سر صراع يعقوب مع الرب تفسير النصارى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سر صراع يعقوب مع الرب تفسير النصارى

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: سر صراع يعقوب مع الرب تفسير النصارى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    18
    آخر نشاط
    01-09-2014
    على الساعة
    09:03 AM

    سر صراع يعقوب مع الرب تفسير النصارى

    بسم الله الرحمن الرحيموجدت هذا التفسير فى احد منتديات النصارى وجبتو هنا عشان تشوفو مستوى غبئهم وصل لفين وتتضحكو عليهم هذا هو التفسر
    وصلني العديد من الاسئلة والاستفسارت بخصوص هذا الموضوع ففضلت ان افرده في موضوع منفصل ليأخذ حقه ويستفيد منه الجميع ..

    موضوع صراع يعقوب مع الله هي القصة التي وردت في سفر التكوين أصحاح 32 ..

    كيف صارع يعقوب الله ؟
    هل الله انسان يمكن ان يصارعه احد؟
    وإن كان الله يصارع فكيف يغلبه انسان ؟
    ولماذا يصارع الله انسان ؟
    وما سر هذا اللغز ؟؟!!

    كل هذا سنجده بنعمة المسيح إذا قرانا وناقشنا سويا هذا الموضوع



    في البداية هذا السؤال الذي هو يعتبر سر لا يستعلن إنما نحاول استعلانه
    وفي الحقيقة هناك رأيان
    الرأي الاول ان الصراع كان صراعا على مستوى الروح فقط اي جهاد وصراع روحي
    اما الرأي الثاني فهو ان هذا الصراع كان على مستوى الجسد ولكن من اجل هدف روحي

    وإن سألتني انا شخصيا فاحبذ الرأي الثاني ولكن سأعرض كلاهما عليك من اجل المنفعة ايضا ..

    الراي الاول ( صراع روحي فقط )
    يعقوب هو أخو عيسو و أكيد أنت عارف قصته لما سرق البكورية من أخوه بوجبة عدس ومن وقتها عيسو يطارد يعقوب ، وفي مرة عيسو كان هربان من وجه أخوه وكان معاه الخدم بتوعه فكان يرسلهم في مجموعات وكل مجموعة معاها هدايا .. ممكن أخوه يسامحه لكن مكانش بيسامحه لغاية لما الخدم اللي كان يرسلهم في مجموعات خلصوا وبقي لوحده ومعاه أسرته راح أرسل أسرته الي مكان أخر و أنفرد طول الليل للصلاه لربنا علشان يحنن قلب أخوه عليه
    الفكرة أن يعقوب في صلاته كان يصارع الله أي كان يصلي بلجاجة شديدة لدرجة أن الصلاه الشفوية تحولت الي مادة و الترجمة اللي معانا بتوقول ( ضربه علي فخده ) أما الترجمة السبعينية تقول ( لمس فخده ) طبعا الفرق واضح و لأن اللي لمسه كان قوة سمائية فأنخلع فخده.
    أنتهي الصراع بينهم و الفجر يشقشق فيعقوب قال له لن اتركك إن لم تباركني.

    فرد عليه وقاله أنت أسمك أيه؟ قاله يعقوب. فقاله من أنهاردة أسمك هيكون أسرائيل ( يعني ألله يجاهد ) لأنك جاهدك مع الله و الناس وغلبت.
    يعني يعقوب جاهد مع الله في صلاته وأخد مطلبه منه وهو ده عظمة الصراع الروحي أنك تصلي بلجاجة حتي تتحول الصلاه الي حياة مادية وتنتهي بنصرة البركة من الله....

    الرأي الثاني ( صراع جسدي من اجل هدف روحي )
    الإصحاح (تكوين 32) يبدأ بفجر يوم رحلة عودة يعقوب وعائلته إلي بيت أبيه، وينتهي بإشراقة شمس اليوم التالي بينما يعقوب يعبر بقعة "فنوئيل" وهو يخمع علي فخذه. وبين أول الإصحاح وآخره، أحداث عديدة عبارة عن صراعات علي عدة مستويات داخل نفس يعقوب وحوله.

    و لايمكننا أن نفهم طبيعة هذا الصراع دون الوقوف عند الأحداث السابقة التي مهدت له، والتي أوصلته لهذا النهاية "المنتصرة". فلم يكن صراع يعقوب مع "الإنسان" سوي آخر مرحلة من مراحل الصراع الطويل الذي إعتمل في نفس يعقوب.

    وعندما نقرأ في (تك 32: 24) نلاحظ أمرين:

    1) يعقوب منفردا وحده في خلوة بعد أن عبّر أسرته مخاضة (أي بركة) يبوق. بقي يعقوب وحده (في خلوة) منتظرا عمل الله، فهو ضعيف إلي درجة أنه لا يملك حتي مواجهة أخيه عيسو الذي هرب من وجهه في الماضي بعد أن سرق البركة منه بخدعته المعروفة (البركة وليس البكورية حيث أن البكورية كان عيسو قد باعها طواعية بأكلة عدس بعد أن إحتقرها - راجعي تك 25: 32-34). وكأن يعقوب كان يستعد لملاقاة عيسو من خلال إنتظاره ولقائه بالرب.

    2) نلاحظ أن الصراع لم يبدأ من ناحية يعقوب، بل من ناحية الملاك "وصارعه إنسان" (ع 24). فلم يكن يعقوب هو الذي أراد أن ينال شيئا من الله في هذه اللحظة الضعيفة في حياته، بل كان الله نفسه هو الذي أراد أن ينتزع منه روح المكر والخداع والإعتداد بالذات، ويعطي مجالا - خلال هذاالصراع - لخروج ونمو "إسرائيل" المجاهد الجميل الذي إختبأ طويلا في "يعقوب".

    أراد الله أن يرفع معنويات هذا الخائف بأن يريه أنه يمكن أن "يصارع ويغلب"، فظهر له في هيئة إنسان يمكن ليعقوب أن يصارعه ويغلبه. تماما مثل أب يداعب إبنه، فيجعله يشعر أنه يغلبه، فيفرح الطفل انه غلب أبيه.

    بدأ يعقوب قويا في مصارعته، مجاهدا حتي الفجر، حتي طلب منه الملاك أن يطلقه! لكن يعقوب في إصرار قال له "لا أطلقك إن لم تباركني" (ع 26)، فباركه، لكنه ضرب حق فخذه فصار يعقوب يخمع عليه. وكأن الله يقول له أنا فرحان بإنتصارك، وأردت لك أن تنتصر، ولكن لا أريد أن يكون إنتصارك سبب كبريائك!

    نلاحظ هنا أن "المهزوم" يبارك المنتصر! إنه منهزم لأنه أراد ذلك، لكي يظهر في الجسد ضعيفا، وإن كان بعظمته قويا ... ماهذه إلا صورة المسيح الذي أظهر بالضعف (الصليب) ما هو أعظم من القوة (الفداء والقيامة). لذلك يري الآباء أن هذا "الإنسان" ما هو إلا أحد "ظهورات" السيد المسيح له المجد في العهد القديم.

    يعلق القديس أغسطينوس علي هذا الصراع بقوله: لماذا صارع يعقوب وأمسك به؟ لأن "ملكوت الله يغصب والغاصبون يختطفونه" (مت 11: 12) لماذا صارع؟ لكي يمسك به بتعب. فما نناله بعد جهاد نتمسك به بثبات أكثر.

    لم يكن الصراع "شيئا معنويا"، ولا مجرد خيالا مر أمام أبينا يعقوب، ولا جهاد صلوات قوية فقط، بل كان مزيجا من الصلاة والصراع والجهاد الجسدي، شعر به يعقوب، وخرج منه "يخمع" علي فخذه. فكيف يخرج بعاهة لو كان هذا الصراع مجرد كلمات في صلوات فقط؟؟

    وأقف هنا وأتأمل في الجهاد، ذلك الجهاد الذي خرج منه يعقوب العتيق المخادع إسرائيل الجديد المجاهد، الذي جاهد مع الله والناس وقدر. لقد بارك الله الجهاد (الأعمال البشرية)، وخرج إسرائيل إلي الوجود بعد الجهاد (العمل البشري)، "وأيضا إن كان أحد يجاهد، لا يكلل إن لم يجاهد قانونيا" (2تي 2: 5). أي الأعمال والإيمان معا، والنعمة الإلهية تسند.
    لا اعلم الى متى سوف يستمر هؤلاء النصارى فى الكذب وتصديق الاكازيب وغلق اعينهم اما دين الحق الحمد لله على نعمة الاسلام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    05-12-2016
    على الساعة
    02:27 PM

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  3. #3
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,554
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-08-2016
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي

    [
    SIZE="7"]
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    فى سفر التكوين :


    32: 22 ثم قام – اى يعقوب - في تلك الليلة و اخذ امراتيه و جاريتيه و اولاده الاحد عشر و عبر

    مخاضة يبوق

    32: 23 اخذهم و اجازهم الوادي و اجاز ما كان له
    32: 24 فبقي يعقوب وحده و صارعه انسان حتى طلوع الفجر
    32: 25 و لما راى انه لا يقدر عليه ضرب حق فخذه فانخلع حق فخذ يعقوب في مصارعته معه

    32: 26 و قال اطلقني لانه قد طلع الفجر فقال لا اطلقك ان لم تباركني
    32: 27 فقال له ما اسمك فقال يعقوب

    : 28 فقال لا يدعى اسمك في ما بعد يعقوب بل اسرائيل لانك جاهدت مع الله و الناس و قدرت
    32: 29 و سال يعقوب و قال اخبرني باسمك فقال لماذا تسال عن اسمي و باركه هناك
    32: 30 فدعا يعقوب اسم المكان فنيئيل قائلا لاني نظرت الله وجها لوجه و نجيت نفسي
    32: 31 و اشرقت له الشمس اذ عبر فنوئيل و هو يخمع على فخذه


    و قد سال احدهم البابا شنودة الثالث " بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية " :
    قرأت فى أحد الكتب أن الذى صارعه يعقوب هو ملاك وليس الله ، فما هى الإجابة السليمة ؟
    فرد بالرد التالي في مرجعه : " سنوات مع أسئلة الناس ـ الجزء السابع . ص 33 - 34 / كاتدرائية

    الذى صارع يعقوب هو الله للأسباب الآتية ::::::

    غير الله إسمه من يعقوب إلى إسرائيل . ولا يملك الملاك الحـق فى أن يغير اسم إنسان .قال له الله فى تغيير إسمه " لأنك جاهدت مع الله والناس وقدرت " ( تك 32 : 28) . قال له هذا بعد

    أن صارعه . فما معنى " مع الله ... وغلبت "
    يقول الكتاب " فدعا يعقوب إسم المكان فينيئيل قائلا " لأنى نظرت الله وجها لوجه ، ونجيت نفسى " ( تك 32 : 30 )إصرار يعقوب أنه لا يتركه حتى يباركه ، أمر خاص بالله . لأنه لم يحدث فى التاريخ أن إنسانا صارع

    ملاكا لكى يباركه . وفعلا نال البركة وتحققت .

    كون أن الذى ظهر له ، ضرب حق فخذه ، فانخلع فخذه ، وصار يخمع عليه ( تك 32 : 25 ، 31

    . هذا لا يحدث مع ملاك . الملاك لا يضرب إلا إذا أخذ أمرا صريحا بذلك من الله ، وبخاصة لو كان

    يضرب أحد الآباء أو الأنبياء ....
    أما عبارة " صارعه إنسان حتى طلوع الفجر " ( تكوين 32 : 24 ) فمعناها أن الله ظهر له فى هذه

    الهيئة .
    الرب يُضرب في العَهد القديم مِن يَعقوب!!!!!
    و يُهان و يُبثَق في وَجه و يُعَلَق على الصليب من أبناء"يَعقوب"!!!!!!و لا حول و لا قوة الا بالله
    (وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ)

    و السؤال .....

    هل التَجَسُد الاول للإله "عِندما ضَرَبه يَعقوب "كان في شَكل يسوع المُتعارف عَليه مِن

    خِلال صِور النَصارى أم تَجَسَد في شَكل أخر؟؟

    فى انتظار الرد ....
    [/SIZE]
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    العقيدة المسيحية عقيدة فاشلة ودائماً أراها على شكل صبي جزار يجر الأغنام ورائه بحزمة برسيم والأغنام تسير ورائه ولا تعرف إن كانوا ذاهبين للمرعى أم ذاهبين للسلخانة .

    تعالى نحلل هذا التفسير الذي قرئه الكثير من المسيحيين وآمنوا به بجهالة دون عناء في التفكير او التدبر .

    أولاً لو رجعنا لسفر الخروج سنجد أن الله يقول بأنه لا لإنسان يرى الله ويعيش

    خر 33:20
    وقال لا تقدر ان ترى وجهي . لان الانسان لا يراني ويعيش

    لكن يعقوب أعترف بأنه رأى الله وجها لوجه

    تك 32:30
    فدعا يعقوب اسم المكان فنيئيل . قائلا لاني نظرت الله وجها لوجه ونجّيت نفسي

    فلماذا لم يمت يعقوب حسب ما جاء بسفر الخروج ؟

    فهل الكتاب المقدس كاذب أم مضلل ؟ اتمنى أن أرى تعليقك أو تنقل لنا رد المسيحيين حول هذه النقطة .


    اقتباس
    الراي الاول ( صراع روحي فقط )

    كان يصلي بلجاجة شديدة لدرجة أن الصلاه الشفوية تحولت الي مادة
    هذا تناقض عجيب ، لأن الرأي الأول يقول أنه صراع روحي فقط ولكن من خلال الشرح نجد أن هذا الرأي يؤكد أنه صراع جسدي بقول : الصلاه الشفوية تحولت الي مادة .. فالصراح الروحي لا نراه ولكن الصراع الجسدي هو مادي

    اقتباس
    فرد عليه وقاله أنت أسمك أيه؟ قاله يعقوب. فقاله من أنهاردة أسمك هيكون أسرائيل ( يعني ألله يجاهد )
    للأسف هذا كلام على ورق ، ولكن الحقيقة هي أن الله إدعى أن يعقوب اصبح اسمه اسرائيل ولكن الحقيقة الملموسة في العهد القديم تؤكد بأن الكل أن يُناديه بأسمه = يعقوب ، حتى الله (حاشا لله) ناداه باسم يعقوب .

    لاحظ ترتيب الإصحاحات

    تك 35:10
    وقال له الله اسمك يعقوب . لا يدعى اسمك فيما بعد يعقوب بل يكون اسمك اسرائيل . فدعا اسمه اسرائيل .

    ولكن مازال اسمه يعقوب

    تك 46:2
    فكلم الله اسرائيل في رؤى الليل وقال يعقوب يعقوب . فقال هانذا

    يتبع
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #5
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    كان الله نفسه هو الذي أراد أن ينتزع منه روح المكر والخداع والإعتداد بالذات
    هذا كلام فارغ ، لأن الله لا يحتاج للنزول إلى الأرض والصراع مع يعقوب من اجل هذه التفاهات ، لأن الله قادر على كل شيء وهو جالس على عرشه ، كما أننا لو رجعنا لقصة يعقوب مع ابيه اسحق سنجد أنه كذب وسرق ، وما يقال الآن هو طعن في قدسية الله لأنه يدعي بأن الله يبارك يعقوب بكذبه ومكره ووافق على ما فعله يعقوب مع ابيه اسحق.

    اقتباس
    أراد الله أن يرفع معنويات هذا الخائف بأن يريه أنه يمكن أن "يصارع ويغلب"، فظهر له في هيئة إنسان يمكن ليعقوب أن يصارعه ويغلبه. تماما مثل أب يداعب إبنه، فيجعله يشعر أنه يغلبه، فيفرح الطفل انه غلب أبيه.
    كلام لا يؤمن به إلا شوية مجانين لا يعرفون قدسية الله ويطعنوا في مصداقية الله بطريقة غير مباشرة .

    عد 23:19
    ليس الله انسانا

    الله يقول أنه ليس إنسان ولا يمكن أن يكون إنسان ... فكيف نقول بعد ذلك أنه ظهر في هيئة إنسان ؟

    ويقول ايضاً

    عد 23:19
    هل يقول ولا يفعل او يتكلم ولا يفي؟

    فالكلام الذي نقلته حضرتك لنا يؤكد بأن المسيحية تؤمن بأن الله (حاشا لله) يقول ولا يفعل ويتكلم ولا يفي ، لأنه قال أنه ليس إنسان ولكنه ظهر في هيئة إنسان ، وايضا يقول أنه لا يراه انسان ويعيش ، ويعقوب رأ الله وعاش .

    اقتباس
    بدأ يعقوب قويا في مصارعته، مجاهدا حتي الفجر، حتي طلب منه الملاك أن يطلقه! لكن يعقوب في إصرار قال له "لا أطلقك إن لم تباركني" (ع 26)، فباركه،
    هل هذا إله يُعبد ؟ يا للهول

    اقتباس
    و الترجمة اللي معانا بتوقول ( ضربه علي فخده ) أما الترجمة السبعينية تقول ( لمس فخده ) طبعا الفرق واضح و لأن اللي لمسه كان قوة سمائية فأنخلع فخده.
    على الرغم من فضيحة إختلافات في الترجمات نسألأ : هل الكنيسة تؤمن بالترجمة السبعينية لتستشهد بها ؟

    اقتباس
    نلاحظ هنا أن "المهزوم" يبارك المنتصر! إنه منهزم لأنه أراد ذلك، لكي يظهر في الجسد ضعيفا، وإن كان بعظمته قوي
    واللهِ إنهم أصحاب أجساد بغال وعقول صراصير .

    واللهِ إنهم ليقولون على الله أقوال تهز الجبال ... جعلوا الله مهزوم .... إن كاتب هذا الكلام لا يزيد عن كلب .

    اقتباس
    ماهذه إلا صورة المسيح الذي أظهر بالضعف (الصليب) ما هو أعظم من القوة (الفداء والقيامة).
    يسوع : قال أقرباؤه أنه مختل عقلياً ، وقال بولس انه ملعون .

    سؤال لك يا اخي الفاضل : تفتكر لماذا قتل يسوع؟ حسب ما جاء بالأناجيل فقط .

    اقتباس
    لذلك يري الآباء أن هذا "الإنسان" ما هو إلا أحد "ظهورات" السيد المسيح له المجد في العهد القديم.
    هل الله يظهر للأبرار فقط ؟ وطالما أنها أحد ظهورات رب المجد يسوع في العهد القديم ، فما هو الناسوت الذي استخدمه ؟ ولماذا لم يذكر انه السيد المسيح علماً بأنه ذكر اسمه لإبراهيم وموسى وقال أنه (يهوه) ؟ وطالما أنه قادر على الظهور منفرداً ، فلماذا احتاج ليظهر من خلال فرج مخلوقة (مريم) تبولت وحاضت من نفس المكان الذي نزل منه ، وهذا بخلاف أن يوسف النجار مارس معها الجنس من نفس المكان الذي نزل منه يسوع ؟

    تفتكر ليه ؟ أنا أسألك ، لنجعله حوار يُفيد المتابع .

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  6. #6
    الصورة الرمزية أسد هادئ
    أسد هادئ غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    805
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-08-2012
    على الساعة
    05:19 PM

    افتراضي

    اقتباس
    فظهر له في هيئة إنسان يمكن ليعقوب أن يصارعه ويغلبه
    اقتباس
    أن هذا "الإنسان" ما هو إلا أحد "ظهورات" السيد المسيح له المجد في العهد القديم.
    إذن هو يستطيع التنست بلا امرأة .. لماذا إذن الرد الخاص بأنه انتظر حتى يجد امرأة النقية المناسبة..؟؟

    2- لماذا لم يصلب نفسه إذن في هذا الوقت؟؟ أم أنه أراد وقوع العديد من الناس تحت نيران الخطية...؟؟

    هداكم الله

  7. #7
    الصورة الرمزية عائشه
    عائشه غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    387
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2010
    على الساعة
    06:27 AM

    الحمد لله علي نعمة الاسلام كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

    :السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرااااااا
    لا اعرف ماذا اقول
    اللهم انت ربي لا اله الا انت خلقتنى وانا أمتك وانا علي
    عهدك ووعدك ما استطعت اعوذ بك من شر ما صنعت
    وابوءلك بنعمتك علي وابوء لك بذنبي فا اغفرلي فانه لا يغفر الذنوب الا انت

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    18
    آخر نشاط
    01-09-2014
    على الساعة
    09:03 AM

    افتراضي

    انا مسلم مش مسيحى انا نقال الكلام دا من موقع مسيحى وأخى السيف البتار عجبى ردك اوى رد قوى مفحم ليهم فعلا شوية مجانين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    419
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    02:48 PM
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي العزيز اذا اردت ان تسمع وتري هذه الخرافه من القمص المشلوح زيكو فادخل هنا وشاهد واسمع وتعجب
    كفر وفسق زكريا اطمس
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    1,436
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    28-05-2012
    على الساعة
    07:43 PM

    افتراضي

    [QUOTE=ردك اوى رد قوى مفحم ليهم فعلا شوية مجانين[/QUOTE]

    ليسوا مجانين

    لديهم عقول يفكرون ويفهمون بها

    لو كانوا مجانين لما فتحنا هذا المنتدى لكي نناقشهم

    بالعكس هم اذكياء ولديهم عقول


    لكن لا يفكرون الا بقلوبهم ومشاعرهم


    يتبعون قلوبهم :)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    عبورهـ سابقا

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

سر صراع يعقوب مع الرب تفسير النصارى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل من تفسير لتعصب الرب الغريب ضد المرأة الارملة و المطلقة
    بواسطة believer في المنتدى المرأة في النصرانية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 24-06-2008, 10:29 AM
  2. هل من تفسير لتعصب الرب الغريب ضد المرأة الارملة و المطلقة
    بواسطة believer في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 24-06-2008, 10:29 AM
  3. هل يوجد تفسير لهذا الامر العجيب من الرب
    بواسطة believer في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 09-05-2008, 01:56 AM
  4. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-11-2007, 01:43 AM
  5. هياندرس تفسير العهد الجديد لـ ( يعقوب مالطي ). . دراسة منصفة
    بواسطة First-Observer في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 14-06-2007, 01:25 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سر صراع يعقوب مع الرب تفسير النصارى

سر صراع يعقوب مع الرب تفسير النصارى