سؤال للنقاش /هل الاصطفاء ضرورة أم حاجة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سؤال للنقاش /هل الاصطفاء ضرورة أم حاجة

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: سؤال للنقاش /هل الاصطفاء ضرورة أم حاجة

  1. #1
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    سؤال للنقاش /هل الاصطفاء ضرورة أم حاجة

    بسم الله الرحمن الرحيم


    هذا المقال يناقش الغش وأي غش

    أنه الغش الدعوي

    ومن هذه الصفحة نفتح فضاء للنقاش

    هل الاصطفاء ضرورة أم حاجة؟؟

    /////////////////////
    اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    لا .. ليس هو نوع من الغش مباح !

    لكنه من أقبح أنواع الغش .... الغش الدعوى !

    جاء في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله : " من غشنا فليس منّا والمكر والخداع في النار "

    والداعية إلى الله مؤتمن على دعوته ، ومؤتمن على من يدعوهم ، - والأمانة غير الوصاية ! -

    وبموجب هذه الأمانة فإن الله جل وتعالى سائله عن حفظه لهذه الأمانة أو ضياعها ، وحين يغش الداعية إلى الله في دعوته فإنه يموت ميتة من مات وهو غاش لرعيته .

    قال صلى الله عليه وسلم : " ما من عبد يسترعيه الله رعية ثم يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة .."

    أهلك في بيتك ، الناس من حولك رعية تحتك أنت أيها الداعية ....

    ترعاهم بالدعوة والتعليم والتبليغ ..فهل رعيت هذه الرعية حق الرعاية ؟!

    في الساحة الدعوية ، والناظر فيها بنظر المؤمن المشفق يجد أن في البناء خرقاً لا بد من تداركه قبل أن يسقط البناء

    والداعية إلى الله بحاجة أن تكون له وقفات مراجعة يراجع فيها مواقفه وسيره لينظر أين محط قدمه ..!

    من هنا كانت هذه الأطروحة لتبين وجه خلل في حياة الداعية- حال دعوته - ينبغي عليه أن يسارع بسدّه وإتمام نقصه .


    • مظاهر الغش الدعوى .

    المظهر الأول :عدم الصدق في تحمل مهمة الدعوة إلى الله ، والتخاذل عن واجبات الدعوة المنوطة به .

    فهي دعوة بالوراثة لا أكثر ولا أقل . . !

    يهمها فيها أن يسبق اسمه وسم ( الداعية ) . . !!


    من سلبيات هذا المظهر :

    - عدم الحماس للمشاريع والبرامج الدعوية المتاحة .

    - عدم المساهمة في هذه البرامج .

    - إعطاء الدعوة والبرامج الدعوية فضول الأوقات .


    المظهر الثاني:عدم وضوح المنهج منذ البداية . ( العشوائية والارتجالية )

    وأقصد بالمنهج طريقة السير القائمة على الدراسة المتأملة للكتاب والسنة والمعرفة بالسنن الإلهية . والتخطيط الواقعي في تحقيق أهداف الدعوة .

    بل أعظم من ذلك : عدم التزام الدعوة المنهجية في ذاته ، فلا يسعى إلى تربيتها وتزكيتها والرقي بها في منهجية واقعية تتحقق نتائجها بإيجاد اسبابها ومقدماتها

    والسبب في هذا المظهر أحد أمرين : فهي إما لـ :

    أ / عدم اقتناعه بالمنهجية .

    ب / عدم معرفته بالمنهجية أصلاً .

    من سلبيات هذا المظهر :

    - التهاون في كثير من المنكرات ، نتيجة لعدم وضوح المنهج .

    - كثرة خطوط الالتقاء مع الجاهلية المحيطة به .

    - كثرة الأتباع وقلة الجنود !

    - طول الملازمة ، وضعف المخاللة والتأثير في النفوس .

    - عدم التقدم والجرأة في طرح القضايا المنهجية الكبرى من مثل ( الولاء والبراء ، قضايا الأيمان ...)


    حتى مع من يعتبرهم من خواصّه ، فهو إما :

    أ/ يخشى من أن يتركوه إذا عرفوا حقيقة منهجه .

    ب/ أو يخاف على نفسه منهم .

    - فوضى المفاهيم .

    - تذمر الداعية من المدعوين والعكس .

    - كثرة الانتقادات .

    المظهر الثالث :

    الدعوة من أجل الإغراق في المنهجية

    فهي منهجية جامدة ( الورع اليابس ! )

    فهو لا يدعو إلا لينتقي ،ولا يربي إلا ليصطفي !

    على أن الدعوة إلى الله جل وتعالى ينبغي أن تكون لإقامة الحجة على الناس وتبليغهم دين الله جل وتعالى ، والخروج بهم من الظلمات إلى النور .

    سؤال للنقاش ! !

    هل الاصطفاء ضرورة أم حاجة ؟!

    بمعنى هل من حاجيات الدعوة الاصطفاء ، أم أن الاصطفاء يأتي ضرورة بعد قيام البلاغ العام ؟!

    المظهر الرابع :عدم الفهم الجيد للعمل قبل الانطلاق يقول قائلهم : لا يلزم فهم العمل ، بل يُفهم العمل أثناء التنفيذ !

    من سلبيات هذا المظهر :

    - كثرة الأخطاء والفشل .

    - ضياع الوقت .

    - ضعف مصداقية المنفذين للعمل .

    - إهدار الطاقات .

    - تجريئ المدعوين ( المتربي ) على التعديل أو التغيير أو الرفض .

    - خسارة طاقات فذّة لا يناسبها هذا النوع من العمل الفوضوي .

    - استحداث الخلافات بين المشرفين نظريا والمنفذين عملياً .

    - كثرة الانشقاقات داخل الصف .


    * آليات فهم العمل قبل الانطلاق فيه :

    1 - التأكد من الحاجة إلى هذا العمل

    2 - فهم الواقع الذي يراد العمل معه وفيه ، وفهم هذا الواقع يتحدد عن طريق خمسة أسئلة مهمة :

    أ / من هو الجمهور الذي ستخاطبه ؟ ( رجال ، نساء ، كبار ، صغار ..)

    ب /ما مقدار توفر الإمكانات والوسائل المتاحه التي ستساعدك ؟

    الوسائل المادية ( من مال ومستلزمات العمل ..) والوسائل المعنوية ( الجاه والمكانة في هذا الواقع ..)

    جـ / ما هي الأهداف التي ستنطلق منها ؟

    د / ما هي الغاية التي ستصل إليها ؟

    هـ / من هم المنفذون الذين سيقومون بتنفيذ هذا العمل ،وما نسبة مصداقيتهم وواقعية اختيارهم للتنفيذ ؟

    3 - السبر العام ، وذلك أن لا يُبدأ في العمل حتى تتم معرفة الواقع معرفة تامة ، ويمكن أن يستخدم في ذلك طريقة الزيارات والاستبيانات .

    4 - الاستشارة .

    هذه جملة من مظاهر الغش الدعوى ،والتي يراها المتأمل واقعة - وللأسف - في واقعنا اليوم ....

    وحين يكون الداعية غاش في دعوته فأنى يستجاب له !!


    ***

    صيد الفوائد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    اقتباس
    والداعية إلى الله بحاجة أن تكون له وقفات مراجعة يراجع فيها مواقفه وسيره لينظر أين محط قدمه ..!
    اللهم اجعلنا ممن
    يقولون فيعملون
    ويعملون فيخلصون
    ويخلصون فيقبلون
    وفقنا الله وإياكم أختنا إلى صالح الأعمال
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  3. #3
    الصورة الرمزية awafi
    awafi غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    297
    آخر نشاط
    26-06-2010
    على الساعة
    02:20 AM

    الاصطفاء ياتي تباعاً



    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاه ، وبعد .

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداء الرسول مشاهدة المشاركة
    على أن الدعوة إلى الله جل وتعالى ينبغي أن تكون لإقامة الحجة على الناس وتبليغهم دين الله جل وتعالى ، والخروج بهم من الظلمات إلى النور .
    إذن أختنا الاصطفاء ليس بضرورة ولا حاجة ولكن يأتي تباعاً والمصطفون يكونون على قدر إنتاجهم وجهادهم وجهودهم وإثرائهم في العمل الدعوي ...
    وهذا ما رأيناه في كل سيرة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم ...
    صحابة النبي كلهم عدول ، ولكن انظري
    هناك فئات في الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين
    1- الخلفاء الراشدون المهديون ، كما ذكر ذلك النبي صلى الله عليه وسلم والحديث في البخاري ومسلم فليراجع
    2- العشرة المبشرون بالجنة .
    3- علماء الصحابة ، ومنهم ( عبد الله بن عمر عبد الله بن عمرو بن العاص ، عبد الله بن عباس ، عبد الله بن مسعود ) يسمون العبادلة ....
    4- القرّآء (أي الحفظة) حفظة القرآن ، منهم ( أسيد بن حضير ، عبد الله بن أم مكتوم ، أبي بن كعب)
    وانظري لهذا الحديث الذي صنّف فيه النبي صلى الله عليه وآله وسلم الصحابة أصناف ‏عن ‏ ‏أنس بن مالك رضي الله عنه : ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال : ‏ ‏أرحم أمتي بأمتي ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏وأشدهم في دين الله ‏ ‏عمر ‏ ‏وأصدقهم حياء ‏ ‏عثمان ‏ ‏وأقضاهم ‏ ‏علي بن أبي طالب ‏ ‏وأقرؤهم لكتاب الله ‏ ‏أبي بن كعب ‏ ‏وأعلمهم بالحلال والحرام ‏ ‏معاذ بن جبل ‏ ‏وأفرضهم ‏ ‏زيد بن ثابت ‏ ‏ألا وإن لكل أمة أمينا وأمين هذه الأمة ‏ ‏أبو عبيدة بن الجراح ‏ . رواه أحمد والترمذي وقال هذا حديث حسن صحيح

    إذن الاصطفاء يكون تباعاً كما ذكرت ، ويكون واجباً أيضا لإكمال المسيرة الدعوية ..وإبلاغ دين الله عز وجل ...
    أما ما ذكرتي من التدليس والخداع في الدعوة ، هذا يكون مرده لأصول التربية من بداية النشء ، ويرجع أيضا للصدق والأخلاص للداعية وهناك كثير من المصارف لتلك المسائل ،
    فهناك
    الهوي ، والرياء ، والشيطان ، والدنيا وزينتها ، وكل هذه مصارف تصرف الداعية عن منهجة ومسيرته ودعوته ...
    ولا أطيل أكثر من ذلك
    اللهم ارزقنا الصدق والإخلاص في القول والعمل والسر والعلن ...
    سبحانك اللهم وبحمد نشهد أن لا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد السوهاجي مشاهدة المشاركة
    اللهم اجعلنا ممن
    يقولون فيعملون
    ويعملون فيخلصون
    ويخلصون فيقبلون
    وفقنا الله وإياكم أختنا إلى صالح الأعمال
    اللهم آآمين

    ويبقى السؤال هل الاصطفاء ضرورة أم حاجة؟

    وفقكم الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  5. #5
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة awafi مشاهدة المشاركة


    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاه ، وبعد .



    إذن أختنا الاصطفاء ليس بضرورة ولا حاجة ولكن يأتي تباعاً والمصطفون يكونون على قدر إنتاجهم وجهادهم وجهودهم وإثرائهم في العمل الدعوي ...
    وهذا ما رأيناه في كل سيرة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم ...
    صحابة النبي كلهم عدول ، ولكن انظري
    هناك فئات في الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين
    1- الخلفاء الراشدون المهديون ، كما ذكر ذلك النبي صلى الله عليه وسلم والحديث في البخاري ومسلم فليراجع
    2- العشرة المبشرون بالجنة .
    3- علماء الصحابة ، ومنهم ( عبد الله بن عمر عبد الله بن عمرو بن العاص ، عبد الله بن عباس ، عبد الله بن مسعود ) يسمون العبادلة ....
    4- القرّآء (أي الحفظة) حفظة القرآن ، منهم ( أسيد بن حضير ، عبد الله بن أم مكتوم ، أبي بن كعب)
    وانظري لهذا الحديث الذي صنّف فيه النبي صلى الله عليه وآله وسلم الصحابة أصناف ‏عن ‏ ‏أنس بن مالك رضي الله عنه : ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال : ‏ ‏أرحم أمتي بأمتي ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏وأشدهم في دين الله ‏ ‏عمر ‏ ‏وأصدقهم حياء ‏ ‏عثمان ‏ ‏وأقضاهم ‏ ‏علي بن أبي طالب ‏ ‏وأقرؤهم لكتاب الله ‏ ‏أبي بن كعب ‏ ‏وأعلمهم بالحلال والحرام ‏ ‏معاذ بن جبل ‏ ‏وأفرضهم ‏ ‏زيد بن ثابت ‏ ‏ألا وإن لكل أمة أمينا وأمين هذه الأمة ‏ ‏أبو عبيدة بن الجراح ‏ . رواه أحمد والترمذي وقال هذا حديث حسن صحيح

    إذن الاصطفاء يكون تباعاً كما ذكرت ، ويكون واجباً أيضا لإكمال المسيرة الدعوية ..وإبلاغ دين الله عز وجل ...
    أما ما ذكرتي من التدليس والخداع في الدعوة ، هذا يكون مرده لأصول التربية من بداية النشء ، ويرجع أيضا للصدق والأخلاص للداعية وهناك كثير من المصارف لتلك المسائل ،
    فهناك
    الهوي ، والرياء ، والشيطان ، والدنيا وزينتها ، وكل هذه مصارف تصرف الداعية عن منهجة ومسيرته ودعوته ...
    ولا أطيل أكثر من ذلك
    اللهم ارزقنا الصدق والإخلاص في القول والعمل والسر والعلن ...
    سبحانك اللهم وبحمد نشهد أن لا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك
    بسم الله الرحمن الرحيم

    قد اجدتم أخي في الله

    الرد وتعزيز بالمثال عن الاصطفاء الأنبياء فصالحون والتابعون ...

    تكرر الاصطفاء في القرآن الكريم في مواضع شتا

    كقوله تعالى: ﴿اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلاَئِكَةِ رُسُلاً وَمِنَ النَّاسِ﴾

    وكقوله تعالى: ﴿إِنَّا أَخْلَصْنَاهُم بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ ﴿46﴾ وَإِنَّهُمْ عِندَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الأَخْيَارِ﴾

    ﴿إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ ﴿33﴾ ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ﴾


    المعنى الأول: من الصفاء والصفو، ويعني الخلوص من الشوائب في مقابل الكدر، فيقال ماء صافٍ بمعنى خالص أو سماء صافية أي بدون غيوم.

    هذا المعنى الأول من الصفاء والصفو يعني الخلوص في مقابل الكدر أو في مقابل التلوث.

    المعنى الثاني: من الاصطفاء بمعنى الاختيار، مأخوذ من صفوة الشيء، يقال صَفوة صِفوة صُفوة بالحركات الثلاث، صفوة الشيء اختيار، وأخذ صفوة الشيء يقال له اصطفاء.

    إذن فالاصطفاء من هذين المعنيين هو خلوص الشيء وصفاؤه، واختياره وتفضيله وتقديمه

    اذا فالاصطفاء هو الاختيار

    وهنا رايتم أخ الاسلام انه يكون تتبعا، يعني من الانبياء الذين اصطفاهم الله الى التابعين
    واتباع التابعين وهكذا

    لكن لو نظرنا الى السؤال من جانب آخر ، هل هؤلاء الذين اصطفوا انفسهم للدعوة

    أعني الدعاة، طبعا من اجتهد منكم واصاب فله أجران ومن اجتهد واخطأ فله أجر واحد

    هل الضرورة هي التي اوجدت الدعاة ( اتباع ...التابعين )

    أم الحاجة لهم في هذا الزمان استدعتهم

    جزاهم الله عنا خيرا

    ورزقنا واياهم الاخلاص في القول والعمل

    بوركتم أخي في الله

    نفع الله بكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  6. #6
    الصورة الرمزية awafi
    awafi غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    297
    آخر نشاط
    26-06-2010
    على الساعة
    02:20 AM

    افتراضي


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه ، وبعد .

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداء الرسول مشاهدة المشاركة
    هل هؤلاء الذين اصطفوا انفسهم للدعوة
    أعني الدعاة، طبعا من اجتهد منكم واصاب فله أجران ومن اجتهد واخطأ فله أجر واحد
    هل الضرورة هي التي اوجدت الدعاة ( اتباع ...التابعين )
    أم الحاجة لهم في هذا الزمان استدعتهم
    بارك الله فيكم أختنا الكريمة

    شوفي أختنا
    سؤالك : هل هؤلاء الذين اصطفوا أنفسهم للدعوة ...
    لا . كما قلت من قبل وكما أوردت حضرتك في معنى الاصطفاء ،
    الاصطفاء يكون كما قلت بما يقدمه هؤلاء الدعاة من جهود وجهاد ولإثراء العمل الدعوي ...
    طيب ، ولكن وجودهم بين الناس ورفع ذكرهم بين الآنام يكون من عند الله سبحانه وتعالى وهنا يأتي إصطفاء التوفيق والرشاد من قبل الله بما أعطو وبما أجادوا ...
    ومسألة إصطفاء الله سبحانه وتعالى وردت في حديث جامع جميل !
    وعن واثلة بن الأسقع قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم : يقول إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل واصطفى قريشا من كنانة واصطفى من قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم . رواه مسلم .
    وفي رواية للترمذي إن الله اصطفى من ولد إبراهيم إسماعيل واصطفى من ولد إسماعيل بني كنانة ...
    هذا اصطفاء الله لمن هم جبلهم الله عز وجل على الخيرات يعني خلقوا هكذا ...
    هذا أسميه اصطفاء الله لأهل الخير والهدى . وللخير والدليل
    قال رسول الله :salla-s:
    عن أبي سعيد الخدري : قال رسول الله : إن الله تعالى اصطفى من الكلام أربعا سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر فمن قال سبحان الله كتبت له عشرون حسنة وحطت عنه عشرون سيئة ومن قال الله أكبر مثل ذلك ومن قال لا إله إلا الله مثل ذلك ومن قال الحمد لله رب العالمين من قبل نفسه كتبت له ثلاثون حسنة وحط عنه ثلاثون خطيئة . ‌
    تحقيق الألباني : (صحيح) انظر حديث رقم: 1718 في صحيح الجامع

    والاصطفاء الثاني هو اصطفاء الهدى والرشاد والتوفيق وهذا يأتي كما ذكرت تباعاً
    الدليل

    أن ثاني هذه الأمة أبو بكر والثالث عمر
    لماذا ؟
    للأعمالهم ، وبما قدموه لدين الله عز وجل ولجهادهم وجهودهم المباركة مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، والدليل ، أنظري مثلا لفعل عمر بن الخطاب رضي الله عنه قبل الإسلام أنه كان يعمل الصنم من العجوة ويعبده وإذا جاع أكله ...
    ولكن بعد الإسلام
    قال رسول الله
    [ هذان السمع والبصر . يعني أبا بكر وعمر ] .
    ( صحيح ) السلسلة الصحيحة رقم 814

    هذا الاصطفاء كان بماذا بعملهم وانظري قول الله تعالى
    {أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ يَسْتَوُونَ عِندَ اللّهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }التوبة19
    ثم الاصطفاء
    لَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِندَ اللّهِ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ }التوبة20

    بماذا ؟ بعملهم ...

    ثم يأتي اصطفاء من نوع آخر وهو التي تسميه أنت ( ضرورة ) وهذا من قدر الله عز وجل لهذه الأمه وحفظة لدينه الخاتم وذلك في قول الصادق المصدوق صلى الله عليه وآله وسلم .
    [إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها ] .
    ( صحيح ، السلسلة الصحيحة حديث رقم 599 ) .
    أشار الإمام أحمد إلى صحة الحديث فقد ذكر الذهبي في سير الأعلام قال أحمد بن حنبل من طرق عنه إن الله يقيض للناس في رأس كل مائة من يعلمهم السنن وينفي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الكذب قال فنظرنا فإذا في رأس المائة عمر بن عبد العزيز وفي رأس المائتين الشافعي ...

    هذا هو الاصطفاء الضرورة أي الذي ذكره الإمام أحمد ينفى عنه تكذيب رسول الله .
    وتجديد الدين ، وآخر المصطفين الآخيار في هذه الأمة هو :
    عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام فإنه ينزل إلى الدنيا من أجل ماذا ؟
    من أجل أولا إحياء دين محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم كما قال الصادق المصدوق
    عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والذي نفسي بيده ليوشكن
    أن ينزل فيكم ابن مريم حكما عدلا فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ويفيض المال حتى لا يقبله أحد حتى تكون السجدة الواحدة خيرامن الدنيا وما فيها
    . ثم يقول أبو هريرة فاقرؤا إن شئتم
    وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته الآية . متفق عليه
    وانظري إلى قوله صلى الله عليه وآله وسلم [أن ينزل فيكم ابن مريم حكما عدلا] يحكم بماذا ؟ ، بشريعة محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم وبهذا يكون تابعا لأمة محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم ، لذلك قال عنه رسول الله
    : أنا أولى الناس بعيسى بن مريم في الأولى والآخرة الأنبياء إخوة من علات وأمهاتهم شتى ودينهم واحد وليس بيننا نبي . متفق عليه .

    هذا والله أعلى وأعلم .
    وأعتذر للإطالة وأرجوا من إخواني الفضلاء المشاركة كما ذكرت الأخت المباركة حتى لا يكون حوار بين إثنين فقط وذلك لإثراء الموضوع وتفصيل القضية ...

    بارك الله فيكم أختنا الكريمة وجعل جهودكم في ميزان حسناتكم
    اللهم ارزقنا الصدق والإخلاص في القول والعمل والسر والعلن
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بداية جزاكم الله خيرا أخي في الله

    على المتابعة والتوضيح ، فما طرحت الموضوع الا لازلت الغموض

    والاجابة على الاشكال الذي طرحته المقالة

    هل الاصطفاء حاجة أم ضرورة

    أي / هل من حاجيات الدعوة الاصطفاء ، أم أن الاصطفاء يأتي ضرورة بعد قيام البلاغ العام ؟!

    فكان ردكم بارك الله فيكم هكذا/

    اقتباس
    الاصطفاء يكون كما قلت بما يقدمه هؤلاء الدعاة من جهود وجهاد ولإثراء العمل الدعوي .
    أي على حسب ما أوضح صاحب الموضوع :

    أن الاصطفاء يأتي ضرورة بعد قيام البلاغ العام
    اقتباس
    ثم يأتي اصطفاء من نوع آخر وهو التي تسميه أنت ( ضرورة ) وهذا من قدر الله عز وجل لهذه الأمه وحفظة لدينه الخاتم وذلك في قول الصادق المصدوق صلى الله عليه وآله وسلم .
    [إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها ] .
    ( صحيح ، السلسلة الصحيحة حديث رقم 599 ) .
    معذرة أنا لم أطلق الضروة على الاصطفاء بل نقلت كلام الكاتب الذي وضع سؤال في موضوعه لتدارس وتعمق فما طرح

    قد ألممت أخي الكريم بجنبات الموضوع ، وصدقا شخصيا استفدت من مناقشتكم

    فجزاكم الله عنا خيرا

    اقتباس
    وأعتذر للإطالة وأرجوا من إخواني الفضلاء المشاركة كما ذكرت الأخت المباركة حتى لا يكون حوار بين إثنين فقط وذلك لإثراء الموضوع وتفصيل القضية ...
    نأمل ذلك ،،، فتدارس موضوع ما ونقاشه نقاشا بناء ،، يساعد على ترسيخ المعلومات

    وتعميم الفائدة باذن الله

    اقتباس
    بارك الله فيكم أختنا الكريمة وجعل جهودكم في ميزان حسناتكم
    اللهم ارزقنا الصدق والإخلاص في القول والعمل والسر والعلن
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
    وفيكم بارك الله

    أدام الله لكم العقل وضاء ونفع بكم أمتنا الغراء
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    293
    آخر نشاط
    11-04-2014
    على الساعة
    06:00 AM

    افتراضي

    بارك الله فيكِ الأخت الفاضلة الكريمة فداء الرسول على هذا الموضوع. أريد أن أعود بكم من الاصطفاء إلى موضوع (الغش) في الدعوة. هل دلالة هذه الكلمة المعلومة تنطبق على الحالات المذكورة كلها أعلاه؟ هل إذا كنت أنا بدأت الدعوة بارتجالية - وهذا مثال - هل أكون غشّاشا؟
    ألا كل شيء ما خلا الله باطل

  9. #9
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خادم النبي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكِ الأخت الفاضلة الكريمة فداء الرسول على هذا الموضوع. أريد أن أعود بكم من الاصطفاء إلى موضوع (الغش) في الدعوة. هل دلالة هذه الكلمة المعلومة تنطبق على الحالات المذكورة كلها أعلاه؟ هل إذا كنت أنا بدأت الدعوة بارتجالية - وهذا مثال - هل أكون غشّاشا؟
    بسم الله الرحمن الرحيم

    بسم الله الرحمن الرحيم وفيكم بارك الله

    بالنسبة للارتجالية فقد قال صاحب الكلمات


    المظهر الثاني:عدم وضوح المنهج منذ البداية . ( العشوائية والارتجالية )

    وأقصد بالمنهج طريقة السير القائمة على الدراسة المتأملة للكتاب والسنة والمعرفة بالسنن الإلهية . والتخطيط الواقعي في تحقيق أهداف الدعوة .

    بل أعظم من ذلك : عدم التزام الدعوة المنهجية في ذاته ، فلا يسعى إلى تربيتها وتزكيتها والرقي بها في منهجية واقعية تتحقق نتائجها بإيجاد اسبابها ومقدماتها


    والسبب في هذا المظهر أحد أمرين : فهي إما لـ :

    أ / عدم اقتناعه بالمنهجية .

    ب / عدم معرفته بالمنهجية أصلاً .

    من سلبيات هذا المظهر :

    - التهاون في كثير من المنكرات ، نتيجة لعدم وضوح المنهج .

    - كثرة خطوط الالتقاء مع الجاهلية المحيطة به .

    - كثرة الأتباع وقلة الجنود !

    - طول الملازمة ، وضعف المخاللة والتأثير في النفوس .

    - عدم التقدم والجرأة في طرح القضايا المنهجية الكبرى من مثل ( الولاء والبراء ، قضايا الأيمان ...)


    حتى مع من يعتبرهم من خواصّه ، فهو إما :

    أ/ يخشى من أن يتركوه إذا عرفوا حقيقة منهجه .

    ب/ أو يخاف على نفسه منهم .

    - فوضى المفاهيم .

    - تذمر الداعية من المدعوين والعكس .

    - كثرة الانتقادات .


    ::::::::::

    فإن كانت هذه الارتجالية التى تقصدها ، فأظن أن بها من السلبيات ما يعود على الدعوة

    بالسلب الأمر الذي يجب أن يستدرك

    كثير على رغم من أن يكون الداعية حامل للمنهجية ،يخاف أن يخالطه شيء من الرياء

    فيطلب من الله الاخلاص خوفا ان لا يتقبل عمله

    نسأل الله الاخلاص في القول والعمل
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

سؤال للنقاش /هل الاصطفاء ضرورة أم حاجة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مقاييس التفاضل وأسس الاصطفاء عند الله وعند الناس
    بواسطة ميس أحمرو في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-04-2011, 11:14 PM
  2. ضرورة التربية الرياضية بالمدارس
    بواسطة مريم في المنتدى قسم العناية بالبشرة والصحة والجمال
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-02-2010, 06:07 PM
  3. تعرفي على ضرورة غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها
    بواسطة مريم في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-01-2010, 10:29 PM
  4. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 26-12-2009, 11:10 PM
  5. لماذا محمد ( معايير الاصطفاء )
    بواسطة عبد العزيز عيد في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-02-2008, 07:56 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سؤال للنقاش /هل الاصطفاء ضرورة أم حاجة

سؤال للنقاش /هل الاصطفاء ضرورة أم حاجة