هل هو كتاب مقدس حقاً ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل هو كتاب مقدس حقاً ؟

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: هل هو كتاب مقدس حقاً ؟

  1. #1
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    هل هو كتاب مقدس حقاً ؟


    الكتاب المقذذ
    أقام النصارى الدنيا ولم يُقعدوها لأن البروفيسور ” زغلول النجار ” وصف الكتاب المقدس ب ” الكتاب المُكدس ” !
    لو تأمل النصارى فى نصوص كتابهم لتيقنوا أن الوصف الصحيح للكتاب المقدس هو ” الكتاب المقذذ ” وليس ” المقدس ”
    الكتاب الذى يتحدث عن ” إست المرأة ” و ” شعر عانة المرأة ” و ” سرتها ” و ” ما تحت سرتها ” و” رقبتها ” و ” ثدييها “و ” ساقيهيا ” وعن ” مص المرأة لقضيب الرجل ” وعن ” شماله تحت رأسى ويمينه تعانقنى ” ، مثل هذا الكتاب هو كتاب ” شذوذ” ولا يمت للقداسة بأية صلة .
    الكتاب المقذذ

    بقلم / محمود القاعود


    منذ أن صرّح البروفيسور ” زغلول النجار “ لبرنامج” القاهرة اليوم ” ومقدمه الإعلامى الشهير ” عمرو أديب ” ، يوم الثامن من نوفمبر 2007م بأن الكتاب النصرانى المقدس هو ” الكتاب المكدس ” ومن وقتها والنصارى فى حالة من الهياج والبكاء والعويل والشحتفة ! إذ كيف للبروفيسور النجار أن يصف الكتاب الطاهر المطهر النقى بأنه مُكدس !! يا حرام ! لا حول ولا قوة إلا بالله !

    وراحوا يكتبون ويتساءلون : هل يقبل النجار أن نصف قرآنه بأنه اللئيم أو الحريم ؟!! سخريةً منهم من كلمة الكريم !

    ونقول : كم هم النصارى سفهاء وسخفاء ولا يتعلقون إلا بكل ما هو سفيه وسخيف مثل عقولهم السفيهة الضالة التى ارتضت أن تعبد ثلاثة آلهة !!

    ماذا يُتعب النصارى ويُزعجهم من كلمة ” مكدس ” ؟؟

    الحق أن هذا الكتاب الذى يقولون عنه مقدس هو كتاب ” شاذ” – من ” شذوذ ” المعنى الدارج للجنس – ولو تأملنا فى نصوص هذا الكتاب لوجدناها تدعو للدعارة والفاحشة، ومعاذ الله أن يكون هذا الإفك والبهتان هو كلام الله رب العالمين ، وحاشا لله أن نكون نتطاول على التوراة التى أتى بها موسى عليه السلام وفُقدت واختفت أو الإنجيل الذى جاء به المسيح عيسى بن مريم عليه سلام الله واختفى وضاع . ولكننا نتحدث عن هذا الكتاب المنحط الموجود بين أيدى النصارى اليوم ويدّعون أنه ” مقدس ” !!

    ولننظر لنصوص هذا الكتاب الذى يُقدسونه لنرى أهو ” مُقدس “ أم ” مقذذ” ؟!

    (( وكبرت وبلغت زينة الأزيان . نهد ثدياك ونبت شعر عانتك وقد كنت عُريانة وعارية )) ( حزقيال 16 : 7 ) .
    (( في رأس كل طريق بنيت مرتفعتك ورجّست جمالك وفتحتِ رجليكِ لكل عابر وأكثرت زناك. وزنيت مع جيرانك بني مصر الغلاظ اللحم وزدت في زناك لاغاظتي )) ( حزقيال 16 : 25-26 ) .
    وفى رواية أخرى ” فرّجتِ ” بدلا من ” فتحتِ ” والكلمتين بمعنى واحد ، فقد جاء فى المعجم الوسيط ” فرّج “ الشئ : وسَّعهُ ” ( المعجم الوسيط : ج 2 ص 678 ) .
    وعن معنى كلمة ” فتح ” جاء بالوسيط ” هيّأه وأذن بالمرور فيه ” ( ج2 ص 671 ) .

    ولنتأمل فيما جاء فى حزقيال :

    (( وكان إليّ كلام الرب قائلا يا ابن آدم كان امرأتان ابنتا أم واحدة وزنتا بمصر.في صباهما زنتا.هناك دغدغت ثديّهما وهناك تزغزغت ترائب عذرتهما. واسمها أهولة الكبيرة وأهوليبة أختها وكانتا لي وولدتا بنين وبنات.واسماهما السامرة أهولة واورشليم أهوليبة وزنت أهولة من تحتي وعشقت محبيها آشور الأبطال اللابسين الاسمانجوني ولاة وشحنا كلهم شبان شهوة فرسان راكبون الخيل. فدفعت لهم عقرها لمختاري بني آشور كلهم وتنجست بكل من عشقتهم بكل أصنامهم. ولم تترك زناها من مصر أيضا لأنهم ضاجعوها في صباها وزغزغوا ترائب عذرتها وسكبوا عليها زناهم لذلك سلمتها ليد عشّاقها ليد بني آشور الذين عشقتهم. هم كشفوا عورتها اخذوا بنيها وبناتها وذبحوها بالسيف فصارت عبرة للنساء واجروا عليها حكما فلما رأت أختها أهوليبة ذلك أفسدت في عشقها أكثر منها وفي زناها أكثر من زنى أختها. عشقت بني آشور الولاة والشحن الأبطال اللابسين افخر لباس فرسانا راكبين الخيل كلهم شبان شهوة فرأيت أنها قد تنجست ولكلتيهما طريق واحدة. وزادت زناها ولما نظرت الى رجال مصوّرين على الحائط صور الكلدانيين مصوّرة بمغرة منطقين بمناطق على احقائهم عمائمهم مسدولة على رؤوسهم.كلهم في المنظر رؤساء مركبات شبه بني بابل الكلدانيين ارض ميلادهم عشقتهم عند لمح عينيها إياهم وأرسلت إليهم رسلا الى ارض الكلدانيين. فاتاها بنو بابل في مضجع الحب ونجسوها بزناهم فتنجست بهم وجفتهم نفسها. وكشفت زناها وكشفت عورتها فجفتها نفسي كما جفت نفسي أختها. وأكثرت زناها بذكرها أيام صباها التي فيها زنت بأرض مصر. وعشقت معشوقيهم الذين لحمهم كلحم الحمير ومنيّهم كمنيّ الخيل وافتقدت رذيلة صباك بزغزغة المصريين ترائبك لأجل ثدي صباك )) ( حزقيال23 :1- 21 ).
    حديث عن الزنا والشهوة والعشق والمضاجعة وزغزغة الترائب وكشف العورة والتنجس وعشق الأيور التى تشبه أيور الحمير والمنى الذى يُشبه منى الخيل وزغزغة الترائب !!
    ويواصل سفر حزقيال :
    ” هكذا قال السيد الرب.انك تشربين كاس أختك العميقة الكبيرة.تكونين للضحك وللاستهزاء تسع كثيرا. تمتلئين سكرا وحزنا كاس التحيّر والخراب كاس أختك السامرة. فتشربينها وتمتصينها وتقضمين شقفها وتجتثّين ثدييك لأني تكلمت يقول السيد الرب. لذلك هكذا قال السيد الرب من اجل انك نسيتني وطرحتني وراء ظهرك فتحملي أيضا رذيلتك وزناك وقال الرب لي يا ابن آدم أتحكم على أهولة وأهوليبة.بل اخبرهما برجاساتهما. لأنهما قد زنتا وفي أيديهما دم وزنتا بأصنامهما وأيضا أجازتا بنيهما الذين ولدتاهم لي النار أكلاً لها. وفعلتا أيضا بي هذا.نجستا مقدسي في ذلك اليوم ودنستا سبوتي. ولما ذبحتا بنيهما لأصنامهما أتتا في ذلك اليوم إلى مقدسي لتنجساه.فهوذا هكذا فعلتا في وسط بيتي. بل أرسلتما إلى رجال آتين من بعيد.الذين أرسل إليهم رسول فهوذا جاءوا.هم الذين لأجلهم استحممت وكحلت عينيك وتحليت بالحلي وجلست على سرير فاخر أمامه مائدة منضّضة ووضعت عليها بخوري وزيتي. وصوت جمهور مترفهين معها مع أناس من رعاع الخلق أتي بسكارى من البرية الذين جعلوا أسورة على أيديهما وتاج جمال على رؤوسهما. فقلت عن البالية في الزنى الآن يزنون زنى معها وهي ……. فدخلوا عليها كما يدخل على امرأة زانية.هكذا دخلوا على أهولة وعلى أهوليبة المرأتين الزانيتين. ” ( حزقيال 23 : 22-44 ) .
    يأخذنا راوى سفر حزقيال إلى الصورة الجنسية بحذافيرها بداية من الاستحمام وتكحيل العينين والجلوس على السرير حتى زغزغة الترائب وكشف العورة والتنجس والمضاجعة والعشق وصولاً إلى المنى الذى يُشبه منى الخيل !
    ويتحفنا حزقيال بحديثه عن الجوع الجنسى :
    ” وزنيت مع بني آشور إذ كنت لم تشبعي فزنيت بهم ولم تشبعي أيضا. وكثرت زناك في ارض كنعان إلى ارض الكلدانيين وبهذا أيضا لم تشبعي. ” ( حزقيال 16: 28- 29 ) .
    ويتحدث حزقيال عن قوانين الدعارة وعالم الزانيات :
    ((ولم تكوني كزانية بل محتقرة الأجرة. أيتها الزوجة الفاسقة تاخذ أجنبيين مكان زوجها. لكل الزواني يعطون هدية.أما انت فقد أعطيت كل محبيك هداياك ورشيتهم ليأتوك من كل جانب للزنا بك وصار فيك عكس عادة النساء في زناك إذ لم يزن وراءك بل أنت تعطين أجرة ولا أجرة تعطى لك فصرت بالعكس )) ( حزقيال 16 : 31-34 ) .
    حديث عن أجور الزانيات المنخفضة ، وعن الزانية التى قلبت الآية وصارت هى التى تعطى هدايا للرجال وترشيهم من أجل الزنا بها وهذا عكس الطبيعى الذى يُفترض فيه أن يقدم الرجل للمرأة الهدية والأجرة !!
    ويُتابع حزقيال :
    ” لذلك هاأنذا اجمع جميع محبيك الذين لذذت لهم وكل الذين أحببتهم مع كل الذين أبغضتهم فاجمعهم عليك من حولك واكشف عورتك لهم لينظروا كل عورتك . وأسلمك ليدهم فيهدمون قبتك ويهدمون مرتفعاتك وينزعون عنك ثيابك ويأخذون أدوات زينتك ويتركونك عريانة وعارية ” ( حزقيال 37:16، 39 ) .
    حديث عن لذة الجنس وكشف العورة والنظر إليها ونزع الثياب وتركها – الزانية – عريانة !!
    ومن حزقيال إلى نشيد الأنشاد حيث نطالع :
    ليُقبلنى بقبلات فمه الحارة .. حبيبى لى بين ثديى يبيت . ها أنت جميل يا حبيبى وحلو وسريرنا أخضر .. شماله تحت رأسى ويمينه تعانقنى ….
    فى الليل على فراشى . طلبت من تحبه نفسى . طلبته فما وجدته ..
    شفتاك كسلكة من القرمز . وفمك حلو . ثدياك كخشفتى ظبية يرعيان بين السوسن .. تحت لسانك عسل ولبن .
    قد خلعت ثوبى فكيف ألبسه .. حبيبى مد يده من الكوة فأنّت عليه أحشائى
    .. أحلفكن يا بنات أورشليم إن وجدتن حبيبى أن تخبرنه بأنى مريضة حباً .. حبيبى أبيض وأحمر .. شفتاه تقطران مراً مائعاً . بطنه عاج أبيض مغلف بالياقوت الأزرق . حلقه حلاوة كله مشتهيات .
    ما أجمل رجليك بالنعلين يابنت الكريم .دوائر فخذيك مثل الحلى . سُرتك كأس مدورة لا يعوزها شراب ممزوج . بطنك صبرة حنطة مسيحة بالسوسن . ثدياك كخشفتى ظبية . ما أجملك وما أحلاك أيتها الحبيبة باللذات . قامتك هذه شبيهة بالعناقيد . قلت إنى أصعد إلى النخلة وأمسك بعذوقها . ويكون ثدياك كعناقيد الكرم . ورائحة أنفك كالتفاح وحنك كأجود الخمر . لحبيبتى السائغة المرقرقة السائحة على شفاه النائمين . لنا أخت صغيرة ليس لها ثديان . فماذا نصنع لأختنا فى يوم تخطب . أنا سور وثدياى كبرجين . حينئذ كنت فى عينه كواحدة سلامة “
    وصف لأعضاء جسد المرأة بداية من الفم وانتهاءً بالمؤخرة ، ووصف للعملية الجنسية التى تتمثل فى وضع الحبيب شماله تحت رأس حبيبته ومعانقتها باليد اليمنى ووضع رأسه بين ثدييها والقُبلات …. إلخ وهذا كله يتم على الفراش .
    أما عن الممارسات الجنسية فى الكتاب المقدس فحدث ولا حرج

    زنى محارم :

    [ لوط يزنى بابنتيه ]
    1- التكوين [19 : 30ـ 39 ]: “وَصَعِدَ لُوطٌ مِنْ صُوغَرَ وَسَكَنَ فِي الْجَبَلِ وَابْنَتَاهُ مَعَهُ لانَّهُ خَافَ انْ يَسْكُنَ فِي صُوغَرَ. فَسَكَنَ فِي الْمَغَارَةِ هُوَ وَابْنَتَاهُ. وَقَالَتِ الْبِكْرُ لِلصَّغِيرَةِ: ابُونَا قَدْ شَاخَ وَلَيْسَ فِي الارْضِ رَجُلٌ لِيَدْخُلَ عَلَيْنَا كَعَادَةِ كُلِّ الارْضِ. هَلُمَّ نَسْقِي ابَانَا خَمْرا وَنَضْطَجِعُ مَعَهُ فَنُحْيِي مِنْ ابِينَا نَسْلا. فَسَقَتَا ابَاهُمَا خَمْرا فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ وَدَخَلَتِ الْبِكْرُ وَاضْطَجَعَتْ مَعَ ابِيهَا وَلَمْ يَعْلَمْ بِاضْطِجَاعِهَا وَلا بِقِيَامِهَا. وَحَدَثَ فِي الْغَدِ انَّ الْبِكْرَ قَالَتْ لِلصَّغِيرَةِ: انِّي قَدِ اضْطَجَعْتُ الْبَارِحَةَ مَعَ ابِي. نَسْقِيهِ خَمْرا اللَّيْلَةَ ايْضا فَادْخُلِي اضْطَجِعِي مَعَهُ فَنُحْيِيَ مِنْ ابِينَا نَسْلا. فَسَقَتَا ابَاهُمَا خَمْرا فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ ايْضا وَقَامَتِ الصَّغِيرَةُ وَاضْطَجَعَتْ مَعَهُ وَلَمْ يَعْلَمْ بِاضْطِجَاعِهَا وَلا بِقِيَامِهَا. فَحَبِلَتِ ابْنَتَا لُوطٍ مِنْ أبِيهِمَا. فَوَلَدَتِ الْبِكْرُ ابْنا وَدَعَتِ اسْمَهُ مُوابَ -وَهُوَ أبُو الْمُوابِيِّينَ إلَى الْيَوْمِ- وَالصَّغِيرَةُ ايْضا وَلَدَتِ ابْنا وَدَعَتِ اسْمَهُ بِنْ عَمِّي -وَهُوَ ابُو بَنِي عَمُّونَ الَى الْيَوْمِ-.”

    يهوذا يزنى بزوجة ابنه

    2- التكوين [ 38: 12- 18 ] : ” وَلَمَّا طَالَ الزَّمَانُ مَاتَتِ ابْنَةُ شُوعٍ امْرَأَةُ يَهُوذَا. ثُمَّ تَعَزَّى يَهُوذَا فَصَعِدَ إِلَى جُزَّازِ غَنَمِهِ إِلَى تِمْنَةَ، هُوَ وَحِيرَةُ صَاحِبُهُ الْعَدُلاَّمِيُّ. فَأُخْبِرَتْ ثَامَارُ وَقِيلَ لَهَا: هُوَذَا حَمُوكِ صَاعِدٌ إِلَى تِمْنَةَ لِيَجُزَّ غَنَمَهُ . فَخَلَعَتْ عَنْهَا ثِيَابَ تَرَمُّلِهَا، وَتَغَطَّتْ بِبُرْقُعٍ وَتَلَفَّفَتْ، وَجَلَسَتْ فِي مَدْخَلِ عَيْنَايِمَ الَّتِي عَلَى طَرِيقِ تِمْنَةَ، لأَنَّهَا رَأَتْ أَنَّ شِيلَةَ قَدْ كَبُرَ وَهِيَ لَمْ تُعْطَ لَهُ زَوْجَةً. فَنَظَرَهَا يَهُوذَا وَحَسِبَهَا زَانِيَةً، لأَنَّهَا كَانَتْ قَدْ غَطَّتْ وَجْهَهَا. فَمَالَ إِلَيْهَا عَلَى الطَّرِيقِ وَقَالَ: هَاتِي أَدْخُلْ عَلَيْكِ . لأَنَّهُ لَمْ يَعْلَمْ أَنَّهَا كَنَّتُهُ. فَقَالَتْ: مَاذَا تُعْطِينِي لِكَيْ تَدْخُلَ عَلَيَّ؟ فَقَالَ: إِنِّي أُرْسِلُ جَدْيَ مِعْزَى مِنَ الْغَنَمِ . فَقَالَتْ: هَلْ تُعْطِينِي رَهْنًا حَتَّى تُرْسِلَهُ؟ . فَقَالَ: مَا الرَّهْنُ الَّذِي أُعْطِيكِ؟ فَقَالَتْ: خَاتِمُكَ وَعِصَابَتُكَ وَعَصَاكَ الَّتِي فِي يَدِكَ». فَأَعْطَاهَا وَدَخَلَ عَلَيْهَا، فَحَبِلَتْ مِنْهُ.”

    [ أمنون بن داود يزنى بأخته ]

    3- صموئيل الثانى [ 13: 1- 14 ] : ” وكانَ لأبشالومَ بنِ داوُدَ أختٌ جميلةٌ اَسمُها تامارُ، فأحبَّها أمنونُ بنُ داوُدَ. وبلَغَ بهِ الحبُّ حَدَ المرضِ، وكانَ مَنالُها صعبًا لأنَّها كانَت عذراءَ. وكانَ لأمنونَ صاحبٌ اَسمُهُ يونادابُ بنُ شَمعي أخي داوُدَ، وكانَ يونادابُ رجلاً ذكيُا جدُا. 4فقالَ لَه: مالي أراكَ يا اَبنَ المَلِكِ تَنغمُّ يومًا فيومًا، ألا تُخبِرُني؟ فقالَ لَه أمنونُ: أُحِبُّ تامارَ أُختَ أبشالومَ . فقالَ يونادابُ: نَمْ على سريرِكَ وتَمارَضْ، فإذا جاءَ أبوكَ ليَزورَكَ فقُلْ لَه: لتَجئْ تامارُ أختي وتُطعِمْني وتُهيِّئِ الطَّعامَ أمامَ عيني فمِنْ يَدِها وحدَها آكُلُ . فنامَ أمنونُ وتَمارضَ، فجاءَ المَلِكُ يَزورُهُ، فقالَ لَه أمنونُ: لِتَجئْ تامارُ أختي وتعمَلْ أمامي كعكَتَينِ وآكُل مِنْ يَدِها. فأرسلَ داوُدُ يقولُ لتامارَ في القصرِ: إذهبي إلى بَيتِ أمنونَ أخيكِ واَعمَلي لَه طَعامًا . فذهَبت إليهِ وهوَ مُستَلقٍ، فأخذَت دقيقًا وعجنت وعَمِلَت كَعكًا أمامَهُ وقَلَتْهُ. وأخذَتِ المِقلاةَ وسكبَت أمامَهُ، فرفضَ أنْ يأكُلَ وقالَ لِمَن حَولَهُ: أُخرُجوا كُلُّكُم مِنْ عِندي . فخرَجوا جميعًا. فقالَ أمنونُ لتامارَ: أَدخلي الطَّعامَ إلى غُرفَتي فآكُلَ مِنْ يَديكِ. فأخذَت تامارُ الكعكَ وجاءت بهِ إلى أمنونَ أخيها في غُرفَتِهِ. وقدَّمَت لَه ليأكُلَ فأمسَكَها وقالَ: تَعالَي نامي معي يا أُختي . فقالَت لَه: لا تُغصِبْني يا أخي. هذِهِ فاحِشَةٌ لا يفعَلُها أبناءُ إِسرائيلَ، فلا تَفعَلْها أنتَ. فأنا أينَ أذهَبُ بعاري؟ وأنتَ، ألا تكونُ كواحدٍ مِنَ السُّفهاءِ في إِسرائيلَ، فكلِّمِ المَلِكَ، فهوَ لا يَمنَعُني عَنكَ. فرفَضَ أنْ يَسمعَ لِكلامِها، وهجمَ علَيها واَغتَصَبها.”

    [ أبشالوم بن داود يزنى مع نساء أبيه ]

    3- صموئيل الثانى [ 16 : 20- 22 ] : “ وقالَ أبشالومُ لأخيتوفَلَ: ما رأيُكُم؟ ماذا نفعَلُ؟ فقالَ لَه أخيتوفَلُ: أُدخلْ على جواري أبيكَ اللَّواتي ترَكهُنَّ للعنايةِ بالقصرِ، فيسمَع بَنو إِسرائيلَ جميعُهُم أنَّك صِرتَ مكروهًا مِنْ أبيكَ، فتَقوى عزيمةُ جميعِ الذينَ معَكَ . فنُصِبَت لأبشالومَ خيمَةٌ على السَّطحِ ودخلَ على جواري أبيهِ، على مَشهدٍ مِنْ بَني إِسرائيلَ “
    [ رأوبين بن يعقوب يزنى بزوجة أبيه ]
    4- التكوين [35 : 21-22] : “ ثُمَ رحَلَ يعقوبُ مِنْ هُناكَ ونصبَ خيمتَه على الجانبِ الآخرِ مِنْ مَجدَلِ عِدْرٍ. وبَينَما هوَ ساكِنٌ في تِلكَ الأرضِ ذهَبَ رَأوبينُ فضاجعَ بِلْهَةَ، مَحظِيَّةَ أبيهِ، فسَمِعَ بِذلِكَ يعقوبُ “

    [ داود يزنى ]
    [ صموئيل الثانى 11: 2- 27 ] : ” وكان في وقت المساء أن داود قام عن سريره وتمشى على سطح بيت الملك فرأى من على السطح امرأة تستحمّ.وكانت المرأة جميلة المنظر جدا. فأرسل داود وسأل عن المرأة فقال واحد أليست هذه بثشبع بنت اليعام امرأة أوريا الحثّى فارسل داود رسلا وأخذها فدخلت إليه فاضطجع معها وهي مطهّرة من طمثها.ثم رجعت إلى بيتها وحبلت المرأة “
    حديث عن ممارسات جنسية واغتصاب وشبق وعهر
    والسؤال الذى يفرض نفسه بقوة :[U] هل يجوز لله رب العالمين – وحاشاه - أن يوحى بكتابات جنسية فاحشة ؟؟
    هل يُعقل أن يبرر البعض تلك الألفاظ البذيئة تحت إدعاء[/U] أن اللغة السائدة فى ذلك العصر كانت لغة جنسية بذيئة ؟؟
    وإذا كان الناس بهذا المستوى المنحط فهل يُعقل أن يحط الرب من قدره ويتحدث بأسلوبهم أم أنه من الأفضل أن يُحدثهم بالأدب حتى يزجرهم عن أفعالهم الشاذة وأقوالهم البذيئة ؟؟
    هل يُعقل أن يتحدث الرب عن امرأة تفتح رجليها لكل عابر أى أنها تفتح رجليها كل ربع ساعة ؟!
    هل يُعقل أن يتحدثا لرب عن الأيور التى تُشبه أيور الحمير والمنى الذى يُشبه منى الخيل ؟؟
    هل يُعقل أن يتحدث الرب عن الفراش والثدى والمؤخرة وأجرة الزانية المنخفضة والجوع الجنسى والقُبلات والأحضان والعناق ووضع الرأس بين الثديين ؟؟ولنا أن نسأل بعد كل هذه النصوص هل الكتاب المقدس ” مقدس ” أم ” مقذذ ؟؟

    الإجابة عند من كان له بصر أو ألقى السمع وهو شهيد .

    وصدق رب العالمين الذى أنبأنا بأنهم يكتبون ويُؤلفون ثم يزعمون أن ما كتبوه من عند الله :

    (( فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـذَا مِنْ عِندِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ )) ( البقرة : 79 ) .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 19-08-2009 الساعة 04:23 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية YOoSeEF
    YOoSeEF غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    65
    آخر نشاط
    12-01-2010
    على الساعة
    04:12 AM

    افتراضي

    لا حول ولا قوة الا بالله..إنا لله وإنا إليه راجعون..
    ما هذا..؟!!
    الكتاب المقذذ
    بارك الله فيك..واعانك بالصحة والعافيه..
    الحمد لله على نعمة الإسلام..
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 19-08-2009 الساعة 04:24 PM
    الحمد لله على نعمة الإسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    شواهد اخرى على انه فعلا كتاب شذوذ-للدياثة و القوادة ونحن لا نجترأ كتابهم في التكوين و سيكون موضوعا طويلا بيقول أن ابرام قود زوجته مقابل حمير و عبيد و جواري و كدا فعل ابنه اسحاق
    ما رأيكم فيمن يدعو إلى تبادل الزوجات ؟؟

    بقلم / محمود القاعود

    ماذا لو ظهر كاتب موتور – ضمن سلسلة السفهاء الذين يبحثون عن الشهرة بما يصدم الناس – ودعا صراحة لتبادل الزوجات ؟؟

    بماذا يصف الناس هذا الكاتب الموتور الذى يدعو أن يُجامع الرجل زوجة صديقه وأن يُجامع صديقه زوجته ؟؟

    ما هو الحكم على مثل هذا الكاتب المنحط الذى هو – بهذه الدعوة – خنزير زنيم لا يعرف الطهر أو الفضيلة ؟؟

    وهل يُمكن أن يلتمس الناس العذر لصاحب هذه الدعوة الآثمة فى أى حال من الأحوال ؟؟

    وما هو رأى الناس فيمن يدافع عن هذا الكاتب ويُبرر كلامه ؟؟

    أسئلة عديدة طرحتها على نفسى أثناء قراءتى لكتاب النصارى المقدس ، عندما اصطدمت بنص يدعو علناً وصراحة وبلا لف أو دوران إلى تبادل الزوجات .. أعدت القراءة مرة أخرى .. وثالثة .. ورابعة … أريد أن أفهم مغزى هذه الدعوة .. وهدفها …

    هل يُمكن لإله قدوس يدعو للفضيلة أن يأمر الناس بتبادل الزوجات ؟؟

    هل يُمكن لإله يُحب المتطهرين أن يدعو للنجاسة والزنا ؟؟

    هل يُمكن لإله أن يتحول إلى مدير نادى للشواذ فى هوليود ويدعو لتبادل الزوجات ؟؟

    ما هى الحكمة من تبادل الزوجات ؟؟

    ومن هو هذا الشخص فاقد الكرامة والغيرة والشرف والإنسانية ، الذى يجرؤ أن يدافع عن نص يدعو لتبادل الزوجات ؟؟

    جاءت بالكتاب المقدس دعوة صريحة من الرب لـ هوشع أن يقوم بتبادل الزوجات وأن يأخذ زوجة صاحبه :

    ” “وقال الرب لى : اذهب أيضاً أحبب امرأةً حبيبةَ صاحبٍ وزانية كمحبَّة الرب لبنى إسرائيل وهم مُلتفتون إلى آلهةٍ أُخرى ومُحبون لأقراص الزّبيب ” ( هوشع 3 : 1 ) .”

    ومن النص يتضح أن :

    الرب يأمر هوشع أن يأخذ زوجة صاحبه ويشترط فيها أن تكون زانية ..

    ما رأيكم فى هذا الإله ؟؟

    ما حكمكم عليه ؟؟

    هل يُمكن أن يدعو إله إلى تبادل الزوجات ؟؟

    وهل أنتظر الروح القدس لتحل علىّ لأفهم مغزى هذا الكلام الذى أفهمه بحرفيته لأن تفكيرى جنسى وثقافتى منحلة وأفكر بنصفى الأسفل !؟

    الجواب لدى القراء .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 19-08-2009 الساعة 04:25 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    لا بل ايضا و استعارة الفروج نعم استعارة الفروج صدق و لا بد أن تصدق هده هي أخلاقيات المعبود يسوع المتصهين التي شرعها في العهد القديم
    تكوين 30
    4 .فاعطته بلهة جاريتها زوجة.فدخل عليها يعقوب
    9 ولما رأت ليئة انها توقّفت عن الولادة اخذت زلفة جاريتها واعطتها ليعقوب زوجة

    لا القصة لم تنتهي
    الجنس مقابل الهيروين
    تكوين 30

    ورَأَت لَيئَةُ أَنَّها قد تَوَقَّفَت عنِ الوِلادَة، فأَخَذَت زِلفَةَ خادِمَتَها وأَعطَتْها لِيَعْقوبَ اَمَرأَةً. 10 فَولَدَت زِلفَةُ خادِمةُ لَيئَةَ لِيَعْقوبَ اَبنًا. (( فقالَت لَيئَة: (( لِحُسْنِ الحَظّ ))، وسَمَّته جادًا. 12 ووَلَدَت زِلفَةُ خادِمةُ لَيئَةَ اَبنًا ثانيًا لِيَعْقوب. 13 فقالَت لَيئَة: (( لِهَنائي، لأَنَّ النِّساءَ تُهَنِّئُني ))، وسَمَّته أَشير.
    14 ومَضى رأَوبينُ في الأُمِ حِصادِ الحِنطَة، فوجَدَ لُفَّاحًا في الحَقْل، فأَتى بِه أُمَّه لَيئَة. فقالَت لَها راحيل: (( أَعْطيني مِن لُفَّاحِ أَبِنكِ )). 15 فقالَت لَها: (( أَما كَفاكِ أَن أَخَذتِ زَوجي حتَّى تأخُذي لُفَّاحَ أَبْني أَيضاً؟ )). قالَت راحيل: (( إِذَن يَنامُ عِندَكِ اللَّيلَةَ بَدَلَ لُفَّاحَ اَبْنكِ )). 16 وجاءَ يَعْقوبُ مِنَ البَرِّيَّةِ مَساءً، فخَرَجَت لَيئَةُ لِلِقائِه وقالَت: (( أُدخُلْ علَيَّ، لأَنِّي أستَأجَرتُكَ بِلُفَّاح ابْني )). فضاجَعَها تِلكَ اللَّيلَة. 17 فاَستَجابَ اللهُ لِلَيئَةَ فحَمَلَت وَولَدَت لِيَعْقوبَ آبنًا خامِسًا. 18 فقالَت لَيئة: (( قد أَعْطاني الرب أَجْري، لأَني أَعطَيتُ خادِمَتي لِزَوجي ))، وسَمَّته يَسَّاكَر
    ما هو اللفاح-اقرأوا الرابط لتسمعوا العجب العجاب- ,,?
    الهرويين و الحشيش!!!
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 19-08-2009 الساعة 04:27 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,521
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-12-2017
    على الساعة
    03:52 PM

    افتراضي

    أخي الفاضل إسماعيلي ياريت لو تُحذَف الصورة التي توجد في المُداخلة رقم 3 .

    تقبّل كلامي أخي .. وفي النهاية لك مني كل تحية وتقدير .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 19-08-2009 الساعة 04:28 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لتحميل الكتاب (اضغط هنا)

  6. #6
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    شكرا لك قد فعلت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    أين القداسة في هذا الكتاب مع إشتمالة لتلك الأعداد الجنسية الفاضحة!!؟؟
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 18-08-2009 الساعة 08:25 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  8. #8
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM
    ارجو عدم قراءة النص من طرف الأخوات لو تفضلتم-
    المزيد من الشذوذ
    الجنس الفموى : ما هو مصدره ؟؟
    قلم / محمود القاعود


    منذ عدة سنوات أفتى العالم الجليل الشيخ الدكتور يُوسف القرضاوى بفتوى أثارت زوبعة فى العالم الإسلامى ، وتتعلق بموضوع ” الجنس الفموى ” أى الاستمتاع الجنسى عن طريق الفم ، وكان مما قاله الشيخ فى برنامج ” الشريعة والحياة – للكبار فقط ” والذى بثته فضائية ” الجزيرة ” فى 25/10/1998م :
    (( بالنسبة لقضية الفم أول ما سُئلت عنها في أمريكا وفي أوروبا عندما بدأت أسافر إلى هذه البلاد في أوائل السبعينيات، بدأت أُسأل عن هذه الأشياء، هذه الأشياء لا نُسأل عنها في بلادنا العربية والإسلامية، هم معتادون على التعري عند الجماع، طبعاً نعرف أن هذه مجتمعات عُري وتبرج وإباحية، المرأة تكاد تتعرى من لباسها، فأصبح الناس في حاجة إلى إثارة غير عادية، نحن عندنا الواحد لا يكاد يرى المرأة إلا منتقبة أو محجبة فأي شيء يثيره، أما هناك محتاج إلى مثيرات قوية، ولذلك لجئوا إلى التعرِّي وقلنا: إن التعرِّي لا شيء فيه من الناحية الشرعية وحديث الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول “احفظ عورتك إلا عن زوجتك وما ملكت يمينك”
    الآن في هذا الأمر إذا كان المقصود به التقبيل فالفقهاء أجازوا هذا، إن المرأة لو قبَّلت فرج زوجها ولو قبَّل الزوج فرج زوجته هذا لا حرج فيه، وإذا كان القصد منه الإنزال فهذا الذي يمكن أن يكون فيه شيء من الكراهة ولا أستطيع أن أقول بالحرمة؛ لأنه لا يوجد دليل على التحريم القاطع، فهذا ليس موضع قذر مثل الدبر، ولم يجئ فيه نص معين، إنما هذا شيء يستقذره الإنسان، إذا كان الإنسان يستمتع عن طريق الفم فهو تصرف غير سوي، إنما لا نستطيع أن نحرمه خصوصاً إذا كان برضا المرأة وتلذذ المرأة (وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ
    )) .
    http://www.amanjordan.org/aman_studi…w.php?ArtID=36
    -على كل حال نحن لا نأخد علمائنا اربابا من دون الله و لا نتبت للأية فتوى القداسة و انها الهام-
    وأخذ البعض يسخر من الشيخ الجليل ، الذى لم يأت بأى شئ يُخالف الدين ، واتخذ النصارى من هذه الفتوى سبباً للتشنيع على الإسلام !
    لكن .. من أين أتت فكرة مص القضيب ؟؟ من هو المسئول عنها ومن الذى روّج لها ؟؟
    الجواب : الكتاب المقدس هو المسئول عن هذه الفكرة وهو مبتدعها ومخترعها ، لنقرأ هذا النص :
    (( قالت لها نعمي حماتها يا بنتي ألا التمس لك راحة ليكون لك خير فالآن أليس بوعز ذا قرابة لنا الذي كنت مع فتياته ها هو يذري بيدر الشعير الليلة فاغتسلي و تدهني و البسي ثيابك و انزلي إلى البيدر و لكن لا تعرفي عند الرجل حتى يفرغ من الأكل و الشرب و متى اضطجع فاعلمي المكان الذي يضطجع فيه و ادخلي و اكشفي ناحية رجليه و اضطجعي و هو يخبرك بما تعملين فقالت لها كل ما قلت اصنع )) ( راعوث ص 3 : 1- 5 )
    واضح من النص أن ” نعمى ” تأمر ” راعوث ” بمص قضيب ” بوعز ” فتُعلمها كيف تمص قضيبه ، فمتى اضطجع بوعز ، تدخل راعوث وتكشف بين رجليه ، وهو يُخبرها بما يُريد من رغبته فى المص .. وترد ” راعوث ” المُطيعة المُؤدبة البارة ، على حماتها التى تأمرها بمص قضيب ” بوعز ” : كل ما قلت أصنع !!
    وللذين قد يأتوا بالتفسيرات الخرافية ويُحوّلون النص إلى شفرات ومركبات فضاء ومعادلات رياضية ولوغاريتمات ورموز تُشير إلى أشياء أخرى ، نقول :
    النص واضح من بدايته لنهايته ، فهو يتحدث عن امرأة تتزين وتلبس الثياب وتنتظر الرجل ليفرغ من الأكل والشرب وتنتظر حتى يضطجع ، فتأتى لتكشف عن قضيبه الذى هو بين رجليه ، وإلا ما معنى أنه تكشف ناحية رجليه ؟! هل معناها أنها تُلمع حذائه ؟!
    ثم بعد أن تكشف عن قضيبه تضع رأسها بين رجليه و تنتظر الأوامر من ” بوعز ” ليُخبرها ماذا تفعل !!

    هذا النص يستحق الكتاب المقدس من أجله براءة اختراع ” مص القضيب ” ، ومثلما استحق براءة هذا الاختراع ، فإنه يستحق براءة اختراع ” ” إدخال الرجل قضيبه فى مهبل المرأة ثم سحب قضيبه وإنزال منيّه على الأرض ” لنقرأ من الكتاب المقدس :
    (( فقال يهوذا لأُونان ادخل على امرأة أخيك و تزوج بها و أقم نسلا لأخيك فعلم أونان أن النسل لا يكون له فكان إذ دخل على امرأة أخيه أنه أفسد على الأرض لكيلا يعطي نسلا لأخيه فقبح في عيني الرب ما فعله فأماته أيضا )) ( تكوين ص 38: 8 – 10 ) .
    من خلال النص نرى” أُونان ” يُنزل منيّه على الأرض حتى لا يُنجب نسلاً لأخيه !!
    ما هذه الروعة أيها الكتاب النصرانى المقدس ؟! سبّاق دائماً للاختراعات والاكتشافات والمعجزات ..

    اننى أطالب بإنشاء لجنة علمية لإعجاز الكتاب المقدس ، وأن تُسجل براءة اختراع ” مص القضيب ” و ” إهدار المنى على الأرض ” خاصة أن كهذه الأمور لم تكن معروفة فى العصور القديمة ، وجاء الناس ليكتشفوا هذه الأمور متأخراً والتى سبقهم إليها الكتاب المقدس بعصور مما يدل على الإعجاز الشديد الرهيب !!
    وبهذا نكون قد عرفنا من الذى اخترع ” مص القضيب ” أو ” الجنس الفموى ” و” إهدار المنى على الأرض-العادة السرية بالأرض- ” ، وأن الشيخ القرضاوى كان مهذباً للغاية ولم يكن بدعاً من البشر ، ولم يُخالف نواميس الكون ! وإن كان هناك من يستحق المعايرة ، فهو الكتاب المقدس الذى يعتقدون أنه وحى من الرب-يسوع المتصهين-، فإذا كان البعض هاج وماج من كلام الشيخ القرضاوى – آنذاك – وعدوه قلة حياء وأدب ! فما بالنا إن كان الذى يقول كهذا الكلام هو الله – وتعالى رب العالمين عن ذلك علواً كبيرا ، واستغفر الله العظيم .
    وتبقى عدة أسئلة :
    هل – شخصى الضعيف – يفترى على الكتاب المقدس ؟!
    هل آتى بشئ من عندى ؟!
    هل أُفبرك هذا النص ؟!
    هل أُسيئ للنصارى وأتطاول عليهم ؟!
    هل كلامى هذا يُعد ّ رفضاً للآخر وعدم اعتراف به ؟!
    هل كلامى هذا يجلب الإساءة للإسلام ؟! وماهو المقابل الموجود فى القرآن الكريم الذى يتحدث عن مثل هذه الفقرات ؟!
    جواب : قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ، ومن يستطع تكذيب هذه النصوص – التى من المفترض أنها وحى من الله ! – فليفعل ! ولن يفعل .
    ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 19-08-2009 الساعة 04:31 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    الجنس والفُحش فى كتاب النصارى المدنس

    بقلم / محمود القاعود

    ودت الزانية لو أن كل النساء زوانى .. هذه هى القاعدة التى تحكم سلوك وتصرفات النصارى حينما يعارضون الإسلام العظيم والرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ..
    كتابهم ينضح بالعهر والفسق والفجور والشذوذ والبذاءة والسفالة والقذارة والكلام الفاضح الذى لا يقبله إلا كل قواد زنيم ، ورغم ذلك تأتيهم جرأة غريبة ليقذفوا الإسلام بما فى كتابهم المدنس ، عملاً بالمثل المصرى ” كلم القحبة تلهيك اللى فيها تجيبه فيك ” أو بالمثل العربى ” رمتنى بدائها وانسلت ” ..
    وفى معرض رمى القرآن الكريم بما فى كتابهم المدنس لا يجدون سوى كلمة فرج !!
    يقول الحق سبحانه وتعالى : ” وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا ” ( التحريم : 12 ) فيتساءل النصارى السخفاء الرقعاء عن كيفية النفخ فى الفرج ، وهل هذا كلام يليق ؟!
    وأقول : إننا لا نذهب إلى لعبة الرموز والروحانيات ولن نتهمهم بالتفكير الجسدى ، بل ماذا فى هذه الآية ؟؟ هل تفهمون يا نصارى النفخ بأنه يُشبه طفل ينفخ فى زمارته !! لا .. بل هذا النفخ مثله مثلما قال الله عز وجل عن حال آدم عليه السلام : “ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ ” ( الحجر : 29 ) فكيف نفخ الله فى آدم ؟؟!! ومثلما كان النفخ فى آدم كان النفخ فى عيسى : ” إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ ” ( آل عمران : 59 ) .
    والآية تتحدث عن مريم ابنة عمران وكيف صانت شرفها وعرضها المشار إليه بـ الفرج ، ونتيجة لهذا الصون والعفاف نفخ الله من روحه فى عيسى عليه السلام لتدب فيه الحياة ” فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا ” ، وإن اعترض النصارى وقالوا أن النفخ فى الفرج نفسه ! فكيف بالله تستنكرون أن يُنفخ فى الفرج ولا تستنكرون أن ينزل الإله من الفرج كما تؤمنون ؟! وغير ذلك الآية لا تتحدث بإباحية مبتذلة كالقول “ وفتحتِ رجليكِ لكل عابر ” مما يصور للقارئ أنه أمام فيلم جنسى وأمام امرأة تفتح رجليها لشخص جاء يُضاجعها …..! بل الآية تتحدث عن البتول التى صانت فرجها الذى هو مكان العفة ، مكذبةً اليهود الذين رموها بالإفك والبهتان ، ومبينةً أن الله قد نفخ من روحه فى عيسى عليه السلام .
    وأما لفظة النكاح وقول النصارى إذا كانت بمعنى الزواج لماذا لم يضع الله مكانها كلمة الزواج ؟ فلنأخذ إحدى الآيات التى وردت فيها كلمة الزواج ونرى كيف ستكون إذا وضعنا مكانها كلمة النكاح “ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ “(الأحزاب: 37) ؛ فهل يصح أن نضع مكانها كلمة “نكحناكها” بدلاً من زوجناكها ؟؟!! ويقول تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا” (الأحزاب: 49) فهل ياترى إذا كان النكاح بمعنى الجماع، فكيف سيكون جماع دون مس النساء ؟! أم أنه جماع عبر الـ SMS ؟!
    ويقول تعالى أيضاً” قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ” (القصص : 27) وإذا كان معنى النكاح الجماع فهل سيقول شخص لآخر: إنى أريد أن أجامعك إحدى ابنتى ؟!
    يتضح لنا إذاً أن النكاح تعنى عقد الزواج وليس الجماع كما يروج الأعباط الذين عبدوا الخروف من دون الله .
    القرآن الكريم كاملاً بجميع كلماته وحروفه لا يوجد به ما يجعل الإنسان يشعر بالخجل على الإطلاق أبداً ، وتعالى الله عن الألفاظ البذيئة النابية التى وردت فى كتابهم المدنس :
    لننظر فى كتابهم المدنس الذى يخرج من أجله صبى داعر فاجر تافه ليقول بكل بساطة وصفاقة أنى اعترض على ألفاظ ( عورة – استاء – اضطجعي – ثدياك ) وكأن العبطى المتخلف يرى أن هذه الكلمات مذكورة وحدها دون كلام فاحش قبلها أو بعدها ، حتى من تخلفه وجهله كما هو حال قساوسته وقمامصته وأساقفته ، يقول على الأستاه ” أستاء ” بالهمزة .. أرأيتم جهل الأعباط الذين يعارضون القرآن الكريم .. لا يحسنون كتابة جملة مفيدة ..
    إليكم حديث خروفهم عن الجنس :
    (( وكبرت وبلغت زينة الأزيان . نهد ثدياك ونبت شعر عانتك وقد كنت عُريانة وعارية )) ( حزقيال 16 : 7 ) .
    بالله عليكم هل هناك إله يتحدث عن شعر عانة المرأة ؟؟ وإن كان قد تحدث فلماذا لم يشر إلى طريقة لإزالة هذا الشعر .. هل تتم إزالته بالسكر والليمون أم بالحلاوة أم بالليزر ؟! لماذا لم يذكر الخروف طريقة لإزالة شعر العانة طالما هو مغرم ومعجب بشعر العانة ويوحى لرسله أن يتغزّلوا فى الثدى وشعر العانة ؟!
    ماذا لو وقف أسقف فى الكنيسة يخطب فى النساء وقال لهم : ربنا بيقول فى سفر حزقيال : نهد ثدياك ونبت شعر عانتك ؟؟ بماذا ستشعر النساء ؟؟؟
    (( في رأس كل طريق بنيت مرتفعتك ورجّست جمالك وفتحتِ رجليكِ لكل عابر وأكثرت زناك. وزنيت مع جيرانك بني مصر الغلاظ اللحم وزدت في زناك لاغاظتي )) ( حزقيال 16 : 25-26 ) .
    إله يتغزل فى أيور المصريين ….
    إله يقول : وفتحتى رجليك لكل عابر ..
    يُحكى أن أحد الأعباط سألته ابنته الصغيرة : بابا يعنى إيه وفتحتى رجليك لكل عابر ؟؟ فقال لها يعنى تفهمى كل حاجة !!
    ” لأنهم ضاجعوها في صباها وزغزغوا ترائب عذرتها وسكبوا عليها زناهم ” ( حزقيال 23 )
    إله يحفظ تاريخ امرأة ويتكلم فى الماضى ! ضاجعوها فى صباها .. وزغزغوا ترائب عذرتها وسكبوا عليها زناهم .. بدأت أشك أن هذا الإله هو رئيس تحرير البلاى بوى !
    “ وعشقت معشوقيهم الذين لحمهم كلحم الحمير ومنيّهم كمنيّ الخيل ” ( حزقيال : 23 )
    يشبه أيور الرجال بأيور الحمير ومنيهم بمنى الخيول .. animal sex .. هل علمتم لماذا انتشر سكس الحيوانات والكلاب .. إنه الكتاب المقدس – جداً – الذى تسبب فى ذلك .
    “ و متى اضطجع فاعلمي المكان الذي يضطجع فيه و ادخلي و اكشفي ناحية رجليه و اضطجعي و هو يخبرك بما تعملين فقالت لها كل ما قلت اصنع ” ( راعوث ص 3 : 1- 5 )
    اكشفى ناحية رجليه واضطجعى .. أول كتاب فى التاريخ يدعو لمص القضيب .. هل علمتم من الذى تسبب فى انتشار الجنس الفموى ؟؟
    ” هكذا يسوق ملك أشور سبي مصر وجلاء كوش الفتيان والشيوخ عراة وحفاة ومكشوفي الأستاه ” ( إشعياء 20 : 4 ) مكشوفى الأستاه : مكشوفى المؤخرات
    إله يتلذذ بمنظر المؤخرات العارية .. anal sex .
    أما نشيد الإنشاد فحكايته حكاية ..
    ” ليُقبلنى بقبلات فمه .. حبيبى لى بين ثديى يبيت . ها أنت جميل يا حبيبى وحلو وسريرنا أخضر .. شماله تحت رأسى ويمينه تعانقنى . إن وجدتن حبيبى أن تخبرنه بأنى مريضة حباً دوائر فخذيك مثل الحلى . سُرتك كأس مدورة لا يعوزها شراب ممزوج . بطنك صبرة حنطة مسيحة بالسوسن . ثدياك كخشفتى ظبية ” ( نشيد الإنشاد ) .
    بين ثديى يبيت .. أول كتاب فى العالم يشير لوضع القضيب بين ثديى المرأة .. شماله تحت رأسى ويمينه تعانقنى .. حذف المترجمون ” وإيره فى حرى.. إنى مريضة حبا .. الحب فى الغرب هو السكس .. ومريضة الحب هى مريضة السكس أو المرض الذى يُسمى علميا بـ ” السودة ” وهو أخطر مرض جنسى يجعل المرأة أشد خطراً من المدمن فى سبيل إقامة علاقة جنسية ، لشعورها الشديد بالهياج المستمر .. وتكون فى هذه الحالة على استعداد أن تمارس الجنس مع كلب أو حمار أو امرأة مثلها .. وهذا من إعجاز الكتاب المقدس .. إذ ذكر مرض الحب .. وياله من إعجاز !
    دوائر فخذيك .. أى دوائر طــ …. ونعم الأخلاق !
    سُرتك .. وهذه هى الصاعقة .. فباعتراف علماء لاهوت أجانب أن سرتك هى تحريف لما فى النص العبرى الذى يذكر ما تحت السرة ..فما هو الذى تحت السرة عند المرأة يا أعباط ؟؟
    إن الكتاب المقدس يصلح أن يكون كتاب جنسى بحت يوضع فى بيوت الدعارة للزبائن الجُدد ..
    وكما نرى فإن هذا المستنقع النجس من الألفاظ النابية البذيئة لا يوجد له مثيل على الإطلاق فى أى كتاب أخلاق لا كتاب يدعى أتباعه أنه من الله تعالى – وحاشاه .
    وإذا كان الحال كذلك فأولى بالأعباط أن يخرسوا ويخجلوا ويستحوا على دمائهم الغبية التى يبدو أن بها نسبة عالية من الخراء نتيجة أكل الكعك المخبوز بالخراء : ” وتأكل كعكا من الشعير على الخرء الذي يخرج من الإنسان تخبزه أمام عيونهم ” ( حزقيال 4: 12) .


    ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف العضب مشاهدة المشاركة
    لا أتفق معك أخي الفاضل إسماعيلي في طرح فكرتك , فهناك طرق أخرى أفضل .

    فأجد ألفاظ لا تخرج من شخص مُحترم مثلك .
    1-من الأمانة العلمية نقل ما قال الكاتب
    2-أنا احيي الكاتب محمود القاعود بقوة و أتفق معه 100/100 .هؤلاء الشردمة لا يصلح معهم الا قانون القوة ..الدليل هم يعلمون ما يقول الثلمود فيهم و في يسوعهم و في أم ربهم لدا هم بيحترموا جدا جدا بل و يعبدوا اليهود..طيب مادام الأمر كدلك وبم أننا نجترأ عليهم و لا نحكي لهم الا ماقال كتابهم ..فلا اجد حرج في هدا

    3-
    حتى يتم تجميع المادة
    نشيد الانشاد : فياجرا الكتاب المقدس للأستاد السيف البتار
    نشيد الانشاد : فياجرا الكتاب المقدس
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

هل هو كتاب مقدس حقاً ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. )( )( ** الفرق بين (حقاً على المحسنين) و(حقاً على المتقين) ** )( (
    بواسطة نضال 3 في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-07-2009, 10:42 PM
  2. كتاب مقدس ام كتاب الكلاب??,!!!
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-06-2008, 05:34 PM
  3. كتاب مقدس ام كتاب البلاي بوي
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 26-04-2008, 06:17 PM
  4. ملحوظة : إنه كتاب مقدس
    بواسطة مـــحـــمـــود المــــصــــري في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-11-2005, 04:28 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل هو كتاب مقدس حقاً ؟

هل هو كتاب مقدس حقاً ؟