قالوا إن القرآن محرف وان محمد صلى الله عليه وسلم كاذب <<هنا الحقيقه لكل مسيحي

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

قالوا إن القرآن محرف وان محمد صلى الله عليه وسلم كاذب <<هنا الحقيقه لكل مسيحي

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 26

الموضوع: قالوا إن القرآن محرف وان محمد صلى الله عليه وسلم كاذب <<هنا الحقيقه لكل مسيحي

  1. #11
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    يا أُختنا في الله عبور جعلك الله من العابرين لجنان النعيم ، أرجو المعذره لأنني أُخطأ وأخاطبك بالمُذكر ، مع أن إسم عبور إسم مؤنث ، وتركز في ذهني أنك واحد جعلك الله بألف واحد من الرجال .

    عمر المناصير 20 ذو القعده 1430 هجريه

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    445
    آخر نشاط
    10-06-2011
    على الساعة
    08:24 PM
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبدالله مشاهدة المشاركة
    إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ

    إلى كل من لا يقتنع بالإعجاز العددي أقدم هذه المقالة الرائعة حول آية عظيمة تحتار العقول في دقة معجزتها العددية، لنقرأ ....





    عيسى وآدم

    يقول تعالى: (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) [آل عمران: 59]. هذه آية عظيمة وردت فيها كلمة (مثل) مرتين، فسيدنا عيسى يشبه سيدنا آدم من عدة نواحي، فكلاهما خُلق من دون أب، وكلاهما نبي، وكلاهما كانا معجزة في الطريقة التي خلقا بها، بشكل يختلف عن جميع البشر. هذا ما قلناه في مقال سابق وهو أن هذا التماثل بين عيسى وآدم لا يقتصر على الأشياء السابقة، بل هناك تماثل في ذكر كل منهما في القرآن. فلو بحثنا عن كلمة (عيسى) في القرآن نجد أنها تكررت بالضبط 25 مرة، ولو بحثنا عن كلمة (آدم) في القرآن لوجدنا أنها تتكرر 25 مرة أيضاً، وأنه لا يمكن لمصادفة أن تصنع مثل هذا التطابق1!!

    وقلنا إن البعض سيقولون إن هذه مصادفة، وبالفعل اعترض بعض الإخوة الأفاضل على هذه المقالة وقال إن الأعداد هي مجرد مصادفات قد نجدها في أي كتاب بشري إذا بحثنا عنها!! وهذا ما دفعني للبحث في هذه الآية الكريمة وأنا على يقين من أنني سأكتشف فيها معجزات لا تنقضي، لأنني واثق من صدق كلام حبيبنا عليه الصلاة والسلام عندما قال عن القرآن: (ولا تنقضي عجائبه)، وكلمة (لا تنقضي) تعني أن هناك عجائب ومعجزات ستظهر باستمرار، ولن تتوقف عجائب القرآن على ما كشفه علماؤنا قديماً، بل إن كل ما كشفه المفسرون من حقائق لا يساوي إلا قطرة من بحر محيط يزخر بالعجائب والأسرار.

    معجزة مع الرقم سبعة

    إن اسم سيدنا (عيسى) واسم سيدنا (آدم)، لم يجتمعا في أي موضع آخر من القرآن إلا في هذه الآية في قوله تعالى (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ). ولو قمنا بعد كلمات هذا المقطع نجدها سبع كلمات، لنتأكد من هذه الحقيقة:

    إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ

    1 2 3 4 5 6 7

    ونقول إن الله تعالى يتحدث في هذه الآية عن معجزة الخلق ولذلك جعل كلمات هذا النص سبعة ليدلنا على أن الذي خلق عيسى وآدم هو خالق السموات السبع سبحانه وتعالى! وهذه حقيقة يقينية بالنسبة لي، ولكن البعض ممن لم يقدروا هذا القرآن حق قدره، يقولون إنها مصادفة.

    وأقول يا أحبتي! قبل أن تحكموا على أمر اطلعوا واقرأوا وتأملوا هذه الآيات، فالآية تتحدث عن تماثل بين عيسى وآدم، ويتكرر اسم عيسى وآدم بنفس العدد، أي 25 مرة لكل منهما، أنا شخصياً كمتبحر في علوم الرياضيات منذ أكثر من خمسة عشر عاماً، لا أصدق أن هذا التوافق قد جاء بالمصادفة، لأنني ببساطة أبحث باستمرار عن توافقات عددية في كتب بشرية من قصص وأبيات شعر وروايات أدبية ولا أحصل على أي شيء.

    أعود فأقول إن عدد كلمات النص هو 7 كلمات، ولا بد أن يكون في هذه الآية معجزة تقوم على هذا الرقم تنفي أي مصادفة، وهذا ما ثبت بالفعل، فلو قمنا بإحصاء الآيات التي ورد فيها اسم (آدم) سواء كان المقصود سيدنا آدم أو المقصود بنو آدم، المهم أننا نتعامل مع الكلمة ولا نحصي الكلمات حسب معناها، وهذه قاعدة ثابتة في جميع الأبحاث.

    اسم آدم الرقم سبعة

    لنكتب الآيات حسب ترتيبها في المصحف ونتأمل الآية السابعة:

    1- وَعَلَّمَ آَدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا

    2- قَالَ يَا آَدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ

    3- وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ

    4- وَقُلْنَا يَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ

    5- فَتَلَقَّى آَدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ

    6- إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آَدَمَ

    7- إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ

    8- وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آَدَمَ بِالْحَقِّ

    9- ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ

    10- وَيَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ

    11- يَا بَنِي آَدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا

    12- يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ

    13- يَا بَنِي آَدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ

    14- يَا بَنِي آَدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ

    15- وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آَدَمَ

    16- وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ

    17- وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ

    18- وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ

    19- مِنْ ذُرِّيَّةِ آَدَمَ

    20- وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آَدَمَ

    21- وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ

    22- فَقُلْنَا يَا آَدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ

    23- فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آَدَمُ

    24- وَعَصَى آَدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى

    25- يَا بَنِي آَدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ

    لاحظوا معي أن الآية التي ندرسها جاء ترتيبها بين الآيات هو سبعة!

    اسم عيسى الرقم سبعة

    الآن لنكتب الآيات التي ذكر فيها (عيسى) عليه السلام وعددها 25 آية وندقق النظر في الآية السابعة وهي ذاتها الآية السابعة في الترتيب السابق:

    1- وَآَتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ

    2- وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى

    3- وَآَتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ

    4- اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ

    5- فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ

    6- يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ

    7- إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ

    8- وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى

    9- وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ

    10- وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ

    11- إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ

    12- وَقَفَّيْنَا عَلَى آَثَارِهِمْ بِعِيسَى

    13- عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ

    14- إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى

    15- إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى

    16- قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ

    17- وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى

    18- وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى

    19- ذَلِكَ عيسَى ابْنُ مَرْيَمَ

    20- وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ

    21- إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى

    22- وَلَمَّا جَاءَ عِيسَى بِالْبَيِّنَاتِ

    23- وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ

    24- وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ

    25- كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ

    تأملوا معي هذا النظام العددي المحكم، أليس عجيباً أن الآية التي اجتمع فيها الاسمان هي الآية السابعة في ترتيب الآيات التي ذكر فيها (آدم) وكذلك هي الآية السابعة في الآيات التي ذكر فيها (عيسى)، تأمل هذا التناسق المحكم، هل هو من ترتيب بشر؟؟!

    معجزة الحروف

    لا يقتصر التناسق السباعي على الكلمات بل الحروف رتبها الله بشكل يحير العقول، فقد لفت انتباهي عبارتين وردت فيهما كلمة (مَثَل)، وهما عبارة (مَثَلَ عِيسَى) وعبارة (كَمَثَلِ آَدَمَ).

    والعجيب أنني عندما عددت حروف هذه العبارة (مَثَلَ عِيسَى) وجدتها سبعة أحرف، لنتأكد من هذه الحقيقة:

    م ث ل ع ي س ى

    1 2 3 4 5 6 7

    والعجيب أيضاً أنني عندما عددت حروف العبارة المماثلة (كَمَثَلِ آَدَمَ) كان عدد الحروف سبعة أحرف أيضاً! هل هذه صدفة؟ لنتأكد:

    ك م ث ل ا د م

    1 2 3 4 5 6 7

    ولكن العجائب لا تنقضي، فعبارة (مَثَلَ عِيسَى) هي سبعة أحرف، والعبارة التي تشبهها (كَمَثَلِ آَدَمَ) هي سبعة أحرف، والعبارة التي جاءت بينهما وهي عبارة (عِنْدَ اللَّهِ) أيضاً هي سبعة أحرف!!! بالله عليكم هل هذه مصادفة!!

    إن هذه التناسقات هي بتقدير القادر على كل شيء، لا يعجز عن خلق السموات السبع، ولا يعجزه أن يخلق بشراً من العدم، ولا يعجزه أن يخلق إنساناً من دون أب، بكلمة واحدة (كُنْ فَيَكُونُ) يفعل الله ما يريد، ولذلك خُتمت الآية بقوله تعالى: (كُنْ فَيَكُونُ) هذه العبارة أيضاً جاءت سبعة أحرف لتشهد على عظمة خالق السموات السبع الذي إذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون!!

    كذلك فإن العبارة التي تعبر عن قول الله وهي (ثُمَّ قَالَ لَهُ) أيضاً تتألف من سبعة أحرف!!!

    والعجيب أن عدد حروف اسم (عيسى) 4 حروف، وعدد حروف اسم (آدم) هو 3 أحرف، والمجموع 3+4 هو سبعة!!! ونقول من جديد هل هذه مصادفات؟



    تأملوا معي بلاغة هذه الآية وتأثيرها النفسي، محمد صلى الله عليه وسلم لا يمكنه أن يأتي بهذه الآية من تلقاء نفسه، بل لا يمكن لأحد من البشر أن يقلِّد أسلوب هذه الآية لأنه أسلوب إلهي، ونوجه سؤالاً لكل من يدعي أن القرآن من تأليف محمد: لماذا تناول محمد صلى الله عليه وسلم هذا الموضوع؟ وماذا سيحقق له من مكاسب؟ ولماذا يقول (عند الله)؟ لماذا لا يقول (عندي أنا)؟ وهل يمكن لأحد أن يقول إن هذه المعاني والبلاغة جاءت بالمصادفة؟ إذا كان العقل السليم لا يقبل ذلك، فكيف تريدوننا أن نقبل أن كل هذه الحقائق الرقمية جاءت بالمصادفة؟

    نلخص هذه العجائب الرقمية:

    - لو تأملنا الآيات التي وردت فيها كلمة (عيسى) نجد أن الآية (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ) يأتي ترتيبها 7 بين الآيات الخمسة والعشرين.

    - ولو تأملنا الآيات التي وردت فيها كلمة (آدم) نجد أن الآية (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ) يأتي ترتيبها 7 بين الآيات الخمسة والعشرين.

    - عدد كلمات النص القرآني (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ) هو 7 كلمات.

    - عدد حروف عبارة (مَثَلَ عِيسَى) 7 أحرف.

    - عدد حروف عبارة (عِنْدَ اللَّهِ) 7 أحرف.

    - عدد حروف عبارة (كَمَثَلِ آَدَمَ) 7 أحرف.

    - عدد حروف عبارة (ثُمَّ قَالَ لَهُ) 7 أحرف.

    - عدد حروف عبارة (كُنْ فَيَكُونُ) 7 أحرف.

    - عدد حروف (عيسى) و(آدم) هو 4 + 3 يساوي 7 أحرف.

    - عدد حروف (مَثَلَ) و(كَمَثَلِ) هو 3 + 4 يساوي 7 أحرف.

    - عدد حروف اسم السورة التي وردت فيها هذه الآية وهي سورة (آل عمران) عدد حروفها (2+5) يساوي 7 أحرف.

    - عدد حروف أول كلمة في الآية وهي (إِنَّ) هو 2 وعدد حروف آخر كلمة في الآية وهي (فَيَكُونُ) هو 5 حروف، والمجموع 2+5 يساوي 7 أحرف.

    - بما أن الله خلق آدم من تراب فإن عدد حروف (آدم) هو 3 وعدد حروف (تراب) هو 4 والمجموع 7 أحرف.

    - كذلك عدد حروف (آدم) هو 3 وعدد حروف (خَلَقَهُ) هو 4 والمجموع 7 أحرف.

    - الله هو الذي قال لآدم كن فيكون، وعدد حروف اسم (الله) هو 4 وعدد حروف كلمة (قال) هو 3 والمجموع 7 أحرف.

    وتأملوا معي روعة أسلوب القرآن: (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) هذه كلمات بليغة ورائعة ويقشعر البدن لدى سماعها، وأقول لأولئك الذين يدَّعون أنهم استطاعوا تأليف سورة تشبه سور القرآن: والله إنكم لو حاولتم تقليد هذا النظام الرقمي في جملة تؤلفونها بحيث تحقق حروفها هذا النظام الرقمي، فإنكم لن تحصلوا إلا على ما يشبه الكلمات المتقاطعة لا معنى لها، فهل تقتنعون معي أنه لا يمكن لأحد أن يأتي بمثل القرآن؟

    إذاً استمعوا معي إلى البيان الإلهي: (وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ * فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ) [البقرة: 23-24].

    ــــــــــــــــ

    بقلم عبد الدائم الكحيل

    www.kaheel7.com
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... جزاك الله خيرا اخى الموضوع اكثر من رائع فعلا لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا والله يجب ان تكون هذه المشاركه موضوع منفرد لاهميته البلغه وان لا تكون مجرد مشاركه فى موضوع اخر .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    1,291
    آخر نشاط
    13-09-2010
    على الساعة
    11:40 PM

    افتراضي

    جزاااااااااااااااااااااكي الله خييييييييييييييير عبورة بجد جميييييييييل ويدخل القلب
    جله الله في ميزان حسناتك يااااااااااارب
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم احفظ المسجد الاقصى وارزقنا صلاة فيه

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    20
    آخر نشاط
    06-02-2010
    على الساعة
    08:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبورهـ مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذا موضوعي كتبته من اجتهادي الشخصي ووضعته في منتدى مسيحي بالطبع قوبل هذا الموضوع بالحذف 3 مرات والمره الرابعه تم اقفاله :)

    ولكنني اردت ان اضعه هنا لجميع المسيحيين الذين يشككون في حقيقة القرآن



    ___________________________________

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الكثير من الغير مؤمنين بحقيقة القرآن يقولون انه كلام افتراه محمد


    وانه كلام الشيطان ومحمد كان شاعر ومجنون وربما ساحر وان ذلك الكتاب اساطير الأولين


    ولكن ما اتعجب منه بالفعل ان الكثير منهم يقولون ان هذا القرآن تم تحريفه بعد وفاة رسول الله وهم في الأساس لم يؤمنوا حتى بأنه من عند الله



    اليوم سنكشف لكم تلك الحقيقه من كتاب المسلمين وحده



    هل محمد ساحر وكاذب وشاعر ومجنون وساحر؟



    ماذا قال ربه له في كتابه (القرآن)؟؟؟



    وماذا قال له لكي يرد على من يقول ان القرآن ليس كلام الله؟


    الدليل الأول



    قوله تعالى (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9) الحجر



    الدليل الثاني



    قوله تعالى: (لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد)



    يقصد انه لن يأتيه التحريف لا من قبله ولا من بعده




    الدليل الثالث




    1. إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ




    2. وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلا مَا تُؤْمِنُونَ




    3. وَلا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلا مَا تَذَكَّرُونَ




    4. تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ




    5. وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الأَقَاوِيلِ <<يقصد محمد




    6. لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ <<يقصد محمد




    7. ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ <<يقصد محمد



    8. فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ




    9. وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ <<يقصد القرآن




    10. وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنكُم مُّكَذِّبِينَ




    11. وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ << بالفعل هذا مانراه




    12. وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ <<يقصد القرآن



    ________________________





    (وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا )<<تفسيرها ان الله اخذ موافقه من كل الانبياء ومنهم (موسى وعيسى ان يكون محمدا رسولا للعالمين فقالوا أقررنا





    ______________________________




    الدليل الرابع





    1. تَنزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ




    2. مَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلاَّ بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُّسَمًّى وَالَّذِينَ كَفَرُوا عَمَّا أُنذِرُوا مُعْرِضُونَ




    3. قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ ائْتُونِي بِكِتَابٍ مِّن قَبْلِ هَذَا أَوْ أَثَارَةٍ مِّنْ عِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ




    4. وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ




    5. وَإِذَا حُشِرَ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاء وَكَانُوا بِعِبَادَتِهِمْ كَافِرِينَ




    6. وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ




    7. أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ إِنِ افْتَرَيْتُهُ فَلا تَمْلِكُونَ لِي مِنَ اللَّهِ شَيْئًا هُوَ أَعْلَمُ بِمَا تُفِيضُونَ فِيهِ كَفَى بِهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ




    8. قُلْ مَا كُنتُ بِدْعًا مِّنْ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلاَّ نَذِيرٌ مُّبِينٌ



    الدليل الخامس




    1. قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا




    2. وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًا




    3. وَقَالُواْ لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الأَرْضِ يَنبُوعًا




    4. أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الأَنْهَارَ خِلالَهَا تَفْجِيرًا




    5. أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاء كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ قَبِيلاً




    6. أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِّن زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاء وَلَن نُّؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَّقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إِلاَّ بَشَرًا رَّسُولاً




    7. وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُواْ إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى إِلاَّ أَن قَالُواْ أَبَعَثَ اللَّهُ بَشَرًا رَّسُولاً




    8. قُل لَّوْ كَانَ فِي الأَرْضِ مَلائِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاء مَلَكًا رَّسُولاً




    9. قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا




    10. وَمَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُمْ أَوْلِيَاء مِن دُونِهِ وَنَحْشُرُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى وُجُوهِهِمْ عُمْيًا وَبُكْمًا وَصُمًّا مَّأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيرًا



    الدليل السادس




    1. وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ اتَّخَذُوهَا هُزُوًا وَلَعِبًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْقِلُونَ




    2. قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ هَلْ تَنقِمُونَ مِنَّا إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلُ وَأَنَّ أَكْثَرَكُمْ فَاسِقُونَ



    الدليل السابع




    1. تَنزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ




    2. إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ




    3. أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلاَّ لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ




    4. لَوْ أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا لّاصْطَفَى مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ




    5. خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُسَمًّى أَلا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ



    الدليل الثامن



    إِنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بِالْحَقِّ فَمَنِ اهْتَدَى فَلِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ


    الدليل التاسع




    1. إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ




    2. ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِندَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ




    3. فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَبَ عَلَى اللَّهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ إِذْ جَاءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْكَافِرِينَ




    4. وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ



    الدليل العاشر

    1. فَذَكِّرْ فَمَا أَنتَ بِنِعْمَتِ رَبِّكَ بِكَاهِنٍ وَلَا مَجْنُونٍ
    2. أَمْ يَقُولُونَ شَاعِرٌ نَّتَرَبَّصُ بِهِ رَيْبَ الْمَنُونِ

    3. قُلْ تَرَبَّصُوا فَإِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُتَرَبِّصِينَ


    4. أَمْ تَأْمُرُهُمْ أَحْلَامُهُم بِهَذَا أَمْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ


    5. أَمْ يَقُولُونَ تَقَوَّلَهُ بَل لَّا يُؤْمِنُونَ


    6. فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِّثْلِهِ إِن كَانُوا صَادِقِينَ

    الدليل الحادي عشر



    1. وَعَجِبُوا أَن جَاءهُم مُّنذِرٌ مِّنْهُمْ وَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا سَاحِرٌ كَذَّابٌ


    2. أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَهًا وَاحِدًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ


    •وَانطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ


    •مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي الْمِلَّةِ الْآخِرَةِ إِنْ هَذَا إِلَّا اخْتِلَاقٌ


    •أَأُنزِلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ مِن بَيْنِنَا بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِّن ذِكْرِي بَلْ لَمَّا يَذُوقُوا عَذَابِ

    الدليل الثالث عشر


    1. مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى



    3. إِلاَّ تَذْكِرَةً لِّمَن يَخْشَى


    4. تَنزِيلا مِّمَّنْ خَلَقَ الأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى


    • الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى


    • لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى


    • وَإِن تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى


    • اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ لَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى

    الدليل الرابع عشر




    قُلْ كُلٌّ مُّتَرَبِّصٌ فَتَرَبَّصُوا فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ أَصْحَابُ الصِّرَاطِ السَّوِيِّ وَمَنِ اهْتَدَى



    الدليل الخامس عشر


    1. ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ


    2. بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي عِزَّةٍ وَشِقَاقٍ


    2. كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ فَنَادَوْا وَلَاتَ حِينَ مَنَاصٍ

    وَعَجِبُوا أَن جَاءهُم مُّنذِرٌ مِّنْهُمْ وَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا سَاحِرٌ كَذَّابٌ


    أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَهًا وَاحِدًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ


    وَانطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ


    مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي الْمِلَّةِ الْآخِرَةِ إِنْ هَذَا إِلَّا اخْتِلَاقٌ


    أَأُنزِلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ مِن بَيْنِنَا بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِّن ذِكْرِي بَلْ لَمَّا يَذُوقُوا عَذَابِ

    الدليل السادس عشر




    1. قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُتَكَلِّفِينَ


    2. إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ


    2. وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ
    الدليل السابع عشر


    1. وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ


    2. إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ


    2. عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ

    تَنزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ


    لِتُنذِرَ قَوْمًا مَّا أُنذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ


    لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ

    الدليل الثامن عشر


    1. وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنبَغِي لَهُ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُّبِينٌ


    2. لِيُنذِرَ مَن كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ


    الدليل الثامن عشر

    1. تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا

    2. الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا


    2. وَاتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً لّا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ وَلا يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ ضَرًّا وَلا نَفْعًا وَلا يَمْلِكُونَ مَوْتًا وَلا حَيَاةً وَلا نُشُورًا

    وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلاَّ إِفْكٌ افْتَرَاهُ وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ فَقَدْ جَاؤُوا ظُلْمًا وَزُورًا


    وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلا


    قُلْ أَنزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا


    وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الأَسْوَاقِ لَوْلا أُنزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ فَيَكُونَ مَعَهُ نَذِيرًا


    أَوْ يُلْقَى إِلَيْهِ كَنزٌ أَوْ تَكُونُ لَهُ جَنَّةٌ يَأْكُلُ مِنْهَا وَقَالَ الظَّالِمُونَ إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ رَجُلا مَّسْحُورًا


    انظُرْ كَيْفَ ضَرَبُوا لَكَ الأَمْثَالَ فَضَلُّوا فَلا يَسْتَطِيعُونَ سَبِيلا


    تَبَارَكَ الَّذِي إِن شَاء جَعَلَ لَكَ خَيْرًا مِّن ذَلِكَ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ وَيَجْعَل لَّكَ قُصُورًا


    بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ وَأَعْتَدْنَا لِمَن كَذَّبَ بِالسَّاعَةِ سَعِيرًا

    الدليل التاسع عشر


    1. الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجَا


    2. قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا


    2. مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا

    وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا


    مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا


    فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا


    إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا

    الدليل العشرين


    1. ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ


    2. بَلْ عَجِبُوا أَن جَاءَهُمْ مُنذِرٌ مِّنْهُمْ فَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا شَيْءٌ عَجِيبٌ


    2. أَءِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا ذَلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ

    قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنقُصُ الأَرْضُ مِنْهُمْ وَعِندَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ


    بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَّرِيجٍ


    أَفَلَمْ يَنظُرُوا إِلَى السَّمَاء فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِن فُرُوجٍ


    وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ


    تَبْصِرَةً وَذِكْرَى لِكُلِّ عَبْدٍ مُّنِيبٍ

    الدليل الواحد والعشرين


    1. وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ هُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ إِنَّ اللَّهَ بِعِبَادِهِ لَخَبِيرٌ بَصِيرٌ


    2. ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ





    هذه بعض الآيات التي تخاطب محمد وهناك الكثير من الآيات لكني اكتفيت بهذه أعتقد انها تكفي



    الآن نأتي بالدليل القـاطع الذي لا يعلمه الكثير



    هل تعلمون ان ذلك الكتاب المكون من 30 جزء و604 صفحات يحفظه الآلاف من البشر حفظا كاملا في عقولهم ولا يحرفون حتى حرفا واحدا؟؟



    هل تعلمون أن الآلاف من صحابة محمد حفظوا ذلك الكتاب عن ظهر قلب من قبل تدوينه ؟؟



    مارأيكم الآن ان نرى بأم عيننا ونقارن هل بالفعل هناك من يحفظ ذلك الكتاب المكون من 604 صفحات كاملا بدون ان يخطيء ابدا؟؟



    اسمع لذلك الرجل وهو يقرأ من عقله هذه الآيات









    وقارن ما يقرأه من هنا



    1. بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ


    •الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ


    •الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ


    •مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ


    •إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ


    •اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ


    •صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ


    1. يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ

    3. قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّىَ تُقِيمُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ

    إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالصَّابِؤُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ


    لَقَدْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَأَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ رُسُلاً كُلَّمَا جَاءَهُمْ رَسُولٌ بِمَا لاَ تَهْوَى أَنفُسُهُمْ فَرِيقًا كَذَّبُواْ وَفَرِيقًا يَقْتُلُونَ


    وَحَسِبُواْ أَلاَّ تَكُونَ فِتْنَةٌ فَعَمُواْ وَصَمُّواْ ثُمَّ تَابَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ثُمَّ عَمُواْ وَصَمُّواْ كَثِيرٌ مِّنْهُمْ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ


    لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ


    لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلاَّ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ


    أَفَلاَ يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ


    مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلانِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ


    قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لاَ يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلاَ نَفْعًا وَاللَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ


    قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعُواْ أَهْوَاء قَوْمٍ قَدْ ضَلُّواْ مِن قَبْلُ وَأَضَلُّواْ كَثِيرًا وَضَلُّواْ عَن سَوَاء السَّبِيلِ


    لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ


    كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ


    تَرَى كَثِيرًا مِّنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَن سَخِطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ


    وَلَوْ كَانُوا يُؤْمِنُونَ بِاللَّه وَالنَّبِيِّ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مَا اتَّخَذُوهُمْ أَوْلِيَاء وَلَكِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ




    والآن هل رأيت بأم عينك؟



    انه لم يخطيء حتى بحرف



    إن ذلك الرجل من بين آلاف وملايين الأشخاص الذين يحفظون هذا الكتاب عن ظهر قلب وبإمكانك ان تقارن في جميع سور القرآن انهم يحفظونه كاملا



    هل يوجد كتاب في العالم بأسره يحفظ عن ظهر قلب



    الا القرآن



    شيء مذهل



    هل رأيت يامن قلت لي ان القرآن قد أكلته الفراخ


    إن كان القرآن اكلته الفراخ فإن الفراخ لا يستطيع ان يأكل مافي العقول




    إعلم انه حفظ في عقول الآلاف من صحابة محمد من قبل تدوينه



    تلك هي حقيقة القرآن



    ( لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون) ( 21 )



    (افلا يتدبرون القرأن ولو لم يكن من عند الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيرا "


    إبحث عن الحقيقه وستجدها ولو بعد حين



    أطلب من الرب الحقيقي أن يدلنا على الحق
    كل ادلتك ليس لها معنى لانها اتيتها من القران فهنا انت اصبحت الخصم والحكم . كيف تثبت ان هذه الايات من الله هل من خلال القران الذي هو اصلا موضع شك . كيف يمكن ان تقول ان القران من الله من خلال ايات في قرانكم الا تعرف ان غير المسلمين لا يعترفون بالقران عليك ان تبحث عن دلائل اخرى تثبت من خلالها ان القرا من الله وسوف اريحك لان رسول الاسلام لم يستطع ان يجلب ادلة او اي شئ حيث كان يرد عليهم بايات وهذا ليس دليل على اية شئ.
    اما من خلال حفظه فهذا رأيك ولكن اعطني دليل واحد يربط بين الحفظ وانه من الله انه رأيك واجتهاداتك الشخصية .
    نعم ممكن ان تحفظ الكتب عن ظهر قلب وحدث ذلك سابقا عندما لم تكن متوفرة المطابع وايضا كان الكثير من الحكواتي يحفضون الالاف القصص اما حاليا لا داعي لحفظ الكتب لانها كثيرة العدد ولا يمكن حفظها ولا يوجد اي مبرر لحفظها حيث انها متوفرة في كل مكان ويمكن تخزين الالاف الكتب على قرص ليزري صغير الخجم يوضع بالجيب.
    شكرا لمحاولتك ولكن لم تشفع لك في اثبات ان القران من الله.
    ثم وضعته في المنتديات المسيحية وحذف ؟؟ يا رجل اصلا موضوعك منقول وموجود في الكثير من المنتديات ولم تاتي بالشئ الجديد كلها معلومات موجودة وتم الرد عليها

  5. #15
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    08-12-2016
    على الساعة
    07:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو سعد العراقي مشاهدة المشاركة
    كل ادلتك ليس لها معنى لانها اتيتها من القران فهنا انت اصبحت الخصم والحكم . كيف تثبت ان هذه الايات من الله هل من خلال القران الذي هو اصلا موضع شك . كيف يمكن ان تقول ان القران من الله من خلال ايات في قرانكم الا تعرف ان غير المسلمين لا يعترفون بالقران عليك ان تبحث عن دلائل اخرى تثبت من خلالها ان القرا من الله وسوف اريحك لان رسول الاسلام لم يستطع ان يجلب ادلة او اي شئ حيث كان يرد عليهم بايات وهذا ليس دليل على اية شئ.
    اما من خلال حفظه فهذا رأيك ولكن اعطني دليل واحد يربط بين الحفظ وانه من الله انه رأيك واجتهاداتك الشخصية .
    نعم ممكن ان تحفظ الكتب عن ظهر قلب وحدث ذلك سابقا عندما لم تكن متوفرة المطابع وايضا كان الكثير من الحكواتي يحفضون الالاف القصص اما حاليا لا داعي لحفظ الكتب لانها كثيرة العدد ولا يمكن حفظها ولا يوجد اي مبرر لحفظها حيث انها متوفرة في كل مكان ويمكن تخزين الالاف الكتب على قرص ليزري صغير الخجم يوضع بالجيب.
    شكرا لمحاولتك ولكن لم تشفع لك في اثبات ان القران من الله.
    ثم وضعته في المنتديات المسيحية وحذف ؟؟ يا رجل اصلا موضوعك منقول وموجود في الكثير من المنتديات ولم تاتي بالشئ الجديد كلها معلومات موجودة وتم الرد عليها
    القرآن لا يحتاج إلى كلامك وسفسطتك
    ثم نريد دليلاً على نسب كل إنجيل لصاحبه
    اليهود لا يعترفو بيسوع إله وعليه يبطل كل استدلال وبشارة به من العهد القديم
    فكيف نصدق الأناجيل المتعددة لأناس مجهولين
    قد طلب منك الحوار من قبل مع الأخ عمر الفاروق وعليه لن تعرض لك مشاركات أخرى إلا بعد الموافقة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو سعد العراقي مشاهدة المشاركة
    كل ادلتك ليس لها معنى لانها اتيتها من القران فهنا انت اصبحت الخصم والحكم . كيف تثبت ان هذه الايات من الله هل من خلال القران الذي هو اصلا موضع شك . كيف يمكن ان تقول ان القران من الله من خلال ايات في قرانكم الا تعرف ان غير المسلمين لا يعترفون بالقران عليك ان تبحث عن دلائل اخرى تثبت من خلالها ان القرا من الله وسوف اريحك لان رسول الاسلام لم يستطع ان يجلب ادلة او اي شئ حيث كان يرد عليهم بايات وهذا ليس دليل على اية شئ.
    القران الكريم كلام الله تعالى لم يتغير ولم يتبدل .... فهو محفوظ من الف واربعمائة عام لم تتغير فيه نقطة ولا حرف ولا تشكيل ..... ولكن يا مسكين اثبت لنا ان كتابك المحرف هو من الله تعالى .... ففي كل عام تصدر طبعة منقحة ومزيدة فتحذف فيها اعداد وكلمات وتضاف اليها اشياء لم تكن موجودة ..... واتحدااااااااااااااك ان تاتي بمصحف تختلف فيه الكلمات والاحرف .... ورينا شطارتك ....


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو سعد العراقي مشاهدة المشاركة
    اما من خلال حفظه فهذا رأيك ولكن اعطني دليل واحد يربط بين الحفظ وانه من الله انه رأيك واجتهاداتك الشخصية .
    دليل كبير على ان كتابك ليس من الله انه لا يوجد شخص واحد يحفظه عن ظهر قلب فلا يستقر في القلوب لانه كلام بشر مجهولين ....


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو سعد العراقي مشاهدة المشاركة
    نعم ممكن ان تحفظ الكتب عن ظهر قلب وحدث ذلك سابقا عندما لم تكن متوفرة المطابع وايضا كان الكثير من الحكواتي يحفضون الالاف القصص اما حاليا لا داعي لحفظ الكتب لانها كثيرة العدد ولا يمكن حفظها ولا يوجد اي مبرر لحفظها حيث انها متوفرة في كل مكان ويمكن تخزين الالاف الكتب على قرص ليزري صغير الخجم يوضع بالجيب.
    لو كان قساوستك يحفظون كتابك المحرف لما وجدنا الاخطاء الفادحة الموجودة اليوم عندكم .... طائر يمشي على اربع ... مخلوقات اسطورية لا وجود لها .... مخالفة للعلم الحديث اليوم .... واسفار جنسية تحتوي على فضائح تستحي مجلات الدعارة عرضها .... كيف يكون كتابكم من الله تعالى اذن؟؟؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو سعد العراقي مشاهدة المشاركة
    شكرا لمحاولتك ولكن لم تشفع لك في اثبات ان القران من الله.
    القران الكريم من الله تعالى رغم انفك ... ولا تعنينا شهادتك ورايك عندنا لا يساوي درهمين ....
    القران كتاب الله تعالى وكلامه بمعجزاته الباهرة .... تحدى العالم ان ياتوا بمثله وفشلوا ... تنبأ عن امور ستحصل وحصلت .... لم يتغير فيه حرف واحد منذ نزوله الى اليوم ... والكثير الكثير .....

    وافقت على الحوار مع الاخ عمر الفاروق ... ونحن ننتظر ذلك فلعلك تقدم شيئا مفيدا...او تكون كمن سبقك .... رد فعل مؤقت ينتهي بازمة نفسية من هول الحقائق الفاضحة لكتابك .... تحياتي للعقلاء
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو علي الفلسطيني ; 14-01-2010 الساعة 03:31 PM
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  7. #17
    الصورة الرمزية عابدة
    عابدة غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    619
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-04-2011
    على الساعة
    12:48 AM

    افتراضي

    [SIZE="6"]أبوسعد العراقي
    اذهب إلى هذا الرابط
    مقارنة بين القرآن الكريم وكتابهم المقدس ....كلام الله وكلام البشر
    فيه بعض الإثباتات التي تطلبها
    والاثباتات أن القرآن من عند الله بالمئات
    ولو أردت أن تدخل في حوار في هذا الموضوع فلا مانع
    ولكن اثبت لنا أنت أولا أن كتابكم المقدس كلام الله!! [/SIZE
    ]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    الصورة الرمزية احمد2010
    احمد2010 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    27
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2012
    على الساعة
    01:32 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ حِجَابًا مَسْتُورًا (45)
    وَجَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا ۚ وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْا عَلَىٰ أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا (46)
    نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَسْتَمِعُونَ بِهِ إِذْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ وَإِذْ هُمْ نَجْوَىٰ إِذْ يَقُولُ الظَّالِمُونَ إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا رَجُلًا مَسْحُورًا (47)
    انْظُرْ كَيْفَ ضَرَبُوا لَكَ الْأَمْثَالَ فَضَلُّوا فَلَا يَسْتَطِيعُونَ سَبِيلًا (48)
    وَقَالُوا أَإِذَا كُنَّا عِظَامًا وَرُفَاتًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقًا جَدِيدًا (49)
    قُلْ كُونُوا حِجَارَةً أَوْ حَدِيدًا (50)

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    20
    آخر نشاط
    06-02-2010
    على الساعة
    08:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسد الإسلام مشاهدة المشاركة
    القرآن لا يحتاج إلى كلامك وسفسطتك
    ثم نريد دليلاً على نسب كل إنجيل لصاحبه
    اليهود لا يعترفو بيسوع إله وعليه يبطل كل استدلال وبشارة به من العهد القديم
    فكيف نصدق الأناجيل المتعددة لأناس مجهولين
    قد طلب منك الحوار من قبل مع الأخ عمر الفاروق وعليه لن تعرض لك مشاركات أخرى إلا بعد الموافقة
    يا اخ ارى انك بدأت تهرب من الموضوع بالانتقال الى المسيحية ارجوا منك ان تفهم ان نقاشي لا يأتي من كوني مسيحي ولكن ممكن ان تناقش من قبل اي شخص مثل يهودي او بوذي او شخص لا يؤمن باي دين فماذا ستقول له هل ستقول له اعطني دليلا على نسب كل انجيل الى صاحبه ؟
    فارجوك لا تهرب الى المسيحيات ولا تحاول اثبا قرانك من خلا ل المسيحية .
    اما القران لا يحتاج الى كلامي ساقول لك انني انسان ومن حقي اناقش وان الدلائل التي اتيتموها هي كلها من القران اي رسول الاسلام هو الخصم والحكم كيف ان الاخرون قد شككوا في نبوته وان هذه الايات من الله فماذا فعل ليثبت صحة اياته انها من الله ؟ انه اتى بايات اخرى لتثبت للناس صحة اياته السابقة , هل هذا منطق واسلوب لاقناع الناس؟

    يا اخي العزيز عندما تريد ان تثبت شيئا فعليك بالاستشهاد من المصادر المقبولة والمتفق عليها من قبل كل الاطراف وليس ما هو مقبول من قبلك.
    اذا اردت ان تفتح موضوعا عن المسيحية والانجيل فهناك الكثير من المنتديات تستطيع ان تجيب عن كل استفساراتنا .
    وكما قلت لك ان اتحدى عمر الفاروق وغيره وانا مستعد لذلك

  10. #20
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    08-12-2016
    على الساعة
    07:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو سعد العراقي مشاهدة المشاركة
    يا اخ ارى انك بدأت تهرب من الموضوع بالانتقال الى المسيحية ارجوا منك ان تفهم ان نقاشي لا يأتي من كوني مسيحي ولكن ممكن ان تناقش من قبل اي شخص مثل يهودي او بوذي او شخص لا يؤمن باي دين فماذا ستقول له هل ستقول له اعطني دليلا على نسب كل انجيل الى صاحبه ؟
    فارجوك لا تهرب الى المسيحيات ولا تحاول اثبا قرانك من خلا ل المسيحية .
    اما القران لا يحتاج الى كلامي ساقول لك انني انسان ومن حقي اناقش وان الدلائل التي اتيتموها هي كلها من القران اي رسول الاسلام هو الخصم والحكم كيف ان الاخرون قد شككوا في نبوته وان هذه الايات من الله فماذا فعل ليثبت صحة اياته انها من الله ؟ انه اتى بايات اخرى لتثبت للناس صحة اياته السابقة , هل هذا منطق واسلوب لاقناع الناس؟
    وأنت شجاع وتكرر كلمات الهروب وترفض أي استدلال من الكتب المتقدمة
    أنبهك بأنه لا مكان هنا للملاحدة
    يجب عليك الرد عن أسئلتي كي نخاطبك حسب معتقدك هذا أمر حتمي يهوديا كنت أو نصرانياً
    فالقرآن لا يحتاج إلى سفسطتك بدون دليل وكلماتك الواهية

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو سعد العراقي مشاهدة المشاركة
    يا اخي العزيز عندما تريد ان تثبت شيئا فعليك بالاستشهاد من المصادر المقبولة والمتفق عليها من قبل كل الاطراف وليس ما هو مقبول من قبلك.
    اذا اردت ان تفتح موضوعا عن المسيحية والانجيل فهناك الكثير من المنتديات تستطيع ان تجيب عن كل استفساراتنا .
    وكما قلت لك ان اتحدى عمر الفاروق وغيره وانا مستعد لذلك
    كيف تقول في السابق أن لا نأخذ من الإنجيل لإثبات القرآن العظيم كتاب الله الحق؟
    وتأتي هنا وتطلب الإستشهاد بالمصادر المقبوله إذن راجع ما يأتي:

    سلسلة .. "خمسون بشارة .. بالنبي محمد .. في العهد القديم .. والجديد"

    البشارة بمحمد صلى الله عليه وسلم فى العهد الجديد

    من ينكر معجزة انشقاق القمر بعد ذلك فهوجاحد(دليل وجود المخطوطة الهنديةوترجمات من ناسا)

    ثم راجع موضوعات المنتدى التالي بالكامل قبل التلفظ بأقوال وهمية لا تستند فيها على دليل

    http://www.ebnmaryam.com/vb/f35

    عليك أن تجيب عن إثبات كل إنجيل لصاحبه هذا أمر واضح فلا مجال للهروب
    وأكرر لا مكان هنا للملاحدة

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو سعد العراقي مشاهدة المشاركة
    وكما قلت لك ان اتحدى عمر الفاروق وغيره وانا مستعد لذلك
    وأنا أتحداك أن تثبت صحة المسيحية والأناجيل
    والحوار يكن متبادل لا يكن أسئلة منك وإجابات منا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

قالوا إن القرآن محرف وان محمد صلى الله عليه وسلم كاذب <<هنا الحقيقه لكل مسيحي


LinkBacks (?)

  1. -
    Refback This thread
    26-07-2013, 05:43 PM
  2. 23-03-2011, 10:04 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قالوا عن النبى محمد صلى الله عليه وسلم ....
    بواسطة طائر السنونو في المنتدى الذب عن الأنبياء و الرسل
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 05-12-2011, 08:48 PM
  2. ماذا قالوا ...... عن رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 18-06-2011, 12:38 PM
  3. ماذا قالوا عن محمد صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟
    بواسطة ابو محمد محمود حسان في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-12-2010, 10:39 PM
  4. قالوا في محمد صلى الله عليه وسلم
    بواسطة عمار (مسلم وافتخر) في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 25-03-2009, 01:00 PM
  5. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-02-2006, 04:50 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

قالوا إن القرآن محرف وان محمد صلى الله عليه وسلم كاذب <<هنا الحقيقه لكل مسيحي

قالوا إن القرآن محرف وان محمد صلى الله عليه وسلم كاذب <<هنا الحقيقه لكل مسيحي