يأجوج ومأجوج حقيقتهم ومن هو ذو القرنين

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

اعترافات اباء الكنيسة بتحريف الكتاب المُقدس ( مراجع مسيحية مصورة ) » آخر مشاركة: نيو | == == | القرآن الكريم vs الكتاب المقدس vs جلجامش » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو : (الأخ رشيد) يعترف بأن نشيد الانشاد نشيد جنسى وينسف خرافة التفسير الروحى له » آخر مشاركة: نيو | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | تدمير أسطورة صلب المسيح -الجزء الثاني- » آخر مشاركة: أسد الإسلام الجزائري | == == | من هو المسيح الدجال ؟؟ » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | بالصور: بايبل 333 يحصل على الدكتوراة بعد كشفه حقيقة رب المسلمين و من القرآن كمان!! » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | افضل برنامج لتعليم اللغه الانجليزيه بسهوله ويسر وبطريقه صحيحه (بالفيديو) » آخر مشاركة: هبه حماد | == == | إدخل يا غير مسجل وأضف أكثر نص شذوذا من وجهه نظرك فى الكتاب المقدس (أدخل و شارك و إستفيد) » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | خطاطة رائعة في علم مصطلح الحديث » آخر مشاركة: بلعيد | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام منتديات كلمة سواء منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد موقع الجامع
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
موقع المسيحية في الميزان غرفة الحوار الإسلامي المسيحي دار الشيخ عرب مكتبة المهتدون
موقع الأستاذ محمود القاعود الموسوعة شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلام
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مدونة الإسلام والعالم شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يأجوج ومأجوج حقيقتهم ومن هو ذو القرنين

صفحة 1 من 6 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 52

الموضوع: يأجوج ومأجوج حقيقتهم ومن هو ذو القرنين

  1. #1
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    531
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    19-09-2013
    على الساعة
    11:25 PM

    يأجوج ومأجوج حقيقتهم ومن هو ذو القرنين

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    يأجوج ومأجوج هُم بشرُ من أبناء آدم وحواء ، وذو القرنين ملكُ صالح وقد يكونُ نبياً ، وقد مكن اللهُ لهُ في الأرض .....إلخ وفي الملف كفايه بحول الله .

    عمر المناصير 29 / 9 / 2009


    أعوذُ بِاللهِ مِنَ ألشيطانِ ألَرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم

    {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ }{فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ }الدخان4-5

    حقيقة يأجوج ومأجوج

    يُناقش رشيد على "قناة الحياه" قصة ذو القرنين ويأجوج ومأجوج وعلى أنها خُرافه من الخُرافات الذي وضعها مُحمد برايه في القُرآن ، ويُنادي على المُسلمين أخبرونا أين هُم هؤلاء الملايين أو المليارات من البشر ، وأين هُم مُخزنين أو مُخبئين ، لأن ما على الأرض أصبح مكشوف ولا يمكن إخفاء موضوع بهذا الحجم الذي تتحدثون عنهُ ، طبعاً وللأسف هو يستمد هذه الفكره من أقوال الكثيرين من المُسلمين ، وحتى من أقوال بعض عُلماء المُسلمين ، الذين على الأقل لم يُعملوا تفكيرهم في الآيات القُرآنيه التي وردت بشأنهم .

    سألت شخص يحمل شهادة الدكتوراه في الشريعه عن يأجوج ومأجوج ، لأرى ما ذا سيقول لي ، فكان الجواب يا أخي هؤلاء في علم الله وعلم الغيب ، وهُم من علامات الساعه ، ولا نعلم عنهم شيئاً ، وآخر يقول إنهم مسجونون في باطن الأرض وأغلق عليهم ذو القرنين بالنُحاس المُذاب....إلخ .
    ............................................................ ...............................
    من هو ذو القرنين الذي بنى الردم ومن هُم يأجوج ومأجوج

    أما ما ورد لذكر يأجوج ومأجوج وذو القرنين في القُرآن الكريم فهو في سورة الكهف وسورة الأنبياء

    أعوذُ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم

    {وَيَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُم مِّنْهُ ذِكْراً }{إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِن كُلِّ شَيْءٍ سَبَباً }{فَأَتْبَعَ سَبَباً }الكهف 83 -85

    وما يهُمنا ما ورد من جواب في سورة الكهف بما يخص ما ذُكر بشأن ذو القرنين ويأجوج ومأجوج ، وليس لرحلة ذو القرنين وهو : -
    قولُهُ تعالى وهو أصدق القائلين

    {ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَباً }{حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْماً لَّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلاً }{قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجاً عَلَى أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدّاً }{قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْماً }{ آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَاراً قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْراً }{فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْباً }{قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاء وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاء وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً }{وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعاً }{وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِّلْكَافِرِينَ عَرْضاً }سورة الكهف 92-100

    {حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ }{ وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ } سورة الأنبياء 96 – 97 .

    إذاً سيُفتح عن يأجوج ومأجوج في زمنٍ مُعين يُحدده الله ، وسيكونون من الكثره أنهم من كُل حدبٍ ينسلون ، وسيكون هؤلاء من الكُفار الذين إذا أقترب الوعد الحق تشخص أبصارهم ، ويولولون على أنفسهم لغفلتهم وظلمهم لأنفسهم لعدم إيمانهم بالله ، واتباع الدين الحق وقد سمعوا به وعلموا عنهُ .

    وذو القرنين يعترف بتمكين الله لهُ ، وأنهُ من عباده الموحدين المؤمنين ومن المؤكد المُقربين ، وهذا سيكون هو سبب التمكين ، إذاً هُم طلبوا منهُ ان يُقيم لهم سداً يحول بينهم وبين هؤلاء لردهم عنهم ، ومنعهم من أذيتهم ، وهو صاحبُ حكمةٍ وإلهامٍ وتمكين من الله ومأمور ومُسير بأمر الله ، قرر أن يُقيم لهم ردماً وليس سداً كما طلبوا ، وأقام هذا الردم بعونٍ من الله .

    وهذا الردم بعد أن بناه ذو القرنين من زُبر الحديد " وهي كُتل الحجاره المُشبعه بالحديد والنُحاس " ، وبعد أن ساوى بين الصدفين ، أمرهم بالنفخ ، على ماذا سينفخون ، هل سينفخون على حجاره مبنيه فوق بعضها البعض ، ام على نار شديده ستشتعل بهذها الردم وهذه الحجاره والكُتل الصخريه ، وهذه النار ما هي مادة الإشتعال لها ، إن لم يكُن هو القطر أو القار أو القطران ، الذي أصله من البترول والذي أشبع به هذا الردم ، وأشعل فيه النار ، وبعد أن همدت نار الردم وساح على بعضه والتحمت هذه الكُتل ، أفرغ عليها هذه الماده ليُصبح الردم ملساً وصلباً أكثر فأكثر .

    ومن المؤكد أن هذه الأقوام وهؤلاء البشر المُفسدون يأتون للمُهاجمه من مكانٍ بعيد ، ويأتون للمُهاجمه بين فترةٍ وفتره ، ولذلك عند بناء هذا الردم لم يكونوا قريبين من ذو القرنين وممن معه ممن قاموا ببناء هذا الردم ، وإلا لأعاقوا عملية البناء .

    {فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْباً }الكهف 96

    أي لم يستطيعوا تسلق هذا الردم ، والوصول لظهره والنزول عنهُ للجهة الأُخرى ، وقد حاولوا ذلك ولم يستطيعوا لعلوه وارتفاعه عن الأرض ولملاسة سطحه ، ولم يستطيعوا نقبه أي ثقبه أو عمل فتحه فيه لصلابته وقوة مادته ، كُل ذلك ليتجاوزوه للإغاره ولنهب وسلب من هُم للغرب منهم كما تعودوا ، إذاً قاعدته على الأرض ويتجه للأعلى للسماء .

    إذاً هذا الردم مبنيٌ على الأرض ويتجه للأعلى إرتفاعاً وعلواً يا أصحاب الكهوف والمغارات تحت الأرض ، تُخبئون بها ملايين البشر ولآلاف السنين ، دون طعامٍ أو شراب أو هواء لتقولوا إنهم من علامات الساعه ، ونسألكم أيُ نوعٍ من المواد الحافظه وُضعت على هؤلاء الملايين من البشر لحفظهم لساعتكم الموعوده التي تتحدثون عنها .

    هذا القُرآن جاء واضحاً جلياً ليُخاطب العقل البشري بكُل ما هو منطقي ومعقول ومفهوم وميسور ومُستوعب ، وخاطب العقول والأفئده ، هذا وحيُ الله وكلامُه الصالح لكُل زمانٍ ومكان إلى إنقضاء الدهر ، لم يحتوي تعقيدات أو الغاز أو خُرافات أو خيالات ولا خُزعبلات ، أو أي شيء فوق طاقة واستيعاب العقل والفهم البشري ، أو خراريف عجائز يُتحدث بها في المجالس وعلى الفضائيات وتوثق في كُتب ، ليضحك منها وعليها وعلينا الآخرون....إلخ .

    وهذا القُرآن ليس كتاب قصص وروايات وفلكلور كما هي كُتب الآخرين ، وأنما يُشير إلى العبر التي تُستقى من قصص وذكر الأنبياء والرسل والصالحين وعدلهم ورأفتهم بالضُعفاء ونُصرتهم للمظلومين ، كما هو الحال في الجواب عن ذو القرنين ، فلا مجال أو فائده لشرحٍ عن من هو ذو القرنين وما إسمه الأصلي وما نسبه وما هي التفاصيل الدقيقه للرحله التي أمره الله بها وبتمكينٍ وبتأييدٍ ونصرٍ منه .

    مُحمدٌ صلى اللهُ عليه وسلم رسولُ الله ونبيه يقول لنا " تركتكم على المحجة البيضاء ليلُها كنهارها ، لا يزيغُ عنها إلا هالك "

    الذين سألوا هُم الكُفار والمُشركون وبتحريض من اليهود على السؤال ، سألوا رسول الله ونبيه مُحمداً صلى اللهُ عليه وسلم ، عدة أسئله من ضمنها هذا السؤآل " من هو أو ماذا يعرف عن ذو القرنين " ، من باب التعجيز والإحراج لأنهم يعلمون أنه نبي ورسول آخر الزمان فهو مكتوب عندهم وليختبروه ، هل هو نبي ورسول من عند الله ، لأن الأمور التي سيُخبرهم بها لا يمكن أن يُخبر بها إلا نبي ورسول يوحى إليه ، ولو لم يكُن سيدنا مُحمد نبياً ورسولاً من عند الله ، فلن يستطيع الإجابه على أي سؤآل من أسئلتهم ، ولأنكشف وافتُضح أمرُه لهم ولمن حوله وحاشى لهُ ذلك .

    ولا بُد أن عند اليهود علم من هو ذو القرنين ، وفي توراتهم ذكر لهُ وموثق ذلك ، وإلا لما سألوا مثل هذا السؤال الذي يجب أن يكون لديهم إلإجابه لهُ ، ولعلمهم أن مُحمداً لا يمكن أن يكون لديه علم أو جواب ، إلا أن يوحي لهُ الله الجواب ، لأنهم مُتأكدين أنه لا علم لهُ بتوراتهم
    ............................................................ ............................................................ .......

    من هو ذو القرنين
    إنه من أسرة فارسية ظهر في منتصف القرن السادس قبل الميلاد في وقت كانت فيه بلاده منقسمة إلي دويلتين تقعان تحت ضغط حكومتي بابل و آشور القويتين ، فاستطاع توحيد الدولتين الفارسيتين تحت حكمه ، ثم استطاع أن يضم إليها البلاد شرقا وغربا بفتوحاته التي أشار إليها القرآن الكريم ، و أسس أول إمبراطورية فارسية ، و حين هزم ملك بابل سنة 538 ق.م. أتاح للأسرى اليهود فيها الرجوع لبلادهم ، مزودين بعطفه و مساعدته و تكريمه ، وظل حاكما فريدا في شجاعته وعدله في الشرق حتى توفي سنة 529 ق. م

    وذو ألقرنين ، لم يملك ألأرض شرقاً وغرباً بأمر من ألله إلا سيدنا سُليمان عليه ألسلام ألذي سُخر له ألجن وسُخرت لهُ ألريح...إلخ ، وألأسكندر ألمقدوني ، وكورش ألفارسي ، والأخير كورش الفارسي( وهو نفسه ذو القرنين ) كان مؤمناً وموحداً لله على الديانه ألصحيحه لزرادشت قبل أن تفسد هذه الديانه ، وقد يكون نبي من أنبياء الله .

    لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " ما أدري أتُبعُ نبيا كان أم لا ، وما أدري ذا القرنين نبيا كان أم لا "
    رواه الحاكم والبيهقي وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم 5524
    و قد رجح الحافظ ابن كثير أنه نبى غير مرسل

    وذو ألقرنين هو كورش ألفارسي

    و ذكرت رواية عن الرسول صلي الله عليه و سلم ، أنه سمي ذا القرنين لأنه طاف قرني الدنيا يعني جانبيها شرقا وغربا . و قيل كان لتاجه قرنان ، وكان على رأسه ما يشبه القرنين .

    ورد في عزرا{1 :1 -3 } "وفي السنةِ الأولى لكورش ملك فارس عند تمام كلام الرب بفمِ إرميا نبه الرب روح كورش ملك فارس فأطلق نداءٍ في كُل مملكته وبالكتابه أيضاً قائلاً . هكذا قال كورش ملك فارس . جميع ممالك الأرض دفعها إلي الرب إلهُ السماء وهو أوصاني أن أبني لهُ بيتاً في أُورشليم التي في يهوذا "

    وأصل التسمية : "ذي القرنين" أو " لوقرانائيم" كما جاء في التوراة .. و ما يشير كذلك إلي الملك الذي أطلقوا عليه هذه الكنية ، و هو الملك "كورش" أو "خورس " كما ذكرت التوراة و تكتب أيضا "غورش" أو "قورش" .

    قال العلماء أن ذى القرنين المذكور فى القرآن كان وزيره الخضر رضى الله عنه ، ومما قيل عن ذي القرنين أيضاً أنه ملك صالح ، آمن بالله وبالبعث وبالحساب ، فمكّن الله له في الأرض ، وقوّى ملكه ، ويسر له فتوحاته .

    وفي أوائل القرن العشرين زار "أبو الكلام أزاد " طهران وشاهد تمثال عالي القامة لإنسان ، ظهر فيه كورش ، وعلي جانبيه جناحان ، كجناحي العقاب ، وعلي رأسه قرنان كقرني الكبش ، فهذا التمثال يثبت بلا شك أن تصور "ذي القرنين" كان قد تولد عند كورش ، و لذلك نجد الملك في التمثال وعلي رأسه قرنان " أي أن التصور الذي خلقه أو أوجده اليهود للملك المنقذ لهم "كورش" كان قد شاع و عرف حتى لدي كورش نفسه علي أنه الملك ذو القرنين .. أي ذو التاج المثبت علي ما يشبه القرنين .. كما يتبين من صورة التمثال ، سواء قلنا أنه صنع في عهده نفسه ، أو في عهد خلفائه .

    يقول أزاد إذ أن المؤرخين اليونان من أمة كان بينها و بين الفرس عداء مستحكم و مستمر ، فإذا شهدوا لكورش فإن شهادتهم تكون شهادة حق لا رائحة فيها للتحيز فقد أجمعوا علي أنه كان ملكا عادلا ، كريما ، سمحا ، نبيلا مع أعدائه ، صعد إلي المقام الأعلى من الإنسانية معهم

    وهو ألذي في زمنه أُعيد أليهود من ألسبي إلى فلسطين عام 538ق م وبرفقته اليهود {إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِن كُلِّ شَيْءٍ سَبَباً }الكهف84 ، ولن يُمكن ألله في ألأرض زمناً طويلاً لكافر .

    وبذلك يكون زمن بناء هذا الردم مُتزامن مع ما قبل أو حول إعادته لليهود من السبي البابلي في العراق ، حيث تم سبيهم في بين العام 587 ق م – 586 ق م ووفاة ذو القرنين كانت في العام 529ق م ، وبذلك يكون بناء هذا الردم في تلك الفتره

    وكانت رحلة ذو القرنين من وسط الكُره الأرضيه من بلاد فارس وكانت رحلته في ألجُزء أو ألنصف ألشمالي من ألكُره ألأرضيه ، من غربها إلى شرقها وكانت رحلته أن إتجه للغرب أولاً بدأ ذو القرنين التجوال بجيشه في الأرض، داعيا إلى الله ، حتى بلغ مغرب ألشمس ووصل لغرب اوروبا ، لمشارف المُحيط الأطلسي ، ووصل إلى ألمناطق ألبُركانيه ، حيث العيون الحمئه أو ألعيون للمياه الحاره ، حيث بإتجاهها تغرب الشمس خلف المُحيط ، حيث كان الظن في وقته ان لا أرض بعد هذه المُحيط الهائل ، وواصل رحلته مُتجهاً شمالاً وللشرق ، حتى حدود ألقطب ألشمالي ووصل إلى حدود سيبيريا ، ألتي تُشرق فيها الشمس شهرين مُتواصلين ، وليس لهم من دونها سترا ، أي مكشوفه ولا فيها ما يسترهم عن الشمس لا أشجار ولا بيوت ولا أي شيء آخر ، والتقى بالأسكيموا ، ثُم عاد مُتجها للشرق لشروق ألشمس ، ثُم تابع مسيره وجولته هذه ، حتى بلغ المناطق التي بين السدين " سلسلتي جبال طويله صعبة التسلق بجيوش جراره أو مُهاجمه " ، حيث وجد من دونها قوماً لا يفقهون قولا ، أي لا لُغة تفاهم بينه وبينهم إلا بترجمةٍ وبعناء ، حيث أشتكوا له من أذية أقوام يأجوج ومأجوج ، الذين هُم للغرب منهم ، وتعديهم عليهم كُل فتره أو كُل عام ومهاجمتهم لهم وسلبهم ونهبهم ، من هذه الفتحه التي بين هذين الصدفين أو السدين أو الجبلين ، على أن يُغلقها ويردهم عنهم مُقابل خراج أو مال يدفعونه لهُ .

    إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ أي قطع مسافات طويله في إتجاهه للغرب ثُم للشمال وعودته للجنوب بإتجاه الشرق ، ووصل للمكان الذي بين الصدفين أو السدين ، وورد أن المسافه أو الفتحه بينهما " الصدفين " لا تزيد عن مئات من الأمتار ، وقيل أنها كيلوات ، وهاذين الجبلين لعلوهما وصعوبة تسلقهما ، وصفهما الله بأنهما سدين أو صدفين ، تفصل بينهما هذه المسافه ، التي يمر منها أقوام يأجوج ومأجوج لمُهاجمة ونهب وأذية من هُم للغرب منهم " ممر جبلي " .
    ............................................................ ............................................................ .......

    من هُم يأجوج ومأجوج

    ويأجوج ومأجوج هُم بشر ومن أبناء آدم عليه السلام ، وهُم من ذُرية يافث بن نوح عليه السلام ، وكانوا يعيشون على الأرض "مُفسدون في الأرض "وهم على الأرض الآن بإمتدادهم (الصين وما حولها ومناطق أُخرى) ولكنهم في ذلك الزمن أقوام أعدادهم رهيبه مُقارنةً مع غيرهم ، وإمتازوا بالشراسه والعدوانيه والفساد والتخريب والهمجيه والإستهتار ، والتعدي على الآخرين في زمنهم ، ولا دين عندهم أو عقيده أو أخلاق تضبطهم .
    وياجوج وماجوج لم يكونوا إلا قبائل همجية بدوية من السهول الشمالية الشرقية ، نحو الجنوب والغرب ، تدفقت سيولها من قبل العصر التاريخي إلي القرن التاسع الميلادي نحو البلاد الغربية و الجنوبية .

    وليسوا في باطن الأرض لأنه لا يوجد في باطن الأرض غير المواد المُنصهره والحمم المُلتهبه ، وليسوا نمل صغير الحجم أو ذُباب مُغلق عليه في مغاره أو كهف ، أو تحت الأرض ، أو كما يتهيأ للبعض في باطن الأرض ، ولا هُم خارج الكُره الأرضيه ، لأنه لم يأتي للكره الأرضيه من خارجها إلا الملائكه ووحي الله والنيازك ، وكلامه لسيدنا موسى عليه السلام ، ولم يخرج من باطن الأرض إلا الحمم والبراكين والمعادن والبترول ، وليسوا في بُقعه مخفيه على وجه الأرض ، لأن الأرض لأمرٍ مثل هذا لا يمكن أن يُخفى من على سطحها شيء كهذا في هذا الزمن بالذات ، حيثُ الأقمار الصناعيه والتصوير الجوي ، ولا هُم في كوكب آخر ، أو يُخبئهم الله عنده ليُطلقهم على البشر آخر الزمان
    وهؤلاء القوم ليسوا محفوظين في عُلب وكأنهم " سردين ، سمك صغير " أو مُحنطين ، أومُكدسين في كراتين أو صناديق وكأنهم بحجم النمل ، ومُخبئين في مغاره أو كهف أو تحت الأرض أو في مكانٍ ما ومُغلق عليهم ، وفي يومٍ من الأيام يؤذن لهم بالخروج أو تُعاد لهم أرواحهم ، ليُطلقهم الله ليعيثوا في الأرض فساداً كما يقول بذلك البعض ، وللأسف أن من بعض من يقول بهذا القول شيوخ لهم حساب ويُسمع لهم ، وبعضهم يحمل شهادة الدكتوراه ، وجُعلونا مسخره للآخرين ، ومحط إستهزاء لرشيد على قناة الحياه " قناة الشياطين " ولغيره .
    وقد سميت هذه الأقوام بأسماء مختلفة في عصور مختلفة ، و عرف قسم منها في الزمن المتأخر باسم "ميغر" أو "ميكر" في أوروبا .. و باسم التتار قي آسيا ، و لاشك أن فرعا لهؤلاء القوم كانوا قد انتشروا علي سواحل البحر الأسود في سنة 600 ق.م. و أغار علي آسيا الغربية نازلا من جبال القوقاز ، و لنا أن نجزم بأن هؤلاء هم الذين شكت الشعوب الجبلية غاراتهم إلي "كورش" فبني السد الحديدي لمنعها".

    وورد ذكر جوج في سفر حزقيال ، وورد ذكر ماجوج في سفر التكوين ، وقد يكون السر في بناء سور الصين العظيم ، هو لرد هجمات أقوام يأجوج ومأجوج ( التتار) ، في ذلك الوقت عمن خلفه ، بعد بناء ذو القرنين لهذا الردم ، ومنعهم من التوجه غرباً ، حيث أخذوا بإلإتجاه للشرق ، وبعدها أجتازوه وسكنوا وتكاثروا في المناطق التي خلفه .

    وورد ذكر جوج وماجوج في سفر النبي حزقيال وفي سفر التكوين وفي سفر الرؤيا ليوحنا في ( الكتاب المُقدس)

    ففي تكوين { 10: 1- 3 } " وهذه مواليد بني نوح . سام وحام ويافث . ووُلد لهم بنون بعد الطوفان . بنو يافث جُومَر وَمَاجوج وماداي وياوان وتوبال وماشك وتيراس }

    وفي حزقيال{38: 1- 7 } " وكان إلي كلامُ الرب قائلاً . يا ابن آدم إجعل وجهك على جوجٍ أرضَ ماجوج رئيس روشٍ ماشكَ وتوبال وتنبأ عليه ِ . وقُُل هكذا قال السيد الرب . هأنذا عليكَ ياجوج رئيس روش ماشك وتوبال . وأُرجعك وأضعُ شكائم في فكيك وأُخرجك أنت وكُل جيشك خيلاً وفُرساناً كُلهم لابسين أفخر لباس جماعةً عظيمةً مع أتراسٍٍ ومجانَّ كُلهم مُمسكين السيوف . فارسُ وكوش وفوط معهم كُلُهم بمجنٍ وخوذةٍ . وجومرَ وكُل جيوشهِ وبيت توجرمه من أقاصي الشمال مع كُل جيشه شعوباً كثيرين معك }

    ورد في رؤيا يوحنا اللاهوتي {20 :7 -9 } " ثُم متى تمت الالف سنه يحل الشيطان من سجنه . ويخرُج ليُضل الأُمم الذين في أربع زوايا ألأرض جوج وماجوج ليجمعهم للحرب ألذين عددهُم مثلِ رمل البحر"

    وخرجوا فعلاً بعد أن تمت الألف سنه من هذه الرؤيا ليوحنا اللاهوتي ، وكان عددهم مثل رمل البحر ، ربما هذه الرؤيا سُجلت في العام 100م وخروجهم تم بعد تمام الف سنه بعدها ، وكان عام 1250 م تقريباً
    ............................................................ ............................................................ .......
    أين هو موقع الردم

    وردم يأجوج ومأجوج بُني في الفتره التي تم فيها ، إعادة اليهود من السبي البابلي من قبل كورش الفارسي دخل الملك كورش الفارسي إلى القدس عام 539 ق م ، وانهيار هذا الردم تم بحدود العام 1255 م أو ما قبلها بعدد محدود من السنوات .
    أما موقع هذا ألردم المؤكد كما أكدت ذلك مجموعه من الباحثين زاروا الموقع ، فهو موجود في ألقوقاز حيث بُني عليه (سد دربند) الحالي ، وقد وجد القائمون على بناء هذا السد الجديد ، بقايا ألردم ألقديم وبقايا ألحديد فيه وحتى آثار للنُحاس ، ولذلك الدال على أن يأجوج ومأجوج هُم أهل ألصين ، وصفهم سيدنا مُحمد صلى الله عليه وسلم بأن وجوههم عريضه كالمجن المُطرقه وعيونهم صغيره وكذالك هي وجوه اهل ألصين وما جاورها من شبه لهم وهم مُتكررون وها هُم الآن يكتسحون العالم بصناعاتهم ، فما من بيت في العالم إلا دخلته صناعتهم ، وهُم من كُل حدبٍ ينسلون بصناعاتهم .

    وإسم السد دربند مكون من مقطعين در وتُعني باب ، وبند وتُعني مسدود ، أي الباب المسدود ، فكان هذا المكان عباره عن منفذ أو كالباب ، للفصل بين السهول والمناطق التي بين المنطقتين ، التي يتواجد بها من أشتكوا لذو القرنين وبين يأجوج ومأجوج ، وتم سده بهذا الردم من قبل كورش الفارسي ( ذو القرنين ) .

    ورد ذلك في الموسوعه البريطانيه مُجلد 8 صفحه 64 .

    والمُرجح أن يأجوج وماجوج كانوا يُقيمون في غرب منغوليا أو في منطقة دزونغاريا ، حيث يوجد هذا الممر الجبلي الذي كانوا يعبرون منهُ الى السهول التي بعده شرقي بُحيرة بلخاش للسلب والنهب والإغاره على من كانوا هُناك ، وبعد إغلاق هذا الممر أصبحوا يتوجهون للشرق والجنوب وإلى سهول الصين الواسعه .

    وموقع السد لا بُد أن يكون في منطقه غنيه بقطع الصخور المُشبعه بالحديد والنُحاس( زُبر الحديد ) ، ولا يوجد مكان غني بهاتين المادتين من المنطقه الواقعه شرقي بُحيرة بلخاش في الشرق من قازاخستان وغربي منغوليا ، ولا زالت حتى الآن غنيه بالحديد ومن أغنى المناجم للحديد والنُحاس في العالم ، رغم أخذ المزيد من هذه الصخور لإخراج النُحاس والحديد منها .

    وايضاً هُناك إحتملان أو مكانان لموقع السد وكلاهُما يؤديان إلى زونجاريا ومنغوليا : -

    الأول أنهُ بُني في الممر الواقع بين إلتقاء سلسلة جبال " التاي " وسلسلة جبال " تاربا غاتاي "

    الثاني أنه بُني في الفتحه أو الممر الذي يقسم جبل " الأكماو" إلى قسمين حيث من هذا الممر يمكن الوصول إلى المنطقه الغربيه الغنيه بالثروات في الغرب بما فيها الحديد والنُحاس ، والذي يفصلها عن زونغاريا .

    وموقع الردم هو في شمال ووسط الصين والذي نعتقد انه كان في مقاطعة ( خنان( Henan وحول مدينة جنج جو )
    ( Zhengzhou )

    وهُناك روايه ولكنها لا تتطابق مع ردم ذو القرنين في زمن بناءه ، وهي أن ردم ذو القرنين في بلاد الصين هو ذلك الردم الذي بناه في عهد احد ملوك اسرة شانغ في حوالي 1330 ق م في مدينة جنج جو في مقاطعة خنان في وسط الصين انه جاء في عدة كتب ومن بينها كتاب سور الصين العضيم بان اول ردم بني في الصين حول المدن كان ذلك الردم الذي بني بقرب من مدينة جنج جو في عهد احد ملوك اسرة شانغ حوالي قبل 1330-1050ق م وذلك بهدف الدفاع ضد اعتداءآت جيران مملكة شانغ الصينيه الشماليين ممن عرفوا من ذو قديم الزمان بشعوب الخيل والذي يطلق عليهم صينيون بلغتهم اسم ماجوج والتي تعني سكان قارة الخيل .

    مكان السد

    أما "أبو الكلام أزاد " فيقول بأن مكان السد يقع في البقعة الواقعة بين بحر الخرز "قزوين" و البحر الأسود حيث توجد سلسلة جبال القوقاز بينهما ، و تكاد تفصل بين الشمال و الجنوب إلا في ممر كان يهبط منه المغيرون من الشمال للجنوب ، و في هذا الممر بني كورش سده ، كما فصله القرآن الكريم ، و تحدثت عنه كتب الآثار و التاريخ .

    و يؤكد أزاد كلامه بأن الكتابات الأرمنية – و هي كشهادة محلية – تسمي هذا الجدار أو هذا السد من قديم باسم " بهاك غورائي" أو "كابان غورائي" و معني الكلمتين واحد و هو مضيق "غورش" أو "ممر غورش" و "غور" هو اسم "غورش أو كورش".
    و يضيف أزاد فوق هذا شهادة أخري لها أهميتها أيضا و هي شهادة لغة بلاد جورجيا التي هي القوقاز بعينها . فقد سمي هذا المضيق باللغة الجورجية من الدهور الغابرة باسم " الباب الحديدي " .

    ويقول بعدم مطابقة مواصفات سد الصين لمواصفات سد ذي القرنين و لأن هذا بني سنة 264 ق.م ، بينما بني سد ذي القرنين في القرن السادس قبل الميلاد .

    أياً كانت الآراء فإن موقع الردم الذي بناهُ ذو القرنين هو في تلك الجهات ، وليس في أي مكانٍ ىخر

    ............................................................ ............................................................ .......
    كيفية بناء ذو القرنين للردم

    وذو القرنين بعد أن ساوى بين الصدفين وأغلق بينهما ، قال أنفخوا ، على ماذا ينفخوا ، إذاً هو أشعل النار ، ولا بُد من هذه النار ، ونار ستكون ضخمه وقويه وشديده ، وهذه النار ما الذي سيكون وقودها أو تشتعل به ، لأن الذي ساوى به بين الصدفين هو زُبر الحديد أي الكُتل الحجريه المُشبعه بالحديد ومعها نُحاس ، ولكن غالبيتها حديد ، ولا بُد من ماده قوية الإشتعال لتحترق وتحرق هذه الكُتل الحجريه وتجعلها تنصهر ، ولا بُد من القطر لهذا .

    والقَطر ألوارده في الآيه ألمقصود بها ( مادة القطران أو الأكثف منها وهو القطر خام البترول ) وليس النُحاس لانه قال اُفرغ عليه قطرا ، والإفراغ لا يتم إلا للسائل ، ويكون السائل سهل تعامل البشر معه وحمله ، والإقتراب منهُ وحمل البشر لهُ وتفريغه بواسطة أوعيه عاديه ، وحتى خشبيه مُحكمة الإغلاق أو غيرها ويكون سهلة الحمل ، فطلب منهم قطع هذه ألصُخور وتزويده بالقطع ألكبيره من الصخور ألمحتويه على الحديد( زبر الحديد) لركمها فوق بعضها البعض " على شكل جدار ضخم أو سلسال هائل " ثُم صب القطر أوألقطران بين الحجاره وعليها ليجعل منها ردماً بينهم وبين هؤلاء فجعل يركم الحجاره الضخمه " زُبر الحديد " المُشبعه بالحديد والنُحاس فوق بعضها البعض ، ويصب القطران فوقها وبينها ، واستمر في ذالك حتى ساوى بين ألجبلين أو الصدفين لسد الفتحه ، ُثم صب القطر أو القطران على كامل السد او الردم ، يتضح من هنا أن ذي القرنين ، طلب منهم أن يأتوا بقطع الحجر الذي يحتوي على الحديد والنُحاس ، ووضعه فوق بعضه ألبعض ، أو ركمها فوق بعضها البض وعلى شكل ردم ( سلسله ضخمه) ، ثم أشعل النار في القطران وهذا الردم المكون من الصخور التي أحتوت الحديد والنُحاس ليذوب الحديد والنُحاس مع باقي مُكوناتها ، وطلب منهم أن ينفخوا لزيادة إشتعال النار، وكان لديهم منافيخ لنفخ الهواء لزيادة النار إشتعالاً ، ثم أضاف عليه بعد ذلك ألقطر والقطران وهو ذائب بعد أن همدت النار والتحمت الكُتل مع بعضها البعض ، ليزيده ملاسةً وصلابه .

    ولا بُد من القطر لأن يُفرغه في نهاية المرحله . لأن وجوده كسائل فوق الحديد المُنصهر يقوي من خصائصه ، وإذا كان في هذه الكُتل الحجريه نُحاس فهو أشد وأقوى ، ويجعلهُ كالفولاذ غير قابل للصدأ وهذا ما يتم حالياً في صناعة الحديد والفولاذ .

    وقد يكون وضع طبقات من ألنُحاس ، أو الصخور التي بها نُحاس بين هذه ألحجاره ألمُشبعه بالحديد ، وبعد إشباعها بالقطران وهو ماده بتروليه تشتعل بسهوله ، اشعل النار مع النفخ ، حيث إنصهرت ألمواد كُلها والتحمت وتماسكت مع بعضها البعض ، وصب بعدها ألقطران ، وأغلقت الفتحه ما بين هاذين ألصدفين أو ألسلسلتين من ألجبال ، وبذلك يكون أغلق عليهم أن يتجاوزوه ، ولم يستطيعوا نقبه أي فتحهُ لصلابته او ألتجاوز من فوقه بتسلقه لإرتفاعه وملاسة سطحه ، أو تجاوز ألجبال ألتي تُحيط بهم ، والتي هي شبيهه " بجبال تورا بورا " في أفغانستان كمثال ، أو" ممر سوارت " ، وتركهم خلف هذه الجبال لا يستطيعون مُهاجمة من هم غربهم ، لأنه كان لا سبيل لهم لمُهاجمة من هُم غربهم إلا المرور من هذه الفتحه أو هذا الممر الجبلي .

    ولا زالت مادة " القطران " وتُسمى بهذا الإسم توضع في الماء الذي تشرب منه المواشي والأغنام بالذات لتعقيمها وتطهيرها ، وهو ماده بتروليه مُخففه ، أو القطر فهو مادة البترول الخام الذي كان يظهر على سطح الأرض في بعض مناطق العالم .

    وقيل إن القطر هي مادة اقرب ما تكون الى الطين او الاسمنت او الجير واسمها العلمي ( The Earth ) او ( المعادن الترابية القلوية ) .. هذه المادة كان الصينيون على مر العصور يستخدمونها في بناء منازلهم واسوارهم وردومهم .. وهي ذات قدرة مقاومة قوية وغير قابلة للصدأ ، وحتى لو كان هذا هو القطر الذي قصدته الآيه الكريمه ، فإنه لا بُد من قطرٍ سريع الإحتراق والإشتعال غير هذا الذي قيل عنهُ .

    وأخبرهم ذو القرنين أن هذا الردم( ونؤكد على أنهُ ردم وليس سد ، وهذا من الإعجاز لهذا القُرآن، لأن الردم هو تراكم الحجاره أو ركمُها فوق بعضها البعض ، وشبيه لها الرُجّمْ وهو كومة الحجاره ) سيبقى قائم لموعد مُحدد يعلمه ألله حتى يخرجوا ، بأن يجعله الله دكاء .

    {قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاء وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاء وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً }الكهف98 .
    ولم يقُل وعد الآخره

    ووعد ربي هُنا لا يُقصد بها يوم ألآخره أو يوم ألقيامه ، ولو أراد يوم القيامه لقال وعد ألآخره ، بل هو متى أراد وأذن ألله لهؤلاء ألقوم بالخروج من خلف هذه ألجبال ، هدم اللهُ هذا ألردم بهزه أرضيه أو بزلزال ، أو أنهار لوحده أيما هي إرادة الله ، وقد خرج هؤلاء ألقوم وهم التتار بقيادة هولاكو وأجتاحوا كُل ما مر بطريقهم ودمروه وأحرقوا ألأخضر واليابس ، وخربوا بغداد زمن العباسيين وقتلوا أكثر من مليون مُسلم ، حتى أن الشُهداء لم يجدوا من يدفنهم ، وملأت الدماء نهر دجلة حتى أحمر لونه ، ودمروا مكتبات بغداد الضخمه وعلومها بأن رموا بالكُتب في النهر وجعلوا منها جسراً لمرورهم حتى صبغ حبرُ الكتابة النهر ، وساروا بعدها وأهلكوا كُل ما هو في طريقهم وشربوا بحيرة طبريا ، حتى أن آخرهم مر وكأنه لم يكن كان ماءٌ فيها ، ووصلوا حتى بولندا ، وقصتهم معروفه .

    ............................................................ ............................................................ .......

    هل خرجت أقوام يأجوج ومأجوج

    }{قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاء وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاء وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً }{وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعاً }{وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِّلْكَافِرِينَ عَرْضاً }سورة الكهف
    إذاً بعدما أكمل ذو القرنين بناء هذا الردم الضخم والهائل والمُتقن البناء والمعمار ، حمد الله واعترف بأن ذلك تم برحمةٍ من ربه ، ووعدهم بأن هُناك وعد من الله ، لخروج هؤلاء من وراء هذا الردم وهذان الجبلان اللذان يُكونان كسد مانع لإجتيازهم بالإضافة لهذا الردم ، وقال لهم أنه إذا جاء وعد الله هُدم وانهار هذا الردم وسُوي بالأرض ، حيث سيخرجون ويكونون من الكثره ، بعد أن تركهم الله يموج بعضهم ببعض لما يُقارب من 1800 عام تقريباً (بناء الردم تم تقريباً في العام 550ق م وخروجهم تقريباً تم في العام 1250 م )
    يقول هولا كو عندما سئُل من أنت " قال أنا غضبُ الرب في الأرض "
    من شكى وأستنجد بذي القرنين والذي هو " كورش الفارسي " هُم بشر عندما التقى بهم ، ولحمايتهم من بشر في الجهه المُقابله مثلهم ، وكُلهم يعيشون على وجه الأرض ، وفي تلك البُقعه بالذات التي ذهب إليها ذو القرنين كورش الفارسي في نهاية رحلته وجولته في الأرض كما أمرهُ الله " وهي غرب بُحيرة بلخاش " في شرق آسيا .
    وهُم من علامات الساعه ، وخروجهم سيكون آخر الزمان ، ولكن للأسف يعتقد البعض أن آخر الزمان هي عدة سنوات أو عشرات من السنوات قبل القيامه ، ولا يدري أن بعث نبينا مُحمد صلى اللهُ عليه وسلم هو من علامات الساعه ، والذي قال بُعثتُ أنا والساعه كهاتان ، وأشار بإصبعيه السبابه والإبهام ، إذا كان سيدنا مُحمد صلى اللهُ عليه وسلم هو نبي آخر الزمان ، ومبعثه كما أخبرت النبوءآت والبشارات سيكون آخر الزمان ، فكيف إذا خرج هؤلاء القوم بعده وبعد تحذيره منهم بما يُفارب 650 عام ، ومضى على خروجهم ما يُقارب 750 عام ، اليس خروجهم هذا هو من علامات الساعه .
    قال صلى اللهُ عليه وسلم " لا إله إلا الله ، ويلٌ للعرب من شرٍ قد أقترب ، لقد فُتح اليوم من ردمِ يأجوج ومأجوج قدر هاتين أو مثل هذه ، وحلق بإصبعيه السبابه والإبهام ، أو عقد التسعين " .( عمل إصبعيه بشكل دائره دلاله عن حدوث ثُقب في هذا الردم ) وهذا الثقب حدث بعد بناء الردم بما يُقارب 1100 عام من بناءه تقريباً
    والرسول صلى اللهُ عليه وسلم حدد من هُم الذين سيتأذون من قوم يأجوج ومأجوج بالذات ، عند خروجهم من خلف هذا الردم الذي بناه ذو القرنين بما معه من جيش وبالتعاون مع من أستنجدوا به ، عند إنهياره وزواله وتسويته بالأرض ، وخروجهم من خلفه لمُهاجمة العالم ومن هُم للغرب منهم في ذلك الوقت ، وهُم العرب .
    ولم يكُن هُناك عرب وقتها في العراق والشام وما حولها عندما نطق رسول الله بالحديث ويلٌ للعرب من شرٍ قد إقترب ، وهذا الحديث من ضمن الأحاديث التي أحتوت إعجازاً غيبياً ، بالإضافه للآيات القُرآنيه التي تحدثت بشأنهم .
    حيث خرج العرب بعد ذلك فاتحين للبلاد ، والتي منها العراق والشام ، واستقروا فيها حيث بعدها عندما زحفت هذه الجموع كالجراد ، والتي هي بالملايين من التترالمغوليين بقيادة هولاكو من بلادهم بعد سنين طويله لانحسارهم وحصرهم خلف هذا الردم ، والعوده لمُهاجمتهم لما هو للغرب منهم ، بعد دك الله لهذا الردم وانهياره بأمرٍ منهُ وبمشيئته ، حتى سُوي بالأرض ، إما بزلزالٍ أو أنهار بأمرٍ من الله.
    وقال رسولُ الله من شرٍ قد أقترب ، وأعلن عن إقتراب هذا الشر ، ولا علاقة لهُ بيوم القيامه ، إلا أنه من علاماتها ، وهذا الشر سيُصيب العرب بالذات من أُمته
    قال صلى اللهُ عليه وسلم " لا تقومُ الساعةُ حتى تُقاتلوا قوماً صغار الأعين ، عراض الوجوه ، كأن أعينهم حدقُ الجراد ، وكأن وجوههم المجان المُطرقه ، ينتعلون الشعر "
    وتحققت هذه النبوءه والتحذير بعد إخبار رسول ونبي الله بها ب 700 عام من بعده ، وبعد إنتقاله للرفيق الأعلى ، وهي من المُعجزات التي وردت في أحاديثه ، عندما هاجمهم هؤلاء التتار المنغوليين الهمج ومن معهم وانضم إليهم بقيادة هولاكو ، وباعدادهم التي زحفت بالملايين وكالأمواج .
    وأنطبقت عليهم الصفات التي تحدث عنها رسول الله " صغار العيون ، عراض الوجوه ، أعينهم كحدق الجراد ، وجوههم كالمجان المُطرقه ، أحذيتهم من الجلود والشعر " .
    وانضمام الكثير ممن مروا بهم لهم ولحملتهم ، بعد أن أنفتح الردم عنهم ، ولم يعجز العرب والمُسلمون عن الوقوف بوجه أحد كما عجزوا عن الوقوف بوجه هؤلاء القوم وهذا الزحف البشري الهائل ، ومن ضخامة أعدادهم وعدوانيتهم وشراستهم ، وهم الذين لم يعجزوا عن قهر إعظم إمبراطوريتين في ذلك الزمان الفُرس والرومان
    {حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ }الأنبياء96
    ووعدُ ربي التي وردت في الآيات السابقه ، والتي وعد ذو القرنين هؤلاء القوم الذين أستنجدوا به ، هذا الوعد يخص إنهيار هذا الردم وجعل الله لهُ دكاء " أي تسويته بالارض " ، وهذا الوعد أيضاً يخص خروج قومي يأجوج ومأجوج من وراء هذا الردم .

    وسيكون خروجهم من علامات الساعه ، ومع إقتراب الوعد الحق وهو يومُ القيامه ، والإقتراب في المفهوم الزمني لعُمر البشر ليس سنوات معدوده ، وربما يُحسب بأكثر من 1000 سنه .

    عن حذيفه بن اسيد الغفارى رضى الله عنه قال أطلع النبى صلى الله عليه وسلم : علينا ونحن نتذاكر، فقال: ما تذكرون قالوا : نذكر الساعة قال : -

    " انها لن تقوم حتى ترون قبلها عشر آيات ، فذكر الدخان والدجال والدابه وطلوع الشمس من مغربها ونزول عيسى بن مريم عليه السلام ، وياجوج ومأجوج " صحيح مسلم

    وهُم من كُل حدبٍ ينسلون ، ففي المره الأُولى نسلوا عندما أنهار الردم الذي يحجزهم عن المناطق التي هي للغرب منهم ، فخرجوا بأعدادهم الهائله من كُل حدب ، وكانوا من كُل حدبٍ ينسلون ، وهم الآن وفي هذا الزمان يُكررون المشهد نفسهُ من كُل حدبٍ ينسلون بغزوهم للعالم بصناعاتهم ، فها هي الصناعات الصينيه ، وقبلها اليابانيه والكوريه والتايوانيه ، غزت العالم ، والآن لا يوجد في بيتك أو سيارتك أو مكتبك أو ما هو حولك إلا وهو صناعه صينيه ( made in chine ) من الحذاء إلى السياره وجهاز الخلوي والقادمُ أعظم .

    ولذلك نبه نبي الإسلام من خطورة هؤلاء الأقوام ومن الشر القادم منهم من بعده ، عندما قال ويلٌ للعرب من شرٍ قد إقترب ، لقد فُتح من يأجوج ومأجوج قدر هاتين ، وحلق بإصبعيه السبابه والإبهام ، وفعلاً شرهم طال العرب والمُسلمون في الشام والعراق وفي العراق بالذات وخاصةً في بغداد من بعده ، بما أحدثوه من قتل أكثر من مليون مُسلم ، وخراب وتدميرٍ للمدينه وللمكتبات وحرق وإغراقٍ للكُتب وجعلوا منها جسراً يمرون فوقه عبر نهري دجله والفُرات ، حتى صُبغت مياه نهر دجله وتغير لونُها للأسود ، ومن القتلى إلى الأحمر من الدماء التي سالت ، وقتلوا أكثر من مليون من العرب والمُسلمين ، حتى أن الدماء جرت وسالت في كُل مكان ، والجُثث ملأت كُل الأماكن ولم تجد من يدفنها ، حتى خرج هولاكو نفسه من بغداد لخارجها لكراهة رائحة المدينه ، التي تنبعث من الجُثث والدماء .
    وحاولوا أن تمتد أذيتهم لأرض الكنانه مصر ، إلا أن لله رجالٌ يدخرهم فقيض الله أحد رجاله البطل " قُطز " ليصدهم ويدحرهم ، وكانت هزيمتهم بإذن الله واندحارهم في معركة عين جالوت .
    وأسلم منهم من أسلم فيما بعد وبقي في ديار الإسلام ، ومن بقي وهو كثيرٌ كثيرعادوا بعد هذه الهجمه والجوله العدوانيه لبلادهم ليتكاثروا ويصبح عددهم بالمليارات وهم الصين وما حولها ( يُقارب عددهم الآن الملياران ) ، وسيموج هؤلاء القوم ببعضهم ألبعض كالأمواج من كثرتهم كما هُم أليوم ، ومن ذهب للصين ورأى شوارعها ، يرى الإعجاز في هذه الآيه يموجُ بعضهم ببعض ، لأن الله كتب عليهم التكاثُر رغم مُحاولتهم الآن الحد من ذلك ، حتى يجمعهُم ألله ليوم الآخره ، وهُم بعث النار لأن غالبيتهم لا دين لهم ، وقد علموا وسمعوا بالأديان ، وقد سمعوا بنبي الإسلام ولا حُجة لهم ، وهُم مثل الجراد أو رمل البحر كما ورد في رؤيا يوحنا .

    {وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعاً }الكهف99

    وقد تركهم الله مرتين يموجُ بعضهم ببعض ، في المرة الأُولى عندما حشرهم ذو القرنين خلف الردم الذي بناه ، وتكاثروا وماج بعضهم ببعض ، حتى أذن الله لهم بالخروج بعد أن دُك هذا الردم وسُوي بالأرض ، والمره الثانيه وهي في هذا العصر وهذا الزمان ، فمن يُحصي عدد سُكان الصين والدول المُجاوره لهم من شبههم في الشكل .

    وهُم بعثُ النار

    وفي الصحيحين عن رسول الله صلى اللهُ عليه وسلم " إن الله تعالى يقول : يا آدمُ ، فيقول : لبيك وسعديك فيقول : أخرج بعث النار فيقول : وما بعثُ النار ؟ فيقول : من كُلِ الف تسعُ مئه وتسعٍ وتسعون إلى النار وواحد إلى الجنه ، فحينئذٍ يشيبُ الصغير فقال : إن فيكُم أمتين ما كانتا في شيءٍ إلا أكثرتاه ، يأجوجَ ومأجوج "

    ************************************************************ *********************
    إستبعاد أن يكون ذو القرنين هو المقدوني الإسكنر الأكبر

    من يقول بأنه الإسكندر المقدوني .. بأنه لا يمكن أن يكون هو المقصود بالذكر في القرآن ، إذ لا تعرف له فتوحات بالمغرب ، كما لم يعرف عنه أنه بنى سدا ، ثم إنه ما كان مؤمنا بالله ، و لا كان شفيقا عادلا مع الشعوب المغلوبة ، و تاريخه مدون معروف

    الاسكندر المقدوني اليوناني، المقدوني اليوناني المصري باني إسكندرية الذي يؤرخ بأيامه الروم الذي بنى الإسكندرية ، فهذا هو المتوفى عن 33 سنة فكان مشركا ( وقد أدعى الألوهية حيث وصف نفسه بابن آمون و زيوس كبير الآله المصرية و كبير الآله الإغريقية) , و ذكر عنه أنه شاذ جنسيا , كان أيضا مدمنا للخمر سفاك للدماء و يقتل بدون حق ، كما في كتب النصارى ، وقد عاش قبل مولد المسيح عليه السلام ب 323 سنة ، علماً بأن هُناك إسكندران وليس إسكندر واحد .
    ............................................................ ............................................................ .......
    مُتفرقات عن يأجوج ومأجوج

    يقول أحد المُثقفين الصينيين لأحد الأُخوه الذي ذهب للصين مُتعنياً ليسأل عن هل هُناك أصل لهذا اللفظ " يأجوج ومأجوج " عند الصينيين

    ووجد المُفاجأة عندهم بان كلمة ( يأ ) تعني باللغه الصينيه شيأ غير محبب أو شيأ قذر ثم وان (YA)تعني اسيا و (JOU) تعني قاره وبالتالي تصبح الكلمه "" YA JOU قارة اسيا وتنطق باللغه الصينيه كلمة (مأ ) فقال انها تعني الحصان أو الخيل (MA) اي يعني قارة الخيل وكذا بدأت معالم جملة ياجوج وماجوج شعوب الخيل أو المأجوجيين نسبة لماجوج هما قارة اسيا وقارة اوربا وها تان المجموعتان هما مجموعة سيبيريا وبعض دول اسيا الوسطى ودول تطل على البحر الاسود ومجموعة منغوليا .
    ان نطق عبارة ( يأجوج ) كما تقرأ باللغة العربية جاءت مُوافقة ومطابقة للهجة المندرانية ، أي لهجة اهل شمال الصين

    أما باليونانيه فتنطقان "كاك Gag" و "ماكوك Magog"

    ان العباره القرانيه ( يأجوج ومأجوج ) التي وردت في سورة الكهف وسورة الانبياء هي عباره باللغه الصينيه الفصحى التي لازالت كما هي منذُ ما يزيد عن اكثر من 3330 عام ، ان تفسير الايه القرانيه ان ياجوج وماجوج مفسدون في الارض وفقا لمعنى هذه الكلمات باللغه الصينيه هو ان سكان قارة اسيا وسكان قارة الخيل مفسدون في الارض .

    ومع ذلك ينزل الله ضمن قرانه المجيد اية فيها مُصطلح باللغه الصينيه وهو من الإعجاز في هذا القُرآن

    وهُناك اسباب وعوامل هامه التي جعلت ياجوج (سكان قارة اسيا ) وماجوج (سكان قارة الخيل) مفسدون في الارض وبرابره
    ومتوحشون كما جاء وصفهم في القران الكريم وذلك للأسباب التاليه : -

    ( 1قسوة الضروف الجغرافيه والبيئيه والمعيشيه لهؤلاء القومين .

    ( 2شح وندرة الموارد الطبيعيه ومصادرالحياة والرزق لهم .

    3 ) توفر ادوات ووسائل وموارد قتاليه متفوقه (الخيل لدى ماجوج) او ما يماثلها من ادوات القتال في شتى العصور وتوفر مهارة استخدامها في الحرب وسيطرة روح الغرور بالقوه لديهم .

    4) افتقار المعتدى عليهم (الصينيون في زمن ذي القرنين ) للقوى التي تردع المعتدين وترهبهم مما ادى الي اغراء المعتدين ياجوج ماجوج على الاعتدا المستمر .

    5 ) الولع والنزوع نحو شن الحروب والاتصاف بالوحشيه وعدم الرحمه في معاملة الاعدا و الخصوم .

    6 ) افتقار سكان قارة اسيا وسكان قارة الخيل يا جوج وماجوج بمن فيهم الشعب الصيني الي الايمان بدين الله وهيمنة الخرافات على فكر وعقيدة تلك الشعوب عند بلوغ ذي القرنين بلاد الصين .

    ( 7طمع ياجوج وماجوج في ثروات وموارد الصين .

    ( 8_قسوة وغلظة قلوب يأجوج ومأجوج سكان قارة اسيا وسكان قارة الخيل .

    نستنتج مما سبق أن أقوام يأجوج ومأجوج سُكان قارة الخيل وآسيا ، أمتزجوا فيما بعد مع من حولهم ، ونتج من الجميع ، الصين وما حولها ، وهذه الأعداد الهائله من البشر ، الذين نسمع بهم اليوم وبصناعاتهم وتفوقهم ، واكتساحهم للعالم بهذه الصناعات .

    ومما سبق جُعل وجعلنا مسخرةٌ على قناة الشياطين بعرضهم لهُ ، من أخذ يُلوحُ بلحيته ورأسه ليُردد ، أُفرغ عليه قطرا ، أُفرغ عليه قطرا ، ليقول أن ذو القرنين جاء بالنُحاس المُذاب وأفرغه ، وقال إن الردم أشبه بسد أغلق وردم على بوابة مغارة وكهف عظيم بين جبلين يمتد إلى أعماق الأرض ، ليُغلقه على الملايين من البشر ، ويُردد إفرغ عليه قطرا وكأن النُحاس ماء يُفرغ ويُعبأ ، وليس بعاقل من يقول أو يظن ، بأن ما ورد أُفرغ عليه قطراً أي إفرغ النُحاس المصهور ، ظاناً أن النُحاس قطع من الشمع أو الحليب الناشف " البودره" يتم إذابتُها ، ووضعها في أوعيه ، وإفراغُها على زُبر الحديد( وليسأل نفسه كم يحتاج النُحاس من حراره حتى ينصهر ، وأين يتم ذلك ، وهل هناك بشر يستطيع الإقتراب من النُحاس المُنصهر ، في أفرانه المُخصصه لهُ) .

    ولم يستعمل عقله من قال إن الدلاله على أن أقوام يأجوج ومأجوج وهما أُمتين من البشر ، ضخمتين في تعدادها ومميُزتان بشراستهما وعدوانيتهما ، موجودتان في باطن الأرض مُستدلاً بحديث رسول الله " لقد فُتح اليوم من يأجوج ومأجوج قدر هاتين ...." والأحاديث الغريبه الأُخرى

    ولم يستعمل عقله من قال إن ذو القرنين صهر الحديد والنُحاس وبنى به الردم ، ظاناً أن هاتين المادتين قوالب من الشمع أو الشوكلاته من اليُسر صهرها ، وإفراغها بإستعمال أيدي بشريه وأوعيه عاديه ، ولو زار مصانع النُحاس أو الحديد ، أو كلف نفسه عناء السؤال أو القراءه اليسيره عن هذا الموضوع ، لما قال هذا الكلام ، ووثقه في كُتب يضحك منها الأعداء عند قراءتها ، ويستخف بعقول عُلماء محسوبون على الأُمه ، ليُضيف كُتب جديده ، ولا يكفيه كُتب الأولين مع وجود العذر لهم ، لأنهم ما وصلوا لما وصل إليه أبناء هذا الزمان .

    درجة حرارة الاختزال للحديد فيما بين c°800 الى c°900
    وإن تاين الغازات عند درجة حرارة حوالي 3000 °C ويحدث الصهر والاختزال البلازمي عند درجة حرارة 926°م
    والنُحاس أيضاً يحتاج لحراره عاليه جداً لصهره ، وطُرق ليست بالسهله لإستخلاصه .
    ............................................................ ............................................................ .......................................

    أقوال وآراء حول من هو ذو القرنين

    رأى ابن كثير أن ذا القرنين أحد التبابعة العظام من الأذواء اليمنيين من نسل ملوك العرب حمّير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن هود

    عربي قد كثر ذكره في أشعار العرب ، وأن اسمه الصعب بن ذي مرائد بن الحارث الرائش بن الهمال ذي سدد بن عاد ذي منح بن عار الملطاط بن سكسك بن وائل بن حمير بن سبإ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن هود (عليه السلام) بن عابر بن شالح بن أرفخشد بن سام بن نوح (عليه السلام)، وأنه ملك من ملوك حمير ملوك اليمن وهم العرب العاربة، ويقال لهم أيضا العرب العرباء، وكان ذو القرنين تبعا متوجا ، تبع لقب يطلق على ملوك اليمن ولما ولي الملك تجبر ثم تواضع لله، واجتمع بالخضر

    وقد يكون ذلك صحيحاً بأن أنتقل لبلاد فارس ، وعرف بكورش الفارسي

    يرى ابن عباس أن الإسكندر غير ذي القرنين ، إذ قال عن ذي القرنين أنه "من حمير وهو الصعب بن ذي مرائد الذي مكنه الله في الأرض وآتاه من كل شيء سببا فبلغ قرني الشمس ورأس الأرض وبنى السد على يأجوج ومأجوج


    omarmanaseer@yahoo.com
    al.manaseer@yahoo.com 8 / 8 / 2009
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    2,031
    آخر نشاط
    03-10-2014
    على الساعة
    11:58 AM

    افتراضي

    بارك الله فيك.
    الموضوع ممتاز جدا و منطقى.
    و لكن لكى يكتمل الموضوع من كل جوانبه و ننتهى من هذه المسألة علينا النظر للأتى:

    عن أبى هريرة :radia-icon: عنه أن رسول اللهقال:"ان يأجوج و مأجوج يحفرون كل يوم حتى اذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذى عليهم:ارجعوا فسنحفره غدا. فيرجعه الله أشد مما كان حتى اذا بلغت مدتهم و أراد الله أن يبعثهم على الناس حفروا حتى اذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذى عليهم : ارجعوا فسنحفره غدا ان شاء الله - واستثنوا- فيعودون اليه و هو كهيئة يوم تركوه فيحفرونه و يخرجون على الناس فينشفون الماء و يتحصن الناس منهم فى حصونهم فيرمون بسهامهم الى السماء فترجع عليها الدم الذى احفظ (أى ممتلىء دم) فيقولون قهرنا أهل الأرض و علونا أهل السماء
    فيبعث الله عليهم نغفا فى أقفائهم فبقتلون بها " قال:"و الذى نفسى بيده ان دواب الأرض لتسمن و تشكر شكرا من لحومهم"

    المصدر: كتاب علامات يوم القيامة الكبرى .

    أرجوالتعليق على الحديث من حيث:

    1- كيف أن يأجوج و مأجوج يرون شعاع الشمس اذا حفروا فقط ؟ هل معنى هذا أنهم بعيدون عنها؟
    هل هم تحت الأرض مثلا كما قال بعض الشيوخ أو فى الكهوف؟
    2- طريقة موتهم بأن يرسل الله عليهم نغفا كما ورد فى الحديث و ليس بأيدى المسلمين.

    عن أبى سعيد الخدرى :radia-icon: قال سمعت رسول الله يقول:"يفتح يأجوج و مأجوج يخرجون على الناس فيفشون فى الأرض و ينحاز المسلمون عنهم فى مدائنهم و حصونهم و يضمون اليهم مواشيهم و يشربون مياه الأرض حتى أن بعضهم ليمر بالنهر فيشربون ما فيه حتى يتركوه يبسا حتى أن من بعدهم ليمر بذلك النهر فيقول قد كان هنا مرة ماء حتى اذا لم يبق من الناس الا أحد فى حصن أو مدينة قال قائلهم هؤلاء أهل الأرض قد فرغنا منهم بقلى أهل السماء. قال: ثم يهز أحدهم حربته ثم يرمى بها الى السماء فترجع مخضبة دما للبلاء و الفتنة فبينما هم على ذلك اذ بعث الله دودا فى أعناقهم كنغف الجراد الذى يخرج فى أعناقهم فيصبحون موتى لا يسمع لهم حس فيقول المسلمون ألا رجل يشرى نفسه ينظر ما فعل هذا العدو قال: فيتجرد منهم محتسبا لنفسه قد أظنها على أنه مقتول فينزل فيجدهم موتى بعضهم على بعض فينادى : يا معشر المسلمين ألا أبشروا فان الله قد كفاكم عدوكم فيخرجون من مدائنهم و حصونهم و يسرحون مواشيهم فما يكون لا راعى الا لحومهم فتشكر عنه كأحسن ما تشكر عن شر من نبات أصابته قط"

    -المصدر : نفسه .
    -هنا أيضا لا قتال بل الله يكفيهم قتال يأجوج و مأجوج.

    فى حديث النواس بن سمعان عن النبى قال:"........... ثم يأتى عيسى قوم قد عصمهم الله منه (أى الدجال) فيمسح عن وجوههم و يحدثهم بدرجاتهم فى الجنة فبينما هو كذلك اذ أوحى الله الى عيسى عليه السلام أنى قد أخرجت عبادا لى لا يدان لأحد بقتالهم فحرز عبادى الى الطور و يبعث الله يأجوج و مأجوج و هم من كل حدب ينسلون فيمر أوائلهم على بحيرة طبرية فيشربون ما فيها و يمر أخرهم فيقولون لقد كان بهذه مرة ماء و يحصر نبى الله عيسى و أصحابه حتى يكون رأس الثور لأحدهم خيرا من مائة دينار لأحدكم اليوم فيرغب نبى الله عيسى عليه السلام و أصحابه الى الله فيرسل الله النغف فى رقابهم فيصبحون فرسى كموت نفس واحدة ثم يهبط نبى الله عيسى و من معه الى الأرض فلا يجدون موضع شبر الا ملأه زهمهم دنتنهم فيرغب نبى الله عيسى و أصحابه الى الله فيرسل الله طيرا كأعناق البخت فتحملهم فتطرحهم حيث يشاء الله
    ثم يرسل الله مطرا لا يكن منه مدر ولا وبر فيغل الأرض حتى يتركها كالزلفة ثم يقال للأرض انبتى بركتك و ردى بركتك فيومئذ تأكل العصابة من الرمانة و يستظلون بقحفها و يبارك الله فى الرسل حتى ان اللقحة من الابل لتكفى الفئام من الناس و اللقحة من البقر تكفى القبيلة من الناس و اللقحة من الغنم لتكفى الفخد من الناس
    فبينما هم كذلك اذ بعث الله ريحا طيبة فتأخذهم تحت اباطهم فتقبض روح كل مؤمن و يبقى شرار الناس يتهارجون فيها تهارج الحمر فعليهم تقوم الساعة"

    -المصدر نفسه.
    -هنا فى هذا الحديث يلاحظ أن خروج يأجوج و مأجوج يوم أن يكون نبى الله عيسى عليه السلام على الأرض.

    جعله الله فى ميزان حسناتك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    للتحميل والإستماع إضغط هنا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    للتحميل إضغط هنا


  3. #3
    الصورة الرمزية YOoSeEF
    YOoSeEF غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    65
    آخر نشاط
    12-01-2010
    على الساعة
    04:12 AM

    افتراضي بارك الله فيك..مجهود طيب..جعله الله في موازين حسناتك

    بارك الله فيك..مجهود طيب..جعله الله في موازين حسناتك..


    مناصر الاسلام طرحت ملاحظات قيمه..يجب ان تأخذ بالحسبان..زادك الله علما..

    الموضوع يحتاج الى دراسة اكثر واكبر..وايضا موضوع المسيح الدجال..
    وهذه امور غيبيه لا يحق لنا فيها ان نخالف النصوص الصحيحه الثابته..او نأخذ بعضها ..لأجل اليهود والنصارى..وعلى هذا فلتكن دراستنا..


    لنا عوده بأذن الله..
    الحمد لله على نعمة الإسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    114
    آخر نشاط
    08-01-2010
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . موضوع شيق يا أخى ولكن لكى تكتمل الصورة ولا يظهر لنا تعارض النقل من القرأن العظيم مع العقل الذى يؤكد انكشاف سطح الأرض وباطنها للعلم الحديث لابد أولا فرز الأحاديث النبوية فى شأن يأجوج ومأجوج وكثير منها ضعيف ولايطابق العقل وليس عيبا أن نجتهد فهذا من أساس الدين الحنيف.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    535
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2010
    على الساعة
    12:05 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سبحان الله العظيم الذى لا تنتهى عجائبه سبحان الله الذى اكرمنا فخلقنا فى احسن تقويم
    وهذه لنا اولى عجائبه
    سبحان الله الذى امدنا بالقرآن واختار لنا خير خلقه رسولأ صلى الله عليه وسلم
    من اراد ان يفهم القرآن مرة واحده وجملة فقد اراد ان يطعم كل زاده طول عمره فى يوم واحد
    فالقرآن لنا ولمن قبلنا ولمن بعدنا الى قيام الساعه
    القرآن ملىء بالعجائب وهى اخبار من عجائب قدرة الله تتضح لنا هذه العجائب كل حين ونأخذ بعض من عجائب القرآن (فلا اقسم بمواقع النجوم* وانه لقسم لو تعلمون عظيم *انه لقرآن كريم) الواقعه
    لو تناولنا فهم هذه الايات الكريمه قبل زماننا هذا لم نكن لندرك عظمه هذا القسم العظيم ففى زماننا هذا ادركنا ان ما نراه من النجوم ومواقعها ما هو الا رؤيه لهذه النجوم منذ ملايين السنيين فالضوء الصادر عن هذا النجوم لكى يصل الينا يقطع مسافات شاسعه لا تقدر الا بسرعه الضوء 360 الف كيلو متر فى الثانيه فما بالنا بسنه يقطعها الضوء وان كانت ملايين السنيين
    فلا نعرف اين تكون هذه النجوم لا يعلم مواقعها الا خالقها لو ادركنا هذا ادركنا عظمه قسم الله بمواقع النجوم
    ادراكنا لفهم القرآن محدود بمحدوديه علمنا فيكفينا من القرآن ما يجليه الله لنا وهو كثير فلا نقحم افهامنا بما لم يجليه الله لنا
    لا ننساق وراء نفر من الضالين فيكفيهم اضلالهم لاتباعهم المنساقيين وراءهم مغيبين ونسئلهم
    ولا نمل من سؤالهم من تعبد اله استهزء به اله القيت عليه القاذورات اله عذب ووضع على اخشاب مصلوبا اله جاع وبحث عن طعام اله ذهب يقضى حاجته مثل باقى المخلوقات من انس وحيوانات اله هرب من مطارده حثاله البشر اله يؤذى من البشر
    هل هذا بعقلك اله افلا تتفكرون والله ولا تعقلون مثلكم كمثل عبدة البقر
    ولا نسئلكم ماذا يريد منكم اللهكم ماذا يأمركم ماذا يحل لكم من الطيبات وماذا يحرم عليكم من الخبائس
    فقد صنعتكم اللهكم بأهوءكم ولملذاتكم
    واذا صح الاله صح ما يدعوا
    وقد انار لنا علمائنا الطريق فمن قال لا اعلم والله اعلم فقد صدق واوفى
    وصلى الله على الحبيب محمد وعلى اآله وصحبه وسلم تسليمأ كثيرأ(عليه الصلاه والسلام)
    والحمد لله رب العالمين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية عابدة
    عابدة غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    620
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-04-2011
    على الساعة
    12:48 AM

    افتراضي

    أخي عمر المناصير
    جزاك الله خيرا على اجتهادك في البحث
    وأنا أوافقك الرأي بأنهم بشرا عاديين وليسوا مخلوقات غريبة تعيش تحت الأرض ، وذلك لأنه ذكر في الحديث الشريف : عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال يقول الله تعالى ‏ ‏يا ‏ ‏آدم ‏ ‏فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك فيقول أخرج بعث النار قال وما بعث النار قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين فعنده يشيب الصغير ‏
    وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد ‏
    قالوا يا رسول الله وأينا ذلك الواحد قال أبشروا فإن منكم رجلا ومن ‏ ‏ يأجوج ‏ ‏ ومأجوج ‏ ‏ألفا
    : ومعنى ذلك أنهم من بني آدم كما ذكر في فتح الباري
    وأنهم بشرا مكلفين بدليل دخولهم النار

    والموضوع يحتمل المزيد من الاجتهاد والبحث
    فمثلا : لماذا نحصر أمة يأجوج ومأجوج في التتار ومن جاورهم ؟
    إنهم أمتان يأجوج و..........مأجوج
    قد يكون أحدها هم التتار ومن جاورهم من الصينيين واليابنيين وغيرهم
    والأخرى هي من ناحية الشمال الغربي تمثل الأمة المسيحية الغربية والتي اجتاحت بالفعل بلاد العرب
    تنهب خيراتها وبترولها ( وتشرب مائها حتى يقول آخرهم كان هنا ماء )
    وهؤلاء الذين سيرسل الله النغف في رقابهم لأنه كما جاء في الحديث الشريف لا يدان لأحد بقتالهم
    ، فستكون نهايتهم بيد الله ( وباء مثلا ) لا بيد البشر
    يقول نبينا ثم يأتي نبي الله ‏ ‏عيسى ‏ ‏قوما قد عصمهم الله فيمسح وجوههم ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة فبينما هم كذلك إذ أوحى الله إليه يا ‏ ‏عيسى ‏ ‏إني قد أخرجت عبادا لي لا ‏ ‏يدان ‏ ‏لأحد بقتالهم ‏ ‏وأحرز ‏ ‏عبادي إلى ‏ ‏الطور ‏ ‏ويبعث الله ‏ ‏ يأجوج ‏ ‏ ومأجوج ‏ ‏وهم كما قال الله ‏
    من كل ‏ ‏حدب ‏ ‏ينسلون


    ولابد أن تكون علامات الساعة فيها بعض الرمزية والغموض ، لأنها لو كانت واضحة جدا لما تحقق
    وعد الله سبحانه وتعالى بأن الساعة تأتينا بغتة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    2,031
    آخر نشاط
    03-10-2014
    على الساعة
    11:58 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عابدة مشاهدة المشاركة

    أنا أوافقك الرأي بأنهم بشرا عاديين وليسوا مخلوقات غريبة تعيش تحت الأرض ،


    ، فستكون نهايتهم بيد الله ( وباء مثلا ) لا بيد البشر
    يقول نبينا ثم يأتي نبي الله ‏ ‏عيسى ‏ ‏قوما قد عصمهم الله فيمسح وجوههم ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة فبينما هم كذلك إذ أوحى الله إليه يا ‏ ‏عيسى ‏ ‏إني قد أخرجت عبادا لي لا ‏ ‏يدان ‏ ‏لأحد بقتالهم ‏ ‏وأحرز ‏ ‏عبادي إلى ‏ ‏الطور ‏ ‏ويبعث الله ‏ ‏ يأجوج ‏ ‏ ومأجوج ‏ ‏وهم كما قال الله ‏
    من كل ‏ ‏حدب ‏ ‏ينسلون

    أوافقتى أختى الكريمة على الموضوع بأكمله أم على نقطة أنهم بشر فقط؟
    ان نهايتهم كما ذكرت بيد الله تنفى أن يكونوا هم التتار كما ذكر الأخ عمر المناصير
    لأن التتار انتهوا على يد المسلمين كما نعلم
    اذا هناك احتمال أن الموضوع خاطىء - لا أجزم بل أقول احتمال
    نريد رد فاصل فى الموضوع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    للتحميل والإستماع إضغط هنا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    للتحميل إضغط هنا


  8. #8
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,376
    الديانة
    الإسلام - Islam
    الجنس
    ذكر - Male
    آخر نشاط
    18-12-2014
    على الساعة
    09:30 PM

    افتراضي

    إن كان أخي الحبيب عمر المناصير يقصد ببحثه هذا مجرد التشبيه في الأفعال..
    بين التتار أو التقدم التكنولوجي للغرب بأفعال يأجوج ومأجوج فلا مانع..
    أما إن كان هذا الحكم جزماً بظهور يأجوج ومأجوج فلا أوافقه الرأي..
    ولكل مجتهد نصيب أخي الحبيب عمر المناصير..
    نسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد ..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    2,031
    آخر نشاط
    03-10-2014
    على الساعة
    11:58 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد السوهاجي مشاهدة المشاركة
    إن كان أخي الحبيب عمر المناصير يقصد ببحثه هذا مجرد التشبيه في الأفعال..
    بين التتار أو التقدم التكنولوجي للغرب بأفعال يأجوج ومأجوج فلا مانع..
    أما إن كان هذا الحكم جزماً بظهور يأجوج ومأجوج فلا أوافقه الرأي..
    ولكل مجتهد نصيب أخي الحبيب عمر المناصير..
    نسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد ..
    وما سبب عدم موافتك على رأيه أخى الكريم؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    للتحميل والإستماع إضغط هنا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    للتحميل إضغط هنا


  10. #10
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,376
    الديانة
    الإسلام - Islam
    الجنس
    ذكر - Male
    آخر نشاط
    18-12-2014
    على الساعة
    09:30 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مناصر الاسلام مشاهدة المشاركة
    وما سبب عدم موافتك على رأيه أخى الكريم؟
    "قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا * وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا"(الكهف: 98, 99).

    يقول تعالى مخبرًا عن يأجوج ومأجوج أنهم ما قدروا على أن يصعدوا فوق هذا السد ولا قدروا على نقبه من أسفله. ولما كان الظهور عليه أسهل من نقبه قابل كلا بما يناسبه فقال: " فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا " وهذا دليل على أنهم لم يقدروا على نقبه، ولا على شيء منه.

    "حَدَّثَنَا رَوْحٌ حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي عَرُوبَةَ عَنْ قَتَادَةَ حَدَّثَنَا أَبُو رَافِعٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ لَيَحْفِرُونَ السَّدَّ كُلَّ يَوْمٍ حَتَّى إِذَا كَادُوا يَرَوْنَ شُعَاعَ الشَّمْسِ قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمْ ارْجِعُوا فَسَتَحْفِرُونَهُ غَدًا فَيَعُودُونَ إِلَيْهِ كَأَشَدِّ مَا كَانَ حَتَّى إِذَا بَلَغَتْ مُدَّتُهُمْ وَأَرَادَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ يَبْعَثَهُمْ إِلَى النَّاسِ حَفَرُوا حَتَّى إِذَا كَادُوا يَرَوْنَ شُعَاعَ الشَّمْسِ قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمْ ارْجِعُوا فَسَتَحْفِرُونَهُ غَدًا إِنْ شَاءَ اللَّهُ وَيَسْتَثْنِي فَيَعُودُونَ إِلَيْهِ وَهُوَ كَهَيْئَتِهِ حِينَ تَرَكُوهُ فَيَحْفِرُونَهُ وَيَخْرُجُونَ عَلَى النَّاسِ فَيُنَشِّفُونَ الْمِيَاهَ وَيَتَحَصَّنَ النَّاسُ مِنْهُمْ فِي حُصُونِهِمْ فَيَرْمُونَ بِسِهَامِهِمْ إِلَى السَّمَاءِ فَتَرْجِعُ وَعَلَيْهَا كَهَيْئَةِ الدَّمِ فَيَقُولُونَ قَهَرْنَا أَهْلَ الْأَرْضِ وَعَلَوْنَا أَهْلَ السَّمَاءِ فَيَبْعَثُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ نَغَفًا فِي أَقْفَائِهِمْ فَيَقْتُلُهُمْ بِهَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ إِنَّ دَوَابَّ الْأَرْضِ لَتَسْمَنُ شَكَرًا مِنْ لُحُومِهِمْ وَدِمَائِهِمْ"(رواه أحمد).
    راجع تفسير ابن كثير, ج 5, ص 197.

    وقد أكد أخي الكريم عمر على ظهورهم, وهذا رأي لا أميل إليه!!
    كما وصفهم بالتتار, ونعلم جميعاً أن المغول قضى عليهم في عين جالوت..
    وبعد اعتنق الكثير منه الإسلام..
    هذا والله أعلى وأعلم..
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 01-10-2009 الساعة 01:21 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

صفحة 1 من 6 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

يأجوج ومأجوج حقيقتهم ومن هو ذو القرنين


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قضية يأجوج ومأجوج
    بواسطة فلق الصبح في المنتدى شبهات حول العقيدة الإسلامية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 16-09-2011, 11:56 PM
  2. كتاب فرنسي : بوش حارب العراق للقضاء على يأجوج ومأجوج
    بواسطة اب هند في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-05-2010, 02:34 AM
  3. يأجوج ومأجوج من بني آدم
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-03-2010, 02:00 AM
  4. قوم يأجوج ومأجوج
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-01-2010, 02:00 AM
  5. باحثة مصرية تكتشف كيف بنى ذو القرنين حاجز يأجوج ومأجوج
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 08-11-2009, 11:45 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يأجوج ومأجوج حقيقتهم ومن هو ذو القرنين

يأجوج ومأجوج حقيقتهم ومن هو ذو القرنين