي يخلط بالعسل والفواكه والكيماويات من أصباغ و ألوان ونكهات والتي تطبخ وتخمر , وتبين الابحاث وجود سمية عالية في النيكوتين وهو من أقوى السموم التي تتوافر في التبغ فقط من بين جميع النباتات . وتستخدم هذه المادة في صناعة المبيدات الحشرية, والنيكوتين ذو تأثير قوي على الدماغ والجهاز العصبي المركزي, كما تحتوي مركبات السيجارة على مادة القطران المركز, وهي مادة حمضية سوداء تستخدم أساسا في صناعة مواد الطلاء وإسفلت الطريق, ويتكون القطران من آلاف الكيماويات ذات الارتباط المباشر بأمراض القلب والرئة والدورة الدموية وبعض السرطانات والتهاب الشعب الهوائية وغيرها.
    ومن المركبات المسببة لإضعاف قدرة الدم على حمل الأكسجين أول أكسيد الكربون, ويتألف من غازات سامة, وهو نفس الغاز الذي ينبعث من عوادم السيارات , إضافة الى عدد من المضار والمخاطر الاخرى مثل ترسيب الكولسترول في جدران الأوعية الدموية مما يساعد على حدوث جلطات شرايين القلب.
    صحتك والتدخين:
    أنت تدخن؟ إذا انت هدف لأمراض عضوية ونفسية عديدة , شئت ام أبيت , فالدخان يضعف أجهزة الجسم ويحولها الى بيئة صالحة للإصابة بأمراض فتاكه, فقد أثبتت الأبحاث والدراسات في كل المراكز والدوائر العلمية العالمية أن مخاطره تضر بالجهاز العصبي , الجهاز التنفسي, الجهاز الهضمي, الجهاز البولي والتناسلي , الجهاز الصدري( القلب والدورة الدموية) وللتدخين تأثيراته السلبية أيضا على الجلد والعين والاسنان.
    ومن الإمراض المباشرة حسب تصنيفات المختصين:
    سرطانات : الرئة , المريء , البلعوم, الحنجرة, الفم اللسان , المثانة , عنق الرحم, الكلى , المعدة و المخ.
    أمراض القلب , تصلب الشرايين وانسدادها, ضغط الدم, الذبحة الصدرية , تضخم الرئتين وانتفاخهما, والتهاب الشعب الهوائية المزمنة والربو .
    تأثيرات سلبية على صحة المرأة: وتشمل الولادة المبكرة, زيادة معدلات الإسقاط , وفاة الجنين أثناء الحمل , زيادة معدلات المواليد ذوي الأوزان الاقل من الطبيعية, انخفاض نسبة ذكاء المواليد, استعداد المولود وقابليته لأن يصبح مدخنا , التهاب اللثة وتلوث الاسنان, فقدان الشهية, إطالة مدة نزلات البرد ,هشاشة العظام , الشيخوخة المبكرة , السعال المستمر, الضعف الجنسي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #168
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي تنظيف الأسنان يقوي القلب

    تنظيف الأسنان يقوي القلب

    من غرائب العلم أنه بدأ يربط بين صحة الأسنان والفم من جهة وصحة الجسم من جهة ثانية، فهل هناك إشارة نبوية لهذا الاكتشاف؟....


    أحبتي في الله، أحببتُ أن أنقل لكم هذا الخبر العلمي ونعلق عليه لنستفيد من مثل هذه الأبحاث، ونتأمل كيف أشار النبي صلى الله عليه وسلم إلى هذا الأمر حيث تقول دراسة بريطانية إن إهمال غسل الأسنان لمرتين يومياً لا يؤثر فقط على صحة الأسنان أو اللثة فحسب بل أن له تأثيراً بالغاً حتى على صحة القلب.

    الدراسة العلمية التي نشرت في الدورية الطبية البريطانية وجدت أن ارتفاعاً بنسبة 70 في المائة بمخاطر الإصابة بأمراض القلب بين الأفراد الذين يهملون نظافة الفم، مقارنة بالفئة التي تغسل أسنانها مرتين يومياً.

    وتؤكد دراسات أخرى أن إهمال نظافة هذا الجزء من الجسم، يقود إلى متاعب صحية، تتضمن التهابات يمكن أن تؤدي لانسداد الشرايين.

    وتؤكد هذه الدراسة أن إهمال نظافة الأسنان قد يؤدي إلى أمراض خطيرة وذات نتائج وخيمة. كما يؤكد الخبراء في مجال طب الأسنان أن تنظيف الأسنان بانتظام كل يوم يقوي الذاكرة ويحمي الدماغ من الجلطات الدماغية،

    يقول الطبيب الأمريكي بيل دورفمان، إن ما يحدث في فمك يؤثر حقيقة على جسمك بأكمله. ولذلك فإن صحة الفم ونظافته مهمة جداً لصحة الجسم بأكمله. وتؤكد عدة دراسات علمية حديثة أن نظافة الفم والأسنان تؤثر على صحة العديد من أجهزة الجسم وعلى رأسها القلب والدماغ.

    والآن يا أحبتي: هل أهمل النبي الكريم صلى الله عليه وسلم مثل هذا الأمر الخطير؟ وهل غفل عن أمرنا بالاعتناء بنظافة الفم بانتظام؟

    يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "لولا أن أشقّ على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة" !! إن هذا الحديث النبوي الرائع يدل على مدى اهتمام نبينا بنظافة أسناننا وفمنا، وفيه إشارة واضحة لتنظيف الأسنان خمس مرات كل يوم، أي أكثر مما يوصي به الأطباء، لأن هذا النبي الرحيم يريد لأمته الخير والنفع والصحة الجيدة...

    ونقول يا إخوتي: أليس هذا الحديث النبوي الشريف يمثل معجزة في عصرنا هذا؟ ففي زمن الجاهلية لم يكن هناك اهتمام بهذا الموضوع، ولم يكن أحد على وجه الأرض يدرك شيئاً عن فوائد السواك... وهنا نود أن نشير إلى أن الدراسات أثبتت العديد من الفوائد الطبية لاستخدام السواك، وعندما يتعذر وجود السواك يمكن الاعتماد على فرشاة الأسنان، لأن المقصود من الحديث نظافة الفم والأسنان، وليس مادة بعينها.

    لقد سخر الله لنا هذه الشجرة "شجرة الأراك" والتي منها نأخذ عود السواك، والذي يعتبر بحق أفضل فرشاة بسبب المواد التي كشفها العلماء في هذا العود وهذه المواد قاتلة للبكتريا ومعقمة للفم، وكذلك فإن شكل هذا العود بعد إزالة جزء من القشرة يظهر مثل فرشاة الأسنان، ولكن الفرشاة مصنوعة من البلاستيك الصناعي، أما المسواك فهو مواد طبيعية لا تضر الأسنان.

    وأخيراً لا نزال نطرح السؤال التقليدي لكل من لم تقنعه رسالة الإسلام: ماذا قدمت لكم تعاليم هذا النبي الكريم غير الخير والنفع والفائدة؟ عندما حرم نبينا الخمر أليس ليحفظ لكم صحتكم وأنفسكم؟ وعندما حرم الزنا... أليس ليقيكم شر الأمراض الجنسية المعدية والقاتلة؟ وعندما أمر باستخدام السواك، أليس ليحفظ لكم صحة أجسادكم ويقيكم شر النوبات القلبية والدماغية؟ أليس هذا النبي الرحيم جديراً بالاتباع والاحترام والتقدير؟ إذاً استمعوا معي إلى هذا النداء الإلهي الرائع: (قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ) [الأعراف: 158].


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #169
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي تنظيف الأسنان يقوي القلب

    تنظيف الأسنان يقوي القلب

    من غرائب العلم أنه بدأ يربط بين صحة الأسنان والفم من جهة وصحة الجسم من جهة ثانية، فهل هناك إشارة نبوية لهذا الاكتشاف؟....


    أحبتي في الله، أحببتُ أن أنقل لكم هذا الخبر العلمي ونعلق عليه لنستفيد من مثل هذه الأبحاث، ونتأمل كيف أشار النبي صلى الله عليه وسلم إلى هذا الأمر حيث تقول دراسة بريطانية إن إهمال غسل الأسنان لمرتين يومياً لا يؤثر فقط على صحة الأسنان أو اللثة فحسب بل أن له تأثيراً بالغاً حتى على صحة القلب.

    الدراسة العلمية التي نشرت في الدورية الطبية البريطانية وجدت أن ارتفاعاً بنسبة 70 في المائة بمخاطر الإصابة بأمراض القلب بين الأفراد الذين يهملون نظافة الفم، مقارنة بالفئة التي تغسل أسنانها مرتين يومياً.

    وتؤكد دراسات أخرى أن إهمال نظافة هذا الجزء من الجسم، يقود إلى متاعب صحية، تتضمن التهابات يمكن أن تؤدي لانسداد الشرايين.

    وتؤكد هذه الدراسة أن إهمال نظافة الأسنان قد يؤدي إلى أمراض خطيرة وذات نتائج وخيمة. كما يؤكد الخبراء في مجال طب الأسنان أن تنظيف الأسنان بانتظام كل يوم يقوي الذاكرة ويحمي الدماغ من الجلطات الدماغية،

    يقول الطبيب الأمريكي بيل دورفمان، إن ما يحدث في فمك يؤثر حقيقة على جسمك بأكمله. ولذلك فإن صحة الفم ونظافته مهمة جداً لصحة الجسم بأكمله. وتؤكد عدة دراسات علمية حديثة أن نظافة الفم والأسنان تؤثر على صحة العديد من أجهزة الجسم وعلى رأسها القلب والدماغ.

    والآن يا أحبتي: هل أهمل النبي الكريم صلى الله عليه وسلم مثل هذا الأمر الخطير؟ وهل غفل عن أمرنا بالاعتناء بنظافة الفم بانتظام؟

    يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "لولا أن أشقّ على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة" !! إن هذا الحديث النبوي الرائع يدل على مدى اهتمام نبينا بنظافة أسناننا وفمنا، وفيه إشارة واضحة لتنظيف الأسنان خمس مرات كل يوم، أي أكثر مما يوصي به الأطباء، لأن هذا النبي الرحيم يريد لأمته الخير والنفع والصحة الجيدة...

    ونقول يا إخوتي: أليس هذا الحديث النبوي الشريف يمثل معجزة في عصرنا هذا؟ ففي زمن الجاهلية لم يكن هناك اهتمام بهذا الموضوع، ولم يكن أحد على وجه الأرض يدرك شيئاً عن فوائد السواك... وهنا نود أن نشير إلى أن الدراسات أثبتت العديد من الفوائد الطبية لاستخدام السواك، وعندما يتعذر وجود السواك يمكن الاعتماد على فرشاة الأسنان، لأن المقصود من الحديث نظافة الفم والأسنان، وليس مادة بعينها.

    لقد سخر الله لنا هذه الشجرة "شجرة الأراك" والتي منها نأخذ عود السواك، والذي يعتبر بحق أفضل فرشاة بسبب المواد التي كشفها العلماء في هذا العود وهذه المواد قاتلة للبكتريا ومعقمة للفم، وكذلك فإن شكل هذا العود بعد إزالة جزء من القشرة يظهر مثل فرشاة الأسنان، ولكن الفرشاة مصنوعة من البلاستيك الصناعي، أما المسواك فهو مواد طبيعية لا تضر الأسنان.

    وأخيراً لا نزال نطرح السؤال التقليدي لكل من لم تقنعه رسالة الإسلام: ماذا قدمت لكم تعاليم هذا النبي الكريم غير الخير والنفع والفائدة؟ عندما حرم نبينا الخمر أليس ليحفظ لكم صحتكم وأنفسكم؟ وعندما حرم الزنا... أليس ليقيكم شر الأمراض الجنسية المعدية والقاتلة؟ وعندما أمر باستخدام السواك، أليس ليحفظ لكم صحة أجسادكم ويقيكم شر النوبات القلبية والدماغية؟ أليس هذا النبي الرحيم جديراً بالاتباع والاحترام والتقدير؟ إذاً استمعوا معي إلى هذا النداء الإلهي الرائع: (قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ) [الأعراف: 158].


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #170
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي مرض البدانة... الداء والدواء

    مرض البدانة... الداء والدواء

    وتستمر سلسلة الاكتشافات العلمية التي تؤكد صدق تعاليم النبي الكريم عليه الصلاة والسلام، ونتناول مشكلة الوزن الزائد....

    أحبتي في الله! هذه مجموعة من الأخبار العلمية عن البدانة، هذه الظاهرة الخطيرة التي تكلف أمريكا كل سنة 147 مليار دولار!! والتي يموت بسببها الملايين كل عام، بل إن ظاهرة البدانة أصبحت مشكلة عالمية لا تقل عن الأزمة المالية العالمية، لها مساوئ كثيرة وعواقب وخيمة... والحل بسيط جداً لخَّصه لنا القرآن في جزء من آية!

    ولكن قبل ذلك دعونا نستعرض هذه الأخبار العلمية:

    البدانة تكلف أميركا 147 مليار دولار

    قال باحثون أميركيون إن الأموال التي تنفق على الأمراض المرتبطة بالبدانة تشكل 10% من إجمالي النفقات الطبية في الولايات المتحدة، أو ما يعادل 147 مليار دولار في العام. وطبقا للدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة هيلث أفيرز, فإن حجم الإنفاق الكلي على الأمور المتعلقة بالبدانة تضاعف في أقل من عشر سنوات.

    ويقول الدكتور توماس فريدن مدير المراكز الأميركية للرقابة والوقاية من الأمراض: إن من الأهمية بمكان اتخاذ خطوات فعالة لاحتواء وتقليل العبء الهائل المترتب على الدولة من البدانة. ويعتبر أكثر من 26% من الأميركيين من البُدُن, مما يعني أن مؤشر كتلة الجسم لديهم يصل إلى 30 أو أكثر. وتقاس كتلة الجسم بالوزن بالكيلوغرامات مقسوماً على طول القامة بالمتر المربع.

    البدانة سبب رئيس في الإصابة بالسرطان

    حذر عالم مرموق من أن حالات الإصابة بمرض السرطان آخذة في الارتفاع بجميع أنحاء العالم بصورة تشكل خطراً على البشرية مقارنة بظاهرة التغيرات المناخية. ويؤكد البروفسور مايكل مارموت أستاذ علم الأوبئة والصحة العامة في جامعة لندن، على أن وباء البدانة المنتشر هو سبب رئيسي في الإصابة بداء السرطان.

    وتركز الدراسة على حالات اكتساب الوزن والبدانة التي تفضي للإصابة بحوالي 14 ألف حالة بالسرطان في بريطانيا كل عام. ويظهر كذلك أن ثلث السرطانات تأتي من نظام الحمية وعدم ممارسة التمرينات الرياضية. ويحث الخبراء الناس على النحافة والامتناع عن كثرة تناول الوجبات السريعة واللحوم الحمراء والمحفوظة، ولحم الخنزير المقدد وأفخاذ الخنزير بالإضافة إلى الكحول.



    يتسبب السرطان في وفاة سبعة ملايين شخص في العالم كل سنة وفقاً لأحدث تقديرات الصندوق العالمي لأبحاث السرطان, ويتوقع أن يرتفع الرقم إلى أكثر من عشرة ملايين بحلول عام 2020. إن الأزمة تقتضي إجراء عاجلاً, فالأعداد مخيفة على نطاق العالم. ويأتي السرطان بعد أمراض القلب كأعلى سبب في حدوث الوفيات في بريطانيا.

    من ناحية أخرى كشفت دراسة في العدد الأخير من مجلة "وباء السرطان" أن البدانة تؤدي إلى مضاعفة احتمال إصابة السيدات المتقدمات في العمر بسرطان نخاع العظام والدم، وذلك طبقاً لدراسة قام بها فريق بحث من جامعة مينيسوتا الأميركية.

    البدانة تؤثر على بنية ووظيفة عضلة القلب

    أثبت باحثون أستراليون أن الأشخاص الذين يعانون من البدانة يتعرضون لتغيرات في بنية عضلة القلب، ما يؤثر على أدائها لوظيفتها، حتى وإن لم يصابوا بأي من أمراض القلب. وقد تؤدي تلك التغييرات إلى الإصابة بهبوط لاحق في القلب.

    فقد قام باحثون من كلية طب جامعة كوينزلاند الأسترالية، بقياس سرعة وقوة انقباض عضلة القلب بواسطة نسخة مستحدثة من تقنية الموجات فوق الصوتية في 142 شخصا ولم يكن أي من المشاركين مصابا بأي من أمراض القلب أو ضغط الدم أو السكري. كما لم يكن أي منهم يعاني من الأعراض الدالة على وجود احتقان (congestion) في عضلة القلب. وكان متوسط أعمار المشاركين 44 عاماً.

    تم تقسيم المشاركين حسب أوزانهم إلى 4 مجموعات: وبمقارنة عضلة القلب في الأشخاص ذوي الوزن المناسب مع نظرائهم المفرطين في البدانة تبيّن أن البطين الأيسر لعضلة القلب في المفرطين في البدانة كان انقباضه أضعف بصورة واضحة. وكانت قدرته أضعف على الاسترخاء الكامل بين انقباضين. وهذا الاسترخاء الكامل هو الذي يتيح للبطين الامتلاء بالدم لأقصى درجة ممكنة قبل أن يضخه لبقية أعضاء الجسم.

    وذكر الدكتور توماس مارويك الذي قاد فريق البحث أن تلك الدراسة تظهر العلاقة المباشرة بين مستوى البدانة ومعدل الخلل الوظيفي لعضلة القلب، وذلك بمعزل عن الأسباب الأخرى التي قد تؤثر على عمل عضلة القلب، كارتفاع أو انخفاض ضغط الدم مثلاً.



    تشير نتائج رسم القلب للأشخاص المشاركين في الدراسة قبل تعرضهم للاختبار بالموجات فوق الصوتية إلى أن قوة الضخ لعضلة القلب طبيعية لكل منهم، أي أنهم لا يعانون من هبوط في القلب. ورغم ذلك خلصت الدراسة إلى أن التغيرات المحدودة أو الطفيفة البنائية أو الوظيفية التي تحدثها البدانة في عضلة القلب تظل ذات أثر لا يمكن تجاهله في التعرض لهبوط القلب.

    الأطفال البدناء يعيشون حياة أقصر من آبائهم

    حذر خبراء في مجال الصحة من أن أطفال اليوم قد لا يعمرون أطول من آبائهم بسبب البدانة. ويرى هؤلاء الخبراء أن متوسط العمر المتوقع ربما ينخفض للمرة الأولى منذ مئات السنين إذا ما استمر الوضع السائد كما هو متوقع.

    وذكرت صحيفة ديلي تلغراف أن ربع الأطفال في سن خمس سنوات وأكثر من ثلث الذين تبلغ أعمارهم 10 سنوات يعانون من الوزن الزائد أو البدانة. ويتوقع أن ترتفع أعداد هؤلاء الأطفال بشدة في العقود القليلة القادمة.



    يقول الدكتور كولين وير, رئيس المنتدى الوطني للبدانة, "قد نكون إزاء جيل ربما يعيش حياة أقصر من آبائهم, وهو احتمال مزعج". إن الخطر الأكبر يتمثل في النوع الثاني من مرض السكري الذي بدأنا نراه في أعداد كبيرة من المراهقين, فنحن نلاحظ مستويات من الإصابة بمرض القلب بدأت في الارتفاع بعد أن ظلت لـ30 عاماً في حالة تراجع. وحذر من أن إصابة المراهق بالنوع الثاني من داء السكري قد يقتطع عقوداً وليس مجرد سنوات من العمر المفترض أن يعيشه.

    وتقدر الأوساط الصحية أن نصف سكان بريطانيا سيعانون من البدانة من الناحية الطبية بحلول العام 2050 وستتفاقم المشكلات الصحية الناجمة عن ذلك مثل الإصابة بأمراض السكري والقلب وبعض أنواع السرطان ما سيكون له تأثير على العمر المتوقع. ويؤكد الأطباء أنه كلما كان المرء بديناً في صغره قلَّ عمره "المفترض" كثيراً. ويقولون: إن هذه الزيادة في البدانة لم تحدث خلال مئات مضت من السنين!

    النشاطات اليومية والانفعالات النفسية والبدانة

    اكتشف الباحثون في مستشفى مايو كلينيك الأميركي أن الناس الذين يقضون وقتا أكثر مستلقين على السرير معرضون أكثر من غيرهم للبدانة سواء مارسوا الأنشطة الرياضية أم لم يمارسوها. واستنتج هؤلاء الباحثون أن الذهاب المنتظم إلى قاعة الرياضة ليس هو الذي يحدّد بدانة الشخص أو نحافته بل إن النشاطات اليومية العادية والانفعالات النفسية قد تلعب دوراً أكبر في هذا الأمر.

    يقول الدكتور جيمس ليفين رئيس الباحثين الذين أجروا الدراسة "أعتقد أن هذه الدراسة تمثل بصيص أمل بأننا إذا استطعنا أن نجعل مستوى نشاطنا الآن مماثل لمستوى نشاطنا قبل 50 عاماً عندما كانت البدانة غير سائدة في أميركا, فسيكون بإمكاننا تخفيف البدانة عندنا".

    وقال ديفد جكوبس الأستاذ بجامعة منسوتا إنه لا توجد هناك إجابة سهلة عن البدانة، فهناك عوامل عدة تساهم في هذه الظاهرة من بينها الأكل الزائد, مضيفا أنه "من المهم أن نجد طريقة لجعل آكلي البطاطس الخاملين, آكلي بطاطس نشطين".



    وجدت الدراسة أن الأشخاص البدينين الذين شملتهم الدراسة تعودوا على الجلوس 150 دقيقة أكثر من زملائهم النحيفين، وأن ذلك يعني أنهم يحرقون 350 سعرة حرارية يومياً أقل من نظرائهم. وقالت الدراسة إن الأشخاص البدينين لو قاموا بنفس النشاطات التي يقوم بها نظراؤهم النحيفين لخففوا وزنهم بـ 15 كيلوغراماً سنوياً دون أن يحتاجوا إلى الذهاب إلى قاعة الرياضة.

    تعاليم الإسلام والبدانة

    والآن وبعدما اطلعنا على نتائج دراسات غربية حديثة عن أسباب البدانة ورأينا أن أهم الأسباب هي:

    1- الإسراف في الطعام والشراب.

    2- قلّة النشاط والحركة.

    3- الانفعالات النفسية.

    وهذه أسباب رئيسية تسبب الوزن الزائد، وبالتالي تتسبب في أمراض خطيرة مثل أمراض القلب والسكري وضغط الدم والسرطان. ولكن ماذا عن التعاليم الإسلامية التي نزلت قبل أكثر من 1400 سنة؟

    لقد أنزل الله لنا قاعدة ذهبية في النظام الغذائي فقال: (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ) [الأعراف: 31]. فأخطر شيء هو الإسراف ومادام الإنسان معتدلاً فإنه يكون عند الحدود الآمنة، وهذا ما يقوله بالضبط علماء الغرب!

    بل إن النبي صلى الله عليه وسلم أعطاناً قاعدة رائعة في النظام الغذائي تشرح وتفصل قوله تعالى: (وَلَا تُسْرِفُوا)، يقول عليه الصلاة والسلام: (ما ملأ آدمي وعاء شراً من بطن! حسب الآدمي لقيمات يقِمْن صُلبه، فإن غلبت الآدمي نفسه، فثلث للطعام وثلث للشراب وثلث للنفَس) [السلسلة الصحيحة 2265]. فقد نفَّر النبي أصحابه من كثرة الطعام وقال: (ما ملأ آدمي وعاء شراً من بطن)، ليضع أمام أعينهم وهم يأكلون الطعام أن هذا الطعام من الممكن أن يكون شراً لهم فيما لو امتلأت بطونهم منه!

    وهذا أسلوب تعليمي حديث يلجأ إليه علماء النفس اليوم. حيث تجدهم ينفّرون الناس من الإكثار في الطعام ويربطون ذلك بالأمراض الخطيرة كالسرطان وغيره كما رأينا في الدراسات السابقة. ولكن النبي الكريم استخدم هذا الأسلوب في التعليم قبل علماء الغرب بقرون طويلة، ماذا يدل ذلك؟

    ثم إن النبي عليه الصلاة والسلام جعل الإكثار من الطعام من عادات الكفار ليُبعد الناس عن ذلك. قال عليه الصلاة والسلام: (الكافر يأكل في سبعة أمعاء والمؤمن يأكل في معيٍ واحد) [البخاري ومسلم]. وكأن النبي صلى الله عليه وسلم أشار إشارة خفية إلى التقليل من الطعام إلى أقصى درجة ممكنة، (1 / 7 أجزاء). وبالفعل الإنسان الشره للطعام من الممكن أن يأكل كمية تساوي سبعة أضعاف ما يتطلبه جسده!

    أما السبب الثاني للبدانة وهو الانفعالات النفسية، فلم يغفل عنه نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم، بل قال وردد مراراً للأعرابي الذي جاء يطلب النصيحة، قال له: (لا تغضب... وردَّد ذلك مراراً) [البخاري]. كذلك اعتبر النبي أن حسن الخلق هو أثقل شيء في ميزان العبد يوم القيامة فقال: (ما من شيء أثقل في الميزان من حُسن الخلُق) [رواه الترمذي].

    ولكن ماذا عن النشاط اليومي الذي يقول عنه العلماء إنه عامل حاسم في علاج البدانة؟ لقد كان النبي صلى الله عليه وسلم أكثر الناس نشاطاً وحركة وعبادة وقياماً لله تعالى. وقد لخّص لنا النبي ذلك في قاعدة ذهبية فقال: (ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات) قالوا بلى يا رسول الله قال: (إسباغ الوضوء على المكاره وكثرة الخطا إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط) [رواه مسلم].

    فانظروا معي إلى هذه الممارسات اليومية التي لا يمكن لمؤمن أن يتركها حتى يلقى الله عز وجل، فالوضوء هو حركة ونشاط ونظافة، وكثرة الخطا إلى المساجد هو رياضة المشي التي يعتبرها العلماء من أفضل الرياضات، والصلاة هي بالإضافة لكونها عبادة لله، هي مجموعة من الحركات المهمة جداً للعمود الفقري وعضلة القلب والبطن والظهر، ولذلك فإن المؤمن حياته كلها نشاط ولا وجود للخمول أبداً.

    إذاً النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن كثرة الطعام، ونهى عن الغضب والحقد والتفكير السلبي، وأمر بالنشاط والحركة والمشي والصلاة....

    ولا تنسوا يا أحبتي أن هذه التعاليم أُلقيت على أناس تعوّدوا على ملء بطونهم، بل وكانوا يتفاخرون في كثرة الأكل كما نعلم من حياة الجاهلية قبل النبي. هؤلاء الناس كانوا شديدي الغضب والانفعال لأتفه الأسباب، وقد كانت تنشأ حرب تستمر أربعين سنة بسبب ناقة!! والسؤال الذي يطرح نفسه: لو كان النبي صلى الله عليه وسلم يريد السلطة – كما يدعي أعداء الإسلام – إذاً لماذا يخالف قومه ويأمرهم بعادات جديدة وقد لا يضمن استجابتهم له!

    وما الذي سيجنيه من هذه التعاليم؟ ولماذا يأمرهم بألا يغضبوا وألا يكثروا من الطعام ... ليس لهذا تفسير منطقي يا أحبتي إلا أن نعتقد بأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأتِ بشيء من تلقاء نفسه، بل هو وحي من عند الله جل وعلا، فهو الرحمة المهداة، ووالله لو علم الملحدون عظَمة هذا النبي الرحيم وقوّة التعاليم التي جاء بها، ولو اقتنعوا بهذه التعاليم الشريفة، لتقدم العلم مئات السنين!

    فالعلماء كما نرى يسهرون الليالي ويجرون التجارب وينفقون الأموال وهم تائهون ليس لديهم قاعدة أو أساس أو نور يهتدون به إلا ما يرونه بأعينهم ويلمسونه بأيديهم، وتجدهم بعد دراسات مضنية تستمر لسنوات طويلة، يصلون إلى النتيجة ذاتها التي شرعها نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام! ألا يكفي هذا دليلاً على صدق رسالة الإسلام؟!
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 17 من 24 الأولىالأولى ... 2 7 16 17 18 ... الأخيرةالأخيرة

منوعات علمية خفيفه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ألغاز خفيفه وأجوبتها
    بواسطة عمر الباسل في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 16-03-2012, 08:18 PM
  2. منوعات علمية خضراء
    بواسطة mosaab1975 في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 15-09-2011, 12:37 AM
  3. منوعات قرآنية علمية
    بواسطة mosaab1975 في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-01-2011, 08:30 AM
  4. معجنات خفيفه
    بواسطة مريم في المنتدى مائدة المنتدى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-04-2010, 02:00 AM
  5. فطائر خفيفه باشكال مختلفة
    بواسطة مريم في المنتدى مائدة المنتدى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-04-2010, 02:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

منوعات علمية خفيفه

منوعات علمية خفيفه