النصرانية جمعت كل الوثنيات القديمة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الأنبا روفائيل : يعترف أن العقيدة المسيحية تأسست من المجامع ولم تعتمد على نصوص الكتاب المقدس » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | Is God: Jesus, Jesus and Mary, the third of three or the Clergy in Christianity according to the Qur’an? » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | منصر يعترف: المراة المسيحية مكينة تفريخ فقط ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | انواع التوحيد » آخر مشاركة: فايز علي احمد الاحمري | == == | سائل : عندي شك في الوهية المسيح و مكاري يونان يرد عليه : لو شغلت عقلك بس العقل لوحده يقول ده مش ربنا » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم » آخر مشاركة: وردة الإيمان | == == | رد شبهة: نبيُّ الإسلام يقول : خيل سليمان لها أجنحة ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنشودة : جمال الوجود بذكــر الإله » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

النصرانية جمعت كل الوثنيات القديمة

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 30

الموضوع: النصرانية جمعت كل الوثنيات القديمة

  1. #1
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    النصرانية جمعت كل الوثنيات القديمة

    مصطفى إنشاصي

    النصرانية دين وثني أشد وثنية وتعقيداَ من اليهودية، فإن كان اليهود لهم عقيدة واحدة هي عقيدة "يهوه"، فإن النصارى حقا جهلة وضالين ومضلين كما وصفهم الله تعالى في كتابة الكريم في سورة الفاتحة، وذلك لأنهم يجمعون إلى جانب عقيدة التثليث الوثنية التي أدخلها الحاخام اليهودي بولس على عقيدة المسيح، عقيدة "يهوه" اليهودية، الذي ليس إلههم "المسيح بحسب عقيدتهم الفاسدة" ولا إله لجميع البشر المؤمنين به وغير المؤمنين، كما هو المسيح بحسب عقيدة النصارى، ولكنه إله اليهود وحدهم. أي أن النصارى يجمعون بين متناقضين، ويؤمنون بإلهين مختلفين، كل منهما لا يعترف بالآخر، ويتحالفون مع أتباع "يهوه"، اليهود، الذين لا يعترفون بمسيحهم لا نبي ولا إله، بل وهم بحسب عقيدتهم الباطلة، قاتلوا إلههم وصالبوه، وسبب كل معاناة البشرية، وذلك عداءً وحقداً على الإسلام والمسلمين، ومن هنا تأتي خطورة هذه الحوارات.
    وقد أصبح معلوماً أن بولس اليهودي (شاول) الذي نقل رسالة المسيح عليه السلام أحد حاخامات اليهود الذين تظاهروا باعتناق النصرانية، وفي الحقيقة أنه عمل على تخريبها من الداخل، وذلك بما نقله إليها من أفكار وفلسفات هدامة كانت شائعة في ذلك العصر، مما أبعدها عن روح التعاليم السماوية التي دعا إليها المسيح عليه السلام. ومن قبله بطرس الذي ذكره المسيح باسمه ولا تزال هناك إشارات في الإنجيل تشير إلى دور بطرس في تهويد النصرانية. قد جاء في إنجيل متى 6/23 (فالتفت –السيد المسيح- وقال لبطرس :اذهب عني يا شيطان أنت معثرة لأنك لا تهتم بما لله ولكن بما للناس).

    عقيدة التثليث

    وبولس هو الذي أدخل فكرة التثليث والقول بإلوهية المسيح وأنه قام من الأموات وصعد ليجلس عن يمين أبيه. كما ابتكر خرافة العشاء الرباني وغفران الذنوب مستمدًا ذلك من الفلسفات الإغريقية والوثنية، ونادى بإلوهية الروح القدس، ودعا إلى عدم ضرورة الختان، واخترع قصة الفداء، وهو الذي نقل المسيحية من كونها دينًا خاصًا ببني إسرائيل وجعلها دينيًا عالميًا، لقد كتب أربعة عشر سفرًا تعليميًا من أصل إحدى وعشرين رسالة تشكل مجموعة الرسائل التي تعد مصدرًا تشريعيًا في النصرانية.
    وقد ظلَّت فكرة إلوهية المسيح محلَّ خلافٍ بين النصارى، حتى عُقِد مجمع نِيقيَّة سنة 325 ميلاديَّة، بعد ما رأى قسطنطين -وهو أوَّل إمبراطورٍ يعتنق النصرانية- أنَّ أساقفة النصارى مختلفون اختلافاً كبيراً في مسألة طبيعة المسيح، هل هو رسولٌ أم إله أم ابن إله؟. وقد حضر هذا المجمع 2048 أسقفا، وكانوا مختلفين اختلافاً شديداً حول طبيعة المسيح، والعجيب أنَّه لم يقل بإلوهية المسيح سوى 318 أسقفا، وهو عددٌ ضئيلٌ إذا ما قورن بالعدد الكلِّيّ، ولكنَّ قسطنطين اعتنق هذا الرأي وفرضه، وكان الذي لا يقول به بعد ذلك يتعرَّض لاضطِّهاداتٍ شديدةٍ تصل إلى الأمر بإحراقه.
    وعقيدة التثليث عند النصارى تعني أن الإله واحد في أقانيم ثلاثة: الأب، والابن، والروح القدس، والمسيح هو "الابن". فبهذا يظهر أمامهم ثلاثة آلهة تبرز برؤوسها، والثلاثة معاً الله، والله يتفرق فيكون ثلاثة ويجتمع فيكون إلهاً، أين العقل الذي يحتمل ذلك؟ ويرون أن التثليث لا يعالج بمنطق العقل، ولكن بالإيمان والوجدان، وهذا هروب من النصارى من بداية الطريق. لأنه يستحيل تصوره لدى العقل.
    ونستطيع القول بأن النصرانية قد أخذت من معظم الديانات والمعتقدات التي كانت موجودة قبلها مما أفقدها شكلها وجوهرها الأساسي الذي جاء به عيسى عليه السلام من لدن رب العالمين. وقد كانت فكرة التثليث التي أقرها مجمع نيقية 325م انعكاسًا للأفلوطينية الحديثة التي جلبت معظم أفكارها من الفلسفة الشرقية، لقد كان لأفلوطين المتوفي سنة 270م أثر بارز على معتقداتها، فأفلوطين هذا تتلمذ في الإسكندرية، ثم رحل إلى فارس والهند، وعاد بعدها وفي جعبته مزيج من ألوان الثقافات، فمن ذلك قوله بأن العالم في تدبيره وتحركه يخضع لثلاثة أمور:
    1- المنشئ الأزلي الأول.
    2- العقل المنبثق عنه.
    3- الروح التي هي مصدر تتشعب منه الأرواح جميعًا.
    وهو يضع بذلك أساسًا للتثليث إذ إن المنشئ هو الله، والعقل هو الابن، والروح هو الروح القدس.

    مشابهة المسيحية للديانات الوثنية


    النصرانية هي كما قال عنها الباحثون إنها مزيج من ديانات عديدة قديمة، وأنها الآن شيء يخالف كل المخالفة ما كان عليه سيدنا عيسى ابن مريم عليه السلام. يقول درابر الأمريكي في كتابه "الدين والعلم": "ودخلت الوثنية والشرك بتأثير المنافقين الذين تقلدوا وظائف خطيرة، ومناصب عالية في الدولة الرومانية بتظاهرهم بالنصرانية، ولم يكونوا يحفلون بأمر الدين، ولم يخلصوا له يوماً من الأيام .. وكذلك كان قسطنطين .. فقد قضى عمره في الظلم والفجور، ولم يتقيد بأوامر الكنيسة الدينية غلا قليلاً في آخر عمره (337). إن الجماعة النصرانية، وإن كانت قد بلغت من القوة بحيث ولت قسطنطين الملك، ولكنها لم تتمكن من قطع دابر الوثنية وتقتلع جرثومتها. وكان نتيجة كفاحها أن اختلطت مبادئها، ونشأ من ذلك دين جديد، تتجلى فيه النصرانية والوثنية سواء بسواء .. حتى إن النصارى الراسخين أيضاً لم ينكروا عليه (قسطنطين) هذه الخطة".
    ويقول فشر المؤرخ الإنجليزي: "إن حكمة الكنيسة المسيحية هدت آبائها الأولين إلى قبول ما لم يستطيعوا له منعاً من العادات والتقاليد والمعتقدات (!!) بدليل استقبال الكنيسة لمبدأ تعدد الآلهة الراسخ بين شعوب البحر الأبيض المتوسط، وتطويع ذلك المبدأ لما تقتضيه عقائدها". ويقول برنتن: "إن المسيحية الظافرة في مجمع نيقية ـ وهي العقيدة الرسمية في أعظم إمبراطورية في العالم ـ مخالفة كل المخالفة لمسيحية المسيحيين في الجليل (أي المسيحية الأولى كما جاء في كلامه بعد ذلك) ولو أن المرء اعتبر العهد الجديد التعبير النهائي عن العقيدة المسيحية لخرج من ذلك قطعاً لا بأن مسيحية القرن الرابع تختلف عن المسيحية الأولى فحسب، بل بأم مسيحية القرن الرابع لم تكن مسيحية بتاتاً.
    ومن يتابع المسيحية يعرف بأنها مجموعة من الطقوس والتقاليد الدينية القديمة، فأصولها التي قامت عليه هي الأصول التي كانت في الديانات الوثنية، وأدخلها بولس للمسيحية فاخرج بها (مسيحية جديدة) وعارض (المسيحيون اليهود) بولس وأنكروا كل ما جاء به، ولكن بعد زوال هذه الفرقة انتشرت أفكاره بين الأمم الأجنبية فوافقت دعوته وثنيتهم وأقبلوا عليها وخرافات بولس هي التي شككت الباحثين المحدثين في حياة المسيح، لأنهم وجدوها صورة من الآلهة الوثنية القديمة بعل ومثرا وأدونيس وإيزيس وأوزوريس وحوريس وكرشما إله الهندوس …… إلخ كلها آلهة متشابهة وكلها كانت آلهة زراعة وخصب، وخلعت صفاتها على المسيح. ومن أوجه التشابه:
    - الهندوسية فيها تثليث وأقانيم وصلب للتكفير عن الخطيئة وزهد ورهبنة وتخلص من المال للدخول في ملكوت السماوات، والإله لديهم له ثلاثة أسماء فهو (فشنو) أي الحافظ وسيفاً (المهلك) وبراهما (الموجد). وكل ذلك انتقل إلى النصرانية بعد تحريفها.
    - البوذية التي سبقت النصرانية بخمسة قرون انتقلت بعض معتقداتها وأفكارها إلى النصرانية
    - عقيدة البابليين القديمة خالطت النصرانية إذ إن هناك محاكمة لبعل إله الشمس تماثل وتطابق محاكمة المسيح عليه السلام.
    ـ ديانة مثرا الفارسية: ازدهرت في فارس في القرن السادس ق م، ثم نزحت إلى روما، وصعدت في أوروبا فوصلت مدناً شمالية في إنجلترا، ومن التشابه بين مثرا، ويسوع.
    ـ كل منهما كان وسيطاً بين الله والبشــر.
    ـ ولد مثرا في كهف وولد عيسى في مزود البقر.
    ـ ولد كل منهما في الخامس والعشرين من ديسمبر.
    ـ كل منهما كان له اثنا عشر حواريا".
    ـ كل منهما مات ليخلص البشر من خطاياهم.
    ـ كل منهما دفن وعاد للحياة بعد دفنه.
    ـ كل منهما صعد إلى السماء أمام تلاميذه.
    ـ كل منهما كان يدعى منقذا" ومخلصاً، ومن أوصافه أنه كان كالحمل الوديع.
    ـ كل منهما كان له أتباع يعمدون باسمه وقام عشاء مقدس في ذكراه.
    هذا وجاء في كتاب "حياة المسيح في الكشوف والتاريخ" للمرحوم العقاد: أن عبادة مثرا هذه انتقلت إلى الدولة الرومانية وامتزجت بعبادة إيزوريس المصرية ومنهما جاءت عبادة ديمتر، وهى في جملتها هي الديانة المصرية التي حوربت وقد صوروها في صورة أم تحتضن طفلها الرضيع دلالة على "الحنان والبراءة". والصورة هي هي صورة إيزيس وحوريس، ثم هي هي أيضا صورة مريم العذراء التي تحتضن المسيح . وهذا مما يؤيد ما سبق.
    ثانياً: ديانة بعل: ديانة بابلية وقد انتقلت مع موجة الفتوحات البابلية إلى شمال الهلال الخصيب، وظل (الكنعانيون) يدينون بها، وفي كثير من الأحيان كان اليهود يتركون ديانتهم ويعبدون بعلاً، ونهاية هذا الإله تكاد تكون هي الصورة التي صورت بها نهاية المسيح ، وكل منهما:
    ـ أسر قبل محاكمته
    ـ حوكم علنا
    ـ أعتدي عليه بعد محاكمته
    ـ نفذ الحكم عليه في أعلى الجبل
    ـ كان معه مذنب أخر محكوم عليه
    ـ ولما أراد الحاكم العفو عنه طالب الشعب بإعدامه هو والعفو عن المجرم
    ـ بعد تنفيذ الحكم عليه ظهر الظلام وعم اضطراب الناس وعلا الرعد وزلزلت الأرض
    ـ كل منهما أقيم حرس على قبره
    ـ كل منهما قام من القبر وصعد إلى السماء
    ومعظم هذه الأشياء مما دس على المسيحية بعد زمن طويل من نهاية المسيح ، وجاء المتأخرون فوجودا آباءهم عليها فاقتدوا بهم من غير علم ولا تفكير !!!!!! وهذا ما جعل الدراسيين المحدثين ينكرون المسيح نفسه ويعتبرونه واحداً من هذه الآلهة الوثنية الخرافيــة.
    وقد لعبت المجمعات الدينية النصرانية التي كانت تعقد بين الحين والحين لسن القرارات وإصدار الفتاوى، فهي هيئة تشريعية تحل وتحرم، الدور الأكبر في تثبيت تلك العقائد الوثنية عقيدة نصرانية، ومن أهم هذه المجامع:
    1- مجمع نيقية 325م: قالوا فيه بأن المسيح إله فقط.
    2-مجمع القسطنطينية الأول 381م: قرروا فيه بأن الروح القدس إله.
    3- مجمع أفسس الأول 431م: قالوا فيه بأن للمسيح طبيعتين لاهوتية وناسوتية.
    4- مجمع خلقيدونية 451م: قالوا فيه بأن للمسيح طبيعتين ومشيئتين.
    5- مجمع رومه 1869م: قرروا فيه بأن البابا معصوم.
    - تتابعت المجامع، وما تزال إلى يومنا هذا، ومن أواخرها مجمع روما 1869م والمجمع الإقليمي في جاكرتا 1967م الذي عقد لتوقيع ميثاق بين كل الطوائف للتحالف على مواجهة المسلمين بكلمة واحدة في الاجتماعات والمحافل الدولية.
    - عندما دخل الرومان في الديانة النصرانية نقلوا معهم إليها أبحاثهم الفلسفية وثقافتهم الوثنية ومزجوها بالمسيحية التي صارت خليطًا من كل ذلك.
    تلك الوثنية التي هم عليها والتي أبعدتهم عن الأصول السماوية للرسالات التي أنزلها الله تعالى على رسلهم، هي التي منعتهم من الإيمان برسالة محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم، لذلك أمر الله تعالى رسول الكريم أن يُنهي ذلك الجدل الذي طال مع وفود النصارى، وهم يزعمون أنهم أتباع وموسى عيسى عليهما السلام، وأنهم موحدون كما يزعمون الآن، بقوله تعالى: (قل يا أهل الكتابِ تعالوا إلى كلمةٍ سواءٍ بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئاً ولا يتخذُ بعضنا بعضاً أرباباً من دون اللهِ، فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون) آل عمران:٦٤. والكلمة السواء هي (كلمة التوحيد، شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله).

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ismael-y مشاهدة المشاركة
    النصرانية دين وثني أشد وثنية وتعقيداَ من اليهودية، فإن كان اليهود لهم عقيدة واحدة هي عقيدة "يهوه"، فإن النصارى حقا جهلة وضالين ومضلين كما وصفهم الله تعالى في كتابة الكريم في سورة الفاتحة، وذلك لأنهم يجمعون إلى جانب عقيدة التثليث الوثنية التي أدخلها الحاخام اليهودي بولس على عقيدة المسيح، عقيدة "يهوه" اليهودية، الذي ليس إلههم "المسيح بحسب عقيدتهم الفاسدة" ولا إله لجميع البشر المؤمنين به وغير المؤمنين، كما هو المسيح بحسب عقيدة النصارى، ولكنه إله اليهود وحدهم. أي أن النصارى يجمعون بين متناقضين، ويؤمنون بإلهين مختلفين، كل منهما لا يعترف بالآخر، ويتحالفون مع أتباع "يهوه"، اليهود، الذين لا يعترفون بمسيحهم لا نبي ولا إله، بل وهم بحسب عقيدتهم الباطلة، قاتلوا إلههم وصالبوه، وسبب كل معاناة البشرية، وذلك عداءً وحقداً على الإسلام والمسلمين، ومن هنا تأتي خطورة هذه الحوارات.

    وقد أصبح معلوماً أن بولس اليهودي (شاول) الذي نقل رسالة المسيح عليه السلام أحد حاخامات اليهود الذين تظاهروا باعتناق النصرانية، وفي الحقيقة أنه عمل على تخريبها من الداخل، وذلك بما نقله إليها من أفكار وفلسفات هدامة كانت شائعة في ذلك العصر، مما أبعدها عن روح التعاليم السماوية التي دعا إليها المسيح عليه السلام. ومن قبله بطرس الذي ذكره المسيح باسمه ولا تزال هناك إشارات في الإنجيل تشير إلى دور بطرس في تهويد النصرانية. قد جاء في إنجيل متى 6/23 (فالتفت –السيد المسيح- وقال لبطرس :اذهب عني يا شيطان أنت معثرة لأنك لا تهتم بما لله ولكن بما للناس).
    بلا شك يعد بولس اليهودي المؤسس الحقيقي للنصرانية الوثنية..:
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  3. #3
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    مما يعني ان النصرانية ليس دين سماوي -يا ليت فعلا الانتباه لهدا الخطأ الدي يروج اليه الاعلام -

  4. #4
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,867
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    28-09-2017
    على الساعة
    01:45 PM

    افتراضي

    اقتباس
    وبولس هو الذي أدخل فكرة التثليث والقول بإلوهية المسيح وأنه قام من الأموات وصعد ليجلس عن يمين أبيه.
    اعتقد ان بولس كان مُوحد
    مشوفتش اى حالة فى رسايلة تُشير الى الثالوث

    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  5. #5
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    على العكس اسال النصارى فهم يستدلون على بعض مقتطفات من اقوال بولس لتأكدي التجسيد و التثليت ..ثم ما معنى موحد في نظرك ?? التوحيد في المصطلح الاسلامي هو عبادة الله و حده دون الاشراك به غيره...و دعك من عمليات غسل الأدمغة التي يقوم بها اليهود و المسيحين و يسمون دياناتهم الوثنية بالمونتسييست .monotheists..حتى الدي يعبدون الشيطان satanaists فهم لا يعبدون غيره و معظم الديانات الوثنية تعبد الها و احدا و لا يقال عنها توحيدية بالاصطلاح الاسلامي لأنها تعبد وثنا و تظفي عليه شرعية الاله الأوحد الحقيقي .....

  6. #6
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ismael-y مشاهدة المشاركة
    مما يعني ان النصرانية ليس دين سماوي -يا ليت فعلا الانتباه لهدا الخطأ الدي يروج اليه الاعلام -
    أثرت هنا نقطة مهمة أخانا إسماعيلي: ترويج الإعلام للنصرانية كدين سماوي!!!!

    قطعاً قد انتهت كديانة سماوية برفع المسيح عليه السلام..
    فنلاحظ حقيقة عندما نخاطبهم بالنصارى ينكرون ذلك, ويقولون: جهلاً نحن مسيحيين!!

    قال تعالى: "لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آَمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آَمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ"(المائدة: 82).

    و النصرانية حالياً ما هي إلا عبادات ومعتقدات وثنية وضعية, مقتبسة من وثنيات سابقة لها..
    كتعدد الآلهة في الفرعونية, وغيرها, فقد خرجوا بذلك عن إطار أهل الكتاب:

    قال تعالى: "لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ * لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ"(المائدة: 72, 73).
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 13-08-2009 الساعة 03:52 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  7. #7
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    بالطبع هم كفرة كباقي الكفرة في العالم و مأواهم جهنم و بيس المصير ..لأنه لو كانت النصرانية و اليهودية أديان سماوية و أنه بحكم القرآن و السنة هم كفرة و مصيرهم النار فهل يستقيم ÷دا مع القول انالله أنزل عليهم الكفر -و حاشا لله و تنزه سبحانه -و يقول لهم اتبعوه حتى نسميها أديان سماوية ??بالطبع لا ...و أرجو من ألأخوة و ألأخوات الانتباه الى استعمال المصطلحات ..لا دين سماوي الا الاسلام و لا كتاب سماوي غير القرآن
    التعديل الأخير تم بواسطة ismael-y ; 13-08-2009 الساعة 03:56 PM

  8. #8
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

  9. #9
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng.con مشاهدة المشاركة
    اعتقد ان بولس كان مُوحد
    مشوفتش اى حالة فى رسايلة تُشير الى الثالوث
    ما رأيك أخي إنج في النصوص التالية الصادرة عن بولس:

    كُورِنْثُوسَ: 1
    7 حَتَّى إِنَّكُمْ لَسْتُمْ نَاقِصِينَ فِي مَوْهِبَةٍ مَا، وَأَنْتُمْ مُتَوَقِّعُونَ اسْتِعْلاَنَ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ.
    9 أَمِينٌ هُوَ اللهُ الَّذِي بِهِ دُعِيتُمْ إِلَى شَرِكَةِ ابْنِهِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ رَبِّنَا.
    17 لأَنَّ الْمَسِيحَ لَمْ يُرْسِلْنِي لأُعَمِّدَ بَلْ لأُبَشِّرَ، لاَ بِحِكْمَةِ كَلاَمٍ لِئَلاَّ يَتَعَطَّلَ صَلِيبُ الْمَسِيحِ.
    18 فَإِنَّ كَلِمَةَ الصَّلِيبِ عِنْدَ الْهَالِكِينَ جَهَالَةٌ، وَأَمَّا عِنْدَنَا نَحْنُ الْمُخَلَّصِينَ فَهِيَ قُوَّةُ اللهِ.

    ولله الحمد هلك بولس قتلاً نظير أكاذيبه..
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 13-08-2009 الساعة 04:18 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  10. #10
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    سأعطيه ما يقوله المسيحيون انفسهم -و يمكن البحث بالنت على ما يستند اليه المسيحيون في اقوا بولس لاتبات التتليث-

    +++الأدلة الكتابية علي صحة التثليث +++

    +من العهد القديم ( التوراة ):-
    ...........
    ......
    بعض من أدلة العهد الجديد
    وقال القديس بولس الرسول ايضا : " ثم بما انكم ابناء ارسل الله روح ابنه الي قلوبكم " (غلاطية 4 : 6 ) الله هو : اقنوم الاب – روح ابنه : اقنوم الروح القدس – ابنه : اقنوم الروح القدس .
    نعمة ربنا يسوع المسيح ومحبة الله ( الاب ) وشركة الروح القدس مع جميعكم امين " (2 كورنثوس 13 :14 ) هنا ذكر الابن ، ثم الاب ، ثم الروح القدس .

    " أما انتم آيها الأحباء فابنوا أنفسكم علي إيمانكم الأقدس مصلين في الروح القدس واحفظوا أنفسكم في محبة الله (الأب ) منتظرين رحمة ربنا يسوع المسيح للحياة الأبدية" (يهوذا 20 : 21 ) هنا ذكر الروح القدس في الأول ، ثم الأب ، ثم الابن .

    اذن ليست هناك أفضلية بين الاقانيم الثلاثة .
    عن شبكة الحب الإلهي

    و يوجد بمواقعهم الكثير من استشهادات بولس و لا أحد من المسيحين بينكر أن بولس لا يؤمن بالثالوت بل لو قلت لهم أن بولس موحد سيقولون نعم لأنه يؤمن بالثالوت في اله و احد
    .لا يهمني كيف فسروا اقوال بولس الدي يهمني هو انه من ايمانهم المسيحي هو ان بولس يؤمن بالثالوت و لو لم يكن كدلك لرفضوا الثالوت..اما التجسد و الكفريات في اقوال بولس فحدث و لا حرج و بالتالي من المضحك القول ان بولس موحدا و كأننا نساوي كافر بمسلم بهدا اللفظ..يعني حتى لو سلمنا أن بولس لا يؤمن بتاثا بالثالوت مثل شهود يهوه فمن الخطأ الفادح و التلبيس تسميته بالموحد و العياد بالله
    التعديل الأخير تم بواسطة ismael-y ; 13-08-2009 الساعة 04:56 PM

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

النصرانية جمعت كل الوثنيات القديمة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مفارش جمعت كل انواع التطريز لتريها
    بواسطة ســاره في المنتدى منتدى التجارب والأشغال اليدوية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 17-03-2012, 10:36 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-06-2010, 09:37 PM
  3. التوراة كتاب منقول عن الوثنيات السابقة
    بواسطة islam_hawk في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25-03-2010, 01:30 AM
  4. ايه جمعت الحروف العربيه كلها
    بواسطة gardanyah في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-04-2009, 09:41 PM
  5. النصرانية (الفرق النصرانية-المجامع النصرانية-الجذور الفكرية)
    بواسطة لطفي مهدي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-04-2008, 09:53 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

النصرانية جمعت كل الوثنيات القديمة

النصرانية جمعت كل الوثنيات القديمة