حملة قبطية علمانية للمطالبة بتغيير اسم "مصر"

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حملة قبطية علمانية للمطالبة بتغيير اسم "مصر"

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: حملة قبطية علمانية للمطالبة بتغيير اسم "مصر"

  1. #1
    الصورة الرمزية طالب عفو ربي
    طالب عفو ربي غير متواجد حالياً الله ربي ومحمد رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    1,600
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-11-2014
    على الساعة
    05:10 PM

    حملة قبطية علمانية للمطالبة بتغيير اسم "مصر"

    حملة قبطية علمانية للمطالبة بتغيير اسم "مصر"



    القاهرة: ذكرت تقارير صحفية إن عدداً من العلمانيين المصريين والمحامين الأقباط رفعوا من سقف مطالبهم، التي كانت تركِّز سابقاً على تحقيق المساواة مع نظرائهم المسلمين، تفعيلا لمبدأ المواطنة الذي ينص عليه الدستور المصري، إلى المطالبة بتغيير اسم الدولة ليقتصر على "جمهورية مصر" فقط وإسقاط وصف "العربية"، الذي اعتبروه "تهميشاً للحقبة القبطية في التاريخ المصري".
    وطالب الناشطون بإضافة اللغة القبطية إلى الدستور المصري كلغة رسمية إلى جانب اللغة العربية، وقالوا إن الاسم الرسمي الحالي للبلاد لا يحمل اعترافاً بالحق التاريخي للأقباط في مصر، كما أنه يكرس لحالة من العزلة بين المسيحيين والمسلمين.
    كما طالب منظموا الحملة بإعادة صياغة المادتين الأولى والثانية من الدستور المصري واستفتاء الشعب على هذه الصياغة، حيث يستدعي تغيير مسمى الدولة إجراء تعديل على المادة الأولى بالدستور.
    كما أعلنوا رفضهم لاعتبار اللغة العربية اللغة الرسمية لمصر وطالبوا بتعديل المادة الثانية من الدستور أيضا لجعل اللغة القبطية لغة رسمية بجوار العربية.
    ويتبنى الحملة المفكر القبطي والمحامي ممدوح نخلة والذي يشغل أيضا منصب رئيس مركز الكلمة لحقوق الإنسان.
    وقال نخلة لجريدة "الجريدة" الكويتية ، إن هدف الحملة هو 'إعادة اسم مصر كما كان قبل عام 1958'، لافتا إلى أن الاسم الرسمي الحالي 'يعمل على تهميش حقوق الأقباط وعزلهم رسمياً، وتجاهل الهوية القبطية لمصر'.
    وأشار نخلة إلى أنه نجح في 'الحصول على 750 توقيعاً للمشاركة في الحملة خلال يومين فقط'، وأنه يسعى إلى الحصول على مليون توقيع خلال شهرين، وأنه سيقوم بعدئذ بالمطالبة بتغيير المادة الثانية من الدستور المصري، التي تنص على أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية لتضاف اللغة القبطية كلغة رسمية أخرى.
    وأشار نخلة إلى أن هذه الحملة ستضع التيارات الإسلامية والحكومة أمام خيارين اثنين لا ثالث لهما، فإما أن ينحازوا لمصريتهم وحضارتهم، وإما أن يتملصوا منها ويغلبوا الهوية العربية على الهوية المصرية.
    وأكد على أنهم لو غلبوا العروبة على المصرية فإنهم في هذه الحالة سيضعون أنفسهم في موقف صعب لا يحسدون عليه.
    وتساءل نخلة: كيف استطاع وجرؤ عبد الناصر والسادات على الإقدام على هذه الخطوة وتغيير اسم الدولة مصر الذي عرفت به منذ سبعة آلاف عام إلى مسميات أخرى؟
    واستنكر نخلة ما قام به الرئيسين جمال عبد الناصر ومحمد أنور السادات بتغيير اسم مصر إلى الجمهورية العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية واعتبره بمثابة تحد لهوية مصر وخصوصيتها التاريخية والحضارية.
    ووصف ما فعله عبد الناصر والسادات بأنه كان أسوأ مما فعله بها العثمانيون الذين غيروا اسم الدولة المصرية إلى ولاية مصر.
    وقال نخلة إنه ملتزم بجمع مليون توقيع مصري لمطالبة مجلس الشعب بتعديل مسمى الدولة إلى مصر فقط دون كلمة "العربية".
    وأكد أنه لا يجوز الطعن أمام المحاكم لإحداث هذا التعديل لأن تغيير اسم الدولة لم يكن عبر قرار إداري حتى يمكن الطعن عليه.
    وتأتي هذه الحملة استجابة للدعوة التي أطلقها قبل أيام الناشط القبطي الدكتور كمال فريد إسحق على عدد من المواقع الإلكترونية التابعة لمنظمات قبطية لتغيير اسم مصر، إذ اعتبر أن الاسم الحالي "اختزال لهوية مصر إلى هوية دينية واحدة هي الإسلام، ولغة واحدة هي اللغة العربية".
    واعتبر إسحق أن "إضافة صفة العروبة إلى مصر معناه أن يتكلم المصريون اللغة العربية التي فرضها الحكام العرب عليهم بعد الاحتلال العربي".
    في المقابل، وصف المفكر القبطي رفيق حبيب مثل هذه الدعاوى بـ "الخطيرة التي ترمي إلى سلخ المصريين عن جذورهم"، مشيرا إلى أن "هناك فئة في مصر تريد أن تقطع انتماء الشخصية المصرية عن جذورها لتربطها وتلحقها بالحضارة الغربية بعد تشويه ملامحها والقضاء على ثوابتها". وأضاف أن "تغيير اسم مصر يعني تغيير واقعها السياسي والثقافي والجغرافي، وهي أشياء بعيدة عن الواقع".
    وأشار حبيب إلى أن "فكرة وقف تاريخ مصر عند المرحلة القبطية هي فكرة غير علمية وغير منطقية ترفض التطور الطبيعي الذي مرت به مصر فكانت فرعونية ثم قبطية واستقرت عربية، والانتماء للعربية صار في العقل الجمعي راسخاً لدى المصريين بغض النظر عن الانتماء للدين".
    يذكر أن اشتباكات بين الاقباط والمسلمين في مصر تكررت خلال الأعوام الأخيرة بسبب بناء كنائس جديدة أو توسعة كنائس قائمة بالفعل.
    ويقول مراقبون إن المجالس العرفية تفرض غرامات أو ديات على مسلمين أو مسيحيين عند وقوع اشتباكات لكن نادرا ما يؤديها من تفرض عليهم.


    تعليق
    علي رأي المثل
    ( سكتنالو دخل بحمارة )
    صفحة الأحاديث النبوية

    http://www.facebook.com/pages/الاحاد...01747446575326

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    08-12-2016
    على الساعة
    07:53 PM

    افتراضي

    "وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ .."(البقرة 120).

    جزاكم الله خيراً أخانا.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  3. #3
    الصورة الرمزية Ihab
    Ihab غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    112
    آخر نشاط
    06-03-2014
    على الساعة
    06:37 PM

    افتراضي

    وهو في حد في مصر أساسا بيتكلم القبطية يا جاهل؟
    تاريخ مصر القبطي لا يتجاوز الستة قرون بالكثير, أما تاريخها العربي فيتجاوز ال1400 عام.
    والتاريخ الفرعوني أيضا حوالي 3000 سنة.
    مصر لم تكن يوما دولة قبطية ولم يحكمها الأقباط. والقول أن اسم مصر تغير بإضافة العربية لجمهورية مصر هو أمر مضحك. فاسم مصر يظل كما هو والمضاف إليه "العربية" يعبر عن هويتها الراهنة.
    ربنا يشفيك إنت وأمثالك من اللي إنت فيه.
    التعديل الأخير تم بواسطة Ihab ; 30-07-2009 الساعة 10:24 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  4. #4
    الصورة الرمزية طالب عفو ربي
    طالب عفو ربي غير متواجد حالياً الله ربي ومحمد رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    1,600
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-11-2014
    على الساعة
    05:10 PM

    افتراضي

    ما هو أصل الأقباط؟ وهل ورثوا حضارة الفراعنة؟

    يدعي الأقباط أنهم وحدهم وارثو حضارة أجدادهم الفراعنة, وهم دون غيرهم أهل البلاد الأصليين, ولغتهم القبطية هي ذات اللغة الفرعونية القديمة, وكأن المسلمين المصريين جميعا جاؤوا من خارجها.

    هذا الادعاء الساذج كرره الأقباط كذلك في النسخة العربية من كتاب تاريخ الأمة القبطية وكنيستها لمؤلفته الإنجليزية إديث.ل.بتشر الصادر عام ١٨٩٧ حيث نسبوا اليها التأكيد أن الاقباط هم وحدهم من ينحدرون من سلالات الفراعنة, وهو ما يستدعي التدقيق في الادلة التي تستند اليها المؤلفة في هذا الادعاء. وسأبدأ بالبحث عن النص الانجليزي الاصلي للكتاب, ومنه صورة الفقرة التالية التي يدعي الاقباط انها تتحدث عن أصولهم الفرعونية:






    ترجمة هذه الفقرة كالتالي:


    من بين أربعة ملايين (نسمة) الذين يشكلون سكان مصر حاليا, يوجد فقط سبعمئة الف ممن يمكنهم الادعاء بلا خلاف أنهم أحفاد المصريين القدماء.


    وهذا ادعاء شديد الخطأ; لأن عدد سكان مصر وقت صدور الكتاب كان عشرة ملايين نسمة, وليس أربعة ملايين, مما يعني أن المؤلفة لا تستند الى أية مصادر صحيحة, ولا يمكنها معرفة طبيعة السكان أو أصولهم وسلالاتهم ما دامت لا تعرف حتى عددهم, ويلاحظ أيضا أن المؤلفة لم تذكر الأقباط مطلقا, ولو فعلت لاستحقت الرجم بالحجارة عن جدارة لأنه يعني أن واحداً من بين أربعة مصريين هو قبطي, وهو ادعاء لم يقله أحد.



    الفقرة أعلاه ترجمها الاقباط ونشروها كالتالي:

    واذا أردت أن تعرف مقدار ما أصابها الآن من الهول والويل والنكد والبلاء من ثقل هذا النير فاعلم أنه لا يوجد بين سكان مصر الذين يبلغون التسعة ملايين من الانفس سوى سبعمائة الف شخص قبطي لا شك ولا ريب في انهم وحدهم سلالة اولئك المصريين القدماء.






    كما نرى من مقارنة الترجمة بالكتاب الأصلي, فقد أخذ الاقباط النص الانجليزي الخاطئ, وأضافوا اليه بعض الشتائم النابعة من أصولهم الطيبة حين وصفوا العهد الإسلامي بالهول والويل والنكد والبلاء, ثم أضاف المترجم من جيب أبيه خمسة ملايين الى عدد السكان كما أدخل كلمةقبطي بسرعة قبل أن يراه أحد!!!

    هذا الدجل ليس له أصل في الكتاب الإنجليزي, بل هو كذب مفضوح يحاول الأقباط تمريره هكذا ونسبته الى مؤلفة انجليزية نزل عليها الروح القدس على أيديهم, وصارت تعرف أصل وفصل الجميع, رغم أنها لا تعرف عدد المصريين ولم تذكر الأقباط في تلك الفقرة مطلقاً !!!

    لماذا يكذب الذين نشروا هذا الكتاب؟ وما هو أصل المسيحيين الاقباط في مصر؟

    في موقع مركز شنودة للدراسات القبطية في لوس انجلوس نقرأ هذا النص الذي يتحدث عن أصل المسيحيين الاقباط في مصر, علماً أن نفس النص تكرر في مواقع أخرى منها موقع الكنيسة الارثوذكسية في الاسكندرية



    وترجمته كالتالي
    دخلت المسيحية بشكل رسمي الى مصر على يد مرقص المبشر, والذي يعتقد أنه جاء الى الاسكندرية أول مرة في بداية الخمسينات من القرن الاول بصحبة عمه برنابا بعد أن وصلت أخبار عن أبوللو الذي بشر بالمسيحية بشكل غير صحيح في الاسكندرية في ذلك الوقت, وبعد أن سافر برنابا الى قبرص, جاء مرقص مرة أخرى وحده وبدأ بنشر كلمة الرب بين اليهود, وقد ترك مرقص في مصر ارثا مكونا من جماعة مسيحية مؤلفة بشكل رئيسي من اليهود الهيلينستيين الذين اعتنقوا المسيحية وبقيت المسيحية في الظل بسبب قوة الطائفة اليهودية في الاسكندرية في ذلك الوقت, وبعد الثورة اليهودية في الربع الاول من القرن الثاني الميلادي وما تبعها من تصفية اليهود في الاسكندرية, بدأ المسيحيون في مصر بالظهور الى العالم. انتهت الترجمة
    مرقص هذا هو أول بطريرك للأقباط وكان والداه يهوديان وقد بشر بالمسيحية بين اليهود الهيلينستيين وهم من شكل النواة الاولى للمسيحيين الاقباط في مصر كما يصرح الاقباط, علماً أن اليهود الهيلينستيين هم يهود الشتات الذين تبنوا الثقاقة والحضارة اليونانية التي نشرها الاسكندر.


    وقد اختلف المؤرخون في تحديد السنة التي جاء فيه مرقص الى مصر, وقيل أنه جاء بعد 15 عاما من صعود المسيح اي في عام 48 ميلادية, وصار يبشر بالمسيحية الى أن قتل سنة 68 ميلادية




    هذا يعني أنه قضى حوالي 20 عاماً يبشّر بالمسيحية بين اليهود فقط , وهؤلاء اليهود هم الذين شكلوا أصل الطائفة المسيحية القبطية في مصر

    أما أول أسقف من أصل مصري فهو أسقف الاسكندرية واسمه ديمتريوس وتم تعيينه عام ١٨٩ ميلادية, أي بعد حوالي مئة وأربعين سنة من دخول المسيحية المرقصية الى مصر

    هذا يوضح أن الاقباط يتهمون المسلمين بما فيهم, فالمسيحية هي التي جاءت من خارج مصر وكان المستهدف بها اليهود وليس المصريين, وكل أساقفة الأقباط طوال المئة وأربعين سنة الاولى كانوا جميعا من غير المصريين


    هذا كله كلام الأقباط وليس كلامي وستجدونه مكرراً بالتفصيل الممل في موقع ثالث حتى لا يفتري علي أحد



    ومن لم تعجبه كل هذه الأدلة, فلينظر ما ورد في كتاب أبناء الفراعنة المعاصرين المنشور حيث ورد في صفحة ٣١٧ أن المسيحيين الأوائل كانوا جميعهم تقريبا من اليهود الهيلينستيين, ولم يكن هناك اهتمام بنشر المسيحية بين عموم المصريين القدماء.

    ويؤكد الكتاب أن سلالات الأقباط المعاصرين ليست نقية وأن الباحثين وجدوا أدلة على اختلاط أنساب وسلالات الاقباط بالزنوج والرومان واليهود. هذا اضافة الى هجرة المسيحيين السوريين الى مصر في القرن الخامس, والذين تكاثر عدد الرهبان منهم حتى أسسوا أول كنيسة سورية لهم في وادي النطرون ولا زالت موجودة حتى اليوم ( الكتاب صادر منتصف القرن الثامن عشر)..

    وأكثر من ذلك, فان تحليل البينة الجسدية للأقباط المعاصرين يظهر أنهم ليسوا سواءا فالاقباط في الدقهلية والشرقية يغلب عليهم بشرتهم اللون الاسمر الغامق, بينما نلاحظ أن ألوانهم أقل سماراً في المحافظات الوسطى, ثم تجد أنهم ذوي بشرة صافية وعيون زرقاء في أحنوب قرب أسيوط, وهذا تجدونه في صفحة 313 من نفس الكتاب الذي هو متوفر للتنزيل في موقع الاقباط المسمى فريكوبتس

    فأين هي الأصول النقية للأقباط لدعم الادعاء أنهم وحدهم أبناء المصريين القدماء المنحدرين من سلالات الفراعنة ووارثو حضارتهم بينما جاء الاخرون من خارج مصر؟

    أما اللغة القبطية, فيكفي أن تعلم أن عشرين بالمئة من مفرداتها يونانية, وهي ليست المصرية القديمة بل مزيج من المصرية القديمة واليونانية وحتى العربية دخلت اليها.

    وعن بداية استعمال الأحرف يخبرنا الأقباط أن المبشرين الأوائل كانوا يتقنون اليونانية لكنهم لا يعرفون الكتابة المصرية القديمة وتسمى ديموتيك ( يعني الهيروغليفية المبسطة التي يستخدمها عامة المصريين القدماء للكتابة) بينما كان المصريون أميين لا يعرفون القراءة ولكن يفهمون اللغة المحكية فقام المبشرون اليونانيون بترجمة الكتب المسيحية الى اللغة المصرية واستخدموا الاحرف اليونانية للتدوين بعد أن أضافوا اليها بعض الاحرف الاخرى... وهكذا صار عندنا كتابة قبطية لا زالت مستعملة الى يومنا هذا....مما يعني أن الاحرف القبطية أدخلت الى مصر بواسطة المبشرين اليونانيين

    وهناك قصة طريفة وردت في صفحة ٣١٣ من كتاب تاريخ الكنيسة المصرية وهي منقولة على لسان سقراط حيث تقول:

    عندما تم تهديم معبد سيرابيس وأصبح أنقاضا, وجدت بعض الحجارة محفور عليها نقش بالهيروغليفية, يشبه في شكله الصليب, وعندما رأه المسيحيون والوثنيون قالوا أن هذا يشير الى دينهم, وذلك لأن المسيحيين يعتقدون أن الصليب هو جزء من عقيدة الفداء في دينهم, بينما ادعى الوثنيون أن النقش ربما كان يرمز الى كلا الدينين معا, وأن الصليب الذي له معنى معين عند المسيحيين له معنى مختلف بالنسبة الى الوثنيين, وبينما هم يتباحثون ظهر لهم وثني اعتنق الديانة المسيحية وكان ملما بمعرفة الهيروغليفية عارفا باللغة المصرية القديمة فترجم لهم هذه الكتابة الموضوعة بشكل صليب واذا هي ( الحياة العتيدة) فلما سمع المسيحيون هذه الترجمة قالوا لم يبق بعد دليل على انها تشير الى ديانتنا..الخ

    يتضح من القصة أن المسيحيين الأوائل لم يكونوا يعرفون اللغة المصرية القديمة!! واحتاجوا الى أحد الوثنيين الذين اعتنقوا المسيحية لقراءة الكلمات الهيروغليفية وترجمتها لهم, بينما لم تكن لدى الوثنيين مشكلة في فهم اللغة انما في تفسير رمز الصليب ومعناه عند المسيحيين. ولذلك عندما جاء هذا الوثني الذي يعرف اللغة ويعرف معنى الصليب في المسيحية استطاع يتوسط في الخلاف ويحل الالتباس.

    من دمر حضارة الفراعنة؟

    رغم توفر كتاب تاريخ الكنيسة المصرية للسيدة إديث بتشر باللغة العربية على مواقع النصارى, الا أن النسخة الانجليزية الأصلية للكتاب غير كاملة, بل انهم يسوقون الجزء الثاني فقط, وهو الذي يتحدث عن دخول الاسلام الى مصر, فلماذا لم ينشروا الاجزاء الاولى التي تتحدث عن دخول المسيحية الى مصر وتأسيس الكنيسة المصرية؟

    هناك سبب مهم, فالقارئ الغربي يعرف مصر بتاريخها الفرعوني وأهراماتها, وأينما ذكرت مصر ذكر توت عنخ أمون والمعابد الفرعونية, والجزء الأول من الكتاب يتحدث عن التدمير الممنهج للمعابد الفرعونية والتماثيل التي توصف بأنها كانت من أروع ابداعات الحضارة الانسانية في وقتها.

    والنص التالي من الجزء الأول من الكتاب يتحدث عن تدمير معبد سيرابيس في الاسكندرية والذي كان يعتبر احد الروائع الهندسية في العصر القديم وهو يوضح لماذا لا يريد الاقباط نشره بالانجليزية:
    في سنة 393 أصدر ثيودوسيوس أمرا يدفع به الغوائل عن مجامع اليهود ولكنه ترك هياكل الوثنيين التي كانت آية في الرونق والبهاء تحت تصرف الرهبان, فلم ينج من ايديهم الا المدرسة الرومية المخصصة لاقامةالاعياد وهيكل جوبيتر وذلك رغماً عن ارادة امبروز ولكنهما أبيدا بعد وفاة ثيودوسيوس في مدة حكم ابنه, أما في مصر فقد ساءت عوامل الهياكل سير النار في الهشيم و\لك بأمر ثيودوسيوس بناء على طلب البطريرك ثوفيلس, فلم يبق حجر على حجر من هيكل سيرابيس الا ونقض وقد كان هذا الهيكل معدوداً من أجمل الاعمال الهندسية في مدينة الاسكندرية.



    وفي موقع أخر من الكتاب: ولم يبق أثر للهيكل في الاسكندرية وغيرها من المدائن الشهيرة بل تساوت جميعها بالارض واخذت منها التماثيل والانصاب المعدنية وسكبت أواني وأوعية للكنائس أما التماثيل الحجرية فتحطمت وسحقت ولم يسلم منها سوى تمثال له رأس نسناس اقامه البطريرك ثوفيلس في ميدان فسيح حتى يعتبر الناس به ويعلموا كنه الآلهة التي كان يعبدها اباؤهم والاجداد وكيف انها حقيرة مزدراة.



    علما أن بطريرك الأقباط في ذلك الوقت البابا ثوفيلس قاد عملية تدمير هيكل سيرابيس هذا شخصيا, ويوجد وصف لتمثال الاله الذي أشرف البابا على تدميره


    مما سبق, يتضح أن:
    سلالات الاقباط ليست نقية ليقال أنهم ينحدرون من المصريين القدماء, بل اختلطت دماؤهم بالرومان واليهود والأفارقة
    المسيحية دخلت الى مصر وانتشرت بين اليهود وهم من كان مستهدفاً بالدين الجديد
    مرقص قضى حياته يبشر اليهود في مصر وهم من شكل الطائفة المسيحية الارثوذكسية التي تركها في مصر عند استشهاده
    جميع بطاركة الكنيسة القبطية كانوا من غير المصريين طوال المئة وأربعين سنة الأولى من انتشار المسيحية
    اللغة المصرية القديمة هي أم اللغة القبطية وليست هي ذات اللغة, والمسيحيين القدماء لم يكونوا يعرفون المصرية القديمة ولا يعرفون كتابتها
    وأكثر من ذلك, لا يمكن لمن دمر المعابد والتماثيل الفرعونية القديمة أن يدعى أنه وارث تلك الحضارة!!


    يعايروننا بالتماثيل الفرعونية وهم من صهرها وذوّبها وأعاد تشكيلها أواني وصلبان وأوعية للكنائس, وتم هدم الباقي


    منقول رد من الاخت سلسبيل
    صفحة الأحاديث النبوية

    http://www.facebook.com/pages/الاحاد...01747446575326

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    37
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    15-05-2012
    على الساعة
    03:39 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سوف تظل مصر عربية اسلامية رافعة راية الاسلام الى يوم الدين مهما فعلوا
    فمصر من قال عنها اشرف خلق الله محمد علية الصلاة والسلام فيها خير اجناد الارض فتحها عمرو وسيظل مسجد عمرو بن العاص رمز الاسلام فى ارض مصر وسيظل الازهر منبر المسلمين عاش الاسلام عاشت العروبة عاشت مصر اسلامية الى يوم الدين.
    كل من يقراء هذه الكلمات يقول الله اكبر على شعب مصر فوالله يا اخوان ان التيار الدينى فى مصر يتصاعد بقوة فهؤلاء الحشرات مثل نخلة واتباعه يشاهدون هذا باعينهم الحاسدة الحاقدة .
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    الاقباط تطلق على كل اهل مصر..فمن منهم دخل فى الاسلام فهو ايضا قبطى..لان قبطى لاتعنى مسيحى و انما تعنى انهم ابناء قبط بن نوح..ام تريدون اقناعنا ان المسيحين فقط هم اقباط مصر و ان المسلمين هم فقط مهاجرين من العرب..فاى بلد تلك التى يكون فيها عدد المهاجرين اكبر من عدد سكانها الاصليون..؟ام تريدون ان تثبتوا انه لم يدخل احد من اهل مصر فى الاسلام..؟امر عجيب..اذا كان الامر كذلك فعلينا ايضا اضافة كلمة جمهورية مصر الفرعونية حتى لا ننكر الحقبة الفرعونية..فما رايكم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    245
    آخر نشاط
    23-09-2009
    على الساعة
    11:08 AM

    افتراضي

    الله اكبر الله اكبر
    ضعف الاعداء يا اخوة والله ضعف الاعداء وخافونا
    وهم يحسون هذه النهضة فينا فيحاولون التصرف بسرعة وارتكاب خياناتهم سريعا قبل تفاقم الاصحوة الاسلامية

    انت اسلامية يا أرض الكنانة
    انت اسلامية يامصر
    اسلامية وستظلين اسلامية
    رغم انوف الاقزام المتطفلين على الغرب الكافر
    اين كان هؤلاء الفئران من قبل لقد استمدوا قوتهم من الارهاب الغربي
    المرتعش من هول الاسلام العظيم
    حتي اشترى من لاثمن لهم فى سوق الرجال لينطقوا بالمهازل ويفضحوا لنا ضعفهم وخوفهم من إنقراضهم كما قال كبرائهم

    قبحكم الله لاشرف لكم ولا دين


    انت ارض الكنانة يامصر
    ولن يغير الجرذان
    ما قدره الله تعالي من نصر على يدي رجالك الشرفاء
    وعسى أن يكون قريبا يا مصر عسى ان يكون قريبا

    تحركوا يا اهل مصر واهلكوا المتطفلين عليكم
    اما ان يرضوا للاسلام صاغرين
    واما يهلكوا كما هلك أعوانهم من قبلهم


    اللهم انصر اخواننا المجاهدين فى كل مكان وعزنا بدينك

    وانصرنا على القوم الكافرين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    418
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-08-2015
    على الساعة
    02:28 AM

    افتراضي




    خلونا نسمى الاسماء بمسمياتها ( حملة مسيحية لتغيير اسم مصر )

    المسييحية جائتنا من فلسطين كما جائنا الاسلام من جزيرة العرب

    وكما تعلمون وفد علينا كثير من الحضارات على مر التاريخ ومصر كالمعدة القوية هضمت كل

    هذه الحضارات فأخذت ما أحبته وتخلصت من الباقي.

    لتكون هي أصل الاسلام ومنبته الطيب ولتحمل بعد ذلك هذا النور

    لكل أنحاء الدنيا وقد شرفها الله تعالى بذلك

    فالاسلام نبتتكم الطيبة التي نبتت وأورفت بظلالها على جميع انحاء العالم فأنتم الذين رعيتموها

    صغيرة حتى كبرت وانتشرت فهل تتركوها الان تموت وقد دافعتم عنها بدمائكم الذكية الطاهرة؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    3
    آخر نشاط
    29-06-2012
    على الساعة
    04:08 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أولا: لفظ قبط وقبطى هو اسم رومانى اطلقه المحتل الرومانى على مصر ولم يحدث ان استخدم المصريون هذا الاسم اشارة الى مصر التى سميت من قديم الازل وفي القران: مصر.
    ثانيا: لا يوجد دليل واحد أن" مارمرقص" الرسول دخل وبشر في مصر والوحيد الذى اورد هذا القول هو يوسابيوس القيصرى في كتابه تاريخ الكنيسه واورد الخبر وقدمه بلفظ (( قيل)) وهى صيغة تمريض، ومعلوم أن يوسابيوس كتب تاريخه في منتصف القرن الرابع الميلادى ولم يورد
    أى سند او مؤرخ قال بذلك قبل القرن الرابع الميلادى.
    واللغه القبطيه ليست الا (ترانسكشن) للانجيل اليونانى حيث كتب بلغة المصريين الديموطيقيه وبدا ذلك مع بداية القرن الثالث الميلادى ومن ثم فعمر هذه اللغة لا يتجاوز ثلاث قرون.
    معلوم ان الضعف اصاب الفرعنه في الالف الاخير قبل الميلاد فقام الفرس سنة525 رقم باحتلال مصر ثم احتلها الاسكندر المقدونى 333 ق م ثم احتلها الرومان سنة 30 ق م ودخلها الفاتح العظيم عمرو سنة 640 م
    بدات المسيحيه في مصر في عهد الاحتلال الرومانى ومن ثم فالحقبه القبطيه هى حقبة الاحتلال الرومانى....
    والقائلون بتاريخ الاقباط والحقبه القبطيه انما يؤرخون لفترة الاحتلال الرومانى.
    وفي الكتب مذكور بتفصيل فترة الاحتلال الرومانى...والسؤال: هل يوجد تاريخ قبطى لا نعلمه؟

حملة قبطية علمانية للمطالبة بتغيير اسم "مصر"

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سلسلة لماذا أنا مسلم"إجابة شافية عن سؤال صعب" الاصدار الاول ""الربانية""
    بواسطة خالد حربي في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 17-10-2015, 11:27 PM
  2. "النايل سات" توقف 12 قناة فضائية وتنذر 20 بينها "المجد" و"الفجر"
    بواسطة احمد ماجد في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-10-2010, 09:37 PM
  3. الأولى من نوعها.. حملة قبطية تطالب بمحاكمة "بيشوى"
    بواسطة ابو حنيفة المصرى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-09-2010, 09:16 PM
  4. البابا شنودة يطالب بكارت "كنسى" لكل أسرة قبطية
    بواسطة gardanyah في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-03-2010, 09:51 AM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-04-2009, 11:28 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حملة قبطية علمانية للمطالبة بتغيير اسم "مصر"

حملة قبطية علمانية للمطالبة بتغيير اسم "مصر"