يأجوج ومأجوج حقيقتهم ومن هو ذو القرنين

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يأجوج ومأجوج حقيقتهم ومن هو ذو القرنين

صفحة 5 من 6 الأولىالأولى ... 4 5 6 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 52

الموضوع: يأجوج ومأجوج حقيقتهم ومن هو ذو القرنين

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يبدو ان الاخ عمر نقل ردوده في مواقع اخرى على مواضيعه ووضعها هنا بدليل توقيعه

    اقتباس
    عمر المناصير 14 شعبان 1430 هجريه
    وعلى كل حال فهناك الكثير مما يقال حول اخر المشاركة وبالله تعالى المستعان
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو علي الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    يبدو ان الاخ عمر نقل ردوده في مواقع اخرى على مواضيعه ووضعها هنا بدليل توقيعه



    وعلى كل حال فهناك الكثير مما يقال حول اخر المشاركة وبالله تعالى المستعان
    لا يا أخى راجع قراءة الموضوع و المشاركات جيدا ستجد أن الأخ عمر يجيب عن ما أثاره الأخوة من تساؤلات و أجاب على بعض أسئلتى (من وجة نظره).
    أما بالنسبة للتاريخ يمكنك سؤاله عن ذلك قبل وضع فرضيه لسببه.
    بارك الله فيك.

  3. #43
    الصورة الرمزية عابدة
    عابدة غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    619
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-04-2011
    على الساعة
    12:48 AM

    افتراضي

    الأخوة الفضلاء
    اتفقنا أن يأجوج ومأجوج هم بشر من بني آدم
    وبقيت مشكلة : هل هم مثلنا أم مختلفين عنا ؟
    وقد أوردت لكم من القرآن والسنة أنهم من أهل الأرض ولكنهم مفسدون ، ولم يذكر لنا القرآن الكريم أنهم من جنس مختلف عنا مثل الملائكة والجن ، ولم يخبرنا القرآن الكريم ولا السنة المطهرة
    أنه يوجد نوع من البشر يمكنه العيش تحت الأرض بلا أكسجين ولا نبات ولا طعام !
    فهل نتبع القرآن والسنة التي تتماشى مع العقل وديننا هو دين العقل والعلماء ... أم نتبع تفسيرات لمفسرين عاشوا منذ قرون عديدة ( وهم أئمتنا وتاج رؤوسنا ) ولكنهم فسروا القرآن بما هو متاح لهم من معلومات فاجتهدوا وأصابوا كثيرا ولكنهم أيضا أخطأوا بدليل وجود قصص مثل قصص الغرانيق العلى وقصة زواج النبي من السيدة زينب بنت جحش
    إن التقدم العلمي يتيح لعلمائنا الآن أن يلحظوا آيات الإعجاز العلمي في القرآن والتي لم يعرفها علماؤنا الأوائل ، لا لقصور عندهم ولكن لقلة معطيات عصورهم العلمية .
    أما أن نقول نحن الآن أن هناك ملايين البشر بل مليارات مؤلفة ( لأن كل واحد منا يقابله 999 منهم ) يعيشون على الأرض ولكننا لم نكتشفهم فهذا للأسف فهذا للأسف يسئ لديننا العظيم .
    ولا يهمني هنا رأي النصارى لأن لديهم آلاف الخرافات والذي بيته من زجاج يجب أن يستحي من قذف بيوت الناس بالحجارة ، ولكني غيورة على ديني ومما علق به من خرافات يرفضها التفسير الصحيح للقرآن والسنة .
    يا أخواني ... إن يأجوج ومأجوج يعيشون على ظهر الأرض ، سواء كانوا التتار أو غيرهم فهذا مجال مفتوح للإجتهاد ولكنههم أمم عدوانية فاسدة ومفسدة تريد أن تستحوذ على خيرات الأرض.

    وأرجو العودة إلى ما سقته سابقا من أدلة من الكتاب والسنة
    ليتبين لنا أن الردم كان بين جبلين وأنه فصل بين بشر على سطح الأرض والدليل ( ما اسطاعوا أن يظهروه) ، وأنهم بشر مكلفين طبيعيين بدليل أنهم بعث النار ، بل يتضح من الحديث الشريف أنهم كل من هو غير مسلم مؤمن لأنه يقول ( منكم واحدا ومنهم 999 )
    فإذا كان واحد من المسلمين و999 من يأجوج ومأجوج فأين بقية الناس من الهندوس والبوذيون والنصارى واليهود ... إلخ ؟؟ ألن يدخل أحد منهم النار ؟
    وللأخوة الذين يقولون أنه لاداعي للجدال أقول :
    أولا ..يجب أن ننفض عن ديننا ما يسئ إليه
    ثانيا .. وهذا هام جدا ..أنني أخشي على المسلمين أنهم ينتظرون علامات للساعة خرافية بسبب سوء التفسير ، ولو كانت علامات الساعة بهذا الوضوح لن تتحقق مشيئة الله في أن الساعة سوف تأتينا بغتة وحاشا لله
    إن علامات الساعة ستجيئ مبهمة حتى يتبين الخبيث من الطيب ويتحقق ابتلاء الناس
    أما لو خرجت علينا كائنات غريبة بالحراب والسهام تشرب ماء بحيرة طبرية فمن هذا الغبي الذي لن يعرف أنهم يأجوج ومأجوج فيعلم أن الساعة اقتربت جدا فيجري إلى القيام بالطاعات ، وهذا يتنافى مع عدل الله ، فكم من أناس قد باغتهم الموت دون أن يستعدوا له !!!
    كما يتنافى مع قول الله أن الساعة تأتينا بغتة

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    ها هى المشاركة التى كنت وعدتكم بها فى هذا الموضوع:

    بقلم الأستاذ / ذو الفقار.

    يمكنكم قرائتها على الرابط التالى:
    http://www.albshara.net/showthread.p...3463#post93463

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على محمد بن عبد الله رسول الله الصادق الأمين ، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، أرسل المصطفى رحمة للعالمين ، بدين الحق فبلغ الرسالة ، وأدى الأمانة ، ونصح الأمة ، وكشف الله به الغمة ، وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين .. اللهم اجمعنا بنبيك يوم الدين وارزقنا رؤية وجهك الكريم .. أما بعد .

    إن أصدق الحديث كتاب الله ،وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وشرَّ الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.

    قال تعالى : " فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيماً " [النساء: 65] .

    وقال سبحانه وتعالى: " فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ " [النور: 63] .

    إن الغيب مسألة أراحت من آمن بها وآمن أنها من علم الله وأشقت من حاول معرفتها والتأويل لها وما كان له أن يعلم من الغيب إلا ما شاء الله له أن يعلم ، فلنلزم كتاب الله وسنة نبيه الذي لا ينطق عن الهوى ،وما أخبرا من أمور الغيب .. فهذا إيماننا الذي نؤمن به .

    "وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ" [الأنعام:59]

    "عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا " [الجن:26-27]

    ولا شك أن قصة يأجوج ومأجوج باتت من المسائل التي أخذ هذا وذاك يجتهد فيها مبتعداً عن ما صح عندنا من كلام الله وسنة نبيه ،ولا ضير في الاجتهاد ولكن هذه القصة داخلة في علم الغيب إلا ما علمنا من كتاب الله وسنة نبيه ، وسوف نتحدث في هذا الموضوع إن شاء الله عن هذه القصة مثبتين ما أثبت الكتاب والسنة الصحيحة لا سواها ومفندين بعض ما حاول المجتهدون إثباته رجماً بالغيب.

    جاءت قصة يأجوج ومأجوج في القرآن الكريم رداً على اليهود الذين أرادوا أن يتأكدوا من صدق نبوة الرسول صلى الله عليه وسلم كما ذكر ابن كثير وغيره من علماء التفسير بما روى عن بن عباس رضي الله عنه " بعثت قريش النضر بن الحارث وعقبة بن أبي معيط إلى أحبار يهود بالمدينة، فقالوا لهم: سلوهم عن محمد وصفوا لهم صفته وأخبروهم بقوله، فإنهم أهل الكتاب الأول، وعندهم علم ما ليس عندنا من علم الأنبياء، فخرجا حتى قدما المدينة فسألوا أحبار يهود عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ووصفوا لهم أمره وبعض قوله، وقالا: إنكم أهل التوراة، وقد جئناكم لتخبرونا عن صاحبنا هذا، قال، فقالت لهم: سلوه عن ثلاث نأمركم بهن، فإن أخبركم بهن، فهو نبي مرسل، وإن لم يفعل، فالرجل متقول، فروا فيه رأيكم.

    سلوه عن فتية ذهبوا في الدهر الأول ما كان من أمرهم، فإنهم قد كان لهم شأن عجيب. وسلوه عن رجل طواف بلغ مشارق الأرض ومغاربها، ما كان نبؤه؟ وسلوه عن الروح ما هو؟ فإن أخبركم بذلك، فهو نبي فاتبعوه، وإن لم يخبركم فإنه رجل متقول، فاصنعوا في أمره ما بدا لكم، فأقبل النضر وعقبة حتى قدما على قريش، فقالا: يا معشر قريش قد جئناكم بفصل ما بينكم وبين محمد، قد أمرنا أحبار يهود أن نسأله عن أمور، فأخبروهم بها، فجاءوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا: يا محمد أخبرنا، فسألوه عما أمروهم به، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: أخبركم غدا عما سألتم عنه ولم يستثن، فانصرفوا عنه، ومكث رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس عشرة ليلة لا يحدث الله له في ذلك وحيا، ولا يأتيه جبريل عليه الصلاة والسلام، حتى أرجف أهل مكة وقالوا: وعدنا محمد غدا واليوم خمس عشرة ليلة، وقد أصبحنا فيها ولا يخبرنا بشيء عما سألناه، وحتى أحزن رسول الله صلى الله عليه وسلم مكث الوحي عنه، وشق عليه ما يتكلم به أهل مكة، ثم جاءه جبريل عليه الصلاة والسلام من الله عز وجل بسورة أصحاب الكهف، فيها معاتبته إياه على حزنه عليهم وخبر ما سألوه عنه من أمر الفتية، والرجل الطواف، وقول الله عز وجل: وَيَسْأَلونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ .... إلى آخر الآيات. "
    والله أعلم.

    هذا ما أنزل الله تعالى في قصة ذو القرنين ويأجوج ومأجوج إفحاماً لليهود و نصرة لنبيه ولو علم الله ان في سرد القصة كاملة خيراً ونفعاً لنا لكانت القصة في القرآن كاملة ولهذا سنكتفي بما ذكر الله لنا عن قصتهم وما أخبرنا عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    قال تعالى " وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُوا عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا * إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا * فَأَتْبَعَ سَبَبًا * حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا* قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا * وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا * ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا * حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا * كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا * ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا * حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا * قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا * قَالَ مَا مَكَّنِي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا * آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا * فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا * قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّاوَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا " سورة الكهف 83-99


    وقال جل في علاه " حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ " الأنبياء 96.

    ولسهولة قراءة الموضوع وفهمه سوف نستعرض الأمر في شكل نقاط ونجيب عن الاستفسارات على شكل سؤال وجواب .

    1* من هما يأجوج ومأجوج ؟

    هما أمتان من نسل آدم عليه السلام ، بل ومن نسل نوح جزماً

    س : ما الدليل على أنهما من نسل آدم ؟

    ج: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يقول الله تعالى : يا آدم ، فيقول : لبيك وسعديك ، والخير في يديك ، فيقول : أخرج بعث النار ، قال : وما بعث النار ؟ قال : من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين ، فعنده يشيب الصغير ، وتضع كل ذات حمل حملها ، وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ، ولكن عذاب الله شديد . قالوا : يا رسول الله ، وأينا ذلك الواحد ؟ قال : أبشروا ، فإن منكم رجلا ومن يأجوج ومأجوج ألفا . ثم قال : والذي نفسي بيده ، إني أرجو أن تكونوا ربع أهل الجنة . فكبرنا ، فقال : أرجو أن تكونوا ثلث أهل الجنة . فكبرنا ، فقال : أرجو أن تكونوا نصف أهل الجنة . فكبرنا ، فقال : ما أنتم في الناس إلا كالشعرة السوداء في جلد ثور أبيض ، أو كشعرة بيضاء في جلد ثور أسود " أخرجه البخاري في الجامع الصحيح


    س: لماذا لا تكون قصة يأجوج ومأجوج قد حدثت قبل نوح عليه السلام ؟

    ج : قال الله تعالى : (وَلَقَدْ نَادَانَا نُوحٌ فَلَنِعْمَ الْمُجِيبُونَ . وَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ . وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمُ الْبَاقِينَ . وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ . سَلَامٌ عَلَى نُوحٍ فِي الْعَالَمِينَ . إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ . إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ . ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ) الصافات 77-81 .

    فلا ذرية باقية إلا من نسل نوح عليه السلام

    س: هل هم من نسل يافث لما روى الحاكم عن أبي هريره رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله (ولد لنوح سام وحام ويافث عليهم السلام فولد لسام العرب وفارس و الروم . وولد لحام القبط والبربر والسودان .وولد ليافث يأجوج ومأجوج والترك والصقالبه)

    ج : هذا حديث إسناده ضعيف ولا تقام به حجة
    وعليه فإن غاية علمنا في نسب يأجوج ومأجوج انهم بشر من نسل نوح عليه السلام .

    إن يأجوج ومأجوج أعدادهم كبيرة وقوتهم مذهلة وهجومهم كاسح وفسادهم مروع ، ولكم أن تتخيلوا عددهم من قول الرسول صلى الله عليه وسلم .

    " ويبعث الله يأجوج ويأجوج وهم من كل حدب ينسلون . فيمر أوائلهم على بحيرة طبرية . فيشربون ما فيها . ويمر آخرهم فيقولون : لقد كان بهذه ، مرة ، ماء . "... سيرد ذكر الحديث كاملاً في موضع متقدم من البحث وهو حديث صحيح أخرجه مسلم

    ونستدل على قوتهم من نفس الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم " فبينما هو كذلك إذ أوحى الله إلى عيسى : إني قد أخرجت عبادا لي ، لا يدان لأحد بقتالهم . فحرز عبادي إلى الطور ."

    أما فسادهم فمن قول الله تعالى " إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ "


    2* مكان يأجوج ومأجوج

    اجتهد الكثيرون ليحددوا مكان هاتين الأمتين فمنهم من قال شمالاً في سيبريا ومنهم من قال شرقاً ومنهم من قال في تركيا ومنغوليا وخلافه رجماً بالغيب ولكن أين مكان هؤلاء القوم ؟

    قال تعالى مخبراً بقصة ذي القرنين " حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ "

    وبعد الغرب اتجه شرقاً فقال تعالى " حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا "

    كانتا هاتين هما وجهتي ذو القرنين الأولى والثانية ولنرى وجهته الثالثة في قول الله تعالى " حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا * قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا "

    لم يحدد الله تعالى مكان السدين ، ولم تحدد السنة الصحيحة هذا المكان فكان مكانهما في علم الله وحده سابقاً وبقي كذلك حتى يومنا هذا وسيبقى إلى أن يشاء الله .
    ومن ادعى غير ذلك فعليهأن يقيم الحجة بأن يأتينا بآية قرآنية أو حديث صحيح يدعم رأيه .

    3* معنى اسم يأجوج ومأجوج؟

    هذا أحلناه إلى أهل اللغة فأجابنا لسان العرب لبن منظور: " هما اسمان أَعجميان، واشتقاقُ مثلهما من كلام العرب يخرج من أَجَّتِ النارُ، ومن الماء الأُجاج، وهو الشديد الملوحة، المُحْرِقُ من ملوحته؛ قال: ويكون التقدير في يأْجُوجَ يَفْعول، وفي مأْجوج مفعول، كأَنه من أَجِيج النار.؛ قال: ويجوز أَن يكون يأْجوج فاعولاً، وكذلك مأْجوج؛ قال: وهذا لو كان الاسمان عربيين، لكان هذا اشتقاقَهما، فأَمَّا الأَعْجَمِيَّةُ فلا تُشْتَقُّ من العربية؛ ومن لم يهمز، وجعل الأَلفين زائدتين يقول: ياجوج من يَجَجْتُ، وماجوج من مَجَجْتُ، وهما غير مصروفين؛ "


    4* أوصاف يأجوج ومأجوج

    ليس لدينا وصف لأشكال يأجوج ويأجوج وكل ما يُساق حول أشكالهم ليس له أساس من الصحة

    س : هل هذه الأوصاف المذكروة في الحديث التالي صحيحة ؟
    " إن من أشراط الساعة أن تقاتلوا قوما ينتعلون نعال الشعر ، وإن من أشراط الساعة أن تقاتلوا قوما عراض الوجوه ، كأن وجوههم المجان المطرقة " أخرجه البخاري في الجامع الصحيح

    ج : ليس في هذا الحديث تصريح أن هؤلاء القوم هم يأجوج ومأجوج ، وما لدينا من أحاديث صحيحة يؤكد انه لن يكون هناك قتال بين المؤمنين وقوم يأجوج ومأجوج وغنما سينتصر المسلمون بدعاء عيسى عليه السلام كما سيأتي لاحقاً .. هذا من جهة . ومن جهة اخرى لقد قاتل المسلمون التتار وكانت تلك أوصافهم فقد تكون معارك المسلمين من التتار هي ما أشار إليها الحديث وقد تكون المعركة لم تأني بعد والله أعلم .

    5* موعد خروج يأجوج ومأجوج

    إن خروج يأجوج ومأجوج من علامات الساعة الكبرى لما جاء في الحديث الصحيح

    "اطلع رسول الله صلى الله عليه وسلم من غرفة ونحن نتذاكر الساعة فقال لا تقوم الساعة حتى تكون عشر آيات طلوع الشمس من مغربها والدجال والدخان والدابة ويأجوج ومأجوج وخروج عيسى ابن مريم عليه السلام وثلاث خسوف خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف بجزيرة العرب ونار تخرج من قعر عدن أبين تسوق الناس إلى المحشر تبيت معهم إذا باتوا وتقيل معهم إذا قالوا " أخرجه الألباني في صحيح بن ماجة .

    وهذا يهدم أي قول بأن سد يأجوج ومأجوج قد دُك وأنهم قد خرجوا فيقولون أنهم اهل منغوليا أو أهل الصين أو خلافه لأن هذا يخالف الدليل الصحيح بأن دك الصور وخروج يأجوج ومأجوج من علامات الساعة ويأتي في آخر الزمان ومن المؤكد أن سيدنا عيسى عليه السلام سيكون قائد المسلمين في ذلك الزمن وهو زمن خروج يأجوج ومأجوج ولن يهلكهم إلا دعاءه فتابعوا معي هذا الحديث

    أخرج مسلم في مقدمة الصحيح حديث صحيح عن النواس بن سمعان الكلابي

    " ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الدجال ذات غداة . فخفض فيه ورفع . حتى ظنناه في طائفة النخل . فلما رحنا إليه عرف ذلك فينا . فقال " ما شأنكم ؟ " قلنا : يا رسول الله ! ذكرت الدجال غداة . فخفضت فيه ورفعت . حتى ظنناه في طائفة النخل . فقال " غير الدجال أخوفني عليكم . إن يخرج ، وأنا فيكم ، فأنا حجيجه دونكم . وإن يخرج ، ولست فيكم ، فامرؤ حجيج نفسه . والله خليفتي على كل مسلم . إنه شاب قطط . عينه طافئة . كأني أشبهه بعبدالعزى بن قطن . فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف . إنه خارج خلة بين الشام والعراق . فعاث يمينا وعاث شمالا . يا عباد الله ! فاثبتوا " قلنا : يا رسول الله ! وما لبثه في الأرض ؟ قال " أربعون يوما . يوم كسنة . ويوم كشهر . ويوم كجمعة . وسائر أيامه كأيامكم " قلنا : يا رسول الله ! فذلك اليوم الذي كسنة ، أتكفينا فيه صلاة يوم ؟ قال " لا . اقدروا له قدره " قلنا : يا رسول الله ! وما إسراعه في الأرض ؟ قال " كالغيث استدبرته الريح . فيأتي على القوم فيدعوهم ، فيؤمنون به ويستجيبون له . فيأمر السماء فتمطر . والأرض فتنبت . فتروح عليهم سارحتهم ، أطول ما كانت ذرا ، وأسبغه ضروعا ، وأمده خواصر . ثم يأتي القوم . فيدعوهم فيردون عليه قوله . فينصرف عنهم . فيصبحون ممحلين ليس بأيديهم شيء من أموالهم . ويمر بالخربة فيقول لها : أخرجي كنوزك . فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل . ثم يدعو رجلا ممتلئا شبابا . فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين رمية الغرض ثم يدعوه فيقبل ويتهلل وجهه . يضحك . فبينما هو كذلك إذ بعث الله المسيح ابن مريم . فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق . بين مهرودتين . واضعا كفيه على أجنحة ملكين . إذا طأطأ رأسه قطر . وإذا رفعه تحدر منه جمان كاللؤلؤ . فلا يحل لكافر يجد ريح نفسه إلا مات . ونفسه ينتهي حيث ينتهي طرفه . فيطلبه حتى يدركه بباب لد . فيقتله . ثم يأتي عيسى ابن مريم قوم قد عصمهم الله منه . فيمسح عن وجوههم ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة . فبينما هو كذلك إذ أوحى الله إلى عيسى : إني قد أخرجت عبادا لي ، لا يدان لأحد بقتالهم . فحرز عبادي إلى الطور . ويبعث الله يأجوج ومأجوج . وهم من كل حدب ينسلون . فيمر أوائلهم على بحيرة طبرية . فيشربون ما فيها . ويمر آخرهم فيقولون : لقد كان بهذه ، مرة ، ماء . ويحصر نبي الله عيسى وأصحابه . حتى يكون رأس الثور لأحدهم خيرا من مائة دينار لأحدكم اليوم . فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه . فيرسل الله عليهم النغف في رقابهم . فيصبحون فرسى كموت نفس واحدة . ثم يهبط نبي الله عيسى وأصحابه إلى الأرض . فلا يجدون في الأرض موضع شبر إلا ملأه زهمهم ونتنهم . فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه إلى الله . فيرسل الله طيرا كأعناق البخت . فتحملهم فتطرحهم حيث شاء الله . ثم يرسل الله مطرا لا يكن منه بيت مدر ولا وبر . فيغسل الأرض حتى يتركها كالزلفة . ثم يقال للأرض : أنبتي ثمرك ، وردي بركتك . فيومئذ تأكل العصابة من الرمانة . ويستظلون بقحفها . ويبارك في الرسل . حتى أن اللقحة من الإبل لتكفي الفئام من الناس . واللقحة من البقر لتكفي القبيلة من الناس . واللقحة من الغنم لتكفي الفخذ من الناس . فبينما هم كذلك إذ بعث الله ريحا طيبة . فتأخذهم تحت آباطهم . فتقبض روح كل مؤمن وكل مسلم . ويبقى شرار الناس ، يتهارجون فيها تهارج الحمر ، فعليهم تقوم الساعة " . وفي رواية : وزاد بعد قوله " - لقد كان بهذه ، مرة ، ماء - ثم يسيرون حتى ينتهوا إلى جبل الخمر . وهو جبل بيت المقدس . فيقولون : لقد قتلنا من في الأرض . هلم فلنقتل من في السماء . فيرمون بنشابهم إلى السماء . فيرد الله عليهم نشابهم مخضوبة دما " . وفي رواية ابن حجر " فإني قد أنزلت عبادا لي ، لا يدي لأحد بقتالهم " .

    إن المتأمل في الحديث سيجد موعد خروج يأجوج ومأجوج بالتحديد نتابع بدقة هذا الجزء من الحديث

    اقتباس
    ثم يأتي عيسى ابن مريم قوم قد عصمهم الله منه .
    أي أن عيسى عليه السلام سيأتي بعد كل الأحداث التي سبقت

    اقتباس
    فيمسح عن وجوههم ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة . فبينما هو كذلك
    أي في ذلك الوقت الذي يقوم فيه عيسى عليه السلام بدرجاتهم في الجنة

    اقتباس
    إذ أوحى الله إلى عيسى : إني قد أخرجت عبادا لي ، لا يدان لأحد بقتالهم . فحرز عبادي إلى الطور . ويبعث الله يأجوج ومأجوج . وهم من كل حدب ينسلون .
    فأي قارئ للحديث يمكن أن يجزم بأن موعد خروج يأجوج ومأجوج بعد نزول عيسى عليه السلام


    سؤال لإحدى الأخوات:

    اقتباس
    "اطلع رسول الله صلى الله عليه وسلم من غرفة ونحن نتذاكر الساعة فقال لا تقوم الساعة حتى تكون عشر آيات طلوع الشمس من مغربها والدجال والدخان والدابة ويأجوج ومأجوج وخروج عيسى ابن مريم عليه السلام وثلاث خسوف خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف بجزيرة العرب ونار تخرج من قعر عدن أبين تسوق الناس إلى المحشر تبيت معهم إذا باتوا وتقيل معهم إذا قالوا " أخرجه الألباني في صحيح بن ماجة .
    اقتباس
    حول الأيات العشر للساعة التي ذكرت في هذا الحديث الشريف هل هذه الأحداث ستحدث بنفس التتابع وحسب التسلسل المذكور في الحديث أم ليس بالضرورة ؟حيث أني قد لاحظت مثلاً أن يأجوج مأجوج قد جاء ذكرها قبل ذكر خروج عيسى بن مريم عليه السلام بينما حسب الحديث الذي ذكرته لاحقاً وهو التالي
    اقتباس
    ثم يأتي عيسى ابن مريم قوم قد عصمهم الله منه . فيمسح عن وجوههم ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة . فبينما هو كذلك إذ أوحى الله إلى عيسى : إني قد أخرجت عبادا لي ، لا يدان لأحد بقتالهم . فحرز عبادي إلى الطور . ويبعث الله يأجوج ومأجوج .
    نلاحظ أن خروجهم كان بعد خروج عيسى عليه السلام
    فهل ممكن ان نستنتج ان التتابع المذكور للاحداث هنا لا يعني إلزام التسلسل فيها؟؟؟

    هنا اجابة أحد الأخوة:

    بارك الله فيكم شيخنا ذا الفقار على فوائد , قيدت دررا يعلم الله ...

    "اطلع رسول الله صلى الله عليه وسلم من غرفة ونحن نتذاكر الساعة فقال لا تقوم الساعة حتى تكون عشر آيات طلوع الشمس من مغربها والدجال والدخان والدابة ويأجوج ومأجوج وخروج عيسى ابن مريم عليه السلام وثلاث خسوف خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف بجزيرة العرب ونار تخرج من قعر عدن أبين تسوق الناس إلى المحشر تبيت معهم إذا باتوا وتقيل معهم إذا قالوا " أخرجه الألباني في صحيح بن ماجة .

    اظن يا اختُ دانة ان الحديث ليس فيه ترتيب لان رسول الله صلى الله عليه و سلم عطف بالواو و الواو لا يفيد ترتيبا ..

    مثلا اقول جاء عمر و زيد , هدا لا يفهم ان عمر جاء قبل زيد بخلاف ال"فاء" و "ثم" فانهما يفيدان الترتيب و نظير هده المسالة في كلام العرب و في كلام الله موجود و لله الحمد

    ثم تاملي سياق الحديث يا اختاه : " لا تقوم الساعة حتى تكون عشر آيات طلوع .. " فكان النبي عليه اشرف الصلاة و السلام اراد ان قيام الساعة كائن بعد انقضاء الاحداث العشرة مهما كان ترتيبها بخلاف الحديث " ثم يأتي عيسى ابن مريم .... فبينما هو كذلك إذ أوحى الله إلى عيسى " .فالترتيب فيه مقصود و صريح لا يعارضه الحديث الاول

    أجاب الأخ ذو الفقار:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    سؤال جيد أختي دانة يدل على متابعتك الجيدة للموضوع ، وقد أجابب الأخ جزائري مسلم فأحس جواباً .

    لا يُفهم من حديث الرسول صلى الله عليه وسلم الترتيب وخصوصاً أن هناك احاديث صحيحة أتت بالآيات على غير هذا الترتيب ، ولكن التتابع في سرد القة يُفهم من الحديث الثاني الذي بينا فيه أن خروجهم يأتي بعد نزول المسيح عليه السلام .

    قصة يأجوج ومأجوج كالتالي:

    هما أمتان لا نعرف سماتهم ولا مكانهم من نسل نوح عليه السلام كانوا يُغيرون على قوم من البشر بهمجية لا مثيل لها بكثرتهم وقوتهم فيعثون فيهم فساداً ويلحقون بهم الضرر الكبير ، وعندما وصل ذو القرنين إلى هؤلاء القوم المتضررون من أذى يأجوج ومأجوج وجدهم لا يكادون يفقهون قولاً ، وهذا يفيدنا أنهم كانوا في منأى عن الناس فلا يعرفون من اللغة إلا ما فهمهم به ذو القرنين ، فعند رؤيتهم لذو القنرين طلبوا منه أن يبني لهم سداً يحول بينهم وبين يأجوج ومأجوج على أن يجعلوا له خرجاً على ذلك أي مالاً وما إلى ذلك ، ولكن ذو القرنين - ولا نعرف إن كان نبياً أم رجلاً صالحاً ولكنه جال الأرض طولاً وعرضاً ومكنه الله فيها - أجابهم أنه لا يريد منهم ذلك قائلاً " قَالَ مَا مَكَّنِي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ " وقد أرجع الفضل إلى الله وطلب منهم العون ولم يكن العون مالاً كي لا يناقض نص الآية ولكن كان جهداً .. كأن يكون هو المهندس المشرف على المشروع ويحتاج إلى العمالة لذلك - ولا نعلم سبب طلب ذو القرنين هذا منهم هل لكونه أراد أن يبنوا السد بأنفسهم أم لسبب آخر والله أعلم - " فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا " والردم يختلف عن السد فالردم محكم ليس فيه منافذ مطلقاً وهو أشد لكونه متراكماً فوق بعضه البعض أما السد فقد يكون فيه نوافذ أو سهاريج أو خلاف ذلك

    كيفية بناء السد
    إن المنفذ الذي يأتون منه يأجوج ومأجوج هو مكان محصور بين سدين ولهذا طلب ذو القرنين أن يأتوا بقطع الحديد الضخمة ويضعوها بين السدين ردماً فوق بعضها البعض حتى وصل إرتفاعها إرتفاع الصدفين " آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ " وبعد ذلك أشعل تحته ناراً وقال انفخوا حتى ينصهر الحديد بعضه فوق بعض فيتلاحكم ثم أذاب النحاس وأفرغه على الحديد المتلاحم فأصبح ملساً صلباً صلداً " قَالَ انفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا " .

    عودة يأجوج ومأجوج بعد أن حال الردم بينهم وبين البشر

    عند عودة يأجوج ومأجوج وجدوا الرد قد أحال بينهم وبين غزوهم فأخذوا يحاولوا اختراق هذا السد بطريقتين .. الأولى أن يظهروه أي يعتلوه وينزلون من الجهة الأخرى فما اسطاعوا ذلك فجربوا الطريقة الثانية وهي النقب وما استطاعوا أيضاً ذلك ..

    إعجاز قرآنية في قوله تعالى" فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا " نشير إليه

    من البديهي أن اعتلاء الردم والنزول من الجهة الثانية أسهل وأسرع من نقب الردم والخروج منه ولهذا جاء اللفظ القرآن " اسْطَاعُوا" من غير تاء لبيان أن الأمر أسرع وأسهل وجاء اللفظ " اسْتَطَاعُوا " مع النقب لأنه أبطئ وأصعب .

    أما عن تصرفهم بعد ذلك فيخبرنا الحدث الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كما رواه أبو هريرة رضي الله عنه

    " إن يأجوج ومأجوج يحفرون كل يوم حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم ارجعوا فسنحفره غدا فيعيده الله أشد ما كان حتى إذا بلغت مدتهم وأراد الله أن يبعثهم على الناس حفروا حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم ارجعوا فستحفرونه غدا إن شاء الله تعالى واستثنوا فيعودون إليه وهو كهيئته حين تركوه فيحفرونه ويخرجون على الناس فينشفون الماء ويتحصن الناس منهم في حصونهم فيرمون بسهامهم إلى السماء فترجع عليها الدم الذي اجفظ فيقولون قهرنا أهل الأرض وعلونا أهل السماء فيبعث الله نغفا في أقفائهم فيقتلهم بها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده إن دواب الأرض لتسمن وتشكر شكرا من لحومهم " صحيح بن ماجة .


    وفي الحديث الصحيح الذي رواه الحسن البصري رضي الله عنه وذُكر في تفسير الطبري

    " بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما قفل من غزوة العسرة ، ومعه أصحابه بعد ما شارف المدينة قرأ : ?يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم * يوم ترونها? . . . الآية ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أتدرون أي يوم ذاكم ؟ قيل : الله ورسوله أعلم ، فذكر نحوه ، إلا أنه زاد : وإنه لم يكن رسولان ، إلا كان بينهما فترة من الجاهلية ، فهم أهل النار ، وإنكم بين ظهراني خليقتين لا يعادهما أحد من أهل الأرض ، إلا كثروهم ، وهم يأجوج ومأجوج ، وهم أهل النار ، وتكمل العدة من المنافقين "
    فهاتين الأمتين كلهم في النار والله أعلم .

    أما عن نهايتهم فيمكن معرفتها من الحديث المروي في المداخلة رقم 13

    س : هل جاء وعد ربي وخرج يأجوج ومأجوج أم لا ؟

    ج: لقد دلت الأحاديث الصحيحة ان يأجوج ومأجوج لم يخرجوا بعد ولن يخرحوا قبل نزول عيسى عليه السلام وان خروجهم من علامات الساعة الكبرى وتدل بعض الإشارات أيضاً على ذلك ومنها ..

    في الحديث الصحيح الذي رواه النواس بن سمعان الكلابي
    " سيوقد المسلمون من قسي يأجوج ومأجوج ونشابهم وأترستهم سبع سنين " صحيح بن ماجة

    فهل حدث ذلك ؟

    عند خروجهم يعثون في الأرض الفساد فما الذي يمنعهم الآن ؟

    عند خروجهم يشربون بحيرة طبرية ولم تحدث هذه قط حتى في هجوم التتار لعتهم الله

    إنتهى بحمد الله وفضله ..


    سؤال أحد الأخوة:

    اقتباس
    فأخذوا يحاولوا اختراق هذا السد بطريقتين .. الأولى أن يظهروه أي يعتلوه وينزلون من الجهة الأخرى فما اسطاعوا ذلك
    لكن ما سمعته من الشيخ محمد حسان هو العكس
    فهو قال أن المقصود أن يعلوه وحذفت التاء لمناسبة الخفة فالإعتلاء يحتاج للخفة والسرعة
    والله أعلم بالصواب.
    هنا رد الأستاذ / ذو الفقار
    وافق قولي قول الشيخ محمد حسان وما انا إلا نقطة في بحره

    فلقد قلت:

    " الأولى أن يظهروه أي يعتلوه وينزلون من الجهة الأخرى فما اسطاعوا ذلك "

    و الحمد لله رب العالمين.
    أفضل القراءة من موقع البشارة لكن نقلت الموضوع هنا حتى اذا حدث ضغط على الموقع هناك يمكنكم الاطلاع هنا.

    بارك الله فى الأستاذ / ذو الفقار و جزاه كل خير.
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 07-10-2009 الساعة 10:09 PM سبب آخر: تنسيق بناءاً على طلب العضو الفاضل

  5. #45
    الصورة الرمزية ذو الفقـار
    ذو الفقـار غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    294
    آخر نشاط
    06-07-2014
    على الساعة
    05:30 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله

    يسعدني ان اكون بينكم اخوتي الكرام في هذا الموضوع ، وقد رأيت فيه كلام كثير ولهذا قمت بكتابة هذا الموضوع للإطلاع عليه من طرفكم
    http://www.albshara.net/showthread.p...4303#post94303

    أولاً تنبيه صغير : ليس في القرآن هذه الآية ويجب أن نراعي كتابة الآيات صحيحة
    اقتباس
    " منها خلقناكم ومنها نُعيدكم تارةً أُخرى "
    وإنما الآية
    " منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارةً أخرى"


    ثانياً أنتظر بعد قراءة الموضوع المشار إليه أسئلتكم لنجيب عليها إن شاء الله

    حياكم الله .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بارك الله فيك اخي الحبيب ذو الفقار ولقد قرات بحثك الشيق والممتع جزاك الله خيرا.
    وكنت قد نقلت للاخوة في هذا الموضوع بحث الشيخ محمد حسان حفظه الله في مشاركتي
    رقم 36 وفقنا الله واياكم لكل خير
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  7. #47
    الصورة الرمزية ذو الفقـار
    ذو الفقـار غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    294
    آخر نشاط
    06-07-2014
    على الساعة
    05:30 PM

    افتراضي

    اقتباس
    بارك الله فيك اخي الحبيب ذو الفقار ولقد قرات بحثك الشيق والممتع جزاك الله خيرا.
    أسعدني أن قد قرأت الموضوع يا أبا علي الفلسطيني ويسعدني إبداء رأيك

    ولمن رأى أن المسألة ليست وافية فأرحب بأي سؤال حول هذه القصة .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    السؤال هنا أستاذنا الفاضل
    أوصاف ما سيحدث بعد خروج يأجوج و مأجوج و معهم الحراب و السهام
    و نحن الأن فى عصور متقدمة هل سيوجد فيها الحراب و السهام - هل نتقدم أم نرجع للخلف؟
    أرجو ذكر حديث بخصوص هذا الموضوع ( العودة للخلف)

  9. #49
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    ليس رد جديد ولكنه طلبي من أخي المُشرف الفاضل ظهور هذا التوضيح لأي قارئ وليس فقط لمن يرد وشُكراً
    بسم الله الله الرحمن الرحيم

    شُكري الجزيل لكُل أخ كريم وفاضل اطلع على هذا الملف ، سواء منهم من أثنى عليه أو أنتقد أو أبدى ملاحظاته أو لزم الصمت واكتفى بقراءته .

    وشُكراً لأدب الحوار والنقاش للوصول للحق والحقيقه وإبطال الأوهام والخيال .

    وما همُنا جميعاً إلا الوصول للحق ، وبان ديننا العظيم لم يأتي إلا بما هو منطقي ومعقول ويقبله العقل البشري ويستوعبه ، وتقبله الفطره ، وأن نُنقي عن هذا الدين ما أُلصق به من خرافات وخيالات ننتظر حصولها ، لم يأتي بها لا هذا القُرآن ولا من أُنزل عليه القُرآن .

    وأن نُنقح الأحاديث التي وردت بهذا الخصوص ، وان لا نفهم الكثير منها على ظاهرها ، وأن نفهم نحنُ ابناء هذا العصر وقد أقتربنا جداً من الساعه ووقوعها ، وتكشَف لنا الكثير وأصبح جلياً واضحاً ، الرمزيه التي وردت في هذه الأحاديث والدلالات التي فيها .

    ورسولنا قبل 1400 عام ، هو ومبعثه أصلاً من علامات الساعه ، ويقول الصادق المصدوق صلى اللهُ عليه وسلم : -

    " جئتُ أنا والساعه كهاتان ، وأشار بالسبابه والإبهام "

    فكيف القربُ من الساعه بعد إنقضاء أكثر من 1400 عام

    وكيف لا نُصدق أن خروج يأجوج ومأجوج بعده بما يُقارب 700 عام ، وتدميرهم لبغداد ومُحاولتهم تدمير الأُمه الإسلاميه ، وأن خروجهم ليس من علامات الساعه ، وكيف لا نُصدق ظهور الدجال بعده ب 1300عام أنه ليس من علامات الساعه .

    ام نظن ان علامات الساعه هي ما قبل القيامه بسنوات معدوده وقليله

    وكذلك علينا إلإنتباه لبعض الأحاديث ، لا نُريد أن نقول عنها أنها ممكن أن لا تكون صحيحه أو أنها ضعيفه ، على الأقل أن لا تكون تعرضت للتحريف المُتعمد او سوء للنقل لها ، أو دس جُمل مدروسه فيها ، ولما هو غير معقول .

    وأن لا نفهم الكلام على ظاهره وكما هو ، لأن الأنبياء يتكلمون بالمعميات ، وعن طريق كشوفات ورؤئ تحصل لهم ، ووحي من الله ، ولا يستطيعون إعطاء الشيء كما هو لعدم إستيعاب من هُم في زمنهم لذلك ، ومثال ذلك .

    كيف نطلب من رسول الله أن يتحدث لمن هُم في زمنه ، بأن هُناك شيء سيُصنع إسمه سياره أو حافله يُحشر فيها الواحد نفسه والإثنان والثلاثه ...إلخ ، وحشرهم للنار وأنهم سيصنعون شيء إسمه الكهرباء وهذه الكهرباء سيضعونها في بيوتهم وبالقرب منهم ، بينما خاطبهم بما هو من بيئتهم وهو البعير ، وهذا هو الحديث

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : -

    " يُحشَرُ الناس على ثلاث طرق راغبين وراهبين ، اثنان على بعير، وثلاثة على بعير، وأربعة على بعير، وعشرة على بعير، ويحشُر بقيتهم النار، تُقيل معهم حيث قالوا وتبيت معهم حيث باتوا ، وتصبح معهم حيث أصبحوا ، وتُمسي معهم حيث أمسوا " .

    ثُم للنظر للنبوءه والبشاره التاليه التي وردت في سفر التثنيه ، فهل الله جاء للأرض من سيناء وأشرق من ساعير وتلالأ من سيناء ، أم أن مجيئه هو بنبي ورسول وبشريعه ورساله سماويه ، وهل موسى رجل لله ...إلخ

    ما ما ورد في سفر ألتثنيه { 33: 3 }( وهذه هي البركة التي بارك بتا موسى رجُل الله بني إسرائيل قبل موته فقال. جاء ألربُ من سيناء ( وهي رسالة موسى ) وأشرق لهم من سعير (سأعير جبل في القدس وهي رسالة المسيح) وتلألأ من جبل فاران (جبل في مكة) " وهي رسالة مُحمد " وأتى (أتى أتى وهي مُرتبطه بالآتي مُستقبلاً في رحلة الإسراء) من ربوات القُدس وعن يمينه نارُ شريعه لهم " وهي الشريعه الخاتمه ) .

    هل لله وجه نراه أينما وجهنا وجوهنا في كُل إتجاه ، أم أن المقصود ، أن الله موجود في كل مكان...إلخ في قوله تعالى

    {وَلِلّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّواْ فَثَمَّ وَجْهُ اللّهِ إِنَّ اللّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }البقرة115

    وكذلك هل لله يد وضعها فوق أيدي الذين بايعوا رسول الله ، أم ان ذلك يعني مُباركة الله وتأييده لما تم المُبايعه عليه...إلخ

    {إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً }الفتح10
    ............................................................ ............................................................ .......
    وسنُعلق بحول الله أو نوضح بعض الأمور التي وردت في هذا الحديث بالذات وعن ما سأل عنهُ بعض الأُخوه الأفاضل

    بدايةً الكُل يُجمع على أن هؤلاء اليأجوج والمأجوج هُم من البشر ، وفي الحديث القول " عباد لي " أي أنهم من عباد الله ، وذو القرنين تعامل مع بشر من كلا الطرفين ، والبشر خلقهم الله على الأرض ، ولم يستطيعوا النفاذ من أقطار السموات والأرض ، إلا بمحدوديه ضئيله ولحد مُعين .

    فأين هؤلاء البشر وقد أُغلق ذو القرنين ، بينهم وبين من يُغيرون عليهم قبل ما يُقارب 2500 عام ، وكانوا بالملايين هل تكاثر هؤلاء ، هل خرجوا ، ومن آذوا ، وأين هُم وماذا يُعني قول رسولنا الكريم " ويلٌ للعرب من شرٍ قد أقترب..."

    وربنا يقول " منها خلقناكم ومنها نُعيدكم تارةً أُخرى "
    فلا حياة ولا موت إلا على الأرض ومنها خُلقنا وسنُعاد لهذه الأرض
    ............................................................ ...........................................................

    كما وصفهم بالتتار, ونعلم جميعاً أن المغول قضى عليهم في عين جالوت..
    وبعد اعتنق الكثير منه الإسلام..
    .......................................
    لأن التتار انتهوا على يد المسلمين كما نعلم
    ..................................

    أخي الفاضل كيف أنتهى التتار على يد المُسلين ، وهل يُعني تقييض الله للنصر عليهم في معركة " عين جالوت " أنهم انتهوا وأُبيدوا عن بكرة ابيهم ، وهل تتوقع أن التتار جاءوا بكاملهم بنساءهم وأطفالهم وصبيانهم وبناتهم وشيوخهم ، وتركوا ديارهم وبلادهم الواسعه خراب ولا أحد فيها ، لينتهوا على يد المُسلمين .

    أخي الكريم من جاء منهم هُم من الرجال الأشداء والفُرسان المُتعطشون للقتال والحرب والتخريب والدمار ، وأكيد بقاء أعداد كبيره من الرجال منهم في بلادهم لحمايتها ، او عدم اللحاق بهذا الزحف البشري الهائل .

    وهل يُعني هزيمة الفُرس في " معركة القادسيه " إنتهاء الفرس ، والإيرانيون المُسلمون من هُم ، وهل هزيمة الروم في " معركة اليرموك " نهاية الروم ، فمن هُم سُكان أوروبا وامريكيا إذاً .

    وهل إنتهى المُشركون وكُفار قُريش في معركة بدر بعد إنتصار المُسلمين عليهم وهزينتهم

    وكيف ينتهي هذا الزحف الهائل من البشر ، والذي أخذ المُسلمين بطريقه وبوجهه ، هؤلاء الذين قهروا الروم والفُرس ، يقتل منهم ما يُقارب المليونين مُسلم فقط في بغداد لوحدها ، كيف ينتهوا .

    ولذلك وصفهم رسول الله بأنهم شر عندما قال : -

    " ويلٌ للعرب من شرٍ قد إقترب ، لقد فُتح اليوم من يأجوج ومأجوج قدر هاتين ، وحلق بإصبعيه...."
    أي قدر دائره صغيره ، وحدد من هُم الذين سيُصيبهم هذا الشر ، وبعد قوله هذا ب 700 عام تتحقق هذه النبوءه .

    وهي من الأحاديث التي فيها إعجاز إخباري غيبي

    كيف قُضي عليهم وافهم من كلامك أنهم أُبيدوا ، فكيف أعتنق الكثير منهم الإسلام ، وأقاموا حُكما إسلامياً ولفتره طويله ، من اين جاء هؤلاء ، ومن هُم الذين توجهوا لأُروبا ووصلوا حتى بولندا ، والكم الهائل الذي عاد لديارهم ولزوجاتهم وأولادهم ، نتمنى أن نُحكم العقل والمنطق في كثيرٍ من الأمور

    ثُم كم عدد قوات التتار المغوليين الذين شاركوا في معركة عين جالوت وبقوا مع القائد " كتبغا " وهُم قله ، وهذه إرادة الله ، وغالبية القوات التتريه لم تُشارك أصلا في هذه المعركه ، والتي مُعظمها عاد بأمر من "هولاكو" إلى "قراقورم" عاصمتهم ، بعد بلوغه خبر موت الخان العظيم "مونكو خان" ومن أجل إنتخاب خان عظيم جديد .

    ثُم مكث المغول التتر بعد ذلك بعددهم القليل المُتبقي ، لقرن كامل وهُم يُكررون الهجمات والحملات المتواصله ، لغزو الشام والسيطره عليها ، وكانوا يتمكنون من ذلك ولكن لأشهر معدوده .

    والتاريخ يؤكد أن "هولاكوا " بعد عودته لبلاده عام 1262م ، وبعد أن أصبح أخيه هو الخان العظيم ، حشد جيوش عظيمه للثأر من المُسلمين ومن المماليك عن الهزيمه في "معركة عين جالوت" ، إلا أن امر الله بحدوث الحرب الأهليه التي أشغلها القائد المُسلم المغولي " بيرك خان " الذي أعتنق الإسلام ، ثأراً لقتلى المُسلمين ، جعلته يتراجع وينشغل بها .

    وبالتالي هذه الحرب الأهليه هي التي قضت على إمبراورية المغول الهائله والعظيمه وشرها
    في عام 1265 م ، مات هولاكو ودفن في جزيرة كابودي في بحيرة أورميا.
    و كانت جنازته هي الجنازة الوحيدة لأحد الخانات التي شهدت التضحية بنفس بشرية.
    ............................................................ ...........................................................

    حفروا حتى اذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذى عليهم : ارجعوا فسنحفره غدا ان شاء الله
    ...........................

    لنفرض صحة هذه الأحاديث ، وهي غريبه كغرابة ما فيها ، وهي السبب الذي أبعد الناس عن التفسير الصحيح لما ورد بشأن يأجوج ومأجوج في كتاب الله ، ومع ذلك ما الغريب أنهم حفروا وأحدثوا ثُقب في هذا الردم فقط ، أو حدث ثُقب نتيجةً لأمر ما ، من خلاله يروا شُعاع الشمس عندما تطلع صباحاً من خلف هذا الردم وهو عالي جداً ، من الجهة المُقابله .

    ولكن الغريب في الأمر من أين جاء هذا الذي عليهم بالقول " غداً إن شاء الله " وهُم كُفار رعاع همجيون لا يعرفون الله ولا عقيدة عندهم تضبطهم ، وخاصةً هذه العباره والتي هي فقط عند المُسلمين " إن شاء الله "
    ............................................................ ...........................................................

    الناس منهم فى حصونهم فيرمون بسهامهم الى السماء فترجع عليها الدم الذى احفظ (أى ممتلىء دم) فيقولون قهرنا أهل الأرض و علونا أهل السماء ) .
    ............................
    أي حصون هذه التي يُتكلم عنها ، هل بقيت حصون يتحصن بها الناس ، واي سهام هذه التي يرمونها للسماء ، وهل بقي أحد يستعمل سهام ، ولكن هذه الحصون والسهام ، كانت وقت خروجهم فكانت هُناك الحصون وفعلاً تحصن الناس من هذا الزحف البشري الهائل والمُرعب والشرير ، وما المانع ان يبلغ بهؤلاء المتوحشون المُستهترون الكُفار ، ان يرموا سهامهم إلى السماء بعد أن دمروا وأهلكوا وقتلوا من قتلوا من هاجموهم ، وهذا من شدة الغرور الذي بلغوه من قوتهم وعددهم الهائل .

    ولكن الغريب هذه الدماء من أين تجيء أو جاءت لسهامهم ، قهروا أهل الأرض لحد مُعين نعم ، ولكن بماذا علوا السماء ، وهُم لم يستطيعوا علوا الردم الذي حال بينهم وبين من هُم للغرب وللشمال منهم وعبر ما يُقارب 1700 عام .
    ............................................................ ...........................................................

    "وينحاز المسلمون عنهم فى مدائنهم و حصونهم و يضمون اليهم مواشيهم"

    وهذا من المؤكد انهُ حدث أن المُسلمين عندما سمعوا بهذا الزحف البشري الحربي ، وتدميره لما يمر بطريقه ، إنحازوا عند بدايته وكانت في العراق ، وبالذات بغداد إلى مُدنهم وحصونهم وكانت موجوده وقتها ، وضموا إليهم مواشيهم .
    ولكن أين هي الحصون والمواشي اليوم وغداً ، وقد حلت السيارات مكان المواشي يربونها أمام بيوتهم لتحلب لهم البترول المُحترق الذي يخنقهم ويخنق البشر ، وحلت الفلل والقصور مكان الحصون...إلخ
    ............................................................ ...........................................................

    فيبعث الله عليهم نغفا فى أقفائهم فبقتلون بها الذى نفسى بيده ان دواب الأرض لتسمن و تشكر شكرا من لحومهم

    قال: ثم يهز أحدهم حربته ثم يرمى بها الى السماء فترجع مخضبة دما للبلاء و الفتنة فبينما هم على ذلك اذ بعث الله دودا فى أعناقهم كنغف الجراد الذى يخرج فى أعناقهم فيصبحون موتى لا يسمع لهم حس فيقول المسلمون ألا رجل يشرى نفسه ينظر ما فعل هذا العدو قال

    معهم حراب يرمونها إلى السماء ، إذاً هُم في زمن كانت تستخدم الحراب ، أليس هو ذلك الزمن الذي خرجوا فيه

    وما المانع أن الله بعث عليهم عذابه هذا بعد تدميرهم وتخريبهم للعراق وبالذات بغداد وتدمير حضارتها وهذه الخساره التي لم ولن تُعوض ، وندفع ثمنها نحن المُسلمون منذُ ذلك الوقت وللآن وخسرها المُسلمون والبشريه جمعاء بسبب هؤلاء الهمج المتوحشون ، هذه الكُتب والعلوم التي رموها في النهر وجعلوا منها جسراً يمون فوقه .

    ويكون هذا ربما هو نصر الله للبطل قُطز في معركة " عين جالوت " بعد أن توجه هؤلاء للشام وسيطروا عليها ، وزاد طمعهم ليجتاحوا مصر ويُهلكوها ، وبالتالي تدمير كامل الدوله الإسلاميه .

    وهؤلاء أصلاً لم يتوجهوا فقط للعراق والشام ومصر فقط وانحسر مدهم ، بل توجهوا إلى أوروبا ووصلوا إلى بولندا ، ولذلك توزع هذا الزحف البشري الهائل ، وإلا لأكل مصر ومن فيها ، ولكن هذه إرادة الله بتوزيعهم ليخف شرهم وجمعهم ، وليُرسل عليهم هذا العذاب الذي نصر الله فيه المُسلمون عليهم .
    ............................................................ ...........................................................

    و يشربون مياه الأرض حتى أن بعضهم ليمر بالنهر فيشربون ما فيه حتى يتركوه يبسا حتى أن من بعدهم ليمر بذلك النهر فيقول قد كان هنا مرة ماء حتى اذا لم يبق من الناس الا أحد فى حصن أو مدينة قال قائلهم هؤلاء أهل الأرض قد فرغنا منهم بقلى أهل السماء

    هؤلاء الأقوام أُغلق عليهم 1700 عام ، وهُم كانوا من الكثره والإفساد في الأرض بشكل لا يوصف ، فكم سيُصبح عددهم بعد كُل هذه السنين وأنهيار هذا الردم الذي حجزهم عن من هُم للغرب وللشمال منهم ، وهُم يتعطشون للشر وللخراب وللنهب والتدمير ، كما هو كارهم وعادتهم ، لا ندري كم عددهم ولكن لا يمكن أن يقل عن الملايين ، لا نُريد أن نُبالغ بعددهم لأننا لم نعدهم ولم يرد عددهم ، ولكن الله تركهم يموجُ بعضهم ببعض دلاله على كثرتهم وتكاثرهم .

    ما المانع أن هذا العدد الهائل وهو يسير على الخيل وما يركبه من غيرها ، وما هو يسير على رجليه ويقطع هذه المسافات الطويله ، ان يُصاب بالعطش ، حتى يقول عنهم رسول الله مجازاً وتهولاً لعددهم ولحجم الماء الذي يشربونه ، بأنهم يشربون مياه الأرض ، ويشربون مياه النهر حتى يتركوه يبساً ، يشربه أولهم حتى يأتي آخرهم ويقول كان هُنا ماء أو نهر .

    ولذلك لا يعلم إلا الله كم كان جهاد اهل العراق شديداً وعنيفاً ، وكم ذاقوا من هذه الكارثه وهذا الكم الهائل من البشر ، وكأنه طوفان أخذهم بطريقه ، وخاصةً أنه توجه لهم وقصدهم بعدده وعديده .

    وإلا كيف يستشهد ما يُقارب المليونين من المُسلمين في بغداد لوحدها

    هل رُميت عليهم قُنبله نوويه أم ماذا ، وكم عدد البشر الذين قتلوا هؤلاء

    وبعد قتلهم لهذا الكم الهائل وما قتلوا واجتاحوا بطريقهم ، ووصولهم لدرجة الغرور تهيء لهم أنهم غلبوا أهل الأرض ، وهُم كُفار مُتغطرسون توجهوا لأهل السماء ليظنوا أنهم أن فيها بشر يُريدون حربهم وغلبتهم ، فرموا حرابهم على السماء .
    ............................................................ ...........................................................

    يا معشر المسلمين ألا أبشروا فان الله قد كفاكم عدوكم فيخرجون من مدائنهم و حصونهم و يسرحون مواشيهم فما يكون لا راعى الا لحومهم فتشكر عنه كأحسن ما تشكر عن شر من نبات أصابته قط".
    هنا أيضا لا قتال بل الله يكفيهم قتال يأجوج و مأجوج.

    قُلنا أن المدائن والحصون ، والسراحه بالمواشي ، وهذا الوصف من نبي الله هو لا يمكن أن ينطبق إلا على زمن خروج هؤلاء الأقوام ، وإصابة الله لهؤلاء الغجر الهمج بهذا الوباء الذي يصفه رسول الله .
    ............................................................ ...........................................................
    فى حديث النواس بن سمعان عن النبى قال:"........... ثم يأتى عيسى قوم قد عصمهم الله منه (أى الدجال) فيمسح عن وجوههم و يحدثهم بدرجاتهم فى الجنة فبينما هو كذلك اذ أوحى الله الى عيسى عليه السلام أنى قد أخرجت عبادا لى لا يدان لأحد بقتالهم فحرز عبادى الى الطور و يبعث الله يأجوج و مأجوج و هم من كل حدب ينسلون فيمر أوائلهم على بحيرة طبرية فيشربون ما فيها و يمر أخرهم فيقولون لقد كان بهذه مرة ماء و يحصر نبى الله عيسى و أصحابه حتى يكون رأس الثور لأحدهم خيرا من مائة دينار لأحدكم اليوم فيرغب نبى الله عيسى عليه السلام و أصحابه الى الله فيرسل الله النغف فى رقابهم فيصبحون فرسى كموت نفس واحدة ثم يهبط نبى الله عيسى و من معه الى الأرض فلا يجدون موضع شبر الا ملأه زهمهم دنتنهم فيرغب نبى الله عيسى و أصحابه الى الله فيرسل الله طيرا كأعناق البخت فتحملهم فتطرحهم حيث يشاء الله .
    .......................................

    قبلنا وحاولنا تفسير ما ورد في هذه الأحاديث ، ولكن أن يأتي عيسى عليه السلام على قوم عصمهم الله من الدجال ، ما علاقة الدجال وفترة ظهوره ، مع الفتره التي خرجت فيها أقوام يأجوج ومأجوج ، وما علم عيسى بدرجات هؤلاء في الجنه ، والله لم يُحاسب الخلق بعد ليُعرف درجة كُل شخص في الجنه .

    لا مثيل لهذا إلا ما هو موجود في الأناجيل والكتاب المُكدس بشكل عام

    وأيُ طورٍ هذا الذي سيُحرز المسيح عباد الله لهُ ، والمُسلمون والمؤمنون بالله الإيمان الصحيح هُم عباد الله ، أي أن الأمر لن يقتصر على المُسلمين فقط ، وكم سيكون عددهم وهم أكثر من مليار ونصف وقد يصلوا إلى أكثر حسب هذا القول ، وايُ طورٍ هذا الذي سيحميهم ، وكيف سيأتي عيسى بأهل اندونيسيا وماليزيا وهذه الملايين من وراء البحار ، والملايين من من مُسلمي الصين....و....و.....

    هذا الحديث غريب عجيب لا يقبله عاقل ، وهو مُشتق ومُقتبس من الحديث الصحيح ، ولكن أقحم هُنا فيه عيسى ، وهذا هو طبع اليهود في التحريف ، نترك للسلفيين قبول هذا الحديث والدفاع عنهُ .
    ............................................................ ...........................................................

    ثم يرسل الله مطرا لا يكن منه مدر ولا وبر فيغل الأرض حتى يتركها كالزلفة ثم يقال للأرض انبتى بركتك و ردى بركتك فيومئذ تأكل العصابة من الرمانة و يستظلون بقحفها و يبارك الله فى الرسل حتى ان اللقحة من الابل لتكفى الفئام من الناس و اللقحة من البقر تكفى القبيلة من الناس و اللقحة من الغنم لتكفى الفخد من الناس .
    ..................................

    لنا تعليق واحد فقط على ما ورد ، في أي زمن كانت بيوت الوبر أو بيوت الشعر أو الوبر والحجر والطين ، وفي أي زمنٍ كانت هذه البركه ، اليس في ذلك الزمان الذي نتحدث عنهُ ، ولن يكون في زمنٍ آتي
    ............................................................ ...........................................................

    فبينما هم كذلك اذ بعث الله ريحا طيبة فتأخذهم تحت اباطهم فتقبض روح كل مؤمن و يبقى شرار الناس يتهارجون فيها تهارج الحمر فعليهم تقوم الساعة"
    ...........................

    لا يوجد تعليق على ما سبق ، إلا إذا لم يكن هذا الزمن هو زمن شرار الناس ، وهذا التهارج بالعهر والغناء والمُسلسلات والأفلام الهابطه ، وهذا التهارج عبر الفضائيات وفي البيوت والأسواق عبر الفضائيات وغيرها ، وهذا التهارج عبر الخلويات وما تحتويه من فسق....و ....و ، فأي زمن أشر من هذا الزمن الذي أنتشر فيه الزنى واللواط وشرب الخمر والربا والمعزف والغناء ، وعدد ولا حرج ولا تتحرج
    …………………………………………………………………………………………………

    -هنا فى هذا الحديث يلاحظ أن خروج يأجوج و مأجوج يوم أن يكون نبى الله عيسى عليه السلام على الأرض.
    .............................................

    أخي في الله نبي الله عيسى من البشر ، وكلام الله واضح في كتابه الكريم

    {وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ }الأنبياء34

    {إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ }الزمر30

    {ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ }المؤمنون15
    ............................................................ ...........................................................
    جعله الله فى ميزان حسناتك.
    ..................

    أشكرك هذا الأخ على قوله هذا جزيل الشُكر
    ............................................................ ............................................................ .......

    وكثير منها ضعيف ولايطابق العقل وليس عيبا أن نجتهد فهذا من أساس الدين الحنيف
    ...................

    وهذا هو المنطق والعقل ، وأن لا نكون كالمسيحيين بقساوستهم وقمامصتهم وأمباواتهم ، كُل ما كتبه لهم اليهود يجب أن يكون صحيح وكتبه قديسوا الله وهُم مُساقون بالروح القُدس ، والحقيقه أن غالبيتهم كتبوا وهُم مُساقون بروح الشيطان ، ويقرؤون كما في الكتاب ، هكذا مكتوب ، مكتوب في الكتاب ، في الكتاب...إلخ ، حتى أنهم لا يجرؤون بالقول .

    قال الله تعالى لأن ليس كُل ما عندهم من أقوال الله أو وحي الله وهو أقوال بشر
    ............................................................ ............................................................ .......

    قد يكون أحدها هم التتار ومن جاورهم من الصينيين واليابنيين وغيرهم ، والأخرى هي من ناحية الشمال الغربي تمثل الأمة المسيحية الغربية والتي اجتاحت بالفعل بلاد العرب تنهب خيراتها وبترولها ( وتشرب مائها حتى يقول آخرهم كان هنا ماء)
    وهؤلاء الذين سيرسل الله النغف في رقابهم لأنه كما جاء في الحديث الشريف لا يدان لأحد بقتالهم
    ، فستكون نهايتهم بيد الله ( وباء مثلا ) لا بيد البشر
    ................................

    أخي التتار اسم عام يطلق علي شعوب اكتسحت أجزاء من أسيا وأوروبا بزعامة المغول في القرن 13 .

    ويرجح أن التتار الاصليين جاءوا من شرق وسط آسيا أو من وسط سيبيريا , وبعد ان انحسرت موجات غزوهم نحو الشرق ظل التتار يسيطرون علي كل روسيا وسيبيريا تقريبا

    وتفسير منطقي وأكثر من منطقي وصحيح أخي في الله ، والتتار توجهوا فعلاً لأوروبا حتى وصلوا بولندا ، ولا بُد للكثير منهم من الإستقرار فيها ، كما هو الحال لمن أعتنق الإسلام وبقاءه في ديار الإسلام وتكوين الآخرين منهم لحكم إسلامي ، ولكن العدد هائل ، فمهما تناثر في الطريق واستقر من أستقر ، وقُتل من قُتل ومات من مات ، عاد من عاد من هؤلاء لتلك البلاد ولبيوتهم وزوجاتهم وأولادهم وهو كم هائل ، ليتركهم الله يموج بعضهم ببعض للمره الثانيه وهُم الصين وما حولها ، وحتى شمال أوروبا وروسيا
    ............................................................ ............................................................ .......

    وقد أكد أخي الكريم عمر على ظهورهم

    , وهذا رأي لا أميل إليه!!
    .....................................

    أخي الكريم وأخي في الله ، كُل الإحترام لرأيك ، وأنت لا تميل لرأيي ، فأين هُم إذاً وفي هذا الزمن والعصر بالذات
    الله يقول عنهم عبادي أي انهم بشر وعددهم الآن بالمليارات ، وسابقاً كان بالملايين ، فإذا لم يكونوا ما قُلنا عنهم ، فأين هُم الآن ، وذو القرنين تعامل مع بشر على الأرض ، من كلا الطرفين ن من استعانوا به بشر ومن بشر يُقابلونهم للشرق منهم .

    وهؤلاء في الحديث لهم مُده يبلغونها لكي يهدم الله هذا الردم ليخرجوا ، وذو القرنين حدد لهم موعد بقوله " فإذا جاء وعدُ ربي " إذاً لهم موعد ولردمهم هذا موعد ليُسوى بالأرض .
    ............................................................ ............................................................ ......

    "حَدَّثَنَا رَوْحٌ حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي عَرُوبَةَ عَنْ قَتَادَةَ حَدَّثَنَا أَبُو رَافِعٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: -

    " إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ لَيَحْفِرُونَ السَّدَّ كُلَّ يَوْمٍ حَتَّى إِذَا كَادُوا يَرَوْنَ شُعَاعَ الشَّمْسِ قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمْ ارْجِعُوا فَسَتَحْفِرُونَهُ غَدًا فَيَعُودُونَ إِلَيْهِ كَأَشَدِّ مَا كَانَ حَتَّى إِذَا بَلَغَتْ مُدَّتُهُمْ وَأَرَادَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ يَبْعَثَهُمْ إِلَى النَّاسِ حَفَرُوا حَتَّى إِذَا كَادُوا يَرَوْنَ شُعَاعَ الشَّمْسِ قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمْ ارْجِعُوا فَسَتَحْفِرُونَهُ غَدًا إِنْ شَاءَ اللَّهُ وَيَسْتَثْنِي فَيَعُودُونَ إِلَيْهِ وَهُوَ كَهَيْئَتِهِ حِينَ تَرَكُوهُ فَيَحْفِرُونَهُ وَيَخْرُجُونَ عَلَى النَّاسِ فَيُنَشِّفُونَ الْمِيَاهَ وَيَتَحَصَّنَ النَّاسُ مِنْهُمْ فِي حُصُونِهِمْ فَيَرْمُونَ بِسِهَامِهِمْ إِلَى السَّمَاءِ فَتَرْجِعُ وَعَلَيْهَا كَهَيْئَةِ الدَّمِ فَيَقُولُونَ قَهَرْنَا أَهْلَ الْأَرْضِ وَعَلَوْنَا أَهْلَ السَّمَاءِ فَيَبْعَثُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ نَغَفًا فِي أَقْفَائِهِمْ فَيَقْتُلُهُمْ بِهَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ إِنَّ دَوَابَّ الْأَرْضِ لَتَسْمَنُ شَكَرًا مِنْ لُحُومِهِمْ وَدِمَائِهِمْ"(
    رواه أحمد
    راجع تفسير ابن كثير, ج 5, ص 197.
    ...........................................................

    من أن لهم موعد مُحدد ومُده حددها الله لخروجهم ، وقد أكدها كلام الله ، واكدها رسوله ، ومن المؤكد مُحاولتهم تسلق هذا الردم والصعود على ظهره وتجاوزه ، ولكنهم لم يستطيعوا لعلوه ولملاسته ، ومُحاولتهم الحفر وعلى الأقل إحداث ثُقب فيه ولم يستطيعوا إلا بعد ما يُقارب 1000 عام ، عندما أخبر عن ذلك الصادق المصدوق " بانه فُتح اليوم من يأجوج ومأجوج قدر هاتين ..."
    والله من وراء القصد

    عمر المناصير 14 شعبان 1430 هجريه

  10. #50
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    يرى ابن عباس أن الإسكندر غير ذي القرنين ، إذ قال عن ذي القرنين أنه "من حمير وهو الصعب بن ذي مرائد الذي مكنه الله في الأرض وآتاه من كل شيء سببا فبلغ قرني الشمس ورأس الأرض وبنى السد على يأجوج ومأجوج .

    ونورد ما يلي فقط للإطلاع وللأخذ به ، إذا كان ذو القرنين كذلك وخرج من اليمن مُتجهاً لبلاد فارس والإستقرار فيه ، ومنها بدأ رحلته التي أمره الله بها ، وقد يكون بدأها من اليمت ، ولكنه قد يكون إستقراره في بلاد فارس...إلخ

    ما ورد في حبقوق {3 :3-8 } " اللهُ جاء من تيمان ( اليمن) والقدوس من جبل فاران(جبل في مكه) . سلاه ( علوه وارتفاع شأنه وقدره وتعظيمه ، وتأتي بمعنى جل جلالُه ، أو سُبحانه وتعالى ) . جلاله غطى السموات والأرضُ امتلأت من تسبيحه . وكان لمعانٌ كالنور . لهُ من يده شُعاع وهُناك استتارُ قُدرته . قُدامه ذهب الوبأُ وعندَ رجليه خرجت الحُمى . وقف وقاس الأرض ( قال مُحمد طويت الأرض لي ولأُمتي) . نظر فرجف الأُمم ودُكت الجبال الدهريه وخَسَفت آكام القِدَمِ . مسالك الأزل لهُ . رأيتُ خيام كوشان تحتَ بليةٍ رجفت شُققُ أرضِ مديانَ " .

    والنبوءه وردت في مصدرٍ قديم بهذا الشكل " إن الله جاء من اليمن والقدوسُ من جبل فاران . لقد أضاءت السماء من بهاءِ مُحمدٍ وامتلأت الأرضُ من حمدهِ . وشُعاعُ منظره مثل النور يحوطُ بلاده بعزةٍ......ركبت الخيولَ وعلوتَ مراكب الإنقاذِ وستنزعُ في قسيك إغراقاً . وترتوي السهامُ بأمرك يا مُحمدُ إرتواءً . ولقد رأتك الجبالُ فارتاعت . وانحرف عنك شُؤبوب السيل....وسارت العساكرُ في بريقٍ ولمعانِ نيازككَ . تُدوخُ الأرضَ غضباً . وتدوسُ الأُمم زجراً . لأنك ظهرت بخلاصِ أُمتك . وإنقاذِ تُراثِ آبائك " .

    وهذه النبوءه والبشاره تتحدث عن رسالتان سماويه ، لأن الله لا يجيء إلا برساله ، ورديفه للنبوءة فيما ورد في سفر ألتثنيه { 33: 3 }" جاء الرب من سيناء...." ( جاء الربُ من تيمان إي اليمن حيث أنتشر فيها الإسلام بقُدرة الله دون قتال ، وهٌناك تفسير آخر لها في نهاية هذه النبوءه ، ودان اهلُها بالإسلام دينُ الله الذي لن يُقبل دينٌ غيرُه ، والقدوسُ كنايه عن علو كلمة الله القدوس من جبل فاران في مكه ، بنبيه وقدوسه مُحمد وشريعته ، وجلال الله غطى السموات وستمتلئ الأرض بتعظيم الله وبتسبيح الله وتكبيره بهذا النبي ومن يتبعه من أُمم الأرض .

    وإعلاء شأن كلمته ورفعها ونشرها ، وسينتشر هذا الدين الذي هو نورٌ ولامعٌ كالشُعاع بوضوحه ، وبسرعة البرق ، وهذا النبي الذي سيحمل هذه الدعوه وتبليغها سيؤمر بحمل السيف هو وأتباعه ، والسيف والسيوف يصدر منها شُعاع من عكسها لأشعة الشمس ، ونبي التيامن من يمينه وبركتها سيُشع نور الله ليُنير بصيرة البشر ، إلى بقية النبوءه من حيث ستكون دعوته بدايتُها سراً ( إستتار قُدرته) ، وبعدها سيجهر بدعوته ، وسيُرعب أعداءه قبل وصوله إليهم ( نُصرتُ بالرُعب من مسيرة شهر)، ويُطيح بكُل الأوبئه من عبادة الأصنام والأوثان ، وعند رجليه سيسقط كُل من تكبروا على الله وتوحيده ، وسيُبشر أصحابه بأنه ستُطوى لهُ الأرض ولجنده ، ويُبشرهم بتملكهم لممالك وإمبراطوريات لا يُصدق في حينها وصولهم اليها ، كتبشيره بسواري كسرى ،....إلخ .

    وهٌناك إحتمال قد يكون صحيح حول جاء الرب من تيمان ، لأن هذه العباره من الوحي لا تُذكر إلا بنزول وحي ، قد تكون هُناك رساله سماويه نزلت لأهل اليمن دون غيرهم في زمن من الأزمنه ، وقد يكون ذلك في التُبع ( التُبع حسان ) ، حيث ورد ذكره في القُرآن بأكثر من موضع ، وله قصيده أو ملحمه طويله ، موثقه ويتناقلها الناس يخبر فيها عن أمور قادمه ، ولا يُخبر بمثل هذه الأُمور إلا نبي ، ولا يرد وحي بإرفاق كلمة قوم مع الإسم إلا أن يكون نبيهم ، كقوم نوح وقوم موسى ، ففي الآيه الأولى مٌقارنة قوم تُبع بمن قبلهم ، بأن قوم تُبع أفضل ممن قبلهم لكن الله أهلكهم لكفرهم وإجرامهم ، والآيه الثانيه ، تؤكد نبوة ورسالة تٌبع بأنه نبي ورسول ، حيث جرت المٌقارنه بين قوم شُعيب وهم أصحاب الأيكه وقوم تُبع ، هؤلاء القومين كٌل منهم كذب رسلهم ، من هٌم رُسلهم شُعيب وتُبع ، فجاء القُرآن ليؤكد ما جاء في جاء في الوحي إلى حبقوق نبي الله .

    {أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ أَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ }الدخان37

    { وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ }ق14

    ومن الآيه أن أصحاب الأيكه ، وقوم تُبع كذبوا رُسلهم ، وبما أن أصحاب الأيكه رسولهم شُعيب عليه السلام ، فلا بُد أن يكون تٌبع رسول قومه ، وإذا اللهُ جاء من تيمان فلا بُد أن يكون جاء برساله ، كما القول وجاء الرب من سيناء ، فمجيئه كنايه عن إرساله لنبي برساله .

    ورد في متى{12: 42}وفي لوقا{11: 31}" ملكة التيمن ستقوم في الدين مع هذا الجيل وتُدينهُ . لأنها أتت من أقاصي الأرض لتسمعَ حكمة سُليمان "

    والمسيح عليه السلام هُنا يتكلم عن بلقيس ملكة سبأ في اليمن ، للتأكيد على أن التيمن أو تيمان واليمن إسماء لنفس البلد وهي اليمن .

    عمر المناصير 18 ذو القعده 1430 هجريه

صفحة 5 من 6 الأولىالأولى ... 4 5 6 الأخيرةالأخيرة

يأجوج ومأجوج حقيقتهم ومن هو ذو القرنين


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قضية يأجوج ومأجوج
    بواسطة فلق الصبح في المنتدى شبهات حول العقيدة الإسلامية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 16-09-2011, 11:56 PM
  2. كتاب فرنسي : بوش حارب العراق للقضاء على يأجوج ومأجوج
    بواسطة اب هند في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-05-2010, 02:34 AM
  3. يأجوج ومأجوج من بني آدم
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-03-2010, 02:00 AM
  4. قوم يأجوج ومأجوج
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-01-2010, 02:00 AM
  5. باحثة مصرية تكتشف كيف بنى ذو القرنين حاجز يأجوج ومأجوج
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 08-11-2009, 11:45 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يأجوج ومأجوج حقيقتهم ومن هو ذو القرنين

يأجوج ومأجوج حقيقتهم ومن هو ذو القرنين