أيها المسلمون.. إلى أين؟!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أيها المسلمون.. إلى أين؟!

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أيها المسلمون.. إلى أين؟!

  1. #1
    الصورة الرمزية دفاع
    دفاع غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    2,578
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    05:45 PM

    افتراضي أيها المسلمون.. إلى أين؟!

    بقلم أ. د. زينب عبدالعزيز
    أستاذة الحضارة الفرنسية


    تقف الكلمات مريرة في الحلق وهي تحاول وصف ما آل إليه حال المسلمين في كل مكان، خاصة في العراق. تقف الكلمات حبيسة عصية باكية وهي تجاهد لفهم كيف أمكن تدبير أمر شاحنتين كبيرتين مملوءتين بالمتفجرات لتنسف قرية بأسرها، بكل من فيها، تزيلها من الوجود في لحظة!. ستون بيتا هي كل قرية "الكبة والشريخان" التي يسكنها السنة والشيعة من أبناء القومية التركمانية في محافظة الموصل، امَّحت من الوجود بكل من تضمهم وتؤويهم من نساء وأطفال ورجال ومسنين وبراعم متفتحة من الشباب وجدران آمنة، تحولت في لا زمن إلى أشلاء متفحمة يغلفها الدخان الأسود، لتُخْمَد أنفاسُهُم ونبضاتهم تحت الأنقاض الدامية..
    وقعت تلك المأساة/الجريمة منذ أيام.. في السادس من شهر أغسطس 2009، الموافق نصف شعبان!.. ويا للعار.. في ذلك اليوم الذي جرى العرف بين جميع المسلمين -أينما كانوا- أن يتعبدوا فيه.. يتلون القرآن الكريم ويستعدون لاستقبال شهر رمضان المعظم.. وإذا به في لحظة غدر آثمة يتحول إلى جريمة قتل جماعي مروعة، تعجز العبارات عن وصف خستها وإجرامها..
    وتقف الكلمات هلعة مذعورة: فالقاتل مسلم، والقتيل مسلم، والخائن مسلم، والوطني مسلم، والعميل المتواطئ مع المستعمِر مسلم.. بأي منطق يا ربّي يمكن أن يكون القتَلة والقتلى والخونة والأمناء والشرفاء والعملاء كلهم مسلمون يدينون بالإسلام ويلتفون تحت رايته، بينما المنتصر الوحيد في كل هذه المأساة الممتدة والمفروضة هو الغرب الصليبي المتعصب، الذي نجح وبرع في دس الفتنة والوقيعة والقتل والغدر، وكل ما هو بعيد عن القيم الإسلامية، بين أبناء البلد الواحد، والشعب الواحد، والوطن الواحد..
    وترتجف الكلمات انفعالا في الحلق.. أتُقدَّم التعازي والمواساة وطلب الرحمة والجنة كمثوى للضحايا الآمنة.. أم تصبّ اللعنات على الخونة والعملاء والجهلاء الذين بتواطئهم مع المستعمِر يقومون بتحقيق مقولة القس زويمر، كبير المبشرين، الذي جال بين بلدان المسلمين في مطلع القرن العشرين وخرج بنتيجة واحدة ليعلن: "أنه لن يقتلع الإسلام إلا أيدي بعض المسلمين من الداخل".. و "من الداخل" هذه تعني حفنة ضالة عميلة خائنة من كل بلد من بلدان المسلمين.. وهو ما يدور حاليا بكل مرارة وأسف..
    وتعجز كل محاولات الفهم أن تستوعب: كيف يمكن بعد كل ما تكشّف من حقائق وإثباتات تدين الغرب المسيحي المتعصب بعامة، والسياسة الأميركية بخاصة، والتي ثبت بالقطع أنها سياسة قائمة على الأكاذيب والخدع والتهم الملفّقة، لتبرير حربها الاستعمارية ضد الإسلام والمسلمين، وقد أعلنها جورج بوش صراحة، ثم يتواصل مسلسل الخيانة والتواطؤ والتفريط في الوطن وفي الدين وفي كرامة المسلمين في كل مكان؟!
    أليس من الأكرم والأصوب أن نتوقف لحظة، لتأمل ما نحن فيه بصدق، لتأمل ما آل إليه حال المسلمين في كل مكان؟. لنحصي عدد ملايين المسلمين الذين أُبيدوا منذ هذه الحرب الصليبية الدائرة، والتي بدأت بأكذوبة الحادي عشر من سبتمبر 2001؟! أليس من الأكرم والأكثر عقلا وإنصافا أن نتكاتف لصد تلك الهجمة الشرسة على الإسلام والمسلمين، بدلا من أن ننساق في تيارها ومخططها، وبدلا من أن نتناحر وننسف بعضنا البعض، لصالح ذلك الغرب المخادع، القائم على تلّ من الأكاذيب المتراكمة والمفضوحة؟
    أفيقوا أيها المسلمون.. وانظروا إلى أين أنتم منساقون..
    وليرحمنا المولى، فلا يغيّر الله ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم..
    12 / 8 / 2009

    للتواصل مع الدكتورة زينب
    dr.z.abdelaziz@gmail.com
    التعديل الأخير تم بواسطة دفاع ; 14-08-2009 الساعة 03:45 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,679
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    25-09-2016
    على الساعة
    12:10 AM

    افتراضي

    اقتباس
    تدبير أمر شاحنتين كبيرتين مملوءتين بالمتفجرات لتنسف قرية بأسرها، بكل من فيها، تزيلها من الوجود في لحظة!.
    لا حول ولا قوة الا بالله
    اللهم اجعلهم من الشهداء

    اقتباس
    فالقاتل مسلم، والقتيل مسلم، والخائن مسلم، والوطني مسلم، والعميل المتواطئ مع المستعمِر مسلم.. بأي منطق يا ربّي
    منطق الخونه

    اقتباس
    والتي ثبت بالقطع أنها سياسة قائمة على الأكاذيب والخدع والتهم الملفّقة، لتبرير حربها الاستعمارية ضد الإسلام والمسلمين، وقد أعلنها جورج بوش صراحة، ثم يتواصل مسلسل الخيانة والتواطؤ والتفريط في الوطن وفي الدين وفي كرامة المسلمين في كل مكان؟!
    ناتج من ضعف المسلمين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

أيها المسلمون.. إلى أين؟!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أيها المسلمون اجتنبوا المعاصي ، وتوبوا إلى الله جميعاً .
    بواسطة chahid في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-01-2013, 01:59 PM
  2. أيها المسلمون (نشيد عن واقع الأمة) / مقطع أبكاني !!
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-11-2010, 01:26 AM
  3. لا تهنوا أيها المسلمون ولا تيأسوا
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-07-2010, 09:32 PM
  4. قول (أنتم أيها المسلمون خلفاء الله في أرضه)
    بواسطة ronya في المنتدى العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-11-2009, 05:17 PM
  5. عار علينا أيها المسلمون!
    بواسطة دفاع في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 14-03-2009, 08:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أيها المسلمون.. إلى أين؟!

أيها المسلمون.. إلى أين؟!