تفسير الكتاب المقدس بين اليهود والنصاري

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

تفسير الكتاب المقدس بين اليهود والنصاري

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: تفسير الكتاب المقدس بين اليهود والنصاري

  1. #1
    الصورة الرمزية بن حلبية
    بن حلبية غير متواجد حالياً رحمه الله تعالى وغفر له وأحسن إليه
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,195
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-07-2012
    على الساعة
    05:43 PM

    افتراضي تفسير الكتاب المقدس بين اليهود والنصاري

    هذه دراسة علمية موسوعية جادة
    ومعني انها علمية انها موثقة بادلة مقبولة علميا
    ومنها انها موسوعية انها شاملة ومطولة
    ومعني انها جادة انها تحتاج لمستوي علمي مرتفع لقرأتها او صبرا علي التعلم منها


    تفسير الكتاب المقدس بين اليهود والنصاري
    مقدمة : اهمية التفسير
    1- ان مسألة تفسير الكتب المقدسة شديدة الاهمية
    فرغم اتفاق النصوص في اغلب الفرق في الديانة الواحدة فان كل فرقة تتبني عقيدة مختلفة بسبب اختلاف التفسير وليس اختلاف النصوص
    2- ومثال توضيحي علي ذلك هو ان المسلمين السنة والشيعة يتلون نفس القران ولكن العقيدة مختلفة ، والمسلمون السنة الاشاعرة والمعتزلة والوهابية يتلون نفس القران
    3- ولكن اختلاف العقيدة نابع من اختلاف التفاسير للنص الواحد
    مبحث اول : التفسير عند اليهود
    مطلب اول : اهمية دراسة تفسيرات اليهود
    مسألة : اختلاف العقيدة باختلاف التفسير
    سندرس احد نماذج اختلاف المفسرين والذي يؤدي لاختلاف العقائد رغم وحدة النص ، ان نصوص التوراة التي تصف الله توحي بالجسمية ، وقد ادي اختلاف المفسرين اليهود الي اعتقاد بعض اليهود بالتجسيم والبعض بوحدة الوجود والبعض الي انكار الجسمية ، علي التفصيل الاتي
    اولا : نصوص التوراة
    روح الله
    1: 2 ..... و روح الله يرف على وجه المياه
    והארץ היתה תהו ובהו וחשׁך על־פני תהום ורוח אלהים מרחפת על־פני המים׃
    صموئيل الاول 10: 10 و لما جاءوا الى هناك الى جبعة اذا بزمرة من الانبياء لقيته فحل عليه روح الله فتنبا في وسطهم
    ויבאו שׁם הגבעתה והנה חבל־נבאים לקראתו ותצלח עליו רוח אלהים ויתנבא בתוכם׃
    اخبار الايام الثاني 24: 20 و لبس روح الله زكريا بن يهوياداع الكاهن فوقف فوق الشعب و قال لهم هكذا يقول الله
    ורוח אלהים לבשׁה את־ זכריה בן־יהוידע
    سفر ايوب 4:33
    روح الله صنعني و نسمة القدير احيتني
    6: 3 فقال الرب لا يدين روحي في الانسان الى الابد
    ויאמר יהוה לא־ידון רוחי באדם לעלם
    صورة الله
    1: 26 و قال الله نعمل الانسان على صورتنا كشبهنا فيتسلطون على سمك البحر و على طير السماء و على البهائم و على كل الارض و على جميع الدبابات التي تدب على الارض
    ויאמר אלהים נעשׂה אדם בצלמנו כדמותנו
    1: 27 فخلق الله الانسان على صورته على صورة الله خلقه ذكرا و انثى خلقهم
    5: 1 هذا كتاب مواليد ادم يوم خلق الله الانسان على شبه الله عمله
    זה ספר תולדת אדם ביום ברא אלהים אדם בדמות אלהים עשׂה אתו׃
    9: 6 سافك دم الانسان بالانسان يسفك دمه لان الله على صورته عمل الانسان
    لاشبيه لله
    المزامير 89: 6 لانه من في السماء يعادل الرب من يشبه الرب بين ابناء الله
    اخبار الايام الاول 17-20
    يَا رَبُّ لَيْسَ مِثْلُكَ وَلاَ إِلَهَ غَيْرُكَ حَسَبَ كُلِّ مَا سَمِعْنَاهُ بِآذَانِنَا!
    خروج 8 - 10
    فَقَالَ: «غَدا». فَقَالَ: «كَقَوْلِكَ». لِكَيْ تَعْرِفَ انْ لَيْسَ مِثْلُ الرَّبِّ الَهِنَا.
    وجه الله
    3: 8 فاختبا ادم و امراته من وجه الرب الاله في وسط شجر الجنة
    וישׁמעו את־קול יהוה אלהים מתהלך בגן לרוח היום ויתחבא האדם ואשׁתו מפני יהוה אלהים בתוך עץ הגן׃
    تثنية 31: 18 و انا احجب وجهي في ذلك اليوم لاجل جميع الشر الذي عمله اذ التفت الى الهة اخرى
    ואנכי הסתר אסתיר פני ביום
    4: 14 انك قد طردتني اليوم عن وجه الارض و من وجهك اختفي
    הן גרשׁת אתי היום מעל פני האדמה ומפניך אסתר
    4: 16 فخرج قايين من لدن الرب (الترجمة الصحيحة = من وجه الرب ) و سكن في ارض نود شرقي عدن
    ויצא קין מלפני יהוה
    يد الله
    صموئيل الاول 5 : 11 يد الله كانت ثقيلة جدا هناك
    .... י ד האלהים שׁם׃
    اخبار الايام الثاني 30: 12 و كانت يد الله في يهوذا ايضا فاعطاهم قلبا واحدا ليعملوا بامر الملك
    سفر عزرا 7: 9 لانه في الشهر الاول ابتدا يصعد من بابل و في اول الشهر الخامس جاء الى اورشليم حسب يد الله الصالحة عليه
    سفر ايوب 19: 21 تراءفوا تراءفوا انتم علي يا اصحابي لان يد الله قد مستني
    خروج 3 - 20
    فَامُدُّ يَدِي وَاضْرِبُ مِصْرَ بِكُلِّ عَجَائِبِي الَّتِي اصْنَعُ فِيهَا. وَبَعْدَ ذَلِكَ يُطْلِقُكُمْ.
    عين الله
    القضاة 3: 12 و عاد بنو اسرائيل يعملون الشر في عيني الرب
    سفر عزرا 5: 5 و كانت على شيوخ اليهود عين الههم فلم يوقفوهم حتى وصل الامر الى داريوس و حينئذ جاوبوا برسالة عن هذا
    ועין אלההם הות על־שׂבי יהודיא
    6: 8 و اما نوح فوجد نعمة في عيني الرب
    ונח מצא חן בעיני יהוה׃
    قلب الله
    6: 6 فحزن الرب انه عمل الانسان في الارض و تاسف في قلبه
    וינחם יהוה כי־עשׂה את־האדם בארץ ויתעצב אל־לבו׃
    8: 21 فتنسم الرب رائحة الرضا و قال الرب في قلبه
    ויאמר יהוה אל־לבו
    اصبع الله
    الخروج 31: 18 ثم اعطى موسى عند فراغه من الكلام معه في جبل سيناء لوحي الشهادة لوحي حجر مكتوبين باصبع الله
    באצבע אלהים׃
    الخروج 8: 19 فقال العرافون لفرعون هذا اصبع الله
    التثنية 9: 10 و اعطاني الرب لوحي الحجر المكتوبين باصبع الله
    قدمي الله
    اخبار الايام الاول 28-2
    وَوَقَفَ دَاوُدُ الْمَلِكُ وَقَالَ: «اِسْمَعُونِي يَا إِخْوَتِي وَشَعْبِي. كَانَ فِي قَلْبِي أَنْ أَبْنِيَ بَيْتَ قَرَارٍ لِتَابُوتِ عَهْدِ الرَّبِّ وَلِمَوْطِئِ قَدَمَيْ إِلَهِنَا, وَقَدْ هَيَّأْتُ لِلْبِنَاءِ.
    ויקם דויד המלך על־רגליו ויאמר שׁמעוני אחי ועמי אני עם־לבבי לבנות בית מנוחה לארון ברית־יהוה ולהדם רגלי אלהינו והכינותי לבנות׃
    והיה מספר בני־ישׂראל כחול הים אשׁר לא־ימד ולא יספר והיה במקום אשׁר־יאמר להם לא־עמי אתם יאמר להם בני אל־חי׃
    تثنية 5-26
    لأَنَّهُ مَنْ هُوَ مِنْ جَمِيعِ البَشَرِ الذِي سَمِعَ صَوْتَ اللهِ الحَيِّ يَتَكَلمُ مِنْ وَسَطِ النَّارِ مِثْلنَا وَعَاشَ؟
    כי מי כל־בשׂר אשׁר שׁמע קול אלהים חיים
    مزامير 42-2
    عَطِشَتْ نَفْسِي إِلَى اللهِ إِلَى الإِلَهِ الْحَيِّ. مَتَى أَجِيءُ وَأَتَرَاءَى قُدَّامَ اللهِ!
    مزامير 84-2
    تَشْتَاقُ بَلْ تَتُوقُ نَفْسِي إِلَى دِيَارِ الرَّبِّ. قَلْبِي وَلَحْمِي يَهْتِفَانِ بِالإِلَهِ الْحَيِّ.
    يشوع 3-10
    ثُمَّ قَالَ يَشُوعُ: «بِهَذَا تَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ الْحَيَّ فِي وَسَطِكُمْ, وَطَرْداً يَطْرُدُ مِنْ أَمَامِكُمُ الْكَنْعَانِيِّينَ وَالْحِثِّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالْجِرْجَاشِيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ.
    دانيال 6-20
    فَلَمَّا اقْتَرَبَ إِلَى الْجُبِّ نَادَى دَانِيآلَ بِصَوْتٍ أَسِيفٍ: [يَا دَانِيآلُ عَبْدَ اللَّهِ الْحَيِّ هَلْ إِلَهُكَ الَّذِي تَعْبُدُهُ دَائِماً قَدِرَ عَلَى أَنْ يُنَجِّيَكَ مِنَ الأُسُودِ؟]
    וכמקרבה לגבא לדניאל בקל עציב זעק ענה מלכא ואמר לדניאל דניאל עבד אלהא חיא אלהך די אנתה פלח־לה בתדירא היכל לשׁיזבותך מן־אריותא׃
    الله يخرج
    مزامير 60: 10 اليس انت يا الله الذي رفضتنا و لا تخرج يا الله مع جيوشنا
    اخبار الايام الاول 14: 15 و عندما تسمع صوت خطوات في رؤوس اشجار البكا فاخرج حينئذ للحرب لان الله يخرج امامك لضرب محلة الفلسطينيين
    الله يجلس
    اخبار الايام 13: 6
    وَصَعِدَ دَاوُدُ وَكُلُّ إِسْرَائِيلَ إِلَى بَعْلَةَ, إِلَى قَرْيَةِ يَعَارِيمَ الَّتِي لِيَهُوذَا, لِيُصْعِدُوا مِنْ هُنَاكَ تَابُوتَ اللَّهِ الرَّبِّ الْجَالِسِ عَلَى الْكَرُوبِيمَ الَّذِي دُعِيَ بِالاِسْمِ.
    الله يمشي
    تكوين 3: 8 و سمعا صوت الرب الاله ماشيا في الجنة عند هبوب ريح النهار
    וישׁמעו את־קול יהוה אלהים מתהלך בגן
    تكوين 5: 22 و سار اخنوخ مع الله
    ויתהלך חנוך את־האלהים
    الله ينزل
    تكوين 11: 5 فنزل الرب لينظر المدينة و البرج اللذين كان بنو ادم يبنونهما
    וירד יהוה
    تكوين 11: 7 هلم ننزل
    הבה נרדה
    تكوين 18 : 20 و قال الرب .....
    تكوين 18 : 21 انزل و ارى .....
    نحميا 9: 13 و نزلت على جبل سيناء و كلمتهم من السماء و اعطيتهم احكاما مستقيمة و شرائع صادقة فرائض و وصايا صالحة
    العدد 12: 5 فنزل الرب في عمود سحاب
    الله يصعد
    تكوين17 : 22 فلما فرغ من الكلام معه صعد الله عن ابراهيم
    ויכל לדבר אתו ויעל אלהים מעל אברהם׃
    تكوين 35 : 13 ثم صعد الله عنه في المكان الذي فيه تكلم معه
    تكوين 35 : 14 فنصب يعقوب
    مزامير 47: 5 صعد الله بهتاف الرب بصوت الصور
    עלה אלהים בתרועה יהוה בקול שׁופר׃
    الله يذهب
    18: 33 و ذهب الرب عندما فرغ من الكلام مع ابراهيم و رجع ابراهيم الى مكانه
    וילך יהוה כאשׁר כלה לדבר אל־אברהם
    الله يستريح
    2: 2 و فرغ الله في اليوم السابع من عمله الذي عمل فاستراح في اليوم السابع من جميع عمله الذي عمل
    الله يتكلم وله صوت
    تكوين 1: 3 و قال الله ليكن نور فكان نور
    تكوين 15:8 و كلم الله نوحا قائلا
    الخروج 6: 2 ثم كلم الله موسى و قال له انا الرب
    اللاويين 10: 8 و كلم الرب هرون قائلا
    تكوين 4: 9 فقال الرب لقايين اين هابيل
    تكوين 17: 3 فسقط ابرام على وجهه و تكلم الله معه قائلا
    تثنية 5 -26
    لأَنَّهُ مَنْ هُوَ مِنْ جَمِيعِ البَشَرِ الذِي سَمِعَ صَوْتَ اللهِ الحَيِّ يَتَكَلمُ مِنْ وَسَطِ النَّارِ مِثْلنَا وَعَاشَ؟
    כי מי כל־בשׂר אשׁר שׁמע קול אלהים חיים מדבר מתוך־האשׁ כמנו ויחי׃
    العدد 12 : 6 فقال اسمعا كلامي ان كان منكم نبي للرب فبالرؤيا استعلن له في الحلم اكلمه
    12: 7 و اما عبدي موسى فليس هكذا بل هو امين في كل بيتي
    12: 8 فما الى فم و عيانا اتكلم معه لا بالالغاز و شبه الرب يعاين فلماذا لا تخشيان ان تتكلما على عبدي موسى
    الله يحزن
    6: 6 فحزن الرب انه عمل الانسان في الارض و تاسف في قلبه
    וינחם יהוה כי־עשׂה את־האדם בארץ ויתעצב אל־לבו׃
    6: 7 ...... لاني حزنت اني عملتهم
    الله يندم
    صموئيل الاول 15: 35 و لم يعد صموئيل لرؤية شاول الى يوم موته لان صموئيل ناح على شاول و الرب ندم لانه ملك شاول على اسرائيل
    الله يصنع الملابس
    3: 21 و صنع الرب الاله لادم و امراته اقمصة من جلد و البسهما
    مسألة كيفية تفسير النصوص
    1- يحق لكل انسان قرأ كتب اليهود ان يفهم النصوص بحسب مايهديه عقله طالما كان عارفا باللغة وملما باجمال النصوص ، ولكن لايحق له ان يقول ان مافهمه من النصوص هو عقيدة اليهود
    2- وذلك لان عقيدة اليهود هي مافهمه علماء اليهود من تلك النصوص واتفق عليه اكثرهم واعتقدوه جميعا او طائفة منهم
    3- وكما انه لايحق لاحد ان يقول من النصوص مالم يقله اليهود علي انفسهم فانه لايحق لليهود ان يدعوا عقيدة لاتؤيدها مفاهيم النصوص
    4- وخلاصة الامر ان عقيدة اليهود هي مافهمه علماء اليهود من تلك النصوص بشرط ان يكون موافقا لمعاني تلك النصوص في اللغة ومتوافق مع سائر النصوص والا كان هناك انفصام بين النصوص والعقيدة
    5- النصوص السابقة بها مشكلة هامة هي انها توهم التجسيم ومن يقرأها يتخيل ان اله اليهود ترسمه التوراة كانسان فهل هذا صحيح ؟

  2. #2
    الصورة الرمزية بن حلبية
    بن حلبية غير متواجد حالياً رحمه الله تعالى وغفر له وأحسن إليه
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,195
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-07-2012
    على الساعة
    05:43 PM

    افتراضي رد

    مسألة : موسي بن ميمون
    منهج بن ميمون في فهم النصوص
    1- اعلم ان مفتاح فهم جميع ماقالته الانبياء عليهم السلام ومعرفة حقيقته هو فهم الامثال ومعناها وتأويل الفاظها
    2- فقد علمت قوله تعالي
    (وعلي السنة الانبياء مثلت الامثال = هوشع 12-10) ، (الغز لغزا ومثل مثلا = حزقيال 17-2) ،
    (انهم يقولون لي اليس انما يتمثل بامثال = حزقيال 20-49)
    3- وفي المدراش ( لماذا كانت كلمات التوراة متشابهة ... حتي كان سليمان من مثل لمثل ومن قول لقول حتي فهم اقوال التوراة )
    4- فتأمل تصريحهم عليهم السلام بان بواطن اقوال التوراة هي الجوهرة وظاهر كل مثل ليس بشيء
    5- فاذا سقطت في بيت مظلم جوهرة لاتراها حتي تسرج السراج ، فهي موجودة ولكنك لاتراها ولاتستفيد منها
    6- واعلم ان الامثال النبوية طريقتان
    أ- امثال كل كلمة منها تقتضي معني
    ب- امثال جملتها تنبيء عن شيء وبها كلمات كثيرة لتحسين المثل وترتيب القول والمبالغة في اخفاء المعني
    7- مثال النوع الاول :
    تكوين 28-12
    وَرَاى حُلْما وَاذَا سُلَّمٌ مَنْصُوبَةٌ عَلَى الارْضِ وَرَاسُهَا يَمَسُّ السَّمَاءَ وَهُوَذَا مَلائِكَةُ اللهِ صَاعِدَةٌ وَنَازِلَةٌ عَلَيْهَا
    تكوين 28-13
    وَهُوَذَا الرَّبُّ وَاقِفٌ عَلَيْهَ
    8- في هذا المثل كل جملة لها معني زائد في جملة المثل
    9- مثال النوع الثاني :في سفر الامثال (7-4 الي 22
    Pro 7:4
    قُلْ لِلْحِكْمَةِ: «أَنْتِ أُخْتِي» وَادْعُ الْفَهْمَ ذَا قَرَابَةٍ.
    Pro 7:5
    لِتَحْفَظَكَ مِنَ الْمَرْأَةِ الأَجْنَبِيَّةِ مِنَ الْغَرِيبَةِ الْمَلِقَةِ بِكَلاَمِهَا.
    Pro 7:6
    لأَنِّي مِنْ كُوَّةِ بَيْتِي مِنْ وَرَاءِ شُبَّاكِي تَطَلَّعْتُ
    Pro 7:7
    فَرَأَيْتُ بَيْنَ الْجُهَّالِ لاَحَظْتُ بَيْنَ الْبَنِينَ غُلاَماً عَدِيمَ الْفَهْمِ
    Pro 7:8
    عَابِراً فِي الشَّارِعِ عِنْدَ زَاوِيَتِهَا وَصَاعِداً فِي طَرِيقِ بَيْتِهَا.
    Pro 7:9
    فِي الْعِشَاءِ فِي مَسَاءِ الْيَوْمِ فِي حَدَقَةِ اللَّيْلِ وَالظَّلاَمِ.
    Pro 7:10
    وَإِذَا بِامْرَأَةٍ اسْتَقْبَلَتْهُ فِي زِيِّ زَانِيَةٍ وَخَبِيثَةُ الْقَلْبِ.
    Pro 7:11
    صَخَّابَةٌ هِيَ وَجَامِحَةٌ. فِي بَيْتِهَا لاَ تَسْتَقِرُّ قَدَمَاهَا.
    Pro 7:12
    تَارَةً فِي الْخَارِجِ وَأُخْرَى فِي الشَّوَارِعِ. وَعِنْدَ كُلِّ زَاوِيَةٍ تَكْمُنُ.
    Pro 7:13
    فَأَمْسَكَتْهُ وَقَبَّلَتْهُ. أَوْقَحَتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ لَهُ:
    Pro 7:14
    «عَلَيَّ ذَبَائِحُ السَّلاَمَةِ. الْيَوْمَ أَوْفَيْتُ نُذُورِي.
    Pro 7:15
    فَلِذَلِكَ خَرَجْتُ لِلِقَائِكَ لأَطْلُبَ وَجْهَكَ حَتَّى أَجِدَكَ.
    Pro 7:16
    بِالدِّيبَاجِ فَرَشْتُ سَرِيرِي بِمُوَشَّى كَتَّانٍ مِنْ مِصْرَ.
    Pro 7:17
    عَطَّرْتُ فِرَاشِي بِمُرٍّ وَعُودٍ وَقِرْفَةٍ.
    Pro 7:18
    هَلُمَّ نَرْتَوِ وُدّاً إِلَى الصَّبَاحِ. نَتَلَذَّذُ بِالْحُبِّ.
    Pro 7:19
    لأَنَّ الرَّجُلَ لَيْسَ فِي الْبَيْتِ. ذَهَبَ فِي طَرِيقٍ بَعِيدَةٍ.
    Pro 7:20
    أَخَذَ صُرَّةَ الْفِضَّةِ بِيَدِهِ. يَوْمَ الْهِلاَلِ يَأْتِي إِلَى بَيْتِهِ».
    Pro 7:21
    أَغْوَتْهُ بِكَثْرَةِ فُنُونِهَا بِمَلْثِ شَفَتَيْهَا طَوَّحَتْهُ.
    10- فحاصل المثل التحذير من اتباع لذة الابدان وشهواتها فشبه المادة بامرأة زانية وهي ذات رجل وامفهوم هو الا يتبع الانسان ماديته
    11- والمقصود من ذلك انك اذا وجدتني في فصل من الفصول بينت لك معني الجملة الممثولة فلا تطلب كل جزئيات المعني لان هذا يحيدك عن معني المثل وتتكلف تأويل امور لاتأويل لها فيكفيك ان تعرف جملة المقصود
    التعبير بلسان الانسان
    1- قد علمت قولتهم الجامعة لانواع التأويلات كلها وهي قولهم ( عبرت عنها التوراة بلسان الانسان)
    ويعني ذلك ان كل مايمكن الناس اجمع فهمه وتصوره باول فكرة هم الذي اوجب لله تعالي
    2- لذلك وصف باوصاف تدل علي الجسمانية ليدل علي انه تعالي موجود اذ لايدرك الجمهور باول وهلة وجودا الا للجسم وما ليس بجسم فهو ليس موجود عندهم
    3- وكذلك كل ماهو كمال عندنا نسب اليه تعالي ليدل عليه انه كمال بانحاء الكمالات كلها ولايشوبه نقص ، فكل مايدرك الجمهور انه نقص او عدم فلا يوصف به ولذلك لايوصف بأكل ولا بشرب ولابنوم ولابمرض ولا بظلم ولا بما يشبه ذلك
    4- وكل مايظن الجمهور انه كمال وصف به ، وان كان ذلك انما هو كمال بالنسبة الينا ، اما اليه تعالي فتلك التي نظنها كمالات هي غاية النقص ولكن لو تخيلوا عدم ذلك الكمال الانساني منه تعالي لكان عندهم نقصا في حقه
    5- وانت تعلم ان الحركة هي من كمال الحيوان وضرورية في كماله ، فكما هو مفتقر للآكل والشرب فهو مفتقر للحركة ، ولافرق بين ان يوصف تعالي بالاكل والشرب او يوصف بالحركة ، ولكن بحسب لسان الانسان اعني خيال الجمهور كان الاكل والشرب عندهم نقصا في حق الله والحركة ليست نقصا في حقه
    6-وان كانت الحركة انما الجأ اليها الافتقار وقد تبرهن ان كل متحرك فذو عظم منقسم بلا شك وسيتبرهن كونه تعالي ليس بذي عظم فلا توجد له حركة ولا يوصف ايضا بسكون لانه لايوصف بالسكون الا من كان متحركا
    7- فكل هذه الاسماء الدالة علي انواع الحركة كلها وصف بها تعالي علي الجهة التي قلنا كما يوصف بالحياة ومع ارتفاع الجسمانية يرتفع جميع ذلك اعني (نزل وصعد وسار وانتصب ووقف ودار وجلس وسكن وخرج وجاء وعبر وكل ماشابه ذلك )
    نسبة الصفات الي الله
    1- اعتري في تعريف الله عز وجل للجمهور في جميع كتب الانبياء وفي التوراة ايضا لما دعت الضرورة لارشادهم اجمعين لوجوده تعالي وان له الكمالات كلها ، اعني انه ليس موجودا فقط كما الارض موجودة والسماء موجودة بل موجودا حيا عالما قادرا فاعلا وسائر ما ينبغي ان يعتقد في وجوده
    2- فارشدت الاذهان لانه موجود بتخيل الجسمانية ولانه حي بتخيل الحركة اذ لايري الجمهور شيئا متمكن الوجود صحيحا لاريب فيه الا الجسم
    3- وكل ماليس بجسم لكنه في جسم فهو موجود لكنه انقص وجود من الجسم لافتقاره في وجوده الي جسم
    4- اما ماليس بجسم ولافي جسم فليس هو شيئا موجودا بوجه في باديء تصور الانسان وبخاصة عند التخيل
    5- وكذلك لايتصور الجمهور من معني الحياة غير الحركة وماليس بمتحرك حركة ارادية مكانية فليس هو حيا وان كانت الحركة ليست من جوهر الحي بل عرضا لازما له
    6- وكذلك الادراك المتعارف عندنا هو بالحواس
    اعني السمع والبصر ، وكذلك لانتصور انتقال المعني من نفس شخص منا لنفس شخص اخر الا بكلام وهو الصوت الذي تقطعه الشفاة واللسان وسائر الات الكلام
    7- فلما ارشدت ازهاننا ايضا نحو كونه تعالي مدركا وان تصل معاني منه للانبياء ليوصلوها الينا وصف لنا بانه يسمع ويبصر ومعناه انه يدرك الاشياء المرئية والمسموعة ويعلمها ووصف لنا بانه يتكلم ومعناه انه تصل معاني منه للانبياء وهذا هو معني النبوة
    8- ولما لانعقل من ايجادنا غيرنا الا بان نفعله بمباشرة وصف بانه فاعل
    9- ولما كان الجمهور لايدرك حيا الا ذا نفس وصف لنا بانه ذو نفس
    10- ولما لاتدرك تلك الافعال فينا الا بالات جسمانية استعيرت له تلك الالات التي تكون بها الحركة كالارجل والكفين والالات التي يكون بها الكلام وهي الفم واللسان والصوت ، والالات التي بها يفعل الفاعل منا مايفعله وهي اليدان والانامل والكف والذراع
    11- وتلخيص هذا كله انه تعالي عن كل نقص استعيرت له الالات الجسمانية ليدل بها علي افعاله ، واستعيرت له تلك الافعال ليدل بها علي كمال ماليس هو نفس ذلك الفاعل
    12- مثال ذلك انه استعير له العين والاذن واليد والفم واللسان ليدل بها علي الرؤية والسمع والفعل والكلام ،واستعيرت له الرؤية والسمع للدلالة علي الادراكعلي العموم ، وتستعمل اللغة العبرية ادراك حاسة بدل ادراك حاسة اخري مثل (انظروا كلمة الرب ) أي ادركوا معني كلامه (شم رائحة ابني ) أي ادرك رائحته
    واستعير له الفعل والكلام ليدل به علي فيض ما فائض عنه كما يبين
    13- فكل الة جسمانية تجدها في جميع كتب النبوة فهي اما الة حركة للدلالة علي الحياة ، او الة احساس للدلالة علي الادراك ، واما الة بطش للدلالة علي الفعل ، او الة كلام للدلالة علي فيض العقول علي الانبياء
    14- فيكون ارشاد تلك الاستعارات للتقرير عندنا ان ثم موجودا حيا فاعلا لكل ماسواه مدرك لفعله ايضا
    15- وسنبين اذا اخذنا في نفي الصفات كيف يرجع هذه كله لمعني واحد هو ذاته تعالي فقط
    نفي الجسمية
    1- ليس الغرض من هذا الفصل الا تبيين معني هذه الالات الجسمانية المنسوبة له تعالي عن كل نقص ، وانها كلها للدلالة علي افعال تلك الالات ، التي تلك الافعال كمال عندنا ، لندل علي كونه كاملا بأنحاء الكمالات كما نبهونا بقولهم : تكلمت التوراة بلسان بني ادم
    2- الالات الميكانيكية المنسوبة له تعالي فنحو قوله ( موطيء قدمي ، موضع اخمص قدمي )
    3- واما الات البطش المنسوبة له ( يد الرب ، باصبع الرب ، عمل اصابعك ، وجعلت علي يدك ، ولمن اعلنت ذراع الرب ، يمينك يارب )
    4- واما الات الكلام المنسوبة له ( فم الرب تكلم ، ويفتح شفتيه لاجابتك ، صوت الرب بالقوة ، ولسانه كنار اكلة )
    5- واما الات الاحساس المنسوبة له ( عيناه تبصران وجفناه يختبران بني البشر ، اعين الرب الجائلة ، امل اذنيك يارب واسمع ، اضرمتم نارا في غضبي )
    6- ولم يستعر له من الاعضاء الباطنية الا القلب لكونه اسما مشتركا وهواسم العقل ايضا وهو مبدأ حياة الحي ، لان قوله ( حنت احشائي اليه ، زفير احشائك ) يريد به ايضا القلب ، وذلك ان الاحشاء اسم الامعاء بالخصوص واسم كل عضو باطن بالعموم فيكون ايضا اسم القلب ، ودليل ذلك :
    قوله ( وشريعتك في صميم احشائي ) مساويا لقوله في قلبي
    7- لم يستعر له الكتف لكونه الة نقلان في المشهور ، وناهيك انه لاتستعار له الات الاغتذاء
    8- وما اري احدا يشك ان الله تعالي غير مفتقر لشيء يمد وجوده ، فلا الة له ، اعني انه ليس بجسم وانما افعاله بذاته لا بالة
    9- وقد قالوا عليهم السلام قولة جامعة دافعة لكل ماتوهمه هذه الاوصاف الجسمانية كلها ، وهي قولة تدلك ان الحكماء عليهم السلام لم يخطر لهم التجسيم ببال يوما قط ولاكان عندهم امر يوهم او يلبس ولذلك تجدهم في جميع التلمود والمدرشوت مستمرين علي تلك الظواهر النبوية لعلمهم ان هذا شيء امن فيه الالتباس ولا يخاف منه غلط بوجه
    بل الكل علي جهة التمثيل وارشاد الذهن
    10- وتلك القولة هي قولهم في ( براشيت ربه ) قدرة الانبياء كبيرة لانهم يجعلون الصورة علي شاكلة صانعها حيث قيل ( وعلي شبه العرش شبه كمرأي البشر )
    11- فقد صرحوا وبينوا ان هذه الصور كلها التي يدركها الانبياء كلهم في مرأي النبوة ، هي صورة مخلوقة الله خالقها
    12- فقد صرحوا وابانوا عن انفسهم براءتهم عن اعتقاد الجسمانية
    13- انقولوس المتهود رجل كامل في العبرانية والسريانية وقد جعل كده رفع التجسيم فكل صفة توهم الجسمية في الكتاب يتأولها بحسب معناها
    ومن ذلك مايدل علي الحركة كالنزول والصعود ..
    14- ترجم انا اهبط مصر ( عند كلام الرب مع يعقوب ) بانها ( اذهب معك الي مصر ) وذلك لدقته حيث ان اول الكلام كان ( فكلم الله اسرائيل ليلا في الحلم –تكوين 46-2)
    15- ترجم نزل الرب جبل سيناء بالتجلي ونفي الحركة
    16- احيانا يتأول الكلمة ( الله) بمعني الملاك
    تأثر اليهود بالمسلمين
    1- اعلم ان العلوم الكثيرة التي كانت في ملتنا في تحقيق هذه الامور تلفت بطول الازمان واستيلاء الملل الجاهلة علينا وبكون تلك الامور لم تكن مباحة للناس كلهم الا نصوص الكتب فقط
    2- من الامور المستفاضة في الملة ( الامور التي اخبرتك بها شفاهة لايجوز ان تكتبها ) فلم يدون شيئا من غوامض التوراة وهذا سبب انقطاع تلك الامور العظيمة في الملة
    3- اما هذا النذر اليسير الذي تجده في معني التوحيد ومايتعلق بهذا المعني لبعض القرائيين فهي امور اخذوها عن المتكلمين من الاسلام
    4- وكان في الاسلام فرقة المعتزلة فأخذوا عنهم اصحابنا مااخذوا وسلكوا في طريقهم ثم حدثت في الاسلام فرقة اخري هم الاشغرية وحدثت لهم اراء اخري لاتجد عند اصحابنا من تلك الاراء شيء
    5- وليس ذلك لانهم اختاروا الرأي الاول علي الثاني ولكن لما اخذوا الرأي الاول وقبلوه وظنوه امرا برهانيا
    6- اما الاندلسيون من اهل ملتنا كلهم يتمسكون باقوال الفلاسفة ويميلون لارائهم ما لم تناقض الشريعة ولاتجدهم يسلكون في مسالك المتكلمين
    7- فلما نظرت في كتب المتكلمين وكتب الفلاسفة وجدت طرق المتكلمين واحدة فلما تأملت هذه الطريقة نفرت منها لان كل تلك الادلة استعملت فيها مقدمات لم تتبرهن

  3. #3
    الصورة الرمزية بن حلبية
    بن حلبية غير متواجد حالياً رحمه الله تعالى وغفر له وأحسن إليه
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,195
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-07-2012
    على الساعة
    05:43 PM

    افتراضي رد

    امثلة من فهم بن ميمون للنصوص
    معني الصورة
    تكوين 1-26
    وَقَالَ اللهُ: نَعْمَلُ الانْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا
    ויאמר אלהים נעשׂה אדם בצלמנו כדמותנו
    1- ظن الناس ان الصورة(צלמנ) في اللسان العبري تعني الشكل فظنوا ان الله علي صورة انسان فلزمهم التجسيم المحض فاعتقدوه ورأوا انهم لو فارقوا هذا الاعتقاد كذبوا النصوص وعدموا الالاه
    2- فاعتقدوه جسما ذا وجه ويد مثلهم ولكنه اكبر وابهي وليس من لحم ودم ، واعتقدوا ان هذا غاية تنزيههم لله
    3- ان الصورة التي هي الشكل يسمي في العبرية الصفة ، مثال
    تكوين 39-6
    فَتَرَكَ كُلَّ مَا كَانَ لَهُ فِي يَدِ يُوسُفَ. وَلَمْ يَكُنْ مَعَهُ يَعْرِفُ شَيْئا الَّا الْخُبْزَ الَّذِي يَاكُلُ. وَكَانَ يُوسُفُ حَسَنَ الصُّورَةِ وَحَسَنَ الْمَنْظَرِ.
    ויהי יוסף יפה־תאר ויפה מראה׃
    4- اما لفظة (الصلم = الصورة ) فهي اسم مشترك يقع علي الصورة النوعية والصورة الصناعية والمراد هنا الصورة النوعية اي الادراك العقلي
    صاموئيل الاول 6-5
    وَاصْنَعُوا تَمَاثِيلَ بَوَاسِيرِكُمْ وَتَمَاثِيلَ فِيرَانِكُمُ الَّتِي تُفْسِدُ الأَرْضَ, وَأَعْطُوا إِلَهَ إِسْرَائِيلَ مَجْداً لَعَلَّهُ يُخَفِّفُ يَدَهُ عَنْكُمْ وَعَنْ آلِهَتِكُمْ وَعَنْ أَرْضِكُمْ.
    ועשׂיתם צלמי עפליכם וצלמי עכבריכם המשׁחיתם
    6- والمقصود بالمثال ايضا الشبه المعنوي
    حزقيال 1-13
    أَمَّا شِبْهُ الْحَيَوَانَاتِ فَمَنْظَرُهَا كَجَمْرِ نَارٍ مُتَّقِدَةٍ, كَمَنْظَرِ مَصَابِيحَ هِيَ سَالِكَةٌ بَيْنَ الْحَيَوَانَاتِ. وَلِلنَّارِ لَمَعَانٌ, وَمِنَ النَّارِ كَانَ يَخْرُجُ بَرْقٌ.
    ודמות החיות מראיהם כגחלי־אשׁ בערות
    في معني رؤية الله
    اعلم ان كلمة (رأي ، نظر ، حزي) تقع علي رؤية العين واستعيرت للادراك العقلي
    تكوين 29-2
    وَنَظَرَ وَاذَا فِي الْحَقْلِ بِئْرٌ
    וירא והנה באר בשׂדה
    فهذه رؤية عين
    الجامعة 1-16
    .... وَقَدْ رَأَى قَلْبِي كَثِيراً مِنَ الْحِكْمَةِ
    ולבי ראה הרבה חכמה ודעת׃
    وهذا ادراك عقلي لارؤية عين
    وبحسب هذه الاستعارة لفظ الرؤية في (رأيت الرب ، رأي الله انه حسن ، فرأوا اله اسرائيل....)
    كذلك نظر تقع علي التفات العين ، في قوله :
    وينظر الي الارض (اشعياء 5-30)
    واستعير الي التفات الذهن ، في قوله:
    لم ير اثما في يعقوب (العدد 23-21)
    لان الاثم لايري بالعين
    وهكذا تأويل كل لفظة النظر جاءت في الله تعالي
    مثال ( وصورت الرب يعاين –العدد 12/8 )
    واما ستر موسي وجهه اذ يخاف ان ينظر الي الله (الخروج 3-6 ) فهو دليل علي خوفه النظر الي النور المتجلي وليس ان الالاه تدركه الاعين
    الحركة
    1- يقصد بنزول الله تنزل عذابه علي العصاة
    2- يقصد بالسكن دوام عناية الله بموضع او امر معين
    3- كقوله ( واسكن فيما بين اسرائيل – الخروج 29-45) دوام السكينة عليهم
    معني الكرسي
    1- يقصد بالكرسي الدلالة علي العظمة ( قال الرب السماء عرشي – اشعياء 16-1) لانها تدل علي عظمته كما يدل الكرسي علي عظمة صاحبه
    2- لايعني الكرسي جسما يرتفع عليه الاله لان الله ليس جسما فكيف يكون له مكان ومقر ؟
    3- ان تخيل كونه تعالي موجود علي كرسي او من غير كرسي هو كفر
    4- قال تعالي ( وعرشك الي جيل فجيل – مراثي ارمياء 5-19) يدل علي انه ابدي ولذلك فهو غير مفارق له
    5- لذلك دل الكرسي وكل مايشابهه علي العظمة والجلالة وليس شيئا خرجا عن ذاته
    تفسير غضب الله ومعني في قلبه
    1- الغضب اسم مشترك للوجع والالم ، وللغضب ، وللعصيان والتمردوبحسب المعني الثاني والثالث قيل وتأسف في قلبه (تكوين 6-6)
    2- وبحسب المعني الثاني فتأويله ان الله غضب عليهم لسوء فعلهم
    3- واما معني في قلبه وفي نفسه انه لم يطلع عليه احد
    معني الوجه
    1- يعني غضب الله وسخطه ( وجه الرب فرقهم ، ارميا 4-16) ( وجه الرب علي صانعي الشر ، مزمور 33-17)
    2-يعني حضرة الشخص ومقامه ( وكلم الرب موسي وجها الي وجه ، خروج 33-11) يعني بدون واسطة
    3- والوجه حقيقة الشيء ( واما وجهي فلايري ،
    خروج 33-23) يعني حقيقة وجودي علي ماهي عليه لاتدرك
    4- يعني العناية ( يرفع الرب وجهه نحوك ، عدد 6-26) يعني يمنحك السلام
    معني القفا
    1- هو ظرف زمان بمعني بعد ( الرب الهكم تتبعون ، تثنية 13-4) ( يسيرون وراء الرب ، هوشع 11-10) ( تنظر قفاي ، خروج 33-23)
    عين الله
    1- تعني عنايته ( خذه واجعل عينيك عليه )
    2- اذا اقترنت برؤيا تعني الادراك العقلي
    مسألة : المعارضين لفهم بن ميمون
    1- كان هناك انتقاد شديد لابن ميمون خاصة من الفرنسيين والالمان وعلي رأسهم (مار بن تودوروس ابو العافية (Meir ben Todros Abulafia) باعتبار ان الفلسفة العقلانية لايمكن وضعها في مكانة الايمان والنصوص
    2- كانت المدرسة المضادة لابن ميمون يقودها سولومون مونبليه ، ويونا جيروندا
    (Solomon Montpellier and Jonah Gerunda )
    3- اصرت تلك المدرسة علي ان المعجزات والهاجادا يجب حملها علي ظاهرها وان تفسيرها هو هرطقة وانه من السهل اقناع الناس بالتخلي عن عقيدتهم اذا كانت قائمة فقط علي الجدل العقلي.
    سولومون بن ابراهام
    1- رابي وشارح تلمودي مقاطعة مونبليه بفرنسا في القرن الثالث عشر وزعيم المدرسة المضادة لابن ميمون
    2- لما كان سولومون احد شراح التلمود فقد لاحظ التعارض بين افكار بن ميمون والتلمود فتزعم حركة ضد بن ميمون قسمت اليهود معسكرين
    3- هاجم بن ميمون لانه خالف التلمود كما انه فسر المعجزات تفسيرا علميا ولابتعاده عن التجسيم ووصفه الجنة والنار بغير طريقة الهاجادا
    4- اعتبر كل الفاظ بن ميمون غير يهودية وانما كفر وتضامن معه دافيد بن شاول ، وجونا بن ابراهام واعتبروا ان كل من يفسر النصوص علي غير ظاهرها كما فعل راشي هو كافر وايد ذلك بعض الربانيين في جنوب فرنسا
    5- اصدر اتباع بن ميمون حكما مشابها لذلك السابق ضد الثلاثة الذين عارضوا بن ميمون ومؤيديهم
    6- توجه سولومون الي الرهبان الدومنيكان سنة 1233 فقاموا باحراق كتب بن ميمون امام العامة
    توجه اتباع بن ميمون الي جيمس الاول حاكم ارجون فاثاروه ضد سولمون فامر بقطع لسان اتباعه ولم يعرف مصير سولومون حتي اليوم
    مطلب ثاني : انواع التفسير عند اليهود
    النوع الاول : بشات – دراش
    ننقل عن كتاب (بيشات-دراش) المعاني البسيطة والتطبيقات في تفسيرات الربانيين
    تأليف : دافيد فايس هاليفني
    Peshat and DerashPlain and Applied Meaning in Rabbinic Exegesis
    David Weiss Halivni
    مقدمة
    1- ان توراتنا القانونية قد ولدت محاطة بالقداسة المحفورة داخل قلوب المؤمنين وليس بالنيران علي الالواح الحجرية
    2- الذين قرأوا التوراة علنا علي الناس هما موسي وعزرا ،احدهما افتتح العصر الكتابي والاخر اغلقه
    3- هناك الكثير من النقد حول كيفية استعادت عزرا للتوراة وعموما قال الربانيون : ان التوراة لو لم تنزل علي موسي لانزلت علي عزرا
    4- كان عهد عزرا هو ختام التوراة حيث اصبحت كتاب كامل ولم يعد الوحي ضروريا ومن هنا حل التفسير محل الوحي كان عزرا ختام الوحي حيث تم تقنين الاسفار الخمسة ولم يعد ممكن تغيرها
    5- رغم نبوة عزرا فانه لم يتلق وحي التوراة الاصلية من جديد وانما اكتفي بتجميع مابين يديه علي امل ان يقوم ايليا وربما موسي نفسه بتأكيد
    صحة ماجمعه عزرا
    6- لقد كانت قصة اسرائيل منذ عهد موسي وحتي عزرا بما فيها من انبياء وحكماء يحاولون دائما شيئا واحدا وهو رد الاسرائيلين الي التوراة وابعادهم عن الوثنية
    7- في فترات الوثنية هذه فان النص التوراتي ربما يكون قد تلوث واصبح غير كامل ومن هنا يصبح استرداد عزرا للتوراة كاملة ومن غير طريق الوحي موضع شك ولهذا يتهم السامريون عزرا بانه زور التوراة
    8- محور هذا الكتاب هو العلاقة بين المعني الحرفي الظاهر للنصوص (بيشات) وبين المعني التطبيقي عند الربانين (دراش )
    9- الهدف من هذا الكتاب هو توضيح النقاط التي يخالف فيها تفسير الربانيين النصوص المكتوبة ويخرج عنها تماما حيث تستبعد الدراش البيشات
    10- في هذه المواقف تكون التوراة الشفهية في تعارض تام مع التوراة المكتوبة وحين تنفصل التعاليم الشفهية عن النص المكتوب فان الولاء للنص المكتوب لايكون كاملا
    11- نحاول حاليا الوصول الي اجابة حول امكانية التوفيق بين تفسيرات الربانيين والنصوص ، وليس من السهل بالطبع التغاضي عن تلك التفسيرات وانما البحث عن اسباب خروج الربانيين عن المعني البسيط وبحثهم عن معاني اخري
    مسألة الحرفية والمجاز
    1- ان ادراك ان ربانيو التلمود في تفسيرهم للنصوص المكتوبة يخرجون احيانا عن المعني الحرفي المباشر ادي الي ادانة غير الربانيين لهم
    2- انتقد سبينوزا موسي بن ميمون لحياده عن المعني الحرفي للنصوص واعتبر ان ذلك نوع من التهور
    3- بعد قرنين انتقد جيجر تفسيرات الربانين وخروجهم عن المعني الحرفي واتهمهم انهم لايفقهون معني التفسير
    4- اما داخل نظام الربانيين فمنذ سعاديا جاون (882-942م) وهو واحد من اهم علماء اليهود في اوائل العصور الوسطي والذي بدأ النضال ضد تعارض تفسيرات الربانيين في التلمود مع المعني الحرفي للتوراة المكتوبة
    5- كان الصراع يشتد حينما تؤدي تلك التفسيرات الي نوع من السلوك او الطقوس التي لااصل لها في التوراة المكتوبة
    6- لم يكن من السهل التخلي عن النص التوراتي المكتوب ولا عن التفسير التلمودي مما تسبب في نوع من الحيرة
    7- مثال علي ذلك في سفر الخروج :
    Exo 21:24
    وَعَيْنا بِعَيْنٍ وَسِنّا بِسِنٍّ وَيَدا بِيَدٍ وَرِجْلا بِرِجْلٍ
    8- المعني الحرفي مباشر وبسيط ، وهو القصاص الحقيقي ولكن تفسيرات الربانيين حولت الامر الي سلسلة من التعويضات المالية
    9- مثال اخر في سفر التثنية :
    Deu 25:5
    إِذَا سَكَنَ إِخْوَةٌ مَعاً وَمَاتَ وَاحِدٌ مِنْهُمْ وَليْسَ لهُ ابْنٌ فَلا تَصِرِ امْرَأَةُ المَيِّتِ إِلى خَارِجٍ لِرَجُلٍ أَجْنَبِيٍّ. أَخُو زَوْجِهَا يَدْخُلُ عَليْهَا وَيَتَّخِذُهَا لِنَفْسِهِ زَوْجَةً وَيَقُومُ لهَا بِوَاجِبِ أَخِي الزَّوْجِ.
    Deu 25:6
    وَالبِكْرُ الذِي تَلِدُهُ يَقُومُ بِاسْمِ أَخِيهِ المَيِّتِ لِئَلا يُمْحَى اسْمُهُ مِنْ إِسْرَائِيل.
    Deu 25:7
    «وَإِنْ لمْ يَرْضَ الرَّجُلُ أَنْ يَأْخُذَ امْرَأَةَ أَخِيهِ تَصْعَدُ امْرَأَةُ أَخِيهِ إِلى البَابِ إِلى الشُّيُوخِ وَتَقُولُ: قَدْ أَبَى أَخُو زَوْجِي أَنْ يُقِيمَ لأَخِيهِ اسْماً فِي إِسْرَائِيل. لمْ يَشَأْ أَنْ يَقُومَ لِي بِوَاجِبِ أَخِي الزَّوْجِ.
    Deu 25:8
    فَيَدْعُوهُ شُيُوخُ مَدِينَتِهِ وَيَتَكَلمُونَ مَعَهُ. فَإِنْ أَصَرَّ وَقَال: لا أَرْضَى أَنْ أَتَّخِذَهَا
    Deu 25:9
    تَتَقَدَّمُ امْرَأَةُ أَخِيهِ إِليْهِ أَمَامَ أَعْيُنِ الشُّيُوخِ وَتَخْلعُ نَعْلهُ مِنْ رِجْلِهِ وَتَبْصُقُ فِي وَجْهِهِ وَتَقُولُ: هَكَذَا يُفْعَلُ بِالرَّجُلِ الذِي لا يَبْنِي بَيْتَ أَخِيهِ.
    Deu 25:10
    فَيُدْعَى اسْمُهُ فِي إِسْرَائِيل «بَيْتَ مَخْلُوعِ النَّعْلِ».
    10- والمعني الحرفي انه اذا مات رجل ولم يكن له ابناء فان اخوه يتزوج ارملته ، والابن البكر من الزواج الجديد ينسب للاخ الميت
    11- الربانيون حرفوا ذلك المعني وقالوا ان البكر هنا من الاخوة وليس الابناء بمعني ان الذي يتزوج المرأة هو الاخ الاكبر للمتوفي
    12- هناك امثلة اخري ولكن فيما سبق الكفاية في الدلالة علي المقصود
    13- دافع بعض النقاد عن الربانيين وقالوا ان تفسيراتهم ليست خروج عن النص وانما هي ترجع لبعض القواعد النحوية التي انقرضت ، وربما لبعض التقاليد اليهودية الشفهية التي كانت مطبقة وهم اولوا النص علي اساسها
    14- ولايعنينا هنا لوم الربانيين او الدفاع عنهم ، فخروج التفسير عن النصوص هو حقيقة لايمكن اغفالها ، ويمكن تفسير ذلك بان الربانيين لم يكونوا يعتمدون التفسير الحرفي كما نفكر نحن الان وذلك لان عملية التفسير تخضع للعصر وتتغير مع الزمن
    15- مثال ذلك في سفر اللاويين :
    Lev 19:14
    لا تَشْتِمِ الاصَمَّ وَقُدَّامَ الاعْمَى لا تَجْعَلْ مَعْثَرَةً بَلِ اخْشَ الَهَكَ. انَا الرَّبُّ.
    16- الربانيون فسروا الاعمي هنا بالشخص الضال والمعثرة بانه العائق الروحي ، وليس ذلك لانهم ينكرون المعني الحرفي فهو موجود في اماكن كثيرة في التلمود ، وانما لتوسيع المعني واعطائه بعد اشمل
    17- حتي بن ميمون في تفسيره قال ان المعثرة هي النصيحة الكاذبة او الخطأ
    18- وربما يرجع السبب الي ان هناك اية اخري تحمل نفس المعني وهي في سفر التثنية :
    Deu 27:18
    مَلعُونٌ مَنْ يُضِلُّ الأَعْمَى عَنِ الطَّرِيقِ. وَيَقُولُ جَمِيعُ الشَّعْبِ: آمِينَ.
    19- في سفر التثنية بعض النصوص التي يقال انها تعطي للربانيين حق ابتكار تشريعات :
    Deu 17:8
    إِذَا عَسِرَ عَليْكَ أَمْرٌ فِي القَضَاءِ بَيْنَ دَمٍ وَدَمٍ أَوْ بَيْنَ دَعْوَى وَدَعْوَى أَوْ بَيْنَ ضَرْبَةٍ وَضَرْبَةٍ مِنْ أُمُورِ الخُصُومَاتِ فِي أَبْوَابِكَ فَقُمْ وَاصْعَدْ إِلى المَكَانِ الذِي يَخْتَارُهُ الرَّبُّ إِلهُكَ
    Deu 17:9
    وَاذْهَبْ إِلى الكَهَنَةِ اللاوِيِّينَ وَإِلى القَاضِي الذِي يَكُونُ فِي تِلكَ الأَيَّامِ وَاسْأَل فَيُخْبِرُوكَ بِأَمْرِ القَضَاءِ.
    Deu 17:10
    فَتَعْمَلُ حَسَبَ الأَمْرِ الذِي يُخْبِرُونَكَ بِهِ مِنْ ذَلِكَ المَكَانِ الذِي يَخْتَارُهُ الرَّبُّ وَتَحْرِصُ أَنْ تَعْمَل حَسَبَ كُلِّ مَا يُعَلِّمُونَكَ.
    Deu 17:11
    حَسَبَ الشَّرِيعَةِ التِي يُعَلِّمُونَكَ وَالقَضَاءِ الذِي يَقُولُونَهُ لكَ تَعْمَلُ. لا تَحِدْ عَنِ الأَمْرِ الذِي يُخْبِرُونَكَ بِهِ يَمِيناً أَوْ شِمَالاً.
    Deu 17:12
    وَالرَّجُلُ الذِي يَعْمَلُ بِطُغْيَانٍ فَلا يَسْمَعُ لِلكَاهِنِ الوَاقِفِ هُنَاكَ لِيَخْدِمَ الرَّبَّ إِلهَكَ أَوْ لِلقَاضِي يُقْتَلُ ذَلِكَ الرَّجُلُ فَتَنْزِعُ الشَّرَّ مِنْ إِسْرَائِيل.
    20- لم يكن اليهود يفرقون بين ماهو نص كتابي وماهو كلام الربانيين فكانوا عندهم سواء ، ففي احدي الصلوات التي ترجع الي عصر ماقبل التانيا
    ( تباركت ياربنا والهنا ياملك الكون ..... ، فهنا الوصايا التوراتية المكتوبة والوصايا التي هي اوامر الربانيين كلاهما مقدس)
    21- اول فصل بين الوصايا من التوراة ووصايا الربانيين كان في عهد الراباي جوشوا، احد المعلمين في القرن الاول الميلادي في فلسطين
    استخدم الراباي جوشوا كلمة (بفداي) بمعني (حقيقي او صحيح ) وكان يقصد منها (حرفيا) ، بما يعني من ذلك ان النصوص يجب ان تفسر حرفيا
    22- العجيب ان الربانيين عندما فسروا النصوص من سفري الخروج والتثنية :
    Exo 13:9
    وَيَكُونُ لَكَ عَلامَةً عَلَى يَدِكَ وَتَذْكَارا بَيْنَ عَيْنَيْكَ لِتَكُونَ شَرِيعَةُ الرَّبِّ فِي فَمِكَ. لانَّهُ بِيَدٍ قَوِيَّةٍ اخْرَجَكَ الرَّبُّ مِنْ مِصْرَ.
    Deu 6:8
    وَارْبُطْهَا عَلامَةً عَلى يَدِكَ وَلتَكُنْ عَصَائِبَ بَيْنَ عَيْنَيْكَ
    23- قاموا بتفسيرهما حرفيا وقالوا ان علي الانيان ان يضع نصوص توراتية معينة مكتوبة حقيقة حول يديه وحول جبهته ، بمعني انهم فسروا تلك النصوص حرفيا رغم ان معناهما مجازي كما هو واضح من النص
    مسألة اتجاهات التفسير عند الربانيين
    1- منذ بدء اليهودية وحتي القرن الثالث الميلادي كان الامر مجرد تفسير حرفي باستبدال كلمات بمعناها
    2- احيانا كان يحدث خروج عن تلك القاعدة في التفسير كما في مسألة طبخ او شوي الفصح ففي اسفار اخبار الايام الثاني والخروج والتثنية :
    2Ch 35:13
    وَشَوُوا الْفِصْحَ بِالنَّارِ كَالْمَرْسُومِ. وَأَمَّا الأَقْدَاسُ فَطَبَخُوهَا فِي الْقُدُورِ وَالْمَرَاجِلِ وَالصِّحَافِ وَبَادَرُوا بِهَا إِلَى جَمِيعِ بَنِي الشَّعْبِ.
    Exo 12:9
    لا تَاكُلُوا مِنْهُ نَيْئا اوْ طَبِيخا مَطْبُوخا بِالْمَاءِ بَلْ مَشْوِيّا بِالنَّارِ. رَاسَهُ مَعَ اكَارِعِهِ وَجَوْفِهِ.
    Deu 16:7
    وَتَطْبُخُ وَتَأْكُلُ فِي المَكَانِ الذِي يَخْتَارُهُ الرَّبُّ إِلهُكَ ثُمَّ تَنْصَرِفُ فِي الغَدِ وَتَذْهَبُ إِلى خِيَامِكَ.
    3- كان لابد من الخروج عن الحرفية لدرء التعارض بين النصوص
    4- بحلول القرن الثالث تغير الوضع مثال ذلك النص من سفر التثنية :
    Deu 24:16
    «لا يُقْتَلُ الآبَاءُ عَنِ الأَوْلادِ وَلا يُقْتَلُ الأَوْلادُ عَنِ الآبَاءِ. كُلُّ إِنْسَانٍ بِخَطِيَّتِهِ يُقْتَلُ.
    5- المعني الحرفي واضح ، ولكن الربانيين فسروا النص بانه لاتقبل شهادة الاباء للابناء ولا الابناء للاباء رغم ان كلمة شهادة لم ترد في النص
    6- في فترة الاموريم ، بدأ الربانيون نوعا جديدا من التفسير ، مثال ذلك الراباي يوخانان ، في القرن الثالث الميلادي فسر النص من سفر استير :
    Est 9:31
    لإِيجَابِ يَوْمَيِ الْفُورِيمِ هَذَيْنِ فِي أَوْقَاتِهِمَا كَمَا أَوْجَبَ عَلَيْهِمْ مُرْدَخَايُ الْيَهُودِيُّ وَأَسْتِيرُ الْمَلِكَةُ وَكَمَا أَوْجَبُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَعَلَى نَسْلِهِمْ أُمُورَ الأَصْوَامِ وَصُرَاخِهِمْ.
    7- النص العربي هنا غير واضح فلنرجع النص العبري :
    לקים את־ימי הפרים האלה בזמניהם
    8- تعني كلمة ( بزمنيم) في وقتهما المحدد ، ولكن الراباي فهمها بمعني مرة ، فأمر بقرأة الكتب اربعة ايام بدلا من يوم واحد
    9-في فترة مابعد التلمود كان التوراة المكتوبة هي مصدر العقيدة بينما التلمود مصدر الشريعة فكان يمكن في التفسير صياغة شرائع جديدة وليس عقائد
    10- تغير ذلك الوضع في القرن العاشر الميلادي بظهور الراباي سعاديا جاون الذي كان يتقن التوراة والتلمود معا ، وظهر جيل جديد من الربانين مثل راشي وراشبام ورامبام وغيرهم
    الذين يجيدون التلمود والتوراة معا
    11- ظهر ايضا جيل جديد من النحويين اليهود الذين عملوا بالتفسير مثل بن عزرا في الاندلس لم يكن يشغلهم التلمود وانما كانوا يفسرون التوراة المكتوبة مباشرة كمفسرين او نحويين
    12- من هنا افترق التلمود عن التوراة المكتوبة واصبح لكل منهما دراساته الخاصة وعلمائه
    13- لم يكن الربانيون في فترة التلمود ينتقدون من سبقهم علي عكس اللاحقين بعد القرن العاشر الميلادي بدءا من سعاديا جاون وحتي القرن 13 والذين كانوا ينتقدون سابقيهم ويفسرون التوراة حرفيا ويهاجموا من سبقهم ممن خرج عن التفسير الحرفي
    14- في العصور الوسطي ظهر راشبام وبن عزرا في القرن الثاني عشر الميلادي، وكانا علي طرفي النقيض ففي الوقت الذي كان راشبام يصر علي المعني الحرفي حتي لو تعارض مع العقائد العملية ، كان بن عزرا يميل الي التوافق بين الاثنين ويدافع عن ربانيو التلمود ويقول انه لابد كانت لديهم اسباب للخروج عن المعني الحرفي
    15- بين القرنين 14-18 ، لم تكن هناك دراسات متأصلة في التفسير باستثناء سوفيرنو والذي لم يكن له منهج ثابت فليس حرفيا وليس مجازيا وانما خليط من الاثنين
    16- كان هذا الخلط موجود حتي عن راشي ورامبام ، ولم يكن من المفسرين من له منهج متناسق سوي راشبام وبن عزرا كما اوضحنا سابقا
    17- في القرن 18 ظهر موسي مندلسون 1729- 1786واتبع خطوات بن عزرا ، فعندما لاتتعارض البشات مع الدراش تكون البيشات هي المعني الرئيسي والدراش مكملا له ، وعند التعارض تكون البيشات هي المعني الاصلي ويتم تتبع الدراش ، وللاسف ان تفسير راشبام لم يكن تم طبعه ولم يتاح لمندلسون قراءته
    18 – جاون فيلنا ، ظهر في القرن 18 وكان اكثر حرفية من راشبام نفسه
    19- في القرن 19 ظهر ميكلنبورج ، ملبيم ، نتزيف ، وفي القرن العشرين ظهر هوفمان ، هاكوهين
    ملبيم ونتزيف كانا من علماء التلمود وفسر التوراة كانها جزء من التلمود ، وكانا يتمسكان بالحرفية في بعض الاحيان
    مسألة اللاهوت
    1- كان الربانيون في عصر التلمود يذكرون المسائل اللاهوتية مثل طبيعة الله ومسألة الوحي والنبوة وغيرها بشكل عشوائي وليس بطريقة علمية منظمة فتلك المسائل متناثرة في كتبهم
    2- كان اللاهوت عند الربانين قائم علي الاساطير (الهاجادا) وليس علي تأويل وادلة علمية فقد كان هؤلاء الربانيون رجال تشريع متميزين ولكنهم لم يكونوا لاهوتيين
    3- هذه الطريقة اعاقت نمو علم اللاهوت اليهودي النظامب اذ لايمكن ان تكون تقليديا ونظاميا في ان واحد ، الا انه رغم متاهات اللاهوت عند الربانيين فان اقامة نظام لاهوتي حديث ليس مستحيلا
    4- كان اللاهوت عند الربانيين يسمح بالتنوع في الاراء حتي المتناقضة منها ،
    مثال 1:
    أ- قال الراباي هليل : لن يأتي المسيح في اسرائيل لانه كان موجود في عهد حزقيا .
    ب- رغم ان هذا الرأي شاذ ولايلقي قبولا الا لدي اقلية صغيرة فانه تمت كتابته في التلمود
    ت- وقد رد عليه الراباي يوسف فقال : سامح الله الرابي هليل.
    مثال 2 :
    أ- قال الراباي يوسي : ان السكينة لم تهبط الي الارض ولم يصعد لاموسي ولا ايليا الي السماء
    ب- وهذا الرأي يخالف شبه اجماع اليهود ولكنه لم يتم حذفه مما يعني السماح بالتعددية اللاهوتية حتي ولو كانت الاراء متناقضة
    5- رغم هذه التعددية يقول الراباي ياناي :
    ان كلمات التوراة لم تعط لموسي باعتبارها قرارار محددة ( أي ان المقصود منها معني واحد فقط) وانما مع كل كلمة العطي الرب تبارك لموسي 49 معني صحيح و49 معني غير صحيح ، ولما سأل موسي الرب كيف نعرف الصحيحة من غير الصحيحة قال الرب انه يجب اتباع الاغلبية من الاراء
    6- ويحتج الربانيون علي اتباع الاغلبية بما ورد في سفر الخروج ، وان كان المعني الحرفي عكس مايقولون ولكنهم فسروه مجازيا كعادتهم :
    Exo 23:2
    لا تَتْبَعِ الْكَثِيرِينَ الَى فَِعْلِ الشَّرِّ وَلا تُجِبْ فِي دَعْوَى مَائِلا وَرَاءَ الْكَثِيرِينَ لِلتَّحْرِيفِ.
    7- ان التوراة ليست قائمة بذاته فالمشاركة الانسانية ليست فقط متاحة وانما واجبة وهذا يعني السماح بالاختلاف بين البشر في الفهم وبالتالي في العقيدة ، فوجود 49 وجه صحيح للكلمة يعني التعدد وبالطبع التعارض
    8- خلاصة الامر ان علي اليهودي اتباع رأي الاغلبية وهذا ماجعل الخلاف حول التفسير الحرفي والمجازي من نوع الخلاف بين الاغلبية والاقلية
    9- حدث خلاف مشهور بين الراباي شمايل والراباي هليل ولما كان الراباي شمايل اكثر عقلانية ومنطقية كان يجب اتباعه ولكن قاعدة الاغلبية جعلت رأي الراباي هليل هو السائد لان اتباعه اكثرية
    10- القصد من ذلك ان قاعدة الاغلبية تلغي العقل والمنطق وتعتمد علي تأيد الاشخاص النابع اصلا من اتباع الناس لهم لاسباب غير العقل والبرهان

  4. #4
    الصورة الرمزية بن حلبية
    بن حلبية غير متواجد حالياً رحمه الله تعالى وغفر له وأحسن إليه
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,195
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-07-2012
    على الساعة
    05:43 PM

    افتراضي رد

    النوع الثاني : توسافوت
    مسألة معني التوسافوت
    1- كلمة توسافوت هي كلمة عبرية ومعناها الاضافة او الزيادة ، وفي الاصطلاح تعني تلك الكتب التي كتبها مفسروا التوراة وزادوا فيها علي ماكتبه راشي ، وتعني ايضا الاضافات للتلمود فهي تتبع نفس الطريقة التلمودية في النقاش
    2- التوسافوت كان تطبع علي هامش تفسير راشي باعتبارها حواشي له ، وكانت من كتابة العديد من المفسرين في القرنين 12-13 الميلاديين
    3- اشهر كتاب التسافوت هم :
    أ- الراباي جاكوب بن مير (رابينوتام) عاش بين عامي 1100-1171 ميلادية ، وهو حفيد راشي وكان يعيش في فرنسا
    ب- الراباي صمويل بن مير (راشبام) عاش بين عامي 1080-1158 ميلادية ، وهو ايضا حفيد راشي واخو رابينوتام
    ت- الراباي اساك الدامبيري ( رييل) وهو بن اخو راشبام ورابينوتام وعاش في فرنسا في القرن 12 الميلادي
    ث- الراباي سامسون بن ابراهام ، عاش في فرنسا اواخر القرن 12 وبداية القرن 13 الميلادي ، ثم انتقل الي القدس ، وهو من اشهر تلاميذ اسحاق الدامبيري
    ج- الراباي مير بن باروخ الروتنبرجي ، ولد في المانيا 1225 ميلادية وتوفي 1293
    4 – علي عكس تفسير راشي لم تكن التوسافوت تفسير كامل للتوراة او التلمود وانما كانت تختار نقاط معينة وتتعمق في دراستها
    5- كان الغرض من التوسافوت التوفيق بين التعارض القائم بين التلمود والنصوص الاخري او فقرات التلمود ويعضها او بين النصوص والطقوس الفعلية التي تمارس في فرنسا والمانيا في ذلك الوقت
    6- ادعي راشبام ان جده راشي كان يتمني ان يقوم بتفسير التوراة حرفيا ولذلك قام هو بالمهمة بعد وفاة جده
    7- اعتمد راشبام علي اعمال النحاة اليهود في اسبانيا مناحم بن ساروك ، ودوناش بن لابرات
    مسألة بين راشي وراشبام
    سننقل هنا تفسير الاصحاح الاول من سفر التكوين وجزء من الاصحاح الثاني والتي تتناول الخلق ،عند كلا من راشي (باختصار ) وراشبام للمقارنة وتوضيح معني التوسافوت ، وسنعود الي تفسير راشي في مطلب مستقل
    سِفْرُ التَّكْوِينِ
    الأصحَاحُ الأَوَّلُ
    1فِي الْبَدْءِ خَلَقَ اللهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ.
    راشي:
    عندما بدأ الرب كقاضى يخلق السماوات وكل مافيها والارض وكل مافيها
    راشبام :
    لكي يذكر اليهود بسبب تقديسهم للسبت كما في الوصايا العشرة ، قص عليهم موسي قصة الخلق ، حينما كانت السماء والارض في مرحلة التخليق
    2وَكَانَتِ الأَرْضُ خَرِبَةً وَخَالِيَةً، وَعَلَى وَجْهِ الْغَمْرِ ظُلْمَةٌ، وَرُوحُ اللهِ يَرِفُّ عَلَى وَجْهِ الْمِيَاهِ.
    راشي :
    كانت الارض خالية والظلام فوق المياه التي كانت تغطي وجه الارض وعرش العظمة يتأرجح فوق المياه بامر الرب
    راشبام:
    كانت الارض كما نعرفها خالية تماما ويغطيها الماء حتي يصل الي السموات ، وكان الظلام ، وليس الليل ، فوق الاعماق ولم يكن نور في السماء ، وكانت الرياح تهب عبر المياه
    3وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ نُورٌ»، فَكَانَ نُورٌ.
    4وَرَأَى اللهُ النُّورَ أَنَّهُ حَسَنٌ. وَفَصَلَ اللهُ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ.
    راشي :
    رأي الله النور انه حسن ولكنه كان من المربك ان يوجد النور والظلام معا لذلك فصل الله النور عن الظلام
    راشبام :
    قسم الرب النهار الي 12 ساعة وقسم الظلام الي 12 ساعة
    5وَدَعَا اللهُ النُّورَ نَهَارًا، وَالظُّلْمَةُ دَعَاهَا لَيْلاً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا وَاحِدًا.
    6وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ جَلَدٌ فِي وَسَطِ الْمِيَاهِ. وَلْيَكُنْ فَاصِلاً بَيْنَ مِيَاهٍ وَمِيَاهٍ».
    راشي :
    وقال الله لتتجمد بعض المياه التي خلقت في اليوم الاول وتصبح جليد يفصل بين المياه
    راشبام :
    وقال الله ليكن هناك امتداد في منتصف المياه التي كانت تصل من سطح الارض والي السماء وليفصل المياه الي قسمين
    7فَعَمِلَ اللهُ الْجَلَدَ، وَفَصَلَ بَيْنَ الْمِيَاهِ الَّتِي تَحْتَ الْجَلَدِ وَالْمِيَاهِ الَّتِي فَوْقَ الْجَلَدِ. وَكَانَ كَذلِكَ.
    راشي :
    وصنع الله الجلد وفصل بين المياه اسفل الجلد والمحيطة بالارض وبين المياه اعلي الجلد والمحيطة بالكون
    8وَدَعَا اللهُ الْجَلَدَ سَمَاءً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا ثَانِيًا.
    راشي :
    وسمي الله الجلد سماء لانها صنعت من الماء والنار
    9وَقَالَ اللهُ: «لِتَجْتَمِعِ الْمِيَاهُ تَحْتَ السَّمَاءِ إِلَى مَكَانٍ وَاحِدٍ، وَلْتَظْهَرِ الْيَابِسَةُ». وَكَانَ كَذلِكَ.
    راشبام :
    وقال الله لتقم الريح التي شقت البحر الاحمر في عهد موسي ولتجمع المياه التي اسفل السماء في مكان واحد ولتظهر اليابسة
    10وَدَعَا اللهُ الْيَابِسَةَ أَرْضًا، وَمُجْتَمَعَ الْمِيَاهِ دَعَاهُ بِحَارًا. وَرَأَى اللهُ ذلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.
    11وَقَالَ اللهُ: «لِتُنْبِتِ الأَرْضُ عُشْبًا وَبَقْلاً يُبْزِرُ بِزْرًا، وَشَجَرًا ذَا ثَمَرٍ يَعْمَلُ ثَمَرًا كَجِنْسِهِ، بِزْرُهُ فِيهِ عَلَى الأَرْضِ». وَكَانَ كَذلِكَ.
    12فَأَخْرَجَتِ الأَرْضُ عُشْبًا وَبَقْلاً يُبْزِرُ بِزْرًا كَجِنْسِهِ، وَشَجَرًا يَعْمَلُ ثَمَرًا بِزْرُهُ فِيهِ كَجِنْسِهِ. وَرَأَى اللهُ ذلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.
    13وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا ثَالِثًا.
    14وَقَالَ اللهُ: «لِتَكُنْ أَنْوَارٌ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتَفْصِلَ بَيْنَ النَّهَارِ وَاللَّيْلِ، وَتَكُونَ لآيَاتٍ وَأَوْقَاتٍ وَأَيَّامٍ وَسِنِينٍ.
    15وَتَكُونَ أَنْوَارًا فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الأَرْضِ». وَكَانَ كَذلِكَ.
    16فَعَمِلَ اللهُ النُّورَيْنِ الْعَظِيمَيْنِ: النُّورَ الأَكْبَرَ لِحُكْمِ النَّهَارِ، وَالنُّورَ الأَصْغَرَ لِحُكْمِ اللَّيْلِ، وَالنُّجُومَ.
    راشي :
    في الاصل كانت الشمس والقمر متساويين في الحجم لان كلاهما وصف بالنور العظيم ، ولكن القمر اشتكي من انه لايمكن ان تجتمع قوتان في مجال واحد فقام الله بتصغير حجم القمر ولتعويض نقص حجمه خلق النجوم
    راشبام :
    وخلق الله النورين العظيمين الاكبر منهما
    ( الشمس) ليحكم النهار والاصغر منهما (القمر) ليحكم الليل مع النجوم
    17وَجَعَلَهَا اللهُ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الأَرْضِ، 18وَلِتَحْكُمَ عَلَى النَّهَارِ وَاللَّيْلِ، وَلِتَفْصِلَ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ. وَرَأَى اللهُ ذلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.
    19وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا رَابِعًا.
    20وَقَالَ اللهُ: «لِتَفِضِ الْمِيَاهُ زَحَّافَاتٍ ذَاتَ نَفْسٍ حَيَّةٍ، وَلْيَطِرْ طَيْرٌ فَوْقَ الأَرْضِ عَلَى وَجْهِ جَلَدِ السَّمَاءِ».
    21فَخَلَقَ اللهُ التَّنَانِينَ الْعِظَامَ، وَكُلَّ ذَوَاتِ الأَنْفُسِ الْحيَّةِ الدَّبَّابَةِ الْتِى فَاضَتْ بِهَا الْمِيَاهُ كَأَجْنَاسِهَا، وَكُلَّ طَائِرٍ ذِي جَنَاحٍ كَجِنْسِهِ. وَرَأَى اللهُ ذلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.
    راشي :
    وخلق الله التنين ورفيقته ، تذبح الانثي ويملح لحمها من اجل الصالحين ويبقي الذكر من اجل التكاثر
    راشبام :
    وخلق الله الكائنات البحرية العظيمة المذكورة في سفري الانبياء و ايوب والمسماة التنانين ، الحية المستقيمة والحية والحية الملتوية
    22وَبَارَكَهَا اللهُ قَائِلاً: «أَثْمِرِي وَاكْثُرِي وَامْلإِي الْمِيَاهَ فِي الْبِحَارِ. وَلْيَكْثُرِ الطَّيْرُ عَلَى الأَرْضِ». 23وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا خَامِسًا.
    24وَقَالَ اللهُ: «لِتُخْرِجِ الأَرْضُ ذَوَاتِ أَنْفُسٍ حَيَّةٍ كَجِنْسِهَا: بَهَائِمَ، وَدَبَّابَاتٍ، وَوُحُوشَ أَرْضٍ كَأَجْنَاسِهَا». وَكَانَ كَذلِكَ.
    25فَعَمِلَ اللهُ وُحُوشَ الأَرْضِ كَأَجْنَاسِهَا، وَالْبَهَائِمَ كَأَجْنَاسِهَا، وَجَمِيعَ دَبَّابَاتِ الأَرْضِ كَأَجْنَاسِهَا. وَرَأَى اللهُ ذلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.
    26وَقَالَ اللهُ: «نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا، فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ، وَعَلَى كُلِّ الأَرْضِ، وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ».
    راشي :
    رغم ان الله وحده هو الخالق الا انه استشار الملائكة فقال : هناك مخلوقات في السماء كشبهنا واذا لم نخلق علي الارض مخلوقات كشبهنا فان الغرور سيسود الكائنات السماوية التي شبهنا ، لذلك دعنا نخلق بشرا علي صورتنا وله قدرتنا علي الفهم والذكاء ويحكم علي مخلوقات الارض واسماك البحار
    راشبام :
    وخاطب الله الملائكة - الذين لم تذكر التوراة كيفية خلقهم ولاخلق الجحيم ولا المركبة الالهية – لان موسي اراد ان يتحدث عن امور هذا العالم عند الحديث عن الوصايا العشر ، فقال لنصنع بشر علي صورتنا الملائكية ومثلنا في الحكمة ،
    27فَخَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَرًا وَأُنْثَى خَلَقَهُمْ.
    راشي :
    وخلق الله وحده بدون الملائكة ، الانسان بيديه تعالي علي قالب مثل الذي تصنع عليه الاختام او تصب فيه العملة المعدنية ، كان هذا القارب صورة للرب (hologram) ، خلق الله انسان واحد مخنث ( ذكر وانثي معا) ثم قسمه الي ذكر وانثي منفصلين
    راشبام :
    خلق الله الانسان علي صورة الملائكة ، ذكر وانثي في جسد واحد ثم فصلهما بعد ذلك
    28وَبَارَكَهُمُ اللهُ وَقَالَ لَهُمْ: «أَثْمِرُوا وَاكْثُرُوا وَامْلأُوا الأَرْضَ، وَأَخْضِعُوهَا، وَتَسَلَّطُوا عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى كُلِّ حَيَوَانٍ يَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ».
    29وَقَالَ اللهُ: «إِنِّي قَدْ أَعْطَيْتُكُمْ كُلَّ بَقْل يُبْزِرُ بِزْرًا عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ، وَكُلَّ شَجَرٍ فِيهِ ثَمَرُ شَجَرٍ يُبْزِرُ بِزْرًا لَكُمْ يَكُونُ طَعَامًا.
    30وَلِكُلِّ حَيَوَانِ الأَرْضِ وَكُلِّ طَيْرِ السَّمَاءِ وَكُلِّ دَبَّابَةٍ عَلَى الأَرْضِ فِيهَا نَفْسٌ حَيَّةٌ، أَعْطَيْتُ كُلَّ عُشْبٍ أَخْضَرَ طَعَامًا». وَكَانَ كَذلِكَ.
    راشي :
    وقال الرب للانسان ان يأكل النباتات والطيور ولم يسمح له باكل الحيوانات الا بعد طوفان نوح
    راشبام :
    ولم يسمح الرب للبشر باكل الحيوانات الا بعد الطوفان

    31وَرَأَى اللهُ كُلَّ مَا عَمِلَهُ فَإِذَا هُوَ حَسَنٌ جِدًّا. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا سَادِسًا.
    راشي :
    اكتملت كل المخلوقات مؤقتا في اليوم السادس وظلت في انتظار قبول اليهود للتوراة حتي تصبح دائمة الوجود
    الأصحَاحُ الثَّانِي

    1فَأُكْمِلَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ وَكُلُّ جُنْدِهَا.
    2وَفَرَغَ اللهُ فِي الْيَوْمِ السَّابعِ مِنْ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ. فَاسْتَرَاحَ فِي الْيَوْمِ السَّابعِ مِنْ جَمِيعِ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ.
    راشي :
    في نهاية اليوم السادس ضاعف الله العمل لينتهي كل الخلق وفي اليوم السابع كان كل العمل انتهي ولذلك قدس الله اليوم السابع ولم يسمح للبشر بالعمل فيه لانه تعالي لم يعمل فيه
    راشبام :
    قدس الله اليوم السابع لانه استراح فيه من عمله 3وَبَارَكَ اللهُ الْيَوْمَ السَّابعَ وَقَدَّسَهُ، لأَنَّهُ فِيهِ اسْتَرَاحَ مِنْ جَمِيعِ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ اللهُ خَالِقًا.
    المطلب الثالث : راشي
    الفرع الاول : ترجمة راشي
    ننقل عن (chabad.org )
    1- عاش راشي بين عامي 4800- 4865 يهودية ، أي انه توفي منذ تسعة قرون ، وكان يسكن مدينة ترويه الفرنسية ، ويعتبر تفسير راشي من اشهر التفاسير المخصصة للصغار
    2- راشي ليس اسم حقيقي وانما هو اختصار الاحرف الاولي للاسم الثلاثي للراباي
    ( رابينو شلومو يتسحاق) ويقال انه من نسل داود الملك
    3- كان والده الراباي يتسحاق من كبار معلمي اليهود ولكنه كان شديد الفقر وكان يبيع الخمر ،
    4- تروي قصة حول ميلاد راشي ، فيقال ان والده عثر علي ماسة ثمينة فذهب ليبيعها ممنيا نفسه بزوال فقره ، ولكن الصائغ لم يكن لديه مال يكفي ثمن الماسة فذهب الصائغ الي الاسقف ليبسع له الماسة ولكن والد راشي عندما علم ان الاسقف سيضع الماسة في صليبه رفض بيعها ، ولما كان يعلم ان الاسقف يمكن ان يأخذ الماسة عنوة ، القي بالماسة في البحر ، فسمع هاتفا من السماء يقول : لانك القيت الماسة ستعوض بابن اغلي من كل الاحجار الكريمة في العالم ، وسيلمع نور توراته الي الابد
    5- بعد عام ولد راشي وسماه والده سولومون تيمنا بحكمة النبي سليمان ، وعندما اصبح صبيا ذهب الي مدينة ورمس المشهورة بمدارس التوراة حيث تعلم التوراة ثمان سنوات ثم عاد لمدينته ، وظل يعلم نفسه حتي اصبح معلما شهيرا
    6- تم اختيار راشي راباي ولكنه رفض تقاضي اجر وظل يعيش من بيع الخمور كما كان والده
    قرر راشي كتابة تفسير بسيط للتوراة بحيث يفهمه الجميع حيث انه ليس من السهل فهم التوراة
    7- ولم ينشر راشي تفسيره وانما كان يذهب متخفيا في المدن التي بها مدارس للتوراة وكان يكتب تفسيراته في اوراق وينشرها خفية في مدارس التوراة حتي لاقت قبولا من الجميع الي ان تم ضبطه يعلق احدي تعليقاته فانكشف السر
    8 – اصبح راشي مشهورا وتفسيره متاح للصغار والكبار ، لم يكن لراشي ابناء ذكور وانما بنتان وربما ثلاثة ، وكان احفاده من كبار علماء اليهود ، وفي اخر ايام راشي حدثت الحروب الصليبية وتعرض راشي وسائر اليهود لايام صعبة بسبب الرهبان المتعصبين
    9- ظل بيت هامدراش الذي كان يلقي فيه راشي دروسه في ورمس قائما لقرون طويلة وكذلك المقعد الحجري الذي كان يجلس عليه راشي وكان الناس يزورونه سنويا الي لن قام بعض المتعصبي باحراقه سنة (5698يهودية = 1937 ميلادية)
    مسألة طريقة راشي في التفسير
    ننقل عن (chabad.org )
    تعليق حاييم ميللر
    1- رغم ان اليهود تناثروا لقرون طويلة في العالم واندمجوا في حضرات متعددة الا انهم متحدين في موقفهم المؤيد لتفسير راشي ومبادئه
    2- لم يتلق راشي التوراة مع موسي في سيناء ولم يكن راشي نبيا ورغم مرور تسعة قرون علي وفاته لازال اليهود يبحثون اسبوعيا عن توجيه روحاني من خلال تفسير راشي ، ولازال راشي اقدر علماء التلمود ، والتلمود هو قلب الميراث الفكري لليهود
    3- اصبح لايمكن فصل تفسير راشي عن التوراة وانما يتعلم اليهود الاثنين معا ، فقد اصبح راشي ابا روحيا لكل المفسرين ، او كما قال ناخمانيدي : راشي له حق البكورية
    4- وفي حياة راشي كان مشهورا في فرنس والماني واسبانيا وحتي في المشرق ، كان تفسير راشي اول كتاب عبري يتم طباعته سنة 1475م ومنذ ذلك الوقت تطبع التوراة وعلي هامشها تفسير راشي
    5- هناك حوال 300 كتاب منشور في التعليق علي تفسير راشي ومنهجه ، كيف حقق راشي هذا ؟وماذا نتعلم من راشي في حياتنا اليومية ؟
    6- الجواب علي ذلك هو بساطة راشي واسلوبه فهو سيد التبسيط ، كما ان راشي لم يكن اه خلفية تعليم علماني (دنيوي) ولم تكن له كتب فلسفية ولذلك لم يكن كتابه محاط بالمتناقضات لانه كان يهدف الي شرح التوراة للبسطاء بالفاظ بسيطة وافكار سهلة دون تعقيدات ، فهو يمثل اليهودية في ابسط صورها
    7- لم يكن راشي رغم كل هذا بعيدا عن الانتقاد وكان الاهم فيمن انتقدوه قولهم
    أ- انه لم يكن لديه منهج علمي في التفسير ولا حتي مباديء محددة في طريقة تفسيره
    ب- انه لم يكتب مقدمة لتفسيره مما يعني انه كان عشوائيا في تفسيره دون رؤية عامة او غرض اشمل
    8- لايوجد أي حديث في تفسير راشي عن منهج التفسير الا في تفسيره لسفر التكوين (8:3) حيث يقول : انني اقوم فقط بتوضيح المعني الحرفي للنصوص
    9- ولكن هناك المئات من الامثلة في تفسيره انه لم يلتزم المعني الحرفي كما انه التزم الصمت في كثير من القضايا ( اوضحنا بعضا منها في حديثنا عن مسألة التجسيم في هذا الكتاب)
    10- في العصر الحديث بدأ عدد من علماء اليهود استنباط مباديء عامة من تفسير راشي وصل عددها 389 مبدأ ، وان كان البعض يعترض علي ذلك
    11- وسبب الاعتراض ان هناك فارق بين فهم الناس لراشي وما كان يقصده راشي بالفعل وردا علي الاعتراضات علي راشي يمكن ان نقول :
    أ- لم يكتب راشي مقدمة ليس لانه لم يكن له منهج وانما لانه كتب تفسيره للاطفال الذين من الافضل لهم ان يتعلموا المنهج من خلال دراستهم فالاطفال لايتعلمون النظريات وانما من خلال الممارسة
    ب- فيما يخص الحرفية ( بيشات) فان اهم متطلباتها هو التناسق بين التفاسير وهذا متوفر عند راشي وتجد ان سياق التفسير ليس فيه تعارض ، كما ان التفسير يتميز بالعقلانية واما الاساطير في داخله فانها من امثلة التوضيح عندما يكون التفسير الحرفي غير متناسق مع الرؤيا العامة للتوراة مما يتطلب توسيع وجهة النظر ومن امثلة ذلك مسألة حمار موسي وقد شرحناها في مسألة التجسيم
    ت- فيما يخص الفراغات في كتاب راشي بمعني المسائل التي لم يفسرها - مثل كيف تكلم حمار بلعام وغيرها ، فان راشي كان يترك بعض المسائل لاجتهادات التلاميذ فلا يجب ان نلقن التلميذ كل الحلول لانه لن يتعود علي حل المشكلات
    ث- فيما يخص التفسيرات القبالاه ( الصوفية) عند راشي فان راشي كان قد صام 613 مرة قبل اتمام تفسيره مما يعني انه كان يتعرض للالهام ومن هنا كان يكتب بشكل صوفي احيانا
    الفرع الثاني : راشي وممارسة ادم للجنس مع الحيوانات
    ننقل عن
    THE JEWISH QUARTERLY REVIEW, Vol. 97, No. 1 (Winter 2007) 33–66
    The Reception of Rashi’s Commentary on the Torah in Spain
    : The Case of Adam’s Mating with the Animals
    ERIC LAWEE
    1- هذه مقالة منشورة في المجلة الفصلية اليهودية بعنوان ( استقبال تفسير راشي للتوراة في اسبانيا – مسألة ممارسة ادم للجنس مع كل انواع الحيوانات ) بقلم اريك لافي
    2 – في هذا المقال نناقش تعليق اربعة من كبار المفسرين اليهود في اسبانيا قبل طردهم منها ، حول مسألة واحدة ذكرها راشي في تفسيره نقلا عن واحد من كبار الربانيين اليهود وهو الراباي اليعازر ، وهي مسألة ممارسة ادم للجنس مع الحيوانات المنزلية والبرية
    3- هذه مسألة لتوضيح ادخال راشي للمدراش في تفسيره مما جعل تلك الاساطير تظل حية حتي الان عند اليهود ، كما سمح للمدراش بدخول التفاسير اليهودية في اسبانيا
    4-وقد تعددت اوجه مديح يهود اسبانيا لراشي :
    أ- في منتصف القرن الثالث عشر الميلادي كتب مائير هاليفي ابولافيا وهو واحد من المع شراح التلمود في طليطلة فقال
    ( لولا راشي لاندثرت التوراة )
    ب - امتدح نحمنيدس (رامبان) راشي فقال : ان له حق البكورية بين المفسرين
    ت- قال باهيا بن اشر : ان راشي هو النور العظيم الذي فسر التوراة
    5- واصل القصة هو تفسير راشي لنص سفر التكوين :
    Gen 2:23
    فَقَالَ ادَمُ: «هَذِهِ الْانَ عَظْمٌ مِنْ عِظَامِي وَلَحْمٌ مِنْ لَحْمِي. هَذِهِ تُدْعَى امْرَاةً لانَّهَا مِنِ امْرِءٍ اخِذَتْ».
    6- فقد كتب راشي :
    This time : This teaches us that Adam came to all the animals and the beasts [in search of a mate], but he was not satisfied until he found Eve. — [from Yev. 63a]
    7- نقل راشي ماكتبه عن مدراش الراباي اليعازر ، وترجمة ذلك بالعربية : ويعلمنا هذا ان ادم ذهب الي كل الحيوانات المنزلية والبرية بحثا عن زوجة ولكنه لم يكن راضيا الا عندما وجد حواء!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    8- والان ماهي المشكلة ؟
    9- لورجعنا الي الاصحاح الثاني من سفر التكوين نجد النص الاتي :
    Gen 2:15
    وَاخَذَ الرَّبُّ الالَهُ ادَمَ وَوَضَعَهُ فِي جَنَّةِ عَدْنٍ لِيَعْمَلَهَا وَيَحْفَظَهَا.
    Gen 2:16
    وَاوْصَى الرَّبُّ الالَهُ ادَمَ قَائِلا: «مِنْ جَمِيعِ شَجَرِ الْجَنَّةِ تَاكُلُ اكْلا
    Gen 2:17
    وَامَّا شَجَرَةُ مَعْرِفَةِ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ فَلا تَاكُلْ مِنْهَا لانَّكَ يَوْمَ تَاكُلُ مِنْهَا مَوْتا تَمُوتُ».
    Gen 2:18
    وَقَالَ الرَّبُّ الالَهُ: «لَيْسَ جَيِّدا انْ يَكُونَ ادَمُ وَحْدَهُ فَاصْنَعَ لَهُ مُعِينا نَظِيرَهُ».
    Gen 2:19
    وَجَبَلَ الرَّبُّ الالَهُ مِنَ الارْضِ كُلَّ حَيَوَانَاتِ الْبَرِّيَّةِ وَكُلَّ طُيُورِ السَّمَاءِ فَاحْضَرَهَا الَى ادَمَ لِيَرَى مَاذَا يَدْعُوهَا وَكُلُّ مَا دَعَا بِهِ ادَمُ ذَاتَ نَفْسٍ حَيَّةٍ فَهُوَ اسْمُهَا.
    Gen 2:20
    فَدَعَا ادَمُ بِاسْمَاءٍ جَمِيعَ الْبَهَائِمِ وَطُيُورَ السَّمَاءِ وَجَمِيعَ حَيَوَانَاتِ الْبَرِّيَّةِ. وَامَّا لِنَفْسِهِ فَلَمْ يَجِدْ مُعِينا نَظِيرَهُ.
    Gen 2:21
    فَاوْقَعَ الرَّبُّ الالَهُ سُبَاتا عَلَى ادَمَ فَنَامَ فَاخَذَ وَاحِدَةً مِنْ اضْلاعِهِ وَمَلَا مَكَانَهَا لَحْما.
    Gen 2:22
    وَبَنَى الرَّبُّ الالَهُ الضِّلْعَ الَّتِي اخَذَهَا مِنْ ادَمَ امْرَاةً وَاحْضَرَهَا الَى ادَمَ.
    Gen 2:23
    فَقَالَ ادَمُ: «هَذِهِ الْانَ عَظْمٌ مِنْ عِظَامِي وَلَحْمٌ مِنْ لَحْمِي. هَذِهِ تُدْعَى امْرَاةً لانَّهَا مِنِ امْرِءٍ اخِذَتْ».
    10- المشكلة في هذا النص كالاتي :
    بعد ان ادرك الله انه ليس جيدا ان يكون ادم وحيدا واراد ان يصنع معينا له فخلق الحيوانات كلها وعرضها علي ادم فلم يجد ادم لنفسه معينا فخلق الله حواء وتذكر النصوص تعجب ادم بعد ان استيقظ من سباته ، ماذا يعني هذا السياق ؟
    11- لو رجعنا الي النص العبري لوجدناه كالاتي :
    ( Gen 2:23 ויאמר האדם זאת)
    فكلمة (زوت) العبرية والتي تعني هذه ماذا كان المقصود بها ؟ هل المقصود هذه المرأة ؟ ام هذه المرة ؟ او شيء اخر ؟
    12- فقد نقل راشي عن الراباي اليعازر ان المعني هو هذه المرة مما يعني انه كانت هناك مرات اخري ، كما ان راشي في تفسير الاية 18 ترجم
    الكلمات العبرية (עזר כנגדו) الي رفيق زواج (helpmate opposite him )
    13- وهذا يعني انه كانت هناك مرات سابقة للتزاوج وفشلت ، كما ان خلق الحيوانات قبل حواء يعني انه كانت محاولات سابقة لتزويج ادم بالحيوانات ولكنها فشلت فتم خلق حواء
    14- وسؤال اخر يحتاج لجواب ، هل ادم الذي لم يكن يعلم الخير من الشر هو الذي احس بالوحدة فطلب رفيقا ام ان الله هو الذي كان يبحث له عن رفيق ؟
    15- مافائدة تعديد ادم للاسماء واستعراض الحيوانات امامه ؟ هل هناك صلة بين ذلك وبين البحث عن رفيق لادم ؟
    16- كانت اجابة راشي بسيطة حيث نقل عن الراباي اليعازر ان ادم كان يعاشر جميع الحيوانات ولم يحس بالرضي فخلق الله له حواء ، ولم ينقل راشي بقية ماكتبه الراباي اليعازر وهو ان رغبة ادم الجنسية لم تبرد حتي خلق الله له حواء
    17- ورغم وضوح مانقله راشي الا انه لم يكن من الممكن تصديقه ، خاصة وان الكنيسة في اسبانيا كان لها تفسيرات اخري ، مثال ذلك نذكر تفسير مسيحي منشور علي موقع كنيسة الانبا تكلا :
    أ- في أية ١٨ : نري الله يتخذ قرارًا بأن يصنع لأدم معينًا نظيره، أي أن الله قد إتخذ قرارًا بأن
    يخلق حواء من جنب آدم.
    ب- وكان المسار الطبيعي للأيات أن تأتي أية ٢١ (فأوقع الرب الأله سباتًا علي آدم فنام. فأخذ
    واحدة من أضلاعه…الخ) بعد أية ١٨ مباشرة. فما الذي أدخل الأيات ٢٠،١٩ فيما بينهما.
    ت- هنا نري طريقة الله في التعامل مع الإنسان، صديق الله. فالله خلق الإنسان حرًا، والله لا
    يفرض علي الإنسان شئ رغما عن إرادته لذلك نجد الله هنا يأتي بالحيوانات ويشرح لآدم
    طبيعة كل حيوان وبعد أن يفهم آدم طبيعة الحيوان ويدرسه دراسة كاملة يعطيه أي يعطي
    للحيوان إسمه [ كما نقول في العربية (دب) لأن هذا الحيوان ضخم وثقيل الوزن، وحينما
    يسير يدب علي الأرض… وهكذا
    ث- وفي أثناء الشرح يكتشف آدم أن الحيوانات كلها ذكر وأنثى فيسأل الله ولماذا هم ذكر وأنثي؟ فتكون إجابة الله
    الإنثي يا آدم ١- لتكون معينًا نظيره" ٢-ليتكاثروا.
    ويسأل آدم ولماذا أنا وحيد دون أنثي؟ ويقول له الله وهل تريد لك أنثي، ويقول آدم بعد أن
    أقنعه الله نعم أريد
    ج- هنا تحول قرار الله في آية ١٨ إلي طلب من آدم لله.
    18- وبالطبع ليس هذا تفسيرا وانما تأليفا ، فماهو مصدر ذلك الحوار العجيب ؟ وان كان الشاهد فيه ان الكنيسة لم تقبل رأي راشي في معاشرة ادم للحيوانات رغم ان اليهود قبلوه وحاولوا تأويله
    19 – اثار تفسير راشي التعجب في فرنسا نفسها ،ففي القرن 13 علق الراباي حزقيا بن مانوا قائلا
    ( انه طبقا للتلمود فان معاشرة البشر للحيوانات تجعل الحيوانات تصاب بالعقم ، وهذا يعني ان تلك الحيوانات قد انجبت قبل ان يعاشرها ادم والا فانها كانت ستنقرض وهي في الجنة !!!!!!!!)
    20- هكذا كان فهم المدراش في اوروبا بشكل حرفي كما شرحه حزقيا ولكنه كان يوفق بين مدراشين احدهما حول تزاوج ادم بالحيوانات والثاني هو عقم الحيوانات التي يعاشرها البشر فقال هذا الكلام العجيب وهو ان الحيوانات قد انجبت قبل ان يعاشرها ادم
    21- ويقول موسي بن ميمون ان المدراش الذي لايتوافق مع العقل يجب فهمه بشكل مجازي بعيدا عن الحرفية
    22- المفسرون الاسبان اعتبروا ان راشي يقصد ان ادم اخذ في دراسة الحيوانات وتفحصها ليعرف طبيعتها بحثا عن مايناسب طبيعته فلم يجد بينها مايناسب طبيعته
    مطلب رابع : التفسير والتلمود
    في هذا المطلب سنكتشف معا ماقاله واحد من اكبر علماء اليهود المعاصرين وهو ان التوراة المكتوبة ليست كاملة ولاتصلح نص قائم بذاته وانه لايمكن فهمه وحل مشكلاته الا بالاستعانة بالتلمود
    ( التوراة الشفهية)
    ننقل عن كتاب جاكوب نويسنر (التوراة التامة )
    THE PERFECT TORAH
    مسألة : المقدمة
    1- لايقوم الملك ببناء مدينة مباشرة وانما طبقا لمخطط مسبق كذلك العالم صنعه الله بمخطط سابق علي عملية الخلق هو التوراة
    2- في سفر التكوين ( في البدء خلق الله ) والبداية هذه يقصد بها التوراة كما في سفر الامثال :
    Pro 8:22
    اَلرَّبُّ قَنَانِي أَوَّلَ طَرِيقِهِ مِنْ قَبْلِ أَعْمَالِهِ مُنْذُ الْقِدَمِ
    3- المقصود بالتوراة التامة هو التوراة المكتوبة والتوراة الشفهية معا ، وعن طريق التوراة الكاملة اعلن الله عن نفسه
    4- المقصود بالتوراة الشفهية كتابات الربانيين في القرون الستة الاولي وهي تكمل التوراة المكتوبة ولايمكن النظر للتوراة كاجزاء وانما ككل متكامل
    5- لقد تسلم الربانيون مجموعة معقدة من الكتب وفي النهاية صاغوها ككل متكامل ، كان دورهم هو ربط السطور وترتيبها لتكوين الاجزاء الثلاثة (الاسفار الخمسة والانبياء والكتابات ) بحيث تتماسك وتتجانس من حيث التفاصيل
    6- كان عملهم هو استكمال التوراة المكتوبة ويعني ذلك تنسيق وتنظيم الاجزاء لتصبح كتاب واحد ، وحيث ان الاجزاء متعارضة وغير مرتبة كان عليهم تنسيقها والتوفيق بينه وازالة الالتباس والتعارض
    7- هل يعني ذلك ان التوراة المكتوبة متصدعة ؟
    ليس علينا ان نتعامل مع هذا السؤال !!!!!!!!!!!!!
    وانما البحث عن المشكلات في النص المكتوب والتي حلتها التوراة الشفهية وبالتالي تتكامل التوراة
    8- بعد ان ندرس مافعله الربانيون سنعرف ان التوراة المكتوبة من وجهة نظرهم لم تكن كاملة وانما كان ينقصها التوراة الشفهية ، فالتوراة المكتوبة ليست متصدعة وانما ناقصة
    مسألة النظام القانوني للتوراة
    1- التوراة المكتوبة تقدم القوانين (الاوامر والنواهي) بشكل عشوائي ومتقطع وغير منتظم ، فليس هي مدونة قانونية تقدم بنود متتالية في موضوع واحد وانما تقدم فقرات عرضية ومتقطعة ولا تصيغ بشكل مقنع الاوامر التي يمكن ان تحكم النظام الاجتماعي
    2- مثال علي القوانين العرضية تحريم عرق النسا في سفر التكوين
    Gen 32:32
    لِذَلِكَ لا يَاكُلُ بَنُو اسْرَائِيلَ عِرْقَ النَّسَا الَّذِي عَلَى حُقِّ الْفَخِْذِ الَى هَذَا الْيَوْمِ لانَّهُ ضَرَبَ حُقَّ فَخْذِ يَعْقُوبَ عَلَى عِرْقِ النَّسَا.
    3- ومثال علي العشوائية
    أ- العبودية ، في سفر الخروج :
    Exo 21:2
    اذَا اشْتَرَيْتَ عَبْدا عِبْرَانِيّا فَسِتَّ سِنِينَ يَخْدِمُ وَفِي السَّابِعَةِ يَخْرُجُ حُرّا مَجَّانا.
    Exo 21:3
    انْ دَخَلَ وَحْدَهُ فَوَحْدَهُ يَخْرُجُ. انْ كَانَ بَعْلَ امْرَاةٍ تَخْرُجُ امْرَاتُهُ مَعَهُ.
    Exo 21:4
    انْ اعْطَاهُ سَيِّدُهُ امْرَاةً وَوَلَدَتْ لَهُ بَنِينَ اوْ بَنَاتٍ فَالْمَرْاةُ وَاوْلادُهَا يَكُونُونَ لِسَيِّدِهِ وَهُوَ يَخْرُجُ وَحْدَهُ.
    Exo 21:5
    وَلَكِنْ انْ قَالَ الْعَبْدُ: احِبُّ سَيِّدِي وَامْرَاتِي وَاوْلادِي. لا اخْرُجُ حُرّا
    Exo 21:6
    يُقَدِّمُهُ سَيِّدُهُ الَى اللهِ وَيُقَرِّبُهُ الَى الْبَابِ اوْ الَى الْقَائِمَةِ وَيَثْقُبُ سَيِّدُهُ اذْنَهُ بِالْمِثْقَبِ فَيَخْدِمُهُ الَى الابَدِ.
    ب- القتل في سفر الخروج :
    Exo 21:12
    «مَنْ ضَرَبَ انْسَانا فَمَاتَ يُقْتَلُ قَتْلا.
    Exo 21:13
    وَلَكِنَّ الَّذِي لَمْ يَتَعَمَّدْ بَلْ اوْقَعَ اللهُ فِي يَدِهِ فَانَا اجْعَلُ لَكَ مَكَانا يَهْرُبُ الَيْهِ.
    Exo 21:14
    وَاذَا بَغَى انْسَانٌ عَلَى صَاحِبِهِ لِيَقْتُلَهُ بِغَدْرٍ فَمِنْ عِنْدِ مَذْبَحِي تَاخُذُهُ لِلْمَوْتِ.
    4- ومثال علي عدم الترتيب في سفر اللاويين
    Lev 19:2
    «قُلْ لِكُلِّ جَمَاعَةِ بَنِي اسْرَائِيلَ: تَكُونُونَ قِدِّيسِينَ لانِّي قُدُّوسٌ الرَّبُّ الَهُكُمْ.
    Lev 19:3
    تَهَابُونَ كُلُّ انْسَانٍ امَّهُ وَابَاهُ وَتَحْفَظُونَ سُبُوتِي. انَا الرَّبُّ الَهُكُمْ.
    Lev 19:4
    لا تَلْتَفِتُوا الَى الاوْثَانِ وَالِهَةً مَسْبُوكَةً لا تَصْنَعُوا لانْفُسِكُمْ. انَا الرَّبُّ الَهُكُمْ.
    Lev 19:5
    وَمَتَى ذَبَحْتُمْ ذَبِيحَةَ سَلامَةٍ لِلرَّبِّ فَلِلرِّضَا عَنْكُمْ تَذْبَحُونَهَا.
    Lev 19:6
    يَوْمَ تَذْبَحُونَهَا تُؤْكَلُ وَفِي الْغَدِ. وَالْفَاضِلُ الَى الْيَوْمِ الثَّالِثِ يُحْرَقُ بِالنَّارِ.
    Lev 19:7
    وَاذَا اكِلَتْ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ فَذَلِكَ نَجَاسَةٌ لا يُرْضَى بِهِ.
    Lev 19:8
    وَمَنْ اكَلَ مِنْهَا يَحْمِلُ ذَنْبَهُ لانَّهُ قَدْ دَنَّسَ قُدْسَ الرَّبِّ. فَتُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ شَعْبِهَا.
    5- وامثلة كثيرة تدل علي تسلسل غير منطقي للاوامر في نصوص التوراة وبالرغم من كثرة النصوص لايمكن بناء مدونة قانونية كاملة لحكم اسرائيل
    6- وقد تلافي الربانيون هذا في التوراة الشفهية فمن اجل اكمال التوراة المكتوبة قدم الربانيون في المشنا الحالات التي لاتغطيها التوراة المكتوبة
    7- علاوة علي ذلك قدم الربانيون نظام قانوني متناسق ومتكامل سوف نلاحظ كيف ان التوراة المكتوبة اهملت عدد من الموضوعات الهامة والتي استكملتها المشنا باعتبارها امور هامة في معاملات الناس
    8- وهذا يعني اكمال التوراة الشفهية للتوراة المكتوبة باستحداث احكام جديدة وليس مجرد ترتيب الاحكام
    وهذا يعني انه لاتمام التوراة لم يكن التوراة الشفهية مجرد تفسير للتوراة المكتوبة وانما اضافة اليها
    مسألة طريقة عمل المشنا
    1- التلمود مقسم الي ستة اقسام كل منها يسمي سيدار ، والسيدار مقسم الي اجزاء تسمي مسيخوت ، وكل مسيخوت الي اقسام تسمي مشينوت
    2- في السيدار الرابع المسمي (نزقيم) اي العقوبات وهو يشمل القانون المدني اليهودي يوجد 3 اقسام هي
    (بابا قاما) البوابة الاولي ، ثم (بابا مسيا) البوابة الوسطي ، ثم (بابا باترا) البوابة الاخيرة
    3- ونأخذ الان مثال من (بابا قاما) وهي تتناول تدمير املاك الغير عن طريق الحيوانات او العبيد المملوكين للغير وكذلك عن طريق الافراد انفسهم ،
    4- تقول المشنا
    أ – يوجد اربعة اسباب للضرر
    ب- من الخطر ان يسير حيوان في الطريق العام ويحطم اي املاك ، ولكن اذا كان هذا الحيوان يرفس او يطرد الحصي من تحت اقدامه فان مالك الحيوان يدفع نصف ثمن الاشياء التي حطمها الحيوان
    ت- اذا تعارك ثوران فاصاب كلاهما الاخر فان صاحب الثور الذي سبب الضرر الاكبر يدفع نصف الفارق بين الضرر الذي اصاب الثورين...........
    4- هذه الاحكام جاءت بها المشنا من التوراة المكتوبة
    بالنسبة للاسباب الاربعة للضرر وهي الثور والبئر وحيوانات الرعي والنار في سفر الخروج :
    أ- الثور
    Exo 21:35
    وَاذَا نَطَحَ ثَوْرُ انْسَانٍ ثَوْرَ صَاحِبِهِ فَمَاتَ يَبِيعَانِ الثَّوْرَ الْحَيَّ وَيَقْتَسِمَانِ ثَمَنَهُ. وَالْمَيِّتُ ايْضا يَقْتَسِمَانِهِ.
    Exo 21:36
    لَكِنْ اذَا عُلِمَ انَّهُ ثَوْرٌ نَطَّاحٌ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ يَضْبِطْهُ صَاحِبُهُ يُعَوِّضُ عَنِ الثَّوْرِ بِثَوْرٍ وَالْمَيِّتُ يَكُونُ لَهُ.
    ب- البئر
    Exo 21:33
    وَاذَا فَتَحَ انْسَانٌ بِئْرا اوْ حَفَرَ انْسَانٌ بِئْرا وَلَمْ يُغَطِّهِ فَوَقَعَ فِيهِ ثَوْرٌ اوْ حِمَارٌ
    Exo 21:34
    فَصَاحِبُ الْبِئْرِ يُعَوِّضُ وَيَرُدُّ فِضَّةً لِصَاحِبِهِ وَالْمَيِّتُ يَكُونُ لَهُ.
    ت- حيوانات الرعي
    Exo 22:5
    «اذَا رَعَى انْسَانٌ حَقْلا اوْ كَرْما وَسَرَّحَ مَوَاشِيَهُ فَرَعَتْ فِي حَقْلِ غَيْرِهِ فَمِنْ اجْوَدِ حَقْلِهِ وَاجْوَدِ كَرْمِهِ يُعَوِّضُ.
    ث- النار
    Exo 22:6
    اذَا خَرَجَتْ نَارٌ وَاصَابَتْ شَوْكا فَاحْتَرَقَتْ اكْدَاسٌ اوْ زَرْعٌ اوْ حَقْلٌ فَالَّذِي اوْقَدَ الْوَقِيدَ يُعَوِّضُ.
    5- اما كيف عرف الربانيون الفارق بين الثور الاليف والنطاح فهو في سفر الخروج :
    Exo 21:35
    وَاذَا نَطَحَ ثَوْرُ انْسَانٍ ثَوْرَ صَاحِبِهِ فَمَاتَ يَبِيعَانِ الثَّوْرَ الْحَيَّ وَيَقْتَسِمَانِ ثَمَنَهُ. وَالْمَيِّتُ ايْضا يَقْتَسِمَانِهِ.
    Exo 21:36
    لَكِنْ اذَا عُلِمَ انَّهُ ثَوْرٌ نَطَّاحٌ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ يَضْبِطْهُ صَاحِبُهُ يُعَوِّضُ عَنِ الثَّوْرِ بِثَوْرٍ وَالْمَيِّتُ يَكُونُ لَهُ.
    6- في هذا النص من التلمود اقتصر دور الربانيين علي مجرد ترتيب وتنسيق الاحكام من التوراة المكتوبة
    7- والان ننتقل الي (بابا مسيا) ،في مسألة النزاع حول الملكية
    أ- شاهد شخصين عباءة ، قال احدهما انا وجدتها وقال الاخر انا وجدتها ، قال احدهما انها كلها ملكي وقال الاخر كلها ملكي ، اقسم احدهما انه لن يأخذ اقل من النصف ، واقسم الاخر انه لن يأخذ اقل من النصف فاقتسماه
    ب- وجد شخصان شيئا فقال احدهما كله ملكي وقال الاخر نصفه ملكي ، الذي قال انه كله ملكه اقسم الا يأخذ اقل من ثلاثة ارباعه ، والذي قال ان نصفه ملكه اقسم الا يأخذ اقل من ربعه ، فاخذ احدهما ثلاثة ارباعه والاخر ربعه
    8- هنا طبيعة قسم كلا من المعين هي التي حلت الموضوع وهو الاستجابة لادعاء كلا الطرفين للجزء الذي يمتلكه ، هنا ارادة كلا من المعين يجب الاستجابة لها
    9- في سفر التثنية :
    Deu 22:1
    «لا تَنْظُرْ ثَوْرَ أَخِيكَ أَوْ شَاتَهُ شَارِداً وَتَتَغَاضَى عَنْهُ بَل تَرُدُّهُ إِلى أَخِيكَ لا مَحَالةَ.
    Deu 22:2
    وَإِنْ لمْ يَكُنْ أَخُوكَ قَرِيباً مِنْكَ أَوْ لمْ تَعْرِفْهُ فَضُمَّهُ إِلى دَاخِلِ بَيْتِكَ. وَيَكُونُ عِنْدَكَ حَتَّى يَطْلُبَهُ أَخُوكَ حِينَئِذٍ تَرُدُّهُ إِليْهِ.
    Deu 22:3
    وَهَكَذَا تَفْعَلُ بِحِمَارِهِ وَهَكَذَا تَفْعَلُ بِثِيَابِهِ. وَهَكَذَا تَفْعَلُ بِكُلِّ مَفْقُودٍ لأَخِيكَ يُفْقَدُ مِنْهُ وَتَجِدُهُ. لا يَحِلُّ لكَ أَنْ تَتَغَاضَى.
    10- النصوص المكتوبة تقدم حقائق هامة ولكن لاتقدم كل الاحتمالات والحقائق التي يقدمها البابا مسيا ،وعندما تقدم النصوص المكتوبة امورا عامة فان المشنا تتعرض للاحتمالات الغير موجودة في النصوص المكتوبة
    11- هنا تبدو التوراة الشفهية مستقلة عن التوراة المكتوبة وتكملها بملء الفراغات التي تركتها التوراة المكتوبة
    12- في بعض النزاعات يؤخذ في الاعتبار ادعاء الخصوم كما اوضحنا في مسألة الاشياء المفقودة وذلك بموازنة ادعاءات الخصوم فالتوراة تتطلب العدالة
    13- ولكن في امور اخري لايلتفت الي ارادة الخصوم كما في البيع والشراء فلا يمكن ان تتخطي اتفاقات وارادات المتبايعين نصوص التوراة
    تعليق المطلب
    الذي يعنينا من هذا النقل
    1- اعتراف نويسنر بان التوراة المكتوبة ليست كاملة وانما بها نقص رغم حجمها الهائل وتحتاج لاكمالها من التلمود
    2- ان النقل من التلمود ليس تفسير وانما اكمال للنص
    مطلب خامس : التفسير اليهودي في العصر الحديث
    اختلاف تفسير اليهود

    ننقل عن موقع
    The Israel Koschitzky Virtual Beit Midrash الامور العقائدية في سفر التكوين
    المحاضرة الاولي : الله والعالم (حايم نافون)
    Theological Issues In Sefer Bereishit

    1- اختلف مفسرو التوراة حول معني العبارة الاولي في سفر التكوين (برشيت برا الوهيم)
    قال راشي : تعني ، في بداية خلق الله للعالم ، وانها عنوان للاحداث بعدها
    2- قال بن عزرا : ان العبارة الثانية ( وكانت الارض خالية وخربة ) ايضا هي عنوان وان الخلق الحقيقي بدأ في الاية الثالثة ( وقال الله ليكن نور)
    3- قال رامبان ان الاية الاولي مستقلة وتعني انه في البداية خلق الله السموات والارض ، اي ان السموات والارض خلقتا في البداية
    4- علاوة علي المشكلة النصية ( في بدء ماذا؟)
    فان كل التفسيرات تثير مشكلات خطيرة ، فحسب قول راشي ان الاية تدل علي ان السموات والارض كانت موجودة بالفعل قبل عملية التخليق 5- وكما يقول رامبان ، ان عبارة ليكن نور ، تدل علي ان السماء كانت موجودة مع انه في الايات التالية نص صريح ان السماء خلقت في اليوم الثاني
    6- والفهم الحرفي يساند قول رامبان ، بمعني انه في البداية خلق الله السموات والارض خلقا مبدئيا تصفه الاية الثانية ، وكانت الارض خربة
    7- وهنا المشكلة ، اذا كانت السماء خلقت اولا فماذا حدث في اليوم الثاني ؟
    8- هذه فقط واحدة من مشكلات كثيرة في نص عملية الخلق ، هناك مشاكل اخري ،
    مثلا ماذا يعني ان النور تم خلقه في اليوم الاول بينما الشمس والقمر خلقتا في اليوم الرابع ؟
    ماذا يعني وكان مساءا وكان صباحا ؟ رغم انه لم يكن هناك شمس ولا قمر
    9- كل مانستطيع فعله ان نقبل عجزنا عن فهم عملية خلق العالم
    10- حينما تقول التوراة ان الله خلق السموات والارض فان ذلك يعني ان الله ليس هو السموات ولا الارض وانما هو الخالق ، والسموات والارض مخلوقتان
    11- هناك طوائف يهودية لاتجعل الله خارج العالم وانما تجعل له وجود داخل العالم ويتضح هذا من المدراش الذي يسأل لماذا اظهر الله نفسه لموسي في العليقة
    12- سأل احد الكفار الراباي يهوشوا بن كورشا ، ماالذي رأه الله مناسبا ليظهر لموسي في مجرد عليقة تحترق ؟
    قال الراباي : وما الفارق بين العليقة او الشجرة الضخمة او اي شيء اخر ؟ وعموما يعلمنا الرب انه لايخلو مكان من حضوره الالهي ( شكينا) ولا حتي العليقة
    13- فكرة الملازمة الالهية (God's immanence)
    موجودة في فكر القبالاه ( صوفية اليهود) ، الراباي ابراهام يتسحاق كوك ، كتب :لايوجد شيء خارج الله
    14- يقصد الراباي ان الله لامتناهي فكيف يكون هناك شيء اخر معه ؟
    15- شرح ذلك الراباي دافيد هاكوهين ( تلميذ الراباي كوك) فقال : ان وحدة الوجود تعني ان كل المخلوقات هي الله ، ولكن بعد تنقيحها من رواسبها وعلاتها تصل الي ان كل شيء في داخل الله بمعني ان وجود الله يعطي الحياة للموجودات بينما هو بعيد عنها وخارجها ، وهذا ينفي ماقاله سبينوزا ان الله داخل الطبيعة
    16- فالله ليس الطبيعة وانما هو يحوي الطبيعة وايضا فوقها وخارجها ، فنحن لانصف ذرات المادة بانها الله وانما الحياة داخل تلك الذرات فالله هو حياة العالم ، فالطاقة والقوة التي تحرك العالم هي مقدسة
    17- والقصد من ذلك ان حتي هذه الطوائف تفرق بين الله والطبيعة
    1- في سفر التكوين :
    Gen 1:26
    وَقَالَ اللهُ: نَعْمَلُ الانْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ وَعَلَى كُلِّ الارْضِ وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الارْضِ».
    Gen 1:27
    فَخَلَقَ اللهُ الانْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَرا وَانْثَى خَلَقَهُمْ.
    1- يقول الربانيون ان صورة الله في الانسان هي التي تجبرنا علي احترام الانسان ، وهي التي تعطيه قيمة ومعني لوجوده
    2- بعض الربانيون فهم صورة الله علي انها صورة الملائكة وليست صورة الله نفسه كما قال بن عزرا ، ولكن كيف يفسر ذلك العبارة
    ( فخلق الله الانسان علي صورته ، علي صورة الله خلقه ) ؟
    3- يقول راشبام : ان هذا يعني ان الانسان تم خلقه بصورة خاصة به هي صورة الملائكة ، ويقول الراباي يهودا هاليفي : ان بصر الانبياء يصل الي السماء فيري المخلوقات السماوية التي بالقرب من الله في شكل انساني ، لقد خلق الله الانسان في صورة الملائكة المقربين في الرتبة وليس في المكان
    4- يري اخرون ان المعني الحرفي واضح وهو ان الله خلق الانسان علي صورة الله نفسه
    5- يري البعض ان صورة الله في الانسان هي عقل الانسان ، من امثلة ذلك تفسير راشي ، وكتاب رامبام (دلالة الحائرين) حيث قال ان الرب ليس له جسم ويعني ذلك ان المقصود بصورة الله ليس جسم الانسان وانما عقله
    6- لاشك ان قبول افكار رامبام كان تحت تأثير الفلسفة اليونانية التي نقلها فيلون السكندري في زمن الهيكل الثاني وهو من خلط اليهودية بالفلسفة اليونانية ، وقد اكد علي ان المقصود بصورة الله عقل الانسان وليس جسده
    7- الراباي مير سيمخا هاكوهين قال ان المقصود بذلك ارادة الانسان الحرة في الاختيار والفعل ، رغم ان رامبان انكر ان للانسان ارادة حرة قبل ذلك بعدة قرون ، وفي العصر الحديث بعض مدارس الطب النفسي تنكر ان للانسان ارادة حرة
    8- الراباي سعاديا جاون ترجم صورة الله ، بمعني ان الله خلق الانسان كحاكم صاحب سلطان وذلك طبق للفهم الحرفي للنص الذي يقول :
    وَقَالَ اللهُ: نَعْمَلُ الانْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا فَيَتَسَلَّطُونَ
    9- هنا يري سعاديا جاون ان التشابه ليس في الصورة الجسدية الملائكية ولا في العقل وانما في السلطان ، وقد طور تلك النظرية الراباي سولوفيتشيك في العصر الحالي وقال ان صورة الله في الانسان هي قدرته علي الابداع ، وان التسلط علي المخلوقات هو احد مظاهر ذلك الابداع
    10- ويقول : في المدراش القديم يطلب من اليهود ان يتشبهوا بالرب اخلاقيا ، وهذا نوع من الابداع ، كذلك التشبه بالرب في التخليق ، فبناء الحضارات والكباري والمباني هو عملية خلق فالرب ترك للانسان اكمال عملية التخليق داخل الارض
    11- يقو الراباي سامسون رافاييل هرش في تعليق مدهش واستثنائي : ان المقصود هو الصورة الجسمية ، فالتوراة تعلمنا ان نحترم جسد الانسان لانه علي صورة الله ، وان كل تعاليم التوراة تؤدي الي جعل الجسد مقدسا
    12- كتب راشي تعليقا مشابها في تفسيره للنص
    في سفر التثنية:
    Deu 21:23
    فَلا تَبِتْ جُثَّتُهُ عَلى الخَشَبَةِ بَل تَدْفِنُهُ فِي ذَلِكَ اليَوْمِ لأَنَّ المُعَلقَ مَلعُونٌ مِنَ اللهِ. فَلا تُنَجِّسْ أَرْضَكَ التِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ نَصِيباً».
    13- يقول راشي :
    ان هذا امتهان للملك القدوس الذ خلق الانسان علي صورته والاسرائيلين ابناءه ، ويقارن ذلك بمثل توأمين احدهما ملك والاخر لص وعندما يقبض علي اللص ويعلق في المشنقة فان من يراه يخيل اليه ان الملك مشنوق لذلك امر الملك وتم انزال المعلق من المشنقة
    This is a degradation of the [Divine] King in Whose image Man is created, and the Israelites are God’s children. This is comparable to two identical twin brothers. One [of them] became king, while the other was arrested for robbery and hanged. Whoever saw him [the second brother, suspended on the gallows], would say,“The king is hanging!” [Therefore, the king ordered, and they removed him
    14- في الزوهر يقول القبالاه ان صورة الله في الانسان هي ذلك السر في اعماق الانسان ولا يمكن تحديده ، يقول الراباي افاهو : ما هو وجه الشبه بين الله والانسان ؟
    انها الروح التي اخذت من الله وليس الجسد الذي خلق من التراب ، هذه الروح الخالدة وليس الجسد الفاني هو صورة الله
    15- ذكر رامبان مايشبه ذلك التفسير عند تفسيره للنص في سفر التكوين:
    Gen 2:7
    وَجَبَلَ الرَّبُّ الالَهُ ادَمَ تُرَابا مِنَ الارْضِ وَنَفَخَ فِي انْفِهِ نَسَمَةَ حَيَاةٍ. فَصَارَ ادَمُ نَفْسا حَيَّةً.
    16- هذه النفخة نقلت للانسان شيء من الله هو صورة الله

  5. #5
    الصورة الرمزية بن حلبية
    بن حلبية غير متواجد حالياً رحمه الله تعالى وغفر له وأحسن إليه
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,195
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-07-2012
    على الساعة
    05:43 PM

    افتراضي رد

    مبحث ثاني : التفسير عند المسيحيين
    نقدم هنا نماذج للتفسير المسيحي لتوضيح انه يختلف عن التفسير اليهودي رغم ان النص واحد
    مطلب اول : من تفسير الاب انطونيوس فكري
    مسألة : لماذا ندرس العهد القديم ؟
    ١. العهد القديم كان كلمة الله التي أوحي بها لرجاله القديسين ليكتبوها.وطالما هو كلمة الله الموحي بها فيجب أن ندرسها ونشبع بها. فكيف نهمل ما أوحي به الله.
    ٢. طالما أن العهد القديم هو كلمة الله فيكون العهد الجديد مكملا للعهد القديم. وكلا العهدين هما كتاب الله المقدس، كما قال السيد المسيح ما جئت لأنقض بل لأكمل (مت ١٧:٥
    ٣. إذًا نحن نري يسوع من خلال العهد القديم بنبواته وتعاليمه وطقوسه.
    ٤. هناك نبوات في العهد القديم لوقت المنتهي كنبوات دانيال وغيره (دا ١٧:٨ ). إذا هناك
    نبوات لم تتم حتي الأن. فكيف نهمل دراسة النبوات.
    ٥. العهد الجديد يستشهد بالعهد القديم في عشرات من الآيات المقتبسة، فكيف نفصل العهد
    القديم عن العهد الجديد.
    ٦. قيل أننا يمكن ان نستخرج العهد الجديد من العهد القديم ونري في العهد الجديد تحقيق
    العهد القديم. فالذي أوحي بالعهد القديم هو الذي أوحي بالعهد الجديد.
    ٧. يعتبر العهد القديم شرح وتفسير للعهد الجديد.
    أ. كيف كنا سنفهم كل معاني ذبيحة الصليب إن لم نفهم معني الذبائح في العهد القديم.
    مسألة :مقدمة عن العهد القديم
    1- الحروب الكثيرة في العهد القديم تشير وتشرح حقيقة الحروب الروحية التي نواجهها الأن فحين تقرأ عن حرب أثارها الأعداء ضد شعب الله فلتفهمها علي أن الأعداء هم إبليس وجنوده وشعب الله هو نحن أي كنيسة المسيح
    2- هناك حروب ساند الله شعبه فيها وحروب حاربها الله بالنيابة عن شعبه. ولكن هناك
    مبدأ هام نستخلصه من هذه الحروب إن كنت أحفظ نفسى طاهرًا فالله الذي معي سينصرنى في حروبي مع إبليس فالجهاد شرط لمعونة الله.
    3- الأسماء الكثيرة المدونة في الكتاب المقدس تشير لأن اسماءنا مكتوبة في سفر الحياة.
    4- الأعداد الكثيرة المذكورة تشير لأن الله يعرفنا واحدًا واحدًا.
    5- العهد القديم الذي بين أيدي اليهود هو دليل صحة الكتاب المقدس، فالنبوات التي وردت
    فيه تمت في شخص المسيح تمامًا وفي كنيسته كما يتضح من كتاب العهد الجديد الذي
    بين أيدي المسيحيين لذلك قيل أن اليهود هم أمناء مكتبة المسيحية. هم حفظوا كتاب العهد
    القديم بنبواته إلي أن جاء وقت تحقيقها. هم حفظوها دون تحريف ودون أن يفهموها
    فكانت شاهدًا علي صحة الكتاب.
    6- العهد القديم كان ليتعرف البشر علي شخص الله. فقبل السقوط كان الله يتكلم مباشرة مع
    أبوينا آدم وحواء. ولكن الخطية جعلت هناك
    حائلا بين الله والإنسان، وجعلت الإنسان
    ضعيفًا لا يستطيع أن يري الله وإ لا يموت " لا يراني الإنسان ويعيش"
    (خر ٢٠:٣٣ ) هذا
    مثل من يريد أن يحدق في نور الشمس فإنه يفقد بصره. فالله يتمني أن نري مجده ونفرح
    به. ولكن إمكانيات الجسد البشري بسبب الخطية تمنعه من رؤية الله لئلا يموت ثم صار الله يكلم البشر عن طريق الكتاب المقدس. ومنه نتعرف علي طبيعة
    مسألة : شخص الله.
    أ. نري في العهد القديم حروب ودماء كثيرة، ولعنات أصابت البشر فنري غضب
    الله علي الخطية. فنعرف قداسة الله وبغضه للخطية.
    ب. علي أننا نري أيضًا لطف الله ومحبته وعنايته وسعيه وراء الإنسان ليخلصه.
    وأن هناك بشر إستطاعوا أن يتلذذوا بشخص الله وعشرته. بإختصار كان العهد
    القديم وسيلة ليتعرف بها الإنسان علي شخص الله بعد ان فقد الإتصال المباشر
    مع الله نتيجة للخطية. فكيف نهمل وسيلة بها نتعرف علي شخص الله
    مسألة : النعمة
    كان العهد القديم هو المؤدب حتي يأتي المسيح (غل ٢٤:٣ ). فمثلا كان اليهودي يشتهي
    خطية الزنا، ولكنه يخاف من عقوبتها وهي الرجم، فكان يكبت شهوته. ولكن الشهوة
    تتعبه أما المسيحي فالنعمة داخله تميت الخطية داخله (رو ٣:٨ ) وبهذا نعرف فضل النعمة
    علينا.
    مسألة العهد القديم هو ظل للعهد الجديد.
    ١. هناك نبوات صريحة عن السيد المسيح (مثل "ها العذراء تحبل وتلد إبنا "ً).
    ٢. هناك شخصيات ترمز للسيد المسيح (مثل إسحق ويوسف… إلخ).
    ٣. هناك أحداث ترمز لقصة الخلاص (مثل خروج الشعب من مصر ودخولهم كنعان).
    ٤. خيمة الإجتماع ترمز لعمل السيد المسيح الفدائي وسيأتي شرحها في سفر الخروج.
    مسألة: تفسير التجسيم
    صورة الله
    (تكوين 1: 26 .... نعمل الانسان على صورتنا كشبهنا )
    التفسير :
    ونحن صورة الله ليس بحسب الجسد لكن بحسب
    الروح.... ولأننا كبشر لسنا مثل الله أضاف بقوله كشبهنا .... الإنسان يشبه الله في صفاته
    أ. الحرية والإختيار: الله وضع أمامه شجرة معرفة الخير والشر وشجرة الحياة
    وخيره بينهما.ومعنى كشبهنا أن حرية الله مطلقة بينما حرية الإنسان محدودة.
    ب. القداسة: راجع أف ٢٤:٤ . وكشبهنا تعنى أن الله قدوس قداسة مطلقة بينما
    الإنسان يسعى ليكون قديسًا.
    ج. الحكمة والمنطق: وهذا لم يوجد في أى خليقة آخرى. وكشبهنا تعنى أن حكمة
    الله لا نهائية بينما الإنسان حكمته محدودة.
    د. سلطان: فيتسلطون على سمك البحر وعلى طير السماء… تك ٢٦:١ لكن سلطان الإنسان كان محدودًا (فليس له سلطان علي الكواكب مثلا….) فهو ليس إلهًا.وهذا معنى كشبهنا.
    ه. المعرفة: آدم أعطى أسماء للحيوانات (تك ١٩:٢ ) بعد أن أفهمه الله صفاتها.
    و. المحبة: محبة الله لا نهائية لكن محبة الإنسان مهما كانت فمحدودة.وهذا معنى
    كشبهنا.
    ز. الخلود: راجع رو ١٢:٥ فالله خلق الإنسان ليحيا للأبد ليس ليموت وأما الموت فدخل كعقوبة مؤقتة
    ولاحظ انه لم يقل على صورتنا ومثالنا، فنحن نعم على صورة الله فى الصفات التي ذكرناها
    ولكن نحن نشبهه فصفات الله مطلقة، أما صفاتنا فنسبية
    فالإنسان صار ممثل لله يحمل صورته وهو كشبهه فصار له سلطان علي كل المخلوقات هو يحكم ويسيطر بإسم الله علي كل الخليقة
    استراح الله
    (تكوين 2: 3 و بارك الله اليوم السابع و قدسه لانه فيه استراح من جميع عمله الذي عمل)
    فإستراح :
    في العبرية لا تعني الكف عن العمل بل الراحة والإستقرار والرضي لأن الله لا يكل ولا يعيا.
    مكان الله
    الخروج 20: 22 فقال الرب لموسى هكذا تقول لبني اسرائيل انتم رايتم انني من السماء تكلمت معكم
    الله يريدنا أن نرفع عيوننا للسماء ولا ننظر للأرض. فلا شبيه له ولا للسماء.
    الله يتكلم
    تكوين 1: 3 و قال الله ليكن نور فكان نور
    وكلمة قال هنا لا تعنى أن الله
    تكلم ليسمعه أحد بل هو أراد فنفذ كلمته
    روح الله
    تكوين 1: 2 ..... و روح الله يرف على وجه المياه
    והארץ היתה תהו ובהו וחשׁך על־פני תהום ורוח אלהים מרחפת על־פני המים׃

    كلمة روح وكلمة ريح هى كلمة واحدة فى العبرية واليونانية ومن عادات اللغة اليهودية أنهم
    إذا قالوا روح الله فمعناها ريح عظيمة وإذا قالوا رئيس من الله تك ٦:٢٣ إذا هو رئيس
    عظيم، وقول راحيل مصارعات الله قد صارعت أى مصارعات عظيمة، سبات الرب وقع
    عليهم أى سبات عظيم. وهكذا فهم اليهود الآية أن هناك ريح عظيمة هى نفخة الرب لإعلان
    بدء الخليقة (مز ٦:٣٣ + أي ١٣:٢٦
    قلب الله
    تكوين 8: 21 فتنسم الرب رائحة الرضا و قال الرب في قلبه
    قال الرب في قلبه: تعبير مجازي يعني نية الله وعزمه أن يفعل شئ
    مسألة : مقدمة عن سفر التكوين
    سمات السفر وغايته
    ١. كتب موسي وسجل تاريخ العالم في شئ من البساطة التي يفهمها الرجل العامي فهو ليس
    كتابًا علميًا، ولكن حين تعرض للعلم لم يخطئ.
    2- يظهر الله صداقته للإنسان، فيتمشي صوته عند هبوب ريح النهار علي الجنة ليلتقي بالإنسان الساقط، وفي الحقل يحاج قايين الخاطئ
    القاتل، "وعند ثورة بابل ينزل ليري ماذا يفعل الإنسان، ويقبل ضيافة إبراهيم مع ملاكيه"
    ويصارع مع يعقوب ليصلح شيئًا ما في داخله.
    3- نجد أن الخطية قد أفسدت عيني الإنسان وأفقدته القدرة علي لقاء صديقه الأعظم الله.
    4- وجاءت الخطية فأقامت حاجزًا كثيفًا بين الله والإنسان فعجز الإنسان عن أن يدخل في
    حوار مع الله وذلك للآتى:-
    أ. لا شركة للنور مع الظلمة وقد إختار الإنسان طريق الظلمة أي الخطية.
    ب. مع زيادة حجم الخطية إزداد سمك هذا الحاجز الكثيف، فنجد أن الله بعد سقوط آدم وقايين مباشرة يأتي ليكلمهم. ولكن نجد أن الإنسان بدأ يهرب من لقاء الله،فآدم مثلاإختبأ من أمامه خائفًا أن يفتضح من نوره، كان آدم مثل من لا يستطيع ان ينظر في نور الشمس حتي لا تحترق عيناه وكمن يفضل أن يتستر بالظلام
    ت- لم يسكت الله علي هلاك الإنسان بل كان التجسد ليعيد الوحدة بين الله مع الإنسان ثم الصليب لتموت طبيعة الإنسان العتيقة ويأخذ طبيعة جديدة
    ث- وهذا شرحه الله في سفر التكوين حينما شرح الطريقة التي سترت آدم وهي الذبيحة ثم السلوك الحي حتي يتحقق عودة الصداقة بين الله والإنسان.
    5- في عرض السفر لحياة الأباء البطاركة
    كشف الله عن ضعفاتهم ولم يضفي عليهم مسحة من العصمة من الخطأ وذلك:-
    ١-حتي لا نيأس إذا أخطانا، فقد أخطأ الآباء ولم يهلكوا
    ٢-حتي ندرك أنه ليس صالح ليس ولا واحد والكل محتاج للمسيح الصالح وحده.
    مسألة : السفر واللغة العلمية
    يعيب البعض علي الكتاب المقدس وخاصة الأصحاح الأول من سفر التكوين أنه غير علمي
    ولا يتماشي مع أحدث نظريات العلم. ولكن نشكر الله علي ذلك للأسباب الآتية.
    ١. لو كتب السفر بلغة علمية لظل كتابًا مغلقًا لا يفهمه أحد لآلاف السنين.
    ٢. وحتي اليوم لن يفهم أحد اللغة العلمية سوي قلة من العلماء.
    ٣. لو كتب باللغة العلمية للقرن العشرين سيصبح باليًا في القرن الحادي والعشرين .
    وكان ما كتب ليس الغرض منه العلم ولكن:-
    ١. الله يظهر بخليقته نوره وجلاله وعظمته.
    ٢. أنه ظل يمهد للإنسان لآلاف الملايين من السنين، وحين يخلق الإنسان يجد الأرض
    والسموات كجنة. فالله يظهر محبته للإنسان كأب وأم يعدان كل شئ لمولودهما الجديد
    المنتظر.
    ٣. الكتاب مكتوب بلغة بسيطة يفهمها كل الناس ويفرحون بها. ولكنه لا يخطئ علميًا.
    مسألة : تفسير قصة الخلق
    آية ١ "في البدء خلق الله السماوات والأرض"
    1- رأى كثير من الآباء أن فى البدء = فى المسيح يسوع ويكون المعنى أن فى المسيح يسوع خلق الله السموات والأرض.
    2-الله : جاء بصيغة الجمع وهذا يشير للثالوث الأقدس الذى خلق
    3- وكلمة السموات هنا تشير لخلقة الملائكة ثم الكواكب في مساراتها.
    4- و روح الله يرف على وجه المياه :
    وتعبير يرف والمعنى المقصود بالكلمة
    يحتضن. وكأن الروح يشبه طائرًا يحتضن بيضًا ليهبه حياة خلال دفئه الذاتى.ولا يزال الروح القدس يحل على مياه المعمودية ليقدسها فيقيم من الإنسان الذى أفسدته الخطية وجعلت منه أرضًا خربة وخاوية، سموات جديدة وأرضًا جديدة.
    ويقول العلامة ترتليان لقد أنجبت المياه الأولى حياة، فلا يتعجب أحد إن كانت المياه فى
    المعمودية أيضًا تقدر أن تهب حياة.
    5- في اليوم السابع إستراح الله، والله إستراح بعد الفداء الذى صنعه المسيح وكان ما قبل
    مجئ المسيح شمس البر هو مساء اليوم السابع وما بعد المسيح صباح هذا اليوم.
    6- تفسير أباء الكنيسة لظهور النور قبل خلقة الشمس ) نور اليوم الأول بأنه نور الشمس التى لم تكن قد إتخذت - علل توما الإكوينى (
    ) بأنه كان نور الشمس التى - هيأتها قبل اليوم الرابع للخليقة وفسره ذهبى الفم (
    كانت فى اليوم الأول عارية من الصورة وتصورت فى اليوم الرابع.
    7- والنور هو بكر خلائق الله. والمسيح البكر كان هو نور العالم.
    8- وقال الله :
    المسيح هو كلمة الله وقوته ويده، به صنع كل شئ
    مز ٩:٣٣
    وكلمة قال هنا لا تعنى أن الله تكلم ليسمعه أحد بل هو أراد فنفذ كلمته الأقنوم الثانى إرادته. فالمسيح كلمة الله به كان
    9- حينما قام المسيح من القبر المقدس إنطلق منه نور مازال ينطلق حتي اليوم فى بعض
    الأوقات لأن الرب أشرق علينا بنوره الألهي. وهكذا فى المعمودية ننعم بالنور الإلهى، نور
    قيامته عاملا فينا، كأول عمل إلهى فى حياتنا. ولذلك نسمى المعمودية "سر الإستنارة" فنوهب
    " روح التمييز بين النور والظلمة "أف ٨:٥
    10- آية ٢٠ : "وقال الله لتفض المياه زحافات ذات نفس حية وليطر طير فوق الأرض على وجه
    جلد السماء"
    . وكما خرج من الماء أحياء مائية هكذا تلد مياه المعمودية كائنات حية حسب النعمة. وأخذت السمكة رمزًا للمسيحية فكلمة سمكة بالقبطية "إخثيس" خمسة حروف كل حرف منها يبدأ كلمة من الجملة "يسوع المسيح إبن الله مخلصنا" ولأن السمك يعيش فى الماء ولا يموت هكذا فالمسيحى يحيا فى العالم ولا يموت روحيًا.
    11- أية ٢٦ : "وقال الله نعمل الإنسان على صورتنا كشبهنا فيتسلطون على سمك البحر وعلى طير
    السماء وعلى البهائم وعلى كل الأرض وعلى جميع الدبابات التي تدب على الأرض"
    12- والله لم يخلق الإنسان كخليقة وسط مخلوقات بلا حصر وإنما نلاحظ فرقين
    أساسيين
    أ- نعمل الإنسان:
    لم يقل الله كالعادة ليكن إنسان فكان إنسان. هذا التعبير المستخدم قد يشير للمشورة الثالوثية
    لخلقة الإنسان أو يشير لإهتمام الله العجيب بالإنسان الذى قال عنه "لذاتى مع بنى آدم" (أم
    ٣١:٨ ) وقد تشير أن الإنسان خلق على شكل ثالوث فهو كائن عاقل حى. "يلذ للثالوث الأقدس
    أن يعمل معًا بسرور من أجل هذا الكائن المحبوب
    عمومًا فخلقة الأنسان هى عمل الثالوث الأقدس. الآب يريد والإبن يخلق والروح يعطى حياة.
    13- لذلك نفهم ضمنًا أن من يكون علي صورة الله يكون له سلطان علي شهوته، وعلي الخطية
    . عمومًا، وكلما إبتعدنا عن صورة الله نفقد هذه البركة... وأنت تسود عليها تك ٧:٤
    ولكن كيف نحصل علي صورة الله؟:
    ١. بالمعمودية
    ٢. بعمل الروح القدس الذي يجددنا يوما فيوم لنصير علي صورة الله
    تعليق المطلب
    لاحظ ان ماكتبه الاب انطونيوس اقرب للتأليف منه للتفسير ، وسنناقش ونقارن ذلك مع تفسيرات اليهود لاحقا ، والذي يهمنا الان انه رغم ان النصوص واحدة الا ان المسيحين يستخدمون رموز كنيستهم من ثالوث وفداء ومعمودية وكل هذا لايعرفه اليهود

    مطلب ثاني : من تفسير الاب تادرس يعقوب
    مقدمة في التكوين
    1- يُدعي في العبرية "بي راشيت" وهي الكلمة العبرية الأولي من السفر نفسه وتعني (في البدء)، أما تسميته "التكوين" فمترجمة عن السبعينية وتعني (الأصل) أو (بداية الأمور).
    2- كاتبة موسى النبي، يظن أنه كتبه في مديان عندما كان يرعى غنم حميه يثرون، والأرجح أنه كتبه بعد استلامه لوحي الشريعة. وقد تعلم الكتابة من المصريين الذين تثقف بحكمتهم، وإن كان الذي علّم التلاميذ اللغات يوم الخمسين قادر أن يعلم موسى الكتابة.
    3. شغل موضوع الخلقية العالم القديم بكل دياناته وفلسفاته وأدبه الشعبي وكان يحمل مزيجًا من الأساطير والخرافات، لذا التزم موسى أن يسجل في شيء من البساطة التي يمكن أن يفهمها حتى الرجل العامي في شرحه للخليقة بعيدة كل البعد عن الخزعبلات القديمة.
    4- يري القديس ديديموس الضرير في تفسيره لسفر التكوين أن غاية الوحي الإلهي من الحديث عن الخلق هو تصحيح الأفكار الخاطئة التي تسربت إلى إسرائيل في هذا الشأن من العبادات الوثنية المصرية.
    5- أما القديس باسيليوس فيؤكد أن عمل الكنيسة ليس دراسة طبيعة المخلوقات (أي الدراسات الفلسفية العقلية الجافة) وإنما النظر في أعمالها ونفعها، وان موسى النبي كتب في بساطة ليؤكد بعض الحقائق التي شوهها بعض الفلاسفة الملحدين، فأكد أن العالم ليس وليد الصدفة، وإنما هو عمل خالق ماهر، وانه ليس أزليًا مع الله ولا يشاركه أبديته إنما له بداية ونهاية.
    6. خلق الله الإنسان سيدًا علي الأرض، ومتسلطًا علي كل ما عليها وما تحتها، ما في البحار وما في الهواء... حتى علي الفضاء! لقد وهبه صورته ومثاله وأقامه كسفير له.
    7. يمكننا القول بأن الكتاب المقدس كله جاء ليكشف ما ورد في هذا السفر عن حديث الله للحية: "وأضع عداوة بينك وبين المرأة، وبين نسلك ونسلها، هو يستحق رأسك وأنت تسحقين عقبه" (3: 15). فالكتاب المقدس إنما يعلن الصراع المرّ بين عدو الخير والإنسان الذي ينتهي بنصرة الإنسان خلال ذبيحة السيد المسيح (نسل المرأة)
    8. إبرازه لبطولات رائعة ومتنوعة كإبراهيم خليل الله ويعقوب مغتصب البكورية وسارة الزوجة المثالية... لكن خلال الواقع البشري العملي، فلم تخلُ حياة بطل من ضعف بشري. صوّرهم كما هم دون أن يطفي عليهم مسحه العصمة من الخطأ أو الضعف.
    9. يبدأ هذا السفر بالحديث عن عمل الله كخالق، يوجد الحياة من العدم، السفر يختتم بانتظار المؤمنين للمسيّا المخلص لينزل إليهم ويقيمهم من أكفانهم.
    10- يقدم لنا سفر التكوين بداية النبوات الخاصة بمجيء السيد المسيح كمخلص العالم، فقد وعد الله الإنسان بعد السقوط مباشرة أن نسل المرأة يسحق رأس الحية (3: 15)، ولم يقل نسل الرجل لأن السيد المسيح جاء متجسدًا في أحشاء القديسة العذراء مريم بغير زرع بشر،
    11- خصص أنه يتحقق من نسل إبراهيم: "وتتبارك في نسلك جميع أمم الأرض" (تك 22: 18؛ أع 2: 25، غل 3: 16)، وأوضح يعقوب أنه يأتي من سبط يهوذا، قائلاً: "لا يزول قضيب من يهوذا ومشترع من بين رجليه حتى يأتي شيلون وله يكون خضوع شعوب" (تك 49؛ مت 2: 26؛ لو 1: 32، 33).
    12- شجرة الحياة في وسط الجنة (تك 3: 22) تشير إلى السيد المسيح
    13- بدأت العبادة بعد السقوط بتقديم ذبائح دموية إشارة إلى دم السيد المسيح
    14- فلك نوح والطوفان كرمز للسيد المسيح واهب التجديد للعالم لا خلال مياه الطوفان بل مياه المعمودية،
    15- أما فلكه الخشبي فهو الصليب الذي احتضن المؤمنين وحفظهم من الهلاك
    16- تقدمة ملكي صادق (تك 14: 18-20) كرمز لذبيحة السيد المسيح في العهد الجديد خلال الخبز والخمر المتحولين إلى جسده ودمه واهبين التقديس (عب 8: 5-8).
    17- طاعة إسحق لأبيه إبراهيم حاملاً الحطب مقدمًا نفسه حتى الموت (تك 22)، تعلن عن طاعة الابن المتجسد لأبيه حاملاً خشبة الصليب. (في 2: 8).
    18- تحقيق الزيجات عند المياه بجوار الآبار كاختيار رفقه وراحيل إشارة إلى اختيار الكنيسة كعروس السيد المسيح خلال مياه المعمودية.
    19- السلم الذي رآه يعقوب متصلاً من الأرض إلى السماء (تك 28: 12) والملائكة صاعدون ونازلون إشارة إلى صليب ربنا يسوع الذي فيه تمت مصالحة السماء مع الأرض (2 كو 5: 18؛ أف 2: 16؛ كو 1: 20، 21)،
    20- الملائكة الصاعدون فهي الكنيسة المقدسة المرتفعة به إلى حضن أبيه، أما النازلون فهم جماعة اليهود الذين رفضوه فنزلوا إلى الهاوية خلال جحودهم للصليب.
    الأصحاح الأول
    1- أود في دراستنا هنا الالتزام بروح الكنيسة التي تتطلع إلي الكتاب المقدس لا ككتاب علمي أو فلسفي وإنما كسرّ حياة مع الله يتمتع بها الإنسان ويعيشها
    2- كتب القديس باسيليوس أن عمل الكنيسة ليس البحث عن طبيعة الأشياء والمخلوقات وإنما دراسة عملها ونفعها.
    3- أعلن القديس أغسطينوس: كثير عليك إدراك كيف خلق الله هذه الأشياء، فقد خلقك أنت أيضًا
    4- القديس باسيليوس في كتابه "الهكساميرون" أي "ستة أيام الخليقة"، إذ يقول أن تعبير "في البدء" لا يعني زمنًا وإلاَّ كان للبدء بداية ونهاية، وهكذا تكون لهذه البداية بداية وندخل في سلسلة لانهائية من البدايات، لكن "البدء" هنا يعني حركة أولي لا كّمًا زمنيًا
    5- "في البدء" التفسير الرمزي أو الروحي، فيرون أنه يعني "في المسيح يسوع" أو "في كلمة الله" خُلقت السموات والأرض، وفيما يلي بعض كلمات الآباء في هذا الشأن:
    الابن نفسه هو البدء. فعندما سأله اليهود: من أنت؟ أجابهم: "أنا هو البدء" (يو 8: 25).
    6- القديس أغسطينوس من هو بدء كل شيء إلاَّ ربنا ومخلص جميع الناس (1 تي 4: 10) يسوع المسيح، "بكر كل الخليقة"
    7- العلامة أوريجينوس ففي المسيح يسوع خُلق كل ما علي الأرض وما في السماء، الأمور المنظورة وغير المنظورة.
    8- القديس ديديموس الضرير "في البدء خلق ألوهيم السموات والأرض" جاءت كلمة "ألوهيم" بالجمع، أما الفعل "خلق" فمفرد، فالخالق هو الثالوث القدوس، الواحد في جوهره وطبيعته ولاهوته.
    9- دور الروح القدس الذي كان يرف علي وجه المياه ليخلق من الأرض الخربة والخاوية عالمًا صالحًا جميلاً. ولا يزال الروح القدس إلي يومنا هذا يحل علي مياه المعمودية ليقدسها فيقيم من الإنسان الذي أفسدته الخطية وجعلت منه أرضًا خربة وخاوية
    10- العلامة ترتليان تتم الخليقة الجديدة بواسطة الماء والروح وذلك كخلق العالم، إذ كان روح الله يرف علي المياه.
    11- القديس أكليمنضس الإسكندري المياه هي بدء العالم، والأردن هو بدء الإنجيل
    12-القديس كيرلس الأورشليمي إن كانت المعمودية في ذلك اليوم قد سبق فأُعلنت خلال الظل، فإنه لم تكن هناك معمودية حقيقية أكيدة بدون الروح
    13- القديس جيروم أما عن تعبير "يرف" فيقول القديس باسيليوس: أن أحد السريان يري أنه الكلمة السريانية قادرة علي إعطاء معني أكثر من العبرية، فهي تترجم بمعني يحتضن، وكأن الروح يُشبه طائرًا يحتضن بيضًا ليهبه حياة خلال دفئه الذاتي
    14- اليوم الأول : انطلاق النور...
    القديس يوحنا الذهبي الفم في القرن الرابع جاءت مطابقة لاكتشافات القرن العشرين، إذ قال: نور الشمس التي كانت في اليوم الأول عارية من الصورة وتصورت في اليوم الرابع للخليقة
    15- القديس أغسطينوس نفس الفكر حينما قال إن النور هنا في اليوم الأول ليس بالصادر عن الشمس لكنه ربما يكون نورًا ماديًا يصدر عن أماكن علوية فوق رؤيتنا
    تعليق المطلب
    لاشك ان الاب تادرس كان يقرأ كتاب اخر او ربما كتاب بلغة اخري ، فان هذه المفاهيم لاتدل عليها كلمات سفر التكوين باي لغة من لغات البشر

  6. #6
    الصورة الرمزية ياسر محجوب
    ياسر محجوب غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    8
    آخر نشاط
    17-11-2010
    على الساعة
    07:43 PM

    افتراضي

    اى كتب تتكلمون عنها
    التوراة كتاب من صنع اليهود
    الاناجيل وليس الانجيل ( متى - يوحنا _ لوقا _ بطرس )
    والمصيبة كتاب النسخة المنقحة
    هكذا لا يجب ان تذكر اى كتاب منهم

تفسير الكتاب المقدس بين اليهود والنصاري


LinkBacks (?)

  1. 04-06-2014, 07:14 PM
  2. 23-03-2011, 10:53 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-09-2014, 12:13 PM
  2. المسيحيون هم الذين حرفوا الكتاب المقدس أم اليهود ؟
    بواسطة ابو طارق في المنتدى פורום עברי
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 30-08-2014, 11:48 AM
  3. هدية الحياري في أجوبة اليهود والنصاري
    بواسطة طائر السنونو في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-02-2010, 10:28 PM
  4. تفسير الكتاب المقدس بين اليهود والنصاري
    بواسطة بن حلبية في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-12-2009, 08:04 PM
  5. اليهود والنصاري من امة محمد
    بواسطة ashrafmod في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-01-2008, 10:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تفسير الكتاب المقدس بين اليهود والنصاري

تفسير الكتاب المقدس بين اليهود والنصاري