الدجال أو المسيخ الدجال حقيقته ومن هو

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الدجال أو المسيخ الدجال حقيقته ومن هو

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 3 4
النتائج 31 إلى 34 من 34

الموضوع: الدجال أو المسيخ الدجال حقيقته ومن هو

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    اقتباس
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخى مناصر الاسلام تحدثت عن حديث رسول الله عن معركه مشتركه يقاتل المسلمون مع الروم عدوا مشتركا وقلت انها لم تحدث بعد لنراجع وصف هذا العدو قوم يلبسون الشعر ويمشون فى الشعر ووصف اعينهم ووجوههم نقول اما هذا العدو هو الاتحاد السوفيتى سابقا حيث اجتمع المسلمين والغرب على قتالهم بافغانستان وانتصر الاسلام والحمد لله
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أختى لا أود الحديث مرةً آخرى فى هذا الموضوع لأنه منتهى والدجال لم يظهر إلى الآن

    اقتباس
    نقول اما هذا العدو هو الاتحاد السوفيتى سابقا حيث اجتمع المسلمين والغرب على قتالهم بافغانستان وانتصر الاسلام والحمد لله
    قال"تصالحون الروم صلحا أمنا حتى تغزوا أنتم و هم عدوا من ورائهم فتنصرون و تغنمون و تنصرفون حتى تنزلوا بمرج ذى تلول فيقول قائل من الروم :غلب الصليب و يقول قائل المسلمين :بل الله غلب - فيثور المسلم الى صليبهم و هو منه غير بعيد فيدقه - و تثور الروم الى كاسر صليبهم فيضربون عنقه و يثور المسلمون الى أسلحتهم فيقتلون فيكرم الله تلك العصابة من المسلمين بالشهادتين - فتقول الروم لصاحب الروم:كفيناك العرب فيجتمعون للملحمة فيأتونكم تحت ثمانين غاية تحت كل غاية اثنا عشر ألفا "

    كثير من الإخوة يُحب التعليق على الجزء الأول من الحديث ويترك الجزء الثانى

    اقتباس
    "تصالحون الروم صلحا أمنا "
    قتالنا مع الغرب ضد السوفيت هل كان على صلح أمن ؟ أم كان قتالنا معهم كتابعين وكدول مُحتلة ؟

    اقتباس
    فتقول الروم لصاحب الروم:كفيناك العرب فيجتمعون للملحمة فيأتونكم تحت ثمانين غاية تحت كل غاية اثنا عشر ألفا "
    هل حدث إجتماع من جانب المسلمين من ناحية ومن الغرب من ناحية آخرى لملحمة ( ملحمة )
    هل حدث ؟!

    المسلمين منذ سقوط الإتحاد السوفيتى ومن قبله إتفقوا على ألا يتفقوا أساساً

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    216
    آخر نشاط
    29-04-2012
    على الساعة
    08:15 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً ۖ فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا ۚ فَأَنَّىٰ لَهُمْ إِذَا جَاءَتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ (18)اللهم سلم اعترضت اولا على الاخ الذى ينفى ان الدجال شخص واقول لما لا يكون الدجال شخص موجود يحرك العالم بشياطينه ضد الاسلام واهله من مكانه الذى هو مقيد فيه ولم يتبقى الا القليل لظهوره والله اعلم متى يكون ذلك علينا الحذر والاستعداد لذلك واما الملحمه فلم تحدث ولن تكون الا فى وجود المهدى المنتظر اننى اقصد اتفاق ومصالحه مع الروم ضد عدو مشترك تذكر ان الجميع كان يبذل المال والدفع بالمجاهدين الى افغانستان لمحاربه الروس والحكومات المسلمه كانت تدعم ذلك وائمه المساجد كانوا يدعون جهارا نهارا على السوفيت وانتهت الم يكن ذلك اجماع من امه الاسلام مع الغرب على عدو فهل ترى يجتمعون معهم على عدو بنفس مواصفات 00يلبسون الشعر ويمشون فى الشعر 00 ثم الحملات الغربيه على بلاد الاسلام الم يقل الرسول :salla-s:ياتوكم تحت 80 رايه فاذا حصرنا الدول التى تحارب المسلمين بافغانستان سنجدهم 80 هكذا كانت تقول قناه الجزيره باحصائيه عن عدد الدول وجنودها بافغانستان واخيرا هل يجتمع اهل الباطل لمحاربه قله مسلمه الا لانها الحق الذى يريدون القضاء عليه 00 والله متم نوره ولو كره الكافرون 00 ارجو مراجعه كلمه للشيخ محمد حسان عن المهدى يقول اهل الارض كلهم يجتمعون لمحاربه المهدى اذن نحن نعرف مكانه وعلينا نصره والله يكفينا والمسلمين شر اعداؤنا اجمعين اللهم عجل بالنصر والتمكين ولا حول ولا قوه الا بالله وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيقل ان صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله رب العالمين لا شريك له وبذلك امرت وانا اول المسلميننقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #33
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    أذكُر أننا أنتهينا من النقاش في هذا الملف ، ولكن ذكرني أحد الإخوان الكرام ، بعدم توضيحي أو تعليقي على ما أوردته أخي الفاضل " مُناصر الإسلام " ، ولا حظت أن الموضوع عاد من جديد للصفحة الأُولى لهذا المُنتدى الطيب ، واحتراماً لك ولرأيك وذلك هو سبب العوده لهُ ، لئلا يأخذ علينا إخواننا أننا السبب في التطرق لهُ من جديد .

    أخي في الله " مُناصر الإسلام " جعلك الله نصيراً للإسلام هذا الدين العظيم ، وهدانا وإياك لنُصرته النُصرة الحقه التي تليق به ، وترفع من شأن هذا الدين ولا تحط من قدره بإذن الله ، وقدره عالي شئنا أم أبينا ، دين المحجة البيضاء دين العقل والمنطق والفطره ، الذي لا مكان لخُرافاتٍ ولا لخُزعبلاتٍ ولا للامعقول فيه ، أتى وأخبر بكُل ما تقبله الفطره السويه للإنسان ، وما يستوعبه عقله والمنطق .

    أخي في الله ليس من العدل بحق نبينا الأكرم ، إذا تم الوعد بالإتيان بكُل ما نطق به نبينا الكريم حول موضوع مُعين كهذا الموضوع واهميته وخطورته ، والإتيان بما حفظناه من كُثر تكراره ، وترك ما هو الأهم والذي لا يمكن أن ينطق به إلا مُحمداً عملاق الأنبياء والرُسل صلى اللهُ عليه وسلم .

    فهذا من الإجحاف بحق نبينا العظيم ، ونظهره وكأنه لم يُخبرنا عن أُمور كثيره وخطيره ، وعن أهم ما هو في حياتنا وأخطر ما نتعرض لهُ الآن ومنذُ ما يُقارب 150 عام ، وفي مرحله من أدق المراحل لظهور الدجال وهجمته وفتنته الشرسه ، ويمر أكثر من 14 قرن ، ونحنُ ننتظر خيالات نُمني أنفسنا بتحققها ، كما هو إنتظار غيرنا لمن سيعودون من السماء ، وهو النبي الذي أخبر أُمته عن كُل ما ستمر به ولم يترك شارده ولا وارده إلا وأخبرنا عنها ، واكتمل الدينُ به ، وبه أكتملت الرسالات والنبوات ، وأخبرنا بأنه تركنا على هذه المحجة البيضاء والتي ليلُها كنهارها ، ساطعةٌ كالشمس لا غموض ولا إبهام فيها ، لا يزيغُ عنها إلا هالك ولا يتنكبها إلا ضال .

    أخي الفاضل هُناك أحاديث لرسولنا الأكرم ، هي الأهم والتي فيها الإصابه لعين الحقيقه ومن هو الدجال ، ضعفها العُلماء لعدم إستيعابهم لها في زمنهم لما كان يرمي رسولنا إليه عندما تحدث بها ، لغرابة ما تحدث عنهُ رسولنا الأكرم ، وقد تحققت بدقه مُتناهيه في هذا العصر لتُثبت عظم هذا النبي والرسول ، وأنه لا ينطقُ عن الهوى ، لتُصبح من أقوى ما نطق به نبيُنا الأكرم ، لم تتطرق لها أخي الفاضل ، والتي ورد بعضُها في " كنز العُمال " لتقي الدين الهندي وفي غيره .

    هذا الرسول العظيم الذي يُخبر عن صناعة السياره والسيارات والحافلات ووسائط النقل بمُختلف أنواعها ، ويُخبر عن صناعة القطار والقطارات بمُختلف أنواعها ، وعن صناعة الطائرات بمُختلف أنواعها ، وأنه سيطول السحاب بها ، وعن صناعة السفن والبواخر وكُل ما سيخوض به البحر ولا يبلغ حقويه ، وعن صناعة الكهرباء وما سيلحقها من صناعات مُذهله ....إلخ .

    والتي كُلها أخبر عنها رسولنا أنها ستكون حمار للدجال أو ركوبته ومطيته التي سيركبُها أو يستقلها ، لينتقل بتلك السُرعه الهائله التي تحدث عنها رسولنا ، كغيثٍ إستدبرته الريح ، والتي سيستعملها ويُطور صناعاته والتي هي في الحقيقه دمار للبشريه وللإنسانيه ، بالإضافه لصناعاته الأُخرى التي ستكون بها الفتنة والشر .

    حتى بلغت الدقه من رسولنا الكريم من الوصف للكيفيه التي سيتم فيها الركوب لهذه الوسائل ، وهو أن الشخص يحشر نفسه حشراً ، بعكس ركوبه للحصان والجمل وغيره ، بألإضافه لحشر النار وهي الكهرباء ، وبلغت الدقه منهُ من الوصف للون وللماده التي ستُصنع منها الطائرات ، والوصف الدقيق للقطارات...إلخ .

    إغفال كُل ذلك أليس هو تجني على نبينا وعظمته وكأنه لم يُنبئ أو يُخبر عن شيء ، إلا ما نُصر عليه من خيال لا يمكن أن يتحقق ، وبه نُسيء لله ولرسوله ولهذا الدين العظيم ، وستقوم الساعه علينا ونحنُ ننتظر هذه الخيالات والخُرافات ، ونفاجأ أن نبينا كان يتكلم عن حقائق علميه وواقعيه ومنطقيه وعقليه ستقع على أرض الواقع ووقعت ، وسيكون مآلها فتنه علينا وعلى البشريه كُلها ، مهما بهرتنا بهارجها وزينتها ، وتكون وقعت وانكوينا بنارها وفتنة من أوجدها ونحنُ عنها لاهون ، وستؤول بنا إلا حسابٍ عسير عن ديننا وتقصيرنا نحوه ، وعن أنفسنا وعن نساءنا وبناتنا وأولادنا وغفلتنا عن كُل ما خطط لهُ هذا الدجال ونفذه وما زال مُستمر في تنفيذه لدمار الإسلام وأهله .

    أما قولك " كل ذلك محنة من الله واختبار ليهلك المرتاب وينجو المتيقن وذلك كله أمر مخوف "

    إن القول بهذا وبأن الدجال الذي يتخيله الكثيرون فيه إتهام لله بالخداع وفتنة البشر وإضلالهم والعياذُ بالله ، ، بما هو فوق الخيال ليوقعهم في التصديق ، وخاصةً من هُم إيمانهم كإيمان العجائز ، أو من لا يعرفون عن الإسلام إلا الشهاده ، كيف يبعث الله هذا الرجل ويدعي أنه هو الله ، ويعطيه كما تقولون مُعجزات خارقه للعاده يُميت ويُحيي وأمام الناس ، يقطع الرجل بالسيف قطعتين فيموت ثُم يُحييه ، ما هذا التخريف ، هذه لم يُعطها الله لبشرٍ من قبل ولا حتى لنبيٍ أو رسول ، أخي في الله لا أحد يحيي ويُميت إلا الله ، ثُم كيف تتخيلون أن هذا الرجل الدجال معه جنه ونار ، ولا جنة ولا نار إلا عند الله وفي علم غيبه ، ثُم كيف هذا الدجال تتخيلون أنه رجل صغير الحجم ، ومعه جبال من خُبز وأنهار من مياه ، وتخرج كنوز الأرض وتتبعه ، ويستمطر السماء ، والبحث عنهُ على أنهُ " إبنُ صياد " ، ثُم يورد أنه ضخم جداً كما يقول أحد الشيوخ ، ويطول السحاب بيمينه .

    أخي أتمنى من كُل مُسلم أن يقرأ كتاب " أهل الغرب يقولون دمروا الإسلام ابيدوا أهله " وهذا الكتاب بدأت أفكاره مع نعوض الدجال وظهوره ببريطانيا العُظمى ، وكتاب " أحجار على رُقعة شطرنج " وما شابهها من كُتب ، لنعرف من هو الدجال ومتى ظهر ومتى بدأ بطحننا وسحقنا ، ليعمل على تخلفنا وليُعيدنا إلى القرون المُتخلفه .

    ************************
    واسمح لي أخي الفاضل بالتعليق أو إبداء مُلاحظات على ما أوردته

    أوردت " انما يخرج الدجال من غضبة يغضبها"

    وهذه حقيقه حدثت أن الدجال خرج من وراء جُزره مُنطلقاً لإستعمار الدول ونهب خيراتها ، وفتنتها وتخريب حضارة شعوبها ، بعد أن ثار على الكنيسه وقيودها التي كبلته بها لقرون ، فخرج غاضباً مُستنفراً مُستعمراً وقاصداً بالذات العرب والمُسلمين وهذه في نواياه ، ومن مُنطلق ومُعتقد ديني ، ولذلك في حديث تميم الداري ، وهي رؤيا ولا يمكن أن تكون حقيقه ، بشاعة وضخامة ذلك المُكبل ، هي بشاعة وضخامة ذلك الدجال القادم ، والتكبيل هو كنايه عما هو مُكبل به من قيود الكنيسه ، والجزيره كنايه عن خروج هذا الدجال وقدومه من وراء البحار من جُزره ودوله ، وبدأ ببريطانيا التي أتت باليهود إلى فلسطين ، وذاق العرب والمُسلمون بسبب ذلك ما ذاقوا ولا زالوا .

    ******************

    أوردت" انه شخص ملعون يفتن الناس كافه سواء يهود اونصارى او مسلمين واكثر من يتبعه من اليهود والنساء نعوذ بالله"

    وهو لن يكون شخص بعينه ، وفتنته وشره عام سيكتوي به من قُلت عنهم ، ولكنه سيقصد الإسلام والمُسلمين بالذات ، وسيكون فعلاً أكثر من سيتبعه ويؤيده النساء واليهود ، وإلا ما هذه الكاسيات العاريات ، والمُتشبهين بالنساء والمُتشبهات بالرجال ، وما هذا المجون والخلاعه وتلك الفضائيات والأماكن ومن أوجدها لنا ، والأدوات التي لا حصر لها مما صنعه لنا ، واعطانا مضرته ولم يُعطنا نفعه .

    *********************
    " إن معه جبل خبز ونهر ماء ، معه جبال من خبز والناس في جهد ، ومعه جنة ونار فناره جنة وجنته نار "

    من أين هو خُبزُنا وقمحنا أخي الفاضل ، ماذا كان حال العرب والمُسلمين عندما ظهر هذا الدجال ، ألم يكونوا في شُحٍ وجُهد وجوع وفقر ، ما هو الماء الذي يُنادي به زكريا بطرش وقبله المُبشرون وبعثاتهم ، اليس تعالوا إلي يا جميع العطاشى والمُتعبين ، من يشرب من مائي لا يظمأ ابداً ، ماء الفتنه والشرك والكُفر بالله ، وترك الإسلام دين التوحيد والفطره ، هؤلاء الذين يدعون المُسلمين لجنتهم وهي في الحقيقه دعوه للنار ، وعدم مُطاوعتهم والسير في دعوتهم يُصورونها على أنها حرمان ونار وهي في الحقيقة الجنه ، من يُتابع قناة الشياطين يجد صولات وجولات النساء اللواتي لا عقل لهُن وتركن الإسلام ، وقبلن المسيح في حياتهن ، ولذلك سيكون أكثر أتباع الدجال من النساء بعريهن وفجورهن وانسلاخهن من فطرتهن وعقيدتهن ، هذا الدجال الذي أصبح يتحكم في لباس أبناءنا وبناتنا وغذاءنا ، وحتى في عقول أجيالنا وما يتلقونه من ثقافه وعلوم وتعليم...إلخ .

    *************
    " يَقْرَؤُهُ كُلُّ مُؤْمِنٍ كَاتِبٍ وَغَيْرِ كَاتِبٍ " الدَّجَّالُ مَمْسُوحُ الْعَيْنِ مَكْتُوبٌ بَيْنَ عَيْنَيْهِ كَافِرٌ وَمَكْتُوبٌ بَيْنَ عَيْنَيْهِ ك ف ر.. الأَعْوَرَ الْكَذَّابَ أَلا إِنَّهُ أَعْوَرُ وَإِنَّ رَبَّكُمْ لَيْسَ بِأَعْوَرَ وَإِنَّ بَيْنَ عَيْنَيْهِ مَكْتُوبٌ كَافِرٌ " " وكفره يقرأها من قرأ ومن لا يقرأ زائدة على شواهد كذبه من حدثه ونقصه

    من هو المُسلم أو المُسلمه الذي لا يعلم أو يعرف أن هؤلاء كُفار ومُشركون بالله ، ومن وضوح كُفرهم كأنه مكتوب على جباههم وبين أعينهم ، وهُم لا يرون إلا بعين واحده هي عين الظلم والإستعمار والإستعباد وقهر الشعوب ونهب ثرواتها ، والكذب والدجل والإلتواء ديدنهم ، ولا يرون بعين الحق والعدل والإنصاف ، وما مجلس أمنهم وعُصبة أُممهم عنا ببعيد .

    *******************

    أوردت !!) قلنا : يا رسول الله ! وما إسراعه في الأرض ؟ قال " كالغيث استدبرته الريح . فيأتي على القوم فيدعوهم ، فيؤمنون به ويستجيبون له . فيأمر السماء فتمطر(هل أمر الغرب السماء فأمطرت!!) . والأرض فتنبت . فتروح عليهم سارحتهم ، أطول ما كانت ذرا ، وأسبغه ضروعا ، وأمده خواصر . ثم يأتي القوم . فيدعوهم فيردون عليه قوله . فينصرف عنهم . فيصبحون ممحلين ليس بأيديهم شيء من أموالهم . ويمر بالخربة فيقول لها : أخرجي كنوزك . فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل . ثم يدعو رجلا ممتلئا شبابا . فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين رمية الغرض ثم يدعوه فيقبل ويتهلل وجهه . يضحك . فبينما هو كذلك إذ بعث الله المسيح ابن مريم . فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق . بين مهرودتين . واضعا كفيه على أجنحة ملكين . إذا طأطأ رأسه قطر . وإذا رفعه تحدر منه جمان كاللؤلؤ . فلا يحل لكافر يجد ريح نفسه إلا مات . ونفسه ينتهي حيث ينتهي طرفه . فيطلبه حتى يدركه بباب لد . فيقتله . ثم يأتي عيسى ابن مريم قوم قد عصمهم الله منه .
    ..................
    أخي الكريم أليست سُرعة وسائل المواصلات التي أستخدمها الدجال كالغيث الذي تستدبره الريح ، بل وأكثر من ذلك ، ألم يأتي معه وبحمايته الكم الهائل من البعثات التبشيريه ، من الذي أستمطر السماء ألم تسمع بهذا ، من الذي أوجد التكنولوجيا المُتقدمه والهائله لنحصرها في الزراعه مثلاً ، فأنبت الأراضي والصحاري واستسصلحها ، الم يتم ذلك بما صنعه هو ، وطور صناعة الأعلاف والتهجين ..و...و..وعدد ولا حرج .

    ألم يُحاصر ويُدمر ولا زال هذا الدجال من لا يسير في ركبه ويتعاون معه ، ويُصدر القرارات ويُلزم الدول بمُقاطعة ومُحاصرة من يُريد ويُصبحون مُمحلين ليس بأيديهم شيء ، وبالذات من يرفضه ولا يقبل به وبدعوته ، ولا يتعاون معه ، ويُغدق على من يتعاون معه بعد أن يخون أُمته وعقيدته ومبادئه .

    من أخرج البترول من الصحاري الخربه هذا الذهب الأسود بالنسبة له ، والذي تبعته أموالها كيعاسيب النخل إلى بنوكه ، وما نالنا إلا الفُتات والويلات ، وهذا الشحبار الأسود بالنسبة لنا ، من أخرج المعادن وهذه الكنوز من الأرض بواسطة ما توصل إليه من تلك العلوم والتكنولوجيا المُتقدمه والهائله .

    من أول من أجرى العمليات الجراحيه المُعقده والمُتقدمه ، ولنحصرها في عمليات الدماغ والقلب المفتوح ، يأخذ الاطباء الشاب فيستعملون المشارط بل والأكبر والأقوى منها ، فيفتحون صدره جزلتين وبعد إصلاح مرضه ومُعالجة ما في بطنه أو قلبه ، وبعد أن يفوق من عمليته يُبشرونه بنجاح عمليته ونجاته من الموت فيُقبل مُتهللاً وجهه .

    ولا بُد بعد كُل ذلك أن يبعث الله من هذه الأُمه من هو كالمسيح ، والنزول والبعث لا يُعني النزول من السماء ، والمسيح إبنُ مريم لا يعني أنه سيكون المسيح نفسه ، وإلا كيف شبهت البشارات التي وردت في " الكتاب المُقدس " نبينا بأنه " إيليا " فالمسيح عليه السلام أخبر في آخر أقواله " فهذا هو إيليا المُزمع أن يأتي من لهث أُذنان للسمع فليسمع " وسُمي بالشيلون والمُنتهى والمُعزي وبروح الحق ، وهذا الذي سيبعثه الله سيؤيده والتأييد ربما يتم بملائكه ، وسيكون مخرجه في ما أشار إليه الرسول أو ربما كنايه عن إمتدتد لتلك المنطقه أو ما يُوازيها ، وصفاته كتلك التي وصفها الرسول ، والقتل هُنا لا يُعني قتل الشخص وإنما قتل دعوته ودعواه ودحضها بالأدله والبراهين وتعريته وكشفه على حقيقته.

    **************
    أوردت " قلنا له : نعم .قال : أما أنه يوشك أن لا يثمر، قال : أخبروني عن بحيرة طبرية ؟ قلنا : عن أي شي شأنها تستخبر ؟قال : هل فيها مــاء ؟ قالوا هي كثيرة الماء ، قال : أما إن ماءها يوشك أن يذهب ، قال : أما إن ذلك خير لهم إن أطاعوه , وإني مخبركم عني (( إني المسيح وإني أوشك أن يؤذن لي في الخروج "

    أخي الفاضل حادثة " تميم الداري " لا يمكن أن تكون إلا رؤيا أو كشف ، ثُم لا نعلم ماذا أُضيف لها من أقوال ، نجد القول " يوشك " ويوشك تُعني يكاد أو القرب بشكل كبير ، ومر لحد الآن أكثر من 1400 عام ، وأين هذا الإيشاك ، ونجد نخل بيسان وبيسان كُلها خصبه وتُثمر وازداد إثمارها من الصهاينه المُحتلين ، وطبريا لا زالت طبريا وبماءها .

    ثُم ما هذا الدجال الذي ينصح بإتباع الرسول وطاعته ، وأن في ذلك هو الخير ، ثُم يقول بأنه هو المسيح ويوشك أن يؤذن لهُ ، ما هذا الإيشاك أيضاً ومرت أكثر من 1400 عام ، يعني لا ندري ما ذا نُسمي هذا ، إلا أنها إيضافات ليس من رسولنا الكريم لأنه لا ينطق عن الهوى ، لأن تميم الداري رؤيته محصوره برؤية هذا الجسيم والمُكبل داخل جزيره ، كنايه عن ضخامة وقُدرات ذلك الدجال القادم ، ومكان تواجده وخروجه من وراء البحار والجُزر ، وكانت بريطانيا هي الرأس الذي نعض من هذا الدجال ، والتي خرجت من الجزيره البريطانيه ، وكونت إمبراطوريه لا تغيب عنها الشمس ، واستعبدت شعوبها وخيراتها والتي منها الشعوب العربيه والإسلاميه .

    ************************
    أوردت " عن الدجال انه يخرج معه سبعون الفا من يهود اصفهان "

    من الذي جاء باليهود من أُوروبا إلى فلسطين وقدم لهم السلاح والعون والحمايه ، اليس رأس ومُقدمة الدجال بريطانيا ، وربما يكونون فعلاً 70 ألف في بدايات إحضارهم ، وقد يكون أصلهم والأصل لأوائلهم من يهود أصفهان .

    ***********************

    أوردت " يأتي الدجال، وهو محرَّم عليه أن يدخل نقاب المدينة، فينزل بعض السِّباخ التي تلي المدينة ، فيخرج إليه يومئذ رجل ، وهو خير الناس ، أو من خيار الناس ، فيقول: أشهد أنك الدجال الذي حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثه، فيقول الدجال: أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته ، هل تشكُّون في الأمر؟ فيقولون: لا، فيقتله، ثم يحييه، فيقول: والله ما كنت فيك أشد بصيرة مني اليوم، فيريد الدجال أن يقتله فلا يسلط عليه"
    ...........................
    أخي الفاضل لقد أتى الدجال الجزيرة العربيه ولا زال فيها وقواعده موجوده وعده وعديده وعتاده وقواعده معروفه ومنذُ عشرات السنين ، ثُم زاد الإتيان والمجيء وبشكلٍ علني في حرب الخليج ، ولكنه بإذنٍ من الله وحولٍ منه لم يقترب من المدينه ومكه المُكرمه ، أما السباخ لا سباخ لا قبل المدينه ولا تليها ، وربما المقصود سباخ رمليه ككنايه .

    وخرج في مواجهة هذا الدجال أكثر من رجل منذُ ظهوره وهُم من خيار الناس ، وأشاروا إليه بالبنان بأنه العدوالكذاب المموه ، وقاوموه واستبسلوا في مُقاومته ، وعلى رأسهم عمر المُختار ، كُلنا سمعنا أن " أُسامه بن لادن " توفي أو أُستشهد ، وكم مره قالوا إنا قتلناه ، وحتى الظواهري معه...إلخ ، وقبل أيام أتوا بشريط مُدبلج يظهر فيه أُسامه بن لادن يُهدد ، ويظهر وكأنه حي وبصحه وعافيه وليس مريض وكأنه في الأربعينات من عمره ، صدام أعدموه أمام العالم ، ثُم تأتي الأخبار والأخبار منهم أنه حي وأن من أُعدم غيره ، يقتلون ويحيون ويُموهون حسب مصالحهم وأهدافهم .

    *******************
    أما " عن معركه مشتركه يقاتل المسلمون مع الروم عدوا مشتركا وقلت انها لم تحدث بعد لنراجع وصف هذا العدو قوم يلبسون الشعر"
    ...............
    أخي في الله هذا حدث عندما خرجت أقوام يأجوج ومأجوج ، عند أنهدام الردم الذي بناهُ ذو القرنين " كورش الفارسي " ، وكانوا ينتعلون ويلبسون الجلد والشعر ، وهي الهجمه الهولاكيه التتريه التي دمرت بغداد وهاجمت الخلافه العباسيه ، وكادت أن تُنهي الإسلام والدوله الإسلاميه لولا عناية الله ، وقُتل فيها أكثر من مليون مُسلم ، والتي فيها حصل تحالف بين الروم وهؤلاء على المُسلمين .

    ولن يُقاتل الروم مع المُسلمين في يومٍ من الأيام إلا مُسلمين كما هو الحال الآن ، كم معركه مُشتركه أخي في الله تحالف فيها المُسلمون مع الروم ، على إخوانهم المُسلمون ، أم تُريد بعث كلمة الروم بالتحديد ، أم تُريد من رسول الله أن يقول الولايات المُتحده الإمريكيه وبريطانيا وفرنسا..إلخ ، من هُم الروم ، ما الذي جرى ويجري في باكستان وأفغانستان وغيرها ، وما الذي جرى ويجري في العراق ، من الذين كانوا وقوداً لدخول ومُهاجمة الكويت ولمعركة الخفجي .

    لك مني أجمل التحيات والدُعاء بالتوفيق ، وأن يفتح الله عليك وعلينا وعلى كُل مُسلم ، وأن يُرينا الحق ويرشدنا لإتباعه ، وأن يُرينا الباطل ويرشدنا لإجتنابه .

    عمر المناصير 19 صفر 1431 هجريه

  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    لن أُعلِق على كل ما كتبته أخى عمر لأنه كلام مُكرر تم الرد عليه قبلاً ، لكن بعض الملحوظات البسيطة

    1- هل المحجة البيضاء أن يُكلِمُنا الرسول بالألغاز ؟

    2- قال ( إن الله لا يجمع أمتي على ضلالة ، ويد الله على الجماعة ) حديث صحيح
    وطالما أن جمع الأمة على هذا فلك أنت أن تُراجِع نفسك الآن .

    3-أنت تظن أن مايحدث لنا الآن هو نبؤة الرسول عن الدجال

    لا يا أخى هناك نبؤات واضحة و صريحة فيما يحدث لنا الآن للنبى الكريم

    إقرأ منها :-


    قال ( يوشك أن تداعى عليكم الأممُ من كل أفق كما تداعى الأكلةُ على قصعتها،
    قال: قلنا يا رسول الله أمن قلت بنا يومئذٍ؟
    قال: أنتم يومئذٍ كثيرٌ ولكن تكونون غثاءً كغثاء السيل ينتزع المهابة من قلوب عدوكم ويجعل في قلوبكم الوهن،
    قلنا وما الوهن؟
    قال: حب الدنيا وكراهية الموت)
    أخرجه أبو داود (4297) وصححه الألباني في صحيح الجامع (8183)

    عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: منعت العراق درهمها وقفيزها، ومنعت الشام مديها ودينارها، ومنعت مصر إردبها ودينارها. وعدتم من حيث بدأتم، وعدتم من حيث بدأتم، وعدتم من حيث بدأتم. - صحيح مسلم.

    وعن أبي نضيرة قال: كنا جلوسًا عند جابر بن عبد الله فقال: يوشك أهل العراق أن لا يجيء إليهم قفيز (مكيال العراق) ولا درهم، قلنا: من أين؟ قال: من قِبَل العجم (غير العرب)، يمنعون ذلك، ثم قال: يوشك أهل الشام أن لا يجيء إليهم دينار ولا مدى، قلنا: من أين ذلك؟ قال: من قِبَل الروم (النصارى)، ثم أسكت هنية. ثم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "يكون في آخر أمتي خليفة يحثي المال حثيا. لا يعده عددا". - صحيح مسلم.

    هذه هى نبوءات الرسول فيما يحدث لنا الآن من دون تأويل ولا إتباع هوى .

    هدانا الله وإياكم .

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 3 4

الدجال أو المسيخ الدجال حقيقته ومن هو

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المسيخ الدجال والمسيح وماذا يحدث بعد مقابلتهم لبعض
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-11-2010, 11:48 PM
  2. الأعور الدجال
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-10-2009, 03:15 PM
  3. المسيخ الدجال
    بواسطة @ سالم @ في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-04-2008, 05:13 PM
  4. قصة المسيخ الدجال و لقائه مع المسيح ...للألباني..
    بواسطة sonia في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-06-2006, 07:42 PM
  5. حول الدجال
    بواسطة ismael-y في المنتدى شبهات حول العقيدة الإسلامية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 29-12-2005, 10:29 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الدجال أو المسيخ الدجال حقيقته ومن هو

الدجال أو المسيخ الدجال حقيقته ومن هو