لقطات إيمانية وتهيأة روحانية للمسلمين الجدد

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لقطات إيمانية وتهيأة روحانية للمسلمين الجدد

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: لقطات إيمانية وتهيأة روحانية للمسلمين الجدد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    153
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-09-2010
    على الساعة
    06:25 PM

    لقطات إيمانية وتهيأة روحانية للمسلمين الجدد

    لقطات إيمانية وتهيأة روحانية للمسلمين الجدد
    هذه مجموعة من القصص الواقعية والنوادر والتى ترقق القلوب وتزيد الإيمان فى النفوس عسى أن تكون زادا روحانيا للمسلمين عامة والمهتدين الجدد خاصة...

    ذاك هو الله
    قال رجل لجعفر الصادق :ماالدليل على الله ،ولا تذكر لى العالم والعرض والجوهر؟
    فقال له :هل ركبت البحر؟
    قال :نعم
    قال :هل عصفت بكن الريح حتى خفتم الغرق؟
    قال :نعم.
    قال :هل انقطع رجاؤك من المركب والملاحين؟
    قال :نعم.
    قال :هل أحست نفسك أن ثم من ينجيك؟
    قال :نعم.
    قال :فإن ذاك هو الله!


    يتحمل أذى جاره عشرين سنة فكان سبب إسلامه
    كان للحسن البصرى جار نصرانى وكان له كنيف على السطح وقد نقب ذلك فى بيته"اى فتح فتحه" ،فكان يتسرب البول فى بيت الحسن ،فأمر الحسن بإناء فوضع تحته ،فكان يخرج ما يجتمع منه ليلا.ومضى على ذلك عشرون سنة.
    ثم مرض الحسن ذات يوم فعاده النصرانى ،فرأى ذلك.
    فقال : منذ متى تتحملون منى هذا الأذى؟
    فقال الحسن :منذ عشرين سنة .فأسلم النصرانى.


    هكذا تفعل الدنيا بأهلها
    قال وهب بن منبه :خرج عيسى عليه السلام يسيح فى الأرض فصحبه يهودى وكان معه رغيفان ومع عيسى رغيف ،فقال له عيسى :تشاركنى فى طعامك؟قال اليهودى نعم ،فلما علم أن ليس مع عيسى إلا رغيف واحد ندم ،ولما قام عيسى عليه السلام ليصلى ذهب اليهودى وأكل رغيفا ،فلما أتم عيسى الصلاة قدما طعامهما.
    فقال عيسى لصاحبه :أين الرغيف الآخر؟ فقال :ماكان معى إلا رغيفا واحدا ،فأكل عيسى رغيفا وصاحبه رغيفا ،ثم انطلقا فجاؤا إلى شجرة فقال عيسى لصاحبه :لو أنا بتنا تحت هذه الشجرة حتى نصبح ،فقال :افعل.
    فباتا ثم أصبحا منطلقين فلقيا أعمى فقال له :أرأيت إن أنا عالجتك حتى يرد الله بصرك فهل تشكره؟قال :نعم.
    فمس بصره ودعا الله له فأبصر.
    فقال عيسى لليهودى :بالذى أراك الأعمى يبصر اما كان معك من رغيف؟ فقال :والله ماكان معى إلا رغيفا واحدا ،فسكت عيسى عنه ،فمرا بظباء ترعى فدعا عيسى عليه السلام ظبيا منها فذبحه ،ثم أكلا منه ،ثم قال عيسى للظبى :قم بإذن الله فقام ،فقال الرجل :سبحان الله!
    فقال عيسى :بالذى أراك هذه الاية :من أكل الرغيف الثالث؟ فقال :ماكان إلا رغيفا واحدا.
    فخرجا حتى أتيا قرية عظيمة خربة وإذا قريب منهما ثلاثة أحجار كبيرة من ذهب فقال عيسى عليه السلام :واحدة لى وواحدة لك واحدة لصاحب الرغيف الثالث.
    فقال الرجل :أنا صاحب الرغيف الثالث أكلته وأنت تصلى.
    فقال عيسى :هى لك كلها ...وفارقه ،فأقام الرجل عليها ليس معه ما يحملها عليه ،فمر به ثلاثة نفر ،فقتلوه وأخذوا الذهب.
    فقال اثنان منهم لواحد :انطلق إلى القرية فائتنا بالطعام.
    فقال أحد الباقين :نقتل هذا إذا جاء ونقسم الذهب بيننا؟
    قال الآخر :نعم.
    قال الذى ذهب يشترى الطعام :أجعل فى الطعام سما فأقتلهما وآخذ الذهب وحدى ،ففعل ما أملاه عليه شيطانه ،فلما عاد بالطعام المسموم أكلاه بعد أن قتلاه فماتا هما أيضا بجوار الذهب ،فمر عيسى عليه السلام بعد ذلك وعندما رأى الأربعة صرعى عند الذهب أشار إليهم وإلى الذهب قائلا لمن معه من الحواريين :هكذا الدنيا تفعل بأهلها فاحذروها...

    ولقد حذرنا النبى صلى الله عليه وسلم من أن تتعلق قلوبنا بالدنيا فقال صلى الله عليه وسلم "فوالله ما الفقر أخشى عليكم ،ولكنى أخشى أن تبسط الدنيا عليكم ،كما بسطت على من كان قبلكم فتنافسوها كما تنافسوها ،فتهلككم كما أهلكتهم".
    وقال صلى الله عليه وسلم "ازهد فى الدنيا يحبك الله وازهد فيما أيدى الناس يحبك الناس".


    قصة الحية والسكران
    عن يوسف بن الحسين يقول..
    كنت مع ذى النون المصرى على شاطىء غدير فنظرت إلى عقرب أعظم مايكون على شط الغدير واقفة ,فإذا بضفدع قد خرجت من الغدير,فركبتها العقرب,فجعلت الضفدع تسبح حتى عبرت ,فقال ذو النون:إن لهذه العقرب لشأنا فامض بنا,فجعلنا نقفو أثرها ،فإذا رجل نائم سكران ،وإذا حية قد جاءت فصعدت من ناحية سرته إلى صدره وهى تطلب أذنه ،فاستحكمت العقرب من الحية فضربتها ،فانقلبت وانفسخت ،ورجعت العقرب إلى الغدير ،فجاءت الضفدع فركبتها فعبرت ،فحرك ذو النون الرجل النائم ،ففتح عينيه ،فقال :يافتى! انظر مما نجاك الله!
    هذه العقرب جاءت فقتلت هذه الحية التى أرادتك ،فنهض الشاب وقال إلهى!! هذا فعلك بمن عصاك ! فكيف رفقك بمن يطيعك ؟! ثم ولى ،فقلت :إلى أين؟ قال: إلى طاعة الله.


    أطيب مضغتين وأخبث مضغتين
    كان لقمان عبدا حبشيا نجارا ،فأمره سيده أن يذبح شاة ،فذبح شاة.
    فقال :ائتنى بأطيب مضغتين فى الشاه ،فأتاه باللسان والقلب ،ثم مكث أياما ،فقال :اذبح شاة ،فذبح ،فقال :ائتنى بأخبث مضغتين فى الشاه ،فألقى إليه اللسان والقلب ،فقال له سيده :قلت لك حين ذبحت ،ائتنى بأطيب مضغتين فى الشاه فأتيتنى باللسان والقلب ثم قلت لك الآن ائتنى بأخبث مضغتين فى الشاة فألقيت اللسان والقلب؟
    فقال :إنه لا أطيب منهما إذا طابا ،ولا أخبث منهما إذا خبثا.


    بركة الصدق
    يقول أحدهم :بنيت أمرى من حين نشأت على الصدق ،وذلك أنى خرجت من مكة إلى بغداد أطلب العلم ،فأعطتنى أمى أربعين دينارا أستعين بها على النفقة وعاهدتنى على الصدق ،فلما وصلنا أرض همدان ،خرج علينا جماعة من اللصوص ،فأخذوا القافلة ،فمر واحد منهم وقال لى :ما معك؟
    قلت :أربعون دينارا ،فظن أنى أهزأ به ،فتركنى فرآنى رجل آخر ، فقال : مامعك؟
    فأخبرته بما معى فأخذنى إلى كبيرهم فسألنى ،فأخبرته ،قال : ماحملك على الصدق؟
    قلت : عاهدتنى أمى على الصدق ،فأخاف أن أخون عهدها!
    فأخذت الخشية رئيس اللصوص فصاح ومزق ثيابه ،وقال :أنت تخاف أن تخون عهد أمك ،وأنا لا أخاف أن أخون عهد الله!!!ثم أمر برد ما أخذوه من القافلة وقال :أنا تائب لله على يديك ،فقال من معه من اللصوص :أنت كبيرنا فى قطع الطريق واليوم أنت كبيرنا فى التوبة فتابوا جميعا ببركة الصدق.


    تسابق إلى الكرم والمكارم
    سأل رجل حاتم الطائى وكان مشهورا بالكرم الشديد..فقال :ياحاتم !هل غلبك أحد فى الكرم؟
    فقال :نعم غلام يتيم من طيىء ،نزلت ضيفا عنده وكان له عشرة رؤوس من الغنم ،فعمد إلى رأس منه فذبحه ،وأصلح من لحمه ،وقدمه إلى ،وكان فيما قدم إلى الدماغ ،فتناولت منه فاستطبته ،فقلت :طيب والله ،فخرج من بين يدى ،وجعل يذبح رأسا رأسا ،ويقدم إلى الدماغ وأنا لا أعلم ، فلما خرجت لأرحل ،وجدت حول البيت دما عظيما وإذا به ذبح الغنم كله ،فقلت له :لم فعلت ذلك؟
    قال :سبحان الله !تستطيب شيئا أملكه ثم أبخل به عليك!!
    إن ذلك لسبة وعار.
    قيل :ياحاتم !فما الذى عوضته؟
    قال :ثلاثمائة ناقة حمراء ، وخمسمائة رأس من الغنم ،فقيل :أنت إذن أكرم منه ،فقال : بل هو أكرم ، لأنه جاد بكل مايملكه ،وإنما جدت أنا بقليل من كثير عندى!


    وما من دابة فى الأرض إلا على الله رزقها
    يحكى أن ابن أبشاذ النحوى كان يوما على سطح جامع مصر وهو يأكل شيئا وعنده ناس ،فحضرهم قط فقدموا له لقمة فأخذها فى فمه وغاب عنهم ثم عاد إليهم ،فرموا له شيئا آخر ففعل كذلك وتردد مرارا وهم يرمون له وهو يأخذ ويغيب ،ثم يعود من فوره حتى عجبوا من ذلك القط!
    وعلموا أن مثل هذا الطعام لا يأكله وحده لكثرته ، فلما شكوا فى أمره تبعوه فوجدوه يصعد إلى حائط فى سطح الجامع ،ثم ينزل إلى موضع بين خراب وفيه قط آخر أعمى وكل ما يأخذ من الطعام يحمله إلى ذلك القط ويضعه بين يديه وهو يأكله!!
    فعجبوا من تلك الحال ،فقال ابن أبشاذ :إذا كان هذا حيوان أخرس قد سخر الله له هذا القط وهو يقوم بكفايته ولم يحرمه الرزق فكيف يضيع مثلى؟!


    صنائع المعروف تقى مصارع السوء
    حكى أن رجلا جلس يوما يأكل هو وزوجته وبين أيديهما دجاجة مشوية فوقف سائل ببابه فخرج إليه وانتهره وطرده.
    ودارت الأيام وافتقر هذا الرجل وزالت نعمته وطلق زوجته ،وتزوجت من بعده برجل إخر فجلس يأكل معها فى بعض الأيام وبين أيديهما دجاجة مشوية وإذا بسائل يطرق الباب ،فقال الرجل لزوجته :ادفعى إليه هذه الدجاجة ،فخرجت بها إليه فإذا به زوجها الأول فأعطته الدجاجة ورجعت وهى تبكى إلى زوجها فسألها عن بكائها ،فأخبرته أن السائل كان زوجها وذكرت له قصتها مع ذلك السائل الذى انتهره زوجها الاول وطرده ،فقال لها زوجها :ومم تعجبين وانا والله السائل الأول!!

    الدنيا لاتساوى شربة ماء
    طلب هارون الرشيد ماء ،فما أراد شربه ،قال له ابن السماك :مهلا يا امير المؤمنين !لو منعت هذه الشربة بكم كنت تشتريها؟
    فقال :بنصف ملكى.
    قال :اشرب.
    فلما شرب قال :لو منعت خروجها من بدنك ،بماذا كنت تشتريها؟
    قال :بجميع ملكى.
    فقال له ابن السماك :إن ملكا لا يساوى شربة ماء وخروج بولة لجدير ألا ينافس عليه.


    إن من يمد رجله لايمد يده
    قدم السلطان عبد العزيز إلى مصر وزار الجامع الأزهر وصحبه الخديوى إسماعيل ،فلاحظ الخديوى على شيخ الجامع أنه غير مهتم بهم فهو مسند ظهره ،ماد رجله ،فأسرع بالسلطان عنه ،ثم كلف الخديوى أحد رجاله أن يذهب لهذا الشيخ بصرة من النقود يريد أن يجذبه إليها بها ويعرف حاله.
    فلما جاء الرجل للشيخ ليعطيه السرة ،قبض الشيخ عنه يده وقال له :قل لمن أرسله :إن من يمد رجله ،لا يمد يده!

    الأدب منجاة
    قيل إن ملكا من ملوك الفرس قرب إليه طباخه طعاما ،فوقعت منه نقطة على المائدة على الملك ،فأعرض عنه الملك إعراضا تحقق به الطباخ أنه مقتول لا محالة ،فأمسك بالإناء وكفأه وألقاه على المائدة وعلى الملك!
    فقال الملك : ماحملك على ما فعلت ،وقد علمت أن سقوط النقطة تؤدى إلى قتلك؟
    فقال :استحييت ان الناس تسمع عن الملك أنه استوجب قتلى واستباح دمى مع قديم خدمتى فى نقطة واحدة أخطأت بها فأردت أن يعظم ذنبى ليحسن بالملك قتلى ويعذر فى قتلى ،من فعل مثل فعلى ،فعفا عنه الملك وأمر بإعطائه جائزة.


    عشرة أسباب لعدم أجابة الدعاء
    حكى ان ابراهيم ابن أدهم مر بسوق البصرة فاجتمع الناس إليه وقالوا له :مالنا ندعو فلا يستجاب لنا؟
    قال لأن قلوبكم ماتت بعشرة أشياء:
    عرفتم الله ولم تؤدوا حقه.
    زعمتم حب نبيكم وتركتم سنته.
    قرأتم القران فلم تعملوا به.
    أكلتم نعم الله ولم تؤدوا شكرها.
    قلتم :إن الشيطان عدو لكم ولم تخالفوه.
    قلتم :إن الجنة حق ولم تعملوا لها.
    قلتم :إن النار حق ولم تهربوا منها.
    قلتم :إن الموت حق ولم تستعدوا له.
    انتبهتم من النوم فانشغلتم بعيوب الناس ونسيتم عيوبكم.
    دفنتم موتاكم ولم تعتبروا بهم.
    سقاهم الله من السماء
    عن السرى بن يحيى قال :بلغنا أن ملكا من الملوك الأعاجم أقبل فى جيش فلقى مجموعة من المسلمين ،فلما رأوه اعتصموا بربوة فصعدوا فوقها فقال ذلك الملك :ما أجد ولا شىء أشد عليهم من أن نحيط بهم ثم ننزلهم مكانهم حتى يموتوا من العطش ،فأحاطوا بهم فأصابهم حر شديد وعطش فاستقوا الله "أى طلبوا السقاية" فأقبلت سحابة فجعل الرجل يحمل برنسه يتلقى به الماء حتى يمتلىء ثم يشرب حتى يروى ،فقال ذلك الملك :ارتحلوا فوالله لا أقتل قوما سقاهم الله من السماء وأنا أنظر.



    هذه النوادر منقولة بتصرف من الكتاب القيم "ساعة وساعة نوادر وعجائب" لفضيلة الشيخ محمود المصرى ...سائلا الله عز وجل أن تكون هذه المقتطفات بمثابة دفعات ايمانية للمسلمين عامة والمهتدين الجدد منهم خاصة.
    والله من وراء القصد .
    التعديل الأخير تم بواسطة Drsalah_hanie ; 26-07-2009 الساعة 04:18 AM

    مساجد الله منارات تهدى كل حائر باحث عن الراحة والطمأنينة الروحية والنفسية والجسدية.

لقطات إيمانية وتهيأة روحانية للمسلمين الجدد

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هديتى للمسلمين الجدد
    بواسطة ابو رفيق في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20-02-2014, 12:26 AM
  2. كتب مقترحة للمسلمين الجدد
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى منتدى دعم المسلمين الجدد والجاليات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20-02-2014, 12:24 AM
  3. تحذير هام جدا للمسلمين الجدد
    بواسطة lamya في المنتدى منتدى دعم المسلمين الجدد والجاليات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 06-11-2010, 08:38 AM
  4. الهيئة العالمية للمسلمين الجدد
    بواسطة muslim4ever في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 20-10-2008, 10:17 PM
  5. هديتي للمسلمين الجدد !!!!
    بواسطة H.R.M في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-03-2008, 09:41 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لقطات إيمانية وتهيأة روحانية للمسلمين الجدد

لقطات إيمانية وتهيأة روحانية للمسلمين الجدد