الحاخامية العسكرية.. "الأب الروحي" لجرائم إسرائيل

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

زواج المتعة في العهد القديم » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | دونالد ترامب.. خلفيات و وعود.. بقلم: د. زينب عبد العزيز » آخر مشاركة: دفاع | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الحاخامية العسكرية.. "الأب الروحي" لجرائم إسرائيل

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الحاخامية العسكرية.. "الأب الروحي" لجرائم إسرائيل

  1. #1
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    الحاخامية العسكرية.. "الأب الروحي" لجرائم إسرائيل



    الحاخامية العسكرية.. "الأب الروحي" لجرائم إسرائيل

    أحمد البهنسي

    "اقتل العربي قبل أن يقتلك.. تعامل بوحشية مع غير اليهودي.. اقتل النساء والأطفال.. الموت لكل سكان غزة والضفة"..

    تلك نماذج من فتاوى أصدرتها "الحاخامية العسكرية" داخل جيش الاحتلال الإسرائيلي، والتي أصبحت في الآونة الأخيرة تلعب دورا بارزا في توفير "المبرر الديني" لممارسات جنود الاحتلال التي تجسدت بشكل واضح في الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

    تلك الممارسات التي انتقدها تقرير لجنة تقصي الحقائق الأممية برئاسة القاضي الجنوب إفريقي ريتشارد جولدستون، والذي يتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب في غزة، وقرر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الجمعة الماضي تأجيل التصويت عليه إلى مارس المقبل بناء على طلب من السلطة الفلسطينية؛ ما أثار عاصفة من الانتقادات داخل فلسطين وخارجها لم تضع أوزارها بعد.

    وبحسب تعريف وزارة الدفاع الإسرائيلية فإن الحاخامية العسكرية هي "الهيئة المسئولة عن تنفيذ ورعاية النشاط الديني داخل الجيش"، لكنه أصبح واضحا في الآونة الأخيرة أنها تلعب دورا مختلفا تماما يتمثل في توفير "المبرر الديني" لجنود الاحتلال لارتكاب الجرائم الوحشية ضد الفلسطينيين والعرب عامة.

    فقد كشفت الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة ما بين السابع والعشرين من ديسمبر والثامن عشر من يناير الماضيين عن دور محوري للحاخامية العسكرية في توجيه العمليات القتالية، وهو الدور الذي وصفته صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية إبان الحرب بأنه "يعطي تفسيرا جديدا ومثيرا للغثيان لدور الحاخامية العسكرية في الجيش".

    وأسفرت هذه الحرب، التي استمرت 22 يوما على التوالي، عن استشهاد أكثر 1400 فلسطيني وإصابة أزيد من 5400 آخرين بجروح، نصفهم تقريبا من الأطفال والنساء.

    وبتحريض مباشر من رئيس الحاخامية الحالي العميد "أفيحاي رونتيسكي" كان التصعيد الوحشي في عمليات القتال ضد المدنيين في غزة، وتدل على ذلك المواعظ والكراسات التي كتبها معه الحاخام "شلومو افينر" وجرى تعميمها على الجنود، وهي التي حرضت على قتل المدنيين، بحسب "هاآرتس".

    يؤيد ذلك، ما نقلته صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية مساء الأحد 4-10-2009 عن "يسرائيل مائير ليئو" حاخام تل أبيب والحاخام الأكبر لإسرائيل سابقا، عقب انتهاء الحرب على غزة، من إشادته بدور الجنود المتدينين في الحرب، وذلك بفضل "الحاخامية العسكرية"، على حد تعبيره.

    هذا الدور المتنامي للحاخامية العسكرية خلال الحرب على غزة، دفع قسم العلوم الاجتماعية في جامعة "بار إيلان" الإسرائيلية المعروفة بتوجهاتها الدينية إلى إعداد دراسة ميدانية حول مدى انصياع المجندين المتدينين لأوامر الحاخامات.

    وتظهر الدراسة أن أكثر من 90% ممن يصفون أنفسهم بأنهم متدينون يرون أنه لو تعارضت الخطوات التي تتخذها الحكومة الإسرائيلية مع رأي الحاخامات فإن الأولى هو تطبيق رأي الحاخامات.

    وأكد أكثر من 95% من الجنود المتدينين أنه لا يمكنهم الانصياع لأوامر عسكرية تصدر لهم دون أن تكون متسقة مع الفتاوى الدينية التي يصدرها الحاخامات والسلطات الدينية.

    فتاوى وحشية

    أولى المبررات التي يوفرها الحاخامات العسكريون المرافقون لأفراد الجيش الإسرائيلي هي "التعامل بوحشية مع الأغيار"، أي كل الأجناس والأقوام والجماعات من غير اليهود، فقد كشفت وسائل الإعلام الإسرائيلية فور انتهاء الحرب على غزة عن أن العميد "رونتيسكي" وزع كراسات إرشادية إبان الحرب يدعو الجنود فيها إلى عدم الرحمة مع المدنيين، ويحرضهم على استخدام الأساليب الوحشية مع غير اليهود، وقتل نسائهم وأطفالهم.

    كذلك وزعت الحاخامية العسكرية فتوى أصدرها مدير مدرسة "عطيرات كوهنيم" المتطرفة في القدس المحتلة، توجب على الجنود التعامل مع المدنيين الفلسطينيين بنفس الصورة التي يقول اليهود إنها أوجبتها التوراة عليهم في تعاملهم مع قوم "علقيم"، بقيادة شمشوم، أي قتل الأطفال والنساء، وحتى الدواب، بدون تمييز أو رحمة.

    إضافة إلى ذلك، كشفت صحيفة "بشيبع" الدينية الإسرائيلية أن الحاخام المكلف بالإرشاد الديني لكتائب الاحتياط المشاركة في الحرب على غزة كان قد أصدر أيضا مواعظ دينية للجنود تشدد على عدم التعامل برحمة مع جميع الفلسطينيين.

    أسلوب الجار

    ومن أكثر الأساليب التي تلقى استهجانا ونقدا كبيرا من قبل المنظمات الحقوقية حول ممارسات الجيش الإسرائيلي، هو ذلك الأسلوب المعروف باسم "أسلوب الجار"، والذي يتمثل في احتماء الجنود الإسرائيليين بمدنيين فلسطينيين؛ حيث يستخدمونهم كـ"دروع بشرية" للقبض على المسلحين الفلسطينيين.

    وفي سؤال وجهه جندي إسرائيلي لأحد الحاخامات العسكريين على موقع "www.daat.co.il" الديني اليهودي، حول مدى شرعية هذا الأسلوب الذي هوجم بشكل كبير عقب الحرب على غزة، كانت الإجابة: "لا يوجد أي سند شرعي أو ديني للمخاطرة بحياة جنودنا لإنقاذ حياة شخص من الجوييم (الأمم غير اليهودية)، سواء كان شريكا في العملية أو محتجزا كرهينة".

    التبكير بقتل العربي في كل الأحوال حتى لو كان مدنيا وبدا مسالما، وجدت له الحاخامية العسكرية أيضا مبررا زائفا، ففي سؤال وجهه جندي إسرائيلي لأحد الحاخامات العسكريين على موقع www.daat.co.il،حول رأيه في الآية الواردة في التلمود: "إن جاء ليقتلك، فبكر واقتله"، فقد كانت إجابة الحاخام العسكري: "بالطبع هذه الآية عبارة عن شريعة واضحة لا لبس فيها: من ينوي قتلك أسرع بقتله والخلاص منه، ومعنى هذا الكلام إذا رأيت لصا خطيرا بيده سكين أو مسدس, فاقتله قبل أن يقتلك, وكذلك إذا رأيت شخصا عربيا وشككت في أنه يحمل سلاحا أو عبوة ناسفة, فلا تجازف ولا تخاطر بروحك وأرواح إخوانك اليهود، وإنما اقتله، حتى لو كنت مسيطرا على الموقف تماما فالأفضل أن تريح نفسك وتريحنا منه، واعلم أن القانون الإسرائيلي يتفق مع الشريعة اليهودية في هذا الشأن".

    وعلى نفس الموقع وجه جندي آخر سؤالا لأحد الحاخامات العسكريين وهو: هل تبيح اليهودية قتل الأبرياء، وكيف أتصرف إذا تعرضت لموقف مشابه لذلك مع الفلسطينيين؟ فأجاب قائلا: "في وقت الحرب تتغير قواعد اللعبة فإما أن تقتل أو تموت بسبب تمهلك الزائد عن الحد، وفي التلمود من جاء ليقتلك بكر واقتله".

    كما جاء في كتيب من تأليف الحاخام "أ . فريدمان" نشرته الحاخامية العسكرية التابعة لقيادة المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال إبان حرب عام 1973، أنه ينبغي عدم الثقة بالعربي في أي ظرف من الظروف، حتى إن أعطى انطباعا بأنه متمدن، ففي الحرب يسمح لقواتنا وهي تهاجم العدو بقتل حتى المدنيين الطيبين أي المدنيين الذين يبدون طيبين في الظاهر، على حد زعمه.

    من علماني لحاخام

    الحاخامية العسكرية ينضوي تحت لوائها المئات من الحاخامات العسكريين الذي يرافقون وحدات وكتائب الجيش المختلفة، ويرأسها الحاخام العسكري الأكبر الذي يتم تعيينه من خلال التنسيق بين وزارة الدفاع ورئاسة أركان الجيش والمرجعيات الدينية اليهودية في إسرائيل.

    وبدأ العميد رونتيسكي، الرئيس الحالي لهيئة الحاخامية، مشواره العسكري في قوات الكوماندوز البحرية كـ"علماني كامل"؛ حيث تخرج من الكلية العسكرية في "هريالي" بحيفا، ولم يكمل خدمته في الكوماندوز وانتقل إلى سرية "شاكيد"، والتي ترقى بها إلى رتبه قائد سرية؛ حيث شارك حينها في حرب 73.

    وبعد ذلك ترك رونتيسكي الجيش والتحق بمدرسة "عطيرت كوهنيم" بالقدس المعروفة بتشددها الديني، وفي عام 1980 توجه إلى الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة، فأقام مستوطنة "الون موريه"، وشارك في إقامة مستوطنة "ايتمار"، والتي أسس بها أيضا مدرسة دينية ترأسها هو بنفسه.

    وقبل أن يلتحق بالجيش مرة أخرى كتب بعض الكتب التي تتعرض للمشاكل التي يواجهها المتدين أثناء فترة خدمته العسكرية.

    ويعد "رونتيسكي" من الحاخامات المقربين للحاخام "شلومو أفنيري" زعيم مستوطنة "عطيرت كوهنيم" في القدس، والذي يعتنق مذهبا أيديولوجيا يؤيد الدولة ويدعمها، وفي نفس الوقت يحافظ على كل ما يأمر به "التلمود".

    وكان تعيين "رونتيسكي" في منصبه الحالي من جانب رئيس الأركان السابق " دان حالوتس" في أعقاب تنفيذ خطة فك الارتباط والانسحاب من غزة، قد اعتبر بمثابة محاولة من الجيش لرأب الصدع بينه وبين تيار "الصهيونية الدينية والمستوطنين المتدينين" الذين اعترضوا على عمليات الجيش بشكل قوي خلال هذا الفترة.

    http://www.islamonline.net/servlet/S...News/NWALayout

  2. #2
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,679
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    25-09-2016
    على الساعة
    12:10 AM

    افتراضي

    كلام تفسيره خبيث ودنس
    ولا تلمود ولا انجيل
    كلها اكاذيب لتبرير اعمالهم المشينه
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    05-12-2016
    على الساعة
    02:27 PM

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

الحاخامية العسكرية.. "الأب الروحي" لجرائم إسرائيل

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سلسلة لماذا أنا مسلم"إجابة شافية عن سؤال صعب" الاصدار الاول ""الربانية""
    بواسطة خالد حربي في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 17-10-2015, 11:27 PM
  2. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-09-2011, 06:25 AM
  3. قبطي "خائن" يشكر "إسرائيل" على قصف "أسطول الحرية"
    بواسطة ابو حنيفة المصرى في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 05-06-2010, 07:30 PM
  4. إرضاءً لـ"إسرائيل" ... وزارة الثقافة المصرية تترجم كتب "إسرائيلية" للعربية
    بواسطة المغربي الورزازي المسلم في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-06-2009, 02:54 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الحاخامية العسكرية.. "الأب الروحي" لجرائم إسرائيل

الحاخامية العسكرية.. "الأب الروحي" لجرائم إسرائيل