حوار حول موضوع سجود الشمس تحت العرش من الشبهة للإعجاز

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حوار حول موضوع سجود الشمس تحت العرش من الشبهة للإعجاز

صفحة 10 من 14 الأولىالأولى ... 9 10 11 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 91 إلى 100 من 138

الموضوع: حوار حول موضوع سجود الشمس تحت العرش من الشبهة للإعجاز

  1. #91
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    298
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-10-2017
    على الساعة
    01:54 AM

    افتراضي

    أخي الكريم قد كتبت 3 ردود حتى الآن ولم أجد شيئا قد نشر منذوا ثلاثة أيام
    وعلى العموم بعض الذي وددت قوله على ساحة الشكاوى والاقتراحات في الصفحة 2 من دعوة لعمل ساحة للتفسير العلمي
    واعلم أني أقول الحق ولو على نفسي لذا سترى أني لا أحمل فهم النصوص على ما أريد فقط بل أتصور ردك علي وأظهر الاحتمالات المختلفة للنصوص بما يخدم رأيك أيضا
    وأظن أن ما قلته الى الآن فيه الكفاية
    وأما الأحاديث فلله الحمد توجد روايات بتجميعها تعطي نفس المعنى الذي ذهبت اليه من كون بعد السماء 500 عام وكذلك سمكها وأنها أيضا سبعين عاما ولكن بتقدير أو سرعة أخرى
    والله أعلم سعدت بالحوار معك وقد يكون هناك المزيد في المستقبل سأنشره على حراس العقيدة أو على الموضوع السابق ذكره على ساحات الاقتراحات وأنا أقدر موقفك ولكني أنظر لما هو أبعد من وقتنا الحالي وأذكر بأن تأويل النصوص يكون لحقيقة علمية وفي السنة النبوية فقط لا القرآن ولهذا حدث الخلاف بيننا فإني أرى بعض الأقوال على أنها استنتاجات مبنية على الظن والنظرية والتخمين وان بدى لها شاهد علمي بتجربة أو ما شابه ذلك فإن محاكاة الأفكار أصبح سهلا في عصرنا الحالي وربما تقنع الناس كلها بفكرة ما ليس لها وجود أبدا كما يحدث في الإيحاء وقد قال النبي إن من البيان لسحرا بينما أنت قد تراها حقيقة واقعة وهذه سنة الخلاف والقرآن جاء بلفظ والسنة كذلك يناسب هذا الخلاف ولا يجعله يبدوا متصادما مع ما يراه الناس قديما وحديثا حقائق رغم تغير المفاهيم بين الفلكيين قديما وحديثا
    فأرجوا أن تطلع على أفكاري وأن يوفقني الله وإياك للوصول للحق كما كان النبي يقول اللهم اهدنا لما يختلف فيه من الحق وأن يوفقني الله لمواصلة البحث بتعمق أكثر وباستشارة العلماء في معاني النصوص وأبعادها وما يتعلق بها ومدى صحتها وتحسينها وتضعيفها سندا ومتنا فربما ضعف سند وصح المتن وربما حسن سند وضعف أو أنكر المتن كما في حديث أسماء عن الوجه والكفين حسنه الألباني لشواهد رغم غرابة متنه والبعض قال أن به نكارة في المتن اذ كيف يصح أن تخرج أسماء وعليها ألبسة رقاق تظهر مفاتنها من تحتها وتخرج الى بيت أختها وزوج أختها وتمشي في المدينة وهى التي كانت تخشى غيرة زوجها عبد الله ابن الزبير حتى أنها رفضت أن تركب مع النبي صلى الله عليه وسلم رغم طول المسافة وقالت للزبير فقال لمشيك بين يديهم أشد علي من ركوبك خلفه الى غير هذا من الأمثلة مثل العلل التي تقدح في الأحاديث والإدراج فالمسألة تحتاج الى بحث طويل وتاني وتحقق شديد ومع هذا قد تظل محل البحث والجدل طيلة الوقت لأنها حركة الجرام في الفراغ نسبية وعالم السماء الثابت من فوقنا غيب لا يعترف به الغرب وان أقرته الكتب المنزلة والشرائع السماوية
    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين

  2. #92
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    298
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-10-2017
    على الساعة
    01:54 AM

    افتراضي كلمة قصيرة عن الأقمار الصناعية والكواكب

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
    وبعد
    موضصوع الأقمار الصناعية وغزو الفضاء مر بتجارب كثيرة فاشلة أو شبه فاشلة حتى توصلنا لما نحن عليه اليوم
    وبالتالي فليس شرطا أن تكون الفكرة هى دوران القمر الصناعي بكيفية معينة ثم تمكنوا من تنفيذها بل نجحوا في محاكاة مجموعة من الأشياء التي تدور مثل القمر والتي تتحرك مثل السحاب وبعض الأجسام في مجالات مغناطيسية وبعد محاولات توصلوا الى أفضل ارتفاع يرفعوا اليه القمر الصناعي بناءا على كتلته
    وبالتالي فالارتفاعات الموجودة أقصاها 36 ألف كيلومتر
    وهى سرعة الصفر لأنها في نفس اتجاه الحركة المعروفة فلكيا الآن لللأرض حول نفسها بالنسبة للشمس
    فحساب سرعة القمر الصناعي تتم في ظل القول بثبات الأرض بطرح سرعة الأرض من سرعة القمر لتكون صفرا في أقصى ارتفاع وأكثر فأكثر لما هو أقل
    وبالتالي فإن القول بنجاحهم في رفع الأقمار الصناعية يعد دليلا على حركة الأرض فيه نظر لأنه يتطرق اليه الإحتمال بأنهم انما نجحوا بعد طول تجارب لا بفكرة مسبقة مبنية على دوران الأرض ونجحوا في تحقيقها مما يؤكد صحة معلوماتهم عن دوران الأرض ؤ
    وحتى الآن لم تسجل صور لدوران الأرض من الفضاء بل قد تكون المركبات المصورة لها هى التي تدور حولها
    فتصوير الأرض يجب أن يكون تحت أديم السماء لأنها ثابتة وان كان البعض افترض أن السماء تدور مع الأرض واني أستغرب ذلك فقط لكبر حجم السماء خاصة في ظل الافتراضات الحديثة لحجم الكون

    الشيء الثاني
    أن مدة دوان الكواكب حول نفسها متقاربة من مدة دوران الأرض المعروفة لدى الفلكيين اليوم
    رغم كبر أحجامها وتكون معظمها من غازات متجمدة ويكفي أن ننظر الى مدرة دوران الشمس حول نفسها كل 25 يوم أو 27 يوم والقمر كل 28 يوم وباقي الكواكب ما بين يوم مثل المريخ و3/4 يوم مثل أورانسوس ونبتون و نصف يوم أو 10 ساعات مثل المشترى و6 أيام مثل بلوتو
    رغم ازدياد مدة الدوران حول الشمس بنسبل كبيرة
    وبالنظر الى توزيع الأقمار نجدها من الأرض الى المريخ الى بلوتو هكذا
    قمر واحد ثم قمران ثم 16 قمر ثم 18 قمر ثم 15 قمر ثم 8 أقمار ثم قمر واحد والكوب العاشر أيضا كوكب واحد
    فتوزيع الأقمار ليس له قاعدة ثابتة
    مدة دوران الكوكاب تبدأ بسنة للأرض ثم سنتين للمريخ ثم 12 للمشترى ثم 30 لزحل ثم 85 لأورانوس ثم 165 للذي يليه ثم 248 للذي يليه وهكذا في زيادة فهذه لها قاعدة
    ولكن العجيب أن المريخ نصف كتلة الأرض ومع هذا يدور حول نفسه في نفس مدة الأرض وحول الشمس في ضعف مدة الأرض أي كل سنتين وله قمران أي ضعف الأرض مع ملاحظة صغرهما وعدم انتظام شكليهما مما يوحي بصغرهما الشديد أكثر مما قدروه
    كذلكح مادة الكواكب من المشترى الى نبتون غازات متجمدة بل ان زحل أقل كثافة من الماء ومع صغره وقل كثافته فهو أكثر أقمارا من المشترى
    ورغم تساوي أوارانوس مع نبتون في التكوين والحجم والكتلة الا أن أقمار نبتون أقل بكثير من أورانوس الذي يعتبر توأمه حتى في مدة الدوران حول نفسه
    والعجيب أيضا أن بلوتو يتكون من صخور وغازات متجمدة أي يجمع بين صفات الكواكب الداخلية وهى الأرض والمريخ وعطارد والزهرة على حد اعتقادهم وهى صخرية وكلها أصغر أو تساوي حجم الأرض
    وبين صفات الكواكب الخارجية المكونة من غازات متجمدة فقط فيما عدا بلوتو
    ويستخلص مما سبق أن تقارب الكواكب في مدة دورانها حول نفسها يوحي بخالق واحد لها
    وأن هذا مع اختلاف توزيع أقمارها ومكوناتها ورغم تغير السرعة المدارية لها بالزيادة كلما بعدنا عن الشمس الا أنه لا يمكن استخلاص قاعدة نتوقع بها معلومات حول الكواكب كلما بعدنا عن الشمس
    بل إن سرعة دوران الشمس حزل نفسها يوحي بأنها اما مثل القمر ولكنها ملتهبة أو أنها لإلتهابها وحرارتها وسيولة سطحها طالت مدة دورانها حول نفسها وذلك لأن كوكب المشترى وزحل أكبر كوكبين حجما وأقمارا أقل الكواكب في سرعة الدوران بينما الأقل حجما وأقمارا طالت مدة دورانها حول نفسها مع ملاحظة أن القمر في ظل القول بثبات الأرض مجازا على الأقل على سبيل البحث الذي نبحثه
    سيدور كل 25 ساعة تقريبا حول نفسه ليرى نفس الوجه منه
    أي مثل الأرض والمريخ وأوارنوس ونبتون أي أن الغالبية يدور بسرعة يوم أو نصف يوم أو أكثر من اليوم بشيء بسيط عدا بلوتو كل 6 أيام والشمس كل 25 الى 27 يوم على حسب تقديراتهم المختلفة في المراجع العلمية القديمة والحديثة

    خلاصة بحثي يا أخي المتواضع وكلها اشارات للمتخصصين ليبحثوا معنا ويفيدونا بما يعلمون
    أن نجاح الأقمار الصناعية ليس وليد قانون أو قاعدة تم تنفيذها بنجاح بل كان بعد تجارب ومحاولات مختلفة انتهت بفهم كيفية اصعاد الأقمار الصناعية والتي لم تتناسب مع كتلة القمر الطبيعي الذي خلقه الله فهو على بعد عشرة أضعاف فقط ومع هذا كتلته تفوق مليارامليارت المرات كتلة القمر الصناعي الواحد ومع هذا سرعته = 30 ضعف سرعة القمر الصناعي ليس أكثر
    وبالتالي لا يبنى على هذا دليل بحركة الأرض بل على أساس سرعة الضوء التي ثبت أنها ثابتة في كل الإتجاهات
    وعلل اينشتاين هذا بالنسبية التي لم تزد عن كونها نظرية
    وان كان يفسر بها كثير من الظوهر لأن كل قول علمي به جزء من الحقيقة ولكن الحقيقة المطلقة تجتمع بحذافيرها في كلام الله ووحيه والذي لم يحفظ منه سوى القرآن بدليل تسهيل حفظه في صدور الصغار والكبار وهي ميزة لكتاب الله فقط هذا بجانب اعجازه العلمي والعددي
    الذي يجعلنا نقول لهم انظروا الى ما قال عن الكون ثم فسروا بعد هذا وقولو بما تشاءون لا أن نفسر الآيات على أساس ما توصلوا اليه
    وفيه افتراضات ونظريات وأبحاث قليلة الدقة لبعد المسافات الفلكية وقلة الفترة الزمنية
    فدوران كواكب لم تكتشف الا من أقل من 100 سنة وتدور كل 200 سنة يجعلنا لا نتأكد نهائيا من صحة المعلومات الا بعد مرور 200 سنة بل بعد تكرار حدوث نفس الحدث في نفس الزمن فلقد اكتشفوا أن الكوكب العاشر أكبر من التاسع ولم يتوقعوا أن يكون أكبر منه حتى أن البعض قال بلوتو ليس كوكبا
    وعلينا أن نقول أن هذا من باب التفسير العلمي لا الاعجاز العلمي لأن المسألة ما زالت في طور البحث وبعضها تقديري وتقريبي ونسبي وهكذا فعلم الفلك من أكثر العلوم نظريات وأقوال تقديرية ونظرية
    فكما رأينا لا توجد قاعة معينة تفسر في وقت واحد عدد الأقمار ومدة الدوران للكوكب حول نفسه وحول الشمس بالبعد أو بالقرب منها
    وكلها متوازية وبعضها يدور عكس باقي الكواكب وبعضها يدور عمودي على محور الشمس أي ليله دائم ونهاره دائم
    فكل كوكب كما رأينا له قصة وحده
    ولو كان الموضوع موضوع جاذبية ومغناطيسية لرأينا قاعدة واحدة تحكمهم جميعا
    وأخيرا أقول أن زاوية سقوط أشعة الشمس على القمر وقت الكسوف = 98 درجة وكسور
    وبالتالي فكل 150 مليون كيلومتر تجعل أشعة الشمس تقل بهذا المقدار عن 90 درجة وببعد آخر الكواكب 97 مرة مثل الأرض فإن الزاوية ستقل الى درجة تجعل الضوء الواصل للكوكب الأخير قليل للغاية مقارنة بالأرض فكيف بالجاذبية والمغناطيسية فلا يوجد أي مجال مغناطيسي يجذب جسم آخر على بعد مهول مثل الشمس التي لو كان حجمها مليون نصف كيلو متر فإن بعد هذا الكوكب يساوي عشرة آلاف مرة ضعف قطرها فأي جسم هذا الذي يجذب جسما آخر على بعد 10 آلاف مرة مثل حجمه
    ثم إن حرارة الأجسام الملتهبة كموقد اللهب الموجد في بيوتنا تصل الى درجة حرارة الجسم على بعد قريب جدا منه وهى بالتالي قلت من 300 درجة أو ما شابه ذلك الى 40 درجة تقريبا أي قلت عشرة مرات تقريبا على بعد مثل حجم الموقد مصدر اللهب حوالي 4 مرات وبالتالي فعند عدم وجود هواء قد تزيد الى الى 8 مرات أو 15 مرة
    وبالتالي فإن بعد الشمس مئة مرة مثل حجمها مع وصول حرارتها الينا أمر عجيب بل المتوقع أن تكون أقرب من هذا
    بل الأعجب من هذا تغير درجة الحرارة وقلتها كلما صعدنا لأعلى 150 متر فهل هذه القاعدة تطبق مع وجود الشمس وهل القرب من الشمس في الفضاء القريب من الأرض سيؤثر على عمل الأقمار الصناعية أو سيصهرها
    وهل البرودة التي تؤثر على عمل أشباه الموصلات بلا شك ستؤثر على عمل الأقمار الصناعية وما شابهها
    هذا ما أردت قوله إن العلم الحديث ليس كله حقائق ولا اجتهاد مع النص ووظيفتنا الآن أن نبحث عن ما يوافق التفسير الذي أجمعت عليه الأمة ونحن رغم هذا والحمد لله يوجد عند نصوص لا تتعارض مع الحقائق التي ثبتت بالتجارب وكلامنا الآن عن بعض التجارب التي عجز العلماء عن تفسيرها الا بنظريات مثل النسبية التي فسرت ثبات سرعة الضوء وكان أولى أن تثبت ثبات الأرض عن الدوران حول الشمس أو على الأقل عدم دقة أجهزتهم ناهيك عن الهالة الشمسية التي ترتفع درجة حرارتها كثيرا وقت الكسوف ولم يفسروها الا بنظريات متنوعة قد تكون متضاربة وتفسريها الوحيد هو قرب الشمس من القمر الى الحد الذي يعكس ضوءها وحرارتها مرة أخرى لها فيحدث ارتفاع درجة الحرارة بين القمر والشمس وقت الكسوف
    الى غير هذا من عجزهم عن اكتشاف أي نوع من الحياة على الكوكاكب الأخرى المفترض أن تكون مثل الأرض على الأقل المريخ والزهرة توأما الأرض
    فحديث سجود الشمس بلفظه تسجد وتستأذن وارتفعي طالعة من المشرق وقبل الساعة ارتفعي اطلعي من المغرب
    يوحي مع حديث البيت المعمور مع قوله تعالى وسخر لكم الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى
    مع ورود نفس اللفظ عن السحاب بصحة ما ذهب اليه المفسرون الأوائل أو على الأقل بأنهم كان لهم حق فيما قالوا من قبل وأن خبر الكافر الفاسق يجب التثبت منه وهذا يحتاج الى مراجعة كبيرة لتفاصيل كثيرة حول نظريات الفلك المختلفة مع دخول علم الفيزياء والكيمياء مع اعمال النصوص الشرعية بالفهم الذي يوافق اللغة ويقبله المسلمون بالإجماع قديما وحديثا لأننا المخاطبون بالقرآن ويبقى الأمر على ما هو عليه حتى ثبتوا حركة الأجسام حول الجسم الأكثر كتلة والأكثر حرارة ومغناطيسية كما فعلوا في تجربة دوران كرة من الرصاص في مجال مغناطيسي قوي
    ومع هذا فإنها غيرت اتجاه دورانها بعد قليل من بدأ التجربة وهذا وان حدث للمريخ فإنه لم يحدث للأرض وان صح فهل يمكن اجراء تجربة تحاكي دوران الكواكب حول الشمس كل هذه تساؤلات تجعلنا نميل الى الرأي الوسط
    فقد لاحظت أن الأمة الإسلامية ليست أمة أسباب مادية فقط فأحيانا لا تعمل الأسباب المادية وتعمل الأسباب القدرية كالدعاء وصدق اللجوء الى الله مثلا
    وكذلك لا يمكن التخلي عن الأسباب المادية بل هى سبب في بقاء الحياة والتعرف على نعم الله لأننا من مادة ونحتاج الى المادة مع اختلاف بين الناس والجان والملائكة والأحياء المختلفة من نبات وحيوان وكائنات دقيقة
    فوسطية الإسلام تجعلنا ننتهي الى القول بأن لفظ القرآن لم ينصر رأي على رأي فلم يقل الأرض تدور ولم يقل الأرض ثابتة ولكن قال أن الشمس مسخرة كالقمر تجري الى أجل مسمى وهذا نسبيا صحيح فلا شك أن الناظر يراهما يجريان أمام عينيه وأن المثبت للأرض يرى كل منهما يدور حولها وكما سبق وقلت أن الناظر من تحت أديم السماء هو فقط الذي يمكنه أن يثبت حركتها أو ثباتها وأن هذا قد يكون سبب في بيان اعجاز القرآن في الإتيان بلفظ يناسب العصر الماضي بنظرياته الفلكية والعصر الحاضر بنظرياته الفلكية وهذا الذي لا يوجد الا في القرآن وحسب
    فأرجوا أن نجعل ما شهد به الغرب من باب وشهد شاهد من أهلها لا تفسيرا للنصوص فهو كما قلت آيات وعلامات يجعلها الله أمامهم فهم لا يؤمنون بوحي بل بالمشاهد فهذا واقع العلم الحديث وهو ناجح الا في الأمور البعيدة جدا والدقيقة جدا لأن قدراتنا تعجز عن ذلك وكذلك الغيبية كالروح وسجود المخلوقات وتسبيحها ويكفي أن نقول إن معاني النصوص تتوقف على ما سينتهي اليه البحث النهائي حول نظريات الغرب الحديث عن الكون هل هى نظريات أم حقائق وكما قال ابن عثيمين نحن على الأصل حتى يأتي دليل قاطع ولو ثبت حركة الأرض بانزياح الأجسام الساقط وبتغير مساراتها الإهتزازية فلم يثبت حركتها حول الشمس بمثل تلك التجارب
    ولو ااستشهد أحد بآية سورة النمل لقلت له أن حركة السحاب غير محددة الاتجاه وحركة الأرض محددة الاتجاه
    وسرعته كذلك غير متوقعة وسرعة الأرض متوقعة
    وكذلك سرعة السحاب أقل من سرعة الأرض حول نفسها والتشبيه في اللغة يجعل السحاب المشبه به أكبر في السرعة لا أقل في السرعة لأنه هو المشبه به ودائما المشبه به أكثر في الصفة من المشبه هذا بجانب تفسير الآية وأنه يعني تسير الجبال يوم القيامة أو تحولها الى العهن والهباء المنبث وهذا يشبه السحاب في شكله العام فهو يحجب ضوء الشمس رغم أنه غاز فيظنه الظان أنه صلب ولكنه غاز أو أشبه بالغاز
    وقد ذكر القرآن عن الأرض أنها قرار ولم يذكر لها وللسماء سجود بينما ذكر ذلك لكل ما سواها من أجرام ومخلوقات مما يميزهما عن كل ما بين السماء والأرض
    فأرجوا ممن يلغي كلام السلف وفهمهم أن يتمهل حتى يأتي بدليل قوي عملي يسمح له بأن يقول ذلك ونحن نرحب به في هذه الحالة فهو كلام بشر عادي ليس كلام الله صراحة وهو من المتشابه كما رأينا ولكن الأرجح الى الآن جريان الشمس بشكل يترتب عليه سجود متكرر يوميا لا حول مركز المجرة وان ثبت حسابيا وفلكيا فهذا آية لهم ليس أكثر فتغير مواقع النجوم لا يناقض كونها تدور حول الأرض كل يوم وليلة بانتظام فالذي أجرى القمر يوميا وأجرى 18 كوكب حول زحل قادر على أن يجعلها تدور حول الأرض ولولم يثبت ذلك علميا فليس معناه انتفاء حدوثه ولو ثبت علميا عكس ذلك فإن الجرلايان يكون نسبي أي حول الأرض بتثبيتها أمامها وكما يبدو للناظر
    وانظر لقوله تعالى فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأتي بها من المغرب فبهت الذي كفر .. الآية من سورة البقرة
    وكذلك حديث يوشع بن نون أن الله لم يمسك الشمس لأحد سوى هذا النبي
    يتضح عنصر النسبية فالنصوص ظاهرها حركة الشمس وثبات الأرض ولكن لا تنفي وحدها أن تكون الأرض متحركة
    وقول الله تعالى في سورة فصلت (آية:11): ثم استوى الى السماء وهي دخان فقال لها وللارض ائتيا طوعا او كرها قالتا اتينا طائعين
    والاستواء يعني الارتفاع والعلو
    وقوله ينزل الى السماء الدنيا كما يليق به سبحانه
    وذكره السماوات والأرض مرات كثيرة في القرآن ينفي أن تكون الأرض في الكون كالذرة في الجبل العظيم
    فالله أخبرنا بكل شيء ولنا عقيدتنا التي غالبا ما ستكون هى الأحق وهى الأصوب مما يزعمون من أقوال نقلت الينا مع الاستعمار ومع التغريب وسيطرة العلام والغرب على مناهج التعليم وأفكار الناس في العالم ككل ويكفي أنهم كذبوا في قولهم أنهم صعدوا للقمر فهم يحققون أهدافهم ولو بالكذب ليكونوا أصحاب الزعامة على العالم
    البقرة (آية:29): هو الذي خلق لكم ما في الارض جميعا ثم استوى الى السماء فسواهن سبع سماوات وهو بكل شيء عليم
    الاعراف (آية:54): ان ربكم الله الذي خلق السماوات والارض في سته ايام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بامره الا له الخلق والامر تبارك الله رب العالمين
    يونس (آية:3): ان ربكم الله الذي خلق السماوات والارض في سته ايام ثم استوى على العرش يدبر الامر ما من شفيع الا من بعد اذنه ذلكم الله ربكم فاعبدوه افلا تذكرون
    الرعد (آية:2): الله الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها ثم استوى على العرش وسخر الشمس والقمر كل يجري لاجل مسمى يدبر الامر يفصل الايات لعلكم بلقاء ربكم توقنون
    الفرقان (آية:59): الذي خلق السماوات والارض وما بينهما في سته ايام ثم استوى على العرش الرحمن فاسال به خبيرا
    السجدة (آية:4): الله الذي خلق السماوات والارض وما بينهما في سته ايام ثم استوى على العرش ما لكم من دونه من ولي ولا شفيع افلا تتذكرون
    فصلت (آية:11): ثم استوى الى السماء وهي دخان فقال لها وللارض ائتيا طوعا او كرها قالتا اتينا طائعين
    الحديد (آية:4): هو الذي خلق السماوات والارض في سته ايام ثم استوى على العرش يعلم ما يلج في الارض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وهو معكم اين ما كنتم والله بما تعملون بصير


    فلا إجتهاد مع النص يا أخي بل نقبله ونتثبت مما جاء في شأنه من أقوالهم وأقوال غيرهم الذين يقودهم الشيطان ويوحي اليهم ليجادلونا ويعارضون القرآن على الأقل فيما فهم من ظاهر نصوصه وجاء عن المفسرين



  3. #93
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    298
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-10-2017
    على الساعة
    01:54 AM

    افتراضي

    لقد حاولت تصور أبعاد الكواكب عن الشمس في ضوء أبعاد القماتر الصناعية فوجدته غير مطابق لما يقال عن الكواكب وأكثافة الشمس
    فقمر صناعي على بعد 3 مرات كقطر الأرض يدور كما يقولون بنفس سرعة الأرض
    وزن الأرض مئات أو آلاف التريلونات من الأطنان ووزن القمر الصناعي بضعة أطنان
    فلو تخيلنا أن الشمس مثل الأرض في الكتلة 100 ألف مرة وحجمها مثل الأرض 100 مرة أي كثافتها مثل الأرض ألف مرة وكثافة الأرض تساوي تقريبا خمسة أمثال الماء وثلثها حديد في صورة صهارة مكدسة ومنضغطة في بمركزها بكمية كبيرة تعطي ثقلا ومغناطيسية لها
    من خلال هذا فإنه على بعد مثل قطر الشمس 3 مرات أي على بعد 5 مليون كم لو وجد جسم كتلته أقل من كتلة الشمس ألف ألف تريليون مرة (أي أكبر من القمر الصناعي الأرضي ألف مرة)فإنه سيدور حولها بنفس سرعة القمر الصناعي حول الأرض ومدة دوران الأرض 24 ساعة علميا والشمس كل 25 يوم فالقمر الصناعي أو هذا الجسم الذي نتخيل وجوده سيدور كل 25 يوم الى 75 يوم حول الشمس
    ولوزادت كتلته 100 مرة مثلا ستقل سرعته 10 مرات على الأقل أي سيدور كل خمسة أيام مثلا
    لأن زيادة الكتلة يتبعها زيادة في سرعة الدوران
    وكذلك قرب المسافة للشمس
    ولو تخينا أن الجسم بعد الى حيث كوكب عطارد أي في ثلث المسافة بيننا وبين الشمس أي 50 مليون كم تقريبا أي أكثر عشر مرات من بعد الجسم الذي نتخيله
    فإن سرعة الدوران ستزيد أي تتباطيء بمقدار عشر مرات أي تعود كما كانت 25 يوم الى 75 يوم بمتوسط دورة حول الشمس كل 40 يوما

    ولوتخيلنا أن هذا الجسم زادت كتلته مليون مرة ليصير في كتلته مثل كوكب عطارد
    فإنه ستزداد سرعة دورانه على الأقل ألف مرة أي سيقطع دورة حول الشمس كل بضعة ساعات
    أو أقل
    ولكن هذا لا يحدث لكوكب عطارد بل سنة عطارد ثلث سنة الأرض تقريبا
    ولا نبعد بعيدا فقد شاهدت حلقة للدكتور مصطفى محمود عن الميرخ فرأيت رسما متحركا بالكمبيوتر يضاهي جوجل ايرث يحاكي تجربة اطلاق قمرا صناعيا يدور حول الشمس بشكل بيضاوي مستطيل بحيث يقترب للشمس ليكون على بعد 75 مليون كم أي في منتصف المسافة بيننا وبين الشمس ويبعد الى الحد الذي يكون فيه على بعد 150 مليون كم أي مثل بعد الأرض ويكون في النقطة الثانية عندما تكون الأرض نظريا على حد قولهم في الجهة الأخرى من الشمس في مدارها حول الشمس
    بحيث يتبادل هو والأرض الموقع أثناء الدوران حول الشمس ولا يلتقيانحتى لا يحدث تصادم بينهما
    فهذا يعني أن متوسط البعد هو 120 مليون كم تقريبا
    ومدة دوران هذا القمر هى نفس مدة دوران الأرض أو نصفها
    أي يضاهي الأرض أو كوكب مثل الزهرة في مدة دورانه حول الشمس فأين التناسب بين كتلته وكتلة الأرض أو كتلته وكتلة الزهرة وهو لا يساوي شيئا بالنسبة الى الاثنين في الكتلة أو الحجم فكيف يكون في سرعة دورانه مثل أحدهما أوقريبا منهما
    وأين قانون الجذب العام الذي يفسر جاذبية الأرض للأشياء والشمس على أساس ثابت يضرب في كتلة الجسمين ويقسم على مربع المسافة بينهما
    فكما رأينا لا يوجد نسبة وتناسب بين القمر الصناعي والأرض ومدة دوران كل منهما حول الشمس
    وفي رأي كما قرأت أن نحدد أبعاد الكواكب على أساس مدة و دورانها حول نفسها فقد لاحظت أنها تقل بزيادة حجم الكوكب فنبتون وكذلك أورانوس أكثر في مدة دورانه حول نفسه من المشترى وزحل وكذلك بلوتو اكثر رغم قلة حجمه في مدة دورانه حول نفسه مما سبق والمريخ نصف كتلة الأرض وحجمها ويومه يساوي يوم الأرض ولكن سنته أطول مرتين من الأرض وبعده يقدر ببعد الأرض مرتين تقريبا عن الشمس
    وعلى كل فهذا مجرد اقتراح فعلينا أن نحدد بعد الشمس على أساس المجال الحراري لها فدرجة حرارتها ترتفع وقت الكسوف الكلي وهذا يعني أنها أقرب للقمر مما نظن ومن خلال بعد الشمس نحددبعدالكواكب والأجرام خاصة أن الأشعة الرادارية المستخدمة في تحديد بعد النجوم قد تتأثر بالأشعة المنبعثة من النجوم حيث أنني قرأت أن الرياح الشمسية المنبعثة من الشمس تؤثر على مسار المركبةالفضائية المنطلقة نحوها بجانب حرارتها التي ستذيبها وتؤثر على توصيلات الكهربا بها
    ولا عجب ففي أكبر تجربة علمية افتتحها كبار العلماء والمسئولين في فرنسا حول الإنفجار الكبير لتفسير نشأة الكون ورغم كثرة التكاليف وثقل الدول المساندة ماليا وعلميا كروسيا وأمريكا حدث عطلا أو خطأ أدى الى ايقافهم التجربة بعد بدأها والمفترض أن تستمر 10 الى 15 عام حيث تسرب غاز الهليليوم في أحد التوصيلات بين قطبي المغناطيس العملاقين تأخرؤت لأجله التجربة عدة شهور ويسمى الجهاز بمعجل الجسيمات التصادمي وفيه أنبوبة طةلها 27 كيلومتر على بعد تحت الأرض قدره 200 متر على الحدود بين فرنسا وسويسرا ومثل هذه التجربة يريد أنصار نظرية الأوتار الفائقة اثبات صحة قولهم بهها حيث يريدون تسجيل وجود أوتار دقيقة جدا تخرج من نواة الذرة وتجذب بها الإلكترونات وكذلك الشمس تجذب بمثلها الكواكب وليس قوى التجاذب الطبيعي بين أي كتلتين ولا المغناطيسية فقط
    ويشهد لهذا نجاحهم في عمل نموذج من الرصاص يشبه الكرة الأرضية ليدور حول نفسه في مجال مغناطيسي قوي وعجزهم عن فعل مثله لتدور الكرات الصغيرة حول مركز مثل الشمس وحولها الكواكب رغم أنهم يمكنهم فعل هذا في الفضاء
    كذلك تجرلابة قياس سرعة الضوء في اتجاه الشرق واتجاه الغرب على خط الإستواء والمفترض أن سرعة الأرض 400 متر لكل ثاني أي أسرع من سرعة الصوت وبالتالي فإن سرعة الضوء ان كانت الأرض فعلا تدور حول نفسها ستتغير في الشرق عنها في الغرب بمقدار 88 متر لكل ثانية
    والواضح أنهم يعلمون مسبقا بالنتيجة منذو أن قال اينشتاين بالنسبلية وفسر بها تجربة مايكسلون ومورللي عام 1881 م
    فقد قال أن ثبات سرعة الضوء في عدة اتجاهات رغم توقع تغيرها لحركة الأرض حول الشمس في مسار محدد وبسرعة محسوبة انما يرجع على حد زعمه الى النسبية أي أن الأجسام التي تسير بسرعة الضوء قد يلغى معها عامل الزمن أو لا تؤثر فيها الأزمنةالأرضية التي نحسب بها كل شيء ورغم أن هذا شبه خيالي ويصعب تصوره نظريا ورغم أنه مجرد نظرية ورغم كل ما سبق أن قلته وقاله قبلي المفسرون والذين نادوا بثبات الأرض ورغم نجاح نظريات الفلك القديمة في تفسير كل الظواهر الفلكية من بروج وغيرها اللهم الا ما عجزوا عن رصده لعدم وجود التليسكوبات ورغم امكانية أن تكون الأرض ثابتة الا أن فلكيو الغرب استبعدوا أن تكون الأرض ثابتة
    وصدقوا نظرية النسبية رغم أنها مجرد نظرية وهناك من قال بأن ثبات النسبية مجرد تقدير وليس ثابتن فعلي دقيق
    وليس بمستحيل كون الأرض ثابتة ونقول أن تجارب حيود الأجسام عند سقوطها جهة الشرق وبندول فوكلي انما ترجع لقوة فعلية يثبت الله بها الأرض في مركز الكون لأن الأجرام حولها تدور من الشرق الى الغرب وقد يؤثر ذلك عليها ليحركها جهة الغرب فتعمل هذه القوة على تثبيت الأرض مثل الجبال التي تعمل على تثبيت الألواح الصخرية فوق طبقات الصهارة الأرلاضية بجانب القوى المغناطيسية التي تكفي لصد الرياح الشمسي رغم قوتها والأشعة الكونية الا في بعض القليل منها الذي يتسرب من عند القطبين خاصة الشمالي ويسبب ظاهرة الفجر القطبي
    وكذلك يمكننا أن نقول أن الشمس ومعها الزهرة وعطارد بمثابة كوكب يدور حول الأرض ومعه قمران صغيران هما عطارد والزهرة لأنهما يدوران حول الشمس
    والشمس تدور حول الأرض
    وباقي الكواكب تدور في مدار حول الأرض والشمس والقمر معا وباقي الكون يدور لإرتباطه بخلفية الكون حول الأرض مع تفاوت بسيط في السرعة يتراكم على مدار الشهر بالنسبة للشمس والقمر وعلى مدار العام بالنسبة للشمس والنجوم فيحدث ما يمسى بالسنة النجمية
    والسنة الشمسية والسنة القمرية
    وأكثر ما اجتمع عليها كل الناس رغم كل التصورات والأفكار هو القمر فلا خلاف عليه الا في بعد الآراء الفردية التي تقول بأنه قريب بعض الشيء للأرض مما قدروه وقد يكون فعلا التليسكوب غير كافي لتحديد بعد الأجرام فهو إن قربها للعين وأظهرها إلا أنه لا يكفي لتحديد بعدها بناءا على تكبيره للصورة وليس أظهر على هذا من عجزهم عن تحديد بعد النجوم واظهار تفاصيل كل منها رغم اكتشافهم لنجوم مجرات جديدة
    ولهذا فإن الإسلام يعترف بالسنة القمرية وقيل أن التقاويم القديمة كانت قمرية ثم أخذ بالشمسية حتى تغيرت عند اليهود والنصارى لعلهم تأثروا بالربيع وأعياد بابل مشركي العرب والعجم المرتبطة به
    وبقيت السنة القمرية خالية من الأخطاء لأنها تصحح نفسها بنفسها رغم أننا نعتمد على الرؤية بالعين أو التليسكوبات البسيطة بعد غروب الشمس مباشرة لآخر كل شهر عربي
    وقد وجدوا أن هناك قدر من الثواني كل عام خطأ في السنة الشمسية والتقويم الجيروجوري التي طبقت بها عام في القرن السادس عشر بأمر من البابا يتراكم كل 3333 عام ليكون يوما كاملا سيتم اسقاطه وقتها ناهيك عن السنة الكبيسة التي تتكرر كل 4 سنوات
    وأنا لا أستبعد أن يكون القمر على بعد 380 ألف كم في لامتوسط أو أكثر اذ أن الله قال وجعل القمر فيهن نورا أي في السماوات
    فالقمر نور في السماوات
    والبعض قال ان المقصود هنا الأغلفة الجوية أو أنها بمثابة نموذج مصغر للسماوات السبع لأنها من سبع طبقات وأثبت ذلك علميا ونشر على موقع موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة في الأعجاز في الكون (سبع سماوات طبقا)
    ونرجع ونقول أن النصوص الشرعية فيما يبدوا متكافئة الا أنني شخصيا أأخذ بما يوافق المشاهدات التي يراها كل انسان من على الأرض ويوافق أقوال المفسرون التي توافقت مع آراء الفلك اللأولى قبل عصر النهضة الحديثة فالشمس تجري والقمر يجري كل منهما يجري كما يبدو للناظر على الأرض
    وبالنسبة لسجود الشمس فقد نتخيل قول النبي تحت العرش بامكانية تحركها بعيدا وعودتها الى مكانها في أقل من ثواني معدودة يزيد فيها اشعاعها ليعوض البعد الذي حدث لها عنا خاصة أن العلماء يتحثون كما سمعت عن الإنتقال الآني والذي تحدث القرآن عن مثله في انتقال عرش ملمة سبأ من اليمن الى القدس عند سليمان في زمن قدره ثانية أو قريب من ذلك وتنجح ظاهرة الانتقال الآني في نقل الأجسام الصلبة الغير حية التي لا تحتوي على روح أومادة عضوية حيوية من ماكن الى آخر في لا زمن أو ما شابه ذلك
    من كل ما سبق
    نقول أن سجود الشمس مترتب على غروبها عن مكة والمدينة وكيفيته مجهولة وقدتكون كما قال السلف بتحركها حول الأرض في مدار يشبه مدار القمر تنكون فيها أبعد ما يكون عن البيت المعور فوق الكعبة في السماء السابعة وتكون في جهة أسفل ما يكون تحت الأرض والعرش خاصة أن العرش محيط كنصف قبة بالسماء فوق الأرض والسماء محيطة بالأرض من كل الجهات كالقبة وهذا من كلام ابن تيمية وابن كثير منذو 7 قرون أو أكثر قليلا
    وقد يكون بكيفية أخرى ان ثبت حركة الأرض فقط دون دورانها حول الشمس
    فالشمس ثابتة أمام الأرض والأرض تدور حل نفسها فقط فيسهل بعد الشمس لتقترب من العرش وتعود في ثواني معدودة يصعب رصدها فيها لبعد المسافة ولأنه غيب
    ولكن الأرجح هو الأول
    لأن تفسير السجود يلزمه أن تبقى الشمس مشرقة دائما وهذا لا يستقيم الا بكونها يتغير موقعها في مدارها حول الشمس وتكون في نقطة فيه فوق الكعبة وفي نقطة فيه بعد12 ساعة أسفل الكعبة من الجهة الأخرى للأرض وبعدها تستأذن لتشرق فالشمس هى الفاعل وهى التي يؤذن لها
    ولولا الروايات التي فيها كأنما قال الله لها اطلعي من المغرب
    لجذمنا بكونها تدور حول الأرض
    أضف الى هذا احتمال فهم آية سورة النمل على أنها دليل من قريب أو من بعيد على حركة الأرض بجانب احتمال كون حديث البيت المعمور بحيال الكعبة من فوقها لا يفهم منه الفوقية الدائمة في كل لحظة ولكن الفوقية المتكررة أي بمرور الكعبة أثناء دوران الأرض أسفل البقعة والناحية من السماء التي فيها البيت المعمور يوميا
    وهكذا فإننا لا نعارض العلم الحديث دفعة واحدة وانما نطالب بأدلة قوية أظنها تتمثل في قياس سرعة الضوء في اتجاه الشرق والغرب كما ذكرت ومحاولة مضاهاة حركة الكواكب حول الشمس بعمل نموذج مضغر للمجموعةةالشمسية واطلاقه في الفضاء من سفينة فضائية لاثبات صحة نظرية نيوتن في تفسير مدارات الكواكب حول الشمس على أساس مركزية الشمس
    وكما قلت إن كبر حجم الشمس لا يعني حتما كبر كتلتها خاصة أنهم قالوا بكبر كثافتها وتكلموا عن مادتها ومع هذا قاموا بمحاكاة مادة الشمس في نموذج داخل مفاعل نووي من ضغط وقوى احتكاك بين الجزيئات إلا أنهم عجزوا عن انتاج طاقة مشابهة للشمس أو مثلها ولم يزد انتاج الطاقة عن نفس كم الطاقة الداخل في التفاعل وبالتالي فحالة البلازما رغم مضاهاتها لا تفسر انتاج الطاقة الشمسية وفي ظني أنها مثل الكرة الأرضية ولكن مشتعلة وهذا ما قد يكون حدث للقمر حيث برد وقال الله ومحونا آية الليل وقيل آية النهار الشمس أي علامته وآية الليل القمر آي علامته وهذا ما يفسر نافورات اللهب على سطح الشمس فهذا أسهل من تصورها كرة من الهيدروجين المنضغط في حرارة قدرها 5500 درجة سيليزية تقريبا خاصة أنهم يقولون عن المشترى أنه هو وزحل وكل الكواكب بعد المريخ عدا بلوتو أنها مكونة من غازات متجمدة وبالتالي فوجود الغاز باردا ممكن ولكن تواجده في حرارة 5500 درجة وفي شكل سائل أو معدن منصهر بزعم أن هناك ضغط ناشيء عن جاذبية قوية في باطن الشمس فإنه أمر لا يصدق أو يصعب أن يصدق

    فالنظرية القديمة التي تقول بحركة الشمس حول الأرض هى الأقرب لتفسير سجود الشمس طبقا لحديث النبلي

  4. #94
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    298
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-10-2017
    على الساعة
    01:54 AM

    افتراضي

    فالنظرية القديمة التي تقول بحركة الشمس حول الأرض هى الأقرب لتفسير سجود الشمس طبقا لحديث النبي ولعل الروايات الأخرى للحديث التي يفهم منها امكانية حركة الأرض لا الشمس والنصوص القرآنية مثل آية الجيال في سورة النمل وقوله تعالى عن الليل والنهار وهما موجدان فقط على الأرض لغلافها الجوي ولا يحدث الكسوف الا على الأرض فقط وكل في فلك يسبحون في سورة يس والأنبياء أي أن الليل والنهار يمكن أن يسبح بسباحة الأرض في مدار حول الشمس جاءت لكي لا يكون للكافرين الغيرمؤمنين الا بما توصلوا الي حجة على المؤمنين
    وهكذا فإننا نطالب المنكر بدليل قاطع على حركة الأرض حول الشمس وحول نفسها معا لا حركتها حول نفسها فقط وليس بمجرد الظواهر لأنها محتملة وهناك أكثر من تفسير كما رأينا على مدار الصفحات السابقة أسأل الله ان يعينني أو أحد على اختصارها في مقالة واحدة تجمعها كلها دون خلل للفائدة وأرجو من علماء الفيزياء والفلك ان كان لديهم رأي غير ما قلت أو يوافقه أن يدلو بدلوهم
    لمزيد من الفائدة
    وأسأل الله أن يكون ما توصلت اليه هو الحق وأن يشرح صدر جميع اليه وكما قلت أن الخلاف يبين عظمة القرآن في الاتيان بلفظ يناسب العصور المختلفة رغم تغير الآراء الفلكية فيها وهذا لا يمكن أن يكون في كلام بشر
    وأنه أيضا يناسب فكر الناظر العادي للكون لأن الحركة حركة ظاهرية على القل أو بالنبسة للأرض اذا ما ثبتناها ونظرنا الى ما حولها كما سبق وأشار البعض وهذا اسلوب علمي يتم فيه تثبيت نقطة ومقارنتها بأخرى فتبدو الأخرى متحركة نسبيا أي بالنسبة لثبات النقطة الأولى فالكون متحرك بالنسبة للأرض
    وأخيرا فإن ذلك يثير انتباه الناس للنظر في الكون ليتعرفوا على عظمة خالقه ووحدانيته حيث أن تشابه الأجرام واستدارتها يدل على خالق واحد أنزل الكتب وأرسل الرسل هو الذي يحركنا في البر والبحر وهو الذي يمسك الطير الصافات ويقبضن وهو الذي سخر السحاب بين السماء والأرض وسخر الليل والنهار وسخر الشمس والقمر كل في في فلك يسبحون وكل يجري لأجل مسمى
    الرعد (آية:2): الله الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها ثم استوى على العرش وسخر الشمس والقمر كل يجري لاجل مسمى يدبر الامر يفصل الايات لعلكم بلقاء ربكم توقنون
    لقمان (آية:29): الم تر ان الله يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري الى اجل مسمى وان الله بما تعملون خبير
    فاطر (آية:13): يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لاجل مسمى ذلكم الله ربكم له الملك والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير
    الزمر (آية:5): خلق السماوات والارض بالحق يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لاجل مسمى الا هو العزيز الغفار
    والتكوير يعني اللف وهناك لف يحدث في الكسوف حيث يصير داخل النهار ليل تحت ظل القمر على الأرض فالليل يدخل على النهار ويغشاه ويغطيه ولأنه محيط بالأرض فهو يشبه اللف حوله عندما يدخل عليه وهو التكوير كما تقول العرب كور الرجل علمامة أي لفها أي حول رأسه
    فالآيات السابقة تربطنا بقدرة الخالق لا كما يقول الفلكيون اليوم أن الأرض مجرد ذرة في الكون الفسيح المترامي الأطراف فلا حكمة البتة من أن يكون هذا هو حالها وقد ذكرت مع السماوات كثيرا وقيل عن الجنة أنها عرضها كعرض السماء والأرض فلو كانت الأرض كذرة في صحراء فما قيمة ذكرها في الآيةمع السماء والكل يعلم ان السماء أكبر من الأرض ويكفي التشبيه بالسماء لأن الناظر اليها يرى مساحة بعينه أكبر من الأرض
    هذا والله أعلم وما كان من توفيق فمن الله وما كان من سهو أونسيان فمني ومن الشيطان والله ورسوله منه براء

  5. #95
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    عذرا أخى الحبيب على التأخر فى الرد
    فلم أنتبه لمشاركاتك
    أرجو استخدام اللون الأسود عند الكتابة للوضوح
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  6. #96
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله ابن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    يا أخي الحبيب
    ان العلم الحديث ليس كله حقائق علمية
    وأولا الأقمار الصناعية حتى لو كانت تدور بسرعات مختلفة حول الأرض فإن أبعدها يمكن أن يكون في عرف الفلكين المعاصرين يدور بسرعة الأرض وهو ثابت فوقها كما هى ثابتة
    فالأقمار الصناعية لها عدة ارتفاعات يتوقف على أساسها مقدار سرعتها في الحركة فوقنا وسوف ابحث في هذا الأمر لأبينه بالتفصيل وأكتفي بذكر قمرا صناعيا يدور منذو عام 1974 م اطلقته أمريكا ليدور حول الشمس المفترض أنها أكبر 109 مرة وأثقل ملايين المرات من الأرض على بعد منها يساوي نصف بعدنا عنها أي 75 مليون كم وبسرعة يقطع فيها مداره حول الشمس في 6 أشهر
    والأرض تدور كل عام في عرف الفلكين المعاصرين
    والمريخ الذي يبعد 100 مليون كم عنا و 250 مليون كم عن الشمس يدور كل عامين حول الشمس
    فهل يمكنك أن توجد علاقة بين السرعات الثلاثة رغم أن حجم المريخ نصف حجم الأرض والبعض يقول أنه قريب من حجم الأرض
    وقد ذكرت لك العلاقة بين كتلة القمر وكتلة قمرا صناعيا يقع على بعد يساوي عشر بعد القمر
    ومع هذا فسرعته لا تساوي عشر سرعة القمر
    ورغم أن كتلة القمر الصناعي = 1 : آلاف آلاف البلايين من كتلة القمر
    فأن سرعة القمر الصناعي تساوي 1 : 28 من سرعة القمر
    وأنت تذكر علماء الفلك على أنهم بنجاحهم في اطلاق الأقمار الصناعية قد نجحوا في كل شيء
    وهم حتى الآن لم يتفقوا على قانون الجاذبية أو نظرية الأوتار الفائقة التي بنجاحهم في اثباتها سيلغى ذكر قوى التجاذب بين الأجسام
    ولم يستطيعوا أن يرجحوا نظرية واحدة من بين عدة نظريات تفسر ارتفاع درجة حرارة هالة الشمس وقت الكسوف رغم بعد الشمس وصغر حجم القمر والأرض بالنسبة لها
    وتفسير ذلك هو إما قرب الشمس من القمر فيعكس حرارتها عليها فترتفع درجة حرارة سطحها أو أنه كما قال النبي صلى الله عليه وسلم الشمس والقمر آيتان من آيات الله .... الى آخر الحديث
    ناهيك عن عدم اكتشافهم لكواكب كثيرة الا مؤخرا ولم تظهر في تليسكوباتهم رغم أنهم كانوا قد اكتشفوا وتحدثوا عما هو خارج المجموعة الشمسية
    فقد اكتشفوا الى الآن 16 كوكبا تابعة للمجموعة الشمسية اعترفوا ب11 كوكبا منها 8 عملاقة و3 قزمة منها بلوتو وايريس الكوكب العاشر وكان اسمه زينا في باديء الأمر وكوكب سيريس الواقع في حزام الكوكيكبات وقطره ألف كم والكوكب العاشر اكتشف مصادفة أي ليس لتقدمهم وحدث جدلا طويلا على كوكب بلوتو لأن الكوكب العاشر أكبر من كوكب بلوتو وأكثر انتظاما منه في مداره وله قمرا يدور حوله كل 14 يوما وهناك مرصد مخصص لتتبع مسار هذا الكوكب العاشر
    ولتعلم مدى قلة علمهم ومحدوديته أنهم لم يعلموا أن حول اورانوس حلقات مثل زحل الا بعد ارسال مركبة فضائية خالية من الرواد صورته من على قرب رغم أنهم اكتشفوا ما هو أبعد من أورانوس ولكن تليسكوباتهم رصدت بلوتو ولم ترصد الحلقات حول أورانوس.
    -:
    أخى الحبيب
    دائما ما أكرر
    أنا لست متخصصا فى علوم الفلك
    أنا طبيب بشرى
    و لكل اختصاص أهله
    و المنتدى ليس مختصا بعلوم الفلك

    نقلت لك قول أهل الاختصاص
    أن الأقمار الصناعية تبدو ثابتة من على الأرض لأنها تدور بنفس سرعتها
    و ما زلت أخى الكريم تجادل فى تلك النقطة

    أخى الحبيب - مع احترامى الكامل لحضرتك
    هل أنت أعلم بالأقمار الصناعية من المتخصصين ؟

    لك منى كل الاحترام و التقدير
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  7. #97
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله ابن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    أما بالنسبة لسورة السجدة
    فإنك يا أخي تعلم أن الله ذكر الأرض والجنة في آية واحدة وأن الجنة والحياة الآخرة ستكون على أرضنا في الآية 74 من سورة الزمر
    وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ جَهَنَّمَ زُمَرًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَٰذَا ۚ قَالُوا بَلَىٰ وَلَٰكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ (71)
    قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۖ فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (72)
    وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ (73)
    وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاءُ ۖ فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (74)

    وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ ۖ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (75)سورة الزمر
    وفي سورة الفجر
    كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكًّا دَكًّا (21)
    وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا (22)وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ ۚ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ وَأَنَّىٰ لَهُ الذِّكْرَىٰ (23)
    وفي الحديث يجاء بجهنم لها سبعون ألف ذمام كل ذمام يجره سبعون ألف ملك
    ولكنك قد تقول أن الأرض ستبدل غير الأرض والسماوات
    فسأقول لك أن هذا لا يلزم تغير قوانين المادة لأنها لا تتغير الا يوم القيامة نفسه ثم تعود مرة أخرى ليناسب بشريتنا فينعم أهل الجنة ويعذب أهل النار ولم يذكر سوى تغير طولنا في الجنة وقدراتنا على الطعام والشراب وغير هذا وتغير تضخم هيئة الكفار حتى يصير ضرسه مثل جبل أحد ليتناسب مع شدة حر جهنم
    وضخامته حتى ييكون ما بين منكبيه مسيرة ثلاثة أيام للجواد المسرع
    يناسب أنه يهوي في النار لمسافة أبعد مما بين المشرقين
    وأنت ان كنت تنكر علي تعاملي مع الأحاديث بهذا الشكل مع أني لم أفعل سوى افتراضات
    -:
    سبحان الله !
    أخى الكريم مع احترامى لك
    طريقتك فى التعامل مع النصوص غريبة

    أولا
    أتيت بأحاديث تقول أن الكافر يهوى فى جهنم سبعين سنة
    ثم أتيت بأحاديث تقول أن الإنسان يهوى فى جهنم ما بين السماء و الأرض

    ثم قمت بافتراض
    و هو أن سبعين سنة هى ما بين السماء و الأرض

    ثم قمت بافتراض آخر
    و هو أن سرعة السقوط فى الآخرة تساوى سرعة السقوط فى الدنيا

    و الآن تقوم بافتراض آخر
    و هو أن الجنة و النار على الأرض
    و أن الأرض و إن تبدلت فستبقى نفس سرعة السقوط

    يا أخى الحبيب
    لم نتكلف لنثبت ضيق الكون ؟
    لم نتكلف لنخلق تناقضا بين الدين و العلم ؟

    يا أخى الجنة ليست على الأرض
    ألم تقرأ قول الله
    الحديد (آية:21): سابقوا الى مغفره من ربكم وجنه عرضها كعرض السماء والارض اعدت للذين امنوا بالله ورسله ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم

    و قوله سبحانه

    ال عمران (آية:133): وسارعوا الى مغفره من ربكم وجنه عرضها السماوات والارض اعدت للمتقين

    الله يقول أن عرضها السماوات و الأرض
    و أنت تقول أنها على الأرض !!!

    غفر الله لنا و لك أخى الحبيب
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  8. #98
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله ابن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    فلماذا يفسر البعض جريان الشمس بجريانها حول مركز المجرة الذي لا تتم مدارها حوله الا بعد 250 مليون سنة وهم يقولون أنها ستفجر بعد 5 بليون سنة وطبعا لا توجد علاقة بين انفجارها ويوم القيامة لأنه أقرب من هذا ويزعمون أن مستقرها عند النجم فيجا أو النسر لشدة جاذبيته مع مستقرها يومي بنص الأحاديث التي قال النبي فيها فذلك تأويل قوله تعالى والشمس تجري لمستقر لها الآية 38 سورة يس وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم فكل يؤخذ منه ويد الا هو لأنه لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى وهو يؤكد أن هذا تفسير الآية ليس شيء آخر
    فمن الذي يتعامل مع النصوص بما لا يليق
    واعلم يا أخي أن كل ما يوافق القرآن من العلم الحديث مجرد آيات يريها الله الكافرين حتى يتبين لهم أنه الحق وليس هذا تفسير الآيات اطلاقا الا ما وافق تفسيرها حذو القذة بالقذة مثل البرزخ بين البحرين على سبيل المثال
    -:
    أخى الكريم
    أولا فى قولك أن يوم القيامة أقرب بكثير من 5 بليون سنة نظر
    فنحن لا نعلم متى الساعة ؟

    ثانيا
    الشمس مستقرة دائما تحت العرش
    و الشمس تتحرك دائما
    طبقا لأقوال مفسرينا
    نقرأ من تفسير ابن كثير
    http://quran.al-islam.com/Tafseer/Di...ora=36&nAya=38

    وَقَوْله جَلَّ جَلَاله " وَالشَّمْس تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِير الْعَزِيز الْعَلِيم " فِي مَعْنَى قَوْله " لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا " قَوْلَانِ أَحَدهمَا أَنَّ الْمُرَاد مُسْتَقَرّهَا الْمَكَانِيّ وَهُوَ تَحْت الْعَرْش مِمَّا يَلِي الْأَرْض فِي ذَلِكَ الْجَانِب وَهِيَ أَيْنَمَا كَانَتْ فَهِيَ تَحْت الْعَرْش وَجَمِيع الْمَخْلُوقَات لِأَنَّهُ سَقْفهَا وَلَيْسَ بِكُرَةٍ كَمَا يَزْعُمهُ كَثِير مِنْ أَرْبَاب الْهَيْئَة وَإِنَّمَا هُوَ قُبَّة ذَات قَوَائِم تَحْمِلهُ الْمَلَائِكَة وَهُوَ فَوْق الْعَالَم مِمَّا يَلِي رُءُوس النَّاس فَالشَّمْس إِذَا كَانَتْ فِي قُبَّة الْفَلَك وَقْت الظَّهِيرَة تَكُون أَقْرَب مَا تَكُون إِلَى الْعَرْش فَإِذَا اِسْتَدَارَتْ فِي فَلَكهَا الرَّابِع إِلَى مُقَابَلَة هَذَا الْمَقَام وَهُوَ وَقْت نِصْف اللَّيْل صَارَتْ أَبْعَد مَا تَكُون إِلَى الْعَرْش فَحِينَئِذٍ تَسْجُد وَتَسْتَأْذِن فِي الطُّلُوع كَمَا جَاءَتْ بِذَلِكَ الْأَحَادِيث قَالَ الْبُخَارِيّ حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْم حَدَّثَنَا الْأَعْمَش عَنْ إِبْرَاهِيم التَّيْمِيّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي ذَرّ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ قَالَ : كُنْت مَعَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَسْجِد عِنْد غُرُوب الشَّمْس فَقَالَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " يَا أَبَا ذَرّ أَتَدْرِي أَيْنَ تَغْرُب الشَّمْس ؟ " قُلْت اللَّه وَرَسُوله أَعْلَم قَالَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . " فَإِنَّهَا تَذْهَب حَتَّى تَسْجُد تَحْت الْعَرْش فَذَلِكَ قَوْله تَعَالَى : " وَالشَّمْس تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِير الْعَزِيز الْعَلِيم " حَدَّثَنَا عَبْد اللَّه بْن الزُّبَيْر الْحُمَيْدِيّ حَدَّثَنَا وَكِيع عَنْ الْأَعْمَش عَنْ إِبْرَاهِيم التَّيْمِيّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي ذَرّ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ قَالَ : سَأَلْت رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ قَوْله تَبَارَكَ وَتَعَالَى : " وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا " قَالَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " مُسْتَقَرُّهَا تَحْت الْعَرْش " هَكَذَا أَوْرَدَهُ هَهُنَا وَقَدْ أَخْرَجَهُ فِي أَمَاكِن مُتَعَدِّدَة وَرَوَاهُ بَقِيَّة الْجَمَاعَة إِلَّا اِبْن مَاجَهْ مِنْ طُرُق عَنْ الْأَعْمَش بِهِ وَقَالَ الْإِمَام أَحْمَد حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن عُبَيْد عَنْ الْأَعْمَش عَنْ إِبْرَاهِيم التَّيْمِيّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي ذَرّ قَالَ كُنْت مَعَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَسْجِد حِين غَرَبَتْ الشَّمْس فَقَالَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " يَا أَبَا ذَرّ أَتَدْرِي أَيْنَ تَذْهَب الشَّمْس ؟ " قُلْت اللَّه وَرَسُوله أَعْلَم قَالَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " فَإِنَّهَا تَذْهَب حَتَّى تَسْجُد بَيْن يَدَيْ رَبّهَا عَزَّ وَجَلَّ فَتَسْتَأْذِن فِي الرُّجُوع فَيُؤْذَن لَهَا وَكَأَنَّهَا قَدْ قِيلَ لَهَا اِرْجِعِي مِنْ حَيْثُ جِئْت فَتَرْجِع إِلَى مَطْلِعهَا وَذَلِكَ مُسْتَقَرّهَا " ثُمَّ قَرَأَ " وَالشَّمْس تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا "

    و نقرأ أيضا
    وَالْقَوْل الثَّانِي " أَنَّ الْمُرَاد بِمُسْتَقَرِّهَا هُوَ مُنْتَهَى سَيْرهَا وَهُوَ يَوْم الْقِيَامَة يَبْطُل سَيْرهَا وَتَسْكُن حَرَكَتهَا وَتُكَوَّر وَيَنْتَهِي هَذَا الْعَالَم إِلَى غَايَته وَهَذَا هُوَ مُسْتَقَرّهَا الزَّمَانِيّ قَالَ قَتَادَة " لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا " أَيْ لِوَقْتِهَا وَلِأَجَلٍ لَا تَعْدُوهُ
    و أيضا
    وَقَرَأَ اِبْن مَسْعُود وَابْن عَبَّاس رَضِيَ اللَّه عَنْهُمْ " وَالشَّمْس تَجْرِي لَا مُسْتَقَرّ لَهَا " أَيْ لَا قَرَار لَهَا وَلَا سُكُون بَلْ هِيَ سَائِرَة لَيْلًا وَنَهَارًا لَا تَفْتُر وَلَا تَقِف كَمَا قَالَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى " وَسَخَّرَ لَكُمْ الشَّمْس وَالْقَمَر دَائِبَيْنِ " أَيْ لَا يَفْتُرَانِ وَلَا يَقِفَانِ إِلَى يَوْم الْقِيَامَة "

    الخلاصة
    طبقا لمفسرينا
    الشمس تجرى دائما و لا تقف طبقا لقراءة لا مستقر لها
    الشمس دائما تحت العرش

    و بالتالى
    فلا أرى وجها للتناقض بين كون المستقر اليومى تحت العرش
    و بين دوران الأرض حول نفسها و حول الشمس

    و بعض ألفاظ الحديث توحى بأن المستقر تبلغه الشمس حين تطلع من مغربها و ليس مستقرا يوميا
    قَالَ سُفْيَان الثَّوْرِيّ عَنْ الْأَعْمَش عَنْ إِبْرَاهِيم التَّيْمِيّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي ذَرّ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَبِي ذَرّ حِين غَرَبَتْ الشَّمْس " أَتَدْرِي أَيْنَ تَذْهَب ؟ " قُلْت اللَّه وَرَسُوله أَعْلَم قَالَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " فَإِنَّهَا تَذْهَب حَتَّى تَسْجُد تَحْت الْعَرْش فَتَسْتَأْذِن فَيُؤْذَن لَهَا وَيُوشِك أَنْ تَسْجُد فَلَا يُقْبَل مِنْهَا وَتَسْتَأْذِن فَلَا يُؤْذَن لَهَا وَيُقَال لَهَا اِرْجِعِي مِنْ حَيْثُ جِئْت فَتَطْلُع مِنْ مَغْرِبهَا فَذَلِكَ قَوْله تَعَالَى : " وَالشَّمْس تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِير الْعَزِيز الْعَلِيم "

    أما حين نقول أن جرى الشمس هو حول المجرة
    فدليلنا من القرآن
    قال تعالى
    لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ
    يس 40

    و فى تفسير ابن كثير
    وَكُلّ فِي فَلَك يَسْبَحُونَ " يَعْنِي اللَّيْل وَالنَّهَار وَالشَّمْس وَالْقَمَر كُلّهمْ يَسْبَحُونَ أَيْ يَدُورُونَ فِي فَلَك السَّمَاء . قَالَهُ اِبْن عَبَّاس وَعِكْرِمَة وَالضَّحَّاك وَالْحَسَن وَقَتَادَة وَعَطَاء الْخُرَاسَانِيّ وَقَالَ عَبْد الرَّحْمَن بْن زَيْد بْن أَسْلَم فِي فَلَك بَيْن السَّمَاء وَالْأَرْض . رَوَاهُ اِبْن أَبِي حَاتِم وَهُوَ غَرِيب جِدًّا بَلْ مُنْكَر قَالَ اِبْن عَبَّاس رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا وَغَيْر وَاحِد مِنْ السَّلَف فِي فَلْكَة كَفَلْكَةِ الْمِغْزَل وَقَالَ مُجَاهِد الْفَلَك كَحَدِيدِ الرَّحَى أَوْ كَفَلْكَةِ الْمِغْزَل لَا يَدُور الْمِغْزَل إِلَّا بِهَا وَلَا تَدُور إِلَّا بِهِ .

    http://quran.al-islam.com/Tafseer/Di...EER&tashkeel=0

    فالفلك مدار دائرى
    و فى دوران الليل و النهار إشارة لدوران الأرض
    و دوران القمر حول الأرض مرة شهريا
    و دوران الشمس هو حول المجرة كما أثبت العلم الحديث

    أما القول بأن مستقرها عند نجم فيجا فهو مجرد تفسير علمى للآية و ليس أكثر
    و نحن لا نجزم بصحته
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  9. #99
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله ابن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    [COLOR="Black"

    وأما سورة السجدة فاعلم أنها أوضح من كل أحاديث بعد السماء وتثبتها
    فالبعد بين السماء والأرض 500 عام فالله يدبر الأمر منها الينا ثم يعرج في يوم كان مقداره ألف سنة مما نعد نزولا في 500 عام تقطع في نصف يوم ورجوعا وعروجا الى السماء مرة أخرى في 500 عام في نصف يوم
    فهى ألف بتقديرنا وتقطع في يوم
    هذا غير أن اليوم عند الله بألف سنة وقد تكون الآية فسرت هذا الأمر وطبيعة هذه الألف سنة وأنها في الصعود والنزول بسرعة الملائكة
    وبناءا على العملية الحسابية يتبين أن سرعة السير في الفضاء تتراوح بين
    8 كم لكل ث أو 11 كم لكل ثانية وهى سرعة الصواريخ علميا وسرعة القمر في مداره 29 كم في الثانية
    لأن العرب يعرفون السنة القمرية والسنة القمرية 12 شهرا كل شهر بدورة للقمر حول الأرض وحول نفسه من ناحية العلم الحديث الذي هو لغة العالم الآن المشتركة
    ومحيط الدورة محسوب بدقة يقدر بـ 2.4 مليون كم
    فلو ضربنا هذا المحيط ×12 كان الناتج عاما ثم يضرب × 500 =14400000000كم يقسم الى نصف يوم لأنها نصف المدة (الألف سنة)
    14400000000÷12ساعة ×60دقيقة ×60 ثانية = 333333.33333 وهى أكثر من سرعة الضوء بمقدار 33 ألف كم

    ألف عام ولكنها تقطع في يوم واحد نصف يوم نزولا ونصف يوم صعودا
    تقطع بسرعة يعلمها الله من الملائكة لأنها تنزل بالأمر كما في التفسير
    فالألف سنة بعددنا هى عدد السنوات القمرية وانما ضربت العدد ×360 وليس × 354.36 يوم للتسهيل

    وهذا أنا أخذته من كلام الدكتور زغلول النجار عن أحد المتخصصين في فيزياء الضوء
    في أثناء رحلتهم الى روسيا (المؤتمر الأول للإعجاز العلمي)
    وأن لم أفترض سوى أن الهبوط بسرعة الجاذبية من أعلى نقطة سيكون على بعد كما ذكر بالحديث الصحيح أنه يهوي بها أبعد مما بين المشرق والمغرب وبالفعل فإن ارتفاع الأقمار الصناعية يصل الى بعد من 16ألف كم الى 36 ألف كم والمسافة بين المشرق والمغرب = 20 ألف كم والنبي يقول أبعد مما بين المشرقين
    وبحساب زمن السقوط من المسافة والسرعة في اتجاه الجاذبية مع توقع زيادته كلما اقترب من الأرض بسبب عجلة الجاذبية
    ستجد أن هذا المقدار السابق سيكون ناتجه متقارب
    فالمسافة بين السماء والأرض بالكيلومترات لن تزيد عن يوما ضوئيا
    وهذا التقدير الذي قمت به أدق من تقديرك 500 عام ×360 يوم×50 ألف سنة
    لأن اليوم عند الله بألف سنة لا بخمسين ألف والخمسون ألف سنة طول يوم القيامة كما في التفسير بدليل أن هذا العدد لم يذكر الا في سورة المعارج مقرونا بذكر يوم القيامة بينما العدد ألف سنة ذكر أكثر من مرة غير مقرون بيوم القيامة
    -:[/COLOR]
    أخى الحبيب
    للآية أوجه كثيرة فى التفسير
    راجع تفسير الطبري
    http://quran.al-islam.com/Tafseer/Di...Sora=32&nAya=5

    و فى النهاية يقول الطبري
    وَأَوْلَى الْأَقْوَال فِي ذَلِكَ عِنْدِي بِالصَّوَابِ قَوْل مَنْ قَالَ : مَعْنَاهُ : يُدَبِّر الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاء إِلَى الْأَرْض , ثُمَّ يَعْرُج إِلَيْهِ فِي يَوْم , كَانَ مِقْدَار ذَلِكَ الْيَوْم فِي عُرُوج ذَلِكَ الْأَمْر إِلَيْهِ , وَنُزُوله إِلَى الْأَرْض أَلْف سَنَة مِمَّا تَعُدُّونَ مِنْ أَيَّامكُمْ خَمْسمِائَةٍ فِي النُّزُول , وَخَمْسمِائَةٍ فِي الصُّعُود ; لِأَنَّ ذَلِكَ أَظْهَر مَعَانِيه , وَأَشْبَههَا بِظَاهِرِ التَّنْزِيل.

    أى أن زمن اليوم الإلهى نفسه ألف سنة بزمننا على الأرض
    و بالفعل إنه أوضح معنى للآية الكريمة

    و ليس المراد أن المسافة التى يقطعها الملائكة فى يوم (24 ساعة ) هى المسافة التى نقطعها نحن فى ألف سنة
    و بالتالى فحساباتك كلها قائمة على أساس خاطئ
    أو
    على وجه من التفسير هو خلاف الأولى
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  10. #100
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    يتبع لاحقا إن شاء الله
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

صفحة 10 من 14 الأولىالأولى ... 9 10 11 ... الأخيرةالأخيرة

حوار حول موضوع سجود الشمس تحت العرش من الشبهة للإعجاز


LinkBacks (?)

  1. - 2 -
    Refback This thread
    20-03-2015, 04:49 AM
  2. 24-05-2013, 10:44 PM
  3. 18-02-2010, 08:28 AM
  4. 05-02-2010, 03:06 AM
  5. 04-02-2010, 10:05 AM
  6. 17-12-2009, 05:43 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من الشبهة للإعجاز :أفاعى تذهب البصر و تسقط الحبل
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 05-08-2010, 05:43 PM
  2. من الشبهة للإعجاز(سجود الشمس تحت العرش )
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 77
    آخر مشاركة: 18-01-2010, 06:21 PM
  3. شبهة سجود الشمس تحت عرش الرحمن
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 17-11-2009, 06:45 PM
  4. من الشبهة للإعجاز(لا الشمس ينبغى لها أن تدرك القمر )
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-12-2008, 11:56 PM
  5. سجود الشمس تحت العرش
    بواسطة شهاب الحق في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-08-2008, 03:08 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حوار حول موضوع سجود الشمس تحت العرش من الشبهة للإعجاز

حوار حول موضوع سجود الشمس تحت العرش من الشبهة للإعجاز