سؤال فى سفر التكوين إصحاح 28 لو ممكن ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سؤال فى سفر التكوين إصحاح 28 لو ممكن ؟

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: سؤال فى سفر التكوين إصحاح 28 لو ممكن ؟

  1. #1
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    سؤال فى سفر التكوين إصحاح 28 لو ممكن ؟


    بِسمِ اللهِ
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .
    أيها الأحبة لى سؤال ربما يكون مهماً جدا ويكشفُ زيفاً ما من زيفِ القومِ
    ألا وهو عن : سفر التكوين تحديداً الإصحاح 28 مِن 10ـ 15 تحديداً من 12ـ 15 عن رؤيا إسرائيل وعلى نبينا مُحَمَّد كذالك ، وكذا الإصحاح49 فقرة 10ـ 12بسفر التكوين .
    بخصوص : معناه التشريعى والاتفاق النبوى بين الأنبياء فى أصل التشريع والأخلاق.
    والمراد او المطلوب : فقط ذكر النصوص الأصلية للنص الأصلى المسؤول عنه هنا و ترجمتها ترجمة صحيحة ترونها أنتم صحيحة لغوياً .
    السبب : 1ـ عدم قدرتى على الترجمة من اللغات الأصلية لعدم معرفتى بها .
    2ـ معرفة هل كان للصلوات الخمس فِى التوراة ذكر على لسان سيدنا يعقوب [إسرائيل]،
    3ـ وكذالك هل وصى يعقوب بما نص عليه القرأن بالبقرة " وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ (132) أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ " أم بما نصت التوراة المحرفة الموجودة الآن فقط للاستئناس لا للاستدلال.

    المشتركة تكوين28 / 12ـ 15 :
    تك-28-12: فحلم أنه رأى سلما منصوبة على الأرض، رأسها إلى السماء، وملائكة الله تصعد وتنزل عليها.
    تك-28-13: وكان الله واقفا على السلم يقول: ((أنا الرب إله إبراهيم أبيك وإله إسحق! الأرض التي أنت نائم عليها أهبها لك ولنسلك.
    تك-28-14: ويكثر نسلك كتراب الأرض، وينتشر غربا وشرقا وشمالا وجنوبا، ويتبارك بك وبنسلك جميع قبائل الأرض،
    تك-28-15: وها أنا معك، أحفظك أينما اتجهت. وسأردك إلى هذه الأرض، فلا أتخلى عنك حتى أفي لك بكل ما وعدتك)).
    تك-28-16: فأفاق يعقوب من نومه وقال: ((الرب في هذا الموضع ولا علم لي)).
    تك-28-17: فخاف وقال: ((ما أرهب هذا الموضع. ما هذا إلا بيت الله. وباب السماء)).
    تك-28-18: وبكر يعقوب في الغد، وأخذ الحجر الذي وضعه تحت رأسه ونصبه عمودا، وصب عليه زيتا ليكرسه للرب.
    تك-28-19: وسمى ذلك الموضع بيت إيل، وكانت المدينة من قبل تسمى لوز.
    تك-28-20: ونذر يعقوب نذرا، قال: ((إن كان الله معي وحفظني في هذه الطريق التي أسلكها، ورزقني خبزا آكله وثيابا ألبسها،
    تك-28-21: ورجعت سالما إلى بيت أبي، يكون الرب لي إلها.
    تك-28-22: وهذا الحجرالذي نصبته عمودا يكون بيت الله، وكل ما يهبه لي أعطيه عشره)).

    هل مذكور عدد درجات السلم بالنصوص المترجم منها ؟
    وهل مذكور أن الملائكة هى من تصعد أم الملائكة تُعاضِدُ امة ما للصعود على السلم ؟
    وهل مذكور أن السلم واصل للسماء ؟
    و إذا كان واصل للسماء فهل مذكور أنها مفتوحة ؟
    وهل بالنص الأصلى ـ مثلا ـ مذكور سؤال يعقوب لربه عن هذا الذى يراه ؟
    وأيضا هل مذكور جواب ربه أم لا ؟

    تكوين 49 / 10 ـ 12
    تك-49-10: لا يزول الصولجان من يهوذاولا عصا السلطان من صلبه،إلى أن يتبوأ في شيلوه من له طاعة الشعوب.
    تك-49-11: يربط بالكرمة جحشه،وبالدالية ابن أتانه.يغسل بالخمر ثيابه،وبدم العنب رداءه.
    تك-49-12: تحمر من الخمر عيناه،ومن اللبن تبيض أسنانه.

    تلكموا هى النصوص المراد ذكر نصوصها الأصلية هنا وترجمتها تفضلا لا أمراً من المختصينَ، مع توضيح الفروق اللغوية لما له دلالة معنوية غير حرفية وفقط ككلمة شيلوة ... إلخ . والْحمدُ للهِ بِدئاً ومُنتهاً .
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد مسلم ; 04-08-2009 الساعة 07:04 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    تكوين 49
    10 لا يزول قضيب (عضو ذكري) من يهوذا و مشترع من بين رجليه ... فاندايك
    .


    اقتباس
    قاموس الكتاب المقدس
    شرح كلمة
    شَيلوه

    اسم عبري معناه "موضع الراحة" وهي:
    (1) مدينة شمالي بيت إيل. في منتصف الطريق بين بيتين وشكيم (أي نابلس) قض 21: 19. ويرّجح أنها هي المسماة الآن سيلون، التي تبعد 17 ميلاً شمالي أورشليم.
    وقد اختار يشوع شيلوه مقراً للتابوت والخيمة. وفيها قسّم يشوع البلاد وزعها على الأسباط (يش 18: 1 و 8-10). وفيها بقيت الخيمة ثلاث مائة سنة. وفي عهد القضاة كان الشعب يعيد هناك كل سنة، وكانت ترقص بنات شيلوه ابتهاجاً للعيد. وفي إحدى تلك الأعياد، خطف البنياميون 200 منهن وتزوجوا بهن (قض 21: 19-23 و 1 صم 1: 3).
    وكانت شيلوه مسكن عالي الكاهن وصموئيل. وهناك سمع عالي بخير أخذ الفلسطينيين التابوت (1 صم 4: 12). وأشير بذلك مراراً إلى أن الله رفض مسكن شيلوه. أو "شيلو" كما ترجمت أحياناً في مز 78: 6 وغيره. ولم يعد التابوت بعدها إلى شيلوه بل أصعده داود إلى أورشليم (2 صم 6). ونُقِلت الخيمة إلى نوب (1 صم 21: 1-9)، ومن هناك إلى جبعون ثم إلى أورشليم (2 أخبار 1: 3و 4) وسكن هناك اخيا النبي (1 مل 14: 1-16).
    يظهر أن شيلوه كانت خربة أيام ارميا النبي (ار 7: 12 و 14 و 26: 6 و 9)، وفي أيام جيروم. وموقعها هو "سيلون" حيث ترى آثار أبنية وأساسات قديمة. وعلى التل دار مفتوحة طولها 412 قدماً وعرضها 77 قدماً، بعضها منحوت في الصخر. وربما كانت تلك الفسحة مقراً لخيمة التابوت. وعلى بعد نصف ميل توجد دار تدعى نبع سيلون، وفيها بئر يقولون أن في ذلك الموضع اختطف البنيامينيون بنات شيلوه. وبجواره قبور منحوتة يظن أنها قبور على الكاهن وأولاده. وقد كشف التنقيب في سيلون أن المدينة أخربت في زمن القصاء كما ورد ذكر الكتاب المقدس.
    (2) شيلوه المترجمة "شيلون" في تك 49: 10 وقد حار العلماء في تفسير وفهم المقصود منها. وفي ذلك ثلاثة آراء:
    أ- إن شلون اسم يشير إلى المسيا الذي يأتي من نسل يهوذا. فإن يعقوب في نبؤته رأى أن رأوبين بسبب خطيئته قد فقد البركة والبكورية. ثم شمعون ولاوي فقداها أيضاً بسبب خطيئتهما. فنقلت البركة والبكورية ليهوذا. أما البركة فهي التي وُعد بها آدم لأنتصار نسل المرأة الذي يسحق رأس الحية (تك 3: 15)، والبركة الممنوحة لسام (تك 9: 26 و 27) بركة الرئاسة على اخويه، والبركة الموعود بها لإبراهيم بوجود نسل رحي وميراث أرض الموعد (تك 17). كل هذه منحت ليهوذا.
    لهذا نرى انتقال السلطة من يد موسى اللاوي، ويشوع الافرايمي، وشاول الملك البنياميني، إلى داود الذي من يهوذا، والذي من نسله جاء المسيا الموعد به.

    ب- جاء ترجمة تك 49: 10 في بعض الترجمات هكذا: "لا يزول قضيب من يهوذا ومشترع من بين رجليه حتى يأتي إلى شيلوه". وهذه الترجمة مشكوك فيها (لاحظ انهم ينكرون هذه الترجمة وللعلم هذه هي ترجمة فانداك المعترف بها) . رغم أن فكر العلماء الذين ينادون بها يرجع إلى استخدام شيلوه مركزاً للتابوت أيام يشوع. وهي إشارة لراحة شعب الله بعد هزيمة كنعان.

    ج- تنقسم الكلمة "شيلوه" إلى ثلاث مقاطع "شي" و "ل" و "وه". ومعنى العبارة هو: "الذي له" كما يظهر أيضاً من حز 21: 27. وتتفق هذه مع الترجمة السبعينية. وهذا الرأي أيضاً يعود بناءاً إلى فكرة انتظار المسيا. وترجمتها التفسيرية هي:
    "حتى يأتي المسيا إلى ما يخصه".
    ................................

    مياه شيلوه:
    انظر "سلوام" ( اش 8: 6).

    فيقول قاموس الكتاب المقدس
    شرح كلمة
    بِرْكَة سِلْوام

    وسلوام اسم عبراني معناه "مُرسَل"، وهو اسم البركة القريبة من أورشليم والتي يطلقعليها اسم شيلوه (اشعياء 8: 6) والتي تجري مياهها في هدوء وسكوت، وتقع عند جنينة الملك (نحميا 3: 15)


    ملحوظة :- للأسف أنا لم أتوصل لأي كتاب عن اليهود يشرح أو يُفسر العهد القديم .

    بالتوفيق بإذن الله
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    الحمد لله وحده إذ أذاقنا طعم الإيمان ورفعة الإحسان أحسبنا كذالك ولا ازكى نفسى عليه .

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة
    تكوين 49
    10 لا يزول قضيب (عضو ذكري) من يهوذا و مشترع من بين رجليه ... فاندايك
    .
    ملحوظة :- للأسف أنا لم أتوصل لأي كتاب عن اليهود يشرح أو يُفسر العهد القديم .
    بالتوفيق بإذن الله
    جزاكُم الله خيراً يا اخانا السيف البتار .
    لكن : المراد بالصولجان هو الرياسة فِى الدين ويُطلقُ مَجازا على القضيب أيضا بمعنى المسؤولية الدينية ذات المستوى الرفيع جدا جدا ولا يُقصَدُ بهِ الهِن [العضو الذكرى للرجل] أبدا إلا فى الفقهِ الإسلامى ـ فيما أذكرالآن ـ ترفعاً عن سفاسف الألفاظِ فنقول عنه القضيب مثلا ! أو قبل الرجل وربما يُطلق فِى غير ذالكَ أيضا لكن المراد بالصولجان أو القضيب هنا حسب فهمى هو الرياسة فى الدين وليست الرياسة فى الدين إلا للأنبياء والرسل ورئيسهم جميعا هو محمد وهذا ما أقصده .

    بالنسبة لما ذكرتَ عن شيلوة كمدينة نقلا من قاموس الكتاب المقدس فهذا كلام مردود عليهم لغويا ومكانياً وعلمياً وعقديا [لاهوتيا] على الصحيح من كلام أهل العلم منهم المتخصصين لكنه أمر يطول جدا ذكره هنا لِذَا فلن أخوض فيه هنا بكثير كلام لظروفى الزمنية، ولعل من درسَ علم النقد الكتابى و علوم اللغات الأصلية يعرفُ هذا جلياً .

    اقتباس
    ج- تنقسم الكلمة "شيلوه" إلى ثلاث مقاطع "شي" و "ل" و "وه". ومعنى العبارة هو: "الذي له" كما يظهر أيضاً من حز 21: 27. وتتفق هذه مع الترجمة السبعينية. وهذا الرأي أيضاً يعود بناءاً إلى فكرة انتظار المسيا. وترجمتها التفسيرية هي: "حتى يأتي المسيا إلى ما يخصه".
    لكن : يكفى ان أصلها العبرى ـ فيما أعلم ـ أربعة حروف هم [شين ـ يود ـ لاميد ـ هي] .
    وقد قال بعض علماء يهود ممن أسلموا : 1ـ توجد بلدة اسمها شيلوه لكن لا يوجد بها حرف [يود] فلا يمكن أبدا ان يكون الاسم مطابقا أو مشيرا للبلدة فالكلمة حيثما وجدت تشير لشخص لا لمكان .
    2ـ العبارة بالنص السابق ذكره مشتملة على ضمير لغير العاقل وقد يشير إلى القضيب او الصولجان أو المشرع بصورة منفصلة أو مجتمعة وربما يشير للطاعة وعليه فمعنى العبارة [إنَّ الطابع الملكى المتنبى لن ينقطع من يهوذا إلى ان يجئ الشخص الذى يخصه هذا الطابع، ويكون له خضوع الشعوب].
    3ـ لو رُوجِعت تحولات الكلمة بين العبرية والسريانية فستكون الترجمة هكذا [حتى ياتى الشخص الذى تخصه ... ].
    4ـ كلمة [شيلوه] مشتقة من الفعل العبرى [شله] وتعنى المُسالِم او الهادى والوديع والموثوق ، ولو تم تفسير شيلوه بـ شالا الآرامية فهى تعنى : هادى ومسالم والأمين وهو يتفق تماما مع شله العبرية، وطبعا لم يوصف نبى قبل رسالته بالأمين ولا بمحل الثقة [الصادق] ولا المسالم ولا الهادى كمحمد .
    ا.هـ نقل رباعى النقاط عن المهتدى عبدالأحد بتصرف بترك لكلام كثير جدا له !

    وللعلم : فيه تفسيرات للعهد القديم كثيرة لكن معظمها غير مُكتَمِل وكلهم يناقضون بعضهم البعض بفروق لاهوتية [عقدية] و تشريعية بل وأخلاقية !
    بارك الله بنا وبكم جميعا، فاللهم علمنا من علمك وفهمنا بفهم نبيك فأنت المستعانُ .
    وَ لكَ الحَمدُ يَا مَولاى فِى السِرِّ وَ الْجَهرِ = عَلَى نِعمَةِ القُرأنِ يَسَرْتَ لِلذكْرِ
    وظلَّ هُدى للنَّــاسِ مِن كلِ ظُلمَةٍ = دَلائِـــــلُهُ غُـــرٌّ وسَـامِيهُ القَدْرُ .

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد مسلم مشاهدة المشاركة

    جزاكُم الله خيراً يا اخانا السيف البتار .
    لكن : المراد بالصولجان هو الرياسة فِى الدين ويُطلقُ مَجازا على القضيب أيضا بمعنى المسؤولية الدينية ذات المستوى الرفيع جدا جدا ولا يُقصَدُ بهِ الهِن [العضو الذكرى للرجل] أبدا إلا فى الفقهِ الإسلامى ـ فيما أذكرالآن ـ ترفعاً عن سفاسف الألفاظِ فنقول عنه القضيب مثلا ! أو قبل الرجل وربما يُطلق فِى غير ذالكَ أيضا لكن المراد بالصولجان أو القضيب هنا حسب فهمى هو الرياسة فى الدين وليست الرياسة فى الدين إلا للأنبياء والرسل ورئيسهم جميعا هو محمد وهذا ما أقصده .

    بالنسبة لما ذكرتَ عن شيلوة كمدينة نقلا من قاموس الكتاب المقدس فهذا كلام مردود عليهم لغويا ومكانياً وعلمياً وعقديا [لاهوتيا] على الصحيح من كلام أهل العلم منهم المتخصصين لكنه أمر يطول جدا ذكره هنا لِذَا فلن أخوض فيه هنا بكثير كلام لظروفى الزمنية، ولعل من درسَ علم النقد الكتابى و علوم اللغات الأصلية يعرفُ هذا جلياً .



    لكن : يكفى ان أصلها العبرى ـ فيما أعلم ـ أربعة حروف هم [شين ـ يود ـ لاميد ـ هي] .
    وقد قال بعض علماء يهود ممن أسلموا : 1ـ توجد بلدة اسمها شيلوه لكن لا يوجد بها حرف [يود] فلا يمكن أبدا ان يكون الاسم مطابقا أو مشيرا للبلدة فالكلمة حيثما وجدت تشير لشخص لا لمكان .
    2ـ العبارة بالنص السابق ذكره مشتملة على ضمير لغير العاقل وقد يشير إلى القضيب او الصولجان أو المشرع بصورة منفصلة أو مجتمعة وربما يشير للطاعة وعليه فمعنى العبارة [إنَّ الطابع الملكى المتنبى لن ينقطع من يهوذا إلى ان يجئ الشخص الذى يخصه هذا الطابع، ويكون له خضوع الشعوب].
    3ـ لو رُوجِعت تحولات الكلمة بين العبرية والسريانية فستكون الترجمة هكذا [حتى ياتى الشخص الذى تخصه ... ].
    4ـ كلمة [شيلوه] مشتقة من الفعل العبرى [شله] وتعنى المُسالِم او الهادى والوديع والموثوق ، ولو تم تفسير شيلوه بـ شالا الآرامية فهى تعنى : هادى ومسالم والأمين وهو يتفق تماما مع شله العبرية، وطبعا لم يوصف نبى قبل رسالته بالأمين ولا بمحل الثقة [الصادق] ولا المسالم ولا الهادى كمحمد .
    ا.هـ نقل رباعى النقاط عن المهتدى عبدالأحد بتصرف بترك لكلام كثير جدا له !

    وللعلم : فيه تفسيرات للعهد القديم كثيرة لكن معظمها غير مُكتَمِل وكلهم يناقضون بعضهم البعض بفروق لاهوتية [عقدية] و تشريعية بل وأخلاقية !
    بارك الله بنا وبكم جميعا، فاللهم علمنا من علمك وفهمنا بفهم نبيك فأنت المستعانُ .
    وَ لكَ الحَمدُ يَا مَولاى فِى السِرِّ وَ الْجَهرِ = عَلَى نِعمَةِ القُرأنِ يَسَرْتَ لِلذكْرِ
    وظلَّ هُدى للنَّــاسِ مِن كلِ ظُلمَةٍ = دَلائِـــــلُهُ غُـــرٌّ وسَـامِيهُ القَدْرُ .

    هذا كله نؤكده بالدليل القاطع على أن المسيح ليس من ثمرة صُلب داود .

    اقتباس
    المراد بالصولجان هو الرياسة فِى الدين ويُطلقُ مَجازا على القضيب أيضا بمعنى المسؤولية الدينية ذات المستوى الرفيع جدا جدا ولا يُقصَدُ بهِ الهِن
    ولماذا اختار بقوله : و مشترع من بين رجليه
    ؟ حتى في تفسيرات الكنيسة تجده يُفسر قول : بين رجليه أي نسله !.

    أنا لا أقصد توجيه السؤال لك ولكنني أتعجب من الألفاظ التي استخدمها كتبة هذه الكتب ومُحاولة التلميح لبعض الأمور الدينية من خلال الوصف الجنسي علماً بأن الوصف المهذب والطبيعي يكون اكثر وضوحا ... حتى انهم وصفوا الكفر بالزنا والثدي بكذا والشفايف بكذا والأفخاد بكذا .. ولا حول ولا قوة إلا بالله .

    عموماً ، رأيي : ذكر سفر تكوين للقضيب وتفسيره على أن المقصود هو الرياسة والنسل واستخدامه للفظ القضيب له عدة تفسيرات وكل هذه التفسيرات ستصُب في معنى واحد ... وطالما مازلنا لا نملك تفسيرات اليهود لكتبهم فهذا يفتح باب الإجتهادات للكنيسة وتفسير العهد القديم على حسب أهدافهم .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #5
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة



    ولماذا اختار بقوله : و مشترع من بين رجليه
    ؟ حتى في تفسيرات الكنيسة تجده يُفسر قول : بين رجليه أي نسله !.

    أنا لا أقصد توجيه السؤال لك ولكنني أتعجب من الألفاظ التي استخدمها كتبة هذه الكتب ومُحاولة التلميح لبعض الأمور الدينية من خلال الوصف الجنسي علماً بأن الوصف المهذب والطبيعي يكون اكثر وضوحا ... حتى انهم وصفوا الكفر بالزنا والثدي بكذا والشفايف بكذا والأفخاد بكذا .. ولا حول ولا قوة إلا بالله .

    عموماً ، رأيي : ذكر سفر تكوين للقضيب وتفسيره على أن المقصود هو الرياسة والنسل واستخدامه للفظ القضيب له عدة تفسيرات وكل هذه التفسيرات ستصُب في معنى واحد ... وطالما مازلنا لا نملك تفسيرات اليهود لكتبهم فهذا يفتح باب الإجتهادات للكنيسة وتفسير العهد القديم على حسب أهدافهم .
    باركَ الله بنا وبكم ولنا ولكم وفينا وفيكم .
    وأنا لا أقصد هذه الترجمات مطلقا لأنها كثيرا ما تتنحى عن المعنى الأصلى طبعا بفعل فاعل.
    وما أقصده هو : هل من أخ هنا يأتى لنا بالنصوص السابقة من مصادرها الأولى فيكتبها هنا ويترجمها لنا ترجمة صحيحة ام ترجمة القوم للنصوص التى سألتُ انا عليها صحيحة بالنسبة لما ترجم منه ؟
    هذا مطلبى وفقط وأنتظر ردا بعون الله تعالى .
    والحمد لله رب العالمينَ .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

سؤال فى سفر التكوين إصحاح 28 لو ممكن ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ممكن سؤال
    بواسطة ابوالسعودمحمود في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 19-03-2013, 09:06 PM
  2. سؤال ممكن حد يجاوبنى
    بواسطة السلام على من أتبع الهدى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 17-10-2009, 08:55 AM
  3. سؤال عن ترتيب القرأن
    بواسطة لولو اللزيزة في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-11-2007, 09:07 PM
  4. ممكن سؤال للمشرفين؟؟؟؟
    بواسطة BlackRose في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-08-2006, 01:24 PM
  5. سؤال عن ترتيب القرأن
    بواسطة لولو اللزيزة في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سؤال فى سفر التكوين إصحاح 28 لو ممكن ؟

سؤال فى سفر التكوين إصحاح 28 لو ممكن ؟