خلف جدران الكنيسة...قصة حقيقية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

خلف جدران الكنيسة...قصة حقيقية

صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 65

الموضوع: خلف جدران الكنيسة...قصة حقيقية

  1. #11
    الصورة الرمزية heureuse05
    heureuse05 غير متواجد حالياً اللهم انصر المسلمين
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    976
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-09-2012
    على الساعة
    05:38 PM

    افتراضي

    لم أنجح في امتحان الفرنسية "TCF" كنت محبطة جدا,أذكر أنها كانت فترة الانتخابات في فرنسا لقد فاز ساركوزي,إن السفر إلى هناك بات أشبه بالمستحيل.
    -الفشل ليس نهاية العالم,هكذا قالت لي Colette
    -بالطبع
    -إنها المرة الأولى,أعرف أنك كنت متوترة,لكن حاولي في المرة المقبلة أن تجتهدي أكثر
    ثم ابتسمت وقالت.ماذا تريدين أن ندرس اليوم؟
    في الحقيقة لم تكن عندي الرغبة في الدراسة,أحضرت لي كتابة القواعد و كتاب به قصصا و حكايا إنها نفس الدروس إما تمارين أو قراءة!!
    -إليك هذا التمرين
    -لقد قمنا بحل هذا التمرين وهذا أيضا,كنت أريها التمارين المحلولة و أنا أقلب الصفحات معظم التمارين قمنا بحلها
    -آآآآآه حسنا,إليك هذا اقرئي
    -أأعيد قراءتها عليك؟
    -هل قرأتها من قبل؟
    -نعم
    نظرت صوب الخزانة التي كانت مليئة بالكتب ووضعت بين يدي كتاب كان يتكلم عن عيد البشارة "Annonciation" ,وقالت لي اقرئي
    لم أفهم كل شيء المصطلحات كانت جديدة وغامضة لكن colette شرحت لي: نحن نقدم الزهور ونضعها أمام نصب الكنيسة, كانت تشرح بيديها و تنظر إلي وكأنها لاحظت دهشتي كيف نضع أكاليل الزهور على تماثيل!!! و أكملت: نحن نقدم الزهور لروح الرب الذي يرانا ويرعانا نحن نقدم له مع الزهور حبنا له وندعوه أن يباركنا.
    في هذا اليوم نساعد المحتاجين ونتصدق على الفقراء ونشاطر كل جائع رغيفنا وخبزنا...
    كنت أقول في نفسي "نحن المسلمون نساعد الفقراء دائما وكل يوم" لكنني لم املك الجرأة لأن أقول لها ذلك.
    ثم أكملت خطبتها الطويلة: عندما نصلي, نصلي بقلوبنا وجوارحنا و...,قاطعتها وأنا محتارة:أتصلون هنا؟؟و أشرت إلى الصالون.؟؟
    -لا ,لا نحن نصلي في غرفة خاصة إنها من هناك وأشارت إلى الدهليز,ثم وقفت وأحضرت لي صورة وقالت:
    -أنظري....هذه هي الكنيسة في الستينات
    -هذه أكبر بكثير
    -نعم
    كانت تنظر إلى تلك الصورة وهي تعظ على شفتيها بحسرة وقالت وهي تنظر إلى الحيطان :لم يبق لنا سوى هذا !!! ثم نظرت إلي وقالت :هل تريدين أن تري المصلى؟
    -بالطبع
    فرحت كثيرا بذلك تمنيت أن أرى ذلك ,هل يا ترى يشبه ما نراه في التلفاز؟قاطعت Colette تفكيري قائلة:
    -كلا ليس اليوم لكن في المرة المقبلة
    -كما تريدين
    -و إن شئت أعيرك كتاب من هذه الكتب وأشارت إلى الخزانة الصغيرة المليئة بالكتب.
    منذ ذلك اليوم و Colette تعاملني بشكل مختلف أصبحت أكثر قربا إليها و أصبحت تتودد إلي أكثر فأكثر.....

    يتبع.....
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    الصورة الرمزية heureuse05
    heureuse05 غير متواجد حالياً اللهم انصر المسلمين
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    976
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-09-2012
    على الساعة
    05:38 PM

    افتراضي

    دخلت الكنيسة لم يكن أحدا موجودا غيري أنا و Colette,إنها بداية الصيف هذا يعني أن جميع الطلبة أو معظمهم في عطلة,رحبت بي Colette وأجلستني على طاولتي كان باب الدهليز مفتوحا,استأذنتني و أحضرت لي قارورة ماء دون أن اطلب ذلك ووضعتها بين يدي وابتسمت وقالت:هذا لأجلك إنه بارد,فرحت وكأنها أحست بي وبعطشي فالجو كان حارا جدا.شربت كل الكأس إلى آخر قطرة فيه وهي تنظر إلي مبتسمة,وضعت الكأس وهي لا تزال تنظر إلي .أخذت قارورة الماء وملأت الكأس مرة أخرى وسألتني إذا كنت أرغب في المزيد,شربت قليلا منه ولم أستطع شربه كله فنظراتها التي لم تتنحى عني أشعرتني بالارتباك.
    خيم الصمت لبرهة ثم قالت:-هل تريدين أن تري المصلى؟
    -نعم بالطبع,لقد جئت لأجل ذلك
    أخذتني من يدي و أدخلتني المصلى,كانت غرفة صغيرة ذات إنارة خافتة,اقتربت قليلا يا الهي هذا لا يصدق....!!!
    يتبع......
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    الصورة الرمزية heureuse05
    heureuse05 غير متواجد حالياً اللهم انصر المسلمين
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    976
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-09-2012
    على الساعة
    05:38 PM

    افتراضي

    إنها أسماء الله الحسنى,لم أصدق ما كنت أرى ,كانت سجادة سوداء ملصقة على الحائط وقد كتب فيها بخط ذهبي بالعربية .الودود,المجيد وبعض أسماء الله الحسنى لم اعد اذكرها,نظرت إليها بدهشة و قلت لها :هل تعلمين هذه....هذه أسماء الله الحسنى,وكنت أشير إلى السجادة و أكملت:يوجد 99 اسم لله
    كنت مستغربة جدا وقلت في نفسي هل حقا يعبدون ما نعبد؟!! ثم سألتها عن شيء يشبه المنبر وضع عليه كتاب,قالت بأنه الانجيل كلام الله!!
    -هل تصلين هنا؟سألتها
    -نعم أصلي 6 ساعات كل يوم
    - 6 ساعات كاملة؟؟؟؟
    -نعم
    -وماذا تفعلين؟؟؟؟,أقصد كيف تصلين؟؟؟
    -أنا أقرء جزء من هذا وأشارت إلى الإنجيل وأشكر الله على كل ما وهبه لنا .

    كنت استمع إليها وأنا أنظر إلى السجادة وما كتب فيها اقتربت مني Colette وهمست في أذني :كلها تصب في نهر واحد !!
    هل يعقل؟؟هل الإسلام كالمسيحية؟؟لا يمكن هذا مستحيل,إنهم لا يؤمنون بحمد صلى الله عليه وسلم ويقولون أن عيسى ابن الله,كانت معلوماتي عن المسيحية ضئيلة جدا لكنني كنت متأكدة أننا نختلف عنهم إنهم ضالين وهذا مانردده دائما في الصلاة ونحن نقرأ سورة الفاتحة.
    يتبع.....
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #14
    الصورة الرمزية heureuse05
    heureuse05 غير متواجد حالياً اللهم انصر المسلمين
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    976
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-09-2012
    على الساعة
    05:38 PM

    افتراضي

    خرجنا من المصلى إلى الدهليز,كانت الشمس ساطعة وضوؤها يعم المكان, وهذه المرة بادرت أنا و سألت Colette:
    -هل تعرفين القرآن؟؟؟
    سقط عليها سؤالي كالصاعقة لم ترد علي, لكنني شعرت أنها انزعجت من سؤالي لكنني لم أبالي بها وأكملت:
    - القرآن هو كلام الله
    بدأت نظرات الحب تتلاشى من عينيها,احمر وجهها وكانت تنظر إلى السماء وكأنها لا تبالي بما أقول
    -أنا أحب عيسى "قلت لهل Aissa لأنني حينها لم أكن أعرف أنهم يسمونه جيزي كري Jésus christ" ,سكتت قليلا ثم أكملت:
    -توجد في القرآن سورة كاملة اسمها "مريم"
    سكتت قليلا لكنها لم ترد علي فأكملت:
    -المسلمون يحبون عيسى ومريم
    اقتربت منها وقلت لها:
    عيسى رسول الله,إنه مثل محمد صلى الله عليه وسلم,هل تعرفين محمدا؟
    والله الذي لا اله إلا هو لقد نزل عليها سؤالي كالصاعقة وراحت تضغط بيدها على رقبتها بشدة متهربة من نظراتي لكنني أصررت و أعدت سؤالي عليها:
    -Colette, هل تعرفين الرسول محمد؟
    ردت بسرعة:
    -كلا ,لا اعرفه

    هل يعقل؟عشرون سنة أو أكثر وهي تقطن في بلد عربي مسلم و لا أحد اخبرها عن الإسلام وعن الرسول محمد؟!!! وتذكرت حينها عومار وزوجته,يا الهي نحن مسؤولين عنها وعن Françoise,أشفقت عليها وقلت لها بهدوء:
    - محمد رسول الله مثل عيسى, لكنه آخر الرسل

    أعرف أن Colette انزعجت مني لقد عرفت ذلك من خلال تصرفاتها ونبرة صوتها,لكن من حقها أن تنزعج فقد اعتادت أن تعبد عيسى ,لقد فاجأتها بكلامي بعدما أخبرتها أنه مجرد رسول وإنسان لا غير,الحقيقة مرة لكنها يجب أن تعرفها و أن تعرف أن محمد هو آخر الرسل وانه مثل عيسى,هذا ما كنت أقوله في نفسي....


    تركتني Colette في الصالون مع كتاب القراءة والحقيقة أني كنت أفكر فيها وفيما قالته لي,وبينما أنا كذلك دخلت علي Françoise وبعد برهة دق جرس الباب ودخلت Colette مع محمد
    - تفضل سوف أنادي Françoise,انتظر لحظة من فضلك
    هذا محمد صاحب الظل الثقيل لقد بدا سعيدا وفرحا, لقد تظاهر انه لا يعرفني ,تذكرت حينها قصة الفتاة الصغيرة والحلوى,وراء هذا الرجل سرا ليتني اعرف ما هو.
    دخلت Françoise وقف وصافحها وسلم عليها (قبٌلها),وقالت له:تفضل لندخل إلى الداخل,ابتسم معها ونظر إلي نظرة تبختر وافتخار وإعجاب بالنفس وكأنه يقول لي أرأيت إلى أي مكانة وصلت إليها !!!
    هذا الرجل الغريب كيف يسمح لنفسه أن يقبٌل امرأة أجنبية,كنت أحس منذ البداية انه غريب الأطوار ووراءه سر,لكن لماذا أدخلته Françoise ؟ماذا يفعلان في الداخل؟أسئلة كثيرة كانت تدور في رأسي وكانت تحيرني.......!!!

    يتبع.......
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    الصورة الرمزية heureuse05
    heureuse05 غير متواجد حالياً اللهم انصر المسلمين
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    976
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-09-2012
    على الساعة
    05:38 PM

    افتراضي

    إنها أيام الصيف,الجو حار و Colette في قمة نشاطها كعادتها رغم سنها المبكرة
    جلست على طاولتي,لكن نظرات Colette اليوم مختلفة,كانت ترمقني بنظرات غريبة,أحضرت لي كتاب ووضعته بين يدي وقالت:
    -هذا ما وعدتك به
    الكتاب يتحدث عن رجل من أغنياء فرنسا في ذلك الوقت وكيف أنه وهب كل ثروته وحياته للكنيسة,والحقيقة أني لم أقرؤه كله فقد قرأت المقدمة وبعض الصفحات الأولى فقط وذلك لأنه يذكرني بدروس الفلسفة التي أكرهها,فكلما أقرء هذا الكتاب أشعر بوجع في رأسي وبدوخة حتى أنني توقفت عن قراءته ووضعته بعيدا في درجي.
    يتبع.....
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    الصورة الرمزية heureuse05
    heureuse05 غير متواجد حالياً اللهم انصر المسلمين
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    976
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-09-2012
    على الساعة
    05:38 PM

    افتراضي

    صاحب الظل الثقيل


    كانت تشير إلى الثانية عشر والنصف إنها تقارب الواحدة ظهرا,افترقت أنا وصديقتي ولأنني لم أكن بعيدة عن الكنيسة قررت الذهاب إلى Colette فقد اشتقت لها لم أرها منذ أكثر من عشرة أيام لكن التوقيت غير مناسب ترددت كثيرا لكني ذهبت أخيرا.
    ضغطت على الجرس بعد برهة فتح محمد لي الباب,استغربت وسألته:
    - Colette هنا؟
    - هل عندك موعد معها اليوم؟
    - ليست لدي مواعيد مع Colette أنا آتي الوقت الذي أريد وهي ترحب بي دائما
    - آآآآآآآآآآ
    - هل هي موجودة؟
    أغلق الباب وقال : أدخلي,ستأتي قريبا
    كان الصمت يعم الكنيسة,لا أحد موجود في الصالون.انتظرت قليلا وقلت له:
    -أين ذهبت؟
    -عندها مشوار
    -هل ستتأخر؟
    -لا أعتقد
    لقد شعرت بالنكد خاصة مع هذا المزعج الذي يتكلم بتثاقل وبغرور,كان يقرأ الجريدة ويضع رجلا فوق أخرى,لقد ألفت نظري وجود كيس أسود محكم الإغلاق كبير نوعا ما موضوع على الطاولة كأنه يحوي كتبا لكن نظراتي لفتت انتباهه,فجأة رمى تلك الجريدة وأخذ ذلك الكيس لكن رجله انسلخت مع رجل الطاولة فوقع أرضا.نهضت من مكاني لكنه صاح في وجهي:توقفي,ابق مكانك!!
    -أنت تنزف, وأشرت إلى فمه فعند سقوطه على الأرض ارتطم فمه بعلبة كانت في الكيس قبل تمزقه,أسرعت إلى محفظتي وأخرجت منديل من ورق وأعطيته إياه.
    جمعت الكتب المتساقطة هنا وهناك والتي تناثرت بعد تمزق الكيس البلاستيكي ودون النظر إليها أو إلى عناوينها,بينما هو كان يراقبني وبدا متوترا وكان يغطي أحد الكتب بيده ويده الأخرى على فمه الذي كان ينزف,لقد كانت علامات الخوف على وجهه استغربت من ردة فعله الغريبة,أخذت العلبة الصغيرة التي سقطت مع الكتب,لقد انفتحت عند سقوطها أرضا,عندما حملتها كانت فارغة نظرت أرضا لأرى ما فيها.... لا يعقل !! هذا مستحيل...!!!

    يتبع......
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #17
    الصورة الرمزية heureuse05
    heureuse05 غير متواجد حالياً اللهم انصر المسلمين
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    976
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-09-2012
    على الساعة
    05:38 PM

    افتراضي

    كانت مجموعة من العقد الفضية أخذت واحدا منها في يدي,كان عقدا فضيا فيه تمثال صغير ليسوع المصلوب,كنت انظر إلى العقد وإلى محمد وكأنني أطلب تفسيرا رغم أن كل شيء كان واضحا.كان يشعر بالخوف واحمر وجهه وطأطأ رأسه أرضا....
    شعرت بدوران في رأسي وبسرعة أخذت كتابا "مريم المجدلية" وكنت أقرء عنوان الكتاب يصوت مرتفع ,أخذت كتابا آخر "القديسة مريم".نظرت إليه نظرة احتقار ورميت الكتب على الأرض ودون أن أقول شيئا أخذت محفظتي وخرجت.
    لحق بي إلى الرواق:-أرجوك توقفي

    لم أرد عليه ولم التفت حتى إليه لابد أن أخرج من هذا المكان فقد أحسست بالاختناق

    -أرجوك افهميني,وامسك بقفل الباب وأكمل : لن تخرجي حتى تسمعيني

    صحت في وجهه بأعلى صوتي :-إن لم تتنحى جانبا فسأكسر الباب

    كان صوتي مرتفعا جدا حتى أن أي شخص يستطيع سماعه من وراء الباب,فالكنيسة تقع في قلب المدينة حيث يوجد الكثير من المارة و أي صراخ أكثر سيؤدي إلى اجتماع الناس وهذا ما كنت سأفعله لولا أنه فتح الباب قليلا,وقال لي : لكن أرجوك ..... لا تخبري أحدا,أنا مضطر!!! قالها بصوت مرتجف وكانت يده ترتعد وهو يفتح الباب.

    أكملت فتح الباب بقوة وخرجت ابتعدت بضع خطوات وإذا بصوته مجددا وراء مسامعي
    -أعيدي لي القلادة

    القلادة لا تزال في يدي لكنني لشدة صدمتي و خوفي لم أنتبه لذلك,ابتعدت خطوات أخرى واستدرت نحوه وأنا احمل القلادة وأرجحها يمنة ويسرة:-هل تريد هذه؟

    كان خائفا وعيناه نحو القلادة وكان ينظر هنا وهناك خيفة أن يكون أحد ما يرقب ما أفعل,و الحق أقول لكم أنني نويت أخذها,أن آخذها و أتخلص منها أفضل من أن يأخذها أحد ما و يضعها على صدره لكنني خفت أن يتبعني وقد يلحق بي أذى ,رميتها في وجهه وانطلقت كالرصاصة دون أن التفت خلفي,كنت خائفة أن يلحق بي اختفيت بعيدا عن أنظار الكنيسة والتفتت ببطئ ورائي,الحمد لله إنه ليس خلفي..... يتبع.........
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    الصورة الرمزية heureuse05
    heureuse05 غير متواجد حالياً اللهم انصر المسلمين
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    976
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-09-2012
    على الساعة
    05:38 PM

    افتراضي

    كنت امشي وأفكاري مشتتة,كنت خائفة و محتارة,شعرت بالاختناق و الألم .لماذا لم اخبره بأنه وضيع و انه خائن للوطن والدين,لماذا اكتفيت بالصمت ولعبت دور المتفرج فقط!!,إن كان مقتنعا بما كان يفعل فلماذا كان خائفا و احمر وجهه!!!,هل يعقل أن الجزائر ضحت بمليون ونصف مليون شهيد لتتحرر من استعمار غاصب فيأتي اليوم أبناؤها ويبيعونها بثمن بخس و من اجل ماذا؟؟؟ فيزا أو مصلحة خاصة...!!!هل يعقل؟؟أعرف أنه لا يعمل كل هذا مجانا والدليل تصرفاته وكلامه.لكن هل ل Colette يد في ذلك؟؟ لا, لا هذا مستحيل لكن Françoise هي من تساعده, هذا مؤكد فهي من كانت تدخله الغرف الأخرى.


    أحيانا نمشي ولا ندري في أي طرق نمشي أو إلى أي مكان نريد أن نذهب!!,هذا ما حصل لي حينها,فقد اختلط علي كل شيء وما عدت اعرف الصواب من الخطأ,لقد كرهت الكنيسة لقد أصبحت مكانا مشبوها ومخيفا,فجأة شعرت أن أحدهم يمسكني من ذراعي استدرت يبطئ وقلبي يخفق فقد كنت خائفة ومرعوبة

    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #19
    الصورة الرمزية heureuse05
    heureuse05 غير متواجد حالياً اللهم انصر المسلمين
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    976
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-09-2012
    على الساعة
    05:38 PM

    افتراضي


    -هذه أنت؟لقد أخفتني

    -ما بك سحر,لقد نشف حلقي وأنا أناديك ألم تسمعيني؟

    كانت صديقتي ياسمين ,إنها حوالي ثلاثة أشهر أو أكثر لم نلتق ,لقد اشتقت لها كثيرا

    -ماذا تفعلين هنا؟

    -أنا؟..أأأأأأأ......

    - ما بك يا سحر؟

    -أنا أشعر بدوران في رأسي,أعتقد أنه من حرارة الشمس

    -هذا واضح فأنت لم تنتبهي إلي,أنظري وأشارت إلى رأسها

    الحمد لله لقد تحجبت ياسمين إنه آخر شيء توقعته منها فقد كانت ضد فكرة الحجاب وكانت تقول لي دائما أنها ما تزال صغيرة و أن الحجاب سوف يظهرها كعجوز.فرحت جدا لأنها تحجبت,باركت لها وتذكرت حينها Colette عندما كانت تقول لي انزعي عنك هذا و هي تشير إلى خماري.

    إن لقاء ياسمين قد خفف عني قليلا,لقد دعتني إلى الغداء,انتهزت الفرصة لأسألها عن الكنيسة فلربما تعرف أشياء هي الأخرى:

    -أخبريني ياسمين

    -نعم

    -هل مازلت تذهبين إلى الكنيسة؟

    -كلا,لقد انقطعت عليها أكثر من شهر

    -لكن لما؟

    -لقد مللت من تعليقات Colette السخيفة,تخيلي,عندما رأتني تحجبت ثار جنونها ووصفتني بالمتخلفة

    -أحقا؟

    -نعم,حتى تصرفاتها اختلفت معي,ما عادت كالسابق,لقد أصبحت متعصبة جدا وتصيح في وجهي إذا ما أخطأت حتى لو كان خطأ بسيطا,أحسست من خلال معاملتها أنها ما عادت تريدني,وليس هذا فقط...

    -ماذا أيضا؟

    -لقد كانت تشرب الكحول معظم الوقت وكانت رائحتها منفرة

    - لا تقولي لي أن تلك الرائحة الكريهة التي تنبعث منها رائحة الكحول؟

    -نعم

    -تلك التي تشبه رائحة الليمون المعفن

    -هههههههه,بالضبط,لكني انزعجت منها في المرة الأخيرة فقد جاءتني من المطبخ متمايلة وهي تحمل قارورة خمر وكانت متثاقلة في الكلام,كان منظرها مقززا وهي تحل تلك القارورة وتشرب منها.منذ ذلك اليوم لم اعد إلى هناك وقررت أن لا أعود أبدا.

    كلام ياسمين ذكرني بتلك الفتاة الصغيرة التي أخذتها Colette من شعرها وصاحت في وجهينا لقد كانت ثملة إذن ولم تكن في كامل وعيها !!!

    يتبع......
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #20
    الصورة الرمزية heureuse05
    heureuse05 غير متواجد حالياً اللهم انصر المسلمين
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    976
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-09-2012
    على الساعة
    05:38 PM

    افتراضي

    قاطعت ياسمين تفكيري متسائلة:

    -هل تعلمين من وجدت الأسبوع الفائت؟

    -لا,أخبريني

    -لن تصدقي لقد وجدت محمد,كان مع Françoise ذلك الذي يهجي الحروف هل تذكرينه؟

    -طبعا أذكره لكن أين وجدتهما؟

    -لقد كان مع Françoise في سيارتها وكان يضحكان معا,أعتقد أنها أصبحت سائقته الخاصة هههههههه

    سكتت قليلا فكلام ياسمين يؤكد لي ما رأيته اليوم ويؤكد لي أن Françoise هي من تساعده.ثم قلت لها :

    -أنا أيضا ما عدت أرغب في الذهاب إلى الكنيسة

    -أحسنت,فهو مكان خطير وقد يؤذوننا ف Colette لم تعد كالسابق

    -لا تتسرعي في الحكم عليها,فهي لطيفة وطيبة هي تختلف عن Françoise لكن اختلاف الديانتين جعلها تتصرف هكذا ضعي نفسك مكانها,هم يعبدون إله آخر وبطريقة أخرى ويظننون بأننا على خطأ,فهي لا تعلم عن الإسلام شيئا

    -ههههههههههههههه

    -صدقيني,والله هذه هي الحقيقة لقد أخبرتني ذلك بنفسها

    -أنت ساذجة !!

    -أنا؟؟؟!!

    -نعم,هل يعقل أن تصدقي كل ما تقوله لك؟؟

    -ولماذا تكذب علي,هي تختلف عن Françoise,إنهما لا تتشابهان

    -حبك لها جعل عيونك مغمضة لكن المهم أن لا تذهبي مجددا إلى هناك

    -دعينا من هذا الآن......

    أردت تغيير الموضوع لأنه أزعجني خاصة أنني قررت أن لا أعود مجددا إلى الكنيسة.


    والآن هل تعلمون لمن تقدم تلك العقد الفضية؟؟؟!!! أعرف أنكم ستتفاجأون تماما كما تفاجأت أنا,إنها تقدم كهدية لتلاميذ الثانويات هذا يعني لمراهقين سنهم يتراوح بين 15 و 19 سنة!! وليس لكل التلاميذ لكن للعشاق فقط,فلو كان مراهق يحب فتاة لا بد أن يهديها هذا العقد ليعبر لها عن حبه لها و على الفتاة أن تقبل الهدية لتعبر هي الأخرى عن حبها له, يعني كل عاشقين يكون عندهم هذا العقد لأنهم يقولون لهم "يسوع محبة" ولتدوم المحبة بينكما لا بد من الاحتفاظ بهذا العقد,هل يمكنكم أن تتخيلوا خبث ما يقومون به!!؟

    هل تستطيع أن تقول لي يا مسيحي من يقوم بهذا العمل؟! أنا سأخبرك من يقوم بهذا العمل أطفال و مراهقين لم يتجاوزوا حتى سن العشرين!!!وعندما قبضت عليهم الشرطة وجدتهم من المدمنين و المنحرفين فهل يمكنك أن تخبرني يا مسيحي أين هي محبة يسوع هنا؟؟؟ لو كان يسوعكم يدعو للمحبة كما تدًعون فلماذا لم تصلحوا هؤلاء المنحرفين!!أوليس عندما نحب أحدا نصلحه لنجعل منه إنسانا صالحا أم أننا نتركه يغرق ونحن نتفرج؟؟

    لماذا اخترتم مراهقين لم تتجاوز سنهم 20 سنة!!؟؟واخترتموهم مدمنين أيضا؟!!لا داعي أيها المسيحي أن تتلعثم باحثا عن حجة تطفئ بها غضبي فأنا سأجيبك,فالأمر واضح ولا يحتاج إلى ذكاء,أما لماذا اخترتموهم مدمنين لأنكم تعلمون أنهم بحاجة إلى النقود حتى ولو كانت معدودة .فالأمر مختلف معهم فقد تعرض علي عملا و أنا قد ارفضه أو أن اقبله حسب نوع العمل و مقدار المال الذي ستدفعه لي ,أما هم فأنتم متأكدون أنهم سيقبلون بهذا العمل وذلك لسببين: المدمن المنحرف قد يعمل أي عمل و مهما كان المبلغ زهيدا المهم عنده أن يكون عنده مال ليستطيع شراء السم الذي يشربه أو يحقنه في جسده,فيأتي واحد مثل محمد يعطيهم العقد ويفهمهم ماذا عليهم أن يفعلوا وماذا يقولون وكيف يجب أن يتجنبوا الشرطة حتى لا تمسك بهم,ثم يدفع لهم دراهم معدودة مقابل عمل كبير,أليس هذا رائعا تدفعون قليلا من أجل عمل قد يؤدي إلى السجن,من يقبل بهذا؟!! لا أحد إلا المجنون أو المحتاج أمس الحاجة,لكنكم جمعتم بينهما فالمدمن لا يعي ما يفعل كأنه مجنون ,و عندما ينفذ السم الذي يتناوله فإنه يصبح أكثر احتياجا للمال من متسول فأنتم اخترتموهم لسببين لأنهم سيقومون بالعمل وليس هذا فقط و بل سيقومون به مقابل مبالغ زهيدة .

    أما لماذا اخترتموهم في سن صغيرة فهذا أمر واضح,ولا يحتاج تفسيرا هم دون السن القانونية وهذا العمل لن يدخلهم السجن,و لا تقل لي أيها المسيحي أنكم تشفقون عليهم من السجن,لأن من يقوم بدفع مراهق مدمن لا يعرف ما يضره مما ينفعه إلى الهاوية بدل مساعدته في الشفاء لا يمكن له أن يحمل في قلبه ذرة رحمة, لكنكم اخترتموهم دون السن القانونية لتتجنبوا التردد إلى مصالح الشرطة لأنكم ستكونون المتهمين المشكوك فيهم لذا كان عليكم أن تتجنبوا س ج وغيرها من الإجراءات القانونية.فهل تستطيع الآن أن تقول لي أن كل هذا جاء محض الصدفة؟؟؟أعرف أنكم لا تؤمنون بالصدفة بل بالتخطيط.....

    و الآن هل تستطيع أن تخبرنا أيها المسيحي من قام بهذا التخطيط الجهنمي ؟؟؟هل هو محمد أم Colette أم Françoise؟؟؟ علما أن هذه الحادثة كانت سنة 2005 يعني قبل ما يعرف محمد الكنيسة بسنتين!!فمن هو المسؤول؟؟؟,لا تكشر وجهك أيها المسيحي فأنا لا أدافع عليه لكنني هنا لأكشف الحقيقة و أضع النقاط على الحروف,فهل تخبرنا من هو المسؤول؟؟!! كيف سمحت Françoise و Colette بأن تستغل مراهقين بدل مساعدتهم؟هل هذه هي محبة يسوعكم؟؟؟

    ثم قلي كيف سمح "أخوات الكنيسة الصالحات"بنشر الفساد في الثانوية أوليس هذا تحريض للزنا و للإباحية,كيف سمحن بتحريض المراهقين على اتخاذ الخليلات والعكس!!

    "يسوع محبة" ثم ماذا!؟ أحبوا بعضكم يا بنات و يا شباب ثم ماذا!!؟ تبادلوا كلام الحب و رسائل العشق "فالله محبة" ثم ماذا؟!! تواعدوا واختلوا يبعضكم البعض, ثم ماذا؟؟!!زنا وانتهاك عرض,ثم ماذا؟! ندم وحسرة وكره و هروب المراهق وفضيحة أيضا,لكن أليس يسوع محبة!؟؟؟أين المحبة هنا؟؟؟ هل هي في الزنا أم في الندم أم في الفضيحة؟؟!!!هل ما زلت تشك في "صلاح" أخوات الكنيسة بعد كل هذا؟؟؟

    أنا للأسف لم اعرف هذه الحقيقة إلا مؤخرا لكن الحمد لله إني فتحت عيناي حتى لو كان ذلك متأخرا فكما يقول المثل "أن تصل متأخرا أفضل من أن لا تصل أبدا"
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

خلف جدران الكنيسة...قصة حقيقية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أوراقٌ جُدرَان من إيكياً ... أوراق جدران رووعة ... أوراق جدران ذووق
    بواسطة مريم في المنتدى منتدى الديكور والأثاث المنزلي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-06-2010, 02:00 AM
  2. صورجدران غرف أطفال 2010,جدران غرف الاطفال 2010,جدران غرف أطفال رهــــــــيــــــــبه
    بواسطة مريم في المنتدى منتدى الديكور والأثاث المنزلي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-05-2010, 02:00 AM
  3. طلاء جدران خياااالي
    بواسطة مريم في المنتدى منتدى الديكور والأثاث المنزلي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-03-2010, 04:04 AM
  4. طلاء جدران
    بواسطة مريم في المنتدى منتدى الديكور والأثاث المنزلي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-01-2010, 02:00 AM
  5. ورق جدران روووووووعه
    بواسطة مريم في المنتدى منتدى الديكور والأثاث المنزلي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-10-2009, 09:05 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

خلف جدران الكنيسة...قصة حقيقية

خلف جدران الكنيسة...قصة حقيقية