10 دروس مفى مطلع سورة البقرة - تخيلوا !

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

10 دروس مفى مطلع سورة البقرة - تخيلوا !

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: 10 دروس مفى مطلع سورة البقرة - تخيلوا !

  1. #1
    الصورة الرمزية نسيبة بنت كعب
    نسيبة بنت كعب غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    3,276
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-12-2012
    على الساعة
    11:58 PM

    افتراضي 10 دروس مفى مطلع سورة البقرة - تخيلوا !




    يلاحظ أن الله قسم الناس في هذه الآيات إلى أقسام ثلاثة ..
    دوائر ثلاث واضحة المعالم ، لا لبس فيها ولا غموض ..
    دائرة ( المؤمنين المتقين ) ..
    دائرة ( الكافرين ) .. دائرة ( المنافقين ) ..

    صحيح ، هذا واضح .. تحدث في خمس آيات عن المؤمنين المتقين .. وفي آيتين عن الكافرين .. وفي ثلاث عشرة آية عن المنافقين .. المجموع عشرون آية ..
    طيب .. سأقف معك فقط لنستخرج الدروس ( التربوية ) لهذا التقسيم ..

    الدرس الأول..... الذي نستخرجه من هذا التقسيم :
    أن الناس ( كل الناس ) لابد أن يكونوا موزعين في هذه الدوائر ....
    وليست هناك دائرة رابعة غير هذه ، فالتقسيم الشرعي هو هذا ....
    مؤمنين .. كافرين .. منافقين ..
    تمايز واضح .. منذ أن تضع قدك على طريق هذا الدين ، عليك أن تستوعب هذه القضية جيداً .. وتتضح لك الصورة في جلاء ..
    هذه واحدة ....
    لابد أن تكون هذه القضية في منتهى الوضوح عندي وعندك وعند كل مسلم
    تحديد المعسكرات لكل فريق ... ليتمايز الناس ..
    ولأعرف كيف أتحرك في مناكب الأرض .. ومن أحب ومن أبغض ..
    الدرس الثاني ( من هذا التقسيم ) :
    يأتي الدور الآن لأسأل نفسي : أين موقعي بالضبط من هذه الخريطة ؟
    في اي دائرة أصنف نفسي ..؟
    مع المؤمنين ( نرجو أن نكون كذلك )
    ..أم مع ....او مع ..والعياذ بالله ؟؟
    الدرس الثالث ..:
    وما الدليل ؟ هل المسألة مجرد دعاوى .. الدعاوى لا قيمة لها بلا برهان يدل عليها
    العجيب ... أن الآيات نفسها تلقم أصحاب الدعاوى حجرا في أفواههم ..!!
    لأنه سبحانه عندما قسم الناس وذكر الدوائر الثلاث ...
    ذكر (( خصائص )) كل فئة ..!!
    يعني المسألة ليست كلاما فحسب ..
    هؤلاء ( خصائصهم ) كذا وكذا .. وهؤلاء ( خصائصهم ) كذا وكذا
    فحين تقول أنك مع أهل الدائرة الأولى ... سنسلم لك بما تقول .. ولكن ..
    هلا عرضت نفسك على خصائصهم ؟ ها هنا المحك ..؟!
    فتش في ذات نفسك .. هل تتحلى بصفات هؤلاء أم هؤلاء أم هؤلاء ..!؟
    الدرس الرابع.. ( لاحظ أننا لا زلنا فقط مع مجرد التقسيم )
    وملاحظة أخرى : أن الدرس الثالث طويته لك طيا ، وإلا فالكلام فيه طويل ..
    لالا .. غرضي أن أمر بك اليوم على هذه الدروس مجرد مرور ..
    لعل الله ييسر لقاء آخر، لنفصل بعضها بشيء من التوسع
    الدرس الرابع في منتهى الخطورة
    لنسلم جدلا أنك في الدائرة الأولى .. ونحن معك ....
    طيب ما موقفك من الدوائر الأخرى وأهلها ...؟!!
    وهنا تبرز قضية من أخطر القضايا.. هي ( قضية الولاء والبراء )
    لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
    أوثق عرى الإيمان : الحب في الله ، والبغض في الله ..
    فسل نفسك : لمن تعطي ولاءك ... ؟
    الأمور ليست سائبة ..!!
    وهنا وقفة .. ما معنى الولاء والبراء ..؟! وما صوره ؟ وما علاماته ؟
    وماذا يترتب على عدم إعطاء الولاء لأهله على الوجه الذي يحب الله
    وعدم إعطائك قضية البراء حقها على الوجه الذي يحب الله
    أقل ما يترتب عليه ..انك قد تنسف كل دعواك في أنك من أصحاب الدائرة الأولى
    حين تعادي أهل الدائرة الأولى ، وتشحذهم بلسانك في كل مجلس
    ولا يسلمون من أذاك .. والعجيب أنك تفلسف ما تعمل ليخرج في ثوب شرعي !!
    مع أن رسولك العظيم محمد صلى الله عليه وسلم ، يقول :
    المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ...
    لاحظ يسلم أخوانه من ( لسانه ) قبل ( يده ) ...!!!

    والأعجب أن لا نراك تسلط لسانك أو قلمك على أصحاب الدوائر الأخرى..
    بل لعلك تجاملهم وتجاريهم وتدرايهم ..!!
    إن كنت كذلك فقد عكست المسألة يا صاحبي !!
    وسرت في طريق غير الطريق الذي يحبه الله ويرضاه ..!!
    كان الأصل أن تحب أصحاب الدائرة الأولى ، التي تدعي أنك فيها ومن أهلها ، وتكون معهم ، وتدعو لهم ، وتثني عليهم في حضورهم وغيابهم ، ولا تصدق فيهم من يتحدث عنهم ، ونحو هذا كثير مما يجب عليك تجاههم ..

    والمصيبة تعظم وتعظم حين نراك تتشبه بأولئك في تفاصيل حياتك ..
    وهذه قضية يطول الكلام فيها ... ونطويها طيا ....
    فقد ركز القرآن فيها كثيرا وأعاد الكلام فيها مرارا لخطورتها عند الله ..
    التشبه بهم في الملبس.. والكلام .. والحركة ..والسلوك .. ومناهج الحياة ونحو هذا
    على العكس أنت مطالب أن تتشبه بأهل الدائرة الأولى
    على حد قول القائل: أن التشبه بالكرام فلاح..
    ولتحسب منهم ، ولتحشر معهم ..
    الدرس الخامس ( من خلال مسألة التقسيم أيضا ) ..
    ماذا يعني أن يُفصّلَ الله لنا هذه الدوائر ، وخاصة دائرة الكفر والنفاق ؟؟
    فإننا نرى القرآن يفصل في معرفة هؤلاء وهؤلاء كثيرا جداً
    عر فتُ الشر لا للشر لكن لتوقيهِ ** ومن لا يعرفُ الشرَ جديرٌ أن يقعَ فيهِ
    فالله يبين بنا طريق الكافرين والمنافقين ..
    ويذكر لنا نماذج من أقوالهم وأفكارهم ووسائلهم وطرائقهم الخ الخ
    كل ذلك لنكون على بصيرة ووعي من أمرنا في رحلتنا على هذه الأرض
    حتى لا تلتبس الأمور علينا .. وحتى لا ننخدع بما نسمع ونرى ..
    الدرس السادس ( من خلال التقسيم أيضا )
    الله سبحانه بدأ بالمؤمنين .. . فعلينا أن نقدم من قدمه الله عز وجل .
    ونؤخر من اخره الله .. ومن فعل عكس هذا ، فقد انتكست بصيرته
    نعم أخي .. المؤمن هو المقدم ... حتى لو كان أقل خبرة
    والكافر هو المؤخر حتى لو كان أكبر راس عبقري في العالم
    نعم ..لا باس أن نستفيد من خبراتهم .... ولكن لا نقدمهم على مؤمن أبداً ابداً
    بل نحاول أن نضع إلى جانب كل كافر عبقري ..مؤمن يأخذ خبراته ولو مع الايام .. ثم نستغني عن الكافر كليا .. هكذا يربينا القرآن ...
    التقديم للمؤمن أولا .... وتأخير الكافر والمنافق ... مهما كان شانهما
    ما أروع هذا القرآن ..
    الدرس السابع .. ( من خلال التقسيم )
    نلاحظ ملاحظة عجيبة ..
    أن الله ذكر خمس آيات للمؤمنين ... وآيتين للكافرين ... وثلاث عشرة آية للمنافقين .. وفي هذا درس كبير جدا جدا
    الدرس الكبير هو : التنبيه على خطورة النفاق وأهله
    ولهذا أعطاهم مساحة كبيرة من الاهتمام ،، وتسليط الضوء عليهم
    لأنهم هم الخطر الأكبر الكامن في جسم الأمة وهي لا تشعر ... !!
    الدرس الثامن ..
    هذا التقسيم فيه إشارة إلى صراع لابد أن يثور بين المؤمنين وهؤلاء ..
    فشواهد التاريخ كلها دلت أن الكافرين والمنافقين لن يتركوا أهل الإيمان يمضون في رحلتهم بسلام .
    .( ولهذا سنلاحظ أن القرآن ركز كثيرا جدا على قصص الأنبياء عليهم السلام مع أقوامهم وماذا كان منهم ومعهم ..)
    ومن ثم فعليك أن توطن نفسك لهذا الصراع ...إن كنت مؤمناً حقاً
    فإن الجنة سلعة غالية وليست شيئا مبتذلاً رخيصا ..
    ولهذا قال تعالى :
    ( أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ )
    وقال تعالى :
    ( أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ}
    الدرس التاسع ..( من خلال التقسيم فقط )
    أن معركة المؤمن متعددة الجبهات ، فهو سيدخل في صراع مع أطراف متعددة .. منها الخارجي الواضح وهم الكفار .. ومنها الداخلي الخفي وهم المنافقون ..
    وعليه أن يقدر لكل شيء قدره . وأن يكون على بصيرة ووعي ، من مواضع قدمه وهو يمشي على هذه الرمال المتحركة .. كيف يتعامل مع هؤلاء ، وهؤلاء . وايهم يقدم ، وعلى أيهم يركز ونحو هذا .. مما نرى ترجمته في السيرة النبوية المطهرة .
    أكتفي بالدرس العاشر ..من أعجب هذه الدروس .. والكلام فيه طويل جداً .
    وهو أنك تلاحظ أن الله حين ذكر كل صنف من هذه الأصناف الثلاثة ، لم يحدد لهم جنساً ولا بلدا ، ولا لوناً ، ولا أي سمة سوى أنهم ( متقون ) ( كافرون ) ( منافقون ) طيب أقوله لك بشكل آخر .. وأبدأ بالكافرين لأن الأمر سيكون أوضح
    حين قال سبحانه ( إن الذين كفروا ....)
    لم يحدد منهم المقصودين هنا .. هل هم اليهود أم النصارى أم المجوس ، أم الملاحدة ، أم المشركون ، الخ .. فقط قال سبحانه ( إن الذين كفروا ..) لماذا ؟
    لأن الكفر ملة واحدة ....
    أحسنت .. ها أنت وصلت إلى ما أريد .. وضعهم جميعاً في سلة واحدة .. على اعتبار صفة الكفر فيهم جميعاً ...
    كذلك الحال عندما تحدث عن المؤمنين المتقين .. لم يذكر لهم بلداً معينا ، ولا لوناً معينا ، ولا أنهم عرب أو أعاجم ، ولا أنهم مواطنون وغيرهم وافد على مكة ، ولا أنهم علماء أو جهال ، ولا ..ولا .. ولا ... فقط صفة الإيمان ...وكفى بها من صفة ..
    كذلك عند الكلام عن المنافقين .. لم يحدد لهم أي صفة غير صفة النفاق ..
    والكلام حول هذا الدرس بالذات واسع وكبير وعميق ..
    ذلك أنك ترى حتى بعض الطيبين يقع في هذه الدائرة وقعة لا يسلم منها ..
    نسأل الله أن يلطف بنا ,..
    المهم .. هذه عشرة دروس في قضية التقسيم فقط ....
    ولم نشرع في تدبر الآيات نفسها بعد آية آية ..
    بارك الله فيك .. أختم حوارنا هذا بمثال سريع
    كنت أجلس مع بعض الناس يوما فسألت :
    ما صفات المؤمنين كما جاءت في أول سورة البقرة ؟
    فأجمعوا واحدا على اثر واحد ، قالوا :
    الذين يؤمنون بالغيب ، ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون ، الخ
    قلت : وغير هذا ..؟!
    فكروا وفكروا وعصروا أذهانهم وقالوا : لا يلوح لنا شيء غير هذا ..
    قلت : تأملوا الآية نفسها ..
    ( ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين الذين يؤمنون ... ) إلى آخر الخمس الايات
    حاولوا من جديد .. ثم قالوا .. هو ما قلنا .. ليس عندنا زيادة

    يعني أنت ترى ما يرون ..
    الصفات التي ذكروها هي : الإيمان بالغيب ..إقامة الصلاة ... الإنفاق ... الإيمان بالكتب ..اليوم الآخر ..
    قلت لهم ... وأقول لك الآن : نسيتم أهم صفة لهؤلاء ..
    قالوا : ما هي ؟
    قلت : ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين ...
    أول صفة أن هذا الكتاب .... هدى لهم ..!!
    بمعنى .. أنهم يهتدون بهذا الكتاب ابتداء وانتهاء .. ويعيشون به ومعه ، ومنه ينطلقون وبه يحكمون ، وإليه يحاكمون الأشياء ، وبه يزنون الأمور ... الخ
    ومن ثم .. فأول صفة والتي منها تتشقق بقية الصفات
    هي : أنهم يهتدون في كل حياتهم بهذا الكتاب الذي لا ريب فيه
    هل اتضحت الصورة ؟
    طيب ... نكتفي بهذا .. رغم أني أؤكد لك ..أنني لم أقل شيئا حتى الان ...
    فالكلام حول هذه الآيات طويل ومثير ورائع ومذهل ..
    الحمد لله رب العالمين ..... هذا من فضل الله علينا.
    وأختم بدرس كبير أرجو أن يكون نصب عينيك :
    وهو ؟
    أنك وأنت تحتك بالآخرين حيثما كنت ..
    يمكنك أن تعمتد على مهنج القرآن هذا ..
    أعني .. التركيز على مثل هذه القضايا .. ولو بشكل متقطع
    ولو بالتلميح أحيانا ، وبالتصريح أحيانا
    وخاصة فيما يتعلق :
    بالتشبه بالكافرين والكافرات
    وقضية الولاء والبراء
    وخطورة النفاق ..
    وضرورة التميز ..
    وأهمية الكينونة مع المؤمنين والدفاع عنهم ... الخ
    من خلال قصص وحكايات ، وآيات وأحاديث .
    وترغيب وترهيب .. ونحو هذا كثير ..
    استعن بالله ولا تعجز ، وثق أنه لن يضيع جهدك
    وسيبارك فيك ان شاء الله اينما رحلت أو نزلت ..
    مبدئيا أوصيك بمحور هذا الحوار : الانطلاق من كتاب الله ابتداء
    وهو سيفتح لك كل باب مغلق ..
    وليس شرطا أن تجلس مع الآخرين جلسة تلاوة .. وإن كان هذا هو الأفضل
    لكن ليس شرطا ..
    يكفي أن تتدبر الآيات جيداً.. ثم تطبقها عليهم .. وتنقلها دفعة في إثر دفعة كلما سنحت الفرصة .. وفي أي مكان تكون فيه ..
    ممكن من خلال الكلام العادي .. تراقب ..
    فحين تلوح لك فرصة للكلام عن أية قضية من هذه القضايا
    تفتح حوارا معهم بشكل ودي وكأنك لم تحضر للكلام فيه أصلاً ..
    إذن في أمان الله .. استودعك الله الذي لا تضيع ودائعه ..
    سبحانك اللهم وبحمدك ، اشهد أن لا إله إلا أنت ، استغفرك وأتوب إليك ..


    منقوول
    التعديل الأخير تم بواسطة نسيبة بنت كعب ; 17-10-2005 الساعة 02:17 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    جزاك الله خير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

10 دروس مفى مطلع سورة البقرة - تخيلوا !

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل سورة الأحزاب كانت تعدل سورة البقرة ؟
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 01-01-2016, 10:46 PM
  2. رد شبهة سورة البقرة آية 187
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-08-2007, 01:41 AM
  3. رد شبهة سورة البقرة آية 124
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-03-2006, 08:24 PM
  4. رد شبهة سورة البقرة 48 و 123
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-12-2005, 12:19 AM
  5. فضل سورة البقرة
    بواسطة السيف البتار في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-07-2005, 05:55 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

10 دروس مفى مطلع سورة البقرة - تخيلوا !

10 دروس مفى مطلع سورة البقرة - تخيلوا !